أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

05 أكتوبر 2022 07:15 ص

عصام الحضري

الخميس، 30 يونيو 2022 - 01:25 ص

وُلد حارس المرمى المصري الشهير (عصام الدين كمال توفيق الحضري) في 15 يناير عام 1973 في مدينة دمياط المصرية، لقب بالسد العالي، عمره 48 سنة

بدأ هوسه بكرة القدم منذ كان صغيرًا باللعب في أزقة مدينته،  وبدأ تألقه الكروي من نادي دمياط، الذي صعد بسببه من الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى، ثم لفت انتباه النادي الأهلي المصري، الذي سعى إلى ضمه عام 1996، ليصبح الحارس الاحتياطي بعد الحارس المخضرم أحمد شوبير وحارس منتخب مصر في ذلك الوقت.

ولكن ذلك لم يمنعه من الاجتهاد ومواصلة التدريب لاستغلال أول فرصة للمشاركة الأساسية مع الفريق الأحمر، والتي جاءت في مباراة المريخ بعد أقل من سنة واحدة إثر إصابة شوبير الذي اعتزل فيما بعد وحافظ الحضري على مكانه كحارس مرمى أساسي للأهلي.- وواصل الحضري كسب الثقة والمكانة مع ناديه، وكان له كبير الأثر في فوزه بدوري أبطال أفريقيا عام 2001م، ثم كلل هذا الإنجاز بهدف رائع في العام ذاته من ركلة حرة غير مباشرة من مسافة 80 متر في مرمى كايزر تشيفر الجنوب إفريقي في مسابقة كأس السوبر الإفريقية بعد أن لعبت الصدفة دورًا كبيرًا في دخول الكرة للهدف، وكان له دور مؤثر في فوز الأهلي بدوري أبطال إفريقيا 2005 و2006 والحصول على الميدالية البرونزية في كأس العالم للأندية 2006.- في خطوة مفاجئة وبدون علم إدارة الأهلي قرر الحضري الرحيل إلى نادي سيون السويسري في بداية عام 2008، رغم رفض ناديه العرض السويسري، وقرر الانتقال والمشاركة مع ناديه الجديد ببطاقة لعب مؤقتة من الفيفا، وهو القرار الذي أثار انقسام شديد بين جماهير النادي العريق؛ حيث غضب مجموعة لقرار الحضري، في حين التمس بعضهم له العذر لوصول الحضري إلى سن الخامسة والثلاثين دون أن يخوض تجربة الاحتراف، وهو أهلٌ لها بمستواه العالمي، وهي الخطوة التي حرمته من أن يخلد في أرشيف القلعة الحمراء باعتباره أحد أفضل الحراس في تاريخ النادي والكرة المصرية؛ لأنه خالف قواعد ومبادئ ناديه في اتخاذ خطوة الرحيل بدون معرفة ناديه.- بعد قرار الحضري بالرحيل عن الأهلي لم يمكث فترات طويلة في أي نادي لعب له بعد الرحيل عن الجزيرة، وخاض تجارب كثيرة ومتقطعة بين أكثر من نادٍ، ومنها تجارب لولاية واحدة ومنها تجارب لأكثر من ولاية، مثل: الزمالك والإسماعيلي والمريخ والاتحاد السكندري ووادي دجلة والنجوم والتعاون السعودي.- انضم الحضري إلى منتخب مصر، وظل لأربع سنوات الحارس الثاني في صفوف الفراعنة بعد نادر السيد، قبل أن يهيمن على حراسة عرين المنتخب لسنوات طويلة، نجح خلالها الحضري في حصد الجوائز وتحقيق الإنجازات مع منتخب مصر؛ حيث لعب مع المنتخب أكثر من 100 مباراة دولية، كانت أولاها مع ليبيريا في 6 أبريل من عام 1997، وهو بذلك سابع لاعب مصري يتخطى 100 مباراة مع المنتخب.- حصد الحضري 38 لقبًا طوال مسيرته، وكانت أزهى فتراته مع الأهلي قبل الهروب إلى سويسرا، و6 إنجازات على المستوى الشخصي، لم يسبقه حارس مرمى من قبل، ويعد أكثر حراس مرمى منتخب مصر مشاركة في المباريات الدولية برصيد 159 مباراة، وهو أكبر لاعب سنًا شارك في مباراة في تاريخ كأس الأمم الأفريقية. في يونيو 2018، اختير عصام الحضري ضمن قائمة منتخب مصر للمُشاركة في كأس العالم 2018 في روسيا، وأصبح أكبر حارس يُختار للقائمة في تاريخ بطولة كأس العالم.- فاز بالدوري المصري الممتاز 8 مرات، وكأس مصر 4 مرات، والسوبر المحلي 4 مرات، ودوري أبطال إفريقيا 3 مرات، والسوبر الإفريقي 3 مرات، وبرونزية كأس العالم للأندية باليابان، وبعد الخروج من الأهلي لم يقدر الحضري على تحقيق الألقاب، فكان التتويج الوحيد له في سيون السويسري، عندما فاز معهم ببطولة الكأس في عام 2009.- مع سيون السويسري، تُوج الحضري ببطولة كأس سويسرا عام 2009، ثم كرر الإنجاز في السودان عام 2012 بتحقيق لقب كأس السودان، ثم لقب الدوري في 2013 مع المريخ.- سطر الحضري اسمه في التاريخ؛ حيث أصبح اللاعب أكبر سنًا الذي يشارك ببطولات كأس العالم على مدار تاريخها، حيث شارك في مواجهة مصر والسعودية، وهو في عمر الـ 45 عامًا و161 يومًا، ليحطم رقم الكولومبي فاريد موندراجون الذي كان مسجلًا هذا الرقم باسمه عندما شارك في مونديال 2014 بالبرازيل وعمره 43 عامًا و3 أيام.- ومن ضمن أرقامه القياسية استمراره في الملاعب حتى العام الـ 47 من عمره بعدما أعلن اعتزاله اللعب نهائيًا يوم 18 نوفمبر 2020 والاتجاه إلى التدريب، بعد مسيرة طويلة في الملاعب من 96 حتى 2020.- أعلن الموقع الرسمي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف"، أن عصام الحضري وضع اسمه بين فريق القرن الـ 21 وينافس 3 أساطير، هم: كارلوس كاميني حارس السنغال، فينسنت إنياما حارس منتخب نيجيريا، رايس مبولحي حارس الجزائر

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى