11 أغسطس 2022 05:32 ص

مشروعات ومبادرات

مشروع القطار الكهربائي السريع

الأربعاء، 01 يونيو 2022 - 01:53 م

مشروع جديد ينضم إلى سلسلة المشروعات القومية المستدامة التى يتم تدشينها بمصر، لتخدم 90% من المواطنين، حيث تنفذ مصر أطول سكة حديد تعمل بالكهرباء فى الشرق الأوسط وإفريقيا، يصل طولها إلى 2000 كم.

 

الشركات المنفذة وتوقيع العقود التنفيذ..

- يتم تنفيذ المشروع من خلال تحالف مصري ألمانى يضم شركة "سيمنز" العالمية، و شركتي أوراسكوم والمقاولون العرب، حيث يتم تنفيذ الجسور الترابية والكبارى والأعمال الصناعية للمسار وكذا المحطات والأسوار والأعمال الصناعية على الطرق المتقاطعة مع مسار القطار بواسطة الشركات المصرية، وتقوم الشركة الألمانية بتنفيذ جميع أعمال الأنظمة للمشروع، والمتمثلة فى الاشارات والاتصالات، والتحكم وأعمال السكة، والأعمال الكهروميكانيكية، وغيرها، بالإضافة إلى تصنيع وتوريد الوحدات المتحركة بكل أنواعها التى تشمل القطارات السريعة، والقطارات الإقليمية، والجرارات الكهربائية، فضلا عن تصميم الورشة وتوريد وتركيب معداتها.

- شهد الرئيس السيسي السبت 28 مايو 2022، مراسم توقيع التعاقد مع شركة سيمنز العالمية.

وأعلنت "سيمنز" أن هذا المشروع يعد هو الأضخم فى تاريخ الشركة الذى يمتد لـ 175 عامًا، فتأتى شبكة خطوط القطارات الكهربائية الجديدة ترسيخًا للتعاون المثمر بين مصر وألمانيا فى مجال البنية الأساسية.

كما يشمل العقد تقديم خدمات الصيانة لمدة 15 عامًا، ومن المخطط الانتهاء من المشروع فى عام 2025.

 

جدوى المشروع..

- المشروع سيمثل إضافة كبيرة لمنظومة وسائل النقل فى مصر سواء لحركة الأفراد أو تسهيل التجارة، وسيعزز كذلك من استراتيجية الدولة لإقامة أنظمة نقل مستدامة ومتطورة على مستوى الجمهورية، وهو ما يعد بداية عصر جديد للسكك الحديدية فى مصر وأفريقيا والشرق الأوسط.

- شبكة خطوط السكك الحديدية السريعة فى مصر ستربط 60 مدينة بقطارات تصل سرعتها حتى 230 كم/ساعة، وتخدم 90% من المواطنين، حيث ستخدم ملايين الركاب يوميًا، وتنقل كذلك ملايين الأطنان من البضائع سنويًا.

 

مما يتألف المشروع..؟

- تتكون شبكة القطار الكهربائى السريع من قطارات سريعة وأخرى إقليمية وثالثة للبضائع، موزعة على 3 خطوط رئيسية بإجمالى أطوال حوالى 2000 كم بها 60 محطة منها 22 محطة للقطارات السريعة و38 محطة للقطارات الإقليمية.


- الخطوط الرئيسية الثلاثة ستكون كالتالي :

      الخط الأول: يعد خطًا مماثلًا لقناة السويس فى أهميتها الاستراتيجية، حيث سيربط بين مدينة العين السخنة على البحر الأحمر ومدن الإسكندرية والعلمين ومرسى مطروح على البحر المتوسط بطول 660 كم، وأنه من المتوقع أن يربط الموانئ الرئيسة على البحر الأحمر بالبحر المتوسط من ميناء السخنة إلى ميناء الإسكندرية وميناء جرجوب غرب مطروح، وسيتم المرور بمحطات لنقل الركاب ومحطات لتحميل البضائع، من المنطقة الصناعية بقناة السويس، أو المنطقة الصناعية بالقاهرة الجديدة، أو مدينة السادات الصناعية، ومنطقة برج العرب التجارية ثم المطارات وبالتالى تنشيط التجارة الخارجية.

 

     الخط الثانى: سيبلغ طوله حوالى 1100 كم، ليصل بين القاهرة وأبو سمبل مرورًا بمدينتى الأقصر وأسوان، وبمسافة من الأقصر حتى أسوان بطول حوالى 220 كم، وبعدد محطات بهذه المسافة (8) محطات، منها محطتا قطار سريع و6 محطات إقليمية، وذلك من مطار أسوان حتى يصل إلى محطة الأقصر وهى (أسوان الجديدة – دراو – كلابشة)؛ ليخدم الحركة السياحية. ويساعد على ربط العاصمة بالمراكز الاقتصادية الناشئة فى صعيد مصر.

 

      الخط الثالث: يبلغ طوله 225 كم امتدادًا من مدينة قنا وصولًا إلى سفاجا ومرورًا بالغردقة وهى منطقة زاخرة بصادرات الفوسفات والألومنيوم فى نجع حمادي.

 

- سوف تشهد المنظومة تشغيل 3 أنواع من القطارات:

الأول: القطار السريع يسير بسرعة 250 كيلو مترًا فى الساعة، والثاني: الإقليمى يسير بسرعة 160 كيلو مترًا/ ساعة، والثالث: بضائع يسير بسرعة 120 كيلو مترا/ ساعة

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى