12 أبريل 2024 05:28 م

مصر و اليونان

الأحد، 20 مارس 2022 - 06:52 م

الموقع

تقعُ اليونان في أقصى الجُزءِ الجنوبيِّ من منطقةِ شبه جزيرة البلقان، وتشترك في حدودها مع عدّةِ بحارٍ وبُلدان، يحدها شمالا بلغاريا، مقدونيا وألبانيا، ومن الشرق تحدها مياه بحر إيجة وتركيا، ومن الجنوب مياه البحر الأيوني ومن الغرب البحر الأبيض المتوسط، .

العاصمة

 أثينا

المساحة

131,957 كم2

اللغة الرسمية

اللغة اليونانيّة بالإضافة الي اللغة الإنجليزيّة والفرنسيّة

العملة الرسمية

اليورو

مقدمة:

تعود العلاقات بين البلدين إلى زمن بعيد كنتيجة لتعايشهما داخل نفس المنطقة الجغرافية الاستراتيجية، وتجربتهما التاريخية المشتركة، ونظرًا لوجود مجتمع يوناني كبير في مصر لسنوات عديدة، ويتمتع البلدان بتعاون وثيق على مستوى متعدد الأطراف فى سياق المنظمات الدولية وفى إطار الشراكة الأور ومتوسطية، وعلى المستوى الثنائي ووفقًا لاتفاقية تم توقيعها في عام 1998 .

وتقدم السفارة العديد من الخدمات لمواطنيها المقيمين فى مصر منها ما يتعلق بجوازات السفر، التحقق من صحة الوثائق الأجنبية، الأمور الخاصة بالتفويض، بعض السجلات الحيوية اللازمة لكل مواطن، وتعمل السفارة على المساعدة فى تسليم المستندات القانونية، كما أنها تساعد مواطنيها في حالة الرغبة لتغيير محل الإقامة، وتوفر لمواطنيها خدمة العلاج فى المستشفيات المختلفة أو فى حالة تعرضهم لأي حادث، كما أنها تعمل على تسهيل ما يتعلق بالضرائب والجمارك بجانب شؤون المواريث المختلفة .

تجمع مصر واليونان علاقات ثنائية متبادلة على كافة الأصعدة والمجالات، وتعتبر سفارة اليونان في القاهرة هي التمثيل الدبلوماسي رفيع المستوى داخل البلاد، والتي تعمل على توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين، يوجد فى مصر مكانان للقنصلية اليونانية واحد فى القاهرة، وآخر فى محافظة الإسكندرية، وتعمل على تقديم كافة الخدمات المرتبطة بالتأشيرات المختلفة، لمواطنيها وغير مواطنيها، فهى تخدم التأشيرات الخاصة بالسياحة أو للعلاج أو لزيارة العائلة وغيرها من الأمور الحياتية .

شهدت العلاقات المصرية اليونانية نقلة نوعية على مختلف الأصعدة السياسية، الاقتصادية والثقافية وأصبحت نموذجًا يحتذى به في التعاون الثنائي لمصلحة الشعبين، وتعزيز الاستفادة من الثروات الطبيعية في شرق المتوسط وحفظ الأمن والاستقرار في المنطقة وتحظى علاقات مصر واليونان، بخصوصية كبيرة، لا لأنها تضرب بجذورها في أعماق الحضارة الإنسانية فحسب، بل كونها تمثل - على مدار عقود - نموذجًا للترابط والتعايش بين الثقافات والأديان والتعاون الاستراتيجي في منطقة شرق المتوسط .

شهد الإرث التاريخي بين القاهرة وأثينا، الذي بدأ ما قبل الميلاد بنحو 300 عام، تطورًا كبيرًا منذ القرن الثامن عشر ميلادية، وكان دافعًا للدولتين باتجاه تقارب الرؤى إزاء مختلف القضايا الإقليمية والدولية بشكل عام، بفضل الروابط التاريخية والجغرافية والثقافية بين البلدين، فضلاً عن قدم العلاقات الدبلوماسية بينهما، والتي ترجع إلى عام 1833 .

العلاقات السياسية

شهدت العلاقات المصرية اليونانية نقلة نوعية على الصعيد السياسى منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم فى مصر عام 2014، لتتوالى الزيارات الرئاسية والدبلوماسية بين البلدين، سواء بشكل ثنائى أو فى إطار القمم الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص، التى تستضيفها الدول الثلاث بالتناوب .

أبرز وقائع العلاقات السياسية بين القاهرة وأثينا: 

- فى 17/3/2024 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، "كيرياكوس ميتسوتاكيس"، رئيس وزراء اليونان، على هامش القمة المصرية الأوروبية باالقاهرة.
تباحث الجانبان في عدد من ملفات التعاون الثنائي، وعلى رأسها الإعلان المشترك حول تأسيس مجلس التعاون رفيع المستوى بين البلدين، والمرتقب توقيعه اليوم، كما تم تناول الأوضاع الإقليمية، حيث أكد الجانبان ضرورة العمل المكثف لإنهاء الكارثة الإنسانية التي يعيشها قطاع غزة والتي تصل إلى حد المجاعة، وذلك من خلال تكثيف الضغوط للتوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار.
وقع الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء اليوناني "كيرياكوس ميتسوتاكيس"، على الإعلان المشترك حول تأسيس مجلس التعاون رفيع المستوى بين البلدين. 

- فى 5/2/2024 أجرى السفير عمر عامر، سفير مصر في أثينا، حواراً صحفياً مع وكالة الأنباء اليونانية ANA-MPA حول العلاقات الثنائية المصرية اليونانية، وما شهدته مؤخراً من تطور في كافة المجالات السياسية والإقتصادية والتجارية، وغيرها من مجالات التعاون الثنائي.
تناول السفير في الحوار  المشروعات الاستثمارية الراهنة بين البلدين خاصة مشروع الربط الكهربائي الذي ستقوم مصر من خلاله بتصدير الطاقة الكهربائية النظيفة والمتجددة إلى أوروبا عبر اليونان، بالاضافة إلى بدء تنفيذ اتفاق العمالة الموسمية الذي سيوفر سنوياً أكثر من ١٠ آلاف فرصة عمل للعمالة المصرية في اليونان، بالإضافة إلى المشروعات الأخرى في مجال التعاون الطبي بين البلدين، وربط الموانئ، وتكنولوجيا المعلومات، ومكافحة التلوث البيئي.
كما أوضح السفير أن عام ٢٠٢٤ سوف يشهد العديد من الأنشطة الثقافية والسياحية في إطار العام الثقافي السياحي المصري فى اليونان. 

- فى 22/1/2024 اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع "ديميتريس كوبيلوزوس" رئيس مجلس إدارة مجموعة "كوبيلوزوس" اليونانية للبنية التحتية، بحضور د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ود. محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وعدد من كبار مسئولي الشركة.
اطلع الرئيس خلال الاجتماع على تطورات مشروع "جريجي - GREGY" للربط الكهربائي مع أوروبا، خاصةً مع نجاح جهود إدراج المشروع في القائمة الأولى للمشروعات ذات الفائدة المشتركة بالاتحاد الأوروبي، بما يتيح المجال لبدء المرحلة المقبلة من تنفيذ المشروع، والخاصة بإعداد الدراسات الفنية والبيئية النهائية، وكذا الدراسة الخاصة بتحديد مسار كابلات الربط البحرية.
اطلع الرئيس أيضًا على خطط المجموعة لإنتاج الطاقة المتجددة في مصر، وفي هذا الصدد استمع سيادته إلى عرض لجهود تعزيز العمل المشترك بين مصر والمجموعة لتنفيذ مشروع إنتاج ٩،٥ جيجاوات من طاقة الرياح والطاقة الكهروضوئية، بما سيمثل دعمًا حقيقيًا للاقتصاد المصري ويسهم في تعزيز جهود الانتقال للطاقة النظيفة في مصر وأوروبا. 

- فى 5/11/2023 استعرض السفير عمر عامر، سفير مصر لدى أثينا، نيابة عن سفراء دول المجموعة العربية المعتمدين فى اليونان، خلال لقائهم كونستنتين تاسولاس، رئيس البرلمان اليونانى، مختلف الجهود المبذولة للعمل على ضرورة إنفاذ هدنة إنسانية فورية، بما يسمح بسرعة واستدامة نفاذ المساعدات الإنسانية لقطاع غزة، مشيراً إلى أن تدهور الأوضاع الإنسانية فى غزة بات يستلزم تضافر الجهود الدولية لحماية المدنيين، وتوفير الملاذ الآمن لهم.  

- فى 15/10/2023 تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالًا هاتفيًا من رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، جرى التباحث حول تطورات التصعيد العسكري الحالي في قطاع غزة، وقد تم التوافق في هذا الشأن حول تعزيز الجهود الدولية والإقليمية لخفض التصعيد باعتباره الأولوية الحالية لتجنب أن يأخذ أبعادًا أوسع تزيد من تعقيد الموقف.
استعرض الرئيس نتائج الاتصالات التي تقوم بها مصر مع مختلف الأطراف المعنية من أجل دفع جهود التهدئة، وتوفير النفاذ الآمن والعاجل للمساعدات الإنسانية إلى أهالي قطاع غزة، فضلًا عن دفع مسار إحياء عملية السلام والتسوية العادلة والدائمة للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين. 

- فى 18/9/2023 أكد نيكولاوس باباجيورجيو سفير اليونان فى مصر أن العلاقات المصرية - اليونانية هى علاقات إستراتيجية مبنية على أسس متينة يشكلها الاحترام المتبادل والقراءة المشتركة للتحديات التى تواجهها منطقتنا، فضلا عن الوعى بالدور الذى تلعبه كل دولة فى بيئتها الأوسع.
أشار خلال حوار أجرته معه جريدة الأهرام إلى أن اليونان وجدت فى مصر شريكا إقليميا مثاليا يعكس تماما قراءتها الخاصة للمخاطر والتحديات والأولويات فى جوارنا المشترك، وأن العلاقة الإستراتيجية المتنامية بين بلدينا تعمل كركيزة حقيقية للاستقرار وتؤثر فى المنطقة بأكملها على نطاق أوسع.
ما تقييمك للزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء اليونانى لمصر؟
إن الزيارة التى قام بها رئيس الوزراء اليونانى الشهر الماضى برفقة وزيرى الخارجية والدفاع الوطنى أتاحت للبلدين الفرصة للتأكيد مرة أخرى على الطبيعة الإستراتيجية لعلاقاتهما الثنائية، حيث ركزت المناقشات بين الرئيس عبد الفتاح السيسى ورئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس فى العلمين على مجموعة واسعة من القضايا الثنائية والإقليمية، فقد اتفق الزعيمان على تعزيز التعاون فى جميع المجالات بما فى ذلك القطاعات السياسية والاقتصادية والتجارية والطاقة والسياحة وغيرها وتسريع وتيرة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بالفعل واستكشاف مجالات جديدة محتملة للتعاون فى كل المجالات. وفى الوقت نفسه تبادل الزعيمان وجهات النظر حول عدد من القضايا الإقليمية التى تؤثر بشكل أو بآخر على البلدين. كما أثبتت الزيارة مرة أخرى مدى تقارب وجهات النظر بين البلدين بشأن جميع المسائل التى تمت مناقشتها ومدى تقديرهما لعلاقتهما الإستراتيجية التى تشكلت على مدى سنوات من العمل المستمر والدؤوب من الجانبين .
كيف تنظر إلى العلاقات المصرية – اليونانية الحالية وأوجه التعاون بينهما؟
تتمتع اليونان ومصر بعلاقة إستراتيجية مبنية على أسس متينة يشكلها الاحترام المتبادل والقراءة المشتركة للتحديات التى تواجهها منطقتنا المشتركة، فضلا عن الوعى بالدور الذى تلعبه كل دولة فى بيئتها الأوسع، أما عن التجارة الثنائية فقد زاد مؤخرا ليصل إلى أكثر من مليارى دولار، ونحن نعمل على تأمين ميزان تجارى أفضل، فضلا عن تنويع صادراتنا ودمج العديد من فئات التصدير الديناميكية الأخرى مثل تكنولوجيا الإدارة البيئية والطاقة المتجددة ومواد البناء والأنابيب البلاستيكية والمواد الغذائية ذات الجودة الموحدة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.ويظل اهتمام مجتمع الأعمال اليونانى بالسوق والاقتصاد المصرى قويا، حيث يتم تنظيم زيارات متكررة محليا من أجل مقابلة نظرائهم أو الشركاء المحتملين والمشاركة فى المعارض الدولية الكبرى التى تستضيفها مصر. ونطلب من رجال الأعمال لدينا أن يستكشفوا مصر ليس فقط كسوق كبيرة فى حد ذاتها ولكن أيضًا كمركز يمكنهم من خلاله توسيع أنشطتهم بشكل أكبر فى إفريقيا والشرق الأوسط والعالم الناطق بالعربية.
تم التوقيع مؤخرا على اتفاقية العمال الموسميين فى مجال الزراعة هل يمكن أن توضح لنا أكثر عن هذه الاتفاقية وما إذا كانت هناك اتفاقيات فى مجالات أخرى فى المستقبل؟
الاتفاقية الثنائية بشأن العمال الموسميين الموقعة فى نوفمبر الماضى تمثل عنصرا مهما للغاية - وأود أن أقول أيضا عنصرا مبتكرا - فى تعاوننا الثنائي. ومن المقرر أن توفر إطارا مبدئيا ومرنا ومنسقا بالكامل للمصريين للعمل فى اليونان فى القطاع الزراعى وتغطية الاحتياجات السنوية للمزارعين الذين يحرصون على رؤية منتجاتهم ويتم حصادها فى الوقت المناسب. ولقد تم بالفعل تشكيل فريق عمل ثنائى مشترك بين الوكالات، و اجتمع بالفعل لأول مرة فى القاهرة فى مارس الماضى وشارك فى تحسين أحكام هذه الاتفاقية حتى تناسب أهدافنا المشتركة بشكل أفضل،والأهمية الأساسية لهذه الاتفاقية كانت من بين القضايا التى تمت مناقشتها بين الرئيس السيسى ورئيس الوزراء ميتسوتاكيس مع إجماع واسع النطاق على أن هذه الاتفاقية ذات المنفعة المتبادلة يمكن أن تكون بمثابة مخطط لترتيبات مماثلة أيضا فى قطاعات اقتصادية أخرى.
مشروع الربط الكهربائى بين مصر واليونان يحظى باهتمام واسع بين البلدين .. ماذا عن التفاصيل الجديدة؟
من المقرر أن ينقل مشروع “GREGY Green Energy Interconnector” عبر كابل بحرى يربط مصر بالبر الرئيسى لليونان، 3 ميجاوات من الكهرباء المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة المصرية. وسيتم استهلاك جزء منه من قبل الأسر والصناعة اليونانية، وسيتم تحويل جزء آخر إلى الدول الأوروبية المجاورة. إنه مشروع ذو أهمية حيوية شجعته الحكومة اليونانية منذ البداية وعملت على إدراجه فى قوائم PCI/PMI الخاصة بالاتحاد الأوروبي؛ وهو المشروع الذى يحظى بالدعم الكامل من الحكومة المصرية والمفوضية الأوروبية أيضا. وفى أحدث التطورات الإيجابية تم إدراج المشروع فى قائمة PMI، وهو الأمر الذى نأمل أن يتم الانتهاء منه فى وقت لاحق من هذا العام. علاوة على ذلك ونظرا لأن الكابل سينقل الطاقة النظيفة فإن هذا المشروع مهم للغاية أيضا من الناحية البيئية.
كيف تنظر إلى دور منتدى غاز شرق المتوسط؟
منذ إنشائه فى عام 2018 بمبادرة من مصر أثبت منتدى غاز شرق المتوسط أنه منصة مفيدة تجمع عددا من دول شرق المتوسط التى قررت توحيد جهودها واستكشاف جميع إمكانات التعاون التى تركز على الطاقة،فالدول الأعضاء فى منتدى شرق المتوسط تدرك تماما ليس فقط إمكانات موارد شرق المتوسط ولكن أيضا الأهمية الأوسع لهذه المنطقة نفسها على مستوى العالم، تبنت المبادرة وشرعت فى تشجيع جميع أصحاب المصلحة المحتملين مثل الدول والموردين والمشترين والمنظمات الدولية وشركات القطاع الخاص، للتعاون فى تطوير أعمال الغاز فى المنطقة وخارجها. إن المراقبين لمنتدى غاز شرق المتوسط والاهتمام الذى أبداه المتعاونون الحاليون والمحتملون والاستقرار والتنمية الاقتصادية التى يتم تعزيزها من خلال التعاون بين المشاركين والأطراف الأخرى فضلا عن العمل الذى تم إنجازه فى حد ذاته حتى الآن، يثبت أن هذه المبادرة قد وجدت بالفعل مكانها فى المنطقة ولها دور مهم تلعبه فى هذا المجال وخارجه.
وماذا عن دور وأهمية اتفاقية المنطقة الاقتصادية؟
هذا الاتفاق هو نتاج مفاوضات ثنائية جرت بحسن نية وهى راسخة بقوة فى القانون الدولي، حيث تم إبرامها وفقا لأحكامه، وبشكل أكثر تحديدا قانون البحار، (اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار)، وبموجب هذه الاتفاقية ستكون بلدانا فى وضع يسمح لها بالاستفادة من مواردهما الطبيعية. هذا الاتفاق يعد إنجازا كبيرا.
كيف يمكن الاستفادة من التعاون الثلاثى بين مصر واليونان وقبرص؟
جاء هذا التعاون بشكل طبيعي، فلطالما كان لمصر تاريخيا، دور محورى بين الدول العربية؛ كما أن اليونان عضو قديم فى الاتحاد الأوروبي، وهى منفتحة تقليديا على جيرانها وتتمتع بعلاقات تاريخية تعود إلى قرون مضت مع العديد من هذه الدول؛ وقبرص، وهى أيضا عضو فى الاتحاد الأوروبي، تتمتع بموقع استراتيجى فى منطقة ذات أهمية جيوسياسية كبيرة. إنها نعمة أن تكون لدى هذه الدول الثلاث، التى تقع جميعها فى قلب شرق المتوسط، وجهات نظر ونهج متشابهة بشأن عدد من القضايا بالإضافة إلى تصور مشترك حول أفضل السبل للتفاعل فيما بينها أو بشكل متعدد الأطراف لدعم الاستقرار فى منطقتنا الأوسع. وبهذا المعنى يعد هذا التعاون الثلاثى شكلا مثاليا للحوار الإقليمى الذى يشمل مجالات مثل ربط الطاقة والكهرباء والسياحة وحماية البيئة والتنمية المستدامة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. إن رخاء شعوبنا هو مسعى لا ينتهى أبدا وأى شكل من أشكال التعاون يتم الترويج له من خلال هذا التنسيق الثلاثى يقدم قيمته المضافة الخاصة فى هذا الصدد. وفى ضوء ذلك، فإننا نولى أهمية كبيرة لصيغة هذا التعاون الثلاثي.
ما هى أهم التحديات التى تواجه ملف الهجرة؟
لأسباب واضحة تعتبر الهجرة غير النظامية تحديا هائلا فى عصرنا؛ وعلى هذا النحو، فهى قضية تتطلب مشاركة عالمية تهدف إلى القضاء على الأسباب الجذرية وتفكيك المتاجرين الذين حولوا اليأس البشرى إلى تجارة مربحة. اليونان هى إحدى الدول التى تقع على مفترق طرق تدفقات الهجرة. اليونان تساعد جميع أولئك الذين يخاطرون بحياتهم فى البحر. وفى كل الأحوال يشكل التعاون الوثيق الذى يهدف إلى حرمان المتاجرين بالبشر من أعمالهم الشائنة أمرا أساسيا، ومن المهم تفكيك شبكات المتاجرين حتى لا يصعد الأشخاص المعرضون للخطر على متن السفن أو القوارب الفاسدة للشروع فى رحلتهم الخطيرة كما أكد رئيس الوزراء اليونانى مرارا وتكرارا. 

- فى 8/7/2023 أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالًا هاتفيًا مع رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس.
تقدم الرئيس السيسى بالتهنئة إلى رئيس الوزراء اليوناني على الفوز الانتخابي الكبير الذي حققه الحزب الحاكم في الانتخابات البرلمانية التي جرت في شهر يونيو الماضي، وأكدت نتائجها ثقة الناخب اليوناني في شخص وسياسات رئيس الوزراء. 
كما أعرب الرئيس عن اعتزاز مصر بعلاقات التعاون القوية مع اليونان، مؤكدًا الحرص على مواصلة تعزيزها على جميع المستويات، سواء على المستوى الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع قبرص.
تقدم رئيس الوزراء اليوناني بالشكر للسيد الرئيس، مؤكدًا قوة وتميز العلاقات بين مصر واليونان، ومعربًا عن حرص بلاده المتبادل على تعزيز التعاون المشترك مع مصر على مختلف الأصعدة، فضلًا عن مواصلة التشاور المكثف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصةً ما يتعلق بتطورات الأوضاع في منطقة شرق المتوسط، وكذا تداعيات الأزمات الراهنة للاقتصاد والغذاء والطاقة على مستوى العالم. 

  -
في 19/6/2023 في إطار متابعة حادث غرق مركب هجرة غير شرعية قبالة السواحل اليونانية قامت  وزارة الخارجية بالتنسيق مع السفارة المصرية في أثينا بالتواصل مع الجهات اليونانية المعنية للاطمئنان على أحوال الناجين، و العمل على الحصول على معلومات بشأن هوية المفقودين ومن تم انتشالهم من الضحايا، قامت وزارة الخارجية بتشكيل مجموعة عمل خاصة للتعامل مع هذا الحادث الأليم، تتولى استقبال أسر الضحايا والمفقودين للتوجيه بشأن الإجراءات المطلوب اتخاذها في إطار جهود التعرف على جثامين الضحايا، وذلك بمقـــــر مكتب الشئـون القنـصلية للمواطنيـن والأجانب والتــصديقات الكائن بالعنـوان التالي:

7 شارع لاظوغلي- جاردن سيتي- عمارة ايزيس الدور الأول- القاهرة

كما يمكن التواصل على أرقام الهواتف التالية:

02-27923050

02-27923060

02-27954305

-فى 18/6/2023 أعلنت السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، عن خالص تعازيها لأسر الضحايا الذين لقوا حتفهم في غرق قارب للهجرة غير الشرعية، في حادث غرق مركب هجرة غير شرعية قبالة السواحل اليونانية ، والذي أبحر من السواحل الليبية، وكان به المئات من جنسيات مختلفة، ومن بينهم مصريون، مشيدة بجهود السفير عمر عامر، سفير مصر لدى أثينا، في متابعة الموقف.

تابعت وزيرة الهجرة أنه يتم التنسيق مع الجهات المعنية، للوقوف على أسماء الناجين وموقفهم، وكذلك الذين لقوا مصرعهم خلال هذه الكارثة، موضحة أن إجمالى عدد من كانوا على المركب يتراوح ما بين ٤٠٠-٧٥٠ من جنسيات مختلفة، وإجمالى عدد المصريين الناجين٤٣ منهم (٥ قُصر، ٣٨ رجال)، وأنهم شباب ما بين ٢٠-٤٠ سنة من البالغين المصريين.
وأضافت أن هناك ٨ أشخاص يتم التحقيق معهم ووجهت لهم تهمة تنظيم هجرة غير  شرعية والتسبب فى قتل ضحايا والانتماء لمنظمة جريمة منظمة وهم رهن الاعتقال.
وأضافت وزيرة الهجرة أن عدد المفقودين من المصريين غير محدد، لأن الحادث كان فى مياه عميقة جدا، ويتم متابعة الموقف أولا بأول.


-في 12/6/2023 تلقي سامح شكري وزير الخارجية اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية اليونان الجديد، جاء الاتصال في إطار الحرص على استمرار التشاور والتنسيق الوثيق بين الجانبين حول مختلف ملفات التعاون الثنائي والتنسيق بشأن القضايا الإقليمية في ظل العلاقات المتميزة التي تجمع مصر واليونان. وقد حرص الوزير شكري في مستهل الاتصال على تهنئة نظيره اليوناني على توليه مهام منصبه، متمنياً له وافر النجاح والتوفيق. كما أكد حرص مصر على تطوير وتعميق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، خاصة في ظل التحديات الإقليمية والدولية غير المسبوقة. هذا، وقد تم خلال الاتصال الهاتفي التشاور بين الوزيرين حول سبل دفع العلاقات الثنائية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية وفي مجالات الطاقة بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما، تناول الوزيران مستجدات الأوضاع في عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك والتحديات المنبثقة عنها، واتفقا على أهمية توثيق التعاون والتنسيق بشأن جهود مواجهة هذه التحديات المشتركة بما يحقق مصلحة البلدين ويحقق الاستقرار في هذه المنطقة الهامة، من جانبه، حرص الوزير اليوناني على نقل تقدير بلاده لمواقف مصر والجهود التي تبذلها في سبيل تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

-فى 8/4/2023 التقى "نيكوس دندياس" وزير خارجية اليونان بالسفير عمر عامر سفير مصر في أثينا، حيث تم التأكيد خلال اللقاء على أهمية العلاقات الإستراتيجية بين مصر واليونان، خاصة في ظل ما تشهده من تطور ملموس في مختلف المجالاتن ، اتفق الطرفان على أهمية تكثيف الجهود للعمل على توسيع نطاق الشراكة الإستراتيجية بين البلدين سياسياً واقتصادياً وتجارياً، واستشراف آفاق تعاون جديدة، خاصة في مجال مشروعات الطاقة والغاز والربط الكهربائي التي ستتيح الفرصة لمصر لنقل الطاقة من مصر إلى الدول الأوروبية عبر اليونان، كما تناول اللقاء التطورات السياسية الدولية والإقليمية خاصة في منطقة شرق المتوسط وكذلك الشرق الأوسط، حيث تم التأكيد على أهمية الدور الذي تضطلع به كل من مصر واليونان لدعم الأمن والاستقرار الإقليمي، وكذا أهمية مواصلة التنسيق المشترك لتسوية النزاعات بالطرق السلمية .

-في 7/3/2023 اجرى وزير الخارجية سامح شكري اتصالاً هاتفيًا بوزير خارجية اليونان نيكوس ديندياس.ناقش الوزيران ملفات التعاون الثنائي وسبل تعزيزها في إطار العلاقات الإستراتيجية التي تجمع البلدين. كما قدم شكرى التعازى لحكومة وشعب اليونان الصديق فى ضحايا حادث تصادم القطارين .  

     

-فى 10/2/2023 تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالًا هاتفيًا من رئيس الوزراء اليوناني “كيرياكوس ميتسوتاكيس”.تناول الاتصال بحث سبل تعزيز العلاقات الوثيقة التي تجمع البلدين على مختلف الأصعدة، وتأكيد الحرص على دفع التعاون المشترك على الصعيد الثنائي في مختلف الجوانب، لاسيما في مجالات الاستثمار والتبادل التجاري والتعاون في مجال الطاقة والربط الكهربائي، فضلًا عن مواصلة التشاور السياسي المكثف حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، خاصةً ما يتعلق بتطورات الأوضاع في منطقة شرق المتوسط .


- فى 14/12/2022 التقى السفير عمر عامر، سفير مصر في أثينا، مع Konstantinos Gkioulekas  رئيس لجنة العلاقات الخارجية والدفاع الوطني بالبرلمان اليوناني، تم مناقشة سبل دعم وتعزيز التعاون المشترك لاستشراف آفاق جديدة للتعاون، خاصة فى مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة، ومشروعات الربط الكهربائي، كما تم الاتفاق على تنشيط الشق البرلماني في العلاقات بين مصر واليونان، وذلك عبر تبادل الزيارات البرلمانية خلال الفترة القادمة، وبما يسمح بتنسيق المواقف والرؤى تجاه التحديات المشتركة التي تواجه البلدين بما يدعم الأمن والاستقرار الإقليمي .

-في 24/11/2022 التقى السفير عمر عامر، سفير جمهورية مصر العربية في اليونان، وNotis Mitarakis  ، وزير الهجرة اليوناني، في إطار اهتمام السفارة المصرية في أثينا، بمتابعة كافة أمور الجالية المصرية،، حيث تم مناقشة سبل العمل على إيجاد آلية للتنسيق المشترك بين السفارة ووزارة الهجرة لبدء تفعيل وتنفيذ الاتفاق الذي تم التوقيع عليه مؤخرًا بين مصر واليونان للسماح للعمالة المصرية الموسمية بالعمل في اليونان في المجال الزراعي، وإمكانية توسيع نطاق مجالات العمل لتشمل مستقبلًا قطاعات أخرى يتم الاتفاق عليها بين الجانبين،  حرص السفير عمر عامر خلال الاجتماع على تأكيد الأهمية التي توليها مصر لتسوية أوضاع بعض أبناء الجالية بحيث تكون إقامتهم قانونية، وبما يوفر لهم فرصة للعمل والإقامة وفقاً للقواعد والقوانين الوطنية، ومن جانبه، أكد وزير الهجرة على مدى الاهتمام الذي توليه الحكومة اليونانية للاستفادة بالعمالة المصرية في قطاعات العمل المختلفة، مشيداً بما تتمتع به الجالية المصرية من سمعة طيبة ومكانة خاصة بين مختلف الجاليات، وهو ما دفع الحكومة اليونانية لاختيار مصر كأول دولة يتم التوقيع معها على اتفاق العمالة الموسمية تقديراً لخصوصية العلاقات بين مصر واليونان .

-في 22/11/2022 عقد وزير الخارجية سامح شكري جلسة مباحثات ثنائية مع وزير الخارجية اليوناني "نيكوس ديندياس لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر واليونان، والتشاور حول القضايا محل الاهتمام المشترك أكد وزير الخارجية اليوناني وجود تحديات مشتركة لمصر واليونان، مشيرا لتوقيع مذكرة تفاهم تتناول القضايا الأمنية وهى تقوم على الاحترام المتبادل وبنود القانون الدولى، مشيرا إلى أن المذكرات ترسل العديد من الرسائل بأن الصداقات تستند لأسس قانونية وتشدد على احترام سيادة البلدان، موضحا أنه تم التشاور حول تنظيم العمالة المصرية للعمل فى اليونان لوضع إطار تنظيمي يسهم في تطوير العلاقات وتنظيم قضية المهاجرين، مؤكدا أن بلاده جزءا من الاتحاد الأوروبي وتوقيع اتفاقات مع مصر تؤسس لنموذج أساس للتعاون، واحترام الاتفاقات للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، وأكد وجود رغبة لإرساء الاستقرار فى شرق المتوسط، مؤكدا أن مصر واليونان تسعيان لتعزيز التعاون في مجال الطاقة، مهنئا مصر بتنظيم قمة المناخ العالمية فى شرم الشيخ، بدوره ، أكد وزير الخارجية سامح شكري أن التعاون بين مصر واليونان مهم ومطروح دائما على جدول اهتمامات البلدين، مشيرا لوجود تأثيرات اقتصادية، ما يدفع مصر لاستكشاف التعاون في روابط قطاع الأعمال والاستمرار في تشجيع الاستثمارات والتبادل التجاري بين البلدين .

- فى 16/11/2022 التقى السفير عمر عامر، سفير مصر لدى اليونان، Constantine Tassoulas  رئيس البرلمان اليوناني، والذي أشاد بالعلاقات الإستراتيجية التي تجمع البلدين،  وما تحقق من تقدم ملموس في مسار العلاقات الثنائية، والتطلع لأن تشهد الفترة المقبلة المزيد من الإنجازات في مختلف مجالات التعاون، مؤكدًا على الدور المحوري الذي تضطلع به مصر واليونان في دعم الأمن والاستقرار في منطقة شرق المتوسط .

-فى 22/10/2022 التقى السفير عمر عامر ، سفير مصر لدى اليونان، بمحافظ مدينة أثينا، حيث تم مناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك بين العاصمتين القاهرة وأثينا، بما في ذلك إمكانية التوقيع على مذكرة تفاهم للتآخي بين المدينتين .

- فى 8/10/2022 التقى السفير عمر عامر، سفير مصر لدى اليونان، مع وزير الخارجية اليوناني المناوب "ميلتياديس فارفيستيوس"، تناول اللقاء بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين مصر واليونان، خاصة فيما يتعلق بالمشاورات الخاصة بتوقيع مذكرة تفاهم بين البلدين في مجال الاستفادة من العمالة المصرية في اليونان، كما تم مناقشة التطورات الدولية والإقليمية الراهنة .

- فى 4/10/2022 تلقى سامح شكرى وزير الخارجية اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية اليونان نيكوس ديندياس، تناول آخر تطورات العلاقات الثنائية، والقضايا الإقليمية، وفي مقدمتها مستجدات الملف الليبي، وقد أكد الجانبان على أن "حكومة الوحدة" المنتهية ولايتها في طرابلس لا تملك صلاحية إبرام أية اتفاقات دولية أو مذكرات تفاهم، اتفق الوزيران على استمرار التشاور بينهما إزاء مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك في إطار التنسيق المستمر بين البلدين .

فى 20/9/2022 عُقد الاجتماع الوزاري لآلية التعاون الثلاثي التي تجمع مصر واليونان وقبرص، بمشاركة الوزير سامح شكري، ونظيريه اليوناني "نيكوس دندياس" والقبرصي "إيوانيس كاسوليديس"، على هامش أعمال الجمعية العامة بنيويورك، اعاد الاجتماع التأكيد على قوة ومتانة العلاقات الاستراتيجية الراسخة التي تجمع القاهرة وأثينا ونيقوسيا في جميع المجالات وعلى كافة الأصعدة، وعلى ما أصبحت تمثله آلية التعاون الثلاثي بين البلدان الثلاثة من محور أساسي لسياساتها الخارجية، خاصة في التوقيت الراهن الحافل بالمستجدات الإقليمية والدولية والتحديات غير المسبوقة . ، تناول اللقاء أيضاً مستجدات القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك، خاصة في شرق وجنوب المتوسط، وفي مقدمتها الأزمة الليبية، وسبل تكثيف التشاور والتنسيق دعماً لاستقرار وأمن المنطقة، وتسليط الضوء على الجهود المصرية المستمرة لمواجهة أزمة الهجرة غير الشرعية، حيث اتفق الوزراء على أهمية مواصلة التنسيق الوثيق في مختلف المحافل الدولية والإقليمية فيما يتعلق بالمواقف إزاء هذه التطورات، شهد اللقاء استعراضاً لأخر المستجدات التنظيمية والموضوعية لاستضافة مصر للـCOP 27 ، والتطلع نحو مشاركة رفيعة المستوى من قبرص واليونان في مؤتمر الـCOP 27 في شرم الشيخ في شهر نوفمبر القادم، والتأكيد على أهمية خروج المؤتمر بنتائج وتوافقات تعزز العمل المناخي الدولي فى ظل التحديات البيئية والاقتصادية التى يواجهها العالم،  لاسيما في مجالي الطاقة والغذاء .

- فى 14/8/2022 غردت كاترينا ساكيلاروبول رئيسة اليونان على تويتر معربة عن تعازيها في ضحايا الحريق الذي وقع في كنيسة "أبو سيفين" في محافظة الجيزة، ووجهت كاترينا رسالتها للرئيس عبد الفتاح السيسي قائلة: حزينة للغاية للخسارة المأساوية للعديد من الأرواح في حريق الكنيسة بالجيزة، قلوبنا مع عائلات الضحايا .

- فى 27/7/2022 تلقى وزير الخارجية سامح شكري إتصالاً هاتفياً من نظيره اليوناني "نيكوس ديندياس " ، تناول الاتصال بحث عدد من ملفات التعاون الثنائي بين مصر واليونان، وسبل دفع هذا التعاون خاصة في ظل التحديات الدولية الراهنة على العديد من الأصعدة، تشاور الوزيران حول مجمل أوضاع المنطقة وعدد من القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك والأزمات المتعددة التي يشهدها العالم، وسبل التعاون المشترك للحد من الآثار الناجمة عنها ومواجهة التحديات ذات الصلة .

- فى 28/3/2022 قام "نيكوس ديندياس" وزير خارجية اليونان بزيارة لمصر، استقبله وزير الخارجية سامح شكري، اكد الوزيران على متانة العلاقات المصرية اليونانية والصداقة التي تجمع بين البلديّن على كافة الأصعدة. وتم تناول مختلف ملفات العلاقات الثنائية وسبل الارتقاء بها وأبرزها التعاون في مجال الطاقة، في ظل الاهتمام المشترك بتعظيم التعاون في مجال الغاز الطبيعي والربط الكهربائي ومتابعة تفعيل مذكرات التفاهم الثنائية والثلاثية بالتعاون مع قبرص في هذا الصدد. وتم التأكيد على أهمية منتدى غاز شرق المتوسط كإطار للتعاون متعدد الأطراف في مجال الطاقة. كما بحث الوزيران سبل تطوير مجمل التعاون الاقتصادي وزيادة التبادل التجاري والاستثمارات بين البلدين وتفعيل مسارات التعاون القطاعية المختلفة، تناولت المباحثات عدداً من القضايا الإقليمية والدولية في ظل المشهد الدولي الراهن، حيث أبدى "شكري" و"ديندياس" تقديرهما لوتيرة التشاور السياسي المتواصل بين الدولتيّن لتنسيق المواقف تجاه القضايا محل الاهتمام المشترك

-في 3/2/2022 عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماعاً موسعاً عبر الفيديو كونفرانس مع كيرياكوس ميتسوتاكس رئيس وزراء اليونان، بحضور عدد من الوزراء من الجانبين .

- فى 17/2/2022 التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مع السيد كيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان، وذلك على هامش انعقاد القمة الاوروبية الافريقية بالعاصمة البلجيكية بروكسل ، أشاد الرئيس بعمق العلاقات المتميزة بين مصر واليونان، والتطور الملموس الذي يشهده التعاون الثنائي في مختلف المجالات، والمستوى المتميز من التنسيق السياسي بين الدولتين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، معرباً سيادته عن تقديره لمواقف اليونان تجاه مصر، سواء على المستوى الثنائي أو في إطار الاتحاد الأوروبي، والتي تعكس متانة العلاقات التاريخية الممتدة بين البلدين ، تطرقت المباحثات إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة، كما تناولت عدداً من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك .

- في 19/10/2021 التقي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس أشاد الرئيس عبد الفتاح بقوة ومتانة العلاقات المصرية اليونانية، وأواصر الصداقة التي تجمع بين حكومتي وشعبي البلدين، وكذلك التعاون المستمر في مختلف أوجه التعاون على الأصعدة السياسية والعسكرية والتجارية، فضلًا عن التنسيق المتواصل بشأن المواقف المتعلقة بالقضايا الإقليمية بمنطقتي شرق المتوسط والشرق الأوسط، ومؤكدًا حرص مصر على دعم وتعميق العلاقات المتميزة بين البلدين وتفعيل أطر التعاون القائمة بينهما، سواء على المستوى الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي، أعرب رئيس وزراء اليونان عن اعتزازه بزيارة السيد الرئيس إلى أثينا، والتي تأتي في إطار خصوصية الروابط التاريخية بين مصر واليونان، مشيدًا بمتانة العلاقات بين البلدين، والتي تتطور بشكل متنامٍ في مختلف المجالات، ومؤكدًا تطلع اليونان لتحقيق المزيد من الخطوات الملموسة بهدف ترسيخ أطر التعاون الثنائي والصداقة القائمة بين البلدين، فضلًا عن مواصلة تعزيز آلية التعاون الثلاثي مع قبرص، لا سيما في ظل الدور الذي تقوم به مصر كركيزة للاستقرار في الشرق الأوسط، فضلًا عن جهودها في إطار مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، تطرق اللقاء إلى التباحث حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة، لاسيما الدعم المتبادل داخل مختلف المنظمات الإقليمية والدولية على النحو الذي يعكس قوة ومتانة العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، بالإضافة إلى التعاون للتغلب على تداعيات جائحة كورونا، فضلًا عن تعزيز الروابط الاقتصادية والتجارية والاستثمارية، وتطوير التعاون في قطاعات السياحة والزراعة والاستزراع السمكي، إلى جانب مواصلة التعاون والتنسيق في مجال الطاقة والغاز الطبيعي، لاسيما فيما يخص منتدى غاز شرق المتوسط، تناول اللقاء كذلك عددًا من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها جهود مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، ومستجدات الأزمات القائمة في المنطقة، خاصةً ما يتعلق بالأزمة الليبية، بالإضافة إلى مساعي إحياء عملية السلام بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، فضلًا عن تطورات قضية سد النهضة في ضوء البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن الدولي في هذا الصدد.

- فى 16/10/2021 أعربت مصر عن تضامنها الكامل مع حكومة وشعب اليونان الصديقة إزاء ما تشهده البلاد من فيضانات غزيرة أسفرت عن نزوح العشرات وخلفت خسائر مادية جسيمة .

-في 21/6/2021 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي السيد كيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء جمهورية اليونان، شهد اللقاء عقد مباحثات ثنائية تلتها مباحثات موسعة بين وفدي البلدين، حيث رحب السيد الرئيس برئيس الوزراء اليوناني مشيدًا سيادته بالمستوى المتميز للعلاقات الثنائية الاستراتيجية الممتدة والآخذة في التنامي بين مصر واليونان في جميع المجالات، ومؤكدًا حرص مصر على تعزيز آليات التعاون المشترك بين البلدين الصديقين على مختلف الأصعدة، خاصةً على الصعيد السياسي والعسكري والتجاري والطاقة، فضلًا عن الارتقاء بالتعاون القائم في إطار الآلية الثلاثية مع قبرص، وذلك على نحو يحقق المصالح والأهداف المشتركة لهم في منطقة شرق المتوسط وكذلك مواجهة التحديات المختلفة في المنطقة، من جانبه؛ أعرب رئيس الوزراء اليوناني عن اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من علاقات تعاون وثيقة، والتي تمثل نموذجًا للتعاون البناء بين دول المتوسط، خاصةً في ظل ما تتمتع به مصر من مكانة متميزة وثقل إقليمي ودور محوري في المنطقة بقيادة السيد الرئيس، مؤكدًا أن اليونان ستظل أحد الداعمين لمصر داخل الاتحاد الأوروبي، فضلًا عن الاهتمام اليوناني المتبادل بتعزيز مسيرة التعاون المشترك بين البلدين، وكذا تطوير آلية التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص، والتي تعد آلية ناجحة وفعالة للتنسيق والتعاون المؤسسي المنتظم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدول الثلاث، شهد اللقاء التباحث حول سبل تعزيز آفاق التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين، حيث تم التوافق حول أهمية العمل على تدعيم الروابط الثقافية المشتركة لإلقاء الضوء على عراقة العلاقات بين الدولتين، بالإضافة إلى تأكيد الجانبين على أهمية استمرار تعزيز التعاون مصر واليونان، خاصةً في مجالات الربط الكهربائي والتبادل التجاري والسياحة، لا سيما في ظل ما يشهده العالم من أضرار اقتصادية بسبب جائحة كورونا، ومن ثم ضرورة تضافر الجهود لمواجهة التداعيات السلبية لهذه الجائحة على شتى الأصعدة، كما شهد اللقاء تبادل الرؤي ووجهات النظر حيال القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، في ضوء ثبات المواقف المشتركة بين البلدين واتساق مصالحهما في منطقة شرق المتوسط، مع التأكيد على أن منتدى غاز شرق المتوسط يمثل أحد أهم الأدوات في هذا الإطار، والذي من شأنه أن يفتح آفاق التعاون والاستثمار بين دول المنطقة في مجال الطاقة والغاز، كما تم التباحث بشأن تطورات القضية الفلسطينية؛ حيث أعرب رئيس الوزراء اليوناني عن خالص تقدير بلاده للجهود المصرية بقيادة السيد الرئيس، والتي أفضت إلى وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، فضلًا عن المبادرة المصرية لإعادة إعمار قطاع غزة، وفي هذا السياق أكد السيد الرئيس أهمية سرعة العمل على إحياء مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على أساس قرارات الشرعية الدولية وقواعد القانون الدولي، وتم أيضًا مناقشة مستجدات الأوضاع في ليبيا؛ حيث تم التوافق على دعم المسار السياسي القائم وصولًا إلى إجراء الاستحقاق الانتخابي المنشود في موعده المقرر نهاية العام الجاري، بالإضافة إلى أهمية خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية عودة ليبيا لأبنائها، واستعادتها لسيادتها ووحدة أراضيها واستقرارها، كما تم التباحث كذلك حول موضوع مياه النيل، وآخر المستجدات فيما يتعلق بمفاوضات سد النهضة، حيث تم التوافق بشأن أهمية التوصل إلى اتفاق قانوني عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة، بما يحقق مصالح الدول الثلاث، ويحافظ على الاستقرار الإقليمي، مع التأكيد على ضرورة المجتمع الدولي بدور جاد في هذا الملف، فضلًا عن إبراز حسن النية والإرادة السياسية اللازمة من كافة الأطراف في المفاوضات الحالية .

-في 12/2/2021 التقي سامح شكري وزير الخارجية ووزراء خارجية اليونان وقبرص ومصر، في أثينا لاستكمال الحوار والتعاون من أجل تعميق التزامنا السياسي والاقتصادي، وبحث التحديات الإقليمية وإيصال رسالة واضحة بأن منطقتنا لديها من الامكانات ما يجعلها واحة للسلام والاستقرار والرخاء .

فى 9/2/2021، قام سامح شكري وزير الخارجية، بزيارة لليونان تلبيةً لدعوة رسمية من نظيره اليوناني للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية عدد من دول المنطقة للتباحث حول الأوضاع في شرق المتوسط والشرق الأوسط، فضلاً عن إجراء مقابلات ثنائية مع عدد من نظرائه لمناقشة موضوعات التعاون الثنائي وكذا القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك .

- فى 7/8/2021 ارسلت مصر طائرتي هليكوبتر شينوك مدعمة بجميع المعدات للمساهمة في السيطرة على الحرائق المندلعة في اليونان

- فى 27/5/2021 شارك السفير إسماعيل خيرت، سفير مصر لدى اليونان، في الاحتفالية السنوية لـ"يوم أفريقيا" التي نظمتها المجموعة الأفريقية بالتعاون مع وزارة الخارجية اليونانية – عبر خاصية الفيديوكونفرانس – وذلك بمشاركة وزير الخارجية اليوناني "نيكوس ديندياس"، وعدد من المسئولين اليونانيين، ومفوضة الاتحاد الأفريقي للشئون الاجتماعية، والتي تناولت عدداً من الموضوعات الخاصة بشعار الاتحاد الأفريقي لعام ٢٠٢١ "الفن، والثقافة والتراث"، والعقبات التي تحول دون تحقيق الاستفادة القصوة من الامكانات الثقافية والفنية الهائلة للقارة الأفريقية، فضلاً عن الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة عن جائحة كورونا .

- فى 17/5/2021 تلقىَ وزير الخارجية سامح شكري اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية اليونان "نيكوس ديندياس " تم التباحُث حول التطورات المتسارعة الجارية في الأراضي الفلسطينية والتصعيد الذي يشهده قطاع غزة. كما تم التطرق إلى المساعي المبذولة سعيًا نحو التهدئة، حيث ثمّن ديندياس الدور المصري في هذا الصدد وجهود القاهرة الحثيثة نحو التوصُل إلى وقف لإطلاق النار وإنهاء التأزم الحالي

-فى 10/11/2020 قام الرئيس عبدالفتاح السيسي بزيارة لليونان، استقبله كيرياكوس ميتسوتاكيس رئيس الوزراء اليوناني، بحث الجانبان سبل دعم العلاقات بين البلدين، كما التقى الرئيس السيسي مع كاترينا ساكيللاروبولو رئيسة اليونان، أجرى الجانبان مباحثات موسعة ، بحضور وفدي البلدين، اشاد الرئيس بعلاقات الصداقة المصرية اليونانية المتينة والممتدة، وما بلغته من مستوى متقدم على مختلف الأصعدة خلال الفترة الأخيرة، ومعرباً عن تطلع مصر لتعميقها وتعزيزها، لا سيما على المستويين الاقتصادي والتجاري من خلال تعظيم حجم الاستثمارات اليونانية في مصر، قدم الرئيس الدعوة لرئيسة اليونان لزيارة مصر، تناول اللقاء عدداً من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب وتحقيق التعايش بين الأديان ودعم الحلول السلمية للأزمات القائمة بالمنطقة. كما تم تبادل وجهات الرؤى فيما يخص مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، حيث استعرض السيد الرئيس جهود مصر في هذا الإطار خلال السنوات الماضية، وقد تم التوافق علي تكثيف تبادل الخبرات والمعلومات بين الجانبين لمواجهة التحديات التي تفرضها هذه الظاهرة العابرة للحدود، زار الرئيس السيسى النصب التذكاري للجندي المجهول في وسط أثينا، ووضع إكليلًا من الزهور على النصب التذكاري للجندي المجهول، ثم عزفت الموسيقي العسكرية السلام الوطني لكلا البلدين .

في 21/10/2020 - التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مع السيد كيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان، أشاد السيد الرئيس بعمق العلاقات المتميزة بين مصر واليونان، والتطور الملموس الذي يشهده التعاون الثنائي في مختلف المجالات، والمستوى المتميز من التنسيق السياسي بين الدولتين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك، معربًا سيادته عن تقديره لمواقف اليونان تجاه مصر، سواء على المستوى الثنائي أو في إطار الاتحاد الأوروبي، أكد رئيس الوزراء اليوناني خصوصية الروابط الوثيقة والتاريخية التي تجمع بين البلدين، مرحبًا بالتقدم الملحوظ في مستوى التعاون الثنائي خلال السنوات الماضية، ومعربًا عن حرص بلاده على مواصلة تعميق العلاقات بين البلدين ودفعها إلى آفاق أوسع في مختلف المجالات، خاصةً في ضوء الدور المصري البارز في تعزيز آليات العمل المُشترك في مواجهة الأزمات والتحديات الراهنة بمنطقة المتوسط، والذي يعد نموذجًا يحتذى به في الحفاظ على الاستقرار والنهوض بالأوضاع التنموية والاقتصادية والاجتماعية على المستوى الإقليمي، تطرقت المباحثات إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة، وكذلك مناقشة عددًا من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها جهود مكافحة الإرهاب، ومستجدات الأزمات القائمة في المنطقة .

- فى 15/9/2020، قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة لليونان، تلبيةً لدعوة رسمية من نظيره اليوناني، للمشاركة في الدورة الـ24 لمؤتمر المائدة المستديرة التي تنظمها مجموعة "الإيكونوميست" وتتناول الأوضاع في أوروبا وشرق المتوسط، والتقى شكرى بكل من رئيسة الجمهورية، رئيس الوزراء، ووزير الخارجية، وذلك لتناول سبل تعزيز التعاون الثنائي والتنسيق بين الدولتيّن في شتى المجالات، فضلاً عن التباحُث حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك .

- فى 23/7/2020، تلقى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفيًا من رئيس الوزراء اليوناني، كرياكوس ميتسوتاكي، تناول التباحث حول بعض الملفات الاقليمية في مقدمتها تطورات القضية الليبية، لا سيما ما يتعلق بتقويض التدخلات الأجنبية غير المشروعة في الشأن الليبي التي تزيد من تفاقم الأوضاع الأمنية، من جانبه أشاد رئيس الوزراء اليوناني بالجهود المصرية المخلصة الدؤوبة الرامية إلى تسوية النزاع واستعادة السلام في كافة الأراضي الليبية، كما تم تناول سبل تعزيز مسيرة التعاون المشترك بين البلدين سواء على الصعيد الثنائي أو في إطار آلية التعاون الثلاثي بين كل من مصر وقبرص واليونان، حيث تم التوافق علي اتساق المصالح المشتركة بين البلدين في منطقة شرق المتوسط، ويمثل منتدى غاز شرق المتوسط أحد أهم الأدوات في هذا الإطار، والذي من شأنه أن يفتح آفاق التعاون بين دول المنطقة في مجال الطاقة والغاز

- فى 18/6/2020، قام نيكوس دندياس وزير خارجية اليونان بزيارة لمصر استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسى حيث أكد الرئيس على متانة العلاقات الثنائية الاستراتيجية مع اليونان، كما أكد أن منتدى غاز شرق المتوسط يمثل أحد أهم الأدوات في هذا الإطار، والذي من شأنه أن يفتح آفاق التعاون والاستثمار بين دول المنطقة في مجال الطاقة والغاز، كما جرى التباحث بشأن تطورات القضية الليبية في ظل المحددات الواردة بمبادرة (إعلان القاهرة)، حيث جدّد المسئول اليوناني دعم بلاده لكافة بنود المبادرة، مشيرًا إلى أنها تمثل رسالة سلام واستقرار ليس لليبيا فحسب بل للمنطقة ككل .

- فى 7/6/2020، رحّبت اليونان بالمبادرة المصرية الجديدة "إعلان القاهرة" لحل الأزمة الليبية، وقالت وزارة الخارجية اليونانية، في بيان لها: "إن هذه المبادرة "تسلط الضوء على المبادئ الرئيسية للمجتمع الدولي على النحو المنصوص عليه في قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة واتفاقية برلين، وهي احترام الوحدة والاندماج واستقلال ليبيا ".

- فى 25/5/2020، تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسى اتصالاً هاتفيًا من رئيس وزراء اليوناني، كرياكوس ميتسوتاكيس، تناول جهود مكافحة انتشار وباء كورونا المستجد، بالإضافة إلى احتواء تداعياته الصحية والاقتصادية والاجتماعية، حيث تم الاتفاق على تعزيز التعاون المشترك فى هذا الصدد من خلال تبادل الخبرات والتنسيق بين الجهات المعنية بالبلدين، تم التأكيد على أن منتدى غاز شرق المتوسط يمثل أحد أهم الأدوات فى هذا الإطار، كما تناول الاتصال التطورات الأخيرة فى القضية الليبية، حيث تم التوافق على رفض التدخل من قبل أطراف خارجية فى الازمة الليبية، وكذا تنفيذ مخرجات عملية برلين لتسوية القضية .

- فى 8/1/2020، في إطار التشاور والتنسيق المستمر التقى وزراء خارجية كل من مصر، فرنسا، قبرص واليونان بالقاهرة لمناقشة التطورات الأخيرة في منطقة شرق المتوسط على ضوء التوترات المتزايدة التي تهدد السلام والاستقرار في تلك المنطقة، وقد انضم إليهم وزير الخارجية الإيطالي في إطار تشاوري ومن جانبه أكد الوزراء على الطابع الاستراتيجي للعلاقات بين دولهم، وأكد الوزراء عزمهم بذل المزيد من الجهود المشتركة لمواجهة التحديات في منطقة شرق المتوسط، وفي مقدمتها الصراع المسلح والإرهاب والهجرة غير النظامية واعتبر الوزراء أن توقيع مذكرتيّ التفاهم بين تركيا والسيد فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي الليبي في نوفمبر يشكل انتهاكًا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ذات الصلة والقانون الدولي، وشدّد الوزراء على أن الحل السياسي الشامل هو السبيل الوحيد لحل الأزمة الليبية واستعادة الاستقرار في ليبيا .

- فى 2/1/2020، أجرى سامح شكري وزير الخارجية اتصالاً هاتفيًا مع نيكوس دندياس وزير خارجية اليونان، حيث بحث الجانبان التطورات المتسارعة التي تشهدها الساحة الليبية وتم التأكيد خلال الاتصال على رفض أي تدخُل عسكري في ليبيا، وتم الاتفاق على ما يمثّله التصعيد الأخير من قبل الجانب التركي في ليبيا من خطورة على أمن وسلم المنطقة بأسرها .

- فى 24/12/2019، تلقّى الرئيس عبدالفتاح السيسي اتصالاً هاتفيًا من رئيس الوزراء اليوناني، تناول بحث العلاقات التاريخية الوثيقة التي تجمع البلدين في مختلف المجالات، كما شهد التأكيد على اتساق المصالح والمواقف المشتركة بين البلدين في منطقة شرق المتوسط ومن جانبه أعرب رئيس الوزراء اليوناني خلال الاتصال عن حرصه علي تبادل وجهات النظر والتشاور مع السيد الرئيس تجاه القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك .

- فى 18/12/2019، توجّهت وزيرة الهجرة نبيلة مكرم، إلى العاصمة اليونانية أثينا، لعقد اجتماع ثلاثي مع الجانبين اليوناني والقبرصي، لإجراء مباحثات حول المباردة الرئاسية "مراكب النجاة ".

- فى 1/12/2019، قام نيكوس دندياس وزير خارجية اليونان بزيارة لمصر، استقبله خلالها سامح شكري وزير الخارجية وتباحث الجانبان حول سُبل تعزيز أوجه العلاقات الثنائية في شتى المجالات، والقضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك خاصةً التطورات على الساحة الليبية وآخرها توقيع مذكرتيّ تفاهم بين أنقرة ورئيس مجلس الوزراء الليبي فايز السراج، حيث توافق الوزيران على عدم شرعية قيام "السراج" بالتوقيع على مذكرات مع دول أخرى خارج إطار الصلاحيات المقررة في اتفاق الصخيرات، كما تم استعراض المواقف حيال التطورات في سوريا ولبنان والعراق واليمن وإيران، وقضيتيّ مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية .

-في 8/10/2019 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي  السيد "كرياكوس ميتسوتاكيس" رئيس وزراء اليونان، وجه السيد الرئيس التهنئة لرئيس وزراء اليونان بمناسبة توليه مهام منصبه الجديد كرئيس لوزراء اليونان، مشيدًا بمستوى تطور ونمو علاقات التعاون الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، ومعربًا سيادته عن التطلع إلى استمرار ذلك الزخم على كافة المستويات، بما في ذلك تعزيز التعاون والتنسيق في جهود مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية في المنطقة، وسرعة تنفيذ الاتفاقات ومذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين. كما أعرب السيد الرئيس عن التقدير للدعم اليوناني المستمر لمصر في المحافل الأوروبية والدولية، مؤكدًا سيادته أهمية استمرار التنسيق والتشاور إزاء القضايا والملفات ذات الاهتمام المشترك، أعرب رئيس وزراء اليونان عن سعادته بزيارة مصر والالتقاء بالسيد الرئيس، مؤكدًا اعتزازه بخصوصية الروابط التاريخية بين مصر واليونان، ومرحبًا بالتقدم الملحوظ في مستوى التعاون الثنائي خلال السنوات الماضية، ومعربًا عن حرص بلاده على مواصلة تعميق العلاقات بين البلدين ودفعها إلى آفاق أوسع. كما أشاد رئيس الوزراء اليوناني بآلية التعاون الثلاثي، مؤكدًا حرصه على مواصلة دعم وتعميق العلاقات المتميزة بين الدول الثلاث وتفعيل أطر التعاون القائمة بينهم، بالإضافة إلى تعزيز التشاور السياسي بين الدول الثلاث حول كيفية التصدي للتحديات التي تواجه منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط، تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة الأصعدة، لاسيما تعزيز الروابط الاقتصادية والتجارية، وتكثيف أعمال واجتماعات مجلس الأعمال المشترك، وزيادة قيمة التبادل التجاري الذي بلغ نحو ١,٨ مليار يورو عام ٢٠١٨ ليعكس مستوى العلاقات السياسية المتميزة وقرب الموانئ بين البلدين، فضلًا عن استكشاف فرص زيادة استثمارات الشركات اليونانية في مصر للاستفادة من الفرص الواعدة عقب تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي وتسهيل مناخ أداء الأعمال، تناول اللقاء كذلك عددًا من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها جهود مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، ومستجدات الأزمات القائمة في المنطقة، بالإضافة إلى مساعي إحياء عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي .

- فى 30/7/2019، قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة لليونان، استقبله نيكوس ديندياس وزير خارجية اليونان وبحث الجانبان سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلديّن إلى آفاق أرحب، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، كما قام شكرى بتسليم رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى رئيس وزراء اليونان لتهنئته بمناسبة فوزه بالانتخابات العامة في اليونان وتوليه رئاسة الوزراء وأكدت الرسالة أيضا تطلُع مصر لاستضافة القمة السابعة لآلية التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص في القاهرة .

- فى 10/1/2019 استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي السيد يانيس روباتيس مدير عام جهاز المخابرات القومي اليوناني، وذلك بحضور السيد عباس كامل رئيس المخابرات العامة، أشاد  الرئيس خلال اللقاء بالعلاقات المتميزة التي تربط مصر واليونان، مؤكداً الاهتمام بتعزيز التعاون في مختلف المجالات، سواء على الصعيد الثنائي، أو في إطار آلية التعاون الثلاثي مع قبرص، من جانبه أعرب مدير المخابرات اليونانية عن سعادته بلقاء السيد الرئيس، مؤكداً حرص بلاده على توطيد التعاون مع مصر في مختلف المجالات، خاصة في ظل ما يربط البلدين والشعبين من علاقات تاريخية وممتدة ومصالح مشتركة، فضلاً عن دور مصر المحوري والهام في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط، تناول اللقاء  عددا من الملفات الثنائية ذات الاهتمام المشترك، حيث تم استعراض سبل تعزيز أطر التعاون على مختلف الأصعدة، فضلاً عن التباحث بشأن مستجدات الأوضاع في المنطقة، خاصة جهود مكافحة الإرهاب، كما أكد السيد الرئيس استمرار الجهود المصرية للتوصل إلى حلول سياسية للأزمات في منطقة الشرق الأوسط، في إطار دعم سيادة الدول على أراضيها وترسيخ مؤسساتها الوطنية وتوفير الأمن لشعوبها .

- فى 15/9/2018، قام نيكوس كوتزياس وزير خارجية اليونان، ونيكوس خريستوذوليديس وزير خارجية قبرص بزيارة لمصر حيث استقبلهما سامح شكري وزير الخارجية، تناول اللقاء الإعداد للقمة القادمة لآلية التعاون بين الدول الثلاث، والمقررة في جزيرة "كريت" باليونان خلال 2018، حيث استعرض الوزراء التقدم المُحرز في تنفيذ مشروعات التعاون المشتركة في إطار آلية التعاون الثلاثي، ويأتي على رأسها مشروع الربط الكهربائي بين القارتين الإفريقية والأوروبية عبر الدول الثلاث، ومشروعات التعاون في مجال الطاقة في ظل الاكتشافات الهيدروكربونية الأخيرة في منطقة شرق المتوسط وما تمثله من أهمية استراتيجية، فضلاً عن التعاون وتبادل الخبرات في مجالات زراعة الزيتون والمصايد السمكية والصناعات المرتبطة بها. وكذلك التعاون في مجال تكنولوجيا المعلومات .

في 26/5/2018 أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي يوليو اتصالًا هاتفيًا برئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس حيث أعرب  الرئيس لرئيس الوزراء اليونانى عن خالص التعازى له ولأسر ضحايا الحرائق التى اندلعت فى محيط العاصمة أثينا، مؤكداً وقوف مصر حكومة وشعباً بجانب اليونان وتضامنها الكامل مع الشعب اليونانى الصديق في هذه الظروف الأليمة، ومعرباً عن استعداد مصر لتقديم كل الدعم الممكن لمواجهة هذه الكارثة، من جانبه أعرب رئيس الوزراء اليونانى عن خالص امتنانه للرئيس السيسي على هذه اللفتة الطيبة والعرض الكريم، مثمنًا ما يجمع بين الشعبين المصري واليونانى من علاقات صداقة تاريخية .

- فى 30/4/2018، قام بروكوبيس بافلوبولوس رئيس اليونان بزيارة لمصر، حيث استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى، بحث الجانبان سبل تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون في عدد من المجالات، مثل الطاقة،السياحة والزراعة، كما تم التباحث حول عدد من القضايا السياسية بالمنطقة ذات الاهتمام المشترك .

-في 25/11/2017 تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالًا هاتفيًا من رئيس الوزراء اليوناني/ أليكسيس تسيبراس، للتعزية في ضحايا الهجوم الإرهابي الآثم الذي أسفر عن استشهاد عدد كبير من المواطنين المصريين أثناء تأديتهم صلاة الجمعة، صباح أمس، في مسجد "الروضة" بشمال سيناء، أعرب رئيس الوزراء اليوناني أعرب خلال الاتصال عن استنكار اليونان الشديد لهذا الحادث الإجرامي البشع، مؤكدًا تكاتف اليونان ووقوفها إلى جانب مصر في الحرب ضد الإرهاب، من جانبه أعرب الرئيس السيسي عن الشكر للرئيس "أناستاسيادس" على تعازيه ومواساته، مؤكدًا أن هذا الحادث الإرهابي لن يُزيد الشعب المصري إلا إصرارًا على مواصلة معركته الباسلة ضد الارهاب وقوى الظلام .

-في 21/11/2017  التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراسشهد اللقاء الإشادة بالمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بين مصر واليونان مؤخرًا، خاصة منذ إطلاق آلية التعاون الثلاثي، نوه السيد الرئيس ورئيس الوزراء اليوناني، إلى إعلان ٢٠١٨، عامًا للصداقة المصرية اليونانية، مؤكدين أهمية استغلال هذه الفرصة لإبراز النتائج الإيجابية لتطور العلاقات بين البلدين وأثرها في تلبية طموحات الشعبين لتحقيق التنمية، كما بحث الطرفان سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة الاقتصادية والتجارية والثقافية، وأكدا حرص البلدين على تعزيز أطر التعاون القائمة بينهما ودفعها لآفاق أرحب، شهد اللقاء تناول مستجدات الأوضاع في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط، وسبل التصدي للإرهاب وجهود تسوية الأزمات القائمة بالمنطقة، حيث توافقت وجهات نظر الدولتين حول الموضوعات المطروحة، أكد السيد الرئيس استمرار مصر في جهودها للدفع نحو التوصل لحلول سياسية للأزمات بالمنطقة، في إطار موقف مصر الثابت بدعم سيادة الدول على أراضيها وترسيخ مؤسساتها الوطنية لتكون قادرة على ملء الفراغ الذي ينتشر فيه الإرهاب، وبهدف استعادة الاستقرار في المنطقة وتوفير الأمن لشعوبها .

-في 16/11/2017  التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس شهد اللقاء الإشادة بالمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بين مصر واليونان مؤخرًا، خاصة منذ إطلاق آلية التعاون الثلاثي، نوه السيد الرئيس ورئيس الوزراء اليوناني، إلى إعلان ٢٠١٨، عامًا للصداقة المصرية اليونانية، مؤكدين أهمية استغلال هذه الفرصة لإبراز النتائج الإيجابية لتطور العلاقات بين البلدين وأثرها في تلبية طموحات الشعبين لتحقيق التنمية، كما بحث الطرفان سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة الاقتصادية والتجارية والثقافية، وأكدا حرص البلدين على تعزيز أطر التعاون القائمة بينهما ودفعها لآفاق أرحب، شهد اللقاء تناول مستجدات الأوضاع في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط، وسبل التصدي للإرهاب وجهود تسوية الأزمات القائمة بالمنطقة، حيث توافقت وجهات نظر الدولتين حول الموضوعات المطروحة، أكد السيد الرئيس استمرار مصر في جهودها للدفع نحو التوصل لحلول سياسية للأزمات بالمنطقة، في إطار موقف مصر الثابت بدعم سيادة الدول على أراضيها وترسيخ مؤسساتها الوطنية لتكون قادرة على ملء الفراغ الذي ينتشر فيه الإرهاب، وبهدف استعادة الاستقرار في المنطقة وتوفير الأمن لشعوبها .

- فى 30/10/2017، قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة لليونان للمشاركة فى فعاليات الجولة الثانية من المؤتمر الوزارى الخاص بالتعددية الثقافية والدينية والتعايش السلمي في منطقة الشرق الأوسط .

- فى 22/5/2017، قام وزير الخارجية سامح شكرى بزيارة لجزيرة رودس اليونانية للمشاركة في مؤتمر رودس للأمن والاستقرار بمشاركة عدد كبير من وزراء خارجية دول منطقة المتوسط. القى شكرى كلمة خلال المؤتمر تناولت الرؤية المصرية للتعامل مع التحديات والأزمات التي تواجهها المنطقة استنادا إلي مرتكزات السياسة الخارجية المصرية، التي تؤكد علي ضرورة الحفاظ علي الدولة الوطنية في مواجهة الجماعات الإرهابية التي تسعي لتفكيك الدول والمجتمعات وإذكاء نزعة العنف والتطرف، فضلا عن ضرورة تسوية النزاعات بالطرق السلمية، واحترام الخصوصية الثقافية والحضارية للمجتمعات وعدم التدخل في شئونها الداخلية .

- فى 24/4/2017، قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة لليونان، للمشاركة فى المؤتمر الوزاري الأول لمنتدي الحضارات القديمة، اجرى شكرى لقاءات ثنائية مع الرئيس اليوناني، وكل من رئيس الوزراء، ووزير الدفاع، ووزير الخارجية، بحث الجانبان العلاقات الثنائية بين مصر واليونان وسبل تدعيمها في شتي المجالات، والمشروعات المشتركة التي يتم تنفيذها في إطار آلية التعاون الثلاثي بين مصر ،اليونان وقبرص في مجالات الكهرباء، وإدارة المخلفات، والمزارع السمكية .

-في 11/4/2017 تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من أليكسيس تسيبراس رئيس الوزراء اليوناني، الذي قدم خالص تعازيه في ضحايا الحادثين الإرهابيين اللذين استهدفا كنيسة مار جرجس بطنطا والكنيسة المرقسية بالإسكندرية يوم الأحد الماضي، مؤكداً وقوف اليونان شعباً وحكومة بجانب مصر وشعبها في مواجهة الإرهاب، ومن جانبه، أعرب السيد الرئيس عن تقديره العميق لموقف رئيس الوزراء والشعب اليوناني الصديق، مشيراً إلى تكاتف جميع المصريين ووقوفهم صفاً واحداً ضد الإرهاب الذي بات يمثل خطراً داهماً على العالم بأسره، ومؤكداً ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي للوقوف بحزم في مواجهة الإرهاب والتصدي لما يرتكبه من جرائم ضد الإنسانية .

في 11/10/2016 عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي جلسة مباحثات ثنائية مع رئيس الوزراء اليوناني "اليكسيس تسيبراس"، رحب السيد الرئيس برئيس الوزراء اليوناني، وأشاد بنمو وتطور التعاون بين البلدين على جميع الأصعدة، لاسيما في ضوء العلاقات الوثيقة والمتميزة التي تجمع بين مصر واليونان، أعرب سيادته عن تطلعه لتطوير الشراكة الاقتصادية بين الدولتين في ضوء تزايد فرص التعاون في العديد من المجالات، وعلى رأسها مجالات الاستثمار والطاقة والسياحة والنقل البحري، بالإضافة إلى التعاون العسكري، ثمّن السيد الرئيس المواقف اليونانية الداعمة لمصر في إطار المحافل الدولية، وخاصةً الاتحاد الأوروبي، وحرص اليونان على إطلاع بقية الدول الأوروبية على الصورة الحقيقية للتطورات التي شهدتها مصر، أشار السيد الرئيس إلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، منوهًا إلى ضرورة تبني منهج متوازن وشامل للتعامل مع أسباب هذه الظاهرة لا يقتصر على الجوانب الأمنية، وإنما يركز على إيجاد حلول للنزاعات التي تؤدي إلى نزوح اللاجئين، فضلًا عن دعم عملية التنمية في دول المصدر والعبور، أشاد رئيس الوزراء اليوناني بما حققته علاقات التعاون بين البلدين من نقلة نوعية على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والعسكرية خلال الفترة الماضية، وهو ما يعكس إرادة سياسية واضحة وقوية لتعزيز التنسيق المشترك من أجل مواجهة التحديات الإقليمية الراهنة، أشار رئيس الوزراء اليوناني إلى أهمية متابعة نتائج الزيارة الناجحة التي قام بها السيد الرئيس إلى اليونان في ديسمبر الماضي وتنفيذ ما تم التوقيع عليه من اتفاقيات ثنائية. وأعرب "تسيبراس" عن تطلعه لتعزيز العلاقات بين البلدين في مجال الاستثمار، مشيرًا إلى أن اليونان تعد رابع أكبر دولة أوروبية مستثمرة في مصر، كما زاد حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي ليصل إلى ١,٧ مليار دولار، أكد رئيس الوزراء اليوناني على وجود العديد من المجالات التي يمكن العمل على تفعيل التعاون بها، ومنها السياحة وتنفيذ برامج وخطط سياحية مشتركة، إلى جانب الاستفادة من الاكتشافات الأخيرة للغاز في مصر وقبرص من أجل تعزيز التعاون الثلاثي في مجال الطاقة. وأكد رئيس الوزراء اليوناني على استمرار موقف بلاده الداعم لمصر، منوهًا إلى مكانتها وما تتمتع به من ثقل ودور محوري في المنطقة. كما عبر "تسيبراس" عن تقديره للتنسيق القائم بين البلدين في إطار المحافل الدولية والإقليمية. كما أشار إلى استضافة أثينا لقمة أوروبية عربية للأعمال في مطلع شهر نوفمبر القادم، منوهًا إلى تطلعه لمشاركة مصر بوفد رفيع المستوى في تلك القمة، شهد اللقاء التباحث حول سُبل تعزيز التعاون بين البلدين في عدد من المجالات، منها النقل البحري، والتبادل التجاري، والطاقة، والزراعة والسياحة. كما شهد اللقاء مناقشة تطورات الأوضاع في المنطقة وتنسيق المواقف السياسية بين البلدين إزائها، وفي مقدمتها الأوضاع في سوريا وليبيا، بالإضافة إلى التهديدات الناتجة عن تزايد خطر الإرهاب وتداعيات الهجرة غير الشرعية وتدفق اللاجئين نتيجة استمرار الأزمات القائمة بالمنطقة .

-في 12/12/2016 تلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من  اليكسيس تسيبراس رئيس الوزراء اليوناني، والذي أعرب عن خالص التعازي في ضحايا الحادث الارهابي الأثم الذي تعرضت له الكنيسة البطرسية أمس، مُعرباً عن عميق مواساته لأسر الضحايا، ومُتمنياً للمصابين الشفاء العاجل، أكد رئيس الوزراء اليوناني خلال الاتصال على تضامن بلاده الكامل، حكومةً وشعباً، مع مصر فى مثل هذه الأوقات الصعبة، ووقوف اليونان إلى جانب مصر فى مواجهة الإرهاب الغاشم، ومن جانبه، أعرب الرئيس عن عميق شكره وتقديره لرئيس الوزراء اليوناني على لفتته الكريمة ومشاعره الصادقة، مؤكداً على ما يربط بين البلدين من علاقات تاريخية وشراكة وثيقة على المستويين الرسمي والشعبي، تُمثل نموذجاً للتعاون بين دول البحر المتوسط، كما أعرب سيادته عن تطلعه لمواصلة العمل على تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات .

-في 11/10/2016 عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي جلسة مباحثات ثنائية مع رئيس الوزراء اليوناني "اليكسيس تسيبراس"، وذلك قبل بدء أعمال الدورة الرابعة للقمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان، رحب السيد الرئيس رحب برئيس الوزراء اليوناني، وأشاد بنمو وتطور التعاون بين البلدين على جميع الأصعدة، لاسيما في ضوء العلاقات الوثيقة والمتميزة التي تجمع بين مصر واليونان. وأعرب سيادته عن تطلعه لتطوير الشراكة الاقتصادية بين الدولتين في ضوء تزايد فرص التعاون في العديد من المجالات، وعلى رأسها مجالات الاستثمار والطاقة والسياحة والنقل البحري، بالإضافة إلى التعاون العسكري، كما ثمّن السيد الرئيس المواقف اليونانية الداعمة لمصر في إطار المحافل الدولية، وخاصةً الاتحاد الأوروبي، وحرص اليونان على إطلاع بقية الدول الأوروبية على الصورة الحقيقية للتطورات التي شهدتها مصر. وأشار السيد الرئيس إلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية، منوهاً إلى ضرورة تبني منهج متوازن وشامل للتعامل مع أسباب هذه الظاهرة لا يقتصر على الجوانب الأمنية، وإنما يركز على إيجاد حلول للنزاعات التي تؤدي إلى نزوح اللاجئين، فضلاً عن دعم عملية التنمية في دول المصدر والعبور، أشاد رئيس الوزراء اليوناني بما حققته علاقات التعاون بين البلدين من نقلة نوعية على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والعسكرية خلال الفترة الماضية، وهو ما يعكس إرادة سياسية واضحة وقوية لتعزيز التنسيق المشترك من أجل مواجهة التحديات الإقليمية الراهنة. وأشار رئيس الوزراء اليوناني إلى أهمية متابعة نتائج الزيارة الناجحة التي قام بها السيد الرئيس إلى اليونان في ديسمبر الماضي وتنفيذ ما تم التوقيع عليه من اتفاقيات ثنائية. وأعرب "تسيبراس" عن تطلعه لتعزيز العلاقات بين البلدين في مجال الاستثمار، مشيراً إلى أن اليونان تعد رابع أكبر دولة أوروبية مستثمرة في مصر، كما زاد حجم التبادل التجاري بين البلدين العام الماضي ليصل إلى ١.٧ مليار دولار، وأكد رئيس الوزراء اليوناني على وجود العديد من المجالات التي يمكن العمل على تفعيل التعاون بها، ومنها السياحة وتنفيذ برامج وخطط سياحية مشتركة، إلى جانب الاستفادة من الاكتشافات الأخيرة للغاز في مصر وقبرص من أجل تعزيز التعاون الثلاثي في مجال الطاقة. وأكد رئيس الوزراء اليوناني على استمرار موقف بلاده الداعم لمصر، منوهاً إلى مكانتها وما تتمتع به من ثقل ودور محوري في المنطقة. كما عبر "تسيبراس" عن تقديره للتنسيق القائم بين البلدين في إطار المحافل الدولية والإقليمية. كما أشار إلى استضافة أثينا لقمة أوروبية عربية للأعمال في مطلع شهر نوفمبر القادم، منوهاً إلى تطلعه لمشاركة مصر بوفد رفيع المستوى في تلك القمة، تم خلال اللقاء التباحث حول سُبل تعزيز التعاون بين البلدين في عدد من المجالات، منها النقل البحري، والتبادل التجاري، والطاقة، والزراعة والسياحة. كما شهد اللقاء مناقشة تطورات الأوضاع في المنطقة وتنسيق المواقف السياسية بين البلدين إزائها، وفي مقدمتها الأوضاع في سوريا وليبيا، بالإضافة إلى التهديدات الناتجة عن تزايد خطر الإرهاب وتداعيات الهجرة غير الشرعية وتدفق اللاجئين نتيجة استمرار الأزمات القائمة بالمنطقة .

- فى 24/2/2016، قام نيكوس كوتزياس وزير خارجية اليونان بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية، بحث الجانبان سبل تطوير العلاقات المصرية اليونانية في مختلف المجالات، وكذلك القضايا الإقليمية الهامة وعلي رأسها الوضع في كل من سوريا وليبيا والعراق فضلاً عن تطورات القضية الفلسطينية .

-في 18/12/2015 توجه الرئيس توجه عقب ذلك إلى مقر القصر الرئاسي، حيث كان في استقباله الرئيس اليوناني بروكوبيوس بافلوبولوس، وأقيمت لسيادته مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين واستعراض حرس الشرف. وقد عقد الرئيس لقاء ثنائيًا مع الرئيس اليوناني، تلته جلسة مباحثات موسعة بحضور وفديّ البلدين، أشاد السيد الرئيس بالعلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع بين البلدين والشعبين الصديقين، مؤكدًا حرص مصر على دفع التعاون بين البلدين في مُختلف المجالات، رحب الرئيس اليوناني بالرئيس في زيارته الأولى إلى اليونان، مشيرًا إلى ثقل مصر التاريخي والاستراتيجي ودورها المحوري كركيزة للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والقارة الافريقية، فضلًا عن دورها في تسوية النزاعات السياسية المختلفة، مؤكدًا على أهمية استثمار العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع بين البلدين من أجل تطوير التعاون بينهما في شتى المجالات .

-في 8/12/2015 عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي لقاءً مع الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس في القصر الجمهوري بأثينا ، استهل السيد الرئيس جلسة المُباحثات الثنائية بتوجيه الشكر على حفاوة الاستقبال موجهًا تحياته للشعب اليوناني، ناقش السيد الرئيس التعاون الأمني والعسكري ومواجهة الإرهاب والتعاون الاقتصادي، مؤكدًا أن مصر تطمح في تطوير علاقاتها المتميزة مع اليونان وقبرص وأضاف أن هناك تحديات ناجمة عن مشاكل المنطقة وعلى رأسها أزمة اللاجئين، أشاد الرئيس اليوناني بالتعاون الثلاثي بين اليونان ومصر وقبرص، مؤكدًا أن التعاون بين مصر واليونان هو مثل لاحترام المواثيق الدولية، عبر الرئيس اليوناني عن مشاعر الصداقة والود والتهنئة على اكتشاف مصر لحقل الغاز الأخير، مشيدًا بالتقدم الذي ينجزه الشعب المصري في المجال الاقتصادي. وعلى الصعيد السياسي أشاد الرئيس اليوناني بدور مصر في حل الأزمة السورية .

- في 8/12/2015 اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء اليوناني "اليكسيس تسيبراس" بمقر رئاسة الحكومة اليونانية في لقاء ثنائي منفرد أعقبه اجتماع موسع بحضور وفدي البلدين، رحب رئيس الوزراء اليوناني بالسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيدًا بما حققته علاقات التعاون بين البلدين من نقلة نوعية على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والعسكرية خلال الفترة الماضية، وهو ما يعكس إرادة سياسية واضحة وقوية لتعزيز التنسيق المشترك من أجل مواجهة التحديات الإقليمية الراهنة، وبما يحقق المصالح المشتركة للبلدين، ويساهم في تدعيم السلام والاستقرار بالمنطقة، أشار رئيس الوزراء اليوناني كذلك إلى ما تمثله آلية التعاون بين مصر واليونان وقبرص من نموذج ونواة للتعاون الإقليمي الذي يهدف إلى تلبية طموحات الشعوب في المزيد من التنمية والرخاء، وفي إطار احترام مبادئ القانون الدولي وحُسن الجوار، وجّه السيد الرئيس التهنئة لرئيس الوزراء اليوناني على الثقة التي منحها له الشعب اليوناني من أجل مواصلة قيادة البلاد نحو تحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي، أعرب السيد الرئيس عن شكره لرئيس الوزراء اليوناني على حفاوة الاستقبال، مشيرًا إلى أهمية هذه الزيارة في استشراف فرص جديدة للتعاون والتكامل في كافة المجالات. ونوّه السيد الرئيس إلى أن التشابه الحضاري والثقافي بين شعبيّ البلدين يفتح المجال أمام الانطلاق بمجالات التعاون إلى آفاق أرحب بما يساهم في تحقيق المصلحة المشتركة للشعبين المصري واليوناني، اتفق السيد الرئيس مع رئيس الوزراء اليوناني على أهمية العمل على تطوير الشراكة الاقتصادية بين البلدين في ضوء تزايد فرص التعاون في العديد من المجالات، وعلى رأسها مجالات الاستثمار والطاقة واستغلال الثروات الهيدروكربونية في البحر المتوسط، وقطاعا السياحة والنقل البحري، وربط الموانئ المصرية واليونانية، بالإضافة إلى مجالات البنية التحتية والموضوعات الثقافية. وقد تم الاتفاق على تشكيل مجموعات عمل بين البلدين لبحث كافة الموضوعات التي تتعلق بالعلاقات الثنائية وسُبل تعزيزها وتطويرها خلال المرحلة القادمة، أعرب رئيس الوزراء اليوناني عن تطلعه لتعزيز العلاقات الاستثمارية وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين والاستفادة من الفرص الواعدة التي توفرها العديد من المشروعات العملاقة، وفي مقدمتها مشروع التنمية بمنطقة قناة السويس، مشيدًا في هذا الشأن بإنجاز مشروع القناة الجديدة في زمن قياسي فضلًا عن أهميته في دعم وتعزيز حركة التجارة الدولية والملاحة البحرية، أكد رئيس الوزراء اليوناني على استمرار موقف بلاده الداعم لمصر، منوهًا إلى مكانتها وما تتمتع به من ثقل ودور محوري في المنطقة، ومشيدًا بما حققته من نجاح وتقدم في إرساء دعائم الأمن والاستقرار السياسي، ثمّن السيد الرئيس في هذا الإطار المواقف اليونانية الداعمة للإرادة الحرة للشعب المصري والحريصة على إطلاع بقية الدول الأوروبية على الصورة الحقيقية للتطورات التي شهدتها مصر. وأضاف سيادته أنه تمت إتاحة الوقت الكافي للدول الأوروبية لإدراك حقيقة التطورات في مصر والتأكد من سلامة المسار السياسي الذي يعكس الإدارة الحرة للشعب المصري، أشاد السيد الرئيس بمستوى التعاون العسكري والأمني القائم بين البلدين والذي يتأسس على رؤية مشتركة لطبيعة التحديات التي تواجه المنطقة، والتي تؤثر بشكل مباشر على أمن واستقرار الشرق الأوسط وأوروبا، مؤكدًا حرص مصر على دفع وتطوير هذا التعاون وتعزيز مستوى التنسيق لدعم الأمن والاستقرار في المنطقة، أشار رئيس الوزراء اليوناني إلى أهمية تطوير التعاون العسكري والأمني وتحقيق التكامل بين جهود البلدين في مواجهة التحديات التي تتعاظم في الآونة الأخيرة، وعلى رأسها تزايد خطر الإرهاب وتفاقم أزمة اللاجئين، توافقت رؤى الجانبين حول أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي من أجل مكافحة الإرهاب وتبنى مقاربة شاملة تكافح مختلف التنظيمات الإرهابية دون تمييز، وتضم إلى جانب الشق العسكري والأمني المواجهةَ الفكرية لتيارات التطرف، فضلًا عن وقف مصادر تمويل الإرهاب. واتفق الجانبان على تعزيز التعاون في مجال مكافحة تهريب السلاح والإتجار في البشر، والتي تصب في مصلحة الحركات المتطرفة والتنظيمات الإرهابية وتساعدها على تعزيز أوضاعها، تناول اللقاء آخر المستجدات الإقليمية، حيث توافقت الرؤى حول ضرورة التوصل إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية للقضاء على أحد أهم الذرائع التي يرتكن إليها الإرهابيون لاستقطاب عناصر جديدة إلى التنظيمات المتطرفة. وفي هذا الصدد، أشار الرئيس اليوناني إلى موقف بلاده الثابت إزاء القضية الفلسطينية وتأييدها لتسوية عادلة لها على أساس حل الدولتين، شدد السيد الرئيس على أهمية اتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة الإرهاب في ليبيا وتقديم كامل الدعم والمساندة للحكومة الليبية والجيش الوطني، وتجفيف منابع تمويل الإرهاب ووقف مصادر تسليحه. كما توافقت رؤى البلدين حول أهمية إيجاد أفق سياسي للأزمة السورية بما يحافظ على السلامة الإقليمية للدولة السورية ويعيد للشعب السوري أمنه واستقراره، مع التحذير من مغبة ترك الأوضاع في سوريا دون تسوية لما سيكون لذلك من تداعيات سلبية على منطقتيّ الشرق الأوسط والمتوسط .

-في 29/9/2015 التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء اليوناني" الكسيس تسيبراس"، تطرق اللقاء إلى مستجدات الأوضاع الإقليمية في المنطقة وأهمية التوصل إلى حلول سياسية لما تشهده من أزمات وبما يحافظ على كيانات الدول ومؤسساتها ومقدرات شعوبها، فضلاً عن تدارك الوضع الانساني للاجئين وتيسير عودتهم واستقرارهم في أوطانهم .

- فى 6/8/2015 التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، مع رئيس وزراء اليونان اليكسس تسيبراس، حيث تم التباحث في سبل تطوير العلاقات والتعاون بين البلدين سواء على المستوى الثنائي أو المتوسطي، كما تم الاتفاق على زيادة مشاركة الشركات اليونانية في المشروعات الكبرى التي تدشنها وتنفذها مصر في مرحلة البناء الراهنة بما يدعم التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين، كما وجه رئيس الوزراء اليوناني الدعوة للسيد الرئيس لإجراء زيارة إلى اليونان تدعيمًا لأواصر علاقات التعاون التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين.

-في 29/4/2015 التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي مع رئيس الوزراء اليوناني "ألكسيس تسيبراس"، حيث عقد السيد الرئيس معه لقاءً ثنائيًا تلاه اجتماع موسع بحضور وفدي البلدين، استهل اللقاء بتوجيه التهنئة لرئيس الوزراء اليوناني على توليه منصبه في يناير الماضي، متمنيًا له النجاح والتوفيق في مهمته، وللشعب اليوناني الصديق كل الخير والتقدم. وقد أشاد السيد الرئيس بالعلاقات التاريخية وأواصر الصداقة الممتدة التي تجمع بين البلدين والشعبين الصديقين منذ آلاف السنين، مؤكدًا أن تعزيز وتطوير العلاقات مع اليونان يعد بعدًا ثابتًا في السياسة الخارجية المصرية، أكد السيد الرئيس حرص مصر على دفع التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، سواء ثنائيًا أو في الإطار الثلاثي مع قبرص، مشيدًا بالزخم الذي تشهده العلاقات عبر العديد من الزيارات الثنائية التي تمت في الآونة الأخيرة، وفي مقدمتها زيارتا الرئيس اليوناني لمصر مؤخرًا وكذا زيارة وزير الدفاع اليوناني، نوه الرئيس إلى أن الحرص المصري على تطوير العلاقات مع اليونان يأتي على المستويين الرسمي والشعبي، مؤكدًا أهمية استشراف آفاق جديدة للتعاون في مختلف المجالات على المستوى الثنائي من خلال اللجنة المشتركة بين البلدين، مُبديًا موافقة مصر على المقترح اليوناني بترفيع مستواها لتكون برئاسة رئيسي وزراء البلدي، أعرب رئيس الوزراء اليوناني عن سعادته بلقاء السيد الرئيس للمرة الأولى، مؤكدًا على أهمية استثمار العلاقات المتميزة التي تجمع بين بلاده وكل من مصر وقبرص لدفع العلاقات المتوسطية قدمًا، ولاسيما فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب ومواجهة كافة التحديات التي تشهدها منطقة المتوسط. وأشاد رئيس وزراء اليونان بالدور الرائد الذي تضطلع به مصر على الصعيدين العربي والإسلامي، مؤكدًا حرص بلاده على زيادة التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين خلال المرحلة المقبلة، بحث اللقاء سُبل تعزيز التعاون المشترك في عدد من المجالات، ولاسيما النقل والتجارة والسياحة والطاقة. وقد وافق السيد الرئيس على اقتراح طرحه رئيس الوزراء اليوناني لتشكيل لجنة فنية لدفع التعاون في المجالات الاقتصادية المُختلفة، وأخرى لترسيم الحدود البحرية بين الدولتين، نوه السيد الرئيس خلال اللقاء إلى مستحقات العاملين المصريين التأمينية لدى الحكومة اليونانية، مشيرًا إلى أهمية صرفها لهم في أقرب فرصة ممكنة، وهو الأمر الذي أشار رئيس الوزراء اليوناني إلى أنه سيتابعه مع الوزارات اليونانية المعنية .

- فى 23/4/2015، قام الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبوليس بزيارة لمصر استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسى بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، تناولت المباحثات آخر التطورات الإقليمية والدولية وسبل تدعيم العلاقات المصرية اليونانية في مختلف المجالات .

-في 20/4/2015 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي ببانوس كامينوس، وزير الدفاع اليوناني، أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي عمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين مصر واليونان على المستويين الرسمي والشعبي، مشيرًا إلى الحرص والسعي المتبادل لتعزيزها وتوثيقها في مُختلف المجالات، أكد وزير الدفاع اليوناني خلال اللقاء على أن زيارته للقاهرة تعكس رسالة التضامن التي تحرص اليونان على تقديمها لمصر، مؤكدًا التأييد الكامل الذي تحظى به مصر من الحكومة اليونانية، في ضوء دورها الرائد وثقلها السياسي والعسكري في منطقة الشرق الأوسط، كما أكد  أن بلاده تدرك وتقدر مدى الخطر الذي تمثله الأوضاع المتدهورة في ليبيا على أمن منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط أخذًا في الاعتبار التداعيات السلبية لتلك الأوضاع على ملف الهجرة غير الشرعية إلى دول شمال المتوسط، مشيرًا إلى أهمية وقف الدعم المقدم للجماعات الإرهابية وتجفيف منابعه لاستعادة الأمن والاستقرار في ليبيا، من جانبه أدان الرئيس السيسي  بشدة حادث اغتيال المواطنين الإثيوبيين الأبرياء في ليبيا، مؤكدًا استنكار مصر هذه الأحداث البشعة التي تستهدف ترويع الآمنين والتي تعد مخالِفةً تمامًا لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف الذي حض على حفظ النفس البشرية وحرم قتلها أو إيذاءها، مشيرًا إلى أن تكرار مثل هذه الأفعال الإجرامية يعد بمثابة ناقوس خطر يستدعى ضرورة التحرك العاجل لتدارك خطورة الموقف في ليبيا، وأشار الرئيس إلى أن مهمة الناتو غير المكتملة في ليبيا تركت البلاد عرضة لتفشى أعمال الإرهاب والفوضى، وأنه يتعين اتخاذ إجراءات سريعة وفعالة لمساندة الجيش الليبي ورفع حظر السلاح المفروض عليه، ودعم الحكومة الليبية والجيش الوطني، بما يساعد على إرساء دعائم الاستقرار وعودة الدولة الليبية بشكل مكتمل والحيلولة دون تفشى هذه الظاهرة وانتقالها إلى دول أخري، لاسيما في ضوء وجود العناصر الأجنبية التي تقاتل في صفوف الجماعات الإرهابية المتواجدة في عدد من دول المنطقة، وأوضح الرئيس، خلال اللقاء، أن خطورة الملف الليبي تستدعى تضافر جهود المجتمع الدولي بفاعلية أكبر لدحر الإرهاب والقضاء عليه، مشيرًا إلى أن موقف مصر الرافض للإرهاب هو موقف شعبي عام يساند جهود الدولة المبذولة لمكافحة الإرهاب على أكثر من جبهة، سواء في سيناء أو على حدودها الغربية، وفى هذا الصدد، أكد وزير الدفاع اليوناني توافق بلاده التام مع وجهة النظر المصرية إزاء أهمية وأولوية تدارك خطورة الأوضاع في ليبيا، مشيرًا إلى أن تدهور الأوضاع الأمنية جنوب المتوسط يعد أحد أهم التحديات التي تهدد الدول الأوروبية، والذي يتعين إيلاؤه أولوية تحقق توازنًا في تعامل الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو مع مصادر التهديد المختلفة، وشدد الرئيس على أن مصر تدعم الجهود السياسية التي يقوم بها المبعوث الأممي "برناردينو ليون" في ليبيا، ويتعين استكمال هذه الجهود الدؤوبة بالتوازي مع تحقيق هدف استراتيجي واضح يتمثل في عودة الدولة الليبية ودعم الحكومة الليبية والجيش الوطني، وهو الأمر الذي سيساعد على عودة الاستقرار سريعًا إلى الدولة الليبية جنبًا إلى جنب مع المُضي قُدمًا على المسار السياسي، تم خلال اللقاء الاتفاق على تكثيف تبادل الزيارات بين مسئولي البلدين خلال المرحلة المقبلة، بغية تعزيز التشاور والتنسيق في العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، لاسيما على الصعيد الأمني والعسكري، اتصالًا بموضوعات مكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة المتوسط .

-في 18/2/2015 تلقى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالًا هاتفيًا من رئيس وزراء اليونان "أليكسيس تسيبران" الذي قدم العزاء لمصر، قيادة وحكومة وشعبًا، في المواطنين المصريين الأبرياء الذين سقطوا ضحايا لعمل إرهابي غاشم في ليبيا، وأعرب رئيس الوزراء اليوناني عن إدانة بلاده الشديدة لذللك العمل الإرهابي الآثم، مؤكدًا تضامن اليونان مع مصر في مواجهة الإرهاب، ومنوهًا إلى أن بلاده تقدر الظروف التي تمر بها مصر في المرحلة الحالية، أخد في الاعتبار الشراكة الوثيقة بين البلدين والتقارب الجغرافي مع منطقة الشرق الأوسط، فضلًا عن البعد المتوسطي في العلاقات بين مصر واليونان .

-في 8/11/2014 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر رئاسة الجمهورية أنتونيس ساماراس رئيس وزراء اليونان أستهل رئيس الوزراء اليوناني استهل اللقاء بالإعراب عن سعادته بالوجود في مصر والالتقاء بالرئيس لعقد مباحثات مهمة بالنسبة لكلا البلدين، معربا عن شكره وتقديره للتنسيق القائم بين البلدين في المحافل الدولية، منوها إلى الجهود التي تبذلها مصر للحفاظ على الممتلكات اليونانية في مصر وما تحظى به الجالية اليونانية المقيمة في مصر من رعاية واهتمام بالغ. كما أعرب عن حرص بلاده على دعم الاتحاد الأوروبي للجهود المصرية من أجل تحقيق آمال وطموحات الشعب المصري، من جانبه أكد الرئيس ان حرية العبادة وحماية الأماكن الدينية حق تكفله الدولة المصرية لجميع المقيمين على أراضيها، ومن هنا تأتى الرعاية المصرية للجالية اليونانية وللممتلكات اليونانية في مصر، ومن بينها دير سانت كاترين، وأضاف أنه في سبيل تحقيق وكفالة حرية العقيدة والعبادة للجميع كأحد الأهداف المهمة، فإن مصر تبذل جهوداً حثيثة لمكافحة الإرهاب الذى بات يهدد المنطقة بأسرها، مشيدا بدور اليونان الصديقة في إيضاح حقيقة المواقف المصرية إزاء مختلف القضايا المهمة، وفى مقدمتها الرؤية المصرية لمكافحة الإرهاب والجهود التي تبذلها الدولة المصرية في هذا الصدد، معربا عن تطلعنا إلى مزيد من التعاون مع دولة اليونان في المحافل الدولية، ولا سيما في إطار الاتحاد الأوروبي، لشرح المواقف المصرية. وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس قد أولى اهتماماً خاصاً بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ولاسيما على الصعيد الاقتصادي، وفى ضوء سابق خبرة اليونان في مواجهة الأزمات الاقتصادية وسبل التغلب عليها .

في 25/9/2014، شارك وزير الخارجية سامح شكري على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، في اجتماع آلية المشاورات الثلاثية مع وزيري خارجية كل من اليونان وقبرص والتي تعقد اجتماعاتها بشكل دوري بهدف دعم العلاقات الثنائية وتعزيز التشاور المشترك بين الدول الثلاث حول القضايا الاقليمية ذات الاهتمام المشترك وبما يحقق مصالحها المشتركة، اتفق الوزراء الثلاثة علي تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات بما يحقق مصالح الشعوب الثلاثة وتعزيز التشاور والزيارات المتبادلة علي اعلي مستوي حيث تم الاتفاق علي إمكانية عقد قمة ثلاثية في القاهرة لرؤساء مصر واليونان وقبرص وعقد الاجتماع الثلاثي الوزاري القادم في قبرص في المستقبل القريب، تناول اللقاء أيضا مسار العلاقات المصرية - اليونانية وأهمية المزيد من تطويرها في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتجارية وفي مجالات الطاقة والاستثمارات وغيرها وبما يليق بالروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الصديقين كما تم استعراض تطورات القضية الفلسطينية حيث اكد الوزير اليوناني مشاركته في مؤتمر إعمار غزة فضلا عن تطورات الازمة الليبية والأزمة السورية .

- فى 11/6/2014، قام نبيل فهمي وزير الخارجية بزيارة اليونان للمشاركة في الاجتماع الثالث لوزراء خارجية دول جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والذي يُعقد في أثينا، القى فهمى كلمة مصر خلال الاجتماع حيث أعرب خلالها عن شكره لليونان علي استضافة هذا الاجتماع، وعلي الدور الذي تضطلع به لدعم العلاقات مع الشركاء العرب من خلال رئاستها الحالية للاتحاد الأوروبي .

- فى 20/1/2014، قام الرئيس عدلى منصور بزيارة لليونان أجري خلالها مباحثات مع الرئيس اليوناني بابولياس، ورئيس الوزراء أندونيس ساماراس، حيث أكدت المباحثات على التقارب الكبير بين البلدين، بشأن العديد من القضايا الثنائية والإقليمية والدولية، كما بحث الجانبان الدفع بالتعاون في إطار الاتحاد من أجل المتوسط، بالإضافة إلى العمل على تعميق العلاقات الإستراتيجية بين مصر والاتحاد الأوروبي، الذي تتولي اليونان رئاسته الدورية حاليا، وصولا لحصول مصر على وضعية متقدمة في إطار الشراكة مع الاتحاد .

قمم آلية التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص

القمة الأولى "القاهرة"  8/11 2014

عقدت قمة آلية التعاون الثلاثي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، و نيكوس أناستاسياديس رئيس قبرص، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان بدأت فعاليات القمة بجلسة مباحثات مغلقة عقدها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الرئيس القبرصي ورئيس وزراء اليونان، تلتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفود الدول الثلاث، حيث شارك من الجانب المصري كل من السيد منير فخري عبد النور، وزير التجارة والصناعة، والسيد سامح شكري وزير الخارجية، والسيد المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية، والسيد السفير أحمد البديوي سفير مصر في اليونان، والسيدة السفير هبة المراسي، سفير مصر في قبرص، استهل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي القمةَ بالترحيب بالرئيس القبرصي ورئيس الوزراء اليوناني مشيدًا بعمق العلاقات التاريخية بين الدول الثلاث ودورها الحضاري الذي أثرى التاريخ الإنساني، والذي يتعين أن يمتد إلى الحاضر والمستقبل لتحقيق آمال وطموحات شعوب الدول الثلاث، وأشاد بدور كل من قبرص واليونان في شرح وإيضاح حقيقة التطورات التي شهدتها مصر على الصعيد السياسي على مدار العامين الماضيين، والتي تعكس فهمًا حقيقيًا لطبيعة الشعب المصري، مؤكدًا أن مصر لا تنسى أبدًا من يقف إلى جوارها في أوقات المحن والشدائد، أكد السيد الرئيس أن مصر تولي أهمية كبيرة لهذه القمة الثلاثية الأولى التي تعطي قوة دفع جديدة للتعاون القائم بين الدول الثلاث، معربًا عن تطلع مصر لتعزيز التعاون والتنسيق مع كل من قبرص واليونان في مختلف المجالات وبما يتناسب مع التنسيق السياسي بينهم في المحافل الإقليمية والدولية، وذلك ليس فقط للارتقاء بمجالات التعاون الثنائي ولكن أيضًا للتوصل إلى حلول دائمة وعادلة للتحديات التي تواجهها منطقة الشرق الأوسط، لا سيما حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة وإقامة دولته المســتقلة على حدود الرابع من يونيو ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية، فضلًا عن عودة الاستقرار إلى ليبيا، والمساهمة في تسوية الأزمة في كل من سوريا والعراق، أكد الرئيس القبرصي أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب، مشيرًا إلى مساندة بلاده للجهود المصرية الدؤوبة للقضاء على الإرهاب على الصعيدين الداخلي والإقليمي، ومشددًا على مساندة بلاده لمصر وما تشهده من تطورات سياسية واقتصادية، لا سيما مواصلة تنفيذ خارطة المستقبل وبرنامج الإصلاح الاقتصادي، كما أكد دعم بلاده القوي لمصر في إطار الاتحاد الأوروبي، منوهًا بأن اتخاذ بلاده واليونان مساعٍ مشتركة لتعزيز العلاقات المصرية الأوروبية، لما في ذلك من مصالح حيوية للطرفين المصري والأوروبي، ومؤكدًا سعي بلاده بالتنسيق مع اليونان لتجديد اتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية، أشاد الرئيس القبرصي بالجهود المصرية الحثيثة والبناءة على صعيد تسوية القضية الفلسطينية، والتي تمثلت آخر مظاهرها في نجاح مصر في التوصل لوقفٍ لإطلاق النار وإقرارٍ للهدنة في قطاع غزة، مؤكدًا أن علاقات بلاده مع إسرائيل ليست موجهة ضد أحد ولن تحول دون إدانة بلاده لسياسة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتي تعد إجراءً سلبيًا للغاية ومن شأنها أن تؤدي إلى تفاقم الأوضاع، منوهًا بأن أهمية وقف سياسة الاستيطان، ومستعرضًا المساعدات التي تقدمها بلاده لقطاع غزة على الصعيد الإنساني، أعرب الرئيس القبرصي عن قلق بلاده إزاء احتمالية تفاقم الأوضاع في كل من العراق وسوريا وإمكانية امتدادها إلى دول أخرى في المنطقة، محذرًا من مغبة السياسات التي تنتهجها بعض الأطراف الإقليمية والتي من شأنها تأجيج هذه الصراعات، وتناول الرئيس "أنستاسيادس" القضية القبرصية، إذ أكد ضرورة إنهاء التقسيم غير المقبول للجزيرة وإيجاد حل شامل يستعيد وحدتها وفقًا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وأبدى الرئيس القبرصي رفضه للإجراءات غير الشرعية والأعمال الاستفزازية التي تمارسها تركيا في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص، وهو الأمر الذي أكد عليه أيضًا رئيس الوزراء اليوناني، أكد رئيس وزراء اليونان أن الدول المتوسطية تواجه تحديات متشابهة، ومن ثم يتعين عليها التنسيق والتعاون لمواجهة تلك التحديات، مشيدًا بدور مصر في المنطقة وريادتها الإقليمية، ومؤكدًا أهمية إقامـة تعاون استراتيجي بين الدول الثلاث من أجل تعزيز العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ومنطقة الشرق الأوسط. وأضاف أنه يمكن للدول الثلاث أن تكون قاطرة تدفع التعاون الأورومتوسطي بما يحقق التقدم المنشود في مختلف المجالات سواء السياسية لتحقيق الأمن والاستقرار أو الاقتصادية بما تشمله من قطاعات الطاقة والاستثمار، فضلًا عن التعاون الثقافي، مؤكدًا أن مصر تعد الدولة المحورية في منطقة الشرق الأوسط التي تمتلك الثقل الديموجرافي والدور التاريخي والحضاري الرائد، مشيدًا بجهود مصر على صعيد تسوية القضية الفلسطينية، وكذا بمواقفها إزاء مختلف القضايا الإقليمية، فضلًا عن دورها في رعاية الجالية اليونانية والممتلكات اليونانية المسيحية في مصر، معربًا عن تطلع بلاده لامتداد هذه الرعاية المصرية لجميع مسيحيي الشرق الأوسط، والمساهمة في وقف ما يتعرضون له من تمييز يدفعهم إلى الهجرة، أكد رئيس الوزراء اليوناني أن الدول الثلاث تتفق اتفاقًا تامًا بشأن إدانة ومكافحة الإرهاب وأعمال العنف، معربًا عن دعم بلاده التام لمصر في مكافحتها للإرهاب الذي لا يعرف دينًا ولا وطنًا بل تجمع بين جميع جماعاته أيديولوجية واحدة متطرفة ومغلوطة، ومن ثم يتعين القضاء عليه من خلال تضافر جهود المجتمع الدولي. كما نوَّه إلى أهمية التنسيق والتعاون المشترك لاستغلال ثروات المتوسط لما سيكون لاستخراجها من مردود إيجابي على اقتصاديات الدول الثلاث، كما أولى للتعاون الثقافي أهميةً متقدمة في ضوء امتلاك الدول الثلاث لحضارتين عظيمتين. وأعرب كل من الرئيس القبرصي ورئيس الوزراء اليوناني عن شكر بلديهما وتقديرهما للموقف المصري الداعم للقضية القبرصية في المحافل الدولية، مؤكدين على دعم بلديهما لمصر في إطار الاتحاد الأوروبي، وأنهما سيكونان "سفيرين" لمصر داخل الاتحاد الأوروبي يدافعان عن مواقفها ويؤيدانها، تبادل اللقاء وجهات النظر إزاء عدد من الموضوعات الإقليمية والدولية، ثم تم اختتام فعاليات القمة بإصدار "إعلان القاهرة" الذي أعربت فيه الدول الثلاث عن اعتزامها تعزيز وتوثيق التعاون فيما بينها في جميع المجالات كما عبَّرت عن رؤيتها المشتركة لمختلف القضايا الإقليمية والدولية، واتفاقها على إقامة آلية للتشاور الثلاثي بهدف العمل على إطلاق كامل الطاقات من أجل تحقيق الفائدة لشعوب الدول الثلاث والمنطقة بأسرها .

القمة الثانية "نيقوسيا" 9/12/2015

عقدت قمة آلية التعاون الثلاثي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، و نيكوس أناستاسياديس رئيس قبرص، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان ، بدأت فعاليات القمة بجلسة مُباحثات مغلقة عقدها السيد الرئيس مع الرئيس القبرصي ورئيس وزراء اليونان، تلتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفود الدول الثلاث، حيث شارك من الجانب المصري كل من السيد المهندس شريف إسماعيل، وزير البترول والثروة المعدنية، والسيد سامح شكري، وزير الخارجية، والسيد أشرف سالمان، وزير الاستثمار، استهل الرئيس القبرصي اللقاء بالترحيب بالسيد الرئيس ورئيس الوزراء اليوناني مشيدًا بعمق العلاقات التاريخية بين الدول الثلاث ودورها الحضاري، فضلًا عن التقارب الشعبي الذي يعزز العلاقات الرسمية بين الدول الثلاث. وأكد الرئيس القبرصي على أهمية استثمار العلاقات المتميزة بين الدول الثلاث من أجل مواجهة التحديات المشتركة في منطقة المتوسط، لا سيما مكافحة الإرهاب، فضلًا عن أهمية تعزيز التعاون في منطقة شرق المتوسط في كافة المجالات لتحقيق الأمن والاستقرار، والرخاء، أشاد الرئيس على صعيد المشكلة القبرصية، القبرصي بثبات الموقف المصري إزاء المشكلة القبرصية، والمتمثل في دعم وحدة الجزيرة وتسوية مشكلتها وفقًا للقانون الدولي والمرجعيات الدولية المتمثلة في قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، أشاد السيد الرئيس بعقد القمة الثلاثية بعد ستة أشهر من عقد القمة الأولى بالقاهرة في نوفمبر ٢٠١٤، مؤكدًا على أهمية انتظام عقد آليات التشاور السياسي على كافة مستوياتها لما فيه صالح الدول الثلاث وشعوبها وكذا المنطقة بأسرها، لاسيما أن تلك المشاورات تتيح فرصة طيبة لتعزيز مختلف جوانب العلاقات الثلاثية، وكذا متابعة آخر التطورات والمستجدات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك في منطقتي الشرق الأوسط والمتوسط، أعرب السيد الرئيس عن تقدير مصر العميق، على المستويين الرسمي والشعبي، لمواقف كل من قبرص واليونان الداعمة لمصر في مختلف الأطر الاقليمية والدولية، والتي ساندت من خلالها الارادة الحرة للشعب المصري، كما عكست إدراكًا وتفهمًا لحقيقة ما مرت به مصر من تطورات خلال السنوات القليلة الماضية، أكد رئيس وزراء اليونان أن آلية القمة الثلاثية تعد خطوة مهمة الى الأمام تعكس حرص الدول الثلاث على ترفيع مستوى التشاور والتنسيق في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية، كما تعد تعبيرًا عن رسالة العيش المشترك والتعاون لمواجهة التحديات وصون مصالح شعوب الدول الثلاث، ودعم الأمن والاستقرار في منطقة شرق المتوسط فضلًا عن كونها نموذجًا ناجحًا للتعاون الأورومتوسطي، أعرب الرئيس القبرصي ورئيس وزراء اليونان عن بالغ تقديرهما لدور مصر المحوري في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في منطقتي الشرق الاوسط والمتوسط، معربين عن تطلع قبرص واليونان للمساهمة في الجهود المصرية المبذولة لتحقيق التنمية الشاملة، وتعزيز التعاون في كافة المجالات، ولا سيما السياحة والطاقة والنقل والتجارة، صدر عن القمة الثلاثية إعلان نيقوسيا متضمنًا التأكيد على مواصلة تعزيز التعاون والتنسيق بين الدول الثلاث من أجل تنمية واستقرار منطقة شرق المتوسط، وأهمية تكاتف جهود المجتمع الدولي من أجل مكافحة الإرهاب وكشف مصادر الدعم المالي والسياسي الذي تحصل عليه الجماعات الإرهابية، والاستفادة من الاحتياطيات الهيدروكربونية في منطقة شرق المتوسط، وتعزيز التعاون في مجالات السياحة والملاحة البحرية لنقل الركاب والبضائع .

القمة الثالثة " أثينا" 9/12/2015

عقدت قمة آلية التعاون الثلاثي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، و نيكوس أناستاسياديس رئيس قبرص، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان  بدأت فعاليات القمة بجلسة مباحثات مغلقة عقدها السيد الرئيس مع الرئيس القبرصي ورئيس وزراء اليونان، تلتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفود الدول الثلاث، أقر قادة الدول الثلاث "إعلان أثينا" الصادر عن القمة والذي أكدوا فيه على أهمية تعزيز أطر التعاون الثلاثي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية، والبناء على ما يجمع بين مصر واليونان وقبرص من قيم مشتركة من أجل إرساء دعائم الأمن والاستقرار والسلام ودفع عملية التنمية في منطقة شرق المتوسط، توافق القادة الثلاثة على أهمية الدور الذي تضطلع به آلية التعاون الثلاثي كنموذج للحوار الإقليمي القائم على العمل المشترك وزيادة التنسيق داخل المحافل الدولية وتعزيز مستوى التواصل بين الدول الأوروبية والعربية ودفع العلاقات الأورو متوسطية، أكد رئيس الوزراء اليوناني ورئيس جمهورية قبرص على أهمية دعم الاتحاد الأوروبي لمصر سياسيًا واقتصاديًا، ومساندة جهودها في مواجهة خطر الإرهاب، لاسيما في ضوء دورها الفعال والمحوري كركيزة للأمن والاستقرار في منطقة المتوسط، أكد القادة الثلاثة دعمهم لجهود المجتمع الدولي في مواجهة الإرهاب، مع التشديد على أهمية تبنى مقاربة شاملة في مواجهة الإرهاب ودعم التحالف الدولي ضد تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية وتفكيك بنيتها الأيديولوجية وتجفيف منابع تمويلها ووقف مصادر تسليحها. وتم التأكيد كذلك على أهمية التصدي لما يقوم به تنظيم داعش وغيره من التنظيمات من تدمير ونهب للممتلكات التراثية والثقافية في المنطقة، والدفع نحو قيام مجلس الأمن بإصدار قرار مشدد لمواجهة وعلاج تلك المشكلة، تناولت القمة الثلاثية أزمة تدفق المهاجرين، وضرورة التعامل معها من منظور شامل، من خلال التوصل إلى أفق سياسي لتسوية الأزمات الإقليمية والقضاء على الفقر ودفع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة ومواجهة أنشطة التهريب، فضلًا عن معالجة الوضع الإنساني لأزمة اللاجئين بالتعاون مع الدول المعنية، مع التنويه إلى أهمية الدور الذي يمكن أن يلعبه الاتحاد الأوروبي في هذا الشأن، تناولت القمة عددًا من القضايا، حيث أكد القادة الثلاثة أهمية المحافظة على وحدة سوريا وسلامتها الإقليمية، والمبادئ التي تم الاتفاق عليها خلال اجتماعات فيينا حول مستقبل العملية السياسية في سوريا، أعرب القادة الثلاثة فى الشأن الليبي، عن قلقهم البالغ جراء تنامي خطر الإرهاب والأوضاع الأمنية المتدهورة في ليبيا، محذرين من خطورتها على الأمن والاستقرار في دول الجوار ومنطقة المتوسط. كما تم حث الأطراف الليبية على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، أعرب القادة الثلاثة عن قلقهم إزاء الأزمة في اليمن وتزايد خطر الإرهاب والتطرف، مؤكدين دعمهم للحكومة الشرعية في اليمن وللجهود الخليجية والأممية الرامية إلى استئناف المفاوضات والحفاظ على وحدة وسلامة اليمن الإقليمية، أشار القادة الثلاثة إلى دعمهم لجهود الحكومة العراقية في محاربة الإرهاب، منوهين إلى أهمية دفع عملية المصالحة واستعادة اللُحمة الوطنية للشعب العراقي، أعرب القادة عن أملهم في الالتزام بتنفيذ الاتفاق النووي بين إيران والأطراف الغربية من أجل تعزيز الأمن الإقليمي والدولي. كما دعوا إلى سرعة انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية، وأكدوا دعمهم لجهود رئيس الحكومة اللبنانية والوقوف إلى جانب لبنان في حربه ضد الإرهاب وجهوده للحفاظ على الأمن، توافقت الرؤى خلال القمة على أهمية التوصل إلى حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية، وحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو ١٩٦٧، وعاصمتها القدس الشرقية، أعرب القادة الثلاثة عن قلقهم الشديد إزاء تصاعد العنف في الأراضي الفلسطينية وأكدوا استعدادهم للعمل مع كافة الأطراف المعنية لاستعادة الهدوء وتهيئة المناخ المناسب لاستئناف العملية السياسية، بحيث يتم وضع إطار زمني واضح للتوصل إلى تسوية شاملة. وقد أكد رئيس قبرص ورئيس وزراء اليونان على دور مصر المحوري في هذا الشأن، أكد السيد الرئيس على صعيد المشكلة القبرصية، ثبات الموقف المصري إزاء المشكلة القبرصية، منوهاً إلى استمرار دعم مصر لجهود التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية القبرصية، بما يضمن إعادة توحيد شطري الجزيرة ويراعي حقوق كافة القبارصة، وفق قرارات الأمم المتحدة ومقررات الشرعية الدولية ذات الصلة، أعرب القادة الثلاثة عن أملهم في أن تكلل المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة بالتوصل إلى تسويةٍ للمشكلة القبرصية في إطار احترام مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسان والحريات الأساسية لكافة المواطنين القبارصة، وبما يساهم في تعزيز السلام والأمن في المنطقة، أشار القادة الثلاثة إلى أن الثروات الهيدروكربونية في شرق المتوسط واكتشافات الغاز الأخيرة في مصر تزيد من فرص التواصل والتعاون في إطار احترام مبادئ القانون الدولي وحُسن الجوار، اتفقت الدول الثلاث في هذا السياق على مواصلة المفاوضات بشأن ترسيم الحدود البحرية وفقاً لاتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، كما تم الاتفاق على الارتقاء بمستوى التعاون من أجل تنفيذ مشروعات مشتركة بقطاعات الصناعات البحرية والسياحة، وتعزيز الربط البحري، والارتقاء بدور القطاع الخاص لدفع الشراكة الاقتصادية بين الدول الثلاث.وتم الاتفاق في نهاية أعمال القمة على إنشاء آلية مشتركة ودائمة للتعاون بين الدول الثلاث، بحيث تقوم بتحديد عدد من المشروعات المشتركة والعمل على تطويرها .

القمة الرابعة "القاهرة"  11/10/2016

عقدت قمة آلية التعاون الثلاثي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، و نيكوس أناستاسياديس رئيس قبرص، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان تناولت المباحثات سبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف القطاعات وتنسيق المواقف إزاء القضايا الإقليمية والدولية وفي المحافل الدولية، بدأت فعاليات القمة بقيام قادة الدول الثلاث بغرس ثلاث شتلات لأشجار الزيتون في حديقة قصر الاتحادية بما يرمُز إلى حرص الدول الثلاث على أن يساهم تعاونها في إحلال السلام والاستقرار والتنمية بالمنطقة ،وقد استهل الرئيس أعمال القمة بالترحيب بالرئيس القبرصي، ورئيس الوزراء اليوناني، مشيداً بالحفاظ على دورية انعقاد آلية التعاون الثلاثي على مستوى القمة باعتباره دليلاً واضحاً على عزم الدول الثلاث على تعزيز التعاون فيما بينها وتنويعه والارتقاء به، كما ثمن الرئيس ما يحرزه التعاون القائم في إطار الآلية الثلاثية من تقدم في عدد من المجالات، باعتباره نموذجاً إقليمياً لعلاقات التعاون وحسن الجوار، مشيراً إلى متابعة سيادته شخصياً للخطوات التنفيذية التي تتم لإطلاق المشروعات المشتركة التي سبق الاتفاق عليها خلال القمة السابقة، والتي تشمل مشروعاً لزراعة الزيتون في سيناء، بالإضافة إلى مشروع للاستزراع السمكي ، كما أعرب الرئيس عن تطلع مصر لفتح مجالات جديدة للتعاون ضمن آلية التعاون الثلاثي، مشيراً إلى الامكانات المتوفرة لتفعيل التعاون في مجالي السياحة والنقل البحري. وأقترح سيادته في هذا الصدد تأسيس مجموعة عمل مُصغَّرة من وزارات السياحة في الدول الثلاث لوضع الأساس الفني اللازم لهذا التعاون. كما تطرق سيادته إلى أهمية مواصلة التعاون في مجال الطاقة من أجل الاستفادة مما تمتلكه الدول الثلاث من امكانات في هذا المجال بما يحقق المصالح المشتركة. وأضاف الرئيس أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يمثل أيضاً أحد المجالات الواعدة للتعاون بين الدول الثلاث، مشيراً إلى الخطوات الجارية لإنشاء عدة مناطق تكنولوجية في مصر، بما يوفر فرصاً لتعزيز التعاون في هذا المجال، ومن جهته أشاد الرئيس القبرصي بآلية التعاون الثلاثي، مشيراً إلى أنها أصبحت بمثابة محفل ثابت يساهم في تحقيق الاستقرار بالمنطقة ويُعزز من التعاون بين دولها على أساس من الاحترام المتبادل والالتزام بالقانون الدولي. كما أشار إلى الروابط التاريخية والقيم والأهداف المشتركة التي تجمع بين الدول الثلاث، مشيراً إلى أن انعقاد القمة الثلاثية يوفر فرصة جيدة للتباحث حول سبل تعزيز التعاون في جميع المجالات، فضلاً عن تنسيق المواقف إزاء مختلف القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك ، موضحاً أن بلاده تقوم بتشجيع رجال الأعمال القبارصة على الاستثمار في المشروعات المشتركة بمصر، كما رحب بالتعاون في مجالي السياحة ولاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن مواصلة تفعيل التعاون في مجالي الحفاظ على البيئة البحرية والطاقة، من جانبه أكد رئيس الوزراء اليوناني على أن آلية التعاون الثلاثي تعد خياراً استراتيجياً لبلاده، مشيداً بأنها أضحت تقليداً هاماً تحرص بلاده على انعقادها بانتظام، لاسيما في ضوء المرحلة الحاسمة التي تمر بها المنطقة، وما تتطلبه من تعزيز التعاون بين الدول الثلاث من أجل التغلب على التحديات القائمة. مشيداً بالنتائج التي حققتها القمم السابقة، مشيراً إلى أهمية متابعتها والعمل على استكشاف آفاق ومجالات جديدة للتعاون. مشيداً في هذا الإطار بمقترحات تعزيز التعاون في مجالي السياحة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، فضلاً عن مواصلة التعاون في مجال الطاقة التقليدية والمُتجددة. ونوه إلى استعداد اليونان لتقديم خبرتها في مجال الإنشاءات وسلامة الطرق. مضيفاً أن بلاده ملتزمة بالتعاون مع مصر من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية، منوهاً إلى أن استقرار مصر يساهم بفعّالية في استقرار المنطقة بأكملها، لاسيما في ضوء الأزمات القائمة بالشرق الأوسط وما ينتج عنها من تداعيات سلبية على أمن أوروبا، وقد اتفق القادة الثلاثة في نهاية القمة على اقترح الرئيس بتشكيل لجنة متابعة ثلاثية على مستوى كبار المسئولين من وزارات الخارجية تجتمع بشكلٍ دوري لتتولى التنسيق مع الجهات الوطنية في كل دولة، وفيما بين الدول الثلاث، لمتابعة تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه في القمة من مشروعات أو توجهات مستقبلية للتعاون في مجالات محددة، كما أقر قادة الدول الثلاث “اعلان القاهرة” الصادر عن القمة، والذي أكدوا فيه على عزمهم مواصلة تعزيز أطر التعاون الثلاثي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والسياحية، والبناء على ما يجمع بين مصر واليونان وقبرص من قيم مشتركة من أجل إرساء دعائم الأمن والاستقرار والسلام ودفع عملية التنمية في منطقة شرق المتوسط. وقد أعلن الرئيس القبرصي في نهاية القمة عن استضافة بلاده للقمة الثلاثية المقبلة خلال العام القادم .

القمة الخامسة "نيقوسيا" 21/11/2017

عقدت قمة آلية التعاون الثلاثي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، و نيكوس أناستاسياديس رئيس قبرص، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان شهد اللقاء الإشادة بالمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بين مصر واليونان مؤخرًا، خاصة منذ إطلاق آلية التعاون الثلاثي، نوه السيد الرئيس ورئيس الوزراء اليوناني، إلى إعلان ٢٠١٨، عامًا للصداقة المصرية اليونانية، مؤكدين أهمية استغلال هذه الفرصة لإبراز النتائج الإيجابية لتطور العلاقات بين البلدين وأثرها في تلبية طموحات الشعبين لتحقيق التنمية، كما بحث الطرفان سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة الاقتصادية والتجارية والثقافية، وأكدا حرص البلدين على تعزيز أطر التعاون القائمة بينهما ودفعها لآفاق أرحب، شهد اللقاء تناول مستجدات الأوضاع في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط، وسبل التصدي للإرهاب وجهود تسوية الأزمات القائمة بالمنطقة، حيث توافقت وجهات نظر الدولتين حول الموضوعات المطروحة، أكد السيد الرئيس استمرار مصر في جهودها للدفع نحو التوصل لحلول سياسية للأزمات بالمنطقة، في إطار موقف مصر الثابت بدعم سيادة الدول على أراضيها وترسيخ مؤسساتها الوطنية لتكون قادرة على ملء الفراغ الذي ينتشر فيه الإرهاب، وبهدف استعادة الاستقرار في المنطقة وتوفير الأمن لشعوبها .

القمة السادسة "كريت" 10/10/2018

عقدت قمة آلية التعاون الثلاثي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، و نيكوس أناستاسياديس رئيس قبرص، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان  بجزيرة كريت اليونانية ، أكد قادة الدول الثلاث على أهمية تعزيز الشراكة بين دولهم، في سياق آلية التعاون الثلاثية، والتي باتت تمثل أساساً استراتيجياً راسخاً في المنطقة ونموذجا يحتذى به للتعاون الإقليمي، في خضم التحديات المتصاعدة التي تمر بها المنطقة، كما تناولت مباحثات القمة تطورات الأوضاع في كل من سوريا وليبيا، والقضية الفلسطينية، إضافة إلى ملف الهجرة غير المشروعة ومكافحة الإرهاب، هذا إلى جانب ملفات التعاون الاقتصادي بين الدول الثلاث، خاصة في مجال الطاقة والغاز الطبعي ونقل الكهرباء، وشدد الرئيس السيسي  على أهمية ما شهدته القمة من تقارب في الرؤى، تجاه القضايا والأزمات التي تمر بها بعض دول المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، والأوضاع في كل من سوريا وليبيا، مشيرا إلى ضرورة العمل على وقف نزيف الدم وإعادة البناء والإعمار حيث لا مجال لذلك سوى بتسوية الأزمات سياسياً، وتلبية طموحات الشعوب في مستقبل أفضل، وبما يفوّت الفرصة على التنظيمات الإرهابية والمتطرفة، مستندين في ذلك إلى ما يتلقونه من دعم مالي وسياسي ولوجستي من بعض الأطراف، التي لا تتردد في الخروج عن القوانين والأعراف الدولية، كي توجد لنفسها موطئ قدم ونفوذ، وتُحقق مصالحها الضيقة على حساب أرواح ومقدرات الشعوب المُسالمة، وفي مجال مكافحة الإرهاب أكد الرئيس المصري، على أهمية التصدي لاتساع دائرة التطرف والإرهاب الذي يسعى لتحقيق أهدافه باسم الدين، سواء لهدم مفهوم وكيان الدولة الوطنية ومؤسساتها، أو لتدمير المجتمعات والحضارة الإنسانية، فضلاً عن التحديات المتعلقة بقضايا اللاجئين والهجرة غير الشرعية والجريمة المنظمة، وشدد الرئيس السيسي على أهمية اضطلاع الأطراف الإقليمية والدولية كافةً بمسؤولياتها في هذا الصدد، من أجل تجنيب المنطقة الأخطار التي تحيق بها، وذلك من خلال احترام المبادئ المستقرة بين الدول، وإعلاء قيم حسن الجوار والعيش المشترك، في إطار من سعة الأفق ونبذ العنف والكراهية، واعتماد الحل السلمي للنزاعات، كسبيل وحيد لاستعادة الأمن والاستقرار في منطقتي الشرق الأوسط والمتوسط، وانطلاقاً من المبدأ ذاته، أضاف الرئيس المصري قائلا: أكدنا خلال قمتنا اليوم أهمية عدم ترك ليبيا ساحة للتدخلات الخارجية، أو جعلها بيئة حاضنة للتنظيمات الإرهابية، وهو ما يستدعي تنفيذ اتفاق "الصخيرات"، وكافة عناصر المبادرة الأممية للحل السياسي في ليبيا، والتي سبق الإعلان عنها العام الماضي، مع العمل بالتوازي على توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية في ليبيا، وتمكينها من القيام بمهامها لإنهاء الاعتماد على الميليشيات في تحقيق الأمن، وفيما يتعلق بالقضية القبرصية، أكد الرئيس السيسي على أهمية العمل على استئناف مسار المفاوضات من أجل توحيد البلاد، وفقا لمقررات الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة، وبما يراعي شواغل الجميع، ودون فرض وصاية لأحد على الآخر، واحتلت موضوعات التعاون الثلاثي والمشروعات المشتركة أولوية متقدمة خلال جلسة المباحثات الموسعة بين وفود الدول الثلاث، سعيا وراء تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية، وتحقيق الاستفادة القصوى مما تحظى به من إمكانيات هائلة ومواقع جيواستراتيجية مميزة، تؤهلها للانطلاق بمسيرة التعاون لاسيما بمجال الطاقة ونقل الكهرباء، وغير ذلك من المجالات الاقتصادية .

القمة السابعة "القاهرة" 8/10/2019

عقدت قمة آلية التعاون الثلاثي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، و نيكوس أناستاسياديس رئيس قبرص، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان  بالقاهرة ، تمت مناقشة  مجموعة واسعة من القضايا وشددوا على أهمية زيادة الجهود المبذولة في سبيل تعزيز الأمن والاستقرار والسلام والازدهار في منطقة شرق البحر المتوسط، استعرض رؤساء الدول والحكومات الثلاثة آخر تطورات التعاون بين الدول الثلاث، والتي تعتبر ركيزة هامة في العلاقات فيما بينهم، وكذلك مراجعة التقدم المحرز في مجالات الدفاع والأمن، والطاقة، والاستثمار، والسياحة، وحماية البيئة، والتراث الثقافي، والبحث والابتكار، والتعليم، وشئون مواطنيهم بالخارج. وشددوا على الطبيعة الاستراتيجية والأهمية الكبرى لتعزيز هذا التنسيق السياسي والتعاون الاقتصادي، وأكدوا على الروابط التاريخية القوية والتراث الثقافي الثري الذي تتمتع به الدول الثلاث، والذي يمثل إرثا عالميا فريدا للبشرية جمعاء، أعاد رؤساء الدول والحكومات الثلاثة التأكيد على ضرورة تعزيز الجهود الدولية في مكافحة الإرهاب والتطرف، وحثوا المجتمع الدولي – لا سيما الأمم المتحدة – على اتخاذ مزيد من الإجراءات المتوافقة مع القانون الدولي ضد جميع الجماعات الإرهابية بغض النظر عن هياكلها وأيديولوجياتها، فضلاً عن اتخاذ تدابير ملموسة لمساءلة الفاعلين الإقليمين المنخرطين في تمويل الجماعات الإرهابية، وتزويدهم بالأسلحة والمقاتلين الإرهابيين الأجانب، وتوفير ملاذ آمن ومنصات إعلامية لهم، وجميعها ممارسات تمثل انتهاكا واضحا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. كما أبرز القادة التهديد المباشر الذي يشكله الإرهاب على التمتع بكافة حقوق الإنسان، ولا سيما الحق في الحياة والحرية والسلامة الشخصية للأفراد، أعرب رؤساء الدول والحكومات الثلاثة عن قلقهم العميق إزاء تدهور الوضع في ليبيا وأكدوا على أن التوصل إلى تسوية سياسية شاملة هو السبيل الوحيد لحل هذا الصراع واستعادة الاستقرار في ليبيا. وفي هذا السياق، جددوا دعمهم لجهود السيد/ غسان سلامة، الممثل الخاص للسكرتير العام للأمم المتحدة في ليبيا، مشددين على أهمية المبادرات التي تتبناها الأمم المتحدة، والتي طرحها السيد/ غسان سلامة، وعلى رأسها خطة العمل من أجل ليبيا، وما تشكله من أساس قوي لتحقيق التقدم. كما أعربوا عن التزامهم بوحدة الدولة الليبية وسيادتها وسلامة أراضيها، مع رفض جميع أنواع التدخل الأجنبي في الشأن الليبي، وقيام بعض الأطراف بتصدير الأسلحة والمعدات العسكرية وتسهيل نقل المقاتلين الأجانب إلى ليبيا في انتهاك واضح لقرارات الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي ١٩٧٠/٢٠١١ و١٩٧٣/٢٠١١ و٢٤٤١/٢٠١٨، فيما يتعلق بسوريا، أعرب رؤساء الدول والحكومات الثلاثة عن التزامهم بوحدة الدولة السورية وسيادتها وسلامة أراضيها واستقلالها، داعمين المساعي الدولية لتعزيز الحل السياسي للصراع من منظور شامل على النحو المحدد في قرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤ وبيان جنيف. وفي هذا الصدد، أكدوا مجددًا دعمهم للمبعوث الخاص للأمم المتحدة السيد/ جيير بيدرسن، والحاجة إلى استئناف المفاوضات بين الأطراف السورية، وتفعيل اللجنة الدستورية بشكل فوري. كما أعربوا عن قلقهم البالغ إزاء الوضع في إدلب بوجود الآلاف من الإرهابيين الذين يتلقون المساعدة من أطراف بعينها، فيما يمثل تهديدًا مشتركًا لمنطقة المتوسط، كما أعرب رؤساء الدول والحكومات الثلاثة عن قلقهم العميق من العملية العسكرية غير القانونية وغير المشروعة التي أعلنت تركيا شنها في الأراضي السورية، وأكدوا ضرورة العمل للحفاظ على وحدة الدولة السورية وسلامتها الإقليمية، وأعربوا عن إدانتهم القوية لأي محاولة تركية لتقويض وحدة الأراضي السورية أو القيام بأي تغييرات ديمغرافية متعمدة في سوريا، واتصالا بالقضية الفلسطينية، دعا رؤساء الدول والحكومات الثلاثة إلى حل سياسي عادل ودائم وشامل يتضمن حل الدولتين بناءً على قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن ذات الصلة، وذلك من خلال إقامة دولة فلسطينية موحدة وفقا لحدود ١٩٦٧، وقابلة للاستمرار، وذات سيادة، وأن تكون القدس الشرقية عاصمة لها، وتعيش في سلام مع جميع جيرانها. كما أكدوا أن حل الدولتين هو الحل الوحيد الذي يستجيب لتطلعات الشعب الفلسطيني ويكون مرضيا للاحتياجات الأمنية الإسرائيلية والفلسطينية، جدد رؤساء الدول والحكومات الثلاثة دعمهم الثابت لجهود حكومة جمهورية قبرص للتوصل إلى حل شامل وعادل وقابل للتطبيق للقضية القبرصية على أساس قرارات مجلس الأمن ذات الصلة والقانون الدولي. وطالبوا تركيا بإنهاء أعمالها الاستفزازية، والمساهمة بشكل بناء في استئناف المفاوضات التي تهدف إلى تحقيق نتائج ملموسة على مسار التسوية الشاملة والمستدامة للقضية القبرصية، مشددين على أن يأتي هذا الحل متسقا مع استقلال جمهورية قبرص وعضويتها في الاتحاد الأوروبي وحقها الكامل في حماية أمنها واستقلالها وسيادتها وسلامة أراضيها. وتحقيقا لهذه الغاية، يظل سحب القوات الأجنبية شرطا لا غنى عنه بالنسبة لجمهورية قبرص كدولة ذات سيادة، مؤكدين على أن الأمم المتحدة لا تزال الإطار الوحيد الذي يمكن من خلاله التوصل إلى تسوية للقضية القبرصي، أعرب رؤساء الدول والحكومات الثلاثة عن قلقهم البالغ إزاء التصعيد الحالي داخل المناطق البحرية في الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط، مع إدانة الإجراءات التركية المستمرة في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص ومياهها الإقليمية، والتي تمثل انتهاكا للقانون الدولي، وكذلك المحاولات الجديدة لإجراء عمليات تنقيب بشكل غير قانوني في المنطقة الاقتصادية الخالصة / الجرف القاري لقبرص، في مناطق بحرية تم ترسيم حدودها بالفعل وفقًا للقانون الدولي. كما أبدوا شواغلهم إزاء زيادة التواجد العسكري في المنطقة، وهو ما يهدد الأمن والاستقرار والسلام في المتوسط. وشددوا على أهمية احترام السيادة والحقوق السيادية لكل دولة في مناطقها البحرية وفقًا للقانون الدولي واتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، ودعوا إلى الإنهاء الفوري لجميع أنشطة الاستكشاف غير القانونية. هذا، وأدان رؤساء الدول والحكومات الثلاث انتهاك المجال الجوي الوطني اليوناني والمياه الإقليمية في بحر إيجا الذي يتعارض مع القانون الدولي، أعرب رؤساء الدول والحكومات الثلاثة عن رغبتهم في تعزيز التعاون في مجالات استكشاف ونقل الغاز الطبيعي من خلال عدد من الاتفاقيات ذات الصلة. وأكدوا على أن اكتشاف احتياطي المواد الهيدروكربونية من شأنها أن تكون حافزًا على الاستقرار والازدهار في المنطقة. وفي هذا الصدد، رحبوا بالإعلان عن إنشاء منتدى الغاز في شرق البحر المتوسط، والذى سيكون مقره القاهرة، باعتباره آلية هامة لتنسيق سياسات الغاز، وتحقيق المواءمة بين قطاع الطاقة وبين التنمية المستدامة، وهو الأمر الذى يشكل أهمية محورية لتحقيق الاستقرار في شرق المتوسط، مع الاتفاق على تكثيف المشاورات لترفيع منتدى الغاز في شرق البحر المتوسط إلى مستوى منظمة إقليمية. وفى هذا الإطار، رحبوا بتوقيع الاتفاقية الإطارية بين الشركة المصرية القابضة للكهرباء والشركة الأوروبية الإفريقية للربط في ٢٢ مايو ٢٠١٩، والتي تهدف إلى إنشاء شبكة كهربائية بين مصر وقبرص واليونان، كما ناقش رؤساء الدول والحكومات الثلاثة التطورات الأخيرة في مفاوضات سد النهضة الإثيوبي. معربين عن قلقهم البالغ إزاء وصول المحادثات بين مصر وإثيوبيا والسودان إلى طريق مسدود، حيث أكدوا على الحاجة إلى دور دولي فعال للتغلب على الجمود الذي تشهده المفاوضات في الوقت الحالي، والعمل على تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث، والتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن، خاصة بعد مرور ثمان سنوات من المفاوضات المباشرة دون تحقيق نتائج ملموسة، وأعاد رؤساء الدول والحكومات الثلاثة تأكيدهم على أن الاتفاقيات السابقة، خاصة إعلان المبادئ الموقع في عام ٢٠١٥، والذي ينص على ضرورة التوصل إلى اتفاق مصر وإثيوبيا والسودان على قواعد الملء والتشغيل الخاصة بسد النهضة، والالتزام بعدم التسبب في ضرر جسيم، والعمل بمبدأ الاستخدام العادل والمنصف، يجب أن تكون الأساس للتوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن، أكد رؤساء الدول والحكومات الثلاث على أهمية الحفاظ على التراث الثقافي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط وحمايته، وضرورة مكافحة الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية، داعين إلى اتخاذ مزيد من الخطوات لمنع وحظر الاتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية، بما في ذلك الممتلكات القادمة من مناطق النزاع المسلح في الشرق الأوسط، وتشجيع جهود منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في فرض حظر على الاتجار غير المشروع في هذا السياق ودعم رد الحقوق ذات الصلة. وأكد رؤساء الدول والحكومات الثلاث مجددًا عزمهم على إعداد اتفاقية حول حماية التراث الثقافي في أعماق الجزء الشرقي من البحر المتوسط من أعمال التنقيب غير المشروعة، ومن الأضرار التي قد تنتج عن أي أنشطة أخرى، وافق رؤساء الدول والحكومات الثلاثة على مواصلة تطوير التعاون فيما يتعلق بشئون مواطنيهم في الخارج، وذلك من خلال تنفيذ المبادرات ذات الصلة، مع التركيز على الجوانب المتعلقة بالتحويلات المالية من الخارج، ومشاركة العمالة وسوق العمل، والاستثمار والأعمال والتجارة، والسياحة والثقافة والشباب، فضلا عن الأنشطة الخيرية، ومواصلة الجهود في إطار برنامج NOSTOS .أعرب رؤساء الدول والحكومات الثلاثة عن تطلعهم إلى العمل سويًا من أجل تحقيق شراكة قوية بين الاتحاد الأوروبي ومصر تعود بالنفع على مصلحة كافة الأطراف، والانخراط بشكل استراتيجي في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وذلك بناءً على الزخم الذي خلقته القمة الأولى بين الدول الأعضاء في كل من الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، والتي عقدت في مصر فبراير ٢٠١٩. كما أكدوا على أهمية الاتحاد من أجل المتوسط كأداة لتكثيف التعاون بين ضفتي المتوسط ، في سياسة الجوار الأوروبية تجاه الشطر الجنوبي .أقر رؤساء الدول والحكومات الإنجازات التي تحققت خلال رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي عام ٢٠١٩، ورحبوا بإطلاق المرحلة التشغيلية لاتفاقية منطقة التجارة الحرة الإفريقية القارية في يوليو ٢٠١٩، معولين على الدور الطموح الذي يمكن أن تلعبه المنطقة الاقتصادية لقناة السويس في خلق فرص اقتصادية أوسع للتعاون بين أفريقيا وأوروبا .وفي ضوء ما تم الاتفاق عليه في قمة كريت ٢٠١٨ بشأن إنشاء أمانة دائمة لآلية التعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان يكون مقرها نيقوسيا، وافق رؤساء الدول والحكومات الثلاث على تكثيف الحوار حول سبل تفعيل هذه الخطوة، والتي تعد بمثابة نقطة انطلاق نحو آفاق واسعة من التعاون بين الدول الثلاث، مع التأكيد على أهمية الحفاظ على تفرد العلاقات بين مصر وقبرص واليونان .أكد رؤساء الدول والحكومات الثلاثة على المسئولية المشتركة التي تقع على عاتق الشركاء الدوليين حيال معالجة الأسباب الجذرية للهجرة غير الشرعية، بما في ذلك الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والأمنية، وناقشوا فرص التعاون في المجالات المتعلقة بظاهرة الهجرة، بما في ذلك هجرة العمالة، مع الأخذ في الاعتبار التباين الديموغرافي بين ضفتي المتوسط. كما أشادوا بنجاح مصر في إحباط جميع محاولات الهجرة غير الشرعية من شواطئها على البحر المتوسط منذ سبتمبر ٢٠١٦، ومعالجة تلك الظاهرة من خلال نهج شامل واستراتيجيات وطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر. كما أعربوا عن قلقهم البالغ من استمرار تدفق اللاجئين عبر مسار شرق المتوسط، بالرغم من انخفاض تدفق اللاجئين إلى الشواطئ الأوروبية على مدار العامين السابقين وانطلاقا من النتائج الإيجابية لقمم التعاون الثلاثي السابقة بين مصر وقبرص واليونان، واقتناعا بالأهمية الاستراتيجية للتعاون فيما بين الدول الثلاث، جدد القادة عزمهم على مواصلة الجهود المبذولة نحو تحقيق المزيد من التعاون والتنسيق فيما بينهم، ومواصلة العمل عن كثب بشأن القضايا ذات الاهتمام المشترك لصالح شعوبهم وشعوب المنطقة ككل .

القمة الثامنة "نيقوسيا" 21/10/2020   

-عقدت قمة آلية التعاون الثلاثي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، و نيكوس أناستاسياديس رئيس قبرص، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان  بالعاصمة القبرصية "نيقوسيا" تناولت جلسات القمة سبل تعزيز التعاون الثلاثي المشترك في مختلف المجالات بين الدول الثلاث، في إطار العلاقات التاريخية والمتميزة التي تجمعهم، وكذا تكثيف التشاور والتنسيق بشأن مستجدات الأوضاع السياسية في المنطقة، التي تشهد تحديات غير مسبوقة تهدد أمن دول حوض المتوسط على أكثر من صعيد، عبر السيد الرئيس خلال القمة عن التطلع لتنفيذ المزيد من المشروعات الاستراتيجية لآلية التعاون الثلاثي، خاصةً في مجال الطاقة على غرار منتدى غاز شرق المتوسط الذي تم تدشينه مؤخرًا، ليجسد حرص وارادة الدول الثلاث للحفاظ على زخم تفعيل مسارات التعاون بينهم، تناول الزعماء الثلاثة أوجه تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري والسياحي والثقافي، وذلك بهدف تأسيس مرحلة جديدة من التكامل الاستراتيجي بين الدول الثلاث، قائمة على الأهداف التنموية المشتركة، لا سيما في ضوء الروابط التاريخية القوية والتراث الثقافي الثري الذي تتمتع به الدول الثلاث، تطرقت القمة إلى أبرز القضايا والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، خاصةً تطورات الأوضاع في ليبيا وسوريا، فضلًا عن مستجدات قضية سد النهضة، أكد السيد الرئيس أهمية تضافر جهود جميع دول شرق المتوسط لمواجهة التحديات التي تهدد المنطقة واستعادة الاستقرار بها، كما تم التوافق بين القادة الثلاث حول أهمية العمل المكثف للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة في إطار الحفاظ على وحدة واستقلال دول المنطقة وسلامتها الإقليمية، بما يسهم في إنهاء المعاناة الإنسانية الهائلة التي مرت بها هذه الشعوب خلال السنوات الماضية، كما تطرقت القمة كذلك إلى جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب والفكر المتطرف، حيث أكد الزعماء الثلاثة أهمية مواصلة الجهود المبذولة نحو تحقيق المزيد من التعاون والتنسيق فيما بينهم في هذا الصدد لصالح شعوبهم وشعوب المنطقة بأسرها .

القمة التاسعة "أثينا"  19/10/2021

- عقدت قمة آلية التعاون الثلاثي بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، و نيكوس أناستاسياديس رئيس قبرص، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان، تناولت القمة أوجه التعاون بين الدول الثلاث في إطار آلية التعاون الثلاثي، حيث تم التأكيد على نجاحها في تكريس التشاور الدوري والتنسيق الوثيق حول الملفات الإقليمية والدولية التي تؤثر على كافة شعوب المنطقة، كما عكست كذلك التزاماً متبادلاً بترجمة التوافق السياسي إلى حزمة من المشروعات المثمرة على أرض الواقع في مختلف القطاعات الاقتصادية والثقافية والأمنية والعسكرية، فضلاً عما شهدته من تعاون مشترك خلال الآونة الأخيرة للتصدي للتحديات والأزمات الطارئة مثل حرائق الغابات، ومواجهة التداعيات الصحية والاقتصادية لجائحة كورونا .ثمن الرئيس السيسى التقدم المحرز في إطار آلية التعاون الثلاثي مع اليونان وقبرص، مؤكداً على أهمية الانطلاق بالآلية إلى آفاق أرحب في إطار الانفتاح والحرص المتبادل على تعزيز ركائز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم بأسره، وبما يعكس الاهتمام بتحقيق الاستفادة القصوى من الإمكانات والموارد التي تؤهل الدول الثلاث نحو تلبية تطلعات شعوبها في المزيد من الرفاهية والرخاء .تناول الزعماء الثلاثة المشروعات القائمة والمقترحة للتعاون في إطار آلية التعاون الثلاثي في قطاعات الطاقة، الغاز، الكهرباء، والسياحة والنقل والزراعة وغيرها، مع التأكيد على وجود آفاق واعدة لتعزيز روابط التعاون بين الدول الثلاث في عدد آخر من القطاعات الحيوية كالبيئة ومواجهة ظاهرة التغير المناخي.تطرقت القمة إلى جهود مكافحة الهجرة غير الشرعية والإرهاب والفكر المتطرف، حيث أكد الزعماء الثلاثة أهمية مواصلة الجهود المبذولة نحو تحقيق المزيد من التعاون والتنسيق فيما بينهم في هذا الصدد، كما تم التباحث حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وفى مقدمتها ملف الاستقرار بمنطقة شرق المتوسط، بما يتطلبه تحقيقه من ضرورة احترام وحدة وسيادة دول المنطقة وعدم التدخل في شئونها الداخلية، فضلاً عن مراعاة مقتضيات الأمن البحري لكل دولة كونه جزءاً من الأمن الإقليمي،  كما تم التأكيد على أهمية التبادل الدوري والمنتظم للرأي والتنسيق الوثيق للمواقف إزاء عدد من القضايا التي ترتبط باستقرار المنطقة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والملف الليبي والوضع في سوريا وسبل دعم لبنان الشقيق، كما تم استعراض التطورات المتعلقة بسد النهضة حيث شدد الرئيس على ما توليه مصر من أولوية قصوى لمسألة الأمن المائي وحقوق مصر في مياه نهر النيل، باعتبارها قضية مصيرية تستوجب بذل كافة الجهود الممكنة للتوصل لاتفاق قانوني مُلزم بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة، خاصةً في ظل البيان الرئيسي الاخير الصادر في هذا الصدد عن مجلس الأمن الدولي .

المبادرة الرئاسية "إحياء الجذور

-في 2017 أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسي  المبادرة الرئاسية "إحياء الجذور" وهي الأولى من نوعها على مستوى العالم، لتكون مصر أول دولة تحتفي بالجاليات الأجنبية التي عاشت على أرضها، وتستهدف ترسيخ التعاون الثلاثي بين مصر واليونان وقبرص، وتعزيز الترابط بين شعوب البلاد الثلاث .

- في إبريل 2018 قامت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج بزيارة لليونان للمشاركة فى لجنة المباحثات الثلاثية بشأن التنسيق والتباحث حول أسبوع الجاليات"العودة للجذور"، والتي تضم مصر، اليونان وقبرص، استقبلهم الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، وذلك للاطلاع على ما توصلت إليه المباحثات الثلاثية والوقوف على الإجراءات النهائية للأسبوع، و تم تنظيم النسخة الأولى بمشاركة 250 من الجاليات اليونانية والقبرصية التي كانت تعيش في مصر بحضور رؤساء الدول الثلاث بمدينة الإسكندرية وتنظيم الزيارات للوفد اليوناني والقبرصي للأماكن السياحية والدينية    . 

-في 30/4/2018 ألقي الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة  خلال افتتاح أسبوع إحياء الجذور للجاليات اليونانية القبرصية

- في نوفمبر 2018، تم تنظيم النسخة الثانية لمبادرة احياء الجذور للمبادرة للأطباء المصريين في إنجلترا بجانب الأطباء القبارصة واليونانيين .

- في 2019 إطلاق النسخة الثالثة من المبادرة بأستراليا لتعزيز التعاون التجاري بين الجاليات المصرية واليونانية والقبرصية المقيمة بأستراليا

- في يوليو 2021 تم تنظيم النسخة الرابعة من المبادرة والتي تمثلت في زيارة لـ (15 شابا) من الدول الثلاث شمل لقاء رؤساء مصر وقبرص واليونان وزيارة أهم المعالم السياحية والتراثية، وفي ختام الفاعلية   " ، كَرمت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، هومر مافروماتيس سفير دولة قبرص بالقاهرة، ونيكولاوس جاريليديس، السفير اليوناني بالقاهرة، خريستو كافاليس رئيس الجالية اليونانية بالقاهرة، ورجل الأعمال المصري اليوناني دينيس إيريك آدم، الراعي الرسمي لهذه النسخة، بجانب الشباب المشاركين في النسخة الحالية من المبادرة والقادمين من مصر وقبرص واليونان .

-في 29/7/2021 في إطار فاعليات النسخة الرابعة والشبابية من المبادرة الرئاسية «إحياء الجذور .. NOSTOS » ، بدأ وفد الشباب المصري واليوناني والقبرصي، زيارتهم إلى اليونان التي سيلتقون  خلالها مع  رئيسة اليونان ورئيس الوزراء اليوناني وكذلك نائب وزير الخارجية اليوناني، سيقدم الشباب سيقدمون مذكرة مكتوبة إلى الرؤساء الثلاثة يوضحون ما لمسوه واستفادوه منه خلال هذه الزيارات في ضوء التعرف على القواسم المشتركة وكيفية تطوير مبادرة «إحياء الجذور» وتوظيف نتائجها بما يخدم أهداف الشباب وأفكارهم، وذلك في ظل حرص القيادة السياسية على تمكين الشباب وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة في صنع القرار وبناء المستقبل .

- فى 14/7/2021، نظّمت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج زيارة لوفد الشباب المصرى واليونانى والقبرصى إلى قاعدة رأس التين البحرية بالأسكندرية، وذلك ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية " إحياء الجذور NOSTOS ". كما قام الوفد بجولة تفقدية لحاملة الطائرات من طراز ميسترال " جمال عبد الناصر " وعدد من الوحدات المنضمة حديثًا للقوات البحرية .

فى 19/10/2021 وقَّعت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، مذكرة تفاهم للتعاون بين مصر وقبرص واليونان، مع نظيريها القبرصي فوتيس فوتيو، المفوض الرئاسي لشئون القبارصة المغتربين، واليوناني كوستاس فلاسيس، نائب وزير الخارجية اليوناني، بشأن التعاون في مجال شئون المغتربين، والذي يأتي امتدادًا للمبادرة الرئاسية إحياء الجذور ، أوضحت وزيرة الهجرة، أن مذكرة التفاهم هذه تعد استكمالاً للتعاون المثمر مع الجانبين اليوناني والقبرصي في إطار تعزيز العلاقات بين الجاليات القبرصية واليونانية والمصرية في جميع أنحاء العالم، وبناءً على الأواصر المشتركة التي توليها أطراف التعاون الثلاثة لجالياتهم؛ استكمالا لمبادرة "NOSTOS - إحياء الجذور"، والتي تؤكد رسوخ العلاقات المصرية القبرصية اليونانية على مدار التاريخ، أضافت وزيرة الهجرة أنه تم الاتفاق على التعاون مع الجاليات وتشجيع آليات لتبادل المعلومات والخبرات، وتعزيز القيم المشتركة والمصالح الجماعية في الخارج، لتحقيق أفضل تعاون بشأن قضايا المغتربين، وعلى رأسهم الشباب والاستثمار في المستقبل، أكدت الوزيرة أن مذكرة التفاهم، تضمنت التركيز على دعم جهود التعاون المشتركة لجاليات الدول الثلاث، بهدف الحفاظ على هويتهم الوطنية وذلك من خلال الكيانات الممثلة لهم (الثقافية والاجتماعية، والنوادي الرياضية، وغيرها)، لتعميق العلاقات بين الشعوب، بالإضافة إلى تحفيز إقامة الفاعليات والاحتفالات بالمناسبات والعطلات الوطنية .

- فى 30/6/2022 في إطار مبادرة إحياء الجذور "نوستوس"، عقدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لقاءً تشاوريًا عبر تطبيق "زووم" مع أندرياس كتسانيوتس نائب وزير الخارجية اليوناني لشئون المغتربين والدبلوماسية العامة، لبحث ترتيبات زيارته المرتقبة إلى مصر والمضي قدمًا في تنفيذ البرامج المُعدّة في ضوء المبادرة، تم الاتفاق على التنسيق لزيارة نائب وزير الخارجية اليوناني إلى مصر، وإعداد برنامج شامل لها تضمن زيارات لمدن مصرية تحتضن جاليات يونانية، وكذلك مناقشة دور المهاجرين وبحث الاستفادة من الجاليات المصرية واليونانية والقبرصية في مساندة الدول الثلاث (مصر واليونان وقبرص) وسط التطورات الجارية على الساحة في ظل هذا التوقيت الحرج الذي يمر به العالم أجمع .

-في 14/11/2022 أعربت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، عن سعادتها بتنظيم النسخة الخامسة من المبادرة الرئاسية "إحياء الجذور"، ولقائها بنظيرها اليوناني والقبرصي، في إطار الاستعداد لهذه النسخة الجديدة من المبادرة، والتي من شأنها تعزيز روابط الصداقة بين شعوب مصر واليونان وقبرص، انطلاقًا من كونها المبادرة الأولى من نوعها التي تهدف إلى إحياء الاحتفاء الشعبي بالجاليات الأجنبية التي كانت تعيش في مصر، والعودة إلى العادات التي امتزجت عبر السنين لتشكل وجدان شعوب جمعها تاريخ مشترك وحاضر يحمل الخير وحب الحياة .

-في 18/9/2022 استقبلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، نيكولاوس جاريليديس سفير اليونان لدى مصر، بالتزامن مع انتهاء فترة توليه منصبه في القاهرة، وذلك بحضور السفير محمد خيرت مساعد وزيرة الهجرة للتعاون الدولي، ونقل السفير اليوناني لوزيرة الهجرة رغبة نائب وزير الخارجية اليوناني لشئون الجاليات لقاء سيادتها بالقاهرة خلال زيارته المرتقبة، كما بحث الجانبان مبادرة "إحياء الجذور" والنجاح الكبير الذي حققته، مؤكدة ضرورة البناء على ما سبق من نجاحات في ملف التعاون مع الجاليات اليونانية والقبرصية وما يجمع شعوب الدول الثلاثة من علاقات تاريخية متميزة، والبناء على قوة العلاقات الثنائية المتميزة بين الدولتين مصر واليونان بقياداتهما السياسية، كما تناول النقاش فرص تعريف الأجيال الجديدة بتاريخ العلاقات بين البلدين الذي يضرب بجذوره في عمق التاريخ من خلال الأفلام التسجيلية والفعاليات الثقافية التي توضح للأجيال الجديدة حقيقة تقارب الشعبين، وقد طلب السفير -ردا على ذلك- نظر وزارة التربية والتعليم المصرية إضافة المزيد عن الحضارة اليونانية في مناهج التاريخ على غرار مناهج التاريخ في اليونان والتي تتناول فصلا كاملا عن الحضارة المصرية، وقد وعدت وزيرة الهجرة بنقل الأمر إلى وزير التربية والتعليم، وشدد السفير اليوناني نيكولاوس جاريليديس، على ما يكنه من حب عميق لمصر ولحضارتها، كما قدم التهنئة للسفيرة سها جندي على توليها حقيبة وزارة الهجرة، معربا عن تمنياته لها بدوام النجاح والتوفيق .

العلاقات الاقتصادية

تمثل مصر واليونان جسرًا لربط الشرق بالغرب حيث تعد مصر بوابة اليونان للتواصل مع الدول الإفريقية، وتمثل اليونان بوابة رئيسية لمصر مع دول البلقان ودول شرق أوروبا، وقد تقاربت العلاقات الاقتصادية بين البلدين فى السنوات القليلية الماضية، ليواصل الجانبان تحقيق المكاسب الاستثمارية والتجارية .

قفزت قيمة التبادل التجاري بين مصر واليونان بنسبة 112.8% خلال النصف الأول من 2021، مسجلة مليار دولار خلال النصف الأول من العام الحالي 2021، في مقابل 477,6 مليون دولار خلال الفترة نفسها من عام 2020 .

بلغت  قيمة الصادرات المصرية لليونان 807,4 مليون دولار خلال النصف الأول من 2021 مقابل 273,8 مليون دولار، بنسبة ارتفاع قدرها 194,9%، في حين سجلت قيمة الواردات المصرية من اليونان 209,1 مليون دولار، مرتفعة من 203,8 مليون دولار، وبنسبة زيادة قدرها 2,6 %.

سجلت قيمة تحويلات المصريين العاملين باليونان 8,4 مليون دولار خلال العام المالي 2018 / 2019، مقابل 7,1 مليون دولار خلال العام 2017 / 2018 بنسبة ارتفاع قدرها 18,7 %، بينما بلغت قيمة تحويلات اليونانيين العاملين في مصر 2,2 مليون دولار، مرتفعة من 1,8 مليون دولار، بنمو نسبته 23,4

بلغ عـدد المصـريين المتواجديـن في اليونان طبقــا لتقـديـرات البعثة 30 ألف مصري حتى نهاية 2020 .

الاستثمارات اليونانية في مصر

تبلغ  الاستثمارات اليونانية في تبلغ 3 مليارات دولار، وهو ما يجعلها تحتل المركز الخامس بين دول الاتحاد الأوروبي التي تستثمر في مصر، ومن المتوقع زيادة حجم الاستثمارات إلى 5 أضعاف.

تحتل اليونان المرتبة الـ 20 من حيث الدول الأجنبية المستثمرة فى مصر .

تبلغ حجم الشركات اليونانية العاملة فى مصر نحو 200 شركة برأسمال مصدر يبلغ 700 مليون دولار وتبلغ نسبة مساهمة الجنسية فى هذه الاستثمارات نحو 650 مليون دولار .

تتنوع الاستثمارات اليونانية فى عدد من القطاعات الاقتصادية و ياتى قطاعى الصناعة و الخدمة فى المقدمة

تتطلع الشركات اليونانية لزيادة استثماراتها في القطاعات المعدنية، والصناعات الكيماوية والهندسية والنسيجية والغذائية والخشبية، والبناء والتشييد، والمستلزمات الطبية، وتكنولوجيا المعلومات .

تستهدف مصر و اليونان توطيد العلاقات الاقتصادية بشقيها التجارى و الاستثمارى حيث تعد مصر بوابة الدخول الى افريقيا وتعد كذلك اليونان المدخل للاتحاد الأوروبي ودول البلقان .

اتفق الجانبان المصري واليوناني على تحقيق طفرة في مجالات التعاون المشترك بينهما، وتشجيع المزيد من الاستثمارات في مجال الطاقة والغاز الطبيعي .

بالنسبة للاستثمارات بين مصر واليونان في مجال الطاقة  تعتمد  اليونان على مصر في توليد جزء من الطاقة الكهربائية التي تحتاجها من خلال الطاقة الشمسية لأن الطقس في البلدين متقارب. بالإضافة إلى ربط قبرص بمصر عن طريق خط غاز يستقبل الغاز المصري داخل الأراضي القبرصية، وعمليات تبادل بيانات قطاع البترول بين الجانبين المصري واليوناني في عمليات البحث والتنقيب والاستفادة من الخبرات المصرية و الشركات المصرية فيما يخص مد الخطوط عبر مياه البحر المتوسط أو استخدام شركات الملاحة المصرية ، وتبادل الخبرات والكوادر .

يمكن  للجانب اليوناني أن يستفيد من مصر في عملية الربط الكهربائي من خلال الكابل الكهربائي الذي يربط كلا من قبرص وكريت ومعظم الجزر اليونانية وشمال أوروبا والذي تم ببروتوكول تعاون مع وزارة الكهرباء المصرية، كما يمكنها الاستفادة من استخدام تكنولوجيا الهيدروجين الأخضر والذي يتم تصنيعه من مياه البحر المتوسط .

توجد في مصر العديد من الشركات اليونانية ومن أهمها :

- " شركة Hellenic " للبترول والغاز الطبيعي، ومجموعتا " latsis group – Archirodon Group "لصناعة الألومونيوم، وشركة Kothali "" لمواد البناء، وأيضا شركة " Edita chipita " للمواد الغذائية .

- Petroleum S.A " للبترول والغاز الطبيعي، ومجموعتا " latsis group – Archirodon Group "لصناعة الألومونيوم، وشركة Kothali "" لمواد البناء، وأيضا شركة " Edita chipita " للمواد الغذائية .

- في مجال الاتصالات تعمل شركة "irrigation systems " ، و "Er-Lac " للتخطيط كما تعمل فى مجال النقل البحرى الشركات الآتية " "Evgenidis group , Chandris group , nelوهي من كبرى شركات النقل البحرى فى مصر، وAXON  فى التعليم، وARGO  فى مجال التعبئة وكل من الشركات التالية "Migato, BSB,"Raxevski  تعمل فى ملابس السيدات، Blue Point "" تعمل فى أدوات السباحة.


أبرز المحطات الاقتصادية

في 6/7/2023 بحث الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، والسيد ميلتياديس فارفيتسيوتيس وزير الشئون البحرية والجزر اليوناني، سبل تعزيز أواصر التعاون والتنسيق المشترك، جاء ذلك على هامش انعقاد المؤتمر البحري العربي اليوناني الأول الذي تنظمه الغرفة العربية اليونانية للتجارة والتنمية في اليونان، خلال اللقاء، استعرض الفريق ربيع التطورات التي شهدتها قناة السويس خلال الآونة الأخيرة، ومستجدات مشروعات القناة وخططها التنموية، وما تطرحه رؤيتها المستقبلية من فرص واعدة للشراكة عبر مشروعاتها الاستثمارية، وأكد الفريق ربيع حرص الهيئة على فتح آفاق أرحب للتعاون واستثمار علاقات الشراكة الممتدة مع اليونان في خلق مزيد من فرص النجاح والتكامل عبر تبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا ودراسة عقد شراكات مع شركات وترسانات الهيئة في الأنشطة المرتبطة بتقديم الخدمات البحرية، وأوضح رئيس الهيئة أن الشراكة الجديدة التي تجمع هيئة قناة السويس مع مجموعة شركات "V " اليونانية المالكة لشركة "Antipollution " لتقديم خدمة جمع وإدارة المخلفات الصلبة والسائلة ضمن الخدمات اللوجيستية المقدمة للسفن العابرة للقناة تعد تجسيدا لنموذج واعد للتعاون المصري اليوناني في المجال البحري وإضافة قوية لمنظومة الخدمات المقدمة عبر المجرى الملاحي لقناة السويس، من جانبه، أكد السيد / ميلتياديس فارفيتسيوتيس وزير الشئون البحرية والجزر اليوناني أن قناة السويس ستظل أحد المحاور الاستراتيجية لحركة التجارة العالمية، مشيدا بما تتمتع به القناة من رؤية متكاملة في تطوير إمكانياتها وقدراتها تؤهلها للقيام بدورها الحيوي على الوجه الأمثل، معربا عن تطلعه لتعزيز نطاق التعاون المستقبلي مع هيئة قناة السويس.

في 5/7/2023 شارك الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس اليوم الأربعاء، في فعاليات المؤتمر البحري العربي اليوناني الأول الذي تنظمه الغرفة العربية اليونانية للتجارة والتنمية في الفترة من( ٥_٦ يوليو) باليونان، بحضور نخبة من الخبراء والمتخصصين ومجموعة من الشخصيات الفاعلة في مجال النقل البحري والموانيء واللوجيستيات والنقل متعدد الوسائط وتكنولوجيا المعلومات والإدارة الإلكترونية على الصعيد العربي ودول شمال إفريقيا واليونان، هدف المؤتمر إلى دعم سبل التعاون وفرص العمل والاستثمار العربي مع اليونان في المجالات المتعلقة بالنقل البحري والملاحة البحرية وما يتصل بها من مشاريع مختلفة .واستهل الفريق أسامة ربيع كلمته بالتأكيد على عمق الروابط التاريخية والاقتصادية والثقافية التي تربط بين مصر واليونان على مر التاريخ، والتي تقع قناة السويس في قلب هذه العلاقات الممتدة والمثمرة بين البلدين، حيث لا تزال مصر تتذكر الموقف المُشرف للمرشدين اليونانيين خلال ملحمة تأميم قناة السويس عام 1956، ومساندتهم للإدارة المصرية .

- فى 20/1/2023 استقبل وزير الخارجية اليوناني " نيكوس دندياس" السفير عمر عامر، سفير مصر لدى اليونان، حيث تم التأكيد على أهمية الشراكة الاستراتيجية التي تجمع البلدين، والعمل على تكثيف الجهود لاستشراف آفاق تعاون جديدة، خاصة في مجالات التبادل التجاري والاقتصادي، والاستثمارات المشتركة في قطاع الطاقة الجديدة والمتجددة.  

-فى 20/10/2022 التقى السفير عمر عامر، سفير مصر في اليونان، مع وزير التنمية والاستثمار اليوناني "Spyridon Adonis Georgiadis " ، تم خلال المقابلة التأكيد على العلاقات الثنائية المتميزة التي تجمع البلدين، وحرص الجانبين على تطوير الشراكة الاستراتيجية التي تجمعهما في مختلف المجالات، خاصة الاقتصادية والاستثمارية بغرض دعم جهود تحقيق التنمية والازدهار في مصر واليونان، تم استعراض تطورات مشروع خط الربط الكهربائي بين مصر واليونان، حيث تم التأكيد على أولوية هذا المشروع بالنسبة للبلدين، وكذلك سبل تعزيز التعاون والتكامل بين البلدين في مجال الطاقة، كما تم تناول ترتيبات تنظيم زيارة لوفد من رجال الأعمال اليونانيين إلى مصر مطلع عام 2023 .

- فى 20/10/2021 شاركت د. ياسمين فؤاد وزيرة البيئة فى فعاليات المنتدى المتوسطي للاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة "Circle the Med " والذي تنظمه مصر واليونان خلال الفترة من ١٨ إلى ٢٢ أكتوبر 2021، عبر خاصية الفيديو كونفرانس من خلال الشراكة بين وزارة البيئة المصرية ومنظمة القانون العام الأوروبية، كأول منصة تفاعلية مشتركة بين البلدين، وبمشاركة واسعة من ممثلى الحكومة والهيئات والعلماء من البلدين، وممثلى وزارات الكهرباء والطاقة المتجددة والتخطيط والتنمية الاقتصادية والمالية والسياحة والآثار من مصر، أعرب جورج كريملس المستشار الأول لرئيس الوزراء اليوناني للطاقة والمناخ والبيئة والاقتصاد الدوار عن سعادته بتوطيد التعاون بين مصر واليونان في مجال القوانين والاتفاقيات البيئية من خلال الشراكة مع منظمة القانون العام الأوروبية وضم مصر لعضويتها، ودعوة وزيرة البيئة للمشاركة في الحدث رفيع المستوى الذي تنفذه اليونان في نوفمبر القادم حول مبادرة الحفاظ على التراث الطبيعي والثقافي من آثار تغير المناخ، والذي سيضم مشاركة واسعة من جهات مختلفة وعلى رأسها منظمة اليونسكو، أكدت د. ياسمين أن شراكة وزارة البيئة مع منظمة القانون العام الأوروبية يعزز التعاون الحكومي الإقليمي والدولي لمواجهة التحديات المتوسطية الراهنة، وتبادل المعرفة وأفضل الممارسات والخبرات في مجالات البيئة والتنمية المستدامة والبحث العلمي ونقل التكنولوجيا، حيث تعد منظمة القانون العام الأوروبية منظمة دولية تهدف لنشر المعرفة في مجال القانون العام والقانون البيئي والاتفاقيات البيئية الدولية، حيث تدعم الأنشطة التعليمية والبحثية والتدريبية والبناء المؤسسي بأكثر من ٧٠ دولة .

- فى 6/8/2020، قام نيكوس دندياس وزير خارجية اليونان بزيارة لمصر، استقبله خلالها سامح شكري وزير الخارجية وقد وقع الوزيران اتفاقية حول تعيين المنطقة الاقتصادية الخالصة بين الدولتين في شرق البحر المتوسط وهي منطقة تضم احتياطات واعدة للنفط والغاز .

- فى 22/6/2020 لفت أمين عام اتحاد الغرف العربية، الدكتور خالد حنفي، إلى أنّ "حوالي 80٪ من التجارة العالمية يتم عن طريق الشحن التجاري، وتمثل تدفقات التجارة البحرية داخل البحر المتوسط حوالي 25٪ من حجم الحركة العالمية"، لافتا إلى أنّ "تفشي وباء كورونا كان له تأثيرات كبيرة مباشرة وغير مباشرة على الشحن العالمي في ضوء تراجع الطلب، وعلى هذا الصعيد من المتوقع أن يتراجع سوق الشحن العالمي بنسبة 7.5 ٪ في عام 2020، بعد أن شهد انكماشا بنسبة 1.7 ٪ في عام 2019 " ، جاء ذلك خلال مشاركته في حلقة النقاش الحوارية عبر خاصيّة "الفيديو كونفرنس" التي نظمتها الغرفة العربية اليونانية بعنوان: "اليونان - مصر: آفاق التعاون في الشحن، صناعة الموانئ وأحواض بناء السفن"، وذلك تحت رعاية اتحاد الغرف العربية ووزارة الشؤون البحرية اليونانية، ودعا حنفي إلى "ضرورة إقامة منطقة اقتصادية مشتركة بين مصر واليونان تعزز المصالح الحيوية للبلدين إلى حد كبير، إلى جانب تطوير التعاون البحري والسياحي مع ملاحظة أن السياحة في مصر ستعود ابتداء من يوليو 2020 ".

-فى 17/4/2019، قام م. عمرو نصار وزير التجارة والصناعة بزيارة لليونان، استقبله يانيس دراجاساكس نائب رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد والتنمية اليوناني، واتفق الجانبان علي تشكيل مجموعة عمل مشتركة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين خلال المرحلة المقبلة .

-في 5/3/2019 قال جورج ميلانوس رئيس اتحاد الصناعات لشمال اليونان، إن مجالات للتعاون الاقتصادى حاليا مع مصر في  مجال الاستثمار وتكنولوحيا المعلومات، مؤكدا  أهمية إيجاد آليات مشتركة للتجارة بين البلدين خاصة فى ظل توافر الظروف والفرص الملائمة للاستثمار، وأوضح ميلانوس خلال افتتاح مؤتمر توقيع اتفاقية مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الاقتصادى بين اتحاد الصناعات المصرية، واتحاد صناعات شمال اليونان، إن بلاده تخطت الظروف الصعبة وأصبحت سوقا دوليا يجب حسن استغلاله، حيث تصل حجم الاستثمارات اليونانية فى سوق جنوب شرق أوروبا إلى 50 مليار يورو من خلال 150 شركة، لافتا إلى أن الاستثمار اليونانى جعل اليونان من أكبر المستثمرين الأجانب فى جنوب أوروبا، وأشار إلى أن زيارة الوفد اليونانى لمصر، تعد فرصة سانحة لإيجاد فرص التعاون المشترك بين الدولين .

-في 9/11/2017  بحث المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة خلال الاجتماع مع مسئولى 30 شركة ومنظمة أعمال يونانية وممثلى القطاعات الاستثمارية الرئيسية فى اليونان خاصة فى  مجالات الخدمات الاستثمارية والطاقة والطاقة المتجددة والحديد والصلب والخدمات اللوجستية والاستشارات الإدارية والهندسية وإدارة أنظمة المترو والغزل والنسيج وتجفيف الخضر والفاكهة وخدمات الاتصالات والإنشاء والتعمير والمزارع السمكية والزراعة والشحن تعزيز استثماراتهم فى مصر، وأكد طارق قابيل، حرص مصر على تعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية مع اليونان وخلق فرص تجارية واستثمارية جاذبة لمجتمعى الأعمال بالبلدين، مشيرًا إلى حرص الوزارة على تقديم كافة أشكال الدعم لكافة المستثمرين المصريين والأجانب لبدء مشروعات جديدة بالسوق المصرى فى كافة المجالات، وأكد الوزير أن هناك فرصاً هائلة أمام المستثمرين الأجانب فى مصر فى شتى المجالات والمناطق الصناعية وخاصةً فى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة ومشروع المثلث الذهبى ومشروعات إنشاء محطات الطاقة، كما دعا الوزير مجتمع الأعمال اليونانى لمد جسور التعاون مع نظيره المصرى والحكومة المصرية وتسليط الضوء خلال المرحلة المقبلة على مصر باعتبارها وجهة استثمارية مميزة وذلك نظراً لموقعها الجغرافى الفريد والموارد الطبيعية المتوفرة والموارد البشرية المؤهلة فضلاً عن الاقتصاد القوى القائم على التنوع .

-في 14/3/2017  أبدى رجال أعمال ومستثمرون يونانيون نيتهم لبحث فرص الاستثمار فى مصر، فى مجال الصناعات الغذائية، مؤكدين خلال لقاءهم المغلق مع قيادات الغرفة التجارية، أن الوضع فى مصر يتغير للأفضل خاصة ما يتعلق بالاصلاحات الاقتصادية الأخيرة، وقال على شكرى نائب رئيس الغرفة التجارية، إن اللقاء تطرق لبحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادى بين مصر واليونان فى القطاع الخاص، بمجال الصناعات الغذائية من استيراد وتصدير وزيادة حجم الاستثمارات الصغيرة والمتوسطة المشتركة بين البلدين، مؤكدا أن الجانب اليونانى ابدى ترحيبه بالاستثمار فى مصر بعد الاصلاحات الاقتصادية .

- في 8/12/2015 حضر الرئيس عبد الفتاح السيسي الجلسة الختامية لمنتدى رجال الأعمال المصري اليوناني، بمشاركة رئيس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس، ومجموعة من أبرز ممثلي مجتمع المال والأعمال اليوناني والعديد من الشركات اليونانية والمصرية .

الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الرئيسية بين مصر واليونان :


فى 20/3/2023 شهد د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مراسم توقيع اتفاقية المساهمين بين هيئة قناة السويس من جانب، وكل من مجموعة شركات "
V " اليونانية، المالكة لشركة "Antipollution "، ورجل الأعمال المصري اليوناني "إيريك آدم" من جانب آخر؛ لإنشاء شركة" آنتيبوليوشن إيچبت" شركة مساهمة جديدة لتقديم خدمة جمع المخلفات الصلبة والسائلة.

يأتي توقيع الاتفاقية بغرض إنشاء شركة مساهمة مصرية بالشراكة بين هيئة قناة السويس، ممثلة في كل من شركة (القناة للحبال)، وشركة "ترسانة السويس البحرية" (من الشركات التابعة للهيئة) من جانب، وشركة Antipollution اليونانية، ورجل الأعمال المصري اليوناني السيد/ "إيريك آدم" من جانب آخر؛ لإضافة خدمة جديدة ضمن الخدمات اللوجيستية المقدمة للسفن العابرة للقناة، وفقا لأحدث المعايير البيئية الدولية.
أكد رئيس مجلس الوزراء أن الشراكة الجديدة تتيح تقديم خدمات لوجيستية جديدة للسفن العابرة لقناة السويس، بما يعد إضافة قوية تدعم تطوير منظومة تقديم الخدمات اللوجيستية البحرية، وتعظم من الاستفادة من المجرى الملاحي لقناة السويس والمنطقة المحيطة، وتتكامل مع جهود الدولة المصرية لدعم الاقتصاد الوطني بجذب مزيد من الاستثمارات الخارجية وتوفير فرص عمل للشباب.
23

/11/2022 مذكرة تفاهم لتقديم جميع أوجه الدعم بين الجانبين بما يحقق التكامل في مجال البحث والإنقاذ الجوي والبحري.

22

/11/2022 مذكرة تفاهم بين البلدين بشأن الاتحاد الأوروبى.

5/10/2022 مذكرة تفاهم في مجال إنفاذ قانون حماية المنافسة ومكافحة الممارسات الاحتكارية .

9/9/2022 اتفاقية للتعاون في مجال العمالة الموسمية

1/9/2022 بروتوكول تعاون لدعم علاقات التعاون فى مجالات التدريب والتأهيل في المجال العسكري

28/1/2022 وقعت الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس توقيعا إلكترونيا لمذكرة تفاهم عبر الفيديو كونفرانس بين ميناء سالونيك ومينائي شرق وغرب بورسعيد.

10/2/2022 اتفاقية لإنشاء كابل بحرى يربط بين مصر واليونان

25/11/2021 مذكرة تفاهم تتضمن تجارة الغاز الطبيعي المسال وانشطة البحث والاستكشاف والربط الفعلي لشبكات خطي انابيب نقل الغاز الطبيعي بالبلدين

19/10/2021 ، مذكرة تفاهم للتعاون بين مصر وقبرص واليونان، بشأن التعاون في مجال شئون المغتربين .

5/3/2019 مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون الاقتصادى بين اتحاد الصناعات المصرية، واتحاد صناعات شمال اليونان

8/12/2018 بروتوكول تعاون بين غرفتى”ملاحة بورسعيد” و”التجارة والصناعة اليونانية”

12 يونيو 2013 توقيع مذكرة تفاهم بين ميناءى الإسكندرية وبيريوس اليونانى

2007 مذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة 

  

21/10/2006 مذكرة تفاهم في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

2005 مذكرة تفاهم للتعاون في مجال السياحة 

 

2005 ذكرة تفاهم للتعاون في مجال النقل البحري

    

2005 مذكرة تفاهم لتبادل منح الجنسية لمواطني البلدين  

2004اتفاق للتعاون العلمي والتكنولوجي 

- اتفاق لتجنب الازدواج الضريبي (2004)

2002 اتفاق تأسيس مجلس الأعمال المصري – اليوناني

1993 اتفاق تشجيع وحماية الاستثمارات  

1986  اتفاق للتعاون الاقتصادي والفني   

1986   اتفاق للتعاون في مجال التأمينات الاجتماعية 

  

1986    اتفاق للتعاون في مجال النقل البحري  

الكهرباء والطاقة

- فى 29/1/2024 إستقبل د. محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الكسندرا سودوكو نائبة وزير البيئة والطاقة اليوناني، لبحث سبل التعاون بين مصر واليونان في مجال الكهرباء والطاقة المتجددة ومستجدات مشروع الربط الكهربائي بين البلدين، بحضور عدد من قيادات قطاع الكهرباء. 

- 29/3/2023 التقى حسام هيبة الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ممثلي شركة
Mytilineos اليونانية الرائدة في قطاعي الطاقة والصناعة بحضور نها كمال، رئيس مكتب التمثيل التجاري بسفارة مصر في أثينا، وأحمد منجى بدر، ممثل إدارة الاتحاد الأوروبي بالتمثيل التجاري، وذلك لبحث الفرص المتاحة للاستثمار في مصر ، تدرس الشركة ضخ استثمارات في مصر خلال الفترة المقبلة في مجالات بناء محطات الطاقة الشمسية وبطاريات التخزين والطاقة الجديدة والمتجددة والبترول والغاز الطبيعي والبنية الأساسية والحلول الهندسية المستدامة في ضوء الخبرة الواسعة التي تتوافر لدى الشركة في هذه المجالات، استعرض الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار ما قامت به مؤخراً الحكومة المصرية من جهود لتسهيل وتسريع إجراءات تسجيل الشركات وفتح مقراتها في مصر وتهيئة بيئة استثمار جاذبة، مشيراً إلى أنه قد تم منح  13 رخصة ذهبية للشركات وأنه يجري حالياً دراسة 40 طلب للحصول على الرخصة الذهبية، مشيرا إلى أن الحكومة تستهدف تعميم تجربة الرخصة الذهبية لكافة الصناعات والقطاعات. أضاف هيبة أن هناك بالفعل  مذكرات تفاهم واتفاقيات إطارية تم توقيعها في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر بلغ عددها 23 مذكرة واتفاقية إطارية من بينها 9 اتفاقيات قيد التنفيذ، مشيراً إلى أن هناك الكثير من الشركات التي تبدي اهتمامها بضخ المزيد من الاستثمار لإنتاج الأمونيا والهيدروجين الأخضر بغرض التصدير خاصةً في ظل ما تم إقراره من حوافز للاستثمار في هذا القطاع ومع توافر بنية تحتية متقدمة وفائض طاقة وغيرها من مقومات الاستثمار بمصر.   

- فى 11/2/2023 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي "ديميتروس كوبولوزيس" رئيس مجموعة شركات كوبولوزيس اليونانية للكهرباء، بحضور د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ود. محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، وعدد من كبار مسئولي الشركة اليونانيةتناول اللقاء استعراض فرص التعاون مع الشركة اليونانية لتنفيذ مشروعات إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة في مصر، ونقلها إلى أوروبا عبر اليونان من خلال الربط الكهربائي بين البلدين، تعظيمًا للاستفادة من البنية الأساسية الحديثة التي أسستها وطورتها مصر في مجال الكهرباء خلال الأعوام القليلة الماضية، فضلًا عن المقومات الطبيعية التي تتمتع بها من مصادر طاقة الرياح والشمس تم التوافق على مواصلة الدراسات الجارية لبلورة التعاون المشترك مع مجموعة "كوبولوزيس" لإقامة مشروعات إنتاج ونقل الطاقة النظيفة من مصر إلى أوروبا عبر اليونان، ترسيخًا لوضعية مصر كمحور ومركز إقليمي لتداول الطاقة بمختلف أنواعها.   

-في 1/9/2022 استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي  رئيس اتحاد شركات كوبيلوزيس اليونانية للكهرباء، ديميتري كوبيلوزيس، وذلك بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، تناول اللقاء استعراض التعاون لتنفيذ مشروعات إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة في مصر، ونقلها إلى أوروبا عبر اليونان من خلال إنشاء كابل بحري للربط الكهربائي بين البلدين، وأعرب رئيس اتحاد شركات كوبيلوزيس عن تشرفه بلقاء الرئيس، مشيدا بما حققته مصر خلال السنوات الماضية بقيادته من إنجازات في البنية الأساسية للدولة خاصة قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة في مدة زمنية قياسية، مؤكدا تطلعه لتنفيذ مشروعات للطاقة المتجددة على أرض مصر التي تتمتع بثراء من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وكذلك الربط الكهربائي مع اليونان خاصة في إطار التحديات التي تواجه أوروبا حاليا في مجال الطاقة، واستعرض الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء، عناصر مخطط التعاون مع الجانب اليوناني لإنتاج 9.5 جيجاوات من الكهرباء من طاقة الرياح والشمس في مصر ونقلها إلى أوروبا عبر اليونان من خلال إنشاء كابل بحري للربط الكهربائي بين البلدين، وذلك بعد أن أصبحت مصر تمتلك بنية أساسية حديثة في مجال الكهرباء وفق استراتيجية وطنية متكاملة الأركان من محطات إنتاج، وخطوط نقل، وشبكات توزيع وتحكم، ضمنت استدامة تأمين الإمدادات الكهربائية لكافة ربوع الدولة، وكذلك فتحت آفاق اقامة مشروعات الربط الإقليمي الكهربائي، وقد وجه الرئيس بالإسراع في بلورة التعاون المشترك مع الشركة اليونانية لإقامة مشروعات إنتاج ونقل الطاقة النظيفة، الذي يخدم ليس فقط مصر واليونان، ولكن القارتين الأفريقية والأوروبية، وترسيخا لوضع مصر كمحور ومركز إقليمي لتداول الطاقة بمختلف أنواعها .

-في 31/8/2022 استقبل د. محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة   Demitres Copelouzos  رئيس اتحاد شركات   Copelouzos  اليونانية، لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين قطاع الكهرباء والطاقة المصرى واتحاد شركات Copelouzos  وزيادة فرص الاستثمار على أرض مصر، وأشاد الدكتور شاكر فى بالعلاقات السياسية المتميزة بين مصر واليونان، مرحباً بالتعاون مع اتحاد شركات   Copelouzos  لما لها من خبرات كبيرة في مختلف مشروعات الكهرباء. وخاصة مشروعات الطاقة المتجددة والربط الكهربائى، وأكد الدكتور شاكر، أن الحكومة المصرية قد بذلت جهوداً كبيرة لتخطي الصعاب التى واجهت قطاع الكهرباء خلال الفترة الماضية حيث تم اتخاذَ عددٍ من الإجراءاتِ والسياساتِ الإصلاحية بقطاع الكهرباء في إطار استراتيجيةٍ جديدة تضمن تأمينَ الإمداداتِ والاستدامةِ والإدارةِ الرشيدة، وأشار إلى توجيهات القيادة السياسية بزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية ومشروعات الربط الكهربائى، موضحًا أن الاهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة واستراتيجية الدولة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، التى تستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في مصر إلى 42٪ بحلول عام 2035، وأشاد   Demitres Copelouzos  رئيس اتحاد شركات Copelouzos  اليونانية بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة  فى كافة المجالات، وأعرب عن رغبته في الاستثمار في مصر والتعاون مع قطاع الكهرباء المصرى مشيداً بالخبرات والنجاحات التى حققتها مصر خلال الفترة القليلة الماضية فى كافة القطاعات بصفة عامة وفى قطاع الكهرباء بصفة خاصة ، مؤكداً على  إهتمام الجهات العالمية للإتجاه فى الإستثمار على أرض مصر التى تعد بوابة للدخول إلى قارة أفريقيا ، كما أعرب عن رغبته فى تنفيذ مشروعات للطاقة المتجددة على أرض مصر التى تتمتع بثراء واضح من الطاقة  الشمسية وطاقة الرياح، وأبدى رغبته فى التعاون أيضاً فى مشروعات الربط الكهربائى وذلك فى إطار التصدى للتحديات التى تواجه أوروبا فى مجال الطاقة/ وأبدى دكتور شاكر ترحيبه بالتعاون مع اتحاد شركات   Copelouzos  اليونانية في مشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس ، مؤكداً ان التوسع فى الطاقات المتجددة يساعد فى زيادة مساهمة الطاقة النظيفة فى مزيج الطاقة والحفاظ على البيئة ويساعد أيضاً على ترشيد استهلاك الغاز الطبيعى لما لذلك من اثر كبير على المردود الاقتصادى، كما أكد Demitres Copelouzos   على أهمية تبادل الرؤى خلال الفترة المقبلة استعدادا لتنظيم مصر لفعاليات مؤتمر الأطراف COP 27 فى نوفمبر القادم ، مؤكداً أن مصر من الوجهات الجاذبة للاستثمارات الأجنبية والعربية ، نتيجة الجهود المبذولة التي أدت إلى التحسن الملموس لمناخ الاستثمار بمصر. 

- في 3/3/2022 عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي في اجتماع موسع عبر الفيديو كونفرانس، مع كيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس وزراء اليونان، وذلك بحضور محافظ البنك المركزي، ووزراء الكهرباء والطاقة المتجددة، والخارجية، والبترول والثروة المعدنية، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والتعاون الدولي، فضلاً عن نظرائهم من الجانب اليوناني، إلى جانب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، تطرقت المباحثات إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خاصةً في مجال التعاون في قطاع الطاقة، خاصة مشروعات الربط الكهربائي، والغاز، وكذا التعاون في قطاعات تغير المناخ، والتحول الأخضر، والهيدروجين الأخضر والطاقة الشمسية،، توافق الجانبان على المضى قدماً في تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بينهما فى تلك القطاعات سواء في الإطار الثنائي أو من خلال آلية التعاون الثلاثي التي تجمع بين مصر وقبرص واليونان، وكذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية بين مصر والاتحاد الأوروبي .

-في 3/2/2022 عقد د. محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة اجتماعا عبر الفيديو كونفرانس مع وزير البيئة والطاقة اليونانى اكوستاس سكريكاس وذلك فى إطار متابعة خطوات تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين مصر واليونان بعد توقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين بخصوص هذا المشروع ، وأكد وزير الكهرباء اهتمام مصر بتنفيذ المشروع لتصبح مصر مركزا اقليميا لتبادل الطاقة وايضا نظرا للتعاون الوثيق بين مصر واليونان.. فمصر واليونان تمثلان جسراً لربط الشمال والجنوب و تعد مصر بوابة اليونان للتواصل مع الدول الإفريقية، وتمثل اليونان بوابة رئيسية لمصر مع دول القارة الأوربية ، وأشار إلى ما يتم من خطوات هامة فى الربط الكهربى مع دول الجوار فهناك خطوط ربط كهربى مع كل من الأردن وليبيا والسودان بالإضافة إلى مشروع الربط الكهربى مع السعودية الذى يجرى حاليا تنفيذه ، وأوضح أيضا النجاحات التى تمت لزيادة نسبة مشاركة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة فى مزيج الطاقة طبقا للمخطط الذى يهدف إلى وصول هذه النسبة إلى 42% حتى عام 2035 ، من جانبه أكد سكريكاس اهتمام بلاده بالمضى قدما فى تنفيذ هذا المشروع الهام بما  يحققه من فوائد عديدة فنية واقتصادية وبيئية واجتماعية .كما أكد وزير الطاقة اليونانى على تطلع بلاده لسرعة تنفيذ هذا المشروع ، وفى نهاية الإجتماع أكد الجانبان على الاهتمام  باخذ الخطوات التى من شانها الاسراع فى تنفيذ هذا المشروع باعلى درجات الجودة مع استمرار متابعة هذه الخطوات فى اجتماعات دورية .

-فى 15/10/2021 قام د. محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والوفد المرافق له بزيارة لليونان، لبحث أوجه التعاون المشترك فيما يخص الربط الكهربائي بين شبكات نقل الكهرباء باليونان ومصر وكذا توقيع مذكرة تفاهم بين كل من وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بمصر ووزارة البيئة والطاقة باليونان، وكذا دراسة إنشاء مشروع الربط الكهربائي بين مصر واليونان عن طريق كابل كهربائي بحرى يوفر ربط مباشر لتبادل الكهرباء بين مصر واليونان ويمتد للسوق الموحدة للاتحاد الأوروبى، يحقق مشروع الربط الكهربائى العديد من الفوائد الفنية والاقتصادية والبيئية والاجتماعية حيث يهدف المشروع إلى :

• إنشاء شبكة ربط قوية بشرق المتوسط لتحسين أمن واعتمادية الأمداد بالطاقة .

• المساعدة عند حدوث الأعطال والانقطاعات والحالات الطارئة على شبكات النقل ورفع درجة تأمين الإمدادات الكهربية .

• تحفيز التعاون الاقليمي والسلام والرخاء .

• تعزيز المزيد من التطوير وزيادة مشاركة الكهرباء المولدة من مصادر الطاقة المتجددة فى مشروعات الربط الكهربائى وفي مزيج الكهرباء على كل من المستوى الوطني والإقليمي .

يمثل المشروع جزءا مهما من العلاقات والتعاون الاستراتيجي الحالي بين الطرفين والذي يُعجل من تطوير ممر الطاقة من خلال زيادة إمدادات الطاقة الكهربائية لكل من مصر واليونان، مع تحقيق التوازن في الطلب على الطاقة، وتحفيز الاستجابة للتحديات الخاصة بتغيير المناخ وتقليل الانبعاثات والذي يساعد بدوره في الحفاظ على البيئة وحمايتها باستخدام كافة مصادر الطاقة المتاحة وخاصة الاستفادة من الطاقات المتجددة، كما يعتبر المشروع خطوة مهمة للأمام لتحقيق التوافق المطلوب لدعم تكامل الطاقة المتجددة في شبكات الطاقة للدولتين

- فى 10/11/205 قام وفد اقتصادي يوناني برئاسة وزير النقل اليوناني بزيارة لمصر، استقبله خلالها م. شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بحث الجانبان دراسة التعاون في مجال تصنيع الخلايا الفوتوفولتية، وتصنيع العدادت الذكية بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع ووزارة الانتاج الحربي، والتعاون في مجال ترشيد الطاقة وانتاج الطاقة الكهربائية من مصادر متجددة، فضلاً عن دراسة الربط الكهربائي بين مصر واليونان بخط بحري في البحر المتوسط .

الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

-في 21/6/2022 اتفقت الشركة المصرية للاتصالات، أول مشغل اتصالات متكامل في مصر، مع شركة GRID Telecom  ، التابعة للمشغل اليوناني المستقل لنقل الكهرباء "IPTO " ، على بناء كابل بحري يربط بين مصر واليونان . ،  ويعد الكابل الجديد أقصر الطرق لعبور منطقه حوض البحر المتوسط وصولا إلى منطقه البلقان ووجهات أخرى مثل جنوة ومرسيليا عبر المسارات الأرضية والبحرية .

-في 10/3/2016 استقبل المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السيد خريستوس سبيرتزيس وزير النقل والبنية التحتية والوفد المرافق له والذي يضم عدداً من المسئولين ورجال الأعمال اليونانيين، تأتى هذه الزيارة في إطار خطة العمل التي تتبناها الدولة لدعم الشراكة وتطوير التعاون والعلاقات الثنائية بين مصر واليونان في مختلف المجالات ، تم خلال اللقاء بحث ومناقشة سبل دفع فرص التعاون بين البلدين في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وإمكانية تفعيلها، بالإضافة إلى مناقشة عدد من المشروعات المشتركة التي تعود بالنفع على البلدين في هذا المجال الهام، كما تطرق الجانبان إلى بحث الخطوات العملية اللازمة لتنفيذ المشروعات التي يمكن إنجازها بين مصر واليونان في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، هذا وقد أبدي السيد خريستوس رغبته في فتح مجالات التعاون على المستوى الحكومي وشركات القطاع الخاص العاملة في قطاع الاتصالات، ومجال الشبكات والبنية التحتية، بالإضافة إلى المجالات الخاصة بالبرمجيات والتصميم وصناعة الإلكترونيات، من جانبه أعرب المهندس ياسر القاضي عن ترحيبه بدراسة إمكانية التعاون في المجالات المذكورة خاصة مجال تصميم وصناعة الإلكترونيات والذي يُعد من أولويات القطاع في الوقت الراهن. وأشار سيادته إلى أن الوزارة بصدد عقد العديد من الاتفاقيات مع بعض الدول الأوروبية والشركات الكورية والصينية في مجال التصنيع حتي نتمكن من تحقيق منظومة متكاملة والدفع بمبادرة تصنيع الإلكترونيات إلى الأمام، كما أوضح المهندس ياسر القاضي أن عناصر نجاح المشروعات المشتركة بين البلدين متوفرة، خاصة أن جمهورية مصر العربية تتمتع بمميزات تنافسية خاصة في مجال التصنيع حيث توافر الأيدى العاملة الماهرة  واستيعاب السوق المحلي للإلكترونيات. ذلك بالإضافة إلى الموقع الجغرافي للبلدين والذي يُعد محفز قوي لعمل مشروعات مشتركة بين البلدين كما أن مصر تُعد بوابة العبور إلى الأسواق الإفريقية واليونان تعتبر منفذاً للأسواق الأوروبية.          

القوى العاملة والجالية المصرية

فى 5/2/2024 أكد وزير الهجرة واللجوء اليونانى ديميتريس كيريديس، التعاون الوثيق بين مصر واليونان فى ملف الهجرة.
قال فى تصريحات للأهرام، إن تعزيز المسارات القانونية البديلة للهجرة يعد أولوية لبلاده خلال العام الحالى، خاصة فى ضوء الاحتياجات المتزايدة للاقتصاد اليونانى المتنامى.
أوضح أهمية مكافحة عمليات الهجرة غير المشروعة، ومواجهة المهربين وشبكاتهم الإجرامية التى تعرض حياة المهاجرين للخطر كل يوم.
أكد كيريديس أن اليونان تدرك تماما الدور الذى تضطلع به مصر فى مواجهة الهجرة غير المشروعة. قال إن اليونان أوضحت هذه الجهود لشركائها الأوروبيين مرارا، مشيرا إلى أن مصر تتحمل عبئا كبيرا بسبب استضافتها ملايين اللاجئين.
وحول الاتفاقية التى تم توقيعها أخيرا بين مصر واليونان لدخول 5000 عامل مصرى فى مجال الزراعة، أكد كيريديس أن الاتفاقية التى تم توقيعها تعبر بوضوح عن التعاون الوثيق بين حكومتى البلدين، موضحا أن الوقت حان كى تدخل هذه الاتفاقية حيز التنفيذ.
أضاف أن هناك العديد من الاتفاقيات الأخرى بين البلدين، منها على سبيل المثال اتفاقية سابقة تتعلق بالعاملين فى مجال الصيد. أشار إلى أن بلاده تقود مناقشات مع المنظمة الدولية للهجرة لضم مصر فى برنامج الشراكة.
أوضح كيريديس أن هناك هدفا مشتركا يتمثل فى التخلص من الهجرة غير المشروعة وتشجيع الهجرة المشروعة، ولذلك يجب أن نكون على استعداد لاتخاذ إجراءات جريئة عند الضرورة، كما هو الوضع حاليا فى ظل التدفق العشوائى من شرق ليبيا إلى جنوب جزيرة كريت.
أوضح أن تدفق المهاجرين غير المشروع يجب أن تتبعه عودتهم بشكل سريع لبلادهم، وبالتأكيد لا نريد المزيد من «لامبيدوسا» فى شرق المتوسط، معبرا عن ثقته الكبيرة فى تفهم السلطات المصرية حجم التحدى والمخاطر التى ينطوى على هذا الأمر.
شدد على أهمية الدور المصرى فى مواجهة تحديات الهجرة، مؤكدا أن إسهام مصر فى إدارة ملف الهجرة كبيرة جدا، وإن كانت من وجهة نظره لا تحظى بالتقدير الكافى فى أوروبا.
فيما يتعلق بالأولويات المتعلقة بملف الهجرة، قال كيريديس إن الأولوية القصوى هى أن تدخل الاتفاقية الثنائية، التى تم توقيعها أخيرا حيز التنفيذ، وأن يتم إيجاد بدائل قانونية للهجرة، يمكن من خلالها تحقيق الاستفادة للمصريين واليونانيين على حد سواء. 

فى 4/5/2023 
عٌقدت للجنة المصرية اليونانية المشتركة المعنية بتنفيذ الاتفاقية المبرمة بين حكومتي مصر واليونان، بحضور ممثلين عن وزارات ومؤسسات مصرية مختصة بهذا الملف ،وذلك بشأن تشغيل العمالة الموسمية بقطاع الزراعة، وجرى التوقيع على محضر اجتماع من آمال عبد الموجود رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الخارجية بوزارة القوى العاملة، وباتروكلوس جورجاديس الأمين العام لسياسة الهجرة واللجوء باليونان، والاتفاق على قيام السفارة اليونانية بالقاهرة بموافاة الإدارة المركزية للعلاقات الخارجية بوزارة القوى العاملة، وكذلك وزارة الخارجية بطلبات الجانب اليونانى من العمالة الزراعية الموسمية،فور تلقي هذه الطلبات من أصحاب الأعمال اليونانيين، على أن يقوم الجانب المصرى بالإعلان عن الوظائف المدرجة بتلك الطلبات وإستقبال المرشحين وإتمام عملية الإختيار فى أسرع وقت، وموافاة الجانب اليونانى بالكشوف النهائية للمرشحين المختارين،ومتابعة استلام أعمالهم، وجاء في البيان أن العدد المطلوب في المرحلة الأولى من العمالة الزراعية المصرية يبلغ 5000 عامل، وفقا للاتفاقية ،مع التأكيد على أن تتضمن قوائم المرشحين من الجانب المصرى أعداداً أكبر من ذلك لتوسيع قاعدة الإختيار ،وإتاحة مزيد من الخيارات لأصحاب الأعمال اليونانيين، للإختيار من القوائم المُقدمة من الجانب المصرى ، مع الإشارة الى أن إحتياج القطاع الزراعى بدولة اليونان من العمالة الزراعية الموسمية قد يفوق هذا العدد سنويا، وأن الجانب اليونانى يَطمح فى تعزيز التعاون مع جمهورية مصر العربية لتلبية حاجة القطاع الزراعى اليونانى من العمالة الموسمية استكمالا لإطار التعاون الإستراتيجى بين البلدين فى العديد من المجالات،حيث أوضح الجانب اليوناني أن دولة اليونان تحترم حقوق العمالة المهاجرة وفقا لمعايير العمل الدولية ولقانون الاتحاد الاوروبى رقم 36 لسنة 201 والذى يضمن حقوق العمالة الموسمية.كما أعلن الجانب المصري أنه سوف يتم الإعلان عن طريقة التواصل والتقديم للعمل طبقاً لتلك الاتفاقية، فورالانتهاء من الإجراءات المنصوص عليها بحسب "الاتفاق".
 
فى 19/2/2023 قام محمد جبران رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بزيارة لليونان، استقبله وجورج بيروس الأمين العام لاتحاد عمال اليونان ( البامي). بحث الجانبان تقديم كافة أوجه المساعدة والدعم للعمالة المصرية باليونان والتي يصل تعدادها إلى قرابة ٦٠ ألف عامل يعمل أغلبهم بمجالات الصيد والزراعة، كما اتفق الطرفان علي تنظيم دورات تدريبية مشتركة لخدمة قضايا عمال البلدين الصديقين علاوة علي تنسيق المواقف المشتركة علي الساحة الدولية والإقليمية والتعبير عن التضامن المشترك مع الشعبين السوري والتركي في ظل وقوع كارثة الزلزال بالبلدين والتي أودت بحياة ما يقرب من ٤٥ ألف شخص. 

التعاون السياحي

- في 19/6/2023 استقبل  السيد أحمد عيسى وزير السياحة والآثار السفير Nikolaos Garilidis  سفير دولة اليونان بالقاهرة، وذلك لبحث سبل تعزيز آواصر التعاون بين البلدين على المستوى السياحي والأثري، في مستهل اللقاء، رحب السيد الوزير بالسفير ، مثمناً على عمق العلاقات التاريخية والسياسية والثقافية التي تربط بين مصر واليونان والتي تشهد تعاوناً في العديد من المجالات ولاسيما السياحة والآثار، خلال اللقاء، تم مناقشة سبل تعزيز التعاون لدفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة من اليونان إلى مصر، وتنظيم حملات ترويجية إقليمية مشتركة في حوض البحر المتوسط، وبرامج سياحية مشتركة بين البلدين لجذب السائحين من الأسواق المستهدفة البعيدة والحريصة على زيارة مصر واليونان، بالإضافة إلى التعاون في مجال سياحة اليخوت.

- فى 2/2/2023 التقى السفير عمر عامر، سفير مصر في أثينا، بـ Vassilis Kikilias وزير السياحة اليوناني، تم مناقشة سبل تطوير وتعزيز أواصر التعاون فى مجال السياحة فى ظل خصوصية العلاقات بين البلدين، أخذًا في الاعتبار أهمية القطاع السياحي للبلدين، وما يسهم به في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، كما تناول اللقاء التشاور حول سبل تحقيق التكامل في المجال السياحي، وتنظيم برامج سياحية مشتركة للتصدير للعالم خاصة للسائحين الراغبين في زيارة مصر واليونان لما تتمتع به الدولتين من مقومات سياحية متميزة، أثنى وزير السياحة على العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين، واهتمام السائح اليوناني بالحضارة المصرية، وزيارة المعالم السياحية في مصر، وأهمية تعزيز التعاون السياحي بين البلدين خلال الفترة القادمة، تم مناقشة إمكانية أن يكون عام ٢٠٢٣ هو عام السياحة المصرية اليونانية، تحت شعار " الاكروبوليس - الأهرامات ... حضارة مصرية إغريقية ممتدة". 


-في 20/11/2022 استقبل أحمد عيسي وزير السياحة والآثار، صباح اليوم السفير نيكولاوس جاريليديس
 "Nikolaos Garilidis " سفير دولة اليونان بالقاهرة، والذي حرص على لقائه لتوديعه قبيل انتهاء فترة توليه مهام منصبه كسفيرا لبلاده في القاهرة، وذلك بمقر الوزارة بالزمالك، وبحضور الوزير مفوض داليا عبد الفتاح المشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات الدولية والإتفاقيات، أعرب عيسى للسفير اليوناني عن كامل تقديره للتعاون المثمر بين مصر واليونان، والذي شهدته فترة عمله كسفيراً لبلاده، في ظل العلاقات الوطيدة بين البلدين،  متمنيا له تحقيق مزيدًا من النجاح والتوفيق في مهام منصبه الجديد، تم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال السياحة والآثار واستعراض آخر ما آلت إليه الأعمال بمشروع تطوير وترميم المتحف اليوناني الروماني بمحافظة الإسكندرية، حيث أكد السيد الوزير على أن إعادة إفتتاح المتحف سيكون بداية انطلاقة جديدة للعلاقات المصرية اليونانية الوثيقة والممتدة على مر التاريخ، حيث يعرض المتحف عدد كبير من القطع الأثرية التي تعود للعصور البطلمية واليونانية والرومانية، كما أهدي وزير السياحة والآثار للسفير اليوناني مستنسخا أثرياً كهدية تذكارية، متمنيا له التوفيق والنجاح في مسئولياته ومهامه العملية الجديدة التي سيكلف بها، من جانبه شدد السفير اليوناني نيكولاوس جاريليديس، على ما يكنه من حب عميق لمصر وحضارتها، مشيداً بالجهود التي تبذلها وزارة السياحة والآثار المصرية لتنشيط الحركة السياحية الوافدة للمقاصد السياحية المصرية والحفاظ على تراث مصر الأثري، موجهاً الشكر والتقدير للوزير ووزارة السياحة والآثار على ما شهدته الفترة السابقة من تعاون كبير بين مصر واليونان، معربا عن تطلعه لمزيد من التعاون في جميع المجالات ولاسيما السياحة والآثار.

-في 4/11/2022 ناقشت غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار لشئون السياحة مع نائب وزير سياحة اليونان، التعاون الثلاثى بين مصر واليونان وقبرص وخاصة فيما يتعلق بسياحة السفن واليخوت، وكيفية الاستفادة من هذا التعاون في تبادل الخبرات في هذا الملف المهم، وأشارت إلى الاهتمام الذي توليه الدولة المصرية حاليا لتشجيع الاستثمار في سياحة اليخوت والتى تعد أحد الأنماط الهامة التي تجذب إليها شريحة معينة من السائحين، ومن جانبهم، أشاد المسئولون بتجربة مصر الناجحة في استئناف حركة السياحة الوافدة إليها .

-في 16/10/2021 شارك مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار في المنتدى المتوسطي المقام افتراضيا بالعاصمة اليونانية أثينا والمعني بمجالات الإقتصاد الأخضر والطاقة المتجددة واستدامة الموارد الطبيعية والسياحة المستدامة في دول حوض البحر المتوسط، وأوضح مؤمن عثمان أن مشاركته جاءت في أحد جلسات المنتدي تحت عنوان "التراث الثقافي" والتي تناولت آليات حفظ التراث الثقافي لدى الدول المشاركة في المنتدى والمقترحات والتوصيات، الأمر الذي يعمل على توطيد أواصر التعاون وتعزيز الشراكات مع دول حوض البحر المتوسط، وخلال كلمته، استعرض المجهودات الكبيرة التي تقوم بها وزارة السياحة والآثار في حفظ التراث الثقافي وإنجازاتها في هذا المجال، فضلا عن الخطة التي تنتهجها الوزارة في هذا الصدد، بالإضافة إلى استعراض بعض التوصيات من أجل تعزيز سبل التعاون مع دول حوض البحر المتوسط في مجال حفظ التراث الثقافي، ومواجهة تغير المناخ، هذا بالإضافة إلى عرض فيلم عن أبرز المشروعات الاثرية التي تم افتتاحها خلال عامي 2020م، 2021، مشيرا الى المشروعات التي تعكف وزارة السياحة والآثار على الإنتهاء منها تمهيدا  لافتتاحها منها مشروع الكشف عن طريق المواكب الكبري المعروف بطريق الكباش بالأقصر والمتحف المصري الكبير والمتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية وذلك خلال أواخر هذا العام وبداية العام القادم.

-في 6/7/2020    فى إطار تعزيز أواصر التعاون في مجال السياحة وفي ظل علاقات الصداقة بين البلدين منذ لقاء الوزيران في أثينا فى فبراير الماضى في أولى جولاته الخارجية بعد توليه حقيبة وزارة السياحة والآثار ….أصدر الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار ونظيره اليوناني السيد هاريس ثيوشاريس (Harris Theocharis ) بيانا مشتركا حول تبادل رعاية السياح الوافدين الي البلدين،ويعتبر ذلك أولي ثمار تواصل الوزارة مع دول الاتحاد الأوروبي، حيث أنه يعد أول اتفاق بين مصر وإحدى دول الاتحاد الأوروبي حول استئناف السياحة الخارجية، فى ظل أهمية القطاع السياحي للبلدين وما يساهم به في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومصادر الدخل القومي، و أوضح السفير ماجد مصلح المشرف العام علي إدارة العلاقات الدولية والشئون الخارجية بوزارة السياحة والآثار أن البيان تضمن التأكيد على الاهتمام المشترك لاعادة استئناف الحركة السياحية والسفر بين البلدين للعمل أو للترفيه، واستئناف الحركة السياحية بين البلدين في اسرع وقت ممكن، بالاضافة إلى إلغاء قضاء فترة الحجر الصحي للمسافرين بين البلدين الا في حالة إصابة أحد المسافرين أو هناك تقرير طبي بإصابة أحد المسافرين او حالة الشك القصوي في إصابة احد المسافرين، سيتم اعتماد نظام بروتوكول للمسافرين بين البلدين بحيث تقوم البلد المستضيفة بمعالجة اي سائح مصاب بالفيروس في بلدها وفقا للمعايير السلامة الصحية العالمية، وفي حالة رغبة المسافر المصاب بالعودة الي بلده وعدم تلقي العلاج في البلد المضيفة، سيتم سفره علي مسؤليته الشخصية مع احترام الاجراءات الاحترازية للتنقل التى تقرها وكالات سلامة الطيران بالاتحاد الاوروبي .

-في 21/2/2020 بحث وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني، مع وزير السياحة اليوناني هاريس ثيوشاريس، سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال السياحة البحرية؛ لما تمثله الموانىء المصرية وآثارها من أهمية حضارية وثقافية، في ظل اهتمام السائح اليوناني بالسياحة الدينية، ووجود العديد من الكنائس والأديرة الأثرية القبطية في مصر، خاصة تلك الموجودة بمسار العائلة المقدسة، كما بحث الوزيران كيفية التكامل في المجال السياحي لعمل برامج سياحية متميزة للتصدير للعالم، خاصة الدول البعيدة والحريصة على زيارة مصر واليونان؛ لخلق منتج سياحي متكامل بين البلدين والتسويق له في جميع المحافل والأسواق السياحية العالمية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، واتفق الوزيران على عقد لقاء ثنائي في مصر في أقرب وقت لاستكمال المباحثات، بالإضافة إلى عمل ورشة عمل مشتركة في مصر؛ للقاء الخبراء السياحيين اليونانيين بنظرائهم المصريين من متخصصين في الفنادق والشركات السياحية وغيرهم؛ لتبادل الخبرات والاتفاق على عمل برامج سياحية مشتركة والتسويق والترويج لها في العالم، وحرص الدكتور خالد العناني على دعوة وزير السياحة اليوناني على حضور الليلة المصرية التي ستنظمها الوزارة على هامش انعقاد بورصة برلين السياحية، في شهر مارس من العام الجاري، وفي نهاية اللقاء، تبادل الوزيران الهدايا التذكارية حيث أهدى الوزير خالد العناني نظيره اليوناني مستنسخا من مفتاح الحياة، والتي تنتجه الوحدة الإنتاجية بالمجلس الأعلى للآثار، وأهدى ثيوشاريس وزير الآثار، رمز السلام الخاص باليونان.

- فى 25/5/2020 اجرى د. خالد العناني وزير السياحة والاثار اتصالا هاتفيا مع نظيره وزير السياحة اليوناني هاريس تيوهاريس ، بحث الجانبان سبل التعاون بين البلدين في القطاع السياحي والاستعدادات والاجراءات الاحترازية في كلا الدولتين لاستقبال الزائرين، حيث اعلنت اليونان استعدادها لاستقبال السياحة الخارجية من بعض الدول في العالم مع بداية شهر يوليو. ناقش الاتصال دراسة كيفية التكامل في المجال السياحي عن طريق عمل اتفاقية ثنائية بين البلدين ذات ضوابط صارمة للحفاظ علي صحة السائحين و العاملين بالقطاع السياحي، و ذلك بعد عودة الحركة السياحية بصفة منتظمة. كما بحث الوزيران عمل برامج سياحية متميزة للتصدير للعالم، وخاصة الدول البعيدة والحريصة علي زيارة مصر واليونان، لخلق منتج سياحي متكامل بين البلدين والتسويق له في جميع المحافل والأسواق السياحية العالمية وعلي مواقع التواصل الاجتماعي .

- في 21/2/2020 قام د. خالد العناني وزير السياحة والآثار بزيارة لليونان، استقبلته د. لينا ميندوني وزيرة الثقافة والرياضة اليونانية، بحث الجانبان العديد من الموضوعات المتعلقة بالشأن الآثري والمتاحف من بينها مناقشة الشكل النهائي لبنود الاتفاقية الثنائية بين مصر واليونان، والاتفاقية الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص لمحاربة الإتجار الغير مشروع في الآثار والتي سيتم توقيعهما قريبا في مصر. طالب د. العناني، وزيرة الثقافة و الرياضة اليونانية بضرورة قيادة حملة لمنع الاتجار الغير مشروع في الآثار عن طريق ليس فقط إمضاء الاتفاقيات ولكن عن طريق تنظيم مؤتمر دولي سنوي في هذا الإطار في مصر واليونان وقبرص لتحريك المياه الراكدة في هذا المجال و محاربة المستفيدين والداعمين للاتجار الغير شرعي في الآثار، مؤكدا علي أن هذا المؤتمر سيكون رسالة للعالم كله من أصحاب أقدم الحضارات في العالم، ووسيلة ضغط علي الدول التي تستفيد من هذا الاتجار الغير مشروع، مشيرا الي أن الآثار المسروقة تفقد قيمتها التاريخية وتصبح تحفة عادية في بيوت مالكيها حارمين العالم كله من هذا الإرث الإنساني البديع. استقبل العناني وزير السياحة اليوناني حيث ناقش سبل تعزيز التعاون السياحي بين البلدين في مجال السياحة البحرية .

- فى 22/2/2016 قامت إيلينا كونتورا وزيرة السياحة اليونانية بزيارة لمصر، استقبله الطيار حسام كمال وزير الطيران المدنى بمقر وزارة الطيران. بحث الجانبان أوجه التعاون المشترك في مجال تنشيط حركة السياحة والسفر بين البلدين . استعرض الجانبان سبل تعزيز الإتفاقيات الثنائية في مجال صناعة النقل الجوي وزيادة رحلات الطيران المنتظم والعارض بين مصر واليونان وخاصة إلي المدن السياحية المصرية مثل شرم ا والغردقة والأقصر وأسوان. وبحث امكانية الإشتراك في تنظيم برامج سياحية متكاملة شاملة الإقامة والطيران بالتنسيق مع وزارة السياحة  المصرية .

-في 30/8/2018 التقت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة خلال تواجدها في بورصة برلين بوزيرات السياحة في كل من اليونان والمغرب والأردن والولايات المتحدة الأمريكية واللاتي يشاركن في اعمال البورصة لبحث التعاون بين وزارتهن،

-في 7/7/2018 قال رضا الغندور، المتحدث الرسمي باسم ميناء الإسكندرية، إن الميناء استضاف اجتماع ممثلي كل من وزارتي النقل، والسياحة، المنطقة الاقتصادية، والشركات المصرية العاملة في مجال السياحة البحرية في إطار تفعيل مشروع الربط البحري السياحي بين مصر وقبرص واليونان، حضر الاجتماع كل من اللواء مهندس مصطفي الديب مستشار وزير النقل لشئون النقل البحري والنهري، والدكتور عماد حسن مستشار وزير السياحة، واللواء بحري مدحت عطية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لميناء الإسكندرية، واللواء بحري رضا إسماعيل رئيس قطاع النقل البحري، والقبطان حسن الشاذلي المستشار بالمنطقة الاقتصادية وموانئ بورسعيد، بالإضافة إلى ممثلي شركات القطاع الخاص العاملة بمجال الرحلات البحرية السياحية، وقال اللواء مصطفي الديب، إن قناة السويس وميناء الإسكندرية مدخلين مهمين للسياحة البحرية في مصر، وكلاهما وأغلب الموانئ البحرية المصرية التابعة لوزارة النقل جاهزين لاستقبال الرحلات البحرية السياحية، وأكد الديب ضرورة وأهمية التنسيق الجيد مع غرف السياحة المصرية والجهات المعنية الأخرى لتنشيط العملية السياحية، مطالبًا بتشكيل لجنة تسويقية يتم اختيارها بعناية لتفعيل كل المقترحات الخاصة بتعاون الجهات المعنية لتشغيل الخط الملاحي بين مصر واليونان وقبرص على أن يكون باللجنة مختص من كل جهة يكون مفوضًا من جهته وذلك للتفعيل الإيجابي لأي توصيات وحل أي مشكلة تواجه حركة السياحة البحرية .من ناحية أخرى، قال اللواء بحري مدحت عطية رئيس ميناء الإسكندرية، أن الاجتماع الذي تستضيفه ميناء الإسكندرية يهدف إلى عرض الموقف الخاص بمبادرة تسيير رحلات بحرية سياحية بين مصر وقبرص واليونان، وعرض ما تم من إجراءات في هذا الشأن، وكذلك الموقف الحالي والرؤية المستقبلية، ويهدف أيضا إلى عرض مدى جاهزية الموانئ المصرية لاستقبال الرحلات البحرية السياحية وبعض المعوقات، كما يهدف الاجتماع إلى الاستماع إلى وجهة نظر ممثلي شركات القطاع الخاص العاملة في مجال الرحلات البحرية السياحية لتقريب وجهات النظر ومعرفة المعوقات والعمل على حلها والتعاون لتنشيط السياحة البحرية بما يحقق المصلحة للجميع .

-في 24/5/2016 بحث يحيى راشد، وزير السياحة المصري، مع إيلينا كونتورا، وزيرة السياحة اليونانية، سبل دعم الحركة السياحية والتعاون السياحي بصفة عامة في إطار التعاون الدولى والتسويق المشترك في المقاصد السياحية البعيدة مثل اليابان والصين والولايات المتحدة الأمريكية وأمريكا اللاتينية من خلال وضع برامج مشتركة في الأسواق السياحية للمقصدين المصرى واليونانى، تطرق اللقاء إلى الاتفاق على تكوين فريق عمل مشترك لتطوير سياحة البواخر فى البحر المتوسط، وإلى إقامة فعاليات وأحداث سياحية متبادلة بين اليونان ومصر تستهدف الترويج المتبادل للبلدين، والتركيز على مطار القاهرة كمحور رئيسيى لحركة الطيران بين البلدين، وأكد الوزير على أهمية تعميق العلاقات الثنائية مع اليونان وتوطيد أواصرها لتعزيز التبادل السياحى بين البلدين والترويج السياحى المشترك وجذب سائحين من أسواق بعيدة، لافتا إلى أن تعزيز التعاون السياحى مع اليونان يستهدف جذب مليون سائح. وأشار راشد إلى أنه تم الاتفاق على تنمية الحركة السياحية الوافدة إلى مصر من اليونان بصفة عامة، وفي إطار تنشيط ملف مسار العائلة المقدسة من اليونان إلى مصر وزيارة مدينة سانت كاترين، مع ربط اليونان ومصر بحريا في المواسم السياحية الصيفية لنقل السياح الأجانب من اليونان إلى مصر ضمن برنامج اليخوت البحرية، ولفت وزير السياحة أنه تم تشجيع الاستثمارات السياحية اليونانية في مصر وبصفة خاصة في مجالات المارينا البحرية التي تتميز اليونان فيها بخبرات متميزة وواسعة، من جانبها، أعربت وزيرة السياحة اليونانية عن سعادتها بزيارة مصر وعن خالص تقديرها وشكرها لوزير السياحة وما لمسته من حفاوة بالغة فى مصر، .

-في 13/7/2010استعرض وزير السياحة زهير جرانة مع سفير اليونان بالقاهرة خريستو لازاريس سبل زيادة التعاون في مجال السياحة بين مصر واليونان وعرض جرانة خلال اللقاء للفرص المتاحة للاستثمار السياحي بمصر .. لافتا إلى أن هناك تعاونا حاليا بين البلدين في مجال التدريب السياحي من خلال قيام الحكومة اليونانية بتوفير المعدات اللازمة لمشروع مركز التميز للتدريب السياحي التابع للاتحاد المصري للغرف السياحية.

- في 15/4/2007  زار وفد رفيع المستوى من وزارة السياحة اليونانية القاهرة بهدف تفعيل الاتفاق المبرم بين الجانبين ، خاصة في مجال التدريب ، وأسفرت الزيارة عن تقديم منح يونانية لمركز التدريب الخاص بالاتحاد المصري للغرف السياحية بمدينة الشيخ زايد .

في فبراير 2007 نظمت السفارة بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة أسبوعاً سياحياً وثقافياً مصرياً بفندق هيلتون أثينا ضمن احتفالية كبيرة ضمت إلى جانب مصر كلاً من استراليا، البرازيل، إيطاليا، اليابان ، روسيا .

العلاقات الثقافية

تعد الثقافة إحدى أهم العناصر القوية التى تدعم العلاقات بين الشعبين المصري واليوناني حيث تعود إلى عصر الاسكندر الأكبر وعصر محمد علي الذي أحضر اليونانيين لمصر حيث اعتبروها بلدهم الثاني وأبدعوا فيها وقدموا لها مثل ما قدمت لهم .

أبرز محطات العلاقات الثقافية

-في 31/1/2022 في خامس أيام فعاليات البرنانج الثقافي للدورة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب عقدت ندوة بقاعة ضيف الشرف تحت عنوان "العلاقات الثقافية المشتركة والترجمة بين مصر واليونان"، شارك بها المترجم الدكتور طارق رضوان، والمترجم الدكتور محيي الدين مطاوع، والمترجمة يورجيوس كوكوريليس التي تُعد سفيراً للأدب العربي والترجمة العربية باليونان، والمترجم خالد رؤوف، وخلال الندوة تم تناول تاريخ وجذور العلاقات الثقافية بين مصر واليونان، ودور الترجمة والمترجمين في تأصيلها، وعمليات الاستشراق والاستغراب إلى جانب أشكال التواجد اليوناني بمصر عبر التاريخ وتأثير التبادلي للثقافتين على المجتمعين، بالإضافة إلى استعراض مجموعة من الإبداعات الأدبية اليونانية نتاج هذا التفاعل، وأشاد المشاركون بقرار اختيار اليونان ضيف شرف هذه الدورة، مؤكدين أنه يجسد عمق العلاقات بين مصر واليونان كلى كافة المستويات، مثمنين مساعي وزارة الثقافة في تعظيم دور الترجمة التبادلية بين اللغتين العربية واليونانية لتأصيل الإبداع المشترك .

-في 29/1/2022 شهد معرض الكتاب الدولي في دورته الـ٥٣ بمركز المعارض الدولي بالتجمع الخامس، تواجدا كثيفا من كتاب وفنانين ومشاركين من اليونان ضيف شرف المعرض ، واعرب يني ميلاخرينوديس، مسؤول النشاط الثقافي بسفارة اليونان بالقاهرة عن سعادته بالمشاركة ووصف كونهم ضيف الشرف «بالشرف» لليونان، وأكد يني على الروابط بين الشعبين والدولتين على جميع الأصعدة وقال إنه من ضمن فعاليات المشاركة، وجود برنامج ثقافي مشترك بين مصر واليونان للترجمة، سواء من اليوناني للعربي، أو من العربي لليوناني وسوف يهتم هذا البرنامج بترجمة اعمال الادباء الشباب، واكد أن دولة اليونان اعدت برنامج متكامل للفاعليات الثقافية داخل المعرض وأيضا لابراز اعمال الكتاب الشباب .

- في 25/1/2022 أكد سفير اليونان بالقاهرة نيكولاوس جاريليدس أن العلاقات الثقافية بين اليونان ومصر مستمرة ومتعددة المستويات في جميع مجالات الآداب والفنون، معربًا عن اعتزازه باختيار اليونان ضيف شرف معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ53، باعتباره أهم معرض في مصر والوطن العربي، وقال جاريليدس -في تصريحات صحفية، إن معرض القاهرة الدولي للكتاب يوفر فرصة لتقديم الإصدارات اليونانية في مكان مرموق، معتبرًا أن مشاركة اليونان كضيف شرف فرصة مهمة للغاية ليتعرف الشعب المصري أكثر على الثقافة اليونانية .

- فى 21/6/2021، قام كيرياكوس ميتسوتاكيس رئيس وزراء اليونان بزيارة لمصر، التقى خلالها وبطريرك الإسكندرية البابا تواضروس وقد قام زار ميتسوتاكيس بزيارة المتحف والمكتبة الوطنية بالإسكندرية والحي اليوناني، حيث تقع القنصلية اليونانية والمدارس والمقرات الرئيسية للمجتمع اليوناني، تفقد كيرياكوس ميتسوتاكيس في جولته أبرز معالم مكتبة الإسكندرية، وقام د. مصطفى الفقي رئيس مكتبة الاسكندرية بإهدائه درع مكتبة الإسكندرية، وأيضًا مجموعة من الكتب منها "ذاكرة الإسكندرية الفوتوغرافية"، و"متحف الآثار بمكتبة في 10/12/2020 نظم المجلس الأعلى للثقافة وقطاع العلاقات الثقافية الخارجية ندوة حول العلاقات المصرية اليونانية، وشارك فيها السفير نيكولاوس جاريليدس سفير اليونان بالقاهرة، والسفير محمد فريد منيب، مساعد وزير الخارجية المصري سابقًا وسفير مصر السابق بأثينا، وقال الدكتور هشام عزمي الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، أن العلاقات المصرية اليونانية تُعد نموذجًا يحتذى به من جهة عمقها التاريخي وأصالتها، وأكد أن الجالية اليونانية شكلت ركن ومكون رئيس على جانبي الحياة الثقافية والاجتماعية للمجتمع المصري بشكل خاص، واكد أن قيمة مبادرة: (علاقات ثقافية) تتجاوز حدود کونها نشاطًا أو فعالية ثقافية يقتصر تأثيرها على حضورها ومشاهديها، لكن الهدف الأهم والأسمى لها هو أن تعمل على تطوير العلاقات الثقافية بين مصر والدول الصديقة والارتقاء بها إلى آفاق أرحب بغية تعزيز العلاقات وأواصر التعاون بينها، وأشاد السفير اليوناني بالدور الثقافى البارز الذي تقدمه مصر نحو دعم سبل السلام بين شعوب المتوسط .

- فى 14/10/2017، نظمت مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع وزارتي الثقافة المصرية واليونانية، ودار الأوبرا المصرية، وجمعية أصدقاء مكتبة الإسكندرية اليونانية هذا المنتدى في دورته الـ (14)، ويعتبر الشاعر اليوناني "قسطنطين كفافيس" أحد نماذج التواجد الثقافي اليوناني عند الأدباء والنقاد المصريين حيث يقام منتدى يحمل اسمه تحت عنوان "كفافيات" وذلك بصفة دورية .

- فى 12/10/2012، أقيـمت فعاليات "الشهر الثقافى اليونانى المصرى"، حيث قدم مركز الإبداع الفنى عروضًا سينمائية لعدد من الأفلام اليونانية القصيرة والروائية، وذلك بالتعاون بين صندوق التنمية الثقافية و قطاع العلاقات الثقافية الخارجية وسفارة اليونان بالقاهرة .

-  فى أكتوبر 2012 أقيمت فعاليات "الشهر الثقافى اليونانى المصرى"، حيث قدم مركز الإبداع الفنى عروضا سينمائية لعدد من الأفلام اليونانية القصيرة والروائية، بالتعاون بين صندوق التنمية الثقافية و قطاع العلاقات الثقافية الخارجية وسفارة اليونان بالقاهرة .

العلاقات العسكرية

إلى جانب العلاقات الاقتصادية والسياسية، ساهم الموقع الجغرافي لليونان في تعزيز العلاقات المصرية - اليونانية في الجانب العسكري، ويعد التدريب المصرى اليونانى "ميدوزا" أحد أبرز الأنشطة المنفذة فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة وهذا التدريب بحري -جوى يقام بشكل دورى بين مصر واليونان وقبرص تنفذة عناصر من القوات البحرية والجوية والقوات الخاصة لكل من الدول المشاركة .

أبرز محطات التعاون العسكري


- فى 3/3/2023 اجتمع م. محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربى ود.
ERMIS KAUTSOS رئيس مجلس إدارة شركة "HELLENIC INSTRUMENTS " اليونانية والوفد المرافق له من الشركة، لمناقشة أوجه التعاون المشترك بين الجانبين فى مجال إنتاج طابات الذخائر الثقيلة، جاء ذلك بمقر ديوان عام وزارة الإنتاج الحربى.رحب الوزير "محمد صلاح" بالضيوف، معرباً عن أسفه بشأن حادث تصادم القطارين الذى وقع بشمال اليونان، وتم التأكيد على دور الوزارة الأساسي، والذى يتمثل في تلبية مطالب واحتياجات القوات المسلحة والشرطة من الذخائر والأسلحة والمعدات، إلى جانب الاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية لتصنيع منتجات مدنية متنوعة والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية ومشروعات التنمية بالدولة.من جانبه أشار ERMIS KAUTSOS   أن شركته تمتلك تقنيات عالية ومتخصصة فى تصميم وتطوير وتصنيع الأنظمة الإلكترونية والبرمجيات العسكرية والأمنية والصناعية المتقدمة، كما أن الشركة مسجلة فى سجل مصنعى مواد الدفاع لدى وزارة الدفاع اليونانية، كما تعتبر الشركة اليونانية عضواً فى مجموعة الصناعات الدفاعية وأمن الفضاء الجوى اليونانى .تم خلال اللقاء الاتفاق على قيام الشركة اليونانية بتنفيذ زيارة ميدانية لشركة أبو زعبل للصناعات المتخصصة؛ للوقوف على متطلبات التعاون وتقديم بيان نظرى عن نقل التكنولوجيا التصنيعية المتطورة فى مجال إنتاج طابات الذخائر الثقيلة وإعداد العروض الفنية والسعرية الخاصة بذلك. 

-في 23/11/2022 التقي الفريق أول، محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة (المصرية) مع وزير الدفاع والإنتاج الحربى، ونيكولاوس بانايوتوبولوس، وزير الدفاع اليوناني، وأعرب القائد العام للقوات المسلحة المصرية عن «اعتزازه بعلاقات الشراكة التي تربط القوات المسلحة المصرية واليونانية في مختلف المجالات العسكرية»، مؤكداً حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على زيادة أواصر التعاون في مختلف المجالات العسكرية لكل من البلدين الصديقين، بدوره أكد وزير الدفاع اليوناني على «تقديره الكامل لدور مصر الفاعل في محيطها الإقليمي والدولى»، متمنياً أن تشهد المرحلة القادمة «دعم آفاق جديدة لمجالات التعاون العسكري لكلا البلدين .

-  فى 21/11/2022 إنطلقت فعاليات التدريب البحرى الجوى المصرى " ميدوزا -12" ، والذى سيستمر لعدة أيام بنطاق مسرح عمليات البحر المتوسط  بمصر بمشاركة عناصر من القوات الجوية والبحرية والقوات الخاصة المصرية واليونانية والقبرصية والسعودية والأمريكية ، وكلاً من الإمارات والبحرين وألمانيا وفرنسا والمغرب والأردن والكونغو ورومانيا بصفة مراقب، يشتمل التدريب على تنفيذ العديد من الأنشطة منها قيام القوات المشاركة فى التدريب بأعمال التخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية وجوية مشتركة لصقل مهارات القادة والضباط فى إدارة العمليات المشتركة وكذا تبادل الخبرات بين القوات المشاركة، وصولاً لأعلى معدلات الكفاءة والإستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف .

- فى 12/11/2022 التقى السفير عمر عامر، سفير مصر ا لدى اليونان، وملحق الدفاع بالسفارة، بالسيد Nikolaos Panagiotopoulos  وزير الدفاع اليوناني، حيث أكد الجانبان على الاهتمام المشترك بدعم وتطوير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، ومواصلة التنسيق الثنائي في مختلف المجالات خاصة في مجال التعاون العسكري، وكذلك العمل على الارتقاء بالعلاقات بين مصر واليونان إلى آفاق أوسع، بما يسهم في دعم الأمن والاستقرار في شرق المتوسط ومواجهة التحديات المشتركة إقليميًا ودولياً .

-في 1/9/2022 التقى الفريق أسامة عسكر رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق أول / كونستانينيوس فلورس رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليونانية والوفد المرافق له ، تناول اللقاء بحث العلاقات العسكرية المصرية اليونانية المشتركة، وسبل تعزيز التعاون بين القوات المسلحة لكلا البلدين، فضلًا عن مناقشة عدد من الموضوعات فى مجال الدفاع والأمن والسلم من أجل مواجهة التحديات الأمنية التى تواجه البلدين فى منطقة الشرق الأوسط وشرق البحر المتوسط، وأكد رئيس أركان حرب القوات المسلحة أن التعاون العسكرى بين البلدين يهدف إلى تشجيع السلام والاستقرار فى المنطقة، مشيرًا إلى أن مواجهة التحديات والتهديدات الأمنية فى منطقة الشرق الأوسط وشرق البحر المتوسط يتطلب التعاون المشترك والدائم فيما بين البلدين، من جانبه أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليونانية على أهمية استمرار التنسيق بين مصر واليونان فى المجال العسكري والتدريبات المشتركة وتبادل الخبرات، معربًا عن تطلعه لمزيد من التنسيق بما يلبى المصالح المشتركة للجانبين فى ضوء العلاقات الوطيدة بين مصر واليونان .

- فى 21/8/2022 انطلقت فعاليات التدريب المشترك "هرقل -2" بمصر بمشاركة عناصر من القوات الخاصة لكل من: السعودية والإمارات واليونان وقبرص؛ فضلاً عن مشاركة كل من: الأردن والولايات المتحدة الأمريكية والكونغو الديمقراطية والبحرين بصفة مراقب، وتستمر فعاليات التدريب على مدار عدة أيام بميادين التدريب القتالى بقاعدة محمد نجيب العسكرية ومناطق التدريبات بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية، تتضمن المرحلة الأولى من التدريب مراسم الإفتتاح، وإجراءات دمج وتعارف القوات المشاركة لتوحيد المفاهيم، ومعرضاً للأسلحة والمعدات المستخدمة في التدريب، فضلاً عن عقد محاضرات في مجالات الأمن السيبراني والقانون الدولي الإنساني، يأتى تدريب "هرقل -2" استمراراً لتنمية وتعزيز العلاقات العسكرية بين مصر والدول الشقيقة والصديقة بهدف تنمية وترسيخ أسس التعاون العسكري وتطوير العمل المشترك بما يسهم في تبادل الخبرات، وذلك باستخدام كافة الأسلحة والمعدات ذات التكنولوجيا المتطورة .

- فى 20/6/2022 استضافت مصر الإجتماع الثلاثي الخامس لوزراء دفاع مصر وقبرص واليونان لبحث علاقات التعاون العسكري المشترك، بحضور عدد من قادة القوات المسلحة المصرية والقبرصية واليونانية، حيث تناول الإجتماع عدد من الموضوعات والقضايا التي تمس المصالح المشتركة للدول الثلاث، عقد الفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي لقاء ثنائي مع نيكولاوس باناجيوتوبولوس وزير الدفاع اليوناني تناول إستعراض الأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة وانعكاساتها على الأمن والإستقرار بالشرق الأوسط وشرق المتوسط، وكذلك سبل تعزيز التعاون والعلاقات العسكرية بين القوات المسلحة لكلا البلدين، أعقب ذلك بدأ فعاليات الإجتماع الثلاثي بكلمة افتتاحية للفريق أول محمد زكي وزير الدفاع والإنتاج الحربي أكد خلالها على أهمية دعم سبل التعاون والشراكة بين مصر وقبرص واليونان مما يسهم فى تحقيق الأمن والإستقرار بمنطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط، مشيداً بالتعاون المثمر الذى تشهده العلاقات المصرية القبرصية اليونانية خلال الآونة الأخيرة مما يدعم توحيد المفاهيم تجاه كافة القضايا التي تمس المصالح المشتركة للدول الثلاث، وفي ختام جلسات المباحثات وفعاليات الاجتماع تم توقيع بيان مشترك فى إطار مساعى القوات المسلحة المصرية والقبرصية واليونانية لدعم علاقات التعاون فى المجالات الدفاعية والأمنية من أجل مواجهة التحديات والتهديدات ودعم سبل السلام والإستقرار فى منطقة شرق البحر المتوسط ، تضمنت فعاليات المؤتمر إستعراض الجهود المبذولة لدعم ركائز الأمن والإستقرار بمنطقة شرق البحر المتوسط، فضلاً على تتويج التنسيق العسكري المصري القبرصي اليوناني المشترك بأقصى درجات التفاهم الذي أدى إلى توحيد الرؤى تجاه مختلف القضايا والموضوعات على الصعيدين الإقليمي والدولي .

- فى 19/11/2021 إنطلقت فعاليات التدريب البحرى الجوى المشترك (ميدوزا - 11) والذى تستمر فعالياته على ‏مدار عدة أيام باليونان وذلك بمشاركة عناصر من القوات المسلحة المصرية واليونانية ‏والقبرصية والإماراتية فضلاً عن مشاركة الاردن بصفة مراقب، شارك فى التدريب من الجانب المصرى حاملة المروحيات (جمال عبد الناصر) من طراز ‏ميسترال وعدد من القطع البحرية مختلفة الطرازات وعناصر القوات الخاصة البحرية بالإضافة ‏إلى عدد من الطائرات متعددة المهام ، وعناصر من القوات الخاصة ، فضلاً عن مشاركة عدد من ‏طلبة الكلية البحرية المصرية خلال تنفيذهم معسكر التدريب الخارجى ، بدأت فعاليات التدريب بتنفيذ القوات البحرية المصرية واليونانية تدريباً بحرياً عابراً جنوب شرق ‏جزيرة كريت أثناء رحلة الذهاب، فضلاً عن عقد محاضرات نظرية لتوحيد المفاهيم القتالية بين ‏عناصر القوات الجوية للدول المشاركة فى التدريب، قامت القوات المشاركة فى التدريب بأعمال ‏التخطيط وإدارة عمليات بحرية وجوية مشتركة، والقيام بأعمال الإبرار البحرى والجوى بمشاركة ‏عناصر القوات الخاصة، يأتى التدريب فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة لنقل وتبادل الخبرات وتعزيز ‏أوجه التعاون العسكرى بين القوات المسلحة المصرية ومثيلاتها من الدول الصديقة والشقيقة .‏

- فى 24/10/2021 نفذت القوات الجوية المصرية واليونانية تدريباً جوياً بمشاركة تشكيلات من الطائرات المقاتلة متعددة المهام لكلا الجانبين بإحدى القواعد الجوية اليونانية، اشتمل التدريب على تنفيذ عدد من الطلعات الجوية المشتركة، والتدريب على مهام العمليات الجوية بعيدة المدى (COMAO ) وذلك لصقل المهارات وتوحيد المفاهيم العملياتية وتبادل الخبرات بين العناصر المشاركة ، والتدريب على إدارة العمليات الجوية تحت مختلف الظروف بكفاءة عالية ، وأظهر التدريب مدى ما وصل إليه مقاتلوا القوات الجوية من مستوى إحترافى يؤهلم لتنفيذ كافة المهام التى توكل إليهم ، يأتى التدريب إمتداداً لسلسلة التدريبات المشتركة بين القوات المسلحة لكلا البلدين والتى تربطهم أواصر متينة من الشراكة والتعاون فى العديد من المجالات المختلفة.

-في 18/11/2021 التقى وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري الفريق أول محمد زكي مع  وزير الدفاع  الفريق أول كونستانتينوس فلوروس رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليونانية تناول اللقاء عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك فى ضوء التطورات الإقليمية والدولية الراهنة وانعكاسها على الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط وسبل تعزيز التعاون والعلاقات العسكرية بين القوات المسلحة في كلا البلدين ، أكد زكي، اعتزازه بعلاقات الشراكة الاستراتيجية التى تربط القوات المسلحة المصرية واليونانية فى مختلف المجالات خاصة الدفاعية والأمنية منها ، كما أكد على أهمية تنسيق الجهود والتعاون العسكرى بين القوات المسلحة لكلا البلدين ، ومن جانبه أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليونانية حرص بلاده على دعم علاقات التعاون بين القوات المسلحة المصرية واليونانية، معرباً عن تطلعه لمزيد من التنسيق بما يلبى المصالح المشتركة للجانبين فى ضوء عمق العلاقات بين مصر واليونان.

- فى 19/10/2021 نفذت القوات البحرية المصرية تدريباً بحرياً عابراً مع القوات البحرية اليونانية بإشتراك الفرقاطة المصرية (أسكندرية) والفرقاطة اليونانية (HS Kanaris ) وذلك بنطاق الأسطول الشمالى بالبحر المتوسط .

- فى 10/7/2021 قام الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة والوفد المرافق له بزيارة لليونان، استقبله رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق أول كونستانتينوس فلوروس رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليونانية، ناقش الجانبان عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك فى المجالات العسكرية المختلفة، وقع الجانبان بروتوكول تعاون فى مجال التعليم العسكرى لزيادة أواصر التعاون العسكرى بين البلدين، كما التقى الفريق فريد مع نيكولاوس بانايوتوبولس وزير دفاع اليونان، تناول اللقاء أوجه التعاون العسكرى والشراكة الإستراتيجية فى مختلف المجالات العسكرية والأمنية بين البلدين .

- فى 28/1/2021 نفّذت القوات البحرية المصـرية ونظيرتها اليونانية تدريبًا بحريًا عابرًا بنطاق الأسطول الشمالى بالبحر المتوسط، وذلك بإشتراك الفرقاطة المصـرية (طابا) والسفينة الحربية اليونانية (HS HYDRA F- 452) عقب إنتهاء زيارة ناجحة لميناء الإسكندرية، حيث تم تنفيذ عدد من الأنشطة التدريبية المختلفة ذات الطابع الإحترافى، تأتي تلك التدريبات فى إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية واليونانية .

- فى 18/1/2021 قام الفريق أول كونستانتينوس فلوروس رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اليونانية والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى استعرض اللقاء عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك فى ضوء التطورات الإقليمية والدولية الراهنة وإنعكاسها على الأمن والإستقرار بالشرق الأوسط وسبل تعزيز التعاون والعلاقات العسكرية بين القوات المسلحة لكلا البلدين .

- فى 3/12/2020 قام نيكولاوس باناجيوتوبولوس، وزير الدفاع اليونانى والوفد المرافق له بزيارة لمصر، استقبله خلالها الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى وبحث الجانبان آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية كما تم مناقشة عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك فى ضوء مجالات التعاون العسكرى ونقل وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين .

- فى 1/12/2020 انطلقت فعاليات التدريب البحرى الجوى المصرى - اليونانى - القبرصى المشترك "ميدوزا - 10" والذى استمر عدة أيام بنطاق مسرح عمليات البحر المتوسط بمصر بمشاركة عناصر من القوات الجوية والبحرية المصرية واليونانية والقبرصية والفرنسية والإماراتية، وكل من السعودية وأمريكا والبحرين والسودان والأردن وإيطاليا وألمانيا بصفة مراقب و اشتمل التدريب على تنفيذ العديد من الأنشطة منها قيام القوات المشاركة فى التدريب بأعمال التخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية وجوية مشتركة لصقل مهارات القادة والضباط فى إدارة العمليات المشتركة وكذا تبادل الخبرات بين القوات المشاركة، وصولاً لأعلى معدلات الكفاءة والإستعداد لتنفيذ أى مهام مشتركة تحت مختلف الظروف .

- فى 26/6/2018 انطلقت فعاليات التدريب البحرى الجوى المصرى- اليوناني - القبرصى المشترك "ميدوزا - 6" بمشاركة عناصر من القوات الجوية والبحرية المصرية واليونانية والقبرصية والذي استمر لعدة أيام على سواحل البحر الأبيض المتوسط بجمهورية مصر العربية، اشتمل التدريب على تنفيذ العديد من الأنشطة منها قيام القوات المشاركة بالتدريب علي أعمال التخطيط وإدارة أعمال قتال بحرية وجوية مشتركة لصقل مهارات القادة والضباط وتبادل الخبرات بين الجانب المصرى واليونانى والقبرصى .

- فى 19/4/2018 قام بانوس كامينموس وزير الدفاع اليونانى والوفد المرافق له بزيارة لمصر استقبله خلالها الفريق اول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى، وبحث الجانبان عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك فى ضوء تطورات الأوضاع التى تشهدها المنطقة وسبل دعم آفاق التعاون العسكرى بين القوات المسلحة لكلا الجانبين .

- فى 4/11/2017 نفذت عناصر من القوات المسلحة المصرية ونظيرتها اليونانية المرحلة الرئيسية للتدريب المصرى اليونانى المشترك "ميدوزا - 5" والذى تم تنفيذه للمرة الثانية خلال نفس العام بعد إجرائه فى مصر قبال سواحل الاسكندرية، وذلك فى ضوء علاقات التعاون العسكرى مع دولة اليونان الصديقة والذى استمر لعدة أيام بنطاق البحر المتوسط بالمياه الاقليمية اليونانية وشاركت فيه وحدات من القوات البحرية والجوية لكلا البلدين.

- فى 1/8/2017 انطلقت فعاليات التدريب البحرى الجوى المصرى - اليونانى المشترك "ميدوزا- 4" فى إطار دعم العلاقات المتميزة وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكل من مصر واليونان بمشاركة وحدات من القوات الجوية والبحرية المصرية والتى تضم حاملة الطائرات الميسترال "أنور السادات" والفرقاطة طراز فريم "تحيا مصر" والغواصة طراز (41) التى إنضمت حديثًا للخدمة فى القوات البحرية المصرية والطائرات طراز (اف 16) وعناصر من القوات البحرية والجوية اليونانية والذى استمر لعدة أيام على سواحل البحر المتوسط .

- فى 24/4/2017 التقى وزير الخارجية سامح شكري مع وزير الدفاع بانوس كامينوس بمقر وزارة الدفاع اليونانية وذلك على هامش المؤتمر الوزاري الأول لتدشين منتدي الحضارات القديمة والمنعقد بأثينا، تطرق اللقاء لسبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين مصر واليونان، لاسيما في المجال العسكري حيث تناول اللقاء بشكل تفصيلي جهود مكافحة الإرهاب، والجريمة المنظمة، والهجرة غير الشرعية في منطقة المتوسط .

- فى 30/1/2017 التقى الفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب الجيش المصري وفدًا عسكريًا بقيادة قائد القوات البحرية اليونانية نيكولاس تسونيس لبحث سبل آفاق التعاون العسكرى المشترك، وتبادل الجانبان الرؤى تجاه تطورات الأوضاع بالمنطقة وانعكاساتها على الساحتين الإقليمية والدولية .

 - فى 22/9/2016 قام "بانوس كامينوس" وزير الدفاع اليوناني والوفد المرافق له الذي يضم رئيس هيئة الأركان العامة وعدد من قادة القوات المسلحة اليونانية بزيارة لمصر، استقبله الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، تناول اللقاء تطورات الأوضاع بالمنطقة والمتغيرات على الساحتين الإقليمية والدولية وسبل تعزيز التعاون والعلاقات العسكرية بين القوات المسلحة لكلا البلدين .

- فى 9/12/2016 شهد الفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة والأدميرال ايفانجيلوس أبوستاكليس رئيس هيئة الأركان العامة اليونانية المرحلة الرئيسية للتدريب المصرى - اليونانى المشترك "ميدوزا 2016"، والذى تشارك فيه عناصر من القوات البحرية والجوية لكلا البلدين بنطاق البحر المتوسط فى المنطقة جنوب شرق بحر إيجة وجزيرة كريت اليونانية والذى يأتى فى إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع دولة اليونان الصديقة واستمر لعدة أيام خلال المدة من 5 - 8 ديسمبر .

- فى 10/12/2015 شهد رئيسا الأركان المصرى واليونانى المرحلة الرئيسية للتدريب البحرى الجوى المشترك "ميدوزا 2015" والذى ينفذ لأول مرة بين البلدين بمشاركة عناصر القوات البحرية والقوات الجوية لكل من مصر واليونان واستمر لعدة أيام بدولة اليونان ويأتى التدريب فى ضوء العلاقات المتميزة التى تربط القوات المسلحة لكلا البلدين فى العديد من المجالات .

- فى 30/5/2015 وصل إلى مصر تشكيل من القوات الجوية اليونانية للمشاركة فى التدريب الجوى المشترك المصرى – اليونانى (حورس 2015) يمثل التدريب أحد أقوى وأكبر التدريبات المشتركة الذى يستمر لعدة أيام بإحدى القواعد الجوية المصرية ويشتمل التدريب على العديد من الأنشطة والفعاليات لتوحيد المفاهيم القتالية ونقل وتبادل الخبرات التدريبية بين القوات المشاركة .

- فى 19/4/2015 قام بانوس كامينوس وزير الدفاع اليونانى على رأس وفد رفيع المستوى ضم رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اليونانية الفريق أول ميخائيل كوستاراكوس بزيارة رسمية لمصر، استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما التقى به الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، تناول اللقاء تطورات الأوضاع بالمنطقة والمتغيرات علي الساحتين الإقليمية والدولية وانعكاسها على الأمن والاستقرار بالشرق الأوسط وسبل تعزيز التعاون والعلاقات العسكرية بين القوات المسلحة لكلا البلدين .

- فى 28/4/2014 قام ديمتريس أفراموبولوس، وزير الدفاع الوطني بجمهورية اليونان، بزيارة لمصر، حيث التقى به الرئيس السابق عدلى منصور بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، بحضور الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي .

- في 28/8/2012 أجريت تدريبات بحرية مشتركة بين البحرية المصرية واليونانية في المياه الإقليمية المصرية ولمدة خمسة أيام شملت أعمال قتال بالتعاون مع القوات الجوية لتأمين النطاق التعبوي لقاعدة بحرية مصرية وتدمير وحدات العدو تحت ظروف الأعمال القتالية النشطة للعدو، اشترك في هذا التدريب من الجانب المصري 10 وحدات بحرية ومجموعة صاعقة و2 طائرة من نوع "هل" و2 طائرة " إف 16"، ومن الجانب اليوناني عدد 2 وحدة بحرية وفرقاطة وغواصة ومجموعة قوات خاصة .

البترول والثروة المعدنية

- فى 19/2/2024 شارك م. طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية في جلسة (تشكيل مستقبل عملي وواقعي للطاقة) ضمن جلسات المؤتمر الاستراتيجي بمؤتمر ومعرض مصر الدولي للطاقة ايجبس 2024 ، وضمت الجلسة د. وليد فياض وزير الطاقة والمياه اللبناني وأسامة مبارز امين عام منتدي غاز شرق المتوسط واليكساندرا سودوكو نائبة وزير الطاقة والبيئة اليوناني.
أشارت نائبة وزير الطاقة اليونانى اليكساندرا سودكو  أن اليونان اتخذت قرارا بالابتعاد عن الفحم فى عام ٢٠١٩ وأنه كان على رأس اولوياتها التحول إلى إنتاج الكهرباء من المصادر المتجددة  واستطعنا خلال ٤ سنوات من مضاعفة اعتمادنا على المصادر المتجددة بنسبة ٥٠% وهدفنا ٨٠% بحلول ٢٠٣٠ و من المتوقع ان نصل لهذه النسبة قبل هذا العام ، وذلك للتغلب على المشاكل المناخية وتحقيق أمن الطاقة.
كما أشارت إلى السعى لأن تصبح اليونان منتجا للغاز ومركز لنقل الطاقة، مؤكدة انه إذا لم نقم بوضع وتطبيق التكنولوجيا اللازمة للوفاء بهذه الأهداف سنقع فى فجوة بين الطموحات والواقع . 
- فى 22/1/2024 استقبل م. طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ديميتريس كوبيلوزوس رئيس مجموعة كوبيلوزوس اليونانية والوفد المرافق له حيث تم بحث أوجه التعاون المحتملة بين الجانبين فى مجالات تجارة ونقل وتوزيع الغاز الطبيعى وتنفيذ مشروعات البنية التحتية من خلال التعاون بين شركات قطاع البترول وشركة بروميثيوس جاز التابعة للمجموعة اليونانية.
أكد الملا أن قطاع البترول ينفذ حالياً برنامج بحث واستكشاف مكثف يستهدف زيادة الاحتياطيات من الثروات البترولية للاستمرار فى تلبية احتياجات السوق المحلى وتوفير فائض لصناعات القيمة المضافة والتصدير ، مشيراً إلى أن مصر تمتلك بنية تحتية قوية فى مجال الغاز الطبيعى ما مكنها من أن تصبح نقطة انطلاق محورية لغاز منطقة شرق المتوسط للعالم. 
- فى 4/12/2023 شارك م. طارق الملا  وزير البترول والثروة المعدنية في الجلسة النقاشية رفيعة المستوى تحت عنوان (سبل الاستفادة من جهود خفض الانبعاثات الكربونية من إمدادات الغاز في شرق المتوسط) والتي نظمتها وزارة البيئة والطاقة اليونانية بالجناح اليوناني المقام بالمنطقة الزرقاء  بمؤتمر COP28، المنعقدة بدبى.
 بحضور كل من جورجيوس باباناستاسيو وزير الطاقة والصناعة والتجارة القبرصي، وألكسندرا سدوكو نائبة وزير البيئة والطاقة اليوناني، وأسامة مبارز الأمين العام لمنتدى غاز شرق المتوسط  EMGF، وعدد من رؤساء شركات الطاقة اليونانية ضم ماثيوس ريجاس  الرئيس التنفيذي لشركة إنرجين  ، وفابريزيو ماتانا، الرئيس التنفيذي لشركة آي جي آي بوسيديون إس أيه ،  وأريستوفانيس ستيفاتوس الرئيس التنفيذي لشركة هيريما .
أكد الملا ضرورة الإسراع في إنتاج وتنمية موارد الغاز الطبيعي بشرق المتوسط لتلبية الطلب المحلي على الطاقة بالاستفادة من الدور الذى يلعبه الغاز كخيار ملائم لخفض الانبعاثات ، لافتاً إلى أن مصر اتخذت خطوات كبيرة لتوسيع وتطوير البنية التحتية لتصبح قادرة على تلبية وتأمين الطلب على الطاقة محلياً وتصدير الفائض حال توافره للدول الأخرى، حيث يعزز ذلك استراتيجية مصر ليس فقط كمركز اقليمى لتجارة وتداول الطاقة ، ولكن أيضًا كمركز لتداول مصادر الطاقة النظيفة ومنخفضة الكربون. 
كما لفت الى أنه من المقرر أن تتناول النسخة القادمة من مؤتمر مصر للطاقة "إيجيبس" في فبراير 2024 آليات إنتاج البترول والغاز المستدام والتحول الطاقي وخفض الكربون.
 - فى 20/3/2023 
قام وفد اقتصادي يوناني من غرفة التجارة الامريكية باليونان برئاسة نيكولاوس باكاتسيلوس رئيس الغرفة ويضم ممثلي عدداً من الشركات الاستثمارية اليونانية بمختلف القطاعات ومن بينها قطاع الطاقة، بزيارة لمصر، استقبله م. طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية. حضر اللقاء م. ديفيد تشي نائب رئيس غرفة التجارة الامريكية بالقاهرة ونائب رئيس اباتشي الامريكية ومديرها العام بمصر وم. احمد الخليفة وكيل وزارة البترول للمشروعات وم. علاء حجر وكيل وزارة البترول للمكتب الفني، ودينا نوار مدير العمليات بغرفة التجارة الامريكية بالقاهرة. تلقي الوزير دعوة خلال اللقاء من رئيس غرفة التجارة لحضور الافتتاح لميناء استقبال الغاز الطبيعي المسال في اليونان في سبتمبر 2023 بحضور رئيس وزراء اليونان ووزير الطاقة والبيئة اليوناني. 

-في 18/3/2022 استقبل وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، رئيس مجموعة شاندريس هيلاس اليونانية المتخصصة في أنشطة النقل البحري، جون شاندريس، لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاع النفط خاصة في مجال النقل البحري وتموين السفن، جاء اللقاء في إطار رغبة الشركة اليونانية القوية في زيادة نشاطها واستثماراتها في مصر، والتوسع في نشاط نقل الغاز المسال في ظل ارتفاع أسعار النفط والغاز العالمية والطلب العالمي المتزايد خاصة على الغاز الطبيعي المسال، وأكد الملا، خلال اللقاء، أن نجاح مصر في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي ووجود فائض فتح آفاقًا كبيرة للتوسع في صناعات القيمة المضافة، بالإضافة إلى تنامي نشاط تجارة الغاز المسال وتداولهن من جانبه، أكد شاندريس أن المجموعة ترغب في الاستثمار في مشروعات إنشاء مستودعات لتموين السفن بالغاز المسال في إطار مبادرة المنتدى، مؤكدًا أهمية الشراكة المثمرة مع قطاع النفط المصري، وثمّن التعاون مع هيئة البترول في مجال نقل النفط الخام بالإضافة إلى شراكتها من خلال شركة بيراميد للملاحة التابعة لها مع كل من شركات إيجاس وجاسكو وخدمات النفط البحرية في شركة إيجل جاس العاملة في مجال نقل الغاز المسال .

-في 25/11/2021 عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات ثنائية مع نظيره اليونانى كوستاس سكريكاس وزير البيئة والطاقة علي هامش الاجتماع الوزارى السادس لمنتدي غاز شرق المتوسط بالقاهرة بحثا خلالها سبل توسيع نطاق التعاون في مجال البترول و الغاز لتحقيق المنفعة المشتركة لكلا البلدين .

- في 21/6/2021 عُقدت جلسة مباحثات موسعة بين مصر واليونان، ترأسها مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وكيرياكوس ميتسوتاكيس، رئيس الحكومة اليونانية، وأعرب مدبولي عن تطلعه لتعزيز العلاقات على المستوي الثنائي بين البلدين لاسيما فيما يتعلق بتفعيل التعاون في مجال الطاقة، والربط الكهربائي عبر جزيرة "كريت"، والعمل مع الحكومة اليونانية لتصدير الفائض من الغاز الطبيعي إلى أوروبا، مضيفًا أنه يتابع بصفة شخصية مع الوزراء المعنيين مقترحات وخطط التعاون في إطار "منتدى غاز شرق المتوسط " ، وفيما يتعلق بالتعاون في مجال الطاقة، أشار محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، إلى أنه يعمل بالتنسيق مع وزارة البترول على الانتهاء من دراسة مذكرة التفاهم المقترحة للتعاون مع اليونان في هذا الشأن، وأعرب طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، عن تطلعه للتوقيع على اتفاقية تعاون طويلة الأمد في مجال الغاز، وأبدى استعداده لتلقي كافة التفاصيل الخاصة باحتياجات الجانب اليوناني في هذا الشأن .

-في 19/3/2021 استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، جون شاندريس رئيس مجموعة شاندريس هيلاس اليونانية، المتخصصة في أنشطة النقل البحري والوفد المرافق له، واستعرض الجانبان الفرص الاستثمارية المتاحة فى قطاع البترول وخاصة في مجال النقل البحري وتموين السفن في ظل رغبة قوية من الشركة لزيادة نشاطها واستثماراتها في مصر والتوسع في نشاط نقل الغاز المسال فى ظل ارتفاع أسعار البترول والغاز العالمية والطلب العالمي المتزايد خاصة على الغاز المسال، وأكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن نجاح مصر في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي ووجود فائض فتح آفاق كبيرة للتوسع فى صناعات القيمة المضافة إضافة إلى تنامي نشاط تجارة وتداول الغاز المسال بقوة في ظل تزايد الطلب العالمي على الغاز الطبيعي، ومن جانبه، قال جون شاندريس رئيس مجموعة شاندريس هيلاس اليونانية، إن المجموعة ترغب في الاستثمار بمشروعات إنشاء مستودعات لتموين السفن بالغاز المسال في إطار مبادرة المنتدى، مؤكداً أهمية الشراكة المثمرة مع قطاع البترول المصري، ومثمناً التعاون مع هيئة البترول في مجال نقل الزيت الخام بالإضافة إلى شراكتها من خلال شركة بيراميد للملاحة التابعة لها مع كل من شركات إيجاس وجاسكو وخدمات البترول البحرية فىيشركة إيجل جاس العاملة في مجال نقل الغاز المسال، ولفت "شاندريس" _ إلى قيام المجموعة خلال الفترة الأخيرة بتعزيز أسطول السفن الخاص بها بناقلات جديدة ومتطورة بهدف التوسع فى كافة مجالات وأنشطة الغاز المسال .

-فى 16/1/2020، بحث م. طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع كل من يورجوس لاكوتريبس وزير الطاقة والتجارة والصناعة القبرصي، وكوستيس هاتزيداكيس وزير الطاقة والبيئة اليوناني، التعاون الإقليمي في مجال الغاز في منطقة شرق المتوسط، والتطورات التي تشهدها المنطقة وتعزيز الروابط المشتركة بين البلدان الثلاثة في مجال البترول والغاز كما بحث وزير البترول مع نظيره اليوناني سبل دعم التعاون الثنائي بين البلدين وجذب استثمارات الشركات اليونانية في أنشطة البحث والاستكشاف في مصر .

-في 14/7/2019 بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع السيد كونستا نتينوس هادزيداكيس وزير الطاقة والبيئة اليوناني تفعيل ودعم التعاون الثنائى بين البلدين في مجال البترول والغاز والفرص المتاحة في قطاع البترول والتي تسهم في التوسع في جذب الشركات اليونانية للعمل في مصر ، وتحقيق المزيد من النجاحات في أنشطتها ، وبحث الوزيران الترتيبات المتعلقة بعقد المؤتمر الوزاري الثانى لمنتدى غاز شرق المتوسط الذى تستضيفه مصر بمشاركة اليونان ودول المتوسط ووزير الطاقة الامريكى والاتحاد الاوروبى في اطار القناعة المشتركة لدى الدول الأعضاء بأن التعاون واكتشاف احتياطيات إضافية في منطقة شرق المتوسط سيسهم في تحقيق الاستقرار والفائدة المشتركة لشعوب الدول من ثرواتهم الطبيعية ومن البنية الأساسية المتاحة ، وأشار الملا الى أن احتضان القاهرة كمقرٍ للمنتدى يؤكد محوريتها كمركز اقليمى لتداول وتجارة الغاز والبترول ، مؤكداً على أن العلاقات المتميزة للبلدين تنعكس إيجابا على مجالات التعاون المشترك خاصة في مجال البترول والغاز ، من جانبه أكد الوزير اليونانى أن الاكتشافات الغازية التي تمت في منطقة شرق المتوسط ستسهم في دعم الروابط الاقتصادية والسياسية بين دول المنتدى وتفتح آفاقاً جديدة للتعاون ، وأن الفترة القادمة ستشهد نمواً متزايداً ومشاركة فعالة لتعظيم الاستفادة من الثروات البترولية الكامنة في مياه المتوسط  ، مضيفاً أن الاكتشافات الغازية التي تحققت بشرق المتوسط ستفتح شهية الشركات العالمية للتوسع في عمليات البحث والاستكشاف في حوض المتوسط واكتشاف ثرواته ، مؤكداً أن منتدى شرق المتوسط يعد آلية فاعلة لإقامة تعاون إقليمى يحقق مصالح الجميع ويسهم في تحقيق تأمين إمدادات إضافية من الطاقة لصالح شعوب المنطقة .

-في 8/12/2018 واصلت بعثة غرفة الملاحة ببورسعيد برئاسة عادل اللمعى لقاءاتها باليونان خلال الزيارة التى نظمتها الغرفة بالتعاون مع مكتب التمثيل التجارى بالسفارة المصرية فى أثينا، والتقى وفد الغرفة بأعضاء غرفة التجارية والصناعة اليونانية وعقد لقاءات ثنائية مع قطاعات المال والأعمال باليونان لتسويق المشروعات الاستثمارية المتاحة ببورسعيد ومحور قناة السويس بحضور منال عبد التواب الملحق التجارى بالسفارة اليونانية بأثينا، واستعرض عادل اللمعى رئيس غرفة ملاحة بورسعيد ورئيس الوفد المصرى فرص الاستثمار فى شرق بورسعيد وداخل المحافظة، مؤكدًا على جاهزية مصر للاستثمار وجذب رؤوس الأموال الاجنبية خاصة بعد صدور قانون الاستثمار الموحد والتشريعات والقوانين المهيأة لمناخ الأعمال فى مصر لاستقبال المزيد من الاستثمارات العالمية بعد المميزات التى قدمها القانون للمستثمرين، من جانبه أكد تاسيلوس كاراكوس رئيس غرفة التجارة والصناعة فى اليونان، على أن الأجواء مهيأة لدفع حركة الاستثمار والتعاون بين مصر واليونان، مشددًا على أن شركات الملاحة اليونانية تجهز لعودةً الخطوط السياحية والتجارية للعمل مع ميناءى شرق وغرب بورسعيد فى اقرب وقت .

-في 29/10/2018 شارك م. طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ممثلاً للرئيس عبد الفتاح السيسى فى مؤتمر القمة الأوروبية العربية الثالث تحت شعار “آفاق الشراكة” بالعاصمة اليونانية أثينا والذى عقد تحت رعاية رئيس الجمهورية اليونانية وافتتحه ألكسيس تسيبراس رئيس الوزراء اليونانى وبحضور نيكوس اناستاسيادس رئيس جهورية قبرص وبمشاركة عدد من رؤساء الحكومات والوزراء العرب والأوروبيين وأمناء اتحاد الغرف العربية والأمين العام الاقتصادى لجامعة الدول العربية وغرفة التجارة والصناعة اليونانية وممثلين من 30 دولة، وأكد وزير البترول أن العلاقات الثنائية المتميزة بين مصر واليونان تنعكس بشكل واضح فى التعاون بينهما، وأيضاً التعاون الثلاثى مع دولة قبرص فى مجال الطاقة بشكل عام والغاز الطبيعى بشكل خاص، مشيراً إلى اجتماع القمة الثلاثية فى أوائل هذا الشهر فى كريت أبرز الدلائل على ذلك، حيث تم الإعلان عن إنشاء منتدى غاز دول شرق المتوسط ومقره مصر وسيكون أول اجتماع له فى مطلع العام القادم، وأوضح أن الاكتشافات التى تشهدها منطقة البحر المتوسط ومن بينها حقل ظهر يعد من الدوافع الرئيسية لتعزيز ذلك التعاون بما يخدم شعوب المنطقة بأثرها والتوجه الدولى بتنويع وضمان آمن مصادر الطاقة، وأشار وزير البترول إلى أن مصر تعمل على التحول إلى مركز إقليمى لتجارة وتداول الطاقة فى منطقة شرق المتوسط خلال الفترة المقبلة عبر استغلال البنية الأساسية القوية بها واستعداد مصر للتعاون مع دول المنطقة لاستقبال كميات الغاز وتسييلها وإعادة تصديرها لأوروبا .


التعاون فى مجال الصحة

فى 28/8/2023 استقبل د. خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، السفير اليوناني لدى مصر «نيكولاس باباجيورجيو» لبحث سبل التعاون بين البلدين في مختلف المجالات الصحية، بما يضمن تعزيز أواصر التعاون والمشاركة للارتقاء بالمنظومة الصحية، وذلك بمقر الوزارة في العاصمة الإدارية الجديدة.
تضمن الاجتماع النقاش حول سبل التعاون في تطوير المستشفيات بمصر، فضلاً عن تبادل الخبرات في تدريب الفرق الطبية واستحداث تدريبات متخصصة في مختلف المجالات الطبية، بما يضمن رفع كفاءة العاملين بالقطاع الطبي وصقل مهاراتهم، بما يعود بالنفع على جودة الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين.
ناقش الجانبان سبل التعاون لزيادة الاستثمارات اليونانية في مجال الصحة العامة بمصر، وفقاً للخرائط الصحية لمحافظات الجمهورية، بما يضمن دعم خطة الوزارة في النهوض بالقطاع الصحي، مؤكداً اهتمام القيادة السياسية بدعم سبل التعاون بين مصر واليونان في شتى المجالات، وعلى رأسها مجال الرعاية الصحية، مؤكدا أن مصر تمتلك منظومة صحية جاذبة للاستثمارات. 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى