20 أكتوبر 2021 09:57 م

«المرأة ذات الإعاقة» تثمن الجهود المصرية لنشر ثقافة لغة الإشارة

الخميس، 23 سبتمبر 2021 - 12:00 ص
«المرأة ذات الإعاقة» تثمن الجهود المصرية لنشر ثقافة لغة الإشارة

تعلن لجنة المرأة ذات الإعاقة بالمجلس القومى للمرأة وبمناسبة احتفالات العالم باليوم العالمى للغة الإشارة والذي يوافق 23 من سبتمبر من كل عام، أنها تثمن الجهود المصرية المبذولة على المستوى الرسمي والشعبي لنشر ثقافة لغة الإشارة بين النساء والفتيات وكافة شرائح المجتمع، مطالبة بمزيد من هذه الجهود فى كافة المجالات لكونها لغة تواصل معترف بها دوليا بحسب الإتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوى الإعاقة التى وقعت وصدقت عليها مصر، والتي يعتمد عليها أكثر من 80% من الصم كوسيلة تواصل أساسية.

أكدت الدكتورة هبة هجرس عضو المجلس القومى للمرأة ومقرر اللجنة أن مستخدمى لغة الإشارة من النساء والفتيات الصم يتطلعن إلى استثمار احتفالات العالم باليوم العالمى للغة الإشارة من أجل دعم وحماية الهوية اللغوية والتنوع الثقافى لجميع الصم ومستخدمى لغة الإشارة. 

أوضحت هجرس أن الاحتفال باليوم العالمى للغة الإشارة فرصة لتجديد الدعوة لكل الجهات المعنية والمؤسسات التعليمية والدينية ووسائل الإعلام وصناع الدراما أن يواصلوا جهودهم من أجل استخدام أوسع للغة الإشارة حتى يتمكن الصم مستخدمى لغة الإشارة من الاستفادة بشكل فاعل مما تقدمه هذه المؤسسات من منتج تربوى وتعليمي وتوعوى وتثقيفى وترفيهى كحق أصيل لشرائح الإعاقات السمعية وكوسيلة فاعلة لدمجهم فى المجتمع وكتنفيذ حى لما نص عليه الدستور المصرى وما أقره قانون رقم ١٠ لسنة ٢٠١٨ المعني بحقوق الأشخاص ذوى الاعاقة ولائحته التنفيذية.  

وأضافت هجرس أن دعوة المجلس القومى للمرأة من خلال لجنته لجنة المرأة ذات الإعاقة لزيادة الاهتمام بنشر ثقافة لغة الإشارة فى اليوم العالمى للغة الإشارة لا يعنى بأى حال من الأحوال التقليل من أهمية المعينات الأخرى التي يستخدمها الأشخاص ذوى الإعاقة السمعية مثل الكتابة النصية ولغة الشفاه.  

ومن جانبها أكدت السيدة مها هلالى المقررة المناوبة للجنة أن المجلس من خلال لجنة المرأة ذات الإعاقة وكل لجانه وفروعه بالمحافظات مازال يسعى لنشر ثقافة لغة الإشارة مجتمعيا دعما لشرائح النساء والفتيات الصم مستخدمى لغة الاشارة ليس فقط من خلال تخصيص فعاليات يتم تنفيذها لتحقيق هذا الغرض، ولكن أيضا من خلال إتاحة كل ما يقدمه المجلس من خدمات لهذه الشريحة عن طريق إتاحة الترجمة للغة الإشارة، وأن المجلس سبق له وأشاد بتجربة إحدى القنوات الفضائية بترجمة أول عمل درامى للغة الإشارة، بل وتدخل المجلس لكى يتم بث هذا المسلسل فى توقيت مناسب لشرائح الإعاقة السمعية داعيا كل صناع الدراما إلى إتاحة جميع أعمالهم الدرامية بلغة الإشارة.  

تجدر الاشارة الى وجود  72 مليون أصم في كل أنحاء العالم بحسب إحصاءات الاتحاد العالمي للصم ، ويعيش 80% منهم في البلدان النامية، ويستخدمون أكثر من 300 لغة إشارة ، وتعتبر اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة CRPD أن استخدام لغات الإشارة من ضمن سبل الإتاحة  وتدعو إلى تعزيز ذلك الاستخدام، كما أنها تساوي بين لغات الإشارة واللغات المتكلمة وتلزم الدول الأطراف بتسهيل تعليم لغة الإشارة وتعزيز الهوية اللغوية للصم.

وقد أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة  يوم 23 سبتمبر بوصفه اليوم الدولي للغات الإشارة لإذكاء الوعي بأهمية لغة الإشارة في الإعمال الكامل لحقوق الإنسان لفئة الصم.

بوابة الاخبار

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى