21 مايو 2022 01:30 ص

زيارة الرئيس السيسي إلى اليونان

الأربعاء، 11 نوفمبر 2020 - 12:01 ص


وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء أمس الثلاثاء 10/11/2020 إلى العاصمة اثينا لبدء زيارة رسمية إلى جمهورية اليونان.  تأتي زيارة الرئيس في إطار حرص البلدين الصديقين على التشاور المستمر على المستوى الثنائي، بالاضافة الي المستوي الثلاثي مع قبرص، حيث من المنتظر ان تشهد الزيارة عقد مباحثات معمقة للسيد الرئيس مع رئيس الوزراء اليوناني "كيرياكوس ميتسوتاكيس"، ولقاء مع رئيسة الجمهورية، ورئيس البرلمان، ووزير الطاقة والبيئة اليوناني، وذلك لبحث موضوعات العلاقات الثنائية وسبل تنميتها وتطويرها، واستعراض آفاق التعاون في مجال الطاقة، والتبادل الاقتصادي، وفرص الاستثمار المتاحة في مصر في ضوء المشروعات القومية الكبرى في كافة أنحاء الجمهورية.
وسيتم كذلك بحث وتبادل وجهات النظر تجاه مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفى مقدمتها تطورات الأوضاع في منطقة شرق المتوسط، ومكافحة الإرهاب والفكر المتطرف. الفاعليات 11/11/2020 التقى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مع الرئيسة اليونانية كاترينا ساكيللاروبولو، وذلك في إطار الزيارة الرسمية لسيادته إلى اليونان، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي وتم استعراض حرس الشرف وعزف السلامين الوطنيين.
عقد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم مباحثات على مستوى القمة مع رئيس الوزراء اليوناني "كيرياكوس ميتسوتاكيس". وشهدت المباحثات تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، حيث أشاد السيد "ميتسوتاكيس" في هذا الصدد بالإصلاحات الاقتصادية الشاملة في مصر، والتي كان مؤداها التحسن الملحوظ في مؤشرات الاقتصاد المصري، والثبات والتماسك في ظل انتشار جائحة كورونا، مؤكداً اهتمام بلاده بتعزيز حجم التبادل التجاري بين البلدين وإحداث نقلة نوعية في العلاقات الاقتصادية المصرية اليونانية بمشاركة الشركات اليونانية في تنفيذ المشروعات القومية العملاقة في مصر.وقد أكد السيد الرئيس في هذا الصدد على أهمية العمل على تعظيم آليات التعاون الثنائي على مختلف الأصعدة، في ضوء اتساق المصالح والمواقف المشتركة بين البلدين في منطقة شرق المتوسط، مشدداً سيادته على أن منتدى غاز شرق المتوسط يمثل أحد أهم الأدوات في هذا الإطار، والذي من شأنه أن يفتح آفاق التعاون والاستثمار بين دول المنطقة في مجال الطاقة والغاز.وأضاف المتحدث الرسمي أن المباحثات تطرقت كذلك إلى مختلف تطورات القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً تلك المتعلقة بشرق المتوسط وكيفية التعاون والتكاتف لمواجهاتها، وكذلك مستجدات الأوضاع الليبية، حيث استعرض السيد الرئيس رؤية مصر للحل السياسي في ليبيا وجهودها التي تهدف بالأساس إلى استعادة دور مؤسسات الدولة وملء فراغ السلطة بشكل مؤسسي، والتي أدي غيابها إلى منح المساحة لتواجد الميليشيات المسلحة وزيادة نشاطها، الأمر الذي بات يهدد بتحول ليبيا إلى بؤرة توتر بالمنطقة امتداداً إلى أوروبا، مؤكداً سيادته أهمية التزام المجتمع الدولي بدعم التسوية السياسية للأزمة الليبية بناءً على المحددات الواردة بنتائج مؤتمر برلين وإعلان القاهرة، حيث تم التوافق بين الجانبين بشأن ضرورة تكثيف التنسيق المشترك، مع تأكيد الحرص الكامل على إنهاء الأزمة الليبية عبر التوصل لحل سياسي يمهد الطريق لعودة الأمن والاستقرار في هذا البلد الشقيق. كما تمت خلال المباحثات أيضاً مناقشة مستجدات مكافحة خطاب التعصب والفكر المتطرف، حيث أكد السيد الرئيس ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لحصار تلك الآفة على كافة المستويات، من اجل ترسيخ قيم الاحترام المتبادل وعدم الإساءة للرموز الدينية المقدسة، وهو الطرح الذي توافق معه السيد "ميتسوتاكيس"، حيث أشاد في هذا الإطار بالمقاربة الشاملة التي اتبعتها مصر لتعزيز قيم التسامح والتعايش والحوار بين الحضارات واحترام الأديان. *جلسة المباحثات الموسعة بين السيد الرئيس ورئيس وزراء اليونان بحضور وفدي البلدين
قام الرئيس بوضع اكليل الزهور علي قبر الجندي المجهول بالنصب التذكاري بالعاصمة اثينا

12/11/2020


القي الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة خلال مأدبة العشاء الرسمية الذي أقامته رئيسة اليونان تكريمًا لسيادته

التقي السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم في أثينا مع السيد أليكسيس تسيبراس، رئيس وزراء اليونان السابق والرئيس الحالي لحزب سيريزا اليوناني.وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن السيد الرئيس أكد اعتزاز مصر، حكومةً وشعبًا، بعلاقاتها مع اليونان معبرًا سيادته عن تقديره لمستوى تطور علاقات التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات خلال فترة تولي السيد "تسيبراس" منصب رئيس وزراء اليونان، متطلعًا سيادته إلى مواصلة التشاور بين البلدين لتنسيق المواقف إزاء مجمل التطورات الإقليمية.


التقى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم في أثينا مع السيد كونستانتينوس هاتزيداكيس، وزير الطاقة والبيئة اليوناني.وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن اللقاء تناول بحث دعم التعاون المشترك بين الجانبين في مجال الطاقة، خاصةً في ضوء الجهود المصرية لتعزيز قطاع الطاقة سواء على المستوي الإقليمي أو الوطني داخل مصر.


قام السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم بزيارة لمقر البرلمان اليوناني، وكان في استقبال سيادته السيد كونستانتين تاسولاس رئيس البرلمان.وقد رحب السيد "تاسولاس"  بزيارة السيد الرئيس إلى اليونان، مستعرضًا العلاقات التاريخية التي تربط الشعبين المصري واليوناني، والتي شهدت طفرة كبيرة خلال الفترة الأخيرة، من تعزيز الشراكة بين البلدين في مختلف المجالات. 
ومن جانبه؛ عبر السيد الرئيس عن تقديره لزيارة البرلمان اليوناني، وتطلع سيادته لأن تمثل هذه الزيارة المزيد من تعميق لعلاقات الصداقة التي تربط بين مصر واليوناني على مختلف الأصعدة، خاصةً في شقها البرلماني من خلال تبادل الزيارات البرلمانية بين البلدين، بما يساهم في تعزيز التواصل بين الشعبين والارتقاء بالتعاون الثنائي المشترك.كما أعرب السيد الرئيس بالأصالة عن سيادته وبالإنابة عن الشعب المصري خالص تعازيه للضحايا من المواطنين اليونانيين إثر زلزال بحر إيجة الأخير.
 تناول اللقاء بحث سبل تفعيل أطر التعاون المشترك وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، كما تم استعراض آخر مستجدات الأوضاع في منطقتي الشرق الأوسط وشرق المتوسط، والرؤية المصرية الشاملة بشأن مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف والهجرة غير الشرعية، حيث ثمن رئيس البرلمان اليوناني جهود السيد الرئيس ومبادراته الداعية للسلام والتعاون والبناء مما عزز من الاستقرار في المنطقة.


عاد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى أرض الوطن، بعد زيارة سيادته الرسمية لليونان.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى