04 ديسمبر 2020 04:22 ص

الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي

السبت، 24 أكتوبر 2020 - 02:07 ص

تستضيف مدينة الجونة الرائعة، الواقعة على شاطئ البحر الأحمر فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي في الفترة من 23 إلى 31 أكتوبر 2020 بمشاركة 65 فيلما من 42 دولة بينما ستقام فعاليات منصة الجونة السينمائية، ذراع المهرجان الخاصة بالصناعة، في الفترة ما بين 25-29 أكتوبر 2020 .

 يُنظَم المهرجان، تحت رعاية وزارة السياحة والآثار ووزارة الصحة والسكان ووزارة الثقافة والمركز القومي للسينما .

يهدف مهرجان الجونة السينمائي إلى عرض مجموعة من الأفلام المتنوعة للجمهور الشغوف بالسينما والمتحمس لها. ويسعى لخلق تواصل أفضل بين الثقافات، من خلال فن السينما. كما يعمل على وصل صناع الأفلام من المنطقة، بنظرائهم الدوليين، من أجل تعزيز روح التعاون والتبادل الثقافي. وإضافة إلى ذلك، يلتزم المهرجان باكتشاف الأصوات السينمائية الجديدة، ويتحمس ليكون محفزًا لتطوير السينما في العالم العربي، خاصة من خلال ذراع الصناعة الخاصة به؛ منصة الجونة السينمائية .

يتضمن برنامج هذا العام 16 فيلمًا في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة و10 أفلام في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة و18 فيلمًا في مسابقة الأفلام القصيرة وفيلمين ضمن العروض الخاصة، إضافة إلى 17 فيلمًا في قسم الاختيار الرسمي – خارج المسابقة.

يُفتتح هذا العام أيضًا، مركز الجونة للمؤتمرات والثقافة، الذي سيحتضن فعاليات المهرجان ليكون أول فعالية ثقافية تقام فيه. تصميم البوستر لهذا العام مستوحى من تصميم المركز ذاته الذي يتضمن عددًا من الأقبية المخروطية التي تحيط ساحة المركز بطبقة من الظلال التي تمزج ما بين داخله وخارجه، مانحة بُعدًا فائقًا لأجواء الفعاليات ..

يستكمل المهرجان أيضًا دعمه للسينما العربية في المهرجانات السينمائية العالمية، مساهمًا في تمكين صناع السينما العرب، خاصة خارج العالم العربي. في إطار ذلك، استكمل المهرجان تعاونه مع الدورة الـ10 لمهرجان مالمو للسينما العربية وورشة فاينال كت في فينيسيا، التي يقدم فيها جوائز نقدية لمشاريع أفلام عربية .

الأفلام المشاركة

يشارك "الصبي صائد الحيتان" (روسيا، بولندا، بلجيكا) في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة هذا العام. الفيلم من إخراج فيليب يوريف، وعُرض عالميًا لأول مرة في الدورة الـ17 لأيام فينيسيا السينمائية المُقامة على هامش الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي، حيث فاز هناك بجائزة الإخراج جي دي إيه. قصة الفيلم تدور حول شاب تعلق قلبه بفتاة رآها على شبكة الإنترنت ورحلته المحفوفة بالمصاعب من أجل مقابلتها في الواقع .

يُعرض  خلال الدورة  أيضًا "احتضار" (آذربيجان، المكسيك) لهلال بيداروف، الذي شارك في المسابقة الرسمية للدورة  الـ77 لمهرجان  فينيسيا. الفيلم يحكي قصة حب دافود، الشاب الذي يحاول لقاء عائلته "الحقيقية"، على مدار يوم، يشهد  سلسلة من الحوادث الغريبة، يفضي بعضها إلى موت بشر أو تكشف عن سرديات غامضة .

ينضم "إلى أين تذهبين يا عايدة؟" (البوسنة والهرسك، النمسا، رومانيا، هولندا، ألمانيا، بولندا، فرنسا، النرويج)، إلى الأفلام المنتقاة للعرض في الجونة، بعد عرضه عالميًا لأول مرة في الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي، وفيه تعرض مخرجته البوسنية ياسميلا زبانيتش، الناجية من الحرب، تجربتها الإنسانية مع مترجمة الأمم المتحدة عايدة، وكفاحها المرير لإنقاد عائلتها من الموت على أيدي الجنود الصرب لحظة دخولهم بلدتها .

إضافة إلى ذلك، يشارك "صائدو الكمأ" (إيطاليا، الولايات المتحدة الأمريكية، اليونان) لمايكل دويك وجريجوري كيرشاو في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة. يصور الفيلم مجموعة من رجال كبار في السن، يبحثون عن نوع نادر من فطر ألبا الأبيض في غابات بيدمونت الإيطالية. في الفيلم احتفاء بالشغف البشري لمجتمع طواه الزمن. شارك الفيلم في قسم السينما العالمية الوثائقية في مهرجان صندانس السينمائي 2020 .

ضمن قسم الاختيار الرسمي خارج المسابقة، الذي يعرض أعمالًا مميزة روائية ووثائقية فازت بجوائز عالمية مرموقة، يعرض المهرجان فيلم المخرجة آنا روشا دي سوسا "استمع" (المملكة المتحدة، البرتغال). يجسد الفيلم معركة الآباء اللاجئين ضد القوانين المتعسفة في بريطانيا، لحماية أطفالهم وعوائلهم من احتمالات التشتت. عُرض الفيلم عالميًا لأول مرة في مسابقة آفاق (أوريزونتي) في الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي، حيث فاز بجائزة أسد المستقبل لأفضل أول فيلم وجائزة لجنة تحكيم مسابقة آفاق الخاصة .

تحفة أخرى تنضم إلى برنامج هذا العام، "ماتادوري المذعور" (شيلي، الأرجنتين، المكسيك) لرودريجو سيبولفيدا أورزوا. الفيلم مبني على رواية لبيدرو ليمبيل الروائي التشيلي الشهير، وعُرض عالميًا لأول مرة في الدورة الـ17 لأيام فينيسيا السينمائية. قصة الفيلم تصور اكتشاف الشغف الكامن في خضم الثورة، مازجة ما بين التأملات السياسية وقصة حب مثلية .

من فرنسا، يشارك "الضربة القوية" لإيمانويل كوركول، الذي يحكي قصة ممثل مفتون بالمسرح يقوم بعمل ورشة تمثيل مسرحية داخل سجن فرنسي. يجلب مجموعة متنوعة من المساجين، ليقدموا عرضًا مبنيًا على نص مسرحية "في انتظار جودو" لصامويل بيكيت. الفيلم أدرج ضمن الاختيارات الرسمية لمهرجان كانّ 2020 .

فيلم افتتاح الدورة ال77 لمهرجان فينيسيا السينمائي، "الروابط" (إيطاليا) لدانييل لوكيتي، ينضم إلى دورة مهرجان الجونة القادمة. يتعرض الفيلم لمفاهيم الولاء والخيانة والحقد والذنب، من خلال قصة تبدأ في ثمانينات القرن الماضي، لكنها لا تزال تؤثر على عالم أبطالها حتى اليوم .

يُعرض أيضًا، فيلم جيا كوبولا الأحدث: "تيار" (الولايات المتحدة الأمريكية)، وهو من بطولة أندرو جارفيلد ومايا هوك ونات وولف وجاسون شفارتزمان. عُرض الفيلم عالميًا لأول مرة في الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، ويتعرض لتأثير منصات التواصل الاجتماعي وأشكال التواصل الحديثة على نفسيات البشر .

من اليابان، يأتي فيلم "الأمهات الحقيقيات" لنعومي كاواسي إلى البرنامج. الفيلم شارك في اختيارات مهرجان كان الرسمية، كما عُرض في قسم العروض الخاصة في الدورة الـ45 لمهرجان تورنتو السينمائي الدولي. يستكشف الفيلم، المبني على رواية للكاتبة اليابانية ميزوكي تسوجيمورا، التجارب غير العادية لامرأة وطفلها المُتبنى، حين تتواصل معها أم الطفل البيولوجية .

أخيرًا، انضم إلى البرنامج "بداية" (جورجيا، فرنسا) الفيلم الطويل الأول لديا كولومبيشفيلي. الفيلم كان من بين اختيارات مهرجان كانّ الرسمية هذا العام، كما عُرض في قسم اكتشافات في الدورة الـ45 لمهرجان تورنتو السينمائي الدولي. يتمحور الفيلم حول الشابة يانا، من شهود يهوه، تُصدم أثناء إرساليتها بإقدام مجموعة من المحليين الغاضبين على احراق مكان عبادتها .

المكرمون

يكرم المهرجان هذا العام، النجم السينمائي خالد الصاوي ومصمم المناظر الاستثنائي أنسي أبو سيف، وذلك لمساهمتهما الخالدة في صناعة السينما المصرية. كما يقيم المهرجان معرضًا استعاديًا لأعمال مصمم المناظر أنسي أبو سيف، ويتضمن المعرض بوسترات لأفلامه واسكتشات وتخطيطات الديكور والأزياء، مع عرض مقاطع فيديو من أفلامه .

إضافة إلى ذلك، يستكمل المهرجان حفل "السينما في حفل موسيقي" الذي بدأه في دورته الثانية، والذي يسلط الضوء على موسيقى السينما الخالدة ودورها. سيقام الحفل في مركز الجونة للمؤتمرات والثقافة هذا العام، ويتألف من عرض فيلم "الصبي" لشارلي شابلن مع عزف أوركسترا حي لموسيقى الفيلم بقيادة المايسترو أحمد الصعيدي. يأتي هذا الحفل بمناسبة مرور 100 عام على إطلاق فيلم "الصبي ".

لجان التحكيم

تضم لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة: الممثل والكاتب والمنتج المصري الشهير آسر ياسين، والمخرج وكاتب السيناريو السوداني أمجد أبو العلاء الذي فاز فيلمه الروائي الطويل "ستموت في العشرين" (2019) بجائزة أسد المستقبل من مهرجان فينيسيا السينمائي في دورته الـ76 ونجمة الجونة الذهبية للفيلم الروائي في الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي، إضافة إلى أكثر من 15 جائزة سينمائية عالمية. كما يشارك رودريجو سيبوليدا والذي تم اختيار أحدث أعماله "ماتادوري المذعور" (2020) في الدورة الـ77 لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي، بالإضافة إلى عرضه في الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي في قسم الاختيار الرسمي خارج المسابقة. فضلًا عن ذلك، يشارك المنتج تيري لينوفل، المؤسس المشارك والمندوب العام لمهرجان سينما البحر الأبيض المتوسط مونبلييه. يرأس اللجنة المخرج والمنتج بيتر ويبر، الذي أخرج مؤخرًا مسلسل "ممالك النار" التلفزيوني الشهير .

تتكون لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة من المخرجة المصرية الشهيرة ماريان خوري، التي أنتجت وشاركت في إنتاج حوالي 30 فيلما روائيا ووثائقيا والمونتير والمخرج سيمون الهبر الفائز بجوائز دولية عن أفلامه الوثائقية "سمعان بالضيعة" و"الحوض الخامس"، كما ينضم إلى اللجنة المنتج والمبرمج السويدي فريدي أولسون، المبرمج بارز في مهرجان جوتنبرج السينمائي، الذي شغل منصب رئيس مجلس إدارة المهرجان لسنوات، كما ينضم إلى اللجنة برنارد كارل، المبرمج والمدير الفني لمهرجان "حول العالم في 14 فيلم". ترأس اللجنة المنتجة ماري بيير ماسيا، التي أدارت سابقًا قسم نصف شهر المخرجين في مهرجان كان السينمائي .

ترأس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة المخرجة التونسية رجاء عماري، التي تم الإعلان عن قبولها عضوا بأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، بالإضافة إلى تعيينها رئيسا للجنة التحكيم في مؤسسة جان للسينما في فرنسا.إضافة إلى ذلك تشارك عدة شخصيات سينمائية عربية وعالمية في لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة: الممثل الهندي الشهير علي فازال، الذي لفت انتباه الجمهور العالمي في فيلم "فيكتوريا وعبدول (2017)، وكاتب السيناريو والمنتج الفرنسي جيوم دي ساي الذي يتمتع بعقود من الخبرة في مجال التلفزيون وإنتاج أكثر من 50 فيلما دوليا من الأفلام الفنية، إضافة إلى الممثلة السورية كندة علوش بمسيرتها الفريدة بأكثر من 15 فيلما، وأكثر من 20 مسلسلا تلفزيونيا. فضلا عن ذلك، تشارك في اللجنة مريم نداي، الممثلة السنغالية البارعة التي ظهرت في فيلم "مامان" (2015) من إخراج ميمونة دوكوريه، الذي توج بأكثر من 60 جائزة عالمية .

لجنة تحكيم شبكة الترويج للسينما الآسيوية (نيتباك) التي تتألف من أندريه فاسلينكو المبرمج والناقد السينمائي، وإيتالو سبينيلي المبرمج والمخرج ومجدي الطيب الكاتب والناقد المصري.

لجنة تحكيم الاتحاد الدولي لنقاد السينما (فيبريسي)، تتضمن رامي المتولي الصحفي والناقد السينمائي المصري، وبيتوبان بوربوراه الروائي والناقد السينمائي، وبيير سيمون جوتمان المخرج السينمائي ونائب رئيس تحرير مجلة "لافانت سيين سينما ".

حفل الإفتتاح

23 / 10 / 2020

انطلقت مساء الجمعة 23 / 10 / 2020 الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي، في الفترة من 23 حتى 31 أكتوبر الجاري، وسط إجراءات احترازية مشددة من جانب إدارة المهرجان للحفاظ على صحة الضيوف والإعلاميين والجمهور، وبحضور عدد كبير من صناع السينما في مصر والشرق الأوسط والعالم.


 31 / 10 / 2020
ختام المهرجان

اختتم مهرجان الجونة السينمائي اليوم دورته الرابعة بحفل الختام الذي أقيم في مركز الجونة للمؤتمرات والثقافة، حيث أعلن فيه عن الأفلام الفائزة بجوائز المهرجان، والتي تبلغ قيمتها المادية نحو 224 ألف دولار أمريكي. قدمت الحفل الإعلامية والممثلة ناردين فرج، وتم تكريم الممثل المصري الاستثنائي خالد الصاوي ومنحه جائزة الإنجاز الإبداعي ضمن فعاليات الحفل أيضًا، وتحدث الصاوي عن سعادته بهذا التكريم وخاصة أنه يأتي من مهرجان الجونة السينمائي الذي يعتبره واحدًا من أهم الفعاليات السينمائية في المنطقة العربية بأسرها. إضافة إلى ذلك، فقد أُعلن عن فوز هاملت من عزبة الصفيح لأحمد فوزي صالح بجائزة خالد بشارة لصناع السينما المستقلة في مصر، والتي ستُمنح سنويًا لدعم صناع الأفلام المصريين الشباب، وتُقدر قيمتها بـ10 آلاف دولار أمريكي.

أما عن جوائز مسابقات الأفلام المتنوعة والفائزين بها فهي كالآتي: 

مسابقة الأفلام الروائية الطويلة

جائزة نجمة الجونة الذهبية للفيلم الروائي الطويل (نجمة الجونة وشهادة و50000 دولار أمريكي) ذهبت إلى فيلم "إلى أين تذهبين يا عايدة؟" للمخرجة ياسميلا زبانيتش

جائزة نجمة الجونة الفضية للفيلم الروائي الطويل (نجمة الجونة وشهادة و25000 دولار أمريكي) ذهبت إلى فيلم "حكايات سيئة" للمخرجين داميانو وفابيو دينوسينزو

جائزة نجمة الجونة البرونزية للفيلم الروائي الطويل (نجمة الجونة وشهادة و15000 دولار أمريكي) ذهبت إلى فيلم "احتضار" للمخرج هلال بيداروف

جائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي روائي طويل (نجمة الجونة وشهادة و20000 دولار أمريكي) ذهبت إلى فيلم "الرجل الذي باع ظهره" للمخرجة كوثر بن هنية

جائزة نجمة الجونة لأفضل ممثل (نجمة الجونة وشهادة) ذهبت إلى الممثل علي سليمان عن دوره في فيلم "200 متر"

جائزة نجمة الجونة لأفضل ممثلة (نجمة الجونة وشهادة) ذهبت إلى الممثلة ياسنا دوريسيتش عن دورها في فيلم "إلى أين تذهبين يا عايدة؟"

تنويه لجنة التحكيم الخاص لفيلم "واحة" للمخرج إيفان إيكيتش 

مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة

جائزة نجمة الجونة الذهبية للفيلم الوثائقي الطويل  (نجمة الجونة وشهادة و30000 دولار أمريكي) وذهبت إلى فيلم "أيام أكلة لحوم البشر" للمخرج تيبوهو إدكينز

جائزة نجمة الجونة الفضية للفيلم الوثائقي الطويل (نجمة الجونة وشهادة و15000 دولار أمريكي) وذهبت إلى فيلم "سوفتي" للمخرج سام سوكو

جائزة نجمة الجونة البرونزية للفيلم الوثائقي الطويل (نجمة الجونة وشهادة و7500 دولار  أمريكي) وذهبت إلى فيلم "صائدو الكمأ" للمخرجين مايكل دويك وجريجوري كيرشاو

جائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي وثائقي طويل (نجمة الجونة وشهادة و10000 دولار أمريكي) وذهبت إلى فيلم "جزائرهم" للمخرجة لينا سويلم

مسابقة الأفلام القصيرة

جائزة نجمة الجونة الذهبية للفيلم القصير (نجمة الجونة وشهادة و15000 أمريكي) وذهبت إلى فيلم "أن أصبح أمي" للمخرجة جاسمين ترينكا

جائزة نجمة الجونة الفضية للفيلم القصير (نجمة الجونة وشهادة و7500 دولار أمريكي) وذهبت إلى فيلم "حدود الأزرق" للمخرج إيفان ميلوسافليفيتش

جائزة نجمة الجونة البرونزية للفيلم القصير (نجمة الجونة وشهادة و4000 دولار أمريكي) وذهبت إلى فيلم "أقمشة بيضاء" للمخرج مولي كين

جائزة نجمة الجونة لأفضل فيلم عربي قصير (نجمة الجونة وشهادة و5000 دولار أمريكي) وذهبت إلى فيلم "ستاشر" للمخرج سامح علاء

جائزة سينما من أجل الإنسانية

جائزة يمنحها جمهور المهرجان لفيلم يُعنى بالقضايا الإنسانية (نجمة الجونة وشهادة و20000 دولار أمريكي) وذهبت إلى فيلم "200 متر" للمخرج أمين نايفة

جائزة لجنة تحكيم "نيتباك" لأفضل فيلم آسيوي ذهبت إلى فيلم "احتضار" للمخرج هلال بيداروف

جائزة لجنة تحكيم "فيبريسي" لأفضل فيلم عربي ذهبت إلى فيلم "200 متر" للمخرج أمين نايفة

جوائز منصة الجونة السينمائية

استقبل منطلق الجونة السينمائي في دورته الرابعة  99  طلب تقديم ( 65  مشروعًا في مرحلة التطوير، و 34  فيلمًا في مرحلة ما بعد الإنتاج) من جميع أنحاء العالم العربي. تمت مراجعة هذه الطلبات من قِبل لجنة من السينمائيين المتخصصين، واختيار  12  مشروعًا في مرحلة التطوير ( 8  مشاريع روائية طويلة و 4  مشاريع وثائقية طويلة)، و 6  أفلام في مرحلة ما بعد الإنتاج ( 5  أفلام روائية طويلة، وفيلم وثائقي طويل) بناءً على المحتوى والرؤية الفنية وإمكانية التنفيذ المالية، كما أثنت اللجنة على المستوى المميز للمشاريع المُقدمة للمنطلق.

قدم المخرجون والمنتجون المترشحون للمشاركة في المنطلق مشاريعهم وأفلامهم إلى منتجين ومؤسسات مانحة وموزعين وبائعي أفلام ومبرمجي مهرجانات، للحصول على استشارتهم الفنية. إضافة إلى ذلك، عُقدت لقاءات فردية بين صناع الأفلام وخبراء الصناعة والمستشارين لتطوير السيناريوهات أو النسخ غير المُكتملة للأفلام وتعزيز فرص التعاون الإقليمي والدولي.

تكونت لجنة تحكيم المنطلق من وكيل مبيعات الأفلام الفرنسي كليمون شوتون والمخرجة والمنتجة اللبنانية ديما الجندي والكاتبة والمخرجة والمنتجة الأردنية ليالي بدر.

فاز مشروع "وداعًا جوليا"  لمحمد كردفاني (البحرين، السودان) بجائزة أفضل مشروع في مرحلة التطوير (جائزة مالية بـ15 ألف دولار أمريكي) وشهادة منصة الجونة السينمائية، بينما فاز فيلم "الحياة تناسبني جيدًا" للهادي أولاد مهند (المغرب) بجائزة أفضل فيلم في مرحلة ما بعد الإنتاج (جائزة مالية بـ 15  ألف دولار أمريكي) وشهادة منصة الجونة السينمائية.

كما تم الإعلان عن المشاريع والأفلام الفائزة بجوائز رعاة منطلق الجونة السينمائي وهي كالآتي:

حصل "هاملت من عزبة الصفيح" لأحمد فوزي صالح (مصر) على جائزة بقيمة  20  ألف دولار أمريكي من شاهد وجائزة بقيمة  10  ألف دولار أمريكي من سباركل كما حصل على  مشاركة في إقامة منتدى فيلم إندبندنت الافتراضية المقدمة من فيلم إندبندنت والسفارة الأمريكية، ومشاركة في مبادرة جلوبال فيلم إكسبرشن المقدمة من إيفتا.

فاز "وداعًا طبريا"  للينا سويلم (فلسطين، فرنسا)  بجائزة تقدر بـ10 آلاف دولار أمريكي من آي برودكشنز وجائزة بقيمة  10  آلاف دولار أمريكي من سينرجي فيلمز وجائزة بقيمة  10  آلاف دولار أمريكي من داخلي وسط البلد بدعم من شركة الإسماعيلية للاستثمار والتمويل العقاري .

حصل "هج إلى ديزني"  لمها الساعاتي (المملكة العربية السعودية) بجائزة بـ10 آلاف دولار أمريكي من شبكة راديو وتلفزيون العرب (إيه آر تي). إضافة إلى ذلك فقد فاز "البحث عن منفذ لخروج السيد رامبو" لخالد منصور (مصر) بجائزة بـ 10  آلاف دولار أمريكي من روتانا وأخرى بـ 10  آلاف دولار أمريكي من لاجوني.

ذهبت جائزة بقيمة  10  آلاف دولار أمريكي من نيو سينشري وجائزة بقيمة  30  ألف دولار أمريكي ضمان توزيع من ماد سوليوشنز وإرجو ميديا فينتشرز وجائزة بقيمة  10  آلاف دولار أمريكي من سباركل إلى "وداعًا جوليا" لمحمد كردفاني (البحرين، السودان). بينما حصل "تيارات" لمهدي حميلي (تونس) على جائزة بـ10 آلاف دولار أمريكي من وياك، وتحصل "هنا ولا تراني" لفيروز سرحال (لبنان، إسبانيا) على جائزة بقيمة  80  ألف دولار أمريكي خدمات إنتاجية مقدمة من شاهد .

حصل "بركة العروس" لباسم بريش(لبنان) على جائزة بقيمة  50  ألف دولار أمريكي بيع مبدئي من أو إس إن، كما حاز "الحياة تناسبني جيدًا" للهادي أولاد مهند على جائزة بقيمة  10  آلاف دولار أمريكي لخدمات عمل دي سي بي لفيلم مقدمة من ذا سيل بوست برودكشن، وجائزة بقيمة  30  ألف دولار أمريكي لخدمات المؤثرات البصرية من شركة ميركوري. ذهبت جائزة أخرى بقيمة  10  آلاف دولار أمريكي لخدمات التسويق لفيلم من ذا سيل بوست برودكشن إلى "قربان" لنجيب بلحاج (تونس).

حصل "مفيش راجل بيعيط" لمحمد مصطفى (مصر) على مشاركة في إقامة منتدى فيلم إندبندنت الافتراضية المقدمة من فيلم إندبندنت والسفارة الأمريكية، بينما حصل "خذوني إلى السينما" للباقر جعفر (العراق، مصر) على إقامة للمونتاج لمدة  10  أسابيع وجلسات توجيه مقدمة من دوكس بوكس. أخيرًا، حصل "عرفة" لآلاء القيسي (الأردن)على مشاركة في مبادرة جلوبال فيلم إكسبرشن المقدمة من إيفتا .

 

معرض الصور

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى