أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

05 أكتوبر 2022 06:58 ص

إقتصادية

المشاركة المصرية في مؤتمر العمل الدولي بجنيف

الإثنين، 30 مايو 2022 - 03:56 م

تشارك مصر في أعمال مؤتمر العمل الدولي في دورته العاشرة بعد المائة، بقصر الأمم المتحدة ومبنى منظمة العمل الدولية في مدينة المؤتمرات السويسرية - جنيف، بمشاركة ما يقرب من 5000 مندوب من 187 دولة عضو في منظمة العمل الدولية، يمثلون أطراف العمل الثلاث (الحكومة وأصحاب الأعمال والعمال)، خلال الفترة من 29 مايو حتى 11 يونيو 2022.

 

ويرأس وفد مصر في المؤتمر وزير القوى العاملة محمد سعفان، ويلقى كلمة حكومة مصر في الجلسة العامة للمؤتمر في منتصف الأسبوع المقبل بقصر الأمم المتحدة، وسيقوم خلالها بالتعليق على تقرير المدير العام لمكتب العمل الدولي جاي رايدر حول موضوع "أقل البلدان نمواً -الأزمة والتحول الهيكلي"، فضلا عن ملحق حول وضع العمال فى الأراضي العربية المحتلة، وكذلك تقرير حول العمل المنفذ بواسطة مجلس الإدارة.

فعاليات 30-5-2022


ترأس
وزير القوى العاملة محمد سعفان الاجتماع التنسيقي الأول للمجموعة العربية.. ويؤكد دعم الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية

وقال الوزير : إن لجنة المعايير المنبثقة عن المؤتمر  تعقد اجتماعها  لعرض تقرير لجنة الخبراء بشأن تطبيق الاتفاقيات والتوصيات لعام 2022، وتضم اللجنة 20 عضوا من الخبراء القانون البارزين علي المستوى الوطني والدولي.

 الموضوعات الأساسية

كما تناقش  لجان المؤتمر الموضوعات الأساسية  ومنها العمل اللائق والاقتصاد الاجتماعي ، والهدف الاستراتيجي حول التشغيل في إطار متابعة إعلان منظمة العمل الدولية حول العدالة الاجتماعية من أجل عولمة عادلة؛ والعمل اللائق والاقتصاد الاجتماعي والاقتصاد التضامني (مناقشة عامة)؛ فضلا عن لجنة معايير التدريب.

 

وكانت المجموعة العربية المشاركة في أعمال الدورة الحالية قد عقدت الاجتماع التنسيقي الأول للمجموعة بمقر منظمة العمل الدولية لمناقشة بنود جدول أعمال الدورة، ورأس الاجتماع وزير القوي العاملة محمد سعفان، وبحضور فايز المطيري مدير عام منظمة العمل العربية ، وربا جرادات المدير العام المساعد ومدير المكتب الإقليمي للدول العربية بمنظمة العمل الدولية ، والسفير ياسر حسن مستشار مدير عام منظمة العمل الدولية .

 


وأعرب الوزير في مستهل مداخلته عن سعادته برئاسة اجتماعات وأنشطة المجموعة العربية التي تعقدها منظمة العمل العربية علي هامش أعمال الدورة 110 لمؤتمر العمل الدولي للعام الحالي .

 

وأكد سعفان ، أن هذا الاجتماع المهم يهدف إلي التحاور وتبادل وجهات النظر والتعاون والتوافق فيما بين الوفود العربية بشأن الموضوعات التي تدخل ضمن اهتمامات البلدان العربية ومصالحها المشتركة  وتظافر الجهود لتحقيق المزيد من الإنجازات في مطالبات العمل والعمال والتنمية الشاملة لصالح المجتمعات العربية.

وقال سعفان : إن منظمة العمل العربية تقوم بالمتابعة المستمرة للأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الراهنة في فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى ، وبوجه خاص الجهود المبذولة للترويج ودعم الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية الذي أصبح في أمس الحاجة إلي الدعم العربي أولا ثم الدولي لتمكينه من أداء وظيفته السامية لتوفير فرص العمل اللائق في فلسطين ، مع التأكيد علي قرارات الأجهزة الدستورية لمنظمة العمل العربية ، ذات العلاقة بتلبية الاحتياجات التنمية لأشقائنا الفلسطينيين.

 

ونوه الوزير، عن حسن الإعداد والتحضير لعقد الملتقى السنوي التضامني وتوفير جميع مقومات النجاح  وتحقيق الأهداف المرجوة منه في طريق إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإعادة الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني والبلدان العربية المحتلة .

 وفي ختام المداخلة  وجه وزير القوي العاملة الشكر والتقدير للحضور علي المشاركة الفعالة في هذا الاجتماع وعلى المساهمة الإيجابية في الدفاع عن المصالح العربية لدى منظمة العمل الدولية في إطار رؤية عربية مشتركة حول احتياجات وتطلعات البلدان العربية في مجالات التنمية المستدامة .

 

ووجه الوزير الشكر لمدير منظمة العمل العربية فايز المطيري وفريقه المساعد علي جهوده المتواصلة لتعزيز ودعم التنسيق والتعاون فيما بين الوفود العربية وعلي حسن الإعداد والتحضير لتنظيم الأنشطة العربية علي هامش دورة مؤتمر العمل الدولي وتوفير الوثائق الخاصة بهذه الأنشطة .

 

ومن جانبه استعرض المطيري الموضوعات المطروحة للنقاش ، ومنها دعم المطالب الفلسطينية، ومتابعة برامج التعاون الإنمائي لصالح فلسطين والأراضي العربية المحتلة الأخرى، والتوسع في استخدام اللغة العربية في منظمة العمل الدولية ، وذلك بعد أن تلاحظ عدم ترجمة العديد من الوثائق بما فيها قرارات مجلس الإدارة والمؤتمر .

 

ووجه المطيري الشكر والتقدير لوزير القوي العاملة محمد سعفان، علي حسن إدارته للاجتماع، والمشاركة الفعال من جانب الحضور والمداخلات القيمة بشأن المسائل ذات الأولوية والاهتمام المشترك للبلدان العربية ، والدعم المتواصل لمنظمة العمل العربية .

 

ومن جانبها استعرض ربا جرادات البرامج التي تم تخصيصها للبلدان العربية وخاصة برامج الدعم لفلسطين والأشقاء في الأراضي العربية المحتلة الأخرى.

وفي نفس السياق استعرض السفير ياسر حسن، رؤية المدير العام  لمنظمة العمل الدولية الجديد جيلبرت هونجبو، مؤكدا أن سياسة المنظمة لن تتغير كثيرا وسوف تسير علي نهجها  للصالح العام ، مشيرا إلي شكل لجنة  انتقالية للاستلام من المدير العام جاي رايدر.

 

وعرض السفير أهم الموضوعات المعروضة علي جدول أعمال المؤتمر ، ومنها بنود أساسية ، و4 بنود فنيين منها تعديل الإعلان 1998 لإدراج السلامة والصحة في مكان العمل وتعودان بفوائد جمة علي الإنسان والاقتصاد وتسيران جنباً إلي جنب مع النمو الاقتصادي الشامل .

 

وفي ختام أعمال اجتماع المجموعة العربية تم تشكيل لجنة التنسيق المكلفة بمتابعة أعمال اللجان المنبثقة عن المؤتمر من فريق الحكومات عن مصر هلال مأمون ، والعراق علي الشاوي ، وعن أصحاب أعمال مصر ، سيد ترك، عبد الغني الصايغ ، السعودية ، ومن فريق العمال ، فواز فلاح المطيري ، السعودية ، وهادية عرفاوي ، تونس ، وعبد الستار دبنوس، العمال.

 

كما تم تشكيل لجنة الصياغة المكلفة بإعداد الصيغة النهائية ملاحظات المجموعة العربية علي ملحق تقرير المدير العام لمكتب العمل الدولي حول أوضاع العمال في الأراضي العربية المحتلة ، من فريق الحكومات هلال مأمون ، مصر ، عبد الله الرشيد، الكويت ، وسالم المرزوقي، قطر ، وعبد الكريم فراغمه ، فلسطين ، وعبد الله العتيبي ، السعودية ،وعن فريق أصحاب الأعمال سرور الزهوي ، الإمارات ، ودانه العلمي ، السعودية ، وعن فريق العمال الدكتور فيحان العتيبي، السعودية ، وطلال العليمي ، سوريا ، ويوسف علا كوش ، المغرب.

لجنة المعايير الدولية بمؤتمر العمل بجنيف

مصر خارج قائمة الحالات الفردية للدول المخالفة للاتفاقيات الدولية

شدد محمد سعفان، وزير القوى العاملة، علي أن منظمة العمل الدولية أصدرت قائمة الحالات الفردية للدول المتهمة بمخالفة لأحكام اتفاقيات العمل الدولية، والتي يطلق عليها البعض "القائمة السوداء"، حيث خلت القائمة من اسم مصر، مؤكدا أنّ مصر تحترم الاتفاقيات المصدقة عليها، وتعمل على مواءمة تشريعاتها الوطنية مع اتفاقيات المنظمة .

وأضاف سعفان، أنّ لجنة تطبيق الاتفاقيات (لجنة المعايير) المنبثقة عن مؤتمر العمل الدولي في دورته العاشرة بعد المائة المنعقدة حاليا بقصر الأمم بجنيف ومبنى منظمة العمل الدولية أكدت خلو اسم مصر من قائمة الحالات الفردية القائمة المختصرة أو الأخيرة التي تناقش في المخالفات المنسوبة إليها أو في مظاهر عدم الامتثال لمعايير العمل الدولية، في حين تضمنت القائمة دولا عربية وأفريقية، فضلا عن دول أخرى أعضاء بالمنظمة ويبلغ عددها ٢٢ دولة .

وأرجع وزير القوى العاملة أسباب عدم إدراج مصر في القائمة القصيرة إلى الجهود التي بذلتها الوزارة في تعزيز الامتثال لمعايير العمل الدولية والتي من بينها قرارات وزير القوي العاملة الصادرة في عام ٢٠٢٢ بشأن الوساطة والمفاوضة الجماعية وحماية حق التنظيم .

كذلك التطورات التشريعية المهمة التى حدثت في مصر ومنها قانون المنظمات النقابية ومشروع قانون العمل والعديد من القرارات الوزارية التي تعزز امتثال مصر لمعايير العمل الدولية كالقرارات الخاصة بتشغيل النساء أرقام ٤٣ و ٤٤ لسنة ٢٠٢١ وإطلاق الخطة الوطنية للمساواة بين الجنسين في العمل وتفعيل المجلس الأعلى للحوار الاجتماعي .

ومن المقرر مناقشة حالات هذه الدول في أثناء انعقاد الدورة 110 لمؤتمر العمل الدولي الحالية بمشاركة الوفود الثلاثية المكونة من الحكومات وأصحاب أعمال والعمال لـ 187 دولة عضوا في منظمة العمل الدولية، والخروج باستنتاجات وتوصيات وقرارات محددة توجه إلى هذه الدول بشأن مدى التزام تلك الدول باتفاقيات العمل الدولية التي صدقت عليها .

يذكر أنّ قائمة الحالات الفردية تصدر في أبريل من كل عام بـ40 دولة يتم اختصارها إلى 24 دولة أصبحت هذا العام ٢٢ دولة ويتم مناقشة حالات هذه الدول، أثناء انعقاد المؤتمر . 

31-5-2022


يواصل مؤتمر العمل الدولي فعالياته بمشاركة مصر لليوم الثالث علي التوالي بـ جنيف

وقال وزير القوى العاملة محمد سعفان: إن مصر تشارك في إحدي لجان المؤتمر التي تناقش بنداً خاصاً بوضع معيار حول جودة التلمذة الصناعية الجيدة، لإيجاد حل لبطالة الشباب ، حيث تعود التلمذة بالنفع علي الباحثين عن العمل والعمال من كافة الأعمار الذين يجدون أنفسهم بحاجة إلي إعادة التدريب أو إلي الارتقاء بمهاراتهم ، بسبب التغييرات في سوق العمل ومتطلبات العمل .

وأشار إلي أنه سبق أن اعتمدت منظمة العمل الدولية صكوكا تحدد معايير تنظيم التلمذة الصناعية ، إلا أن أحدث الصكوك لم تتناول صراحة التلمذة الصناعية ، وقد خلص الفريق العامل الثلاثي  المعني بآلية استعراض المعايير إلي أن غياب أية أحكام  تشمل التلمذة الصناعية في الصكوك التي تعتبر معايير محدثة ، يشكل فجوة معيارية ينبغي معالجتها .

وبناء علي اقتراح مجلس إدارة مكتب العمل الدولي باعتماد صك قانوني جديد أو صكوك قانونية جديدة بشأن التلمذة الصناعية في دروته 334 في أكتوبر - نوفمبر 2018 فقام المكتب بإدراج بند لوضع معيار بشأن التلمذة الصناعية في جدول أعمال الدورة الحالية 110 ، وقد تضمن البند تقريرين :

التقرير الأول لتسهيل المناقشة الأولي للمؤتمر بشأن التلمذة الصناعية ، وهو يجمع ويحلل ويقدم معلومات عن حالة القانون والممارسة فيما يتعلق بنظم التلمذة الصناعية  في البلدان في جميع أنحاء العالم .

أما التقرير الثاني ويتناول الجوانب الخاصة بالاستبيان ، وتم إرسالها إلي الدول الأعضاء للإعراب عن وجهات نظرها ، بعد التشاور مع أكثر المنظمات تمثيلا لأصحاب العمل والعمال ، وهذا التشاور إلزامي للدول الأعضاء التي صدقت علي اتفاقية المشاورات الثلاثية .

 3-6-2022


التقى وزير القوى العاملةمحمد سعفان، كورين فرجا مدير عام إدارة معايير العمل الدولية، وكارين كيرتس مدير إدارة الحريات النقابية
، وذلك لبحث عددا من الملفات المشتركة والتعاون الفني بين الوزارة والمنظمة، وعرض ما أحرزته الحكومة المصرية في قوانينها العمالية للتوافق مع معايير العمل الدولية،

وذلك على هامش رئاسته وفد مصر الثلاثي في الدورة 110 لمؤتمر العمل الدولي .

في مستهل اللقاء رحب الوزير بالمسئولين بمنظمة العمل الدولية، مقدما عرضا عن أهم ما أنجزته الحكومة المصرية ممثلة في وزارة القوى العاملة خلال السنوات الماضية من قوانين العمل والعمال ، مؤكدا أن الدولة المصرية حريصة على تحقيق كل المعايير الدولية وتنفيذ الاتفاقيات التي صدقت عليها، فضلا عن تحقيق مؤشرات جيدة في كافة المجالات .


وأكد الوزير أن هناك تناغم في العمل مع المنظمة في المحاور الخاصة بالمعايير حاليا، مستعرضا موقف مصر من المعايير الدولية قبل
2016 ، بالقانون 35 لسنة 76 الخاص بالنقابات العمالية الذي كان عليه الكثير من الملاحظات من جانب المنظمة ، مشيرا إلي أن الموقف يختلف كثير بعد 2016، وذلك بعد صدور قانون التنظيمات النقابية رقم 213 ، وبدء الدورة الانتخابية الأولى عقب صدور القانون، وتوفيق أوضاع البعض، وما تم من تشكيل لجنة في هذا الخصوص، حيث أن غياب الانتخابات لمدة 12 عاما أحدث فراغا مما استوقف القيام بورش لتثقيف النقابيين .

وقال : إن هناك تغييرا كبيرا بعد عام 2018 ، حيث ظهرت المرأة في الدورة الأولى للانتخابات منذ ذلك التاريخ، والاهتمام بقضاياها من خلال تشجيع مشاركتها في الانتخابات، وقد تم إنشاء منصة إلكترونية في هذه المرحلة للانتقال إلي التحول الرقمي الكامل للعملية الانتخابية .

وقد تم تقسيم الانتخابات على مرحلتين كعملية تنظيمية بدأت في مايو وسوف تنتهي في يونيو 2022 وسيبدأ التثقيف النقابي العمالي فور الانتهاء من الانتخابات الحالية، مؤكدا أنه لم تظهر أية مشكلات على السطح خلال الدورة الحالية 2022-2026 ، لافتا إلي أنه بالنسبة لمشروع قانون العمل فقد تم إحالته للبرلمان المصري الذي يبدأ جلساته العامة في أكتوبر القادم مما يعطي مؤشرا إلى صدوره آخر العام .

من جانبها أعربت كورين فرجا مدير عام إدارة معايير العمل الدولية، عن تقديرها للجهود المبذولة والرحلة الشاقة التي بذلتها الدولة المصرية ممثلة في وزارة القوي العاملة لتوافق قوانينها مع معايير العمل الدولية ، فضلا عن التعاون مع فريق العمل بالوزارة ومكتب منظمة العمل الدولي بالقاهرة .

كما أعرب عن اطمئنانها بقرب صدور مشروع قانون العمل في نهاية هذا العام وان النسخة المعدلة من مشروع قانون العمل تضع نصب أعينها بما فيها من التعديلات والملاحظات التي تقدمت بها الأجهزة الإشرافية المنظمة، مشيرة إلي أننا نتابع نتابع الانتخابات النقابية العمالية الحالية ومكتبنا بالقاهرة ونعلم تماما أن هناك تعاون بدعم حلول لبعض المشكلات .

وردا علي ذلك أكد وزير القوي العاملة أن الوزار تبذل قصارى جهدها لمساعدة النقابيين لإتمام العملية الانتخابية، وأن العملية الانتخابية جارية على قدم وساق، مشدد علي أنه علي قناعة كاملة أن أي نقابية تمثل عمال أو عدد من العمال نحن داعمون لها .

وتوجهت كارين كيرتس مدير إدارة الحريات النقابية، الوزير القوي العاملة ببعض الاستفسارات الفنية وبعض الملاحظات عن العملية الانتخابية في هذه الدورة وخاصة بعد الأمور التي تم نشرها .

وأوضح الوزير أن هناك بعض الملاحظات من بعض النقابيين ، وأيضا هناك الإيجابيات ذكرت على لسانهم أيضا وهذا مؤشر جيد .

واقرت مدير إدارة الحريات النقابية أثناء اللقاء أهمية مشاركة الأمور الإيجابية في العملية الانتخابية .

وأكد سعفان أنه سوف يتم عمل تقرير عن كافة المشكلات للذين لم يتمكنوا من المشاركة في الانتخابات حاليا للدراسة والعمل على معالجة هذه المشكلات على ان يتم ذلك بمشاركة مكتب منظمة العمل الدولية في القاهرة .

وأكدت كارين كيرتس أن هناك مساحة من الوقت لحل أية مشكلات وأن الإصلاحات لا تنصب على التشريع فقط ، ولكن لابد أن تشمل الممارسات أيضا .

وفي ختام اللقاء أكد الوزير أهمية التعاون الدائمة منظمة العمل الدولية التي في سبيلها لإطلاق البرنامج القطري للعمل اللائق في مصر .


فعاليات:6-6-2022

القي وزير القوي العاملة محمد سعفان، كلمة أمام الدورة 110 لمؤتمر العمل الدولي بصفته رئيساً للمجموعة العربية، أعرب فيها عن سعادته للتحدث باسم المجموعة العربية المشاركة في أعمال الدورة الحالية ، مقدما التهنئة إلى رئيس وهيئة المؤتمر، متمنيا التوفيق والنجاح لـ جيلبرت هومبو المدير العام الجديد لمنظمة العمل الدولية، ومثمّنا الدور الكبير الذي قام به المدير العام السابق، غاي رايدر .

وقال سعفان : إن منظمة العمل الدولية ودولها الأعضاء، ومنظمة العمل العربية وأعضاؤها، جماعة وفرادى، تقف أمام مفترق طرق مهم جدا، فها نحن قد بدأنا الخروج للتوّ من أجواء "جائحة كورونا" والتي خيمت بظلها الثقيل على الحياة الاقتصادية والاجتماعية في القارات الخمسة لعالمنا .

وأشار الوزير في كلمته- التي ألقاها نيابة عنه خليفة مطر ممثل أصحاب الأعمال بدولة الإمارات نائب رئيس مؤتمر العمل العربي في دورته السابقة - إلي أنه خلال هذه الفترة تم الإغلاق الكلي أو الجزئي للاقتصادات المتقدمة والنامية على السواء، وسادت معدلات جدّ مرتفعة للبطالة الكلية والجزئية وسادت ظاهرة "نقص التشغيل"، وأُقفلت الوحدات الإنتاجية لفترات متفاوتة، وعانت المنشآت الاقتصادية، وخاصة منها الصغرى والصغيرة والمتوسطة من أثر التعثر في "سلاسل القيمة المضافة العالمية" بفعل انخفاض معدلات النمو والصعوبات اللوجستية للنقل والإمداد، وكانت الدول منخفضة الدخل أولى الضحايا لعدم التكافؤ في القدرات الطبية، وتفاوت مستويات الرعاية الصحية ومنظومات الوقاية والعلاج .

وقال وزير القوي العاملة رئيس المجموعة العربية : إن دولنا الأعضاء، قد قدمت الكثير من الموارد لتوفير وتحسين أداء مرافق الحياة المختلفة في ظل الجائحة، بقدر الإمكان، ومن أجل إقامة وتقوية منظومات الحماية الاجتماعية، وخاصة للفئات الفقيرة والمهمشة ومحدودة الدخل .

وما كادت دولنا تستفيق من آثار الجائحة حتى عاجلتنا أحداث جسام على المستوى الدولي خلال الفترة الأخيرة، وهى الأزمة الروسية الأوكرانية والتى من شأنها التأثير سلبا على مناخ الاستقرار الدولي والإقليمي اللازميْن لعملية التنمية، وعلى سلاسل العرض والإمداد للمحاصيل الغذائية وخاصة الحبوب، وبما يهدد بإشعال موجات تضخم قوية لمستويات الأسعار العالمية. وأشار سعفان إلي أن ندرة عرض المحاصيل الغذائية، وشح وتذبذب مصادر الطاقة وخاصة من النفط والغاز، سوف يكون لها بالغ الأثر على معدلات النمو وتشغيل الموارد البشرية، خلال المرحلة القادمة، وسوف تبقى ارتفاعات معدلات البطالة وشبح "نقص التشغيل" تتصدر اهتمامات الحكومات وأطراف الإنتاج الثلاثة عموما، مما يستوجب وضع "أجندة عمل" متكاملة ومبتكرة خلال المرحلة القادمة، للاستجابة للتحديات الجديدة والاستفادة من الفرص المتاحة، والعمل على مواجهة تحدياتها .

وأوضح وزير القوي العاملة أن موضوع التقرير الرئيسي للمدير العام لمنظمة العمل الدولية لهذا العام يتمحور حول (الدول الأقل نموا)، و لعل هذه المجموعة الدولية هي الأكثر تأثرا بأحداث الفترة الماضية، كما أنه من المتوقع أن تكون الأكثر تأثرا بأحداث الفترة الراهنة والمقبلة من جرّاء الأزمة الدولية الناشبة حاليا - تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية- وفي المنطقة العربية التي تتحدث باسمها اليوم العديد من هذه الدول في المشرق والمغرب العربيين، وما أشد حاجتنا إلى الاهتمام بأولويات العمل لهذه المجموعة، خاصة في مجالات "بناء القدرات البشرية، والتنمية الاقتصادية، والحوكمة، والتنمية المستدامة، والتنمية الاجتماعية ".

وقال محمد سعفان وزير القوي العاملة ورئيس المجموعة العربية : إن فلسطين هي قضية العرب الأولى والتى يعيش شعبها حالة خاصة متفردة بذاتها عالميا، حيث يمر الاقتصاد الفلسطيني بحالة من الركود الاقتصادي في ظل الإمكانيات المتواضعة، بسبب إحكام قبضة الاحتلال على الأراضي الفلسطينية، وفي ظل انخفاض الدعم المقدم من الجهات المانحة .

ويسرني هنا أن أثنّي على الدعوة التي أطلقتها "منظمة العمل العربية" باسم مديرها العام وأطراف الإنتاج الثلاثة في المجموعة العربية لعقد اجتماع للمانحين لدعم "الصندوق الوطني الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية" بالتنسيق مع منظمة العمل العربية .

وأعرب عن أمنياته باسم المجموعة العربية بالنجاح التام والتوفيق لأعمال هذا الاجتماع آملاً من جميع الدول والمؤسسات الدولية المانحة المشاركة في هذا الاجتماع المهم خلال شهر يوليو 2022 وتقديم الدعم الكبير للأشقاء في فلسطين .

 

فعاليات:6-6-2022

القي وزير القوي العاملة محمد سعفان، كلمة أمام الدورة 110 لمؤتمر العمل الدولي بصفته رئيساً للمجموعة العربية، أعرب فيها عن سعادته للتحدث باسم المجموعة العربية المشاركة في أعمال الدورة الحالية ، مقدما التهنئة إلى رئيس وهيئة المؤتمر، متمنيا التوفيق والنجاح لـ جيلبرت هومبو المدير العام الجديد لمنظمة العمل الدولية، ومثمّنا الدور الكبير الذي قام به المدير العام السابق، غاي رايدر .

وقال سعفان : إن منظمة العمل الدولية ودولها الأعضاء، ومنظمة العمل العربية وأعضاؤها، جماعة وفرادى، تقف أمام مفترق طرق مهم جدا، فها نحن قد بدأنا الخروج للتوّ من أجواء "جائحة كورونا" والتي خيمت بظلها الثقيل على الحياة الاقتصادية والاجتماعية في القارات الخمسة لعالمنا .

وأشار الوزير في كلمته- التي ألقاها نيابة عنه خليفة مطر ممثل أصحاب الأعمال بدولة الإمارات نائب رئيس مؤتمر العمل العربي في دورته السابقة - إلي أنه خلال هذه الفترة تم الإغلاق الكلي أو الجزئي للاقتصادات المتقدمة والنامية على السواء، وسادت معدلات جدّ مرتفعة للبطالة الكلية والجزئية وسادت ظاهرة "نقص التشغيل"، وأُقفلت الوحدات الإنتاجية لفترات متفاوتة، وعانت المنشآت الاقتصادية، وخاصة منها الصغرى والصغيرة والمتوسطة من أثر التعثر في "سلاسل القيمة المضافة العالمية" بفعل انخفاض معدلات النمو والصعوبات اللوجستية للنقل والإمداد، وكانت الدول منخفضة الدخل أولى الضحايا لعدم التكافؤ في القدرات الطبية، وتفاوت مستويات الرعاية الصحية ومنظومات الوقاية والعلاج .

وقال وزير القوي العاملة رئيس المجموعة العربية : إن دولنا الأعضاء، قد قدمت الكثير من الموارد لتوفير وتحسين أداء مرافق الحياة المختلفة في ظل الجائحة، بقدر الإمكان، ومن أجل إقامة وتقوية منظومات الحماية الاجتماعية، وخاصة للفئات الفقيرة والمهمشة ومحدودة الدخل .

وما كادت دولنا تستفيق من آثار الجائحة حتى عاجلتنا أحداث جسام على المستوى الدولي خلال الفترة الأخيرة، وهى الأزمة الروسية الأوكرانية والتى من شأنها التأثير سلبا على مناخ الاستقرار الدولي والإقليمي اللازميْن لعملية التنمية، وعلى سلاسل العرض والإمداد للمحاصيل الغذائية وخاصة الحبوب، وبما يهدد بإشعال موجات تضخم قوية لمستويات الأسعار العالمية. وأشار سعفان إلي أن ندرة عرض المحاصيل الغذائية، وشح وتذبذب مصادر الطاقة وخاصة من النفط والغاز، سوف يكون لها بالغ الأثر على معدلات النمو وتشغيل الموارد البشرية، خلال المرحلة القادمة، وسوف تبقى ارتفاعات معدلات البطالة وشبح "نقص التشغيل" تتصدر اهتمامات الحكومات وأطراف الإنتاج الثلاثة عموما، مما يستوجب وضع "أجندة عمل" متكاملة ومبتكرة خلال المرحلة القادمة، للاستجابة للتحديات الجديدة والاستفادة من الفرص المتاحة، والعمل على مواجهة تحدياتها .

وأوضح وزير القوي العاملة أن موضوع التقرير الرئيسي للمدير العام لمنظمة العمل الدولية لهذا العام يتمحور حول (الدول الأقل نموا)، و لعل هذه المجموعة الدولية هي الأكثر تأثرا بأحداث الفترة الماضية، كما أنه من المتوقع أن تكون الأكثر تأثرا بأحداث الفترة الراهنة والمقبلة من جرّاء الأزمة الدولية الناشبة حاليا - تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية- وفي المنطقة العربية التي تتحدث باسمها اليوم العديد من هذه الدول في المشرق والمغرب العربيين، وما أشد حاجتنا إلى الاهتمام بأولويات العمل لهذه المجموعة، خاصة في مجالات "بناء القدرات البشرية، والتنمية الاقتصادية، والحوكمة، والتنمية المستدامة، والتنمية الاجتماعية ".

وقال محمد سعفان وزير القوي العاملة ورئيس المجموعة العربية : إن فلسطين هي قضية العرب الأولى والتى يعيش شعبها حالة خاصة متفردة بذاتها عالميا، حيث يمر الاقتصاد الفلسطيني بحالة من الركود الاقتصادي في ظل الإمكانيات المتواضعة، بسبب إحكام قبضة الاحتلال على الأراضي الفلسطينية، وفي ظل انخفاض الدعم المقدم من الجهات المانحة .

ويسرني هنا أن أثنّي على الدعوة التي أطلقتها "منظمة العمل العربية" باسم مديرها العام وأطراف الإنتاج الثلاثة في المجموعة العربية لعقد اجتماع للمانحين لدعم "الصندوق الوطني الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية" بالتنسيق مع منظمة العمل العربية .

وأعرب عن أمنياته باسم المجموعة العربية بالنجاح التام والتوفيق لأعمال هذا الاجتماع آملاً من جميع الدول والمؤسسات الدولية المانحة المشاركة في هذا الاجتماع المهم خلال شهر يوليو 2022 وتقديم الدعم الكبير للأشقاء في فلسطين .

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى