أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

24 مايو 2022 11:41 م

معرض لابحاث سفراء المناخ

السبت، 22 يناير 2022 - 04:48 م
معرض لابحاث سفراء المناخ

تبداء اليوم السبت الموافق ٢٢ يناير فعاليات الدورات التدريبية الرابعة من البرنامج التدريبي لتأهيل سفراء المناخ تحت رعاية  وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد والدكتور محمود المتيني رئيس جامعه عين شمس حيث يتم تنظيم هذا البرنامج من خلال كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية بجامعة عين شمس بالتعاون مع مؤسسة الفريق التطوعي للعمل الانساني

يأتي ذلك ضمن فعاليات مبادرة المليون شباب متطوع للتكيف المناخي التي شاركة الكلية في اطلاقها ويعد برنامج سفراء المناخ هو البرنامج الرائد في القارة الأفريقية والوطن العربي الذي تم تنظيمه برئاسة الدكتورة نهي سمير دنيا عميد كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية استعدادا لتنظيم مصر مؤتمر الأطراف في شرم الشيخ COP27 في نوفمبر القادم

وتقول الدكتورة نهي سمير دنيا عميد الكلية لقد كان هناك حاجة ماسة إلى تطوير مهارات المهتمين بالعمل المناخي من الخبراء والاكاديميين و هو ما ادى إلى  انتشار ثقافة المناخ ومواجهة التغيرات المناخية في مصر في الفترة السابقة بشكل ملحوظ .

   وهذ التطوير من مهارات المُدربين أنفسهم هي التي خلقت فكرة وجود ما يسمى بتدريب المدربين، تعرف هنا بسفراء المناخ حيث التزم كل سفير مناخي عند مليء استمارة التقدم أن يقوم بتدريب ٢٥٠ شاب من طلاب الجامعات مجانااا

 و تهدف دورات إعداد سفراء المناخ أيضاً إلى إعداد مدربين من سفراء المناخ المتميزين وذو جودة وكفاءة عالية في مجال التدريب  في العمل المناخي و نقل الخبرات النظرية و العملية و المهنية و التطويرية الي مدربين جدد .

ومن ضمن أهداف البرنامج التدريبي لتأهيل سفراء المناخ أن يكون للسفراء القدرة الكافية على التدريب الجيد وان تتوافر لهم المعرفة الكافية بالطرق والأساليب العملية والتطبيقية في التعامل مع الجمهور ومختلف الشخصيات .

والجديد في هذه الدورة هو إعداد محتوي علمي للمحاضرات الدورة يضم معرض لعدد كبير من الأبحاث الهامة التي قدمتها من مجموعات سفراء المناخ للدورات الأربعة سوف تساعد متخذ القرار وتسهم في إثراء المعرفة ، وملخص التدريب علي البصمة الكربونية من خلال تطبيق علي الموبيل قامت الكلية بعمله كما سيتم عمل فعالية المعرض خلال احتفالية التخرج للدفعتين الثالثة والرابعة في منصف فبراير القادم بحضور الوزراء وشخصيات هامة مؤثرة في العمل المناخي والعمل المجتمعي .

ويقول دكتور مصطفي الشربيني رئيس المبادرة ان هذه البرامج التدريبية ذات المحتوي العلمي الدولي من شأنها رفع مهارات ومستوى المتدربين من سفراء المناخ والتي تقوم بتدريب الأشخاص الملهمين والمؤثرين في المجتمع لمساعدتهم على تحسين وتطوير المهارات الشخصية كسفراء و المعلوماتية المناخية ، أو تطوير المهارات التي من شأنها أن تحدث تغيير في الرأي العام ، أو المهارات التكنولوجية لقياس البصمة الكربونية وغيرها من المهارات النوعية .

وأشار الامين العام للمبادرة حسام الدين محمود الي أن أننا نستهدف من هذه الدورات التدريبية الفئات التي لها علاقة كبيرة بمجال المناخ،  ويمكن أن تتمثل هذه الفئات في الأفراد المشتغلون في مجال المناخ ، مدراء البيئة في المؤسسات المختلفة ، والمدربون في مجال التنمية المستدامة ، المدربون في مجال الوعي البيئي ، المحاضرون في الجامعات وأيضاً الطلاب

وقد أطلقت مؤسسة الفريق التطوعي للعمل الانساني  المقيدة برقم ٦٨٠٢ لسنة ٢٠٢٠ بمديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الجيزة في يوليو ٢٠٢١ ، مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخي المعروفة باسم سفراء المناخ وذلك بالمشاركة مع جامعة عين شمس التي ترعي المبادرة علميا واكاديميا وجامعة الأزهر الشريف التي ترعي المبادرة من حيث مشاركة كافة الكليات بطلابها " نصف مليون طالب و٢ مليون خريج و٢ مليون قبل التعليم الجامعي " ليكونوا أعضاء فريق متطوعي المناخ المتدربين وتصبح لدي مصر أكبر مبادرة في العالم تهتم بمواجهة التغيرات المناخية التي تسببها العادات اليومية للأفراد

الرسالة : نؤمن بعالم يتمكن فيه كل شخص من الحياة بشكل أفصل

 نحن ملتزمون بمعالجة آثار التغيرات المناخ الحالية واتخاذ إجراءات استباقية لتقليل انبعاثات الغازات الدفيئة التي يطلقها الافراد، والعمل عن كثب لتعزيز التكيف المناخي مع الشركاء المهتمين

التوجه الاستراتيجي : يدرك شباب وعلماء المبادرة اليوم أن تغير المناخ هو قضية معقدة للغاية وأنه لا يمكن إيجاد حلول عادلة ومنصفة إذا واصلنا منظور علم المناخ والسياسة وحدها، بل يجب أن نتبنى منظورًا شاملاً لتأثيرات تغير المناخ والحلول إذا أردنا الوصول إلى هدفنا وخلق المستقبل الذي نريد أن نعيش فيه .

الرؤية: يمتلك المجتمع بشكل جماعي القدرة على الابتكار وتقديم حلول لتغير المناخ .

 تمكين الأفراد في المجتمع لإجراء تغيير طويل الأمد ودائم بمحو الأمية المناخية

 تطوير قيادات أقوياء وملهمة من خلال نموذج للتعاون والشراكة .

إشراك الخبراء والشباب والجمهور حتي يتمكن المجتمع، أن يكون في وضع أفضل لبناء مستقبل مرن ومنصف .

أهداف المبادرة :  

1- مواجه أحد أكبر التحديات في التاريخ ، بأن نتحد معًا لمعالجة حالة الطوارئ المناخية للأجيال القادمة، من خلال مبادرة المليون شاب متطوع للتكيف المناخ ، التي تقدم فكرة سفراء المناخ وهم أفراد متحمسون ملتزمون باتخاذ إجراءات مناخية فورية، لإحداث فارق عالمي في وعي المجتمع

2- أن يكون كل ما نقوم به في حياتنا اليومية له شكل من أشكال التأثير على المناخ، وكأفراد ، نحتاج إلى تحمل بعض المسؤولية عن ذلك  لقد جمعنا مجموعة من قادة المجتمع في مصر وفي العالم ايضا كسفراء للمناخ الذين لديهم الدافع القوي لحماية كوكبنا وهم القادة المتحمسون والملتزمون باتخاذ إجراءات مناخية وان ذلك سوف يساعدنا على زيادة الوعي بالعمل الرائع الذي نقوم به وتدشين مشاريعنا المناخية من خلال مؤسسة الفريق التطوعي للعمل الانساني ونعمل علي تشجيع المزيد من الناس على القيام بما في وسعهم للحد من تأثيرها على الكوكب

3- بناء الشراكات مع المؤسسات والجمعيات الأهلية  والوزارات والجامعات وكافة الكيانات القانونية بالدولة التي تريد المشاركة، للبناء تضامن في المجتمع المدني يستطيع أن يواجه المزيد من التغييرات التي تهدد الوطن ، مثل الكوارث الطبيعية المدمرة وفقدان الموائل وارتفاع منسوب مياه البحر الذي يهدد الدلتا بالغرق واتخاذ إجراءات أستباقية، مثل عمل مشتل لاكثار زراعة أشجار المنجروف بالانسجة وزراعتها علي السواحل المصرية لحماية الشواطيء وتثبيت التربة وعمل برامج تدريبية تحت إشراف الوزارات والجهات العلمية المعنية

4- عمل برمج تأهيل وتدريب لسفراء المناخ من خلال كونهم جزءًا من قادة المجتمع ، لكي يعمل سفراؤنا علي تثقيف الآخرين حول سبب ضرورة أن يصبحوا أكثر وعياً بالمناخ واتخاذ الإجراءات الفورية للحد من انبعاثات الكربون والغازات

5- اختيار كل واحد منا تغيير طريقة تفكيرنا وتصرفنا تجاه البيئة ففي حياتنا اليومية، مثلا يمكنك ببساطة الحصول على يوم واحد خالٍ من اللحوم في الأسبوع ، اتباع نظام غذائي نباتي أو تقليل تناول اللحوم، التسوق في العلامات التجارية المستدامة والأخلاقية، استخدام منتجات قابلة لإعادة الاستخدام، الحصول على طعامهم محليًا من المزارع العضوية، اختيار المشي بدلاً من القيادة حيثما أمكن ذلك .

6- مساعدة الأفراد على تعويض البصمة الكربونية التي لا يمكن تجنبها من خلال عمل المشاريع التي تساعد على الحد من تغير المناخ كالتشجير ومشروع انتاج واكثا، أشجار المنجروف وتكاثره بالانسجة التي تتبناه المبادرة مما سوف يكون إجراء استباقي لمواجهة ارتفاع منسوب مياه البحار الذي يهدد دلتا مصر بالغرق .

 

7- كبح جماح  تاثيرات  التغيرالمناخي على البيئة ، من حيث  تتسبب حالات الجفاف وتغير أنماط هطول الأمطار العالمية في تدمير سبل العيش، بالإضافة إلى انتشار أمراض خطيرة مثل الملاريا وحمى الضنك، كما يمكن أن تؤثر هذه التغيرات على زيادة أو خفض كمية المحاصيل المزروعة حسب النوع المزروع وما يتطلبه من ظروف مناسبة لنموه بشكلٍ سليم، و عاملًا أساسيًا في زيادة الجفاف على الأرض

8- تبني قضايا صحة الإنسان ، بما في ذلك تلك التي تتأثر بالتأثيرات المناخية على إمدادات الغذاء والمياه ، ونوعية الهواء والظواهر الجوية الشديدة .

9- العمل علي تحييد النتائج السلبية للمتأثرين بقدرة تكيفية منخفضة للاستجابة لتأثيرات التغيرات المناخية في إعادة تدريب العاملين وتاهيلهم لوظائف جديدة عوضا عن وظائفهم التي فقدتها نتيجة للتغيرات المناخية

10- تقليل البصمة الكربونية للأفراد والعمل علي نشر ثقافة تعزز بناء القدرات نحو التكيف المناخي

11- التنبؤ بأحوال الطقس باستخدام الذكاء الاصطناعي  ،معلومات تصدر في الوقت المناسب حول تدفقات الرياح والإشعاع الشمسي للتخطيط لإنتاج الكهرباء المتقطعة. كما تغذي بيانات جودة الهواء والانبعاثات عمليات اتخاذ القرارات السياسة المتعلقة بإدارة الازدحام والتعريفات

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى