12 أبريل 2024 04:28 م

مصر و البرتغال

السبت، 19 مارس 2022 - 08:59 م

الموقع

 البرتغال دولة تقع في شبه الجزيرة الايبيرية في جنوب غرب أوروبا، يحدها من الغرب إلى الجنوب المحيط الأطلنطي ومن الشمال والشرق إسبانيا .

العاصمة

لشبونة

المساحة

 91.590 كم 2

العملة

يورو

اللغة

البرتغالية    


مقدمة:

يعود تاريخ العلاقات بين مصر والبرتغال إلى القرن الثامن الميلادى، حيث كان القرب الجغرافى بينهما دافعا للعديد من التفاعلات الحضارية والتبادلات الثقافية، خصوصا خلال الحكم العربى للبرتغال، الذى استمر من القرن الثامن إلى القرن الثالث عشر الميلادى .

تتسم العلاقات بين مصر والبرازيل بالقوة، وهو ما عكسته الزيارات واللقاءات المتبادلة رفيعة المستوي بين الجانبين، ومنها زيارة الرئيس السيسى للبرتغال في عام 2016، وزيارة الرئيس البرتغالي للقاهرة في إبريل عام 2018، فضلاً عن لقاءهما الأخير في نيويورك على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر 2018وذلك لاعتماد مصر، استراتيجية البُعد المتوسطى وبحكم أن البرتغال إحدى الدول الواقعة على المتوسط، لذلك تولى القاهرة أهمية متزايدة للشبونة

تتطلع القاهرة الى دعم لشبونة لعضويتها فى مؤتمر ومعرض ويب ساميت ذلك الذي يجمع أكثر من 20 ألف من المتخصصين فى مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى جانب المؤتمر الأوروبى ـ الإفريقى، ذلك الذي سيتم تنظيمه كل عامين بالتبادل مع مؤتمر مصر ـ إفريقيا .

العلاقات السياسية  

تجمع مصر والبرتغال علاقات قوية ومتينة في العديد من المجالات، سياسية واقتصادية وثقافية، بالإضافة إلى السياحة ومكافحة الإرهاب، وتلتقي وجهات نظر الجانبين حول القضايا الإقليمية والدولية بصفة عامة، حيث الدولتان طرفان فى عملية برشلونة والاتحاد من أجل المتوسط والحوار الأفريقى الأوروبى ومنتدى المتوسط، ويجمعهما اهتماماً مشتركاً لضمان الأمن والاستقرار فى العالم بصفة عامة وفى المنطقة الأورومتوسطية بصفة خاصة .

محطات العلاقات السياسية بين البلدين

فى 17/2/22024
التقى سامح شكري وزير الخارجية، مع "جواو كرافينيو" وزير خارجية البرتغال، وذلك على هامش أعمال الدورة ٦٠ لمؤتمر ميونخ للأمن.
تناولت المحادثات مجمل العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع بين مصر والبرتغال، وسبل دفعها قدماً خاصة في ضوء الزخم الذي تشهده العلاقات المصرية الأوروبية، حيث أكد الوزير البرتغالي دعم بلاده الكامل لمسار ترفيع العلاقات بين مصر والاتحاد الأوروبي لمستوى الشراكة الإستراتيجية الشاملة بما ينقل مستوي التعاون الثنائي لآفاق أرحب.
كما تناولت المحادثات بشكل موسع تطورات الأوضاع في قطاع غزة، حيث أكد الوزير البرتغالي دعم بلاده للدور الهام الذي تضطلع به مصر وجهودها الحثيثة لاحتواء الأزمة في القطاع، مشيراً إلى تأكيده خلال اتصالاته مع نظرائه الأوروبيين على أهمية تبني موقف أوروبي موحد يطالب بالوقف الفوري لإطلاق النار وتعزيز نفاذ المساعدات الإنسانية، وإطلاق عملية سياسية جدية للتسوية الشاملة للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين باعتبارها السبيل الوحيد لاستعادة الاستقرار في المنطقة. وفي ذات السياق، أشاد السيد سامح شكرى بمواقف البرتغال المتوازنة والداعمة تاريخياً للقضية الفلسطينية وللجهود المصرية لإنهاء الحرب في غزة.
اكد الوزيران خلال اللقاء على ضرورة إطلاق تحرك دولي فوري وفاعل لوقف التحركات الإسرائيلية لاجتياح مدينة رفح جنوب قطاع غزة والحيلولة دون الانزلاق بالمنطقة في صراع أوسع. كما اتفق وزيرا الخارجية على ما يفرضه الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة من حتمية دعم الدور المحوري لوكالة الأونروا في تقديم الدعم لأهالي قطاع غزة، لاسيما في ظل الظروف الإنسانية الكارثية التي يتعرضون لها، والتي تتطلب دعم كافة الآليات الدولية العاملة بالمجال الإغاثي.
اتفق الوزيران على مواصلة التشاور من أجل استمرار الارتقاء بالعلاقات بين البلدين الصديقين، وكذلك مواصلة تنسيق المواقف إزاء الأزمات التي تمس أمن واستقرار المنطقة. 
 فى 24/12/2023 تلقى سامح شكري وزير الخارجية اتصالاً هاتفياً من جواو كرافينيو وزير خارجية البرتغال، تناول تطورات الأوضاع في غزة، والجهود الدولية اللازمة لوقف الحرب واحتواء تداعياتها، تناول الاتصال بشكل مستفيض الأوضاع الإنسانية المتدهورة في قطاع غزة، حيث توافق الوزيران حول ضرورة التنفيذ الكامل والفوري لبنود قرار مجلس الأمن الأخير المتضمنة إنشاء آلية برعاية أممية لتسريع ومراقبة عملية إنفاذ المساعدات الإنسانية للقطاع، على نحو كافٍ يلبي الاحتياجات الملحة لأبناء الشعب الفلسطيني، اكد شكري لنظيره البرتغالي على ضرورة اضطلاع الأطراف الدولية بمسئولياتها إزاء دعم التوصل لوقف شامل ودائم لإطلاق النار في غزة، باعتباره السبيل الأمثل للتنفيذ الفعال لبنود قرار مجلس الأمن، وحفاظاً على أرواح المدنيين الفلسطينيين، وهو ما اتفق معه وزير خارجية البرتغال معرباً عن تطلع بلاده لتحقيق وقف إطلاق النار في أقرب وقت، كما أكد على أن الوضع الإنساني الكارثي اليوم في غزة يحتم كذلك على الأطراف الدولية تسمية الانتهاكات الإسرائيلية لأحكام القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني بمسمياتها الصحيحة، بعيداً عن المفاهيم المغلوطة الداعية لحق الدفاع عن النفس، مشدداً على ضرورة رفض ووقف الانتهاكات الإسرائيلية المتمثلة في سياسات العقاب الجماعي للمدنيين الفلسطينيين من استهداف وحصار وتهجير قسري وتدمير كامل لمنظومة الخدمات الأساسية في القطاع، امتدت مناقشات الوزيرين كذلك لتشمل الأوضاع في الضفة الغربية المحتلة، وتزايد وتيرة عنف وانتهاكات المستوطنين الإسرائيليين ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم، حيث حذر الوزير شكري في هذا الصدد من مغبة التداعيات الأمنية والسياسية للدخول في دائرة مفرغة جديدة من العنف في الضفة، داعياً لضرورة اتخاذ المجتمع الدولي للإجراءات اللازمة لوقف عنف المستوطنين ومحاسبتهم، ووقف كذلك كافة الأنشطة الاستيطانية غير الشرعية، اتفق الوزيران على استمرار التشاور خلال الفترة القادمة بشأن الإجراءات الكفيلة باحتواء الأزمة في غزة، والحد من تداعياتها، والحيلولة دون توسيع رقعة الصراع لأجزاء أخرى في المنطقة. 
فى 26/11/2023 استقبل سامح شكري وزير الخارجية، كل من " تانيا فايون"، نائبة رئيس الوزراء ووزيرة الخارجية والشئون الأوروبية لجمهورية سلوفينيا، و"جواو جوميش كرافينيو" وزير خارجية البرتغال، وذلك في إطار جولة إقليمية يقومان بها للتشاور حول مستجدات الأوضاع في قطاع غزة.
أوضح المتحدث باسم الخارجية، أن الزيارة المشتركة للوزيرين تأتي في إطار الحرص على التنسيق والتشاور مع مصر لبحث سبل إيجاد حل للأزمة الحالية في غزة ووضع حد للاعتداءات المستمرة ضد المدنيين الفلسطينيين والعمل على إنفاذ المساعدات الإنسانية والإغاثية لسكان قطاع غزة.
رحب وزيري خارجية البرتغال وسلوفينيا رحبا بالهدنة الإنسانية المعلنة في قطاع غزة، معربين عن تقديرهما للدور الذي اضطلعت به مصر للوصول إلى هذا الاتفاق، كخطوة أولى نحو التوصل إلى وقف كامل لإطلاق النار في غزة في أقرب وقت، باعتباره المسار الوحيد لاحتواء الأوضاع الإنسانية الكارثية في القطاع.
عكست المحادثات حرص الوزراء على تبادل التقييمات والرؤى حول المحددات المطلوب توفرها لإنهاء الأزمة وكيفية التعامل مع تباعاتها الإنسانية، حيث حرص وزيرا خارجية البرتغال وسلوفينيا على التعرف عن كثب على نتائج الاتصالات والتحركات المصرية التي تستهدف الوصول إلى وقف كامل لإطلاق النار،  وآليات تنفيذ اتفاق الهدنة الإنسانية الأخيرة، وكذا الاستماع للرؤية المصرية إزاء إيجاد حل مستدام وعادل للقضية الفلسطينية.
الوزير شكري على الموقف المصري القائم على ضرورة الوقف الكامل وغير المشروط لإطلاق النار، وتسهيل نفاذ المُساعدات الإنسانية للقطاع، بما في ذلك عن طريق المعابر الإسرائيلية، فضلاً عن إدانة استهداف المدنيين، ورفض سياسات التجويع والعقاب الجماعي للشعب الفلسطيني، وكذلك رفض محاولات إسرائيل لتهجير أهالي القطاع داخل أو خارج غزة لتصفية القضية الفلسطينية على حساب دول الجوار. كما شدد الوزير شكري على مسئولية إسرائيل تجاه قطاع غزة وأهله، باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال، في توفير الخدمات والمساعدات الإنسانية لأهالي القطاع، وفقاً للالتزامات القانون الدولي الإنساني. 
أعرب الوزير شكري عن تقديره لمواقف البرتغال وسلوفينيا المتوازنة تجاه الأزمة وتصويتهما لصالح القرار العربي بشأن غزة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، فضلاً عن مواقف البرتغال التقليدية المؤيدة للقضية الفلسطينية ولحل الدولتين، والتي انعكست في دعوة رئيس الوزراء البرتغالي لوقف إطلاق النار في غزة خلال قمة المجلس الأوروبي التي عُقدت في أكتوبر ٢٠٢٣.
تطرقت المناقشات أيضاً لمشروع القرار الذي تعتزم المجموعتان العربية والإسلامية تقديمه لمجلس الأمن لمعالجة الخلل القائم في نظام إدخال المساعدات الإنسانية لغزة.
 - فى 9/10/2023 تلقى سامح شكري اتصالاً هاتفياً من جواو كرافينيو وزير خارجية البرتغال، للتنسيق والتشاور بشأن التصعيد الخطير في قطاع غزة ومحيطه، والجهود المبذولة لمحاولة احتواء الأزمة ووقف المواجهات المسلحة والنأي عن استهداف المدنيين.
أطلع وزير الخارجية نظيره البرتغالى على الجهود التي تبذلها مصر لخفض التصعيد بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وحث الأطراف على تغليب مسار دعم التهدئة وممارسة أقصى درجات ضبط النفس في ظل التصعيد الخطير القائم، مشدداً على أهمية الوقف الفوري للقصف المستمر على قطاع غزة لتجنب تعريض المدنيين للمزيد من المخاطر وإزهاق الأرواح. 
اتفق الوزيران على أهمية مواصلة تنسيق الجهود لضمان الوصول إلى التهدئة المطلوبة، ولإتاحة الفرصة لاستعادة الاستقرار الأمني.
اعاد الوزير شكري التأكيد خلال الاتصالات على خطورة استهداف المنشآت المدنية والمرافق وإعاقة وصول الخدمات الأساسية والمواد الإغاثية لسكان قطاع غزة، وذلك للحيلولة دون المزيد من التردي للأوضاع الإنسانية لأهالي القطاع.
حرص سامح شكرى على التأكيد في كافة اتصالاته على أنه لا سبيل أمام المجتمع الدولي سوى العمل على إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي بشكل نهائي استناداً لمقررات الشرعية الدولية، والعمل على إيجاد الأفق السياسي الملائم للوصول إلى ذلك الهدف. 
- فى 17/2/2023التقى وزير الخارجية سامح شكري، وزير خارجية البرتغال "جواو كرافينيو"، وذلك على هامش أعمال الدورة العادية الثانية والأربعين للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي بأديس أبابا. ناقش الوزيران ملفات العلاقات الثنائية وسبل دفعها قدماً، في ضوء العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين، كما رحب الوزيران في هذا السياق بتكثيف آليات التشاور السياسي بين الجانبين من خلال الارتقاء بوتيرة الزيارات المتبادلة على كافة الأصعدة وعقد الدورة الثانية للجنة المشتركة برئاسة وزيري خارجية البلدين، والدفع قدماً لتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين. كما اتفق الوزيران على أهمية الإبقاء على قنوات دائمة للحوار بين القارة الأفريقية والأوروبية.أعرب الوزير البرتغالي، عن تطلع بلاده لتعزيز التعاون الثلاثي مع مصر في القارة الأفريقية من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية والوكالة البرتغالية للتعاون واللغة "كامويش"، خاصة في مجالات الصحة والتعليم والري، منوهاً إلى وجود آفاق رحبة لهذا التعاون مع الشركاء الأفارقة، في ضوء خبرات البلدين وتواجدهما القوي في القارة الأفريقية تقليدياً. اتفق الوزيران على مواصلة التشاور والتنسيق من أجل استمرار الارتقاء بالعلاقات بين البلدين الصديقين. 
- فى 6/1/2023 التقى السفير وائل النجار، سفير مصر لدي البرتغال، مع أعضاء مجموعة الصداقة البرتغالية-المصرية المُشكلة حديثاً بالبرلمان البرتغالي للتباحث حول سبل تعزيز العلاقات المصرية البرتغالية، وخطة التعاون خلال العام الجاري.
تناول اللقاء نتائج جهود العام الماضي، والتي أثمرت عن عقد النسخة الأولى من "منتدى الشراكة من أجل الاستثمار بين مصر والبرتغال" في لشبونة، وتوقيع مذكرة تفاهم في مجال الفضاء.
اتفق الجانبان على أهمية عقد الدورة الثانية من اللجنة المشتركة بين البلدين خلال العام الجاري، كما أعرب أعضاء المجموعة عن تطلعهم لتشكيل مجموعة مناظرة بالبرلمان المصري لصياغة برامج وأنشطة تستهدف دفع العلاقات البرلمانية، بما يعزز من العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين. 

- فى 20/9/2022 التقى وزير الخارجية سامح شكري، مع جواو كرافينيو وزير خارجية البرتغال، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، عكست المحادثات العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين، والتي تتجلى فى التعاون القائم فى مجال التعليم ممثلاً في افتتاح الجامعة البرتغالية بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومجال الصحة والتعاون الثلاثي في أفريقيا، وتنسيق المواقف فى المحافل الدولية،  بالإضافة إلى دعم البرتغال لعملية التحول والتطوير التي تشهدها مصر اقتصادياً وتنموياً، استعرض الوزيران آخر التطورات على صعيد عدد من القضايا الإقليمية والدولية، حيث تركزت المناقشات على استعراض تطورات الأزمة الليبية، والأزمة الأوكرانية وتأثيراتها على سلاسل إمداد الغذاء والطاقة، وكذلك تطورات استضافة مصر ورئاستها للدورة ٢٧ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، مع التطلع لمشاركة رفيعة المستوى للبرتغال في المؤتمر.

- في 28/8/2022 بحث سفير جمهورية مصر العربية لدى البرتغال وائل النجار، مع سكرتير الدولة للشئون الخارجية والتعاون البرتغالي فرانسيسكو أندريه، سبل تعزيز العلاقات الثنائية بجوانبها السياسية والفنية، أعرب الجانبان خلال اللقاء عن التطلع لعقد الدورة الثانية للجنة المشتركة بين البلدين، وأكدا أهمية تفعيل التعاون الثلاثي بين البلدين في القارة الإفريقية، وتناول الاجتماع تدشين خط للطيران المباشر بين البلدين من خلال شركة إير كايرو AIRCAIRO.

- فى 3/3/2022 التقى وليد حجاج مساعد وزير الخارجية مدير معهد الدراسات الدبلوماسية، عبر وسائل التواصل الاجتماعى المرئى مع نظيره البرتغالي السفير جوزيه فيراش، مدير المعهد الدبلوماسي البرتغالي، بحضور السفيرة مانويلا فرانكو سفيرة البرتغال في القاهرة، بحث الجانبان سبل التعاون في إطار تدريب الكوادر الدبلوماسية تعزيزاً لجهود وزارتي خارجية البلدين لبناء كوادر على مستوى يرتقى بمكانة كل منهما في مجالات العلاقات الدبلوماسية والمنظمات الدولية، واتساقاً مع مذكرة التفاهم الموقعة بين معهدي الدراسات الدبلوماسية، شهد اللقاء عرضًا تفصيليًا لمجالات التعاون بين الجانبين، بما في ذلك تنظيم عدد من ورش العمل المشتركة لتبادل الخبرات في مجالات العمل الدبلوماسي، وخاصة فى إطار استضافة مصر للدورة السابعة والعشرين لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27 ، وأيضاً استضافة البرتغال لمؤتمر المحيط UN Ocean Conference خلال العام الجاري، حيث تم الاتفاق على عقد Webinar في مايو القادم لعرض تجربة البلدين فيما يتعلق بالترتيبات ذات الصلة بإستضافة المؤتمرين، فضلاً عن عقد فعاليات مماثلة مستقبلاً في إطار التعريف بعمل المنظمات الإقليمية كجامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي

- فى 19/1/2022 تسلم رئيس البرتغال "مارسيلو ريبيلو دى سوزا" أوراق اعتماد السفير وائل النجار سفيراً فوق العادة مفوضاً لدى حكومة البرتغال، حيث أُقيمت مراسم الاستقبال بقصر "أجودا" الرئاسي في العاصمة لشبونة، أعقب مراسم تقديم أوراق الاعتماد، قيام الرئيس البرتغالي والسفير وائل النجار، في حضور وزير الدولة للشئون الخارجية، بتناول مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين، حيث أعرب الرئيس البرتغالي عن تقديره واعتزازه بعلاقة الصداقة التي تجمعه بالرئيس عبد الفتاح السيسي .

 - فى 18/5/2021 التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته بباريس مع "أنطونيو كوستا"، رئيس وزراء البرتغال، بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية في عدد من المجالات خاصة السياحية والتجارية، وكذا التشاور حول تطورات الأوضاع الإقليمية في ضوء التحديات الكبيرة التي تواجه منطقة الشرق الأوسط، حيث اتفق الجانبان على مواصلة التنسيق الحثيث بين البلدين في هذا الصدد .

- فى 2/2/2021 تلقى وزير الخارجية سامح شكري، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية البرتغالي "أوجستو سانتوس سيلفا"، في إطار التنسيق المستمر حول سُبل دفع العلاقات الثنائية، فضلاً عن التشاور حول الموضوعات والقضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المُشترك بين الجانبين، شهد الاتصال تناول عدد من الملفات الإقليمية، وعلى رأسها قضية سد النهضة، حيث استعرض الوزير شكري آخر مستجداتها مشدداً على الموقف المصري المتمسك بضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل السد. كما تم أيضاً خلال الاتصال تبادل الرؤى حول ملف عملية السلام والأزمتين الليبية والأوضاع في القرن الأفريقي ومنطقة الساحل وشرق المتوسط وسُبُل تطوير التعاون بين الاتحاد الأوروبي ودول الجوار الجنوبي .

- في 10/10/2020 عقدت جولة للمشاورات السياسية بين مصر والبرتغال عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، بمقر وزارة الخارجية في القاهرة، برئاسة السفير بدر عبدالعاطي مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية، والسفيرة مادلينا فيشر مدير عام السياسات الخارجية بوزارة الخارجية البرتغالية بمشاركة كل من: السفير عادل الألفي سفير مصر في لشبونة، والسفيرة نهلة الظواهري نائب مساعد الوزير لشؤون غرب أوروبا، والوزير المفوض طارق طايل مدير شؤون المشرق العربي، والوزير المفوض حسام رضا مدير شئون التجمعات الأفريقية، والوزير المفوض مروة سالم القائم بأعمال مدير مكتب مساعد الوزير للشؤون الأفريقية، والمستشار منى عرفة عضو مكتب نائب مساعد الوزير لشؤون مياه النيلـ وتناولت المشاورات سبُل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والبرتغال على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والبناء قُدماً على الزخم الإيجابي المتمخض عن الزيارتين الناجحتين اللتين أجراها الرئيس للبرتغال في 2016، وكذا زيارة الرئيس البرتغالي لمصر في 2018، كما جرى إعادة تأكيد ثوابت الموقف المصري إزاء سد النهضة الإثيوبي، والأهمية التي توليها مصر لهذا الملف، حيث انخرطت القاهرة في مفاوضات شاقة على مدار ما يقرب من عقد بهدف التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل السد، يُلبي مصالح الأطراف الثلاثة، ويضمن حق إثيوبيا في التنمية دون الاضرار بمصالح دولتي المصب، من جهتها، أكّدت "فيشر" تطلع بلادها لعقد الجولة الثانية للجنة المشتركة برئاسة وزيري خارجية البلديّن في مطلع العام القادم للدفع قٌدماً بمسار العلاقات الثنائية، ولمناقشة أهم القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك، وذلك في ضوء رغبة بلادها في التعرف على وجهة النظر المصرية إزاء القضايا الملحة بمنطقتي الشرق الأوسط وأفريقيا، خاصة وأن البرتغال ستتولى رئاسة الاتحاد الأوروبي في مطلع 2021، وتناولت المحادثات عدداً من الموضوعات الإقليمية، حيث تمّ استعراض أهم التطورات الراهنة على الساحة السورية مع تأكّيد موقف مصر الثابت من ضرورة التوصل إلى حل سياسي في إطار مرجعية قرار مجلس الأمن رقم 2254، وتواصل مصر المستمر مع شركائها والمبعوث الأممي من أجل تنفيذ هذا القرار لإنهاء معاناة الشعب السوري، وفيما يتعلق بالساحل الأفريقي، تمّ استعراض أهم العوامل المتسببة في تعقد المشهد الراهن في منطقة الساحل، بما في ذلك مالي، مع التأكيد على أهمية التعامل مع

- فى 19/10/2017 وصل وزير خارجية البرتغال اجوستو سانتوس سيلفا إلى القاهرة، وأجرى مباحثات مع وزير الخارجية سامح شكري حول العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. وبحث الجانبان علاقات مصر بالاتحاد الاوروبى على المستوى السياسى، والتحديدات التى تواجه مصر على مسار تنفيذ برنامج الاصلاح الاقتصادى والاجتماعى وجهود مكافحة الارهاب على المستويين الاقليمى والدولى. كما تبادلا وجهات النظر والتقييم بشأن عدد من القضايا الإقليمية الهامة، وفي مقدمتها الأوضاع في ليبيا وسوريا، والتطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية على ضوء نجاح جهود إتمام المصالحة الفلسطينية مؤخرا، فضلا عن التحديات المرتبطة بموضوع الهجرة غير الشرعية وكيفية مواجهتها، والتنسيق بين البلدين فى إطار آليات التعاون الأورومتوسطي، وعلي رأسها الاتحاد من أجل المتوسط .

- فى 21/11/2016 زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى الى البرتغال والتى تعد نقطة تحول فى مسار العلاقات بين البلدين فى المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والدفاعية والأمنية، علاوة على كونها قوة دافعة لتعزيز الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبى فى كافة المجالات .

- فى 4/4/2016 قام فرانسيسكو دوارتى لوبيز مدير عام الشؤون السياسية بالخارجية البرتغالية بزيارة لمصر، استقبله السفير حسام زكى مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية. أجري الجانبان حواراً مفتوحاً حول شتى أوجه العلاقات بين البلدين الصديقين وسبل دعمها، كما تناولت المشاورات عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك .

- فى 13/6/2016 قام أوجوستو سانتوس سيلفا وزير خارجية البرتغال بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. سلم سانتوس الرئيس السيسي رسالة من الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دى سوزا تضمنت توجيه الدعوة الرئيس للقيام بزيارة رسمية إلى البرتغال. وبحث الجانبان سُبل تعزيز التعاون الثنائي بين الدولتين على مختلف الأصعدة الاقتصادية والسياسية، فضلاً عن تطوير التعاون في المجال السياحي والعمل على تشجيع السياحة البرتغالية لمصر .

العلاقات الاقتصادية

البرتغال كانت وستظل شريكًا رئيسيًا لمصر وقد تم انشاء مجلس اعمال مصري برتغالي في 2018


- حجم التبادل التجارى بين البلدين سجل218 مليون يورو عام 2017 مقابل 192.57 مليون يورو خلال2016
.

-أهم بنود الصادرات المصرية للبرتغال هى الجلود والحديد والقطن والبلاستيك والأسمدة والسكر .

- الورق والبترول والمنتجات ومستلزمات الأثاث والمعدات الصناعية أهم الواردات المصرية من البرتغال .

- الاستثمارات البرتغالية فى مصر سجلت404.7 مليون دولار .

 2 مليون دولار استثمارات برتغالية فى قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والملابس الجاهزة، والطاقة الجديدة والمتجددة .

ابرز الوقائع الاقتصادية بين البلدين 

- فى 29/11/2022 افتتح السفير خالد عمارة، سفير مصر في صوفيا، منتدى رواد الأعمال المصري البلغاري الأول، والذي تم تنظيمه بالتعاون مع رئيس غرفة التجارة والصناعة البلغارية، بحضور رواد الأعمال المصريين والبلغاريين فى مجالات الطاقة، والأدوية، والأثاث، والسيراميك، والتبغ، والصناعات الغذائية، والمنتجات الزراعية، والسياحة، وجمعية لسيدات الأعمال البلغاريات، فضلاً عن مشاركة رئيس منطقة "تراكيا" الاقتصادية بمدينة "بلوفديف"، والتي تعد أكبر منطقة صناعية فى جنوب شرق أوروبا.
تتضمن زيارة رجال الأعمال المصريين إلى بلغاريا زيارة مدينة فارنا، والتي يقع بها أكبر ميناء على البحر الأسود، حيث سيتم تنظيم منتدى مماثل للأعمال تحت رعاية محافظ فارنا.
 
- فى 1/11/2022 قام وفداً مصرياً لزيارة البرتغال  للمشاركة في منتدى "web summit" في لشبونة، والذي يعتبر واحـداً من أهم الفعاليات الدوليـة المتخصصة في مجال الإقتصاد الرقمي وريادة الأعمال ودعم وتعزيز دور الشركات الناشئة، حيث شهدت نسخة هذا العام من المنتـدى حضـوراً كبيراً من مختلف دول العالم بلغ نحو ١٠٠ ألف مشارك وعارض.

- فى 5/10/2022
التقي المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، و"فرانسيسكو جونكالو أندريه"، سكرتير الدولة للشئون الخارجية والتعاون البرتغالي، بحضور السفير وائل النجار، سفير مصر لدى لشبونة، تطرق اللقاء إلى ضرورة تطوير العلاقات الاستثمارية لتواكب التقارب السياسي بين البلدين، خاصة مع التغيرات المتتابعة التي يمر بها الاقتصاد العالمي والتي تطرح مزيدا من الفرص نحو التكامل؛ من أجل زيادة القدرات الإنتاجية والاستفادة من المزايا النسبية التي تتمتع بها مصر والبرتغال، وأشار الرئيس التنفيذي لهيئة الاستثمار إلى أن هناك العديد من الفرص الاستثمارية، التي تلائم توجهات الشركات البرتغالية، التي التقى ممثليها خلال منتدى الاستثمار المصري البرتغالي المنعقد في لشبونة، ولا سيما مع تمتع السوق المصرية بسهولة الوصول إلى أسواق العديد من دول العالم والتي يتجاوز حجمها مليار مستهلك، كما سيستفيد مجتمع الأعمال المصري من نقل التكنولوجيا والمعرفة البرتغالية، وفي هذا الإطار، أوضح " عبد الوهاب" أنه تم الاتفاق على دعوة الشركات البرتغالية لزيارة مصر وإقامة دورة من منتدى الاستثمار المصري البرتغالي بالقاهرة، لمنح فرصة لرجال الأعمال البرتغاليين لاستكشاف السوق المصرية على أرض الواقع، ومتابعة آخر تطورات بيئة الأعمال في مصر، وقيام الهيئة العامة للاستثمار بتنظيم زيارات ميدانية للمستثمرين البرتغاليين للمشروعات القومية الكبرى التي نفذتها الدولة المصرية خلال السنوات الماضية، وفي مقدمتها العاصمة الإدارية الجديدة، والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ومدينة الروبيكي، من ناحيته، أبدى سكرتير الدولة للشئون الخارجية والتعاون البرتغالي دعمه الكامل لعقد شراكات استثمارية مع الجانب المصري، وخاصة أن مصر تمثل بوابة للسوق الأفريقية، وتمتلك علاقات قوية وخبرات كبيرة في التعامل مع أفريقيا، مشيرا إلى تشجيع الشركات البرتغالية على المساهمة في مشاركة خبراتها في العديد من المجالات وخاصة البناء والتشييد، والبنية التحتية، مع نظيرتها المصرية.

- في 5/10/2022 التقى المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، و"بياتريش فريتاش"، الرئيس التنفيذي لبنك التنمية البرتغالي التابع للحكومة، بحضور السفير وائل النجار، سفير مصر بالبرتغال؛ وذلك لمناقشة آفاق التعاون المتاحة بين هيئة الاستثمار والبنك البرتغالي، حيث تم مناقشة سبل التعاون بين الهيئة العامة للاستثمار والبنك البرتغالي لتوفير التمويل للشركات البرتغالية؛ سواء التي لديها استثمارات في مصر وترغب في توسيع أنشطتها، أو الاستثمارات البرتغالية الجديدة، مشيرا إلى أنه تم اقتراح توقيع مذكرة تفاهم بين هيئة الاستثمار والبنك لإدراج مصر ضمن الدول التي يقوم البنك بتغطيتها؛ وذلك حتى يتسنى للشركات البرتغالية التمتع بالتمويل والخدمات المختلفة للبنك عند الاستثمار في مصر، وخلال اللقاء، أكد "عبد الوهاب" حرص هيئة الاستثمار على توفير مناخ أعمال داعم لتعميق مشاركة القطاع الخاص المحلي والأجنبي، من خلال تهيئة الإطار التشريعي الداعم لتيسير للمنظومة الاستثمارية، وإقرار حوافز ضريبية وغير ضريبية للمستثمرين، وتيسير البيئة الإجرائية للاستثمار، مشيرا إلى أنه تم تبسيط عملية تأسيس الشركات حالياً خلال يوم عمل واحد، بالإضافة إلى البت في الطلبات الخاصة بمنح الموافقات أو التصاريح أو التراخيص اللازمة لبدء النشاط خلال 20 يوم عمل، من جانبها، أشارت  "بياتريش" إلى أن آليات عمل بنك التنمية البرتغالي تقوم على ضخ استثمارات مباشرة في عدد من الشركات البرتغالية، كما يقوم البنك بتوفير التمويل اللازم للشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وكذا توفير ضمانات مخاطر الاستثمار وائتمان التصدير في بعض الدول.

- في 5/10/2022 التقي  المستشار محمد عبد الوهاب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة مع كل من  "ميجيل جينشتال"، و "جواو لوبيز"، ممثلي اتحاد الأعمال البرتغالي، وذلك بحضور السفير وائل النجار، شهد الاتفاق على تنظيم لقاءات افتراضية بين الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة وكبرى الشركات البرتغالية المهتمة بالاستثمار في مصر، لاسيما في مجال الصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية، والصناعات المغذية لصناعة السيارات،؛ بهدف استعراض مناخ الاستثمار والميزات التنافسية التي تقدمها مصر في هذا الصدد، وكذا توجيه الدعوة للاتحاد لزيارة مصر على رأس وفد استثماري؛ للتعرف عن قرب على بيئة الاستثمار والفرص الاستثمارية المتاحة، حيث أكد ممثلو الاتحاد تطلعهم لإتمام هذه الزيارة، من جانبه، أكد السفير وائل النجار أهمية الاستفادة من الزخم المتولد عن عقد النسخة الأولى من منتدى "الشراكة من أجل الاستثمار"،.وفي هذا الصدد، استعرض السفير المصري نتائج المنتدى، الذي يعقد للمرة الأولى بين الجانبين، لافتاً إلى أنها كانت نتائج إيجابية للغاية؛ حيث شهد المنتدى عقد لقاءات مكثفة بين الشركات من الجانبين، مؤكداً في الوقت نفسه أهمية أن يمثل هذا المنتدى الخطوة الأولى نحو تحقيق علاقات اقتصادية استراتيجية متكافئة وفقاً لآلية مستدامة.   

- في 4/10/2022 
افتتح المستشار محمد عبد الوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، منتدى الاستثمار والشراكة المصري - البرتغالي، الأول من نوعه بالعاصمة لشبونة، بمشاركة أكثر من ٨٠ شركة مصرية وبرتغالية، يتضمن المنتدى الاستثماري ، على هامش فعالياته، عدة لقاءات ثنائية مكثفة بين رجال الأعمال من الجانبين؛ بهدف بناء شراكات استثمارية تحت رعاية الهيئة العامة للاستثمار، التي تعهدت بتيسير كافة الإجراءات أمام الاستثمارات البرتغالية في مصر، ودعم الاستثمارات المشتركة للقطاع الخاص بالبلدين، خاصة في ظل ما تتبناه الحكومة المصرية من سياسات جادة لتحفيز القطاع الخاص، شهدت جلسات المنتدى استعراض أهم فرص الاستثمار المتاحة على خريطة مصر الاستثمارية في مختلف القطاعات الاقتصادية، وأهم تطورات تهيئة بيئة الاستثمار في مصر، وما تقدمه من مزايا تنافسية للشركات البرتغالية، فضلا عن فرص الاستثمار في مدينة الروبيكي المتخصصة في قطاع الجلود، التي تمتلك فيها البرتغال صناعة تنافسية وخبرة عالمية، وكذا فرص الشراكة بين القطاع الخاص في قطاع المنسوجات، البناء والتشييد، وصناعة الأدوية.  

- في 10/9/2022 التقى السفير وائل النجار، سفير جمهورية مصر العربية لدى البرتغال، سكرتير الدولة للزراعة والإنتاج الحيوانى وكذا نائب سكرتير الدولة لمصائد الأسماك؛ للتباحث حول سبل دفع العلاقات بين البلدين فى تلك المجالات، وتم الاتفاق على تعزيز التعاون فى مجال مصائد الأسماك؛ لتشجيع شركات تصنيع وتعبئة الأسماك البرتغالية على العمل فى السوق المصرى، كما تم التطرق إلى نفاذ الصادرات الزراعية المصرية إلى الأسواق البرتغالية وفقا لاحتياجاتها، واستعداد مصر لتوفير احتياجات قطاع الزراعة البرتغالى من العمالة الموسمية، تم التأكيد على أهمية تبادل الخبرات ما بين البلدين فى مجال إدارة الموارد المائية .

فى 6/6/2022 التقى السفير وائل النجار، سفير مصر في لشبونة، بسكرتير الدولة البرتغالي لشئون البحار Jose Maria Costa ، ناقش الجانبان سبل تعزيز التعاون بين كل من مصر والبرتغال في مجال إنشاء وتطوير المناطق اللوجيستية بموانئ البلدين بهدف حلحلة مشاكل إمدادات الغذاء التي أصبحت تشكل أزمة عالمية، حيث اتفقا على ضرورة سرعة الانتهاء من اتفاق النقل البحري ما بين البلدين لتعزيز حركة التجارة الثنائية، كما تم التشاور بشأن كيفية تعزيز التعاون في مجال الإقتصاد الأزرق كمحرك هام لعجلة النمو الاقتصادي المستدام في كلا البلدين، وذلك من خلال مناقشة التعاون في مجالات الطاقة والمصائد السمكية والإستزراع السمكي والنقل البحري .

- فى 5/3/2020 بحث د. محمد سعيد العصار وزير الدولة للإنتاج الحربى مع مانويلا فرانكو سفيرة البرتغال بالقاهرة أوجه تعميق التعاون المشترك بين شركات الإنتاج الحربى والشركات البرتغالية، تم استعراض آخر المستجدات التى تمت فى موضوعات التعاون القائمة بين الجانبين ومناقشة سبل تعزيز التعاون بين شركات الإنتاج الحربى والشركات البرتغالية فى مختلف المجالات، كما تم بحث سبل فتح آفاق جديدة للتعاون فى مجالات التصنيع العسكرية والمدنية، تم خلال اللقاء مناقشة سبل التعاون مع الجانب البرتغالى فى مجالات نقل وتوطين التكنولوجيا البرتغالية بمصر والتصنيع المشترك لبعض المنتجات بالمصانع التابعة لوزارة الإنتاج الحربى لتكون مصر مركزا لتصدير هذه المنتجات للأسواق العربية والأفريقية بجودة عالية وبأسعار منافسة، وذلك بالاستفادة من الاتفاقيات التجارية بين مصر والعديد من الدول وكذا من القوانين الحالية المحفزة على الاستثمار فى مصر، كما تم توجيه الدعوة للشركات البرتغالية للمشاركة في معرض إيديكس 2020، من جانبها أعربت مانويلا فرانكو سفيرة البرتغال بالقاهرة عن سعادتها بهذه الدعوة لحضور معرض إيديكس ونوهت إلى مشاركة وحضور عدد من الشركات البرتغالية فى النسخة السابقة من المعرض، وأوضحت أن التعاون القائم بين الشركات البرتغالية وشركات الإنتاج الحربى يدعم العلاقات الاقتصادية بين الجانبين، خاصةً فى ظل اهتمام الجانب البرتغالي بالفرص الاستثمارية المتاحة بالسوق المصرية عقب الإصلاحات الاقتصادية التي تمت في الفترة الأخيرة والتي تعتبر عنصر جذب مهم للمستثمرين من كل دول العالم، وأضافت أن دعم القيادة السياسية ساهم بشكل كبير في تحسين المناخ الاقتصادي في مصر، وأتاح مزيدًا من المشروعات التي يمكن الاستثمار بها .

- في 10/10/2020 أجريت جولة مشاورات  بين مصر والبرتغال عبر تقنية "الفيديو كونفرانس"، بمقر وزارة الخارجية في القاهرة، برئاسة السفير بدر عبدالعاطي مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية، والسفيرة مادلينا فيشر مدير عام السياسات الخارجية بوزارة الخارجية البرتغالية ودعا مساعد وزير الخارجية للشؤون الأوروبية نظيرته البرتغالية إلى تشجيع شركات القطاع الخاص البرتغالية على زيادة مساهمتها في المشروعات الوطنية العملاقة التي تقوم بها مصر، والاستفادة مما توفره الدولة المصرية من حوافز غير مسبوقة للمستثمرين الأجانب، على ضوء ما يمثله الاقتصاد المصري من سوق ضخم لا يشمل فقط تعداد سكان يزيد على 100 مليون نسمة، وإنما أيضاً التكتلات الاقتصادية التي تحظى مصر بعضويتها خاصةً السوقين العربي والأفريقي، وأكّد أهمية سرعة الانتهاء من تشكيل مجلس الأعمال المصري البرتغالي لما يمثله من لبنة أولية لزيادة حجم الاستثمارات البرتغالية في مصر، ولتوسيع مجالات التعاون لتشمل قطاعات جديدة تمثل أهمية كبيرة لمصر وفي مقدمتها الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني، والتحول الرقمي، والتنقل الذكي، على ضوء الجهود المصرية لبناء 14 مدينة جديدة من بينها العاصمة الإدارية الجديدة، فضلاً عن التعاون في مجال التعليم العالي، والاشادة بقرب فتح فرع لأحد الجامعات البرتغالية الكبرى بالعاصمة الإدارية الجديدة، كما تمّ مناقشة عدد من مذكرات التفاهم والاتفاقيات المتعلقة بالتعاون في مجالات النقل البحري، والتجارة، والتعليم العالي، والثقافة، والشباب، وشدد السفير المصري بلشبونة حرص الجانب المصري على سرعة إنجاز الاتفاقيات المقترحة للتعاون في مختلف المجالات الفنية، بما يسهم في تحقيق مزيد من تطوير العلاقات بين البلديّن .

فى 7/10/2019 قام وفد من 7 شركات برتغالية عاملة في مجال الصناعات الغذائية والحاصلات الزراعية والصناعات الهندسية والأخشاب والأدوية بزيارة لمصر للمشاركة فى منتدى الأعمال المصري البرتغالى، استقبله م. إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية. تجاوز حجم الاستثمارات المشتركة بين البلدين 450 مليون دولار في مجالات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والملابس الجاهزة، والطاقة الجديدة والمتجددة، والاستثمار العقاري، يتنامى حجم التبادل التجاري بين البلدين سنويا بمعدل 30% ليتجاوز380 مليون دولار، جزء كبير منه هو مستلزمات إنتاج لصناعات تصديرية إلى مناطق التجارة الحرة .

- في 7/10/2019 قال اجبرو نابلس، رئيس الغرفة العربية البرتغالية،  أنه من الضروري إنشاء خطوط طيران مباشرة بين القاهرة ولشبونة لتنمية التبادل التجاري والاقتصادي بين البلدين، وأشار الى ان عدم وجود خطوط طيران مباشرة يعمل على تحجيم رغبة الشركات من الجانبين في الاستيراد والتصدير؛ نظرا لطول زمن وصول المنتجات، لذا لابد أن تتعاون الحكومتين للاسراع في إنشاء خطوط طيران مباشرة بين البلدين لتحقيق تطورا ملموسا على أرض الواقع، وأضاف أن الغرفة العربية البرتغالية ستعمل على الترويج لاقامة مشروعات مشتركة مع الجانب المصري خلال الفترة المقبلة، والتي ستنمي العلاقات، وأكد نابلس على ضرورة انشاء خطوط جوية مباشرة بين القاهرة ليشبونة منوها الى أنه طول فترة شحن البضائع تعوق زيادة حركة التجارة بين البلدين .

- في 12/4/2018 رحب رئيس البرتغال بالعمل على الارتقاء بالتعاون الاقتصادي مع مصر وأن تكون شريكًا اقتصاديًا لها، مشيرًا إلى أن بلاده تقدر الجهود الحثيثة المبذولة في مصر من أجل تحقيق التنمية والرخاء، مؤكدًا أهمية التعاون الاقتصادي والتبادل الثقافي والفني بين البلدين وتبادل الزيارات بين مجتمع الأعمال في البلدين وحرص كبار رجال الأعمال وكبريات الشركات البرتغالية على الاستثمار في مصر بالمشروعات القومية الكبرى بما يسهم فى زيادة حجم التبادل التجاري والاستثمارات المتبادلة والدخول للسوق الإفريقي وفتح أسواق جديدة لكلا البلدين، وأكد رئيس جمهورية البرتغال خلال اجتماعه بالمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، أن حرص بلاده على الدفاع عن المواقف المصرية داخل المؤسسات الأوروبية يأتي من منطلق تفهمها لحقيقة الأوضاع في مصر وإدراكها لأهميتها الاستراتيجية فى تحقيق الأمن والاستقرار بمنطقتى الشرق الأوسط والبحر المتوسط، مشيرا الى تقديره لدور مصر في في محاربة الإرهاب وثقته فى نجاحها في تخطى كافة العقبات وبناء مستقبل افضل.

-فى 13/4/2018 شهد الرئيسان المصرى والبرتغالى التوقيع على مذكرة تفاهم في مجال تعزيز الاستثمار وتنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

- فى 13/4/2018 قام مارسيلو ريبيلوا دي سوزا رئيس البرتغال بزيارة لمصر، للمشاركة فى افتتاح منتدى الأعمال المصري البرتغالى، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحث الجانبان سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين، بالإضافة الى آخر التطورات الخاصة بالأوضاع في الشرق الأوسط والبحر المتوسط، وتداعيات ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتدفق اللاجئين، وتطرقت المباحثات الى اخر مستجدات الأوضاع الإقليمية والقضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك، خاصة في ضوء ما تشهده بعض دول المنطقة من أزمات متفاقمة، حيث توافقت الرؤى على ضرورة تغليب الحلول السياسية والتسويات السلمية للأزمات القائمة، ومنح الأولوية القصوى لإنهاء المعاناة الإنسانية لشعوب الدول التي تشهد أزمات، وتعزيز جهود استعادة الاستقرار بها، وذلك في إطار الحفاظ على وحدة أراضي هذه الدول وسيادتها وتماسك مؤسساتها .

- فى 19/10/2017 بدأت أعمال اللجنة المشتركة الأولى بين مصر والبرتغال برئاسة وزيريّ خارجية البلدين وذلك في إطار الدفعة القوية التي تشهدها العلاقات المصرية البرتغالية. شهدت اللجنة المشتركة التوقيع علي خمس مذكرات تفاهم واتفاقيات في مجالات السياحة، والشباب والرياضة، والأرشفة الدولية، والخدمات الجوية، بين معهد كامويش البرتغالي والوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية. كما افتتحا منتدي الأعمال المصري – البرتغالى .

  -في 9/5/2017 إستقبل المهندس أحمد كمال المدير التنفيذي لإتحاد الصناعات المصرية والمهندس/ أحمد عبد الحميد رئيس غرفة صناعة مواد البناء والسيد / محمد حربي رئيس غرفة صناعة دباغة الجلود معالي سفيرة البرتغال في القاهرة السيدة / مادالينا فيشر و السيد / سالفادور بينتو دا فرانشا نائب البعثة ورئيس القسم القنصلي في سفارة البرتغال في مصر، جاءت الزيارة بمبادرة من معالي السفيرة وذلك لبحث سبل وآفاق جديدة للتعاون في مجالات الصناعة والتجارة والتكنولوجيا والتدريب بين مصر والبرتغال ، والذي رحب بها الحاضرون ترحيباً كبيراً وعبروا عن تقديرهم البالغ للمبادرة وللزيارة لما للبلدين من علاقة قوية وتاريخية، وبدأ الإجتماع بإستعراض المعلومات و البيانات حول حجم التبادل التجاري بين البلدين ، والذي إتفق الحاضرون أن مجال التوسع في التجارة البينية و في تبادل الخبرات وا لإستفادة المتبادلة بين البلدين مفتوح بدرجة كبيرة وفي مجالات متعددة ومتنوعة، قياساً بالعلاقات المستقرة و المتمزة بين البلدين سياسياً و إقتصادياً، وقد أكد م. عبد الحميد على حرص غرفة صناعة مواد البناء تحديداً في توسيع مجالات التعاون بين البلدين، حيث أن التبادل التجاري بينهما لا يتعدى 1% من حجم تجارة كل منهما مع سائر دول العالم. وأن الجانب المصري يمكنه دعم ترويج البرتغال على قدرتها العالية في مجال الصناعات الهندسية وتصنيع الآلات والمعدات ، وفي المقابل يقوم الجانب البرتغالي بدعم و الترويج للصادرات المصرية إلى البرتغال. كما أشار إلى أهمية التعاون في فتح أسواق إفريقية جديدة مثل أنجولا وموزمبيق وغيرهما، ومن ناحيته أشاد أ. حربي بالعلاقات القائمة فعلياً بين البلدين في مجال صناعة الجلود ، حيث أن حوالي 60% من الجلود المعدة للتصنيع يتم تصديرها إلى البرتغال وأشار إلى أهمية إستكمال ودعم تلك العلاقة القوية بإنشاء مصانع للمنتج النهائي في مصر بمشاركة المصانع البرتغالية ذات الجودة العالية والعلامات التجارية الشهيرة، وفي حديثها أشارت معالي السفيرة إلى متانة العلاقات المصرية البرتغالية وأن الوقت والظروف مواتية لبذل المزيد من الجهد في سبيل تدعيم العلاقات الإقتصادية خاصة وأن العلاقات السياسية مميزة بين البلدين وأن نجاح زيارة فخامة رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي إلى البرتغال هي خير دليل على ذلك .

العلاقات السياحية

السياحة البرتغالية إحدى مفاتيح السياحة اللاتينية، حيث انه في حالة انتظام حركة السياحة من البرتغال لمصر سينعكس ذك سريعًا على حركة السياحة الوافدة من إسبانيا وأمريكا اللاتينية. والسائح البرتغالي سائح مهم جدًا للقطاع السياحي في مصر، حيث إن لديه نسبة إنفاق عالية للغاية، كما أنه يعشق السياحة الثقافية التي تمتاز بها الأقصر وأسوان ، وشاركت مصر في معرض لشبونة الدولي للسياحة في مارس الماضى، وهو الحدث السياحي الأبرز في البرتغال، لتعزيز تدفق السائحين البرتغاليين إلى أراضيها. وتشير الإحصائيات إلى أن إجمالى عدد السائحين البرتغاليين إلى مصر خلال عام 2015 بلغ 8 آلاف سائح مقابل أكثر من 17 ألف سائح عام 2009 .

- فى 11/5/2023 استقبل المتحف المصري بالتحرير د. مانويل بيزاروا وزير الصحة البرتغالي والوفد المرافق له، وذلك ضمن جولاته بعدد من المواقع الأثرية والمتاحف بالقاهرة، على هامش زيارته الحالية لمصر، بحضور سفير البرتغال بالقاهرة.استقبل الوفد د.  على عبد الحليم مدير عام المتحف، حيث قدم لهم شرحاً مفصلاً عن تاريخ المتحف، وما يحتويه من كنوز وقطع أثرية فريدة ومتميزة وكذلك مشروع تطويره.اصطحب أحمد سمير أمين الآثار بالمتحف الوفد  في جولة داخل قاعات المتحف  تضمنت كنوز يويا وتويا أجداد الملك إخناتون وقاعة الملك الذهبي توت عنخ آمون وقاعات الدولة القديمة والعصر اليوناني الروماني، بالإضافة إلى مكان عرض تمثال الملك زوسر من الأسرة الثالثة أقدم تمثال بشري بالحجم الطبيعي ، وتمثال الملك خفرع باني الهرم الثاني ، والتمثال الشهير للملك منتوحتب الثاني من الدولة الوسطى، ورأس تمثال الملكة حتشبسوت.في نهاية الزيارة، حرص الوزير البرتغالي على تدوين كلمة في دفتر الزوار أعرب خلالها عن إعجابه بالحضارة المصرية العريقة وما يضمه المتحف من مقتنيات أثرية متميزة، كما قام بالتقاط الصور التذكارية له داخل المتحف تخليدا لهذه الزيارة.على هامش الزيارة، حرص د.  علي عبدالحليم على لقاء السفير البرتغالي بالقاهرة، وبحث تعزيز سبل التعاون في مجال علم المتاحف والعرض المتحفي، وتبادل الخبرات بين الجانبين. 

- فى 9/5/2023 زار د. مانويل بيزاروا وزير الصحة البرتغالى، وعدداً من المسؤولين الحكوميين في القطاع الصحي، وممثلين عن القطاع الخاص وشركات الأدوية بالبرتغال، المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط وذلك على هامش زيارتهم لمصر.اصطحبت د. ماريان عادل أمينة المتحف، الوزير والوفد المرافق له، في جولة داخل قاعات المتحف المختلفة تضمنت قاعة العرض المركزية وقاعة النسيج المصري وقاعة المومياوات الملكية، حيث قدمت لهم شرح عن المقتنيات الأثرية الفريدة للمتحف.أعرب الوزير عن سعادته بهذه الزيارة، وتقديره لهذا العمل العظيم والذي يعبر عن عظمة الحضارة المصرية، وما يضمه هذا المتحف من مجموعة فريدة تحكي تنوع الحضارة المصرية على مر العصور، إلى جانب مجموعة فريدة من المومياوات الملكية والتي شاهد العالم أجمع عملية نقلها في موكب مهيب لتستقر في هذا الصرح العظيم، وفي ختام الزيارة حرص الوزير البرتغالى على تدوين كلمة في دفتر زيارات المتحف مدونا فيها امتنانه الكبير لحسن الاستقبال داخل المتحف وانبهاره بالحضارة المصرية العريقة.وفي نهاية الزيارة، أهدت الأستاذة فيروز فكري، لوزير الصحة البرتغالي والوفد المرافق، هدية تذكارية مقدمة من المتحف. 
- فى 4/8/2022
عقد السفير وائل النجار، سفير مصر في لشبونة، اجتماعًا موسعًا مع حسين الشريف رئيس مجلس إدارة شركة AIR CAIRO ورئيس القطاع الإقتصادي للشركة والمدير التنفيذي لاتحاد شركات السياحة البرتغالية APAVT ، وممثلي 11 شركة سياحة برتغالية، وذلك لتناول سبل تدشين خط طيران مباشر بين مصر والبرتغال لتدعيم حركة السياحة بين البلديّن، كما التقى حسين الشريف برئيس هيئة تنشيط السياحة البرتغالية للتباحث بشأن آليات التعاون ما بين الشركة والهيئة البرتغالية، خاصة تلك المتعلقة بالعمل مع سلطة الطيران المدني البرتغالية للانتهاء من الإجراءات اللازمة للحصول على أماكن متاحة لشركة AIR CAIRO في مطار لشبونة .

-في 22/7/2022 التقى وائل النجار، سفير مصر فى البرتغال، الرئيس التنفيذى لهيئة تنشيط السياحة البرتغالية Luis Araujo ، وذلك لبحث سبل تعزيز حركة التبادل السياحى بين البلدين، وناقش الجانبان فرص التعاون المشترك فى مجال السياحة فى مختلف الملفات، وتطرق النقاش إلى أهمية عودة خط الطيران المباشر بين القاهرة ولشبونة، باعتباره حجر الزاوية لتنشيط حركة السياحة بين البلدين، فضلًا عن دوره فى جذب السائحين القادمين من دول أمريكا الجنوبية لمصر عبر البرتغال وعلى رأسهم البرازيل، ناقش الجانبان إمكانية الإعداد والترويج لبرامج سياحية مشتركة لزيارة كل من المقاصد السياحية المصرية والبرتغالية ضمن رحلات سياحية تستهدف سائحى أمريكا الجنوبية والدول الأفريقية، وخاصة للمقاصد السياحية الدينية فى كلا البلدين، فضلا عن دعوة هيئة تنشيط السياحة المصرية وعدد من الشركات السياحية المصرية للمشاركة فى "معرض لشبونة للسياحة" المقرر عقده فى مارس العام القادم للتعرف على الشركات البرتغالية المناظرة وعقد شراكات معها لتعزيز حركة السياحة، وتناول الجانبان سبل الاستفادة من الخبرة البرتغالية فى مجال رقمنة القطاع السياحى، وذلك من خلال تدشين مراكز ابتكار لتقوم بتوفير القاعدة التكنولوجية والمعلوماتية لقطاع السياحة، وإنتاج تطبيقات إلكترونية تسهم فى تيسيير وخدمة إحتياجات السائحين، فضلًا عن دورها فى دعم الشركات الناشئة فى قطاع السياحة من خلال تزويدها بكافة المعلومات المطلوبة للنمو فى سوق السياحة، واتفق الجانبان كذلك على أهمية تدشين شراكة بين المدارس الفندقية المصرية ونظيرتها البرتغالية، فى إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارتى السياحة فى البلدين عام 2017 بهدف تدريب الكوادر المصرية فى مجالات الفندقة .

اتفاقيات

فى 10/5/2023 توقيع بروتوكول تعاون بين البلدين لتعزيز قدرات القطاع الصحي والدوائي، ضمن البروتوكول التعاون بين مصر والبرتغال في  مجالات تطوير نظم الرعاية الصحية، واستخدام التقنيات الحديثة في هذا المجال، وتطوير نظم تخطيط وتنفيذ ومتابعة خدمات الرعاية الصحية بصفة عامة، فضلاً عن تبادل الخبراء، وتأهيل الكوادر الطبية في التخصصات الطبية والمساعدة الطبية المختلفة، على أحدث البروتوكولات العلمية والتقنيات الحديثة، بموجب البروتوكول يتعاون قطاعا الصحي بالبلدين في تبادل المعلومات والخبرات في مجال نظم المعلومات ورقمنة قطاع الرعاية الصحية بمختلف مستوياتها، وكذلك تبادل الخبرات في مجال البحث العلمي في المجال الصحى، بالإضافة إلى تبادل الخبرات وتأهيل الكوادر لدعم وتطوير صناعة الأدوية والمستحضرات والمستلزمات الطبية. 

العلاقات التعليمية والثقافية والاعلامية

تحتفظ مصر والبرتغال بخصوصية ثقافية فى ضوء الجوار الجغرافى، والتفاعل الثقافى خلال مراحل تاريخية مختلفة من مسيرة البلدين .

 ترتبط مصر بعلاقات ثقافية وتعليمية متميزة مع تجمع الدول الناطقة بالبرتغالية، وفى مقدمتها البرتغال التى أبرمت مع مصر اتفاقا للتعاون العلمى والثقافى والفنى عام 1981، وبرتوكولا للتعاون فى مجال الإذاعة والتليفزيون، كما تم تأسيس جمعية صداقة مصرية برتغالية فى البرتغال عام 1996 لتعزيز التعاون العلمى والثقافى بين البلدين .

 بحث رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لمدينة الإنتاج الإعلامي أسامة هيكل وسفيرة البرتغال بالقاهرة مادالينا فيشر، فى فبراير 2016 سبل دعم التعاون المشترك بين البرتغال ومدينة الإنتاج في المجالات الثقافية والإعلامية، وتبادل الزيارات وإمكانية عمل دورات تدريبية للكوادر الإعلامية بين البلدين .

 وترتبط البرتغال أيضا بعلاقات وثيقة فى مجال التعليم والبحث العلمى مع عدد من الجامعات المصرية من بينها جامعة عين شمس والجامعة الأمريكية بالقاهرة. 
- فى 18/5/2023 التقى د. عبد الفتاح محمد فتحي سعود نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم والطلاب، روي تيرينو سفير البرتغال بالقاهرة، وإيرما جونزاليس المستشار الثقافي بسفارة البرتغال في مصر. 
ناقش الجانبان التعاون فى مجال البحث العلمي، من خلال المشروعات البحثية المشتركة وورش العمل، لرفع جودة الأبحاث العلمية، ودعم العلاقات بين المراكز والمعاهد والهيئات البحثية من الجانبين من خلال عقد ورش العمل وتبادل أعضاء هيئة التدريس.
وفي نهاية الزيارة قام سعود بإهداء الوفد نسخه من كتاب قصر الزعفران الذي يحتوي علي معلومات قيمة عن تاريخ القصر.   
- فى 9/5/2023 شارك د. رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في الجلسة العامة السادسة للمنتدى العالمي للتعليم ٢٠٢٣ بالعاصمة البريطانية لندن والتي عقدت تحت عنوان "الخطوات التى يمكن اتخاذها لتطوير القيادة فى التعليم على كل المستويات"، حيث أكد أن الدولة المصرية اتخذت نهجًا جديدًا في الإعداد لقيادات شابة قادرة على قيادة عجلة التقدم.التقى حجازي بعدد من القيادات والوزراء المشاركين في المنتدى من بينهم المفوض الملكي البريطاني التجاري لأفريقيا جون همفري.  

فى 3/6/2022 التقى السفير وائل النجار، سفير مصر في لشبونة، بسكرتيرة الدولة البرتغالية للشئون الثقافية Isabel Cordeiro ، لمناقشة أوجه التعاون الثنائي بين كل من مصر والبرتغال في المجال الثقافي، حيث ناقش الجانبان سبل تعزيز الشراكة في مجال تنظيم الفعاليات الثقافية المشتركة التي تروج للثقافة والحضارة المصرية في البرتغال من خلال عروض الصوت والضوء وعروض السينما، فضلاً عن الاتفاق على ضرورة الانتهاء من الاتفاق الخاص بمجال حماية وصيانة واسترجاع وإسترداد الممتلكات الثقافية التي خرجت بطرق غير مشروعة سواء بالسرقة أو الحفر خلسة أو التهريب، تناول الجانبان أوجه التعاون الخاصة بترجمة كل من الكتب والمؤلفات المصرية والبرتغالية للغتين العربية والبرتغالية، حيث ستعكس هذه التراجم تطور الحركة الأدبية في مصر مع تعزيز نشرها، أخذاً في الاعتبار أن الترجمة للغة البرتغالية ستوسع نطاق النشر إلى دول جديدة، بما يعزز من انتشار الثقافة المصرية، كما ستساهم ترجمة المؤلفات البرتغالية إلى اللغة العربية في تعريف المجتمعات العربية بالإرث الثقافي المتميز للبرتغال .

 - فى 19/5/2022 تم اختيار مصر ضيف شرف مؤتمر العلوم البرتغالي السنوي "مُلتقى العلوم، 2022 نظرًا لتنامي علاقات التعاون بين مصر والبرتغال في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، وتقديرًا لدور مصر الرائد في تلك المجالات على الصعيدين الدولي والإقليمي. وبحث الجانبان فرص تحقيق شراكات بين مصر وبرامج تمويل البحث العلمي التي يقدمها كل من البرتغال والاتحاد الأوروبي، وأوجه التعاون بين كل من وكالتي الفضاء في البلدين وقد ترأس د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الوفد المصري المُشارك في تنظيم مؤتمر العلوم البرتغالي السنوي وقد  ألقى د. عبدالغفار كلمة افتتاحية في الجلسة الأولى للمؤتمر، وذلك بحضور إلفيرا فورتوناتو وزيرة العلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي البرتغالية، وهيلينا بيريرا رئيسة صندوق العلوم والتكنولوجيا البرتغالي، وتيزيزا فيريرا وتيريزا بينتو مفوضي "اجتماع العلوم 2022"، حيث أعرب عن اعتزازه باختيار مصر ضيفًا لمؤتمر هذا العام الذي يشهد احتفال صندوق العلوم والتكنولوجيا البرتغالي بمرور 25 عامًا على تأسيسه، استعرض الوزير جهود الدولة المصرية في الارتقاء بمنظومة التعليم العالي والبحث العلمي ورعاية القيادة السياسية وكافة مؤسسات الدولة المصرية، من أجل تحقيق الاستراتيجية الوطنية ذات الصلة في ظل رؤية مصر 2030، وجعل مصر منارة للعلم والمعرفة على النطاقين الإقليمي والدولي، مشيرًا إلى أن منظومة التعليم العالي المصرية تضم 27 جامعة حكومية و38 جامعة خاصة وأهلية و3 جامعات تكنولوجية و5 أفرع للجامعات الدولية و172 معهدًا خاصًا، موضحًا أن 25 جامعة مصرية وصلت بالفعل لمستويات مُتقدمة في تصنيف أبرز المواقع المعنية بتصنيف الجامعات، كما أثنى على الطفرة النوعية التي تشهدها العلاقات الثنائية بين مصر والبرتغال في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي، والتي تُوجت بتوقيع وزارتي التعليم العالي بالبلدين مذكرة تفاهم لتنظيم الشروط التي يجوز بموجبها لمؤسسات التعليم العالي البرتغالية أن تُدير بالتعاون مع الجامعات المصرية، برامجها الدراسية ومنح الدرجات العلمية البرتغالية في مصر، وبما أفسح المجال لافتتاح أول فرع لجامعة برتغالية في مصر - جامعة نوفا - واختيار العاصمة الإدارية الجديدة مركزًا لها ضمن مشروعThe Knowledge" Hub" ، وفي إطار التعاون بمجالات البحث العلمي، أشار الوزير إلى أبرز برامج التعاون المُشتركة بين البلدين ملقيًا الضوء على أهمية التعاون في المجالات العلمية ذات الصلة بمواجهة تحديات تغير المناخ، ومن هذا المنطلق، حث البرتغال على المُشاركة بفعالية في مؤتمر المناخ القادم COP27 الذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ في نوفمبر من العام الجاري .

- فى 3/3/2022 التقى السفير وائل النجار، سفير مصر لدى البرتغال بوزير التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا البرتغالي "مانويل هيتور"، وذلك لمناقشة أوجه التعاون الثنائي في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، فضلاً عن الإعداد لمشاركة مصر في مؤتمر العلوم البرتغالي "2022 Encontro Ciência " الذي ستشارك فيه بصفتها ضيف شرف المؤتمر هذا العام، وحضر المقابلة عبر الفيديو كونفرنس كل من السفيرة مانويلا فرانكو سفيرة البرتغال في القاهرة ومديرة صندوق تمويل العلوم والتكنولوجيا ومدير وكالة الفضاء البرتغالية ومديرة مؤسسة Ciência Viva ، أعرب الوزير البرتغالي عن سعادته بأن مصر ستكون ضيف شرف مؤتمر العلوم البرتغالي "2022 Encontro Ciência " الذي سيُعقد في لشبونة خلال الفترة من ١٦ وحتى ١٨ مايو ٢٠٢٢، وهو الأمر الذي يعكس مدى حرص بلاده على تعزيز العلاقات العلمية والتعليمية مع مصر بإعتبارها أحد أبرز الدول التي خطت خطوات كبيرة في عملية دعم قطاع التعليم العالي والبحث العلمي خلال السنوات القليلة الماضية، أضاف الوزير أن العلاقات الثنائية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي تتقدم بصورة ملحوظة خلال السنوات القليلة الماضية، وهو الأمر الذي انعكس في افتتاح فرع لجامعة نوفا البرتغالية في العاصمة الإدارية الجديدة ضمن مشروع "The Knowledge Hub " ، موضحاً أن الجامعة ستبدأ نشاطها بدءاً من العام الدراسي ٢٠٢٢/ ٢٠٢٣ في سبتمبر المقبل بثلاث كليات تتمثل في إدارة الأعمال، والعلوم والتكنولوجيا، وإدارة المعلومات، وهو الأمر الذي يعكس تقدماً ملحوظاً في هذا الإطار مع مصر .

- فى 20/10/2018 قام د. مصطفي الفقي مدير مكتبة الإسكندرية بزيارة للبرتغال، للمشاركة فى مؤتمر الإسلام اليوم والحوار بين الثقافات، استقبله مارسيلو دي سوزا رئيس البرتغال .

-فى 13/4/2018 وقع الرئيسان المصرى والبرتغالى بروتوكول تعاون في مجال التعليم والثقافة

- في 3/4/2016 قام فرانسيشكو دوارت مساعد وزير الخارجية البرتغالي للشؤون السياسية بزيارة لمصر، استقبله د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف .

مجالات متنوعة للتعاون بين البلدين

العلاقات العسكرية

- فى 3/11/2020 قام الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي والوفد المرافق له بزيارة للبرتغال، استقبله جوا جوميز وزير الدفاع البرتغالي، بحث الجانبان علاقات التعاون على الصعيد العسكري وسبل دعمها بما يحقق صالح البلدين، وأشاد وزيرا الدفاع بالعلاقات المصرية البرتغالية ومدى توافق الرؤى بين البلدين حول مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، استمع زكي، إلى عرض تقديمي من رئيس اتحاد الصناعات العسكرية البرتغالية بحضور وزير الدفاع البرتغالي، أوضح من خلاله إمكانيات قطاعات الصناعات الدفاعية البرتغالية، كما تم بحث سبل تعميق التعاون بين البلدين في مجال التصنيع المشترك وتبادل الخبرات العلمية والتكنولوجية، زار زكى قاعدة لشبونة البحرية البرتغالية والتي تعد من أقدم القواعد البحرية في العالم حيث استمع إلى عرض تقديمي عن القاعدة وما تضمه من قطع بحرية متعددة الطرازات .

العلاقات البرلمانبة

فى 20/7/2022 التقى السفير وائل النجار، سفير مصر في البرتغال، نائبة رئيس البرلمان البرتغالي Edite Estrela ، تناولا الجانبان مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين وأبرز التطورات الأخيرة التي ساهمت في دعم وتعزيز التعاون في مختلف المجالات وبالأخص في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي والثقافة والسياحة، كما تطرق النقاش إلى أهمية ودور العلاقات البرلمانية في الإسهام في تعزيز العلاقات ما بين البلدين .

رحب السفير المصري بإقرار البرلمان البرتغالي تشكيل مجموعة الصداقة المصرية البرتغالية، وأهمية الإستفادة المتبادلة بين الجانبين فيما يتعلق بالتشريعات الخاصة بالتحول الأخضر والرقمي وتنظيم سوق الطاقة النظيفة والمتجددة .

التعاون فى مجال الصحة
فى 26/5/2023 بحث رئيس هيئة الدواء المصرية، د. تامر عصام، مع رئيس الهيئة الوطنية للأدوية والمنتجات الصحية بالبرتغال د. روي سانتوس إيفو، في اجتماع افتراضي، آليات التعاون المشترك بين الجانبين في مجال المستحضرات الطبية، وناقشا أهمية التعاون في مجال تدريب العاملين، وتعزيز قدراتهم الرقابية.
 ناقش الجانبان الآليات التي تسهم في دعم التعاون بين الهيئتين الرقابيتين، وتعميق تبادل الخبرات الفنية والعلمية.  
 فى 9/5/2023 استقبل د. تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، كارلوس ألفيس، نائب رئيس الهيئة الوطنية للأدوية والمنتجات الصحية البرتغالي، ود. إيما إيزابيل بيرس، رئيس الجمعية الوطنية للصيدلة، وممثلين عن شركات الدواء والقطاع الصحي بالبرتغال. بحث الاجتماع آليات التعاون المشترك بين الجانبين في مجال المستحضرات الطبية، ومناقشة أهمية التعاون في مجال تدريب العاملين، وتعزيز قدراتهم الرقابية في مختلف المجالات ذات الصلة؛ وذلك من خلال ورش عمل مشتركة، ومناقشة الآليات التي تسهم في دعم الاستثمار والتبادل التجاري بين البلدين، ودعم نفاذ المستحضرات الطبية المصرية إلى الأسواق العالمية.وجه رئيس هيئة الدواء المصرية الدعوة إلى رئيس الهيئة الوطنية للأدوية والمنتجات الصحية بالبرتغال لعقد اجتماع افتراضي الأسبوع المقبل بين الهيئتين لمناقشة مستجدات العمل الرقابي، وآليات دعم التعاونالمشترك بين الدولتين. عقب الاجتماع تم اصطحاب الوفد في جولة بالمعامل الرقابية للهيئة بالمنصورية، حيث أشاد الوفد بالمستوي المتطور الذي تمتلكه معامل الهيئة، وأكد أنها تضاهي مثيلتها في أوروبا، وأن ذلك يعكس القدرات المميزة التي تمتلكها هيئة الدواء المصرية كسلطة رقابية.  
فى 7/5/2023 التقى د. خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، نظيره البرتغالي د. مانويل بيزارو، والوفد الوزاري المرافق له، والسفير البرتغالي لدى مصر رو تيرينو، وعدداً من المسئولين الحكوميين في القطاع الصحي، وعدداً من ممثلين عن القطاع الخاص وشركات الأدوية بالبرتغال.تناول الاجتماع استعراض قدرات النظام الصحي المصري بمختلف جوانبه، وما تم تحقيقه من نجاحات خلال السنوات الماضية في الارتقاء بصحة المواطن، من خلال تطوير خدمات الرعاية الصحية، وتكثيف تطوير وإنشاء المنشآت الصحية المختلفة، وتطوير قدرات العاملين بالمنظومة الصحية، وإطلاق العديد من المبادرات الرئاسية في مجالات تعزيز  الصحة العامة و التي ساهمت بدورها في تعزيز صحة المواطنين وحمايتهم من الإصابة بالعديد من الأمراض ورفع الوعي لديهم.نم النقاش حول التعاون وتبادل الخبرات والأبحاث العلمية في مجال الأورام، خاصة أورام الثدي لدى السيدات، والذي حقق طفرة كبيرة من خلال المبادرة الرئاسية لدعم صحة المرأة، وذلك لدعم خطة الدولة للنهوض بمنظومة علاج الأورام، التي تستهدف سرعة ودقة التشخيص، وتوفير العلاج، وفقاً لأحدث المعايير والبروتوكولات العالمية، بما يضمن تحسين مؤشرات الاستجابة للعلاج.كما تناول الاجتماع استعراض النجاحات التي حققتها صناعة الدواء في مصر، حيث تم بحث التعاون وتبادل الخبرات في مجال الصناعات الدوائية بالبلدين.

-فى 18/5/2022 التقى د. خالد عبدالغفار مع وزير الصحة البرتغالية مارتا تيميدو، ناقش الجانبان التعاون المشترك في العديد من الملفات الهامة. و بحث التنسيق ودعم الشراكة للتعامل مع الأمراض المعدية والمستجدة، وحالات الطواريء في مجال الصحة العامة، وذلك في إطار التنسيق بين الدول وتكاتف الجهود للتصدي والاستجابة السريعة أثناء التفشيات الوبائية، بحث المشاركة في البرامج التدريبية الخاصة بعلم الوبائيات التطبيقي والإحصاء الحيوية، لرفع كفاءة الأطباء في مجالات وأنشطة الصحة العامة، إلى جانب التعاون في مجال خطط التطوير والتدريب للعاملين بالطب المعملي، وخاصة في مجالات تحليل الهرمونات والسموم الغذائية ، كما بحث تبادل الخبرات في مجال التكنولوجيا الحيوية والدراسات الوبائية في مكافحة الملاريا ونواقل الأمراض، وكذلك التعاون في مجال تكنولوجيا الرصد البيئي، وتقييم المخاطر ونظام الإنذار المبكر لمواجهة الأوبئة ، وناقشا سبل اتخاذ إجراءات لتسهيل تسجيل المنتجات الدوائية وتشجيع التصنيع المشترك لوسائل تنظيم الأسرة، إلى جانب تبادل الخبرات في مجال ميكنة الخدمات الصحية، والتعاون في المشروعات الصحية، ونقل تكنولوجيا تصنيع اللقاحات، إلى جانب الاتفاق على تبادل الزيارات بين الخبراء في البلدين بمجالات اقتصاديات الصحة.

التعاون البيئي

- فى 6/11/2022 شارك السفير وائل النجار، سفير مصر لدى البرتغال، في اجتماع المائدة المستديرة رفيع المستوى الذي نظمته مجموعة Energias de Portugal “EDP”، حول مؤتمر المناخ COP27 والتحول في مجال الطاقة تحت عنوان "من السياق الوطني إلى المسرح العالمي".هذا وتعد المجموعة رائدة في مجال إنتاج وتوزيع وتجارة الكهرباء وتوزيع الغاز الطبيعي والهيدروجين الأخضر وتعمل في ٢٩ سوق حول العالم.
شارك بالحضور الفعلي وعبر الإنترنت في المائدة المستديرة تمثيل رفيع المستوى تضمن سكرتير الدولة البرتغالي للبيئة والطاقة، والرئيس التنفيذي لمجموعة EDP، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة وممثلي المجموعة، والرئيس التنفيذي لمجموعة GALP الرائدة في مجال النفط والغاز، ومدير شريك بمجموعة بوسطن للاستشارات. 

- في 2/7/2022
مشاركة الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة فى مبادرة “أنقذوا محيطاتنا، واحموا مستقبلنا". وذلك بالعاصمة البرتغالية لشبونة، بحضور أميرة السويد ووزير خارجية كوستاريكا ووزراء البيئة فى عدد من الدول منها فيجى والسويد وفرنسا والبرتغال، وذلك خلال مشاركتها فى مؤتمر الأمم المتحدة الثاني للمحيطات 2022.

- فى 25/5/2022
التقى السفير وائل النجار، سفير مصر لدى البرتغال، بسكرتير الدولة البرتغالي للبيئة والطاقة "جواو جالامبا" في إطار التنسيق بشأن المشاركة المصرية في مؤتمر الأمم المتحدة للمحيطات في ظل استضافة ورئاسة للدورة ٢٧ لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ COP27 ، حيث تم بحث كافة الترتيبات المعنية بمشاركة مصر بوفد رفيع المستوى في مؤتمر الأمم المتحدة الثاني للمحيطات المزمع انعقاده في لشبونة خلال شهر يونيو القادم، وذلك في ظل دور مصر الرائد في شتى مجالات البيئة والتنمية المستدامة، وكذا دور البرتغال الرائد على الصعيد الدولي في مجالات الحفاظ على المحيطات والموارد المائية والحياة البحرية، تم الاتفاق على دفع العلاقات الثنائية بين مصر والبرتغال في مجالات التعاون المختلفة، وعلى رأسها مجالات إدارة المياه والصرف، وتوليد الطاقة المتجددة، وإدارة المخلفات، حيث تعد البرتغال من الدول الواعدة في مشروعات توليد الطاقة من الرياح البحرية، وتوليد الطاقة الشمسية باستخدام الألواح العائمة على المجاري المائية لترشيد البخر من مسطحات المياه العزبة .


التدريب والقوي العاملة

- فى 4/4/2019 قام محمد سعفان وزير القوى العاملة بزيارة للبرتغال للمشاركة فى المؤتمر الوزاري الرابع في الإطار المتوسطي حول التوظيف والعمالة، استقبله جوزي أنطونيو فيري سيلفا وزير العمل والتضامن والضمان الاجتماعي البرتغالي. لبحث عدد من الملفات التي تتعلق بعمل الوزارتين، وتعزيز سُبل التعاون في مجالات العمل فيما يتعلق بمجالات التدريب والتشغيل، وتبادل الخبرات، وإمكانية الاستفادة من العمالة المصرية المدربة موسميا أو مؤقتاً في عدة أنشطة اقتصادية بالبرتغال، فضلا عن الاستفادة من المراكز التدريبية البرتغالية


الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات 

- فى 28/11/2022 قام د. شريف صدقي، الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية، بزيارة للبرتغال، حيث التقى ريكاردو كوندي، رئيس مجلس إدارة وكالة الفضاء البرتغالية، للتباحث بشأن سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الإستخدامات السلمية للفضاء والتكنولوجيات والتطبيقات الحديثة في هذا المجال، بالإضافة إلى التعرف على الإمكانيات والقدرات البرتغالية في هذا الصدد، كما تم التوقيع على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الفضاء، تهدف إلى تنمية ودفع تبادل المعرفة وتوطين التكنولوجيات الخاصة بالفضاء بين البلدين، وكذا تدريب وتأهيل الكوادر على المستويات الوطنية والإقليمية وخاصة الأفريقية.

- في 20/10/2021 أعلن المهندس إبراهيم محمود العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية عن مشاركة الاتحاد بالجناح المصري في فعاليات المؤتمر الدولي لتكنولوجيا المعلومات ويب سميت و الذي يعقد بالعاصمة البرتغالية لشبونة ، وأوضح العربي أن الوفد المصري المشارك في المعرض سيضم 29 شركة محلية من شركات تكنولوجيا المعلومات و البرمجيات لبحث سبل تنشيط هذا القطاع الهام و الواعد مع كافة الشركاء الأوروبين لتصدير المنتج المصري أو تنفيذ شراكات ثنائية في القطاعات تكنولوجيا  المعلومات والاتصالات المختلفة ، وأضاف العربي أن الوفد التجاري المصري سيضم 45 من ممثلي الشركات المحلية وأعضاء الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي و ايتيدا لعقد عدد من اللقاءات مع الجانب البرتغالي لبحث وتنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية المشتركة حيث من المقرر عقد مجموعة من اللقاءات مع الحكومة البرتغالية واتحاد الغرف التجارية البرتغالي و غرفة التجارة العربية البرتغالية المشتركة لبحث كافة أوجه التعاون التجارة وجذب استثمارات جديدة للسوق المصرية سواء من خلال التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف و توطين الصناعات الأوروبية بالمناطق الصناعية الجديدة في مصر ومن جانبه قال خليل حسن خليل رئيس الشعبة العامة للاقتصاد الرقمي باتحاد الغرف التجارية أن المشاركة المصرية هذا العام بالمؤتمر الدولي هي الأكبر في تاريخ المعرض منذ انطلاقه  وتأتي المشاركة هذا العام في إطار الشراكة بين هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" والشعبة العامة للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا بالاتحاد العام للغرف التجارية واهتمام الدولة المصرية برعاية الإبداع التكنولوجي ودعم الشركات الناشئة ورواد الأعمال المبتكرين وحرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجهاتها التابعة على تمكين الشركات التكنولوجية الناشئة والدعم الذي توليه القيادة السياسية للشركات الناشئة والشركات ذات الأفكار الجديدة والتي تعود بالنفع على المجتمع المصري .

التعاون بين الوكالتين  المصرية والبرتغالية  للشراكة من أجل التنمية

- فى 27/5/2021 عقد السفير محمد خليل، الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، لقاءً افتراضياً عبر الفيديو كونفرانس مع السفير João Ribeiro de Almeida مدير الوكالة البرتغالية للتعاون واللغة Cameõs ، تناول اللقاء سُبل تعزيز التعاون بين الوكالتين المصرية والبرتغالية، فضلاً عن إمكانية إقامة أنشطة ومشروعات مشتركة في أفريقيا في إطار تعاون ثلاثي يجمع بين مصر والبرتغال والدول الأفريقية .

الملاحة البحرية 

- فى 17/9/2022
التقى السفير وائل النجار، سفير مصر لدى البرتغال، المديرة التنفيذية للوكالة الأوروبية للسلامة البحرية EMSA "مايا ماركوفيتش كوستيلاك"، تناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع الوكالة، خاصة التعاون القائم في إطار النسخة الخامسة من مشروع SAFEMED V الذي تم إطلاقه مؤخرًا بتمويل من الاتحاد الأوروبي لتعزيز معايير السلامة والأمن وحماية البيئة البحرية، وتعد مصر إحدى الدول المستفيدة من هذا المشروع، تم التأكيد خلال اللقاء على أهمية تبادل الزيارات رفيعة المستوي بين الجانبين خلال الفترة المقبلة لصياغة أطر جديدة ومبتكرة للتعاون بما يتماشى والتطورات التي يشهدها العالم حالياً فيما يتعلق بالملاحة البحرية، فضلاً عن أهمية تعزيز التنسيق والتعاون مع القارة الأفريقية.
 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى