11 يونيو 2023 02:48 ص

الأداء الرئاسي خلال شهر يونيو 2022

الإثنين، 04 يوليو 2022 - 12:31 م

اجتماعات رئيس الجمهورية مع المسئولين الحكوميين

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، 1/6/2022، مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء. واطلع  الرئيس خلال اللقاء على نتائج الزيارة الأخيرة للوفد المصري الحكومي، برئاسة الدكتور مصطفى
مدبولي، إلى دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة والمشاركة في الاجتماع الثلاثي المصري الإماراتي الأردني، الذي تم خلاله إطلاق مبادرة الشراكة الصناعية التكاملية لتنمية اقتصادية مستدامة بين مصر والإمارات والأردن، وإنشاء صندوق استثماري تديره الشركة القابضة ADQ باستثمارات تقدر بـ 10 مليارات دولار أمريكي؛ لتنفيذ مشروعات مبادرات الشراكة الثلاثية التي تعتمد على المقومات والخبرات المتنوعة التي تزخر بها الدول الثلاث، من العمالة الماهرة، والمواد الأولية، والموقع الجغرافي الإستراتيجي، والبنية التحتية المتقدمة.

كما استعرض رئيس مجلس الوزراء نتائج اجتماعاته برجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين خلال الزيارة، وذلك في إطار الحرص على وجود أكبر عدد من الشركات الإماراتية في مختلف المجالات في مصر، وقيام المستثمرين الموجودين بالفعل في مصر بالتوسع في استثماراتهم بالمجالات ذات الأولوية للدولة المصرية.

وقد أكد الرئيس الأهمية الكبيرة للتعاون الثلاثي بين مصر والإمارات والأردن، وتدشين مبادرة الشراكة الصناعية التكاملية من أجل التنمية الاقتصادية المستدامة، التي تمثل تجسيـدًا واقعيـًا للهدف المنشود لتحقيق التكامل الاقتصادي العربي؛ حيث وجه سيادته بالتنسيق والتعاون الوثيق بين جميع الوزارات وكل أجهزة الدولة والجهات المعنية؛ للعمل على سرعة تفعيل مبادرة الشراكة والبدء في تنفيذ المشروعات التي تتضمنها في مختلف القطاعات؛ سعيًا للتكامل الاقتصادي بين الدول الثلاثة الشقيقة.

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، 4/6/2022، مع المستشار عمر مروان، وزير العدل. وتناول الاجتماع متابعة جهود الوزارة بخصوص صياغة مشروع قانون للأحوال الشخصية.

وقد وجه الرئيس بتشكيل لجنة من الخبرات القانونية والقضائية المختصة في قضايا ومحاكم الأسرة، وذلك لإعداد مشروع قانون الأحوال الشخصية للمسلمين، بحيث يراعي القانون المصالح المتعددة لجميع الأطراف المعنية بأحكامه، وعلى نحو متوازن يعالج الشواغل الأسرية والمجتمعية في هذا الشأن.

كما وجه الرئيس بقيام أجهزة الدولة المعنية وبصفة خاصة وزارة الداخلية والنيابة العامة وهيئة الرقابة الإدارية والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بإمداد لجنة إعداد القانون بالمعلومات والبيانات الدقيقة اللازمة لدعمها في أداء مهامها بكل مهنية وموضوعية.

وفي هذا الإطار، استعرض المستشار عمر مروان الجهود الجارية من قبل الوزارة لتطوير منظومة التقاضي المتعلقة بالأسرة المصرية، وذلك لتحقيق الاستقرار المنشود في المجتمع المصري والحفاظ على حقوق جميع أعضاء الأسرة.

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، 6/6/2022، مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، والسيدة نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة. وتناول الاجتماع متابعة الموقف التنفيذي الخاص بتطوير منظومة الموانئ على مستوى الجمهورية.

وقد وجه الرئيس بالاستمرار في جهود تطوير منظومة الموانئ البحرية المصرية وفق أعلى المعايير؛ لتحقيق أقصى استفادة من الموقع الجغرافي المتميز لمصر بالتكامل مع محور قناة السويس كهمزة وصل بين الشرق والغرب، وبما يساعد على تعظيم عملية التبادل التجاري مع مختلف دول العالم.

من جانبه؛ عرض الفريق كامل الوزير الجهود القائمة لتطوير الموانئ المختلفة، خاصةً مشروعات "ميناء الإسكندرية الكبير"، الذي سيضم ميناء الإسكندرية وميناء الدخيلة والميناء الأوسط بمنطقة المكس، بما في ذلك مستجدات إنشاء البنية التحتية لساحات التخزين الجديدة، ومحطة "تحيا مصر" متعددة الأغراض إلى جانب حاجز أمواج كبير ومناطق لوجستية مختلفة، وكذلك إعادة تأهيل رصيف الخدمات البحرية بالميناء.

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، 7/6/2022، مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والمهندس شريف إسماعيل، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والإستراتيجية، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، اللواء أمير سيد أحمد، مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء محمد أمين، مستشار رئيس الجمهورية للشئون المالية، واللواء أ.ح إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول استعراض الموقف التنفيذي لمدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقد اطلع الرئيس في هذا الإطار على سير العمل بمختلف مكونات مدينة مصر الدولية للألعاب الأولمبية، التي تعد صرحًا رياضيًّا ضخمًا متكامل الأركان والخدمات وفق أعلى المواصفات العالمية، خاصةً مع ما تحتويه من إستادات وملاعب وصالات مغطاة لمختلف الألعاب الفردية والجماعية، إلى جانب المناطق الخدمية المختلفة والمنشآت الطبية والفندقية والمباني الإدارية وساحات الجمهور.

وقد وجه الرئيس بسرعة الانتهاء من الأعمال الإنشائية بالمدينة بمختلف منشآتها وفق الجداول الزمنية المحددة وطبقًا لأرقى المواصفات العالمية، وذلك على نحو يعظم من قدرة وجاهزية المدينة لتنظيم كبرى الفاعليات الرياضية الدولية في مختلف الألعاب، وبحيث تتكامل البنية التحتية الرياضية في مصر بوجهٍ عام من إستادات وصالات رياضية وملاعب تدريب متنوعة وما يتعلق بها من خدمات فنية ولوجسيتة، مع التطوير الشامل والمتكامل للبنية التحتية والفندقية بجميع مكوناتها على مستوى الدولة، مما يعكس القدرة الواقعية لمصر على استضافة أكبر البطولات الدولية، وكذلك يساهم في الترويج الثقافي والحضاري والسياحي لمصر، بالإضافة إلى العوائد المالية والاقتصادية التي ستعود على الدولة.


اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، 12/6/2022، مع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والسيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، والمهندس مصطفى الصياد، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.

وتناول الاجتماع متابعة مستجدات عدد من المشروعات القومية بقطاعات الأمن الغذائي على مستوى الجمهورية.

وقام الفريق أسامة ربيع في هذا الإطار بعرض تطورات مشروعات الاستزراع السمكي التابعة لهيئة قناة السويس، خاصةً ما يتعلق بأعمال تطوير مكونات البنية الأساسية لتلك المشروعات من أحواض ومحطات مياه ومصانع أعلاف وتغليف، والتي تهدف إلى إنتاج الأسماك عالية الجودة، وسد الفجوة الغذائية والحد من الاستيراد؛ فضلاً عن تنمية أراضي منطقة قناة السويس وسيناء وتكوين مجتمعات عمرانية جديدة وتوفير فرص العمل للشباب.

وقد وجه السيد الرئيس بتوفير كافة الإمكانات اللازمة لتعزيز منظومة تنمية الثروة السمكية بهدف تعظيم المخزون السمكي في مصر؛ مشددًا سيادته على أهمية عامل حسن الإدارة والاستعانة بالخبرات المتخصصة بما يساعد على تحقيق الاستفادة القصوى المخططة للإنتاج كمًّا ونوعًا.

وشهد الاجتماع أيضًا متابعة الموقف التنفيذي لمشروعات وزارة الزراعة الخاصة بتنمية الثروة الحيوانية بكافة محاورها، وبالتكامل مع تطوير مراكز تجميع الألبان على مستوى الجمهورية؛ حيث عرض السيد القصير، وزير الزراعة، جهود إستراتجية تنمية الثروة الحيوانية، التي تعتمد بشكل أساسي على تطوير السلالات المصرية بالتهجين مع السلالات العالمية عالية الإنتاج من اللحوم والألبان، وتوطين تلك السلالات المهجنة، وما يستتبعه ذلك من إنشاء منظومة متكاملة من البنية الأساسية الخاصة بالإنتاج، والاعتماد على أحدث الأساليب الخاصة بمراكز التلقيح الصناعي على مستوى الجمهورية، إلى جانب خطوط التحسين الوراثي لتنمية الثروة الحيوانية.

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، 23/6/2022، مع الفريق أحمد خالد، قائد القيادة الإستراتيجية والمشرف على التصنيع العسكري، واللواء أمير سيد أحمد، مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، وعدد من كبار المسئولين. واطلع الرئيس على مشروعات تطوير وحماية الشواطئ بمدينة الإسكندرية والساحل الشمالي.

وقد وجه الرئيس باستكمال تنفيذ مختلف المشروعات الخاصة بحماية الشواطئ بمدن الساحل الشمالي، خاصةً الإسكندرية، وفق أعلى المعايير البيئية والهندسية، وتدقيق الدراسات ذات الصلة بمعالجة ظاهرة النحر وتآكل الشواطئ، للحفاظ على سلامة المجتمعات العمرانية الساحلية وصون الاستثمارات بها.

وأضاف المتحدث الرسمي أنه تم استعراض المشروعات الحالية القائمة بالفعل، وتلك المستقبلية بواسطة شركات القطاع الخاص، وذلك في إطار التطوير والتنمية وحماية الشواطئ؛ امتدادًا من منطقة أبو قير حتى عمق الساحل الشمالي الغربي؛ بهدف تعظيم الاستفادة من موارد الدولة بمختلف مكوناتها خاصة الطبيعة المتميزة والفريدة للسواحل المصرية على البحر المتوسط.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 26/6/2022، الفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي.

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم أداء حلف اليمين لكل من السادة:
- القاضي/ محمد عيد محمد محجوب، رئيسًا لمحكمة النقض.
- المستشار/ عادل فهيم محمد عزب، رئيسًا لمجلس الدولة.
- المستشار/ محمد محمد بكر، رئيسًا لهيئة قضايا الدولة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس أكد على دور محكمة النقض ومجلس الدولة وهيئة قضايا الدولة في إرساء العدالة؛ مشددًا سيادته على مواصلة تلك المؤسسات والهيئات القضائية الشامخة في أداء مهامها على الوجه الأكمل، بما يساهم في الحفاظ على حقوق المواطنين وصون مصالح الوطن.

الجولات الميدانية لرئيس الجمهورية

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، 5/6/2022، فاعليات المعرض والمؤتمر الطبي الإفريقي الأول.

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، 12/6/2022، مشروعات الإنتاج الحيواني، والألبان، والمجازر الآلية، من مجمع إنتاج الألبان بمدينة السادات، بمحافظة المنوفية.

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، 16/6/2022، بالعاصمة الإدارية الجديدة المؤتمر الرسمي للاجتماعات السنوية لبنك التصدير والاستيراد الإفريقي.

استقبال رئيس الجمهورية لملوك وأمراء ورؤساء دول

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 18/6/2022، بمدينة شرم الشيخ، جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك المملكة البحرينية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس رحب بأخيه جلالة الملك البحريني في بلده الثاني مصر؛ مؤكدًا سيادته اعتزاز مصر بالروابط التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين.

كما أكد الرئيس حرص مصر على الاستمرار في تعزيز التعاون الثنائي مع البحرين في مختلف المجالات، وتكثيف وتيرة التنسيق المشترك تجاه التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، وتعزيز وحدة الصف والعمل العربي المشترك في مواجهة مختلف التحديات الإقليمية والدولية.

من جانبه؛ أعرب جلالة الملك حمد بن عيسى عن خالص تقديره لحفاوة الاستقبال من السيد الرئيس؛ مشيدًا بما تتسم به العلاقات المصرية البحرينية من أخوة صادقة ووثيقة، ومؤكدًا على أن زيارته الحالية لمصر تأتي استمرارًا لمسيرة العلاقات التاريخية المتميزة التي تربط البلدين حكومةً وشعبًا، وما يجمعهما من مصير ومستقبل واحد، ودعمًا لأواصر التعاون الثنائي على جميع الأصعدة.

كما أشاد الملك البحريني في هذا الإطار بدور مصر المحوري والراسخ باعتباره ركيزة أساسية للأمن والاستقرار في المنطقة، وجهودها المقدرة لتعزيز العمل العربي المشترك على جميع المستويات؛ مثمنًا التطور الكبير والنوعي، الذي شهدته العلاقات المصرية البحرينية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية وغيرها، ومؤكدًا الحرص المشترك للمضي قدمًا نحو مزيد من تعميق وتطوير تلك العلاقات.

وشهد اللقاء التباحث حول أطر وآفاق التعاون المشترك بين مصر والبحرين، خاصةً في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، بالاستغلال الأمثل لجميع الفرص المتاحة لتعزيز التعاون بينهما.

كما تناولت المباحثات عددًا من أبرز القضايا الإقليمية والدولية؛ حيث عكست المناقشات تفاهمًا متبادلاً بين الجانبين إزاء سبل التعامل مع تلك القضايا، كما تم التوافق في هذا السياق على تعظيم التعاون والتنسيق المصري البحريني لتطوير منظومة العمل العربي المشترك، بما يساعد على حماية الأمن القومي العربي وتعزيز القدرات العربية.

عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، 19/6/2022، قمة ثلاثية في شرم الشيخ مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين، والملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك الأردن.

ورحب الرئيس بشقيقيه البحريني والأردني ضيفين عزيزين على مصر؛ معربًا سيادته عن التقدير للعلاقات الوثيقة والتاريخية التي تجمع البلدان الثلاثة على المستويين الرسمي والشعبي، ومؤكدًا على تطلع مصر إلى تعزيز التعاون البناء بين مصر والبحرين والأردن، بما يحقق المصالح المشتركة لشعوبهم الأشقاء، ويعزز من جهود العمل العربي المشترك، خاصةً في ظل التحديات الكبيرة الناتجة عن التطورات الإقليمية والدولية المتعددة.

من جانبهما، أشاد ضيفا مصر بالروابط الوثيقة التي تجمع بين البلدان الثلاثة، مؤكدين الحرص على الارتقاء بالتعاون مع مصر إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية، بما يعظم من استفادة الدول الثلاث من الفرص والإمكانات الكامنة في علاقات التعاون بينهم؛ فضلاً عن كون هذه العلاقات تمثل حجر أساس للحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي، وإعادة التوازن للمنطقة، وذلك في ضوء الأهمية المحورية لمصر والبحرين والأردن إقليميًّا ودوليًّا.

وقد تناولت المباحثات العلاقات الأخوية الوثيقة ومسارات التعاون الثنائي البناء بين الدول الثلاثة والتنسيق المتبادل تجاه مختلف القضايا محل الاهتمام المشترك؛ إضافة إلى آخر التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية والتحديات التي تواجه المنطقة.

وأكد القادة على عمق العلاقات الأخوية والإستراتيجية بين البلدان الشقيقة الثلاثة، وأهمية تعزيزها وتطويرها والارتقاء بها إلى أعلى المستويات، بما يحقق الأهداف والمصالح المشتركة.

كما رحب القادة، بالقمة المرتقبة التي سوف تستضيفها المملكة العربية السعودية الشقيقة بين قادة دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن والعراق والولايات المتحدة الأمريكية. 

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 25/6/2022، سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، وشهد  اللقاء عقد مباحثات منفردة تلتها مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين؛ حيث رحب الرئيس بأخيه سمو الأمير القطري؛ ضيفًا كريمًا على مصر؛ مهنئًا سيادته إياه بمناسبة ذكرى توليه مقاليد الحكم في دولة قطر، ومؤكدًا أن هذه الزيارة تجسد ما تشهده العلاقات المصرية القطرية من تقدم، وترسخ لمسار تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين خلال الفترة القادمة في كافة المجالات، وذلك في إطار مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين، وفي ظل النوايا الصادقة المتبادلة بين الجانبين.

من جانبه؛ تقدم سمو الأمير تميم بن حمد بالشكر لأخيه السيد الرئيس على حسن الاستقبال وكرم الضيافة؛ متقدمًا بالتهنئة إلى السيد الرئيس بمناسبة قرب الاحتفال بذكرى ثورة ٣٠ يونيو، ومعربًا عن تقدير بلاده لمصر قيادةً وشعبًا، خاصةً في ظل دورها المحوري
في خدمة القضايا العربية وجهودها لتعزيز التضامن العربي على كافة الأصعدة، وكذلك السياسة الحكيمة التي تتبعها مصر بقيادة السيد الرئيس على جميع الأصعدة الداخلية والإقليمية والدولية.

وأضاف المتحدث الرسمي أنه تم كذلك خلال اللقاء بحث تطورات الأوضاع الإقليمية؛ حيث توافق الزعيمان بشأن ضرورة تكاتف وتضافر جهود الدول العربية، وكذا تعزيز التنسيق المشترك بين البلدين للتعامل مع مختلف الأزمات التي تمر بها دول المنطقة.

كما تم استعراض سبل التعامل مع التداعيات السلبية للأزمة الروسية الأوكرانية على الاقتصاد العالمي، فضلاً عن آفاق التعاون المشترك لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف؛ حيث تم التأكيد على أهمية تكثيف جهود المجتمع الدولي في مواجهة هذه الظاهرة في إطار إستراتيجية متكاملة تشمل معالجة الجوانب الفكرية والتنموية بجانب المواجهة الأمنية.

كما رحب الجانبان بالقمة المرتقبة التي سوف تستضيفها المملكة العربية السعودية الشقيقة بين قادة دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن والعراق والولايات المتحدة الأمريكية.

استقبال رئيس الجمهورية لمسئولين أجانب

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 1/6/2022، أوليفر فارهيلي، مفوض الاتحاد الأوروبي لسياسة الجوار والتوسع، وذلك بحضور سامح شكري، وزير الخارجية، بمشاركة السفير كريستيان برجر، سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة.

وأكد الرئيس خلال الاجتماع على المكانة المهمة التي يتمتع بها الاتحاد الأوروبي ومؤسساته في إطار السياسة المصرية، والتي ترتكز على الاحترام المتبادل والتعاون المشترك، وذلك على خلفية كون أوروبا الشريك التجاري الأول لمصر؛ فضلاً عن الروابط المتشعبة التي تجمع بين الجانبين والتحديات المشتركة التي تواجههما على ضفتي المتوسط، واشتراك الاتحاد الأوروبي في عملية التنمية التي تشهدها مختلف القطاعات في مصر؛ معربًا سيادته في هذا الإطار عن التطلع لاستمرار التواصل النشط بين الجانبين خلال الفترة المقبلة.

من جانبه؛ أعرب مفوض الاتحاد الأوروبي عن تشرفه بلقاء الرئيس، مثمنًا العلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع الاتحاد الأوروبي بمصر، ومؤكدًا على اهتمام الجانب الأوروبي بتطوير وتعميق الشراكة التقليدية مع مصر بالنظر إلى تشارك الجانبين في الجوار الإقليمي المتوسطي، وفي ظل الثقل السياسي الذي تتمتع به مصر دوليًّا وإقليميًا بقيادة السيد الرئيس، وكونها همزة الوصل بين العالمين العربي والأوروبي، ومحور صون الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والقارة الإفريقية.

وتناول اللقاء استعراض مختلف جوانب العلاقة بين مصر والاتحاد الأوروبي، سواء فيما يتعلق بأبعادها السياسية أو الاقتصادية والتنموية؛ حيث تم الإعراب عن الارتياح إزاء مجمل التطورات التي يشهدها التعاون المؤسسي بين الجانبين، وتأكيد الحرص على أهمية استمرار التنسيق المشترك وتعزيز الحوار المتبادل في هذا الخصوص؛ لتدعيم علاقات الصداقة بينهما في ضوء المصالح والتحديات المشتركة. كما تطرق الاجتماع إلى تناول تطورات القضايا الدولية والإقليمية وفي مقدمتها الأزمة الروسية الأوكرانية وتداعياتها الاقتصادية على المستوى العالمي، خاصة في مجالات الطاقة والغذاء.


استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 7/6/2022، المبعوث الخاص لرئيس جمهورية زيمبابوي سيمباراش مومبنجيجوي، وذلك بحضور السفير كوامي موزاوازي، الرئيس التنفيذي لمعهد المعرفة الإفريقية، والسفير شيبا شومبياوندا، سفير جمهورية زيمبابوي بالقاهرة.

وطلب الرئيس نقل تحياته إلى أخيه الرئيس "إيمرسون منانجاجوا"، مؤكدًا سيادته على الأهمية التي توليها مصر لتعزيز العلاقات التي تربطها بشقيقتها زيمبابوي في مختلف المجالات، لا سيما التبادل التجاري والاستثمار، إلى جانب التعاون الفني وبناء القدرات ودعم البنية التحتية.

كما أشار الرئيس إلى حرص مصر على تعظيم التنسيق والتشاور مع الجانب الزيمبابوي، فيما يتعلق بسبل تعزيز آليات العمل الإفريقي المشترك، سواء المؤسسية أو السياسية أو التنموية، بما يساهم في تحقيق النمو والاستقرار الذي تصبو إليه الدول الإفريقية.

من جانبه؛ أعرب المسئول الزيمبابوي عن تشرفه بلقاء السيد الرئيس، ناقلاً لسيادته رسالة خطية من أخيه الرئيس "منانجاجوا"، أكد فيها اهتمام بلاده لتطوير مسار العلاقات الثنائية ودفع أطر التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين على شتى الأصعدة، والتطلع إلى الاستفادة من خبرة الدولة المصرية في المشروعات التنموية خاصة ما يتعلق بمجال التشييد والبناء في ضوء اعتزام زيمبابوي بناء متحف ضخم مخصص لعرض تاريخ ومسيرة التحرير الإفريقية؛ أخذًا في الاعتبار أن مصر كان لها دور محوري
ورائد في تلك المسيرة الإفريقية.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 11/6/2022، الدكتور رشاد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي بالجمهورية اليمنية، ورحب الرئيس بأخيه رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني ضيفًا عزيزًا على مصر، مهنئًا سيادته إياه بتوليه مهام منصبه، ومتمنيًا له التوفيق في مواجهة التحديات التي تواجه اليمن، والمضي قدمًا في العملية السياسية بنوايا مخلصة هدفها مصلحة اليمن في المقام الأول، وصولاً إلى حل مستدام يُنهي معاناة الشعب اليمني الشقيق ويلبي طموحاته.

كما أكد الرئيس متانة العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين حكومةً وشعبًا، واستعداد مصر لتقديم خبرتها لدعم وحدة وسيادة الدولة اليمنية الشقيقة وسلامة مؤسساتها الوطنية؛ مشددًا سيادته على أن أمن واستقرار اليمن يمثلان أهمية قصوى للأمن القومي المصري، وذلك في إطار أمن المنطقة العربية ومنطقة البحر الأحمر.

من جانبه، أعرب الدكتور رشاد العليمي عن التقدير لمواقف مصر الثابتة والداعمة لأمن واستقرار اليمن والمحيط الإقليمي كله؛ مشيرًا إلى تطلع اليمن إلى تكثيف التعاون المشترك بين البلدين على مختلف الأصعدة خلال الفترة المقبلة.

كما استعرض رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني تطورات الأوضاع في بلاده، وجهود الحكومة لاستعادة السلام والاستقرار، والتحديات التي تواجه الشعب اليمني الشقيق نتيجةً لتدهور الوضع الإنساني.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 12/6/2022، وزير خارجية جمهورية لاتفيا أيدجرز ريتكفيتش، وذلك بحضور سامح شكري، وزير الخارجية. وأكد الرئيس خلال اللقاء الحرص على تعزيز التعاون والعلاقات الثنائية مع لاتفيا، واستمرار التنسيق بين البلدين فيما يخص الموضوعات السياسية ذات الاهتمام المشترك. من جانبه، أعرب وزير خارجية لاتفيا عن تشرفه بلقاء السيد الرئيس؛ مؤكدًا حرص بلاده على دفع أوجه التعاون المشترك مع مصر، خاصة في ظل دورها المحوري في منطقتي الشرق الأوسط والمتوسط والقارة الإفريقية.

وشهد اللقاء استعراض عدد من الملفات ذات الصلة بالتعاون الثنائي؛ حيث أعرب السيد الرئيس عن ترحيبه بنشاط عدد من الشركات اللاتفية في مصر، والتطلع إلى تكثيف التعاون خاصة في المجالات التي تمتلك فيها لاتفيا خبرات متميزة، مثل: الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتعليم والسياحة. كما تطرق اللقاء إلى عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك والتحديات التي تواجه الدول الإفريقية والأوروبية، وفي مقدمتها الهجرة غير الشرعية والإرهاب، والتي تفرض التنسيق والعمل بين الجانبين للتوصل إلى حلول فاعلة لتلك التحديات من خلال رؤية مشتركة، كما تم التباحث وتبادل الرؤى بشأن تطورات الأزمة الروسية الأوكرانية وتداعياتها السلبية على الاقتصاد العالمي.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 15/6/2022، الفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي، رئيس أركان القوات المسلحة الإماراتية، وذلك بحضور الفريق أول محمد زكي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، إلى جانب السفيرة مريم الكعبي، سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة.

وطلب الرئيس نقل تحياته إلى شقيقه سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة؛ مؤكدًا سيادته على العلاقات المصيرية بين مصر والإمارات، وما تمثله من ركيزة لاستقرار منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي بأسره.

من جانبه؛ أعرب رئيس أركان القوات المسلحة الإماراتية عن تشرفه بلقاء الرئيس، ناقلاً إلى سيادته تحيات وتقدير شقيقه سمو الشيخ محمد بن زايد، ومؤكدًا على عمق العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، وحرص الإمارات على تعزيز أطر التعاون الإستراتيجي بين البلدين على مختلف الأصعدة، خاصةً ما يتعلق بتبادل الخبرات في المجال العسكري، إلى جانب مواصلة مسيرة العمل المشترك والتنسيق المكثف مع مصر إزاء مختلف القضايا الإقليمية والدولية.

وقد تم التوافق خلال اللقاء على استمرار تعزيز التنسيق والتشاور المنتظم بين مصر والإمارات فيما يتعلق بالتعاون العسكري والأمني، وذلك بالتكامل والتناغم مع مسيرة العلاقات الثنائية المتشعبة بين البلدين في كافة المجالات والأصعدة، على النحو الذي فيه صالح البلدين والشعبين الشقيقين، وبما يدعم كذلك أواصر التضامن العربي.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 15/6/2022، أورسولا فون ديرلاين، رئيسة المفوضية الأوروبية، وذلك بحضور سامح شكري، وزير الخارجية، واللواء عباس كامل، رئيس المخابرات العامة، والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إلى جانب السيدة كادري سيمسون، المفوضة الأوروبية للطاقة، والسفير كريستيان برجر، سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة. وأكد الرئيس خلال اللقاء عمق ومتانة العلاقات المتشعبة بين مصر والاتحاد الأوروبي، والروابط القوية التي تجمع الجانبين، خاصةً في ظل التحديات المشتركة التي تواجههما على ضفتي المتوسط، وكذلك التداعيات السلبية التي خلفتها الأزمات الدولية المتتالية خلال الفترة الأخيرة على الاقتصاد الدولي بشكلٍ عام، لا سيما في مجالي الطاقة والأمن الغذائي. 

من جانبها، أعربت رئيسة المفوضية الأوروبية عن تشرفها بلقاء السيد الرئيس؛ مشيدةً بالعلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع الاتحاد الأوروبي بمصر، خاصة في ضوء كونها محورًا للأمن والاستقرار في المنطقة التي تمر حاليًا بمرحلة حرجة من الاضطراب الشديد، مما يجعلها شريكًا استراتيجيًا مهمًا للاتحاد الأوروبي.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أكد دعم الدولة الكامل لأنشطة شركة شيفرون في مصر، خاصةً في مجال البحث والاستكشاف والإنتاج، وذلك لما للشركة من خبرات عريقة في أنشطة ومجالات صناعة البترول والغاز عالميًّا، الأمر الذي يدعم قطاع البترول في مصر بصورة محورية، ويساهم في تعظيم استفادة الدولة من مواردها الكامنة لصالح الأجيال الحالية والقادمة، وذلك في إطار عمق علاقات التعاون والشراكة الإستراتيجية الممتدة بين مصر والولايات المتحدة في جميع المجالات.

من جانبه، أعرب رئيس مجلس إدارة شركة شيفرون عن تقديره لمقابلة السيد الرئيس، وكذلك اعتزازه بنشاط الشركة ووجودها الممتد عبر عقود في مصر، مؤكدًا حرص الشركة على تطوير شراكة إستراتيجية مع مصر، وذلك في ضوء ما حققته مصر تحت قيادة السيد الرئيس على صعيد النمو الاقتصادي والطفرة التنموية الملموسة التي تشهدها البلاد، وكذلك في مستوى البنية التحتية للدولة بوجه عام ولقطاع البترول والغاز بوجه خاص، بالإضافة إلى مشروعات التعاون الإقليمي الجارية للربط ونقل وإسالة الغاز، والتي تتعاظم أهميتها في ضوء أزمة الطاقة العالمية الحالية.


استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 20/6/2022، سمو الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي عهد المملكة العربية السعودية الشقيقة، وأكد الرئيس خلال اللقاء الحرص على الاستمرار في تعزيز التشاور والتنسيق مع شقيقيه جلالة الملك وسمو ولي العهد تجاه مختلف القضايا محل الاهتمام المشترك، وكذلك موضوعات التعاون الثنائي، وذلك في إطار العلاقات التاريخية والإستراتيجية بين مصر والسعودية، والتي تعكس الإرادة السياسية المشتركة ووحدة المصير.

وفي هذا السياق، أشاد الرئيس بالتطور الكبير والنوعي الذي شهدته العلاقات المصرية السعودية في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية، والنمو الملحوظ في معدل التبادل التجاري وحجم الاستثمارات؛ مشيرًا سيادته إلى الحرص المشترك للمضي قدمًا نحو مزيد من تعميق وتطوير تلك العلاقات.

من جانبه؛ نقل سمو الأمير محمد بن سلمان إلى السيد الرئيس تحيات أخيه العاهل السعودي، مؤكدًا أن زيارته الحالية لمصر تأتي تعزيزًا لمسيرة العلاقات المتميزة التي تربط البلدين الشقيقين واستمرار وتيرة التشاور والتنسيق الدوري والمكثف بين مصر والسعودية حول القضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك، بما يعكس التزام البلدين بتعميق التحالف الإستراتيجي الراسخ بينهما، ويعزز من وحدة الصف العربي والإسلامي المشترك في مواجهة مختلف التحديات التي تتعرض لها المنطقة في الوقت الراهن، موضحًا تطلعه لأن تضيف هذه الزيارة قوة دفع إضافية إلى الروابط المتينة والممتدة التي تجمع بين الدولتين على المستويين الرسمي والشعبي.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، ذكر المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول التباحث حول سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين، لا سيما على الصعيدين الاقتصادي والاستثماري، وتدشين المزيد من المشروعات المشتركة في ضوء ما يتوافر لدى الجانبين من فرص استثمارية واعدة، فضلاً عن الاستغلال الأمثل لجميع المجالات المتاحة لتعزيز التكامل بينهما.

كما تطرق اللقاء إلى عدد من أبرز الملفات المطروحة على الساحتين الدولية والإقليمية؛ حيث عكست المناقشات تفاهمًا متبادلاً على مواصلة بذل الجهود المشتركة للتصدي للمخاطر التي تهدد أمن واستقرار دول وشعوب المنطقة.

كما توافق الجانبان على أهمية القمة المرتقبة التي سوف تستضيفها المملكة العربية السعودية الشقيقة بين قادة دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن والعراق والولايات المتحدة الأمريكية.

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 26/6/2022، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بحضور سامح شكري، وزير الخارجية، ومحمد حسن السويدي، الرئيس التنفيذي لـ"أبو ظبي القابضة"، والسفيرة مريم الكعبي، سفيرة دولة الإمارات بالقاهرة.

ورحب الرئيس بزيارة الشيخ عبد الله بن زايد إلى مصر؛ طالبًا سيادته نقل تحياته لأخيه سمو الشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات؛ حيث أكد السيد الرئيس خصوصية العلاقات المصرية الإماراتية الممتدة عبر عقود منذ عهد المغفور له الشيخ زايد آل نهيان، الذي ساهم في ترسيخ تلك العلاقات المصيرية، التي انعكست في التنسيق الوثيق بين البلدين الشقيقين، مثمنًا سيادته مواقف الإمارات الداعمة لمصر في العديد من المحطات التاريخية المفصلية.

من جانبه؛ أعرب الشيخ عبد الله بن زايد عن تشرفه بلقاء السيد الرئيس؛ ناقلاً للسيد الرئيس تحيات سمو الشيخ محمد بن زايد، رئيس دولة الإمارات، ومؤكدًا الحرص على تعزيز وتوطيد العلاقات الإستراتيجية بين البلدين بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، ويعزز الأمن والاستقرار للمنطقة، خاصةً في ضوء الجهود المصرية المقدرة للحفاظ على السلم والأمن على المستوى الإقليمي خلال المرحلة الدقيقة الحالية التي تتعاظم فيها التحديات.

وتناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، خاصةً على الصعيد الاقتصادي وزيادة الاستثمارات الإماراتية في عدة مجالات في مصر، لا سيما قطاعات الطاقة والنقل والموانئ والسياحة.

كما تم استعراض آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك؛ حيث أكد السيد الرئيس على أهمية وحيوية الدور الذي تقوم به دولة الإمارات وقيادتها في مواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية، كما ثمن وزير الخارجية الإماراتي دور مصر المحوري بالمنطقة باعتبارها ركيزة أساسية لأمن واستقرار الوطن العربي؛ مشيدًا بحرص مصر على تعزيز التضامن بين الدول العربية والدفع قدمًا بالعمل العربي المشترك.

مشاركة رئيس الجمهورية في الجلسة الافتتاحية للدورة الخامسة والعشرين لمنتدى سان بطرسبرج الاقتصادي الدولي

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، 17/6/2022، عبر الفيديو كونفرانس في الجلسة الافتتاحية للدورة الخامسة والعشرين لمنتدى سان بطرسبرج الاقتصادي الدولي، وذلك برعاية الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين ". وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن منتدى سان بطرسبرغ هو حدث اقتصادي عالمي ينظم سنويًّا في روسيا منذ عام 1997، وتشارك به مصر هذا العام ضيفًا رئيسيًا.

مشاركة رئيس الجمهورية في قمة منتدى الاقتصاديات الكبرى حول الطاقة وتغير المناخ

شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، 17/6/2022، عبر الفيديو كونفرانس، في قمة منتدى الاقتصاديات الكبرى حول الطاقة وتغير المناخ، وذلك برعاية الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، ومشاركة لفيف من رؤساء الدول والحكومات وسكرتير عام الأمم المتحدة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن منتدى الاقتصاديات الكبرى حول الطاقة وتغير المناخ قامت بتأسيسه الولايات المتحدة عام 2009 لدعم موضوعات تغير المناخ وحشد الزخم الدولي اللازم لها، وقد تم توجيه الدعوة للسيد الرئيس للمشاركة هذا العام استنادًا إلى الدور الذي تقوم به مصر في هذا المجال، وتولي مصر رئاسة الدورة القادمة للقمة العالمية للمناخ COP27 في شرم الشيخ.


الزيارات الخارجية لرئيس الجمهورية

زيارة رئيس الجمهورية إلى سلطنة عمان

قام الرئيس عبد الفتاح السيسي 27/6/2022  بزيارة رسمية إلى سلطنة عمان استغرقت يومين،  التقى خلالها، في قصر العلم العامر بالعاصمة العمانية مسقط، مع جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد، سلطان عمان؛ حيث أقيمت لسيادته مراسم الاستقبال الرسمي، وتم عزف السلامين الوطنيين واصطفاف حرس الشرف.

وعقد الرئيس وجلالة السلطان هيثم بن طارق جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدي البلدين؛ حيث رحب السلطان هيثم بن طارق بالسيد الرئيس في سلطنة عمان؛ مشيدًا بالروابط الأخوية الوثيقة والتاريخية التي تجمع بين البلدين، ومعربًا عن تقديره للجهود المصرية الداعمة للشأن العماني على كافة الأصعدة، فضلاً عن إسهام الجالية المصرية في عملية البناء والتنمية بعمان في مختلف المجالات، مع التأكيد على حرص عمان على تعزيز أطر التعاون الثنائي الراسخة مع مصر في مختلف المجالات خلال الفترة المقبلة، بما فيها من خلال زيادة الاستثمارات العمانية في مصر واستغلال الفرص الاستثمارية المتاحة بها.

من جانبه؛ شكر الرئيس أخيه جلالة السلطان العماني على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكدًا سيادته اعتزاز مصر بعمق ومتانة العلاقات الإستراتيجية بين البلدين الشقيقين، إلى جانب الحرص على تعزيز وتنويع أطر التعاون الثنائي المشترك واستطلاع آليات دفعها إلى آفاق أرحب في شتى المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والتجارية.

كما ثمن السيد الرئيس مستوى التنسيق القائم ووحدة الرؤى بين البلدين الشقيقين حول القضايا ذات الاهتمام المتبادل، إلى جانب التوافق العماني المصري إزاء كافة القضايا الاقليمية والدولية.

كما التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي في مسقط مع صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد، نائب رئيس الوزراء العماني. وتقدم الرئيس بالشكر على حسن الاستقبال وكرم الضيافة، معربًا سيادته عن تقديره للعلاقات الوثيقة والتاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين على المستويين الرسمي والشعبي، فضلاً عن التشابك الاجتماعي والثقافي الممتد، ومؤكدًا سيادته على تطلع مصر إلى تطوير التعاون مع سلطنة عمان الشقيقة إلى إطار مستدام من التكامل الاقتصادي والتعاون الإستراتيجي، خاصةً في ظل التحديات الكبيرة والأزمات الأمنية والاقتصادية والاجتماعية التي تموج بها المنطقة.

من جانبه، رحب نائب رئيس الوزراء العماني بالرئيس ضيفًا عزيزًا على عمان، مؤكدًا على عمق الروابط التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وحرص بلاده على الارتقاء بالتعاون مع مصر إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية، وذلك لمصلحة الشعبين الشقيقين، وكحجر أساس للحفاظ على الأمن والاستقرار الإقليمي وإعادة التوازن للمنطقة، وذلك في ضوء الأهمية المحورية لمصر إقليميًّا ودوليًّا، ومعربًا عن تطلع بلاده إلى الاستفادة من التجربة المصرية الناجحة في تنفيذ المشروعات التنموية والإصلاحات الاقتصادية الشاملة، والتي ساهمت في صمود الاقتصاد المصري في مواجهة مختلف التحديات الدولية والإقليمية.

وشهد اللقاء استعراض سبل دفع العلاقات الثنائية المتينة بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، خاصةً في ظل النتائج المنبثقة عن مجلس الأعمال المشترك واللجنة المصرية العمانية المشتركة، التي عقدت بمسقط في يناير ۲۰۲۲، إلى جانب التشاور بشأن أبرز القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المتبادل؛ حيث تم التوافق على تكثيف التنسيق والمتابعة بين الجانبين في هذا الصدد خلال الفترة المقبلة.

التقى الرئيس عبد الفتاح السيسي أيضًا في العاصمة العمانية مسقط مع ممثلي مجتمع الأعمال ورؤساء كبرى الشركات في سلطنة عمان، وذلك بمشاركة عدد من كبار المسئولين العمانيين وممثلي الجهات الحكومية المعنية المختلفة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن اللقاء استهل بعرض فيلم وثائقي بشأن مسيرة الإنجازات التنموية والاقتصادية في مصر خلال السنوات الأخيرة؛ فضلاً عن قيام الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، باستعراض الآليات والفرص الاستثمارية المتاحة في مصر في كافة القطاعات.

وقد أعرب الرئيس عن ترحيبه باللقاء الذي يجسد روح التعاون الأخوي المتميز بين مصر وسلطنة عمان؛ مؤكدًا سيادته حرص مصر خلال الفترة القادمة على تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري مع مجتمع رجال الأعمال والشركات العمانية وتنمية الاستثمارات المشتركة؛ للمساهمة في دعم مسيرة التنمية الاقتصادية في البلدين الشقيقين، وذلك في إطار من العمل المشترك؛ لتعظيم المصالح المتبادلة والاستغلال الأمثل للفرص المتاحة.

كما أشاد السيد الرئيس بالتطورات الإيجابية التي شهدتها العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الشقيقين خلال الفترة الماضية؛ موضحًا سيادته في هذا الصدد ما توفره المشروعات العملاقة الجاري تنفيذها في مصر من فرص استثمارية متنوعة، وفي مقدمتها محور تنمية منطقة قناة السويس، الذي يتضمن عددًا من المناطق الصناعية واللوجستية الكبرى، وهو ما يوفر فرصًا واعدة للشركات العمانية الراغبة في الاستفادة من موقع مصر الإستراتيجي.

وأكد الرئيس كذلك على أن النقلة النوعية التي شهدتها مصر مؤخرًا في القطاعات التنموية المختلفة، إنما تعكس الإرادة القوية لدى الدولة، بمكونيها الحكومي والشعبي، على تحقيق التنمية المستدامة، وهو ما سيكون له انعكاسات إيجابية على توثيق العلاقات
الثنائية بين مصر وسلطنة عمان، من خلال فتح الأبواب لتعظيم الاستثمارات العمانية القائمة في مختلف القطاعات، مشيراً سيادته إلى أن العلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين الشقيقين هي المظلة الحقيقية لدعم جهود تطوير التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية المختلفة من خلال توافر الإرادة السياسية اللازمة لذلك.

من جانبهم؛ أعرب كبار المسئولين ورجال الأعمال العمانيين عن تشرفهم بلقاء السيد الرئيس وسعادتهم بتنظيم هذا اللقاء، الذي يمثل فرصة كبيرة لتعزيز أواصر الأخوة والتعاون المشترك، مؤكدين تطلعهم إلى بحث إمكانات تعظيم التعاون بين البلدين الشقيقين، خاصةً مع توافر العديد من المجالات والفرص الاستثمارية الواعدة في مصر، لا سيما في طاعات الطاقة المتجددة والموانئ والشحن والنقل والسياحة والإنشاءات والتطوير العقاري وصناعة السيارات، بالإضافة إلى إمكانية الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة التي تربط مصر بالدول الإفريقية والأوروبية للنفاذ إلى هذه الأسواق.

وقد شهد اللقاء حوارًا مفتوحًا مع رؤساء وممثلي الشركات العمانية، الذين أكدوا على ترحيبهم بتكثيف التعاون مع مصر لتحقيق المصالح المشتركة للجانبين، مع استعراض خططهم للاستثمار في مصر أو للتوسع في مشروعاتهم القائمة في العديد من المجالات، والتشديد في هذا الصدد على أهمية تعزيز التواصل بين ممثلي القطاع الخاص في البلدين لدفع العلاقات الثنائية الاقتصادية إلى آفاق أرحب تتلاقى مع طموحات الشعبين الشقيقين.

زيارة رئيس الجمهورية إلى مملكة البحرين

وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، 28/6/2022، إلى العاصمة المنامة في زيارة رسمية لمملكة البحرين الشقيقة، استغرقت يومين؛ حيث التقى الرئيس بقصر صخير في العاصمة البحرينية المنامة، مع جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك المملكة البحرينية.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن جلالة الملك حمد بن عيسى رحب بأخيه السيد الرئيس ضيفًا عزيزًا على البحرين؛ معربًا عن اعتزاز الحكومة والشعب البحريني بما يجمعهما بمصر وشعبها من أواصر تاريخية وطيدة وعلاقات وثيقة في مختلف المجالات، ومؤكداً التقدير البالغ للدور الإستراتيجي والمحوري الذي تقوم به مصر بقيادة السيد الرئيس في حماية الأمن القومي العربي والدفاع عن قضايا الأمة العربية.

من جانبه؛ أعرب الرئيس عن اعتزازه بحفاوة الاستقبال؛ مؤكدًا سيادته متانة وقوة العلاقات المصرية البحرينية وما تتميز به من خصوصية، وكذا حرص مصر على تطوير التعاون والتنسيق الثنائي الوثيق لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين والأمة العربية، خاصةً من خلال تكثيف وتيرة انعقاد اللقاءات الثنائية بين كبار المسئولين من البلدين بصورة دورية، وآخرها زيارة جلالة ملك البحرين إلى شرم الشيخ، والمشاركة في القمة الثلاثية التي جمعت الزعيمين مع جلالة الملك الأردني.

وأضاف المتحدث الرسمي أنه تم خلال اللقاء التباحث حول مختلف جوانب العلاقات الثنائية، فضلًا عن التشاور حول تطورات عدد من الملفات الدولية؛ حيث أكد الرئيس في هذا الإطار أن التكاتف ووحدة الصف العربي واتساق المواقف يعد من أقوى السبل الفاعلة لدرء المخاطر الخارجية عن الوطن العربي كله.

من جانبه؛ أكد الملك حمد بن عيسى تطابق موقف بلاده مع الجهود المصرية الحالية لتسوية مختلف النزاعات بالمنطقة؛ مشددًا على تلاحم الأمن القومي المشترك لكلا البلدين، وأن مصر ستظل دائمًا الشريك المحوري للبحرين بالمنطقة.

كما تبادل الزعيمان وجهات النظر بشأن الانعقاد الوشيك للقمة المرتقبة بين الدول الخليجية ومصر والأردن والعراق والولايات المتحدة الأمريكية، والمقرر عقدها في المملكة العربية السعودية الشقيقة.

وفي ختام المباحثات، شهد الزعيمان مراسم التوقيع على عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين الشقيقين في مجالات التعاون الاقتصادي والعلمي والتكنولوجي، والاستثمار، والتعاون القانوني والقضائي، وتنمية الصادرات، وتنظيم المعارض، وحماية البيئة، والتربية والتعليم، وخدمات الشحن البحرية والجوية، والتعاون بين محافظة العاصمة بمملكة البحرين ومحافظة القاهرة بجمهورية مصر العربية.


شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في العاصمة البحرينية المنامة، 29 / 6/2022، مع جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البحرين، في افتتاح المبنى الجديد في مطار البحرين الدولي، وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن مشروعات تجديد مطار البحرين ستعزز من دعم البحرين في قطاع خدمات النقل والشحن الجوي، والذي توليه الدولتان الشقيقتان أهميةً كبيرة في إطار المجالات المتعددة للتعاون الثنائي بينهما.

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى