30 نوفمبر 2022 03:30 م

الاجتماع الثاني لمجلس أمناء الحوار الوطني

الثلاثاء، 19 يوليو 2022 - 10:32 ص

انطلقت فعاليات الاجتماع الثاني لمجلس أمناء الحوار الوطني، اليوم الثلاثاء 19-7-2022، بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب.

وعقب اجتماع مجلس الأمناء الذي استغرق نحو خمس ساعات ويزيد، عقد المنسق العام للحوار الوطني، ضياء رشوان، مؤتمرا صحفيا لتوضيح مجريات ما تم خلال الاجتماع وأهم توصياته ومخرجاته حيث تناول في المؤتمر الصحفي ما يلي : 

أن المناقشات تجرى على أساس أن جميع الأطراف شركاء دون خصومة ، وأن الأمانة الفنية للحوار الوطني هى وسيلة للتواصل والحوار، وكل عضو بمجلس أمناء الحوار الوطنى يعلم احتياجات الناس ويرغب في تلبية متطلباتهم بطرحها على مائدة الحوار، أما فيما يتعلق بالأمن القومي والسياسية الخارجية، فليس هناك مصري واحد يختلف على حقوق مصر في خارج البلاد، مثل قضية سد النهضة والحق التاريخي في المياه، أن الأهم في الحوار الوطنى تلبية طموحات الجمهور، فقد رأينا من خلال العرض ماذا يريد الجمهور، لافتا الي  أن دور النخب بكل أنواعها السياسية والإعلامية والثقافية أن تلبى ما يرغب به الجمهور العام، وإذا أحسن هؤلاء التعبير عنه قاموا بدورهم، وأن  مجلس الأمناء سيمد كل الصحفيين الأجانب بالمعلومات ومترجمة، أما فيما يخص كل من خرج من السجن بعفو رئاسي فهو مرحب به للمشاركة في الحوار الوطنى، قائلا: "كل من خرج من السجن بعفو رئاسي شخص نشط وقراره ملكه، وإذا ما تلقينا من أي زميل يرغب في المساهمة كأي مواطن في الحوار الوطني له الحق الكبير وسنحتفي به احتفاء كبير  كما أن 
 مجلس الأمناء حريص على تأكيد حق الرأي العام في المعرفة والمتابعة الفورية والشفافة لمجريات الحوار، وأن هذا الحق في المعرفة والمتابعة الفورية والشفافة سيكون مكفولاً طوال مجريات وفعاليات الحوار.

أن أعضاء مجلس الأمناء يمثلون تخصصات مختلفة وسنحاول بذل أقصى الجهود للوصول لكل الناس، كما أن المجلس  يسير على الخط الذي وضعه الرئيس السيسي، وسنعرض عليه كل شيء.

 إن هناك من يريدون مغازلة الحوار بكل السبل، ونقول لهم لن نغازل، ولن نشرك معنا من تلوثت يده بالدماء، لافتا إلى أن الحوار هو حوار سياسي حول أولويات العمل الوطني.

 لا يمكن عرض مشروعات لموضوعات شديدة الحساسية دون دراسة جيدة من كافة الاتجاهات.

لن يستبعد أي صاحب رأي من الحوار الوطني، كما أن الحوار الوطني يعتني بأولويات العمل الوطني ومن بينها هموم الوطن والمواطن، كما أنه لن يتم تغليب قضايا على غيرها، لكنه سيتم مناقشة كل القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

 ليس المستهدف أن يكون المشهد هامشيا والرئيس جاد جدا في دعوته  للحوار الوطني.

 مدونة السلوك لا يضبطها إلا أصحابها ولم يحدث أن حصل خروج على المدونة.




                                   المؤتمر الصحفي للمنسق العام للحوار الوطني


وناقش اجتماع مجلس الأمناء اليوم أربع نقاط أساسية، هي استعراض مقترحات الأمانة الفنية، المناقشة النهائية للمادة المنظمة للجان النوعية والفرعية بجلسات وفعاليات الحوار الوطني،النقطة الثالثة كانت مناقشة مقترحات الأعضاء فيما يخص جدول أعمال الحوار وجلساته وفعالياته، والنقطة الأخيرة مناقشة ما يستجد من أعمال، كما انتهي 
المجلس إلى توصية خاصة باستعراض إجراءات وقرارات الجمهورية بعد قرار الرئيس السيسي بدعوة الحوار وأيضا إجراءات العفو الرئاسي عن بعض المسجونين.

تم الانتهاء من المادة ١٨ وتم الاستقرار على أن تظل المحاور الثلاثة الاقتصادي والسياسي والاجتماعي هي التي يتم النقاش حولها وتقسيم اللجان النوعية بشأنها.

وانتهي مجلس الأمناء اليوم  من مناقشة المحور السياسي فقط ولم يكن هناك اختلاف كبير وكان هناك تباين في الآراء وقرر المجلس أن هناك ثلاث قضايا فرعية داخل هذا المحور وهي مباشرة الحقوق السياسية والتمثيل النيابي والأحزاب السياسية والمحليات وحقوق الإنسان والحريات العامة، وأصبح المحور السياسي جاهزا وسيتم تشكيل اللجان المنظمة له وسيقوم المجلس بهذا الأمر. 

 لا يوجد حبس جماعي لدى النيابة العامة، وكذلك لا تملك النيابة الإفراج الجماعي، ولذا نحن نخاطب الرئيس الذي يملك صلاحية دستورية في العفو، ولا توجد جهة أيا كانت تقوم بمخاطبة القضاء للإفراج عن أحد.
 هناك جهات معنية بملف حقوق الإنسان، وليس من وظيفة الحوار الوطني مناقشة الرد على تقارير حقوق الإنسان الدولية بشأن مصر.

 المجلس لم يحدد شيئا حتي الآن بخصوص انتخابات المحليات، نظرا لأن هذا الملف سيكون مطروحا للنقاش على جلسات الحوار الوطني.

 الدستور المصري حدد إجراءات متي ينتهي حل البرلمان، وهذه القضية ليست مطروحة علي مائدة الحوار الوطني وحتى البرلمان لا يملك حل نفسه، والانتخابات المبكرة ليست مطروحة في الأساس.

وبحسب المنسق العام للحوار الوطني، فإنه لا خصومة بيننا وبين الإعلام الأجنبي ولن تكون، ولا أنتظر أن يغرد الجميع كما أغرد ونحن نقبل الاختلاف.

 إدارة الحوار الوطني تأمل في أن ينشط النظام الحزبي في مصر وإزالة العوائق أمامها فيما يتعلق بالإنشاء والتمثيل النيابي وألا يكون هناك قيود أمامها. 

 الأحزاب ليست من الكيانات الأكبر التي قدمت مقترحات للحوار الوطني، ونؤكد أن من حق الجميع أن يحضر سواء من المتخصصين أو من لديهم رؤية لتقديمها.

أن مجلس الأمناء شكل لجنتين، تتكون كل لجنة من 4 أعضاء، من شأنهما وضع مقترح محدد للمحورين، الاجتماعي والاقتصادي، كل على حدة .

اللجنة الاقتصادية، تشكلت من كل من "جودة عبد الخالق، طلعت عبد القوي، محمد فايز فرحات، والنائبة أميرة صابر"، أما اللجنة الاجتماعية، تتشكل من "فاطمة خفاجي، وكمال زايد وجمال الكشكي، وريهام باهي ". وسوف تقدم اللجنة الاقتصادية لمجلس الأمناء ما لديها من مقترحات للقضايا الفرعية لمناقشتها .

أنه لا يوجد ملاحظات على السياسة الخارجية بالحوار الوطني، لاسيما في تنوع العلاقات الخارجية، وكذلك تنوع مصادر السلاح، لذلك لا يمكن إهدار وقت المصريين في قضايا متفق عليها .

ورد ضياء رشوان، المنسق العام لمجلس أمناء الحوار الوطني، على سؤال بشأن التقرير الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية بشأن حقوق الإنسان، قائلا: قرأت تقرير الخارجية الأمريكية ولي ملاحظات عليه، والعالم الحديث نشأ من خلال الثورة الصناعية وتقسيم العمل، وأضاف أن هناك جهات اختصاص بحقوق الانسان في مصر، وإذا عمل مجلس أمناء الحوار الوطنى على أنه ممارس عام فهذا يفسد عمله، فهو ناقش العوائق التشريعية أمامه وليس وظيفته متابعة التقارير الخاصة بحقوق الإنسان فهناك جهات مختصة هي من تتابع هذا الأمر .

كما أجاب ضياء رشوان عن سؤال حول حجب بعض المواقع وبالتحديد موقع المنصة، قائلا  علمت بحجب موقع المنصة من رئيسة التحرير وتبادلنا الرسائل وليس لدينا علم كاف عن الموقف القانوني للموقع وليس من مصلحة أحد حجب غير قانونى لأى موقع فى مصر .

ولفت رشوان إلي أن هناك بعض التشريعات، قد تستلزم تعديلها او اضافتها، اثناء الحوار، اضافة الي وجود بعض وثيقتين سيتم البناء عليهم الوثيقة الاولي هي  رؤية مصر ٢٠٣٠ فى ظل المتغيرات التي حدثت غى العالم والوثيقة الثانية هي الاستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان .
 

انطلاق أولى جلسات الحوار الوطني
 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى