أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

05 أكتوبر 2022 08:33 ص

المؤتمر الـ 32 للاتحاد البرلماني العربي بالقاهرة

الخميس، 17 فبراير 2022 - 03:03 م

تقام بالقاهرة فعاليات المؤتمر الـ 32 للاتحاد البرلماني العربي خلال يومي 17 و18 فبراير 2022حول موضوع (التضامن العربي)، وسط مشاركة واسعة من رؤساء البرلمانات العربية .


يشارك رئيس مجلس النواب المستشار الدكتور حنفي جبالي، على رأس وفد برلماني في أعمال المؤتمر ومن المُقرر أن يُلقي رئيس مجلس النواب، كلمة البرلمان المصري، أمام المؤتمر حول سبل إحياء قيم التضامن العربي، كما سيشارك أعضاء الوفد البرلماني المصري في اجتماعات لجان الاتحاد البرلماني العربي، ومن المُقرر أن يشهد المؤتمر انتقال رئاسة الاتحاد البرلماني العربي من صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي إلى فوزية بنت عبدالله زينل رئيسة مجلس النواب البحريني.
 


الاتحاد البرلماني العربي هو منظمة برلمانية عربية تتألف من برلمانيين يمثلون البرلمانات العربية (المجالس النيابية ومجالس الشورى)، ويضم الاتحاد حالياً في عضويته اثنتين وعشرين شعبة برلمانية تمثل البرلمانات العربية، ويعمل الاتحاد البرلماني العربي على تحقيق جُملة من الأهداف أبرزها تعزيز اللقاءات والحوار بين المجالس البرلمانية العربية وفيما بين البرلمانيين العرب في سبيل العمل المشترك وتنسيق الجهود البرلمانية العربية في مختلف المجالات وتبادل الخبرات التشريعية، وتنسيق جهود المجالس النيابية في مختلف المحافل والمجالات والمنظمات الدولية.
 

فعاليات الخميس : 17-2-2022

انطلقت في القاهرة أعمال المؤتمر الـ (32) للاتحاد البرلماني العربي تحت عنوان (التضامن العربي)، وذلك بمشاركةواسعة من رؤساء البرلمانات العربية .

 


ألقى المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب كلمة البرلمان المصري حول سبل إحياء قيم التضامن العربي.

و أكد جبالي، على أن استعادة روح التضامن والعمل العربي المشترك ضرورة وجودية لعالمنا العربي في ظل التحديات النوعية التي تواجه عالمنا الغربي والتي تفرض علينا صياغة مقاربتنا العربية لمواجهتها.

وشدد "جبالي" على أن عدم التوصل لحل عادل ودائم للقضية الفلسطينية يعوق تحقيق الاستقرار والتعايش السلمي في المنطقة في ظل افتقار المجتمع الدولي لارادة سياسية حقيقية لوضح حد طال انتظاره لهذه القضية وفقاً للمرجعيات الدولية ذات الصلة والتي ترتكز الى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ونوه "جبالي" إلي أن تفشي الارهاب يعد ثغرة رئيسية في جدار الامن القومي العربي وتوحيد الجهود العربية لمجابهته أمراً حتمياً تفرضها ضرورات إرساء الأمن والاستقرار في منطقتنا.


كما أكد المستشار الدكتور حنفي جبالي خلال الكلمة على أن تحقيق التكامل الاقتصادي يمثل جسراً رئيسياً يمكن أن نعبر من خلاله إلى تضامن عربي أكثر رسوخاً.

و أعرب " جبالي "عن تقدير الشعب المصري للتضامن العربي مع مصر والسودان في التأكيد علي أن الأمن المائي للدولتين جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، ورفض المساس بحقوقهما في نهر النيل، وفي ذات الوقت دعوة الجانب الإثيوبي إلي التخلي عن سياساته المتعنتة والوقف الفوري للإجراءات الأحادية، وصولا إلي اتفاق عادل ومتوازن يعزز من التنمية والاستقرار في المنطقة.

وفي ختام كلمته، اكد المستشار الدكتور حنفي جبالي على أن العالم العربي أحوج ما يكون للتكاتف والتضامن أكثر من أي وقت مضى في ظل الأمواج العاتية التي تضرب استقرار دولنا ومجتمعاتنا حتى تتجاوز الأمة العربية تلك التحديات.


فيما دعا رئيس الاتحاد البرلماني العربي رئيس المجلس الوطني الاتحادي لدولة الإمارات صقر غباش
في كلمة له إلى التكاتف والتضامن والوعي بخطورة المرحلة الراهنة وآثارها على الأمن العربي المشترك ومستهدفات التنمية في المستقبل. وأوضح الغباش في هذا السياق أن الواقع العربي يواجه العديد من التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالإضافة إلى التدخلات الأجنبية في الشأن العربي داعيا إلى 'صياغة رؤية برلمانية عربية تتجاوز حدود الإدانة والشجب إلى عمل مؤطر تستثمر فيه أفضل ما هو متاح من آليات الدبلوماسية البرلمانية'.

 ولفت إلى أهمية الدبلوماسية البرلمانية 'التي أضحت عاملا مهما في التأثير على القرارات الدولية' موضحا أن الاتحاد البرلماني العربي 'مدعو أكثر من أي وقت مضى للقيام بدوره في التصدي للظواهر المهددة لأمن واستقرار شعوبنا العربية'. واعتبر أن 'أخطر ما يهدد الحاضر العربي هو تعمق النزاعات المذهبية أو الطائفية أو السياسية بفعل انتماءات تتجاوز حدود الوطن إلى ولاءات لمصالح خارجية ما ينتج عنه تدهور على جميع الصعد الوطنية'.

 وقال الغباش 'لعل ما يشهده اليمن يمثل نموذجا صارخا لسيطرة جماعة إرهابية على الكثير من موارد الدولة ومقوماتها' مثمنا قرار الجامعة الدول العربية الذي طالب جميع الدول بتصنيف (جماعة الحوثي) كمنظمة إرهابية خصوصا بعد هجماتها على الأماكن المدنية والمدنيين في كل من السعودية والإمارات.

 ولفت في الوقت ذاته إلى أن القضية الفلسطينية 'ستظل هي القضية المركزية والمحورية الأولى لعالمنا العربي' مبينا أن إحلال السلام والاستقرار في المنطقة العربية 'يعتمد بصفة أساسية على إيجاد الحل العادل والدائم وبما يضمن حقوق الفلسطينيين كاملة في إقامة دولتهم المستقلة'.


من جانبها أكدت رئيس مجلس النواب البحريني فوزيــة زينل
أن العالم العربي يواجه ظروفا استثنائية ومخاطر وتحديات تحيط بالأمة العربية 'الأمر الذي يؤكد الحاجة الماسة لتعميق فكرة العمل بروح الفريق الواحد وتنمية روح التضامن العربي'.

 وشددت زينل في كلمة مماثلة على أن 'التحديات والمخاطر التي تواجه الأمة تتطلب ضرورة التصدي لها والتعامل معها بنهج موحد وسياسة مشتركة وتنقية للأجواء ورأب الصدع' مبنية أنه حري بالبرلمانات العربية أن يكون لها 'بصمة واضحة' للوصول إلى تلك المرامي السامية.

وحثت على ضرورة إعادة التأكيد على تضامن الأمة العربية بأسرها مع السعودية والإمارات إزاء الهجمات الإرهابية لميليشيا الحوثي على البلدين العربيين وكذلك تقديم الدعم التام لكل ما يتخذانه من إجراءات للحفاظ على أمنهما واستقرارهما وسلامة أراضيهما.

كما دعت إلى تفعيل دور الدبلوماسية البرلمانية 'لإحراز خطوات ملموسة في حث المجتمع الدولي لتسجيل موقف واضح من هذه الاعتداءات الإرهابية الآثمة فضلا عما تقوم به هذه الميليشيا من اختطاف للسفن وتهديد خطوط الملاحة الدولية'.

وأشارت كذلك إلى الحاجة لاتساع أطر التضامن العربي في ظل ما يشهده أكثر من بلد عربي من 'تطورات مفصلية' فيما يتصل بأمنه واستقراره ووحدته إلى جانب التحديات التنموية.

وأكدت زينل في الوقت ذاته أن القضية الفلسطينية تظل القضية الأولى والمركزية للأمة العربية معربة عن إيمان البحرين بأن 'تثبيت أركان السلام الشامل في المنطقة يعتمد على تفعيل (المبادرة العربية للسلام) وطبقا لقرارات الشرعية الدولية'.


ومن جانبه ناشد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمـد أبـو الغيـط
في كلمته البرلمانيين العرب العمل باستمرار على تعزيز التنسيق والتعاون فيما بينهم 'لمواجهة الأخطار والتحديات التي تهدد الأمن القومي العربي بمختلف أبعاده

وأشار أبو الغيط إلى أن الشعوب العربية تعول على المشاركين في تعزيز التعاون البرلماني بينها 'باعتباره محورا جوهريا في التضامن العربي'.

واستعرض ما يواجهه العالم العربي من 'أطماع إقليمية خطيرة وسياسات توسعية وهجومية تنتهجها بعض القوى في الإقليم بغرض بسط الهيمنة والنفوذ' منبها إلى أن 'العالم العربي يمر بمرحلة تاريخية صعبة حيث تتسع فيها رقعة التهديدات الجيوسياسية وتزداد حدة التحديات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية'.

 وشدد على أن القضية الفلسطينية تظل هما عربيا ويضطلع الجميع بمسؤوليته تجاهها مؤكدا أن تحقيق السلام والاستقرار والأمن في المنطقة 'لن يتحقق سوى بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وإقامة الدولة المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية'.

كما شدد أبو الغيط على أهمية دور دور البرلمانات العربية في إيصال رسالة موحدة ومتسقة حول ما يجري على الأرض الفلسطينية المحتلة 'بحيث تحدث الأثر المطلوب' فضلا عن مواصلة العمل مع البرلمانات في مختلف دول العالم خصوصا في عواصم التأثير والقرار الدولي.

الجمعة : 18-2-2022

على هامش المؤتمر عقد المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، عدة لقاءات ثنائية مع عدد من السادة رؤساء البرلمانات ورؤساء الوفود البرلمانية العربية المشاركين في المؤتمر.


التقي المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب ، و صقر غباش رئيس الاتحاد البرلماني العربي ،ورئيس المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي
، حيث عبر  رئيس المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي عن بالغ شكره لاستضافة مصر اجتماع الاتحاد البرلماني العربي، واصفاً إياها بأنها بيت العرب، وأن الإمارات والدول العربية تقدر دور مصر البارز والريادي عربياً، مُشيداً بالطفرات التي تشهدها الدولة المصرية على كافة المستويات، ومن جانبه، ثمن المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، جهود صقر غباش وقيادته الحكيمة للإتحاد البرلماني العربي، مُشيداً بالعلاقات الراسخة التي تربط البلدين الشقيقين، والذي يتجلى في التنسيق الدائم بينهما في كافة المحافل الإقليمية والدولية.


التقي السيد المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب،  عبدالكريم الدغمي رئيس مجلس النواب الأردني
والذي أعرب عن سعادته واعتزازه بتواجده في مصر  في ضوء العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين في كافة المجالات، مؤكداً حرص جلالة الملك عبدالله بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية على العلاقات مع مصر، مُشيداً بالإنجازات التي تحدث في مصر في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومن جانبه أكد المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب  على عمق العلاقات المصرية الأردنية على كافة المستويات، داعياً إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة على الصعيد البرلماني والتنسيق بينهما أمام المحافل الدولية.


التقى المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي
 والذي أكد   على عمق ورسوخ العلاقات المصرية – العراقية قيادة وشعباً، مؤكداً على حرص العراق على التنسيق والتعاون الثنائي مع مصر والثلاثي مع العراق، مُوجهاً الدعوة  المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب لزيارة العراق، ومن جانبه، تقدم المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب بالتهنئة لنظيره العراقي على تجديد الثقة له وانتخابه رئيساً لمجلس النواب العراقي.


التقى  المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب مع سعيد محمد محمود رئيس الوفد البرلماني الصومالي
المُشارك في المؤتمر  والذي أكد على سعادته البالغة بزيارة مصر ومشاركته في المؤتمر، مؤكداً على مكانة مصر الخاصة لدى الشعب الصومالي ومُستعرضاً تاريخ الدعم المصري للصومال ومساعدتها على التحرر من الاستعمار، كما أكد على حرص الصومال على العلاقات الأزلية مع مصر ، كما أكد على دعم الصومال للموقف المصري في قضية السد الإثيوبي، مؤكداً على أن كل ما يضر مصر يضر الصومال، مُطالباً بتعزيز التعاون البرلماني المصري - الصومالي في ضوء الخبرات البرلمانية المصرية الكبيرة، من جانبه، أكد المستشار الدكتور/ حنفي جبالي رئيس مجلس النواب على حرص مصر الحثيث على تعزيز العلاقات المصرية – الصومالية خاصة على الصعيد البرلماني، مُبدياً دعم مصر الكامل على كافة الأصعدة للصومال في ضوء العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى