أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

30 نوفمبر 2022 06:04 ص

الرئيس السيسي يشهد الندوة التثقيفية الـ36 للقوات المسلحة بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر

الثلاثاء، 04 أكتوبر 2022 - 10:53 ص


شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء 4-10-2022 ، فعاليات الندوة التثقيفية الـ36 للقوات المسلحة (أكتوبر.. إرادة وطن)؛ بمناسبة الذكرى الـ49 لانتصارات أكتوبر المجيدة.

حضر الندوة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكي، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة.

وبدأت فعاليات الندوة التثقيفية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئ الشيخ "أيمن عقل".


وعقب ذلك قدمت الممثلة هبة مجدي فقرة تحت عنوان (شعلة النصر) حيث قالت إنه بمناسبة مرور 49 عامًا على انتصارات أكتوبر المجيدة نطلق (شعلة النصر) ليتم تسليمها من جيل إلى جيل، وتتحرك الشعلة حتى تصل إلى قناة السويس في منطقة النصب التذكاري بالإسماعيلية، أول مكان تم رفع فيه العلم المصري على الضفة الشرقية من القناة في حرب أكتوبر، وأضافت أن شعلة النصر ستظل مضاءة حتى العام المقبل، وذلك احتفالا باليوبيل الذهبي لنصر أكتوبر.


 وكرم الرئيس عبد الفتاح السيسي في بداية الندوة قادة القوات المسلحة والضباط المشاركين في حرب أكتوبر وأدى لهم هو وقادة أفرع القوات المسلحة التحية العسكرية تقديرًا لدورهم.


كما قدم الفنان أحمد عبد العزيز عرضًا لفيلم تسجيلي عن أبطال حرب أكتوبر المجيدة تحت عنوان "أبطال من ذهب".. حيث عرض الفيلم إنجازات هؤلاء الأبطال الذين صنعوا المستحيل وعبروا الحد الفاصل بين اليأس والرجاء، ومن بينهم رجال الصاعقة المصرية، حيث إنهم أول من عبروا القناة وأول من أطلقوا النيران وآخر من أوقفها.


وتناول الفيلم قصة أبطال المجموعة "139" صاعقة الذين شكلوا بأجسادهم الصلبة حائط صد ضد دبابات القوات الإسرائيلية فمنعتها من التدخل في مراحل العبور وإقامة رؤوس الكباري.. وتحدث اللواء أركان حرب أحمد أسامة قائد المجموعة قائلًا "إنه في بداية حرب أكتوبر صدرت الأوامر لإحدى كتائب المجموعة للإبرار جوًا على مسافة كيلومترين شرق قناة السويس".


من جانبه، تحدث رئيس استطلاع المجموعة 139 صاعقة اللواء أركان حرب مصطفى سليمان، قائلًا "صدرت الأوامر لكتيبة من المجموعة للإبرار بشرق القناة عند الطاسة على المحور الأوسط وعند "تل الفرما" على المحور الساحلي في مهمة تبدو مستحيلة".


ونجح رجال المجموعة "139" صاعقة في القضاء على الأمل الأخير للقوات الإسرائيلية في دخول مدينة الإسماعيلية في معركة مفصلية دارت وقائعها بين يومي 19 و23 من أكتوبر وسجلتها أدبيات الحرب الإسرائيلية بمعركة "حقول المانجو" وعرفها المصريون بمعركة "أبو عطوة".


ثم تحدث اللواء أركان حرب علي أمين قائد كتيبة 33 صاعقة، قائلًا "إنه نظم مجموعة من الكمائن على مشارف مدينة الإسماعيلية آخرها كمين "أبو عطوة".

وتحدث أحد ضباط المجموعة عقيد ماجد شحاتة قائلًا: "إنه مساء يوم 20 أكتوبر وبعد تنظيم كمينين في مشارف "أبو عطوة" فوجئت المجموعة بمجموعة أشخاص تتحدث العبرية وتم فتح النيران عليهم والقضاء على أكبر عدد منهم".


عقب ذلك، تم عرض أغنية "وأنت ماشي" في سيناء بصوت الفنانة شيرين عبد الوهاب والطفل محمد أسامة؛ والتي سلطت الضوء على أرض سيناء التي ارتوت بدماء الأبطال الذين بذلوا الغالي والنفيس، وجادوا بأرواحهم في سبيل رفعة الوطن والدفاع عن كل شبر منه.

واستعرض فيلم تمثيلي آخر، من خلال الممثلين أحمد بدير وإسلام جمال، الحياة الاجتماعية والصعوبات التي كان يعيشها الشعب المصري خلال حرب أكتوبر ووقوفه خلف الجيش رغم الحياه الاقتصادية الصعبة.

وأشار الفنان أحمد بدير إلى أن الحال الآن أصبح أفضل من أعوام سابقة لما تمر به مصر من أمن وأمان ومشروعات كثيرة على غرار المستشفيات والمدن والكباري وتطوير كبير في البلاد، مضيفًا أنه مر هو وجيله بظروف صعبة ولم ييأسوا أبدًا وتكاتفوا مع بعضهم البعض لحل مشاكلهم.


وقال الفنان كمال أبو ريّة إن كل المؤشرات في الماضي كانت تشير إلى أن هناك حالة من الإحباط واليأس والانكسار عند كل المصريين في مدن القناة وفي كل محافظات مصر، وجاء نصر أكتوبر نتيجة صبر وصمود الأبطال والتكاتف بين الشعب والجيش الذي لا يقبل الهزيمة ولا يرضى باليأس.

من جانبها، قالت الفنانة سميرة عبد العزيز "إننا عشنا الأمل، ولم يكن هناك غير الصبر والتحمل لاسترجاع الأرض ولم الشمل وأن الوحدة لم تكن اختيارًا ولكن كانت مسارًا لتحقيق النصر"، وأضافت أننا حاولنا وجيشنا حارب وانتصر وحقق إرادتنا وأعاد أرضنا، لأن الكنانة لو لم يكن فيها سهام، كان سيطمع فيها اللئام، لكن هذا الجيل حاول وانتصر".

وأوضح الفنان إسلام جمال أن "الجيل الذي قبلنا حقق حلمنا وأمننا، وحلمنا أن مصر تبقى أحسن بلد في الدنيا كلها، والرزق يزيد وخيرها يعم على الكل، قائلا "هنشِيل مصر في عينينا ونبنيها بأيدينا ونفديها بروحنا ونحافظ على حاضرنا وحاضر الأجيال القادمة، ويبقى عندنا قناعة أن الطريق اللي أوله أمل آخره نور، والطريق اللي أوله يأس دايمًا آخره خوف".

بعد ذلك، قدمت فرقة استعراضية، عرضًا فنيًا على أنغام الأغاني الوطنية المرتبطة بحرب أكتوبر حيث اعتلى الفنان أحمد فؤاد سليم مسرح العرض وألقى بمقدمة تمهيدا لعرض فيلم تسجيلي بعنوان "إرادتنا هي التاريخ"، واستعرض الفيلم المراحل الصعبة التي مرت بها البلاد منذ حرب أكتوبر والأوضاع الاقتصادية والسياسية التي شهدتها البلاد وكيف صبر المصريون وتحملوا نتائج وتبعات الحرب والظروف التي مرت على بلادهم.

وخُتم الفيلم بمرحلة التطوير التي انتقلت لها البلاد بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيو والإنجاز الذي وصلت له البلاد بالإرادة القوية وتحمل المصريين.

وعقب ذلك تم عرض فيلم تسجيلي تحت عنوان (يقين) وهو مأخوذ عن قصة حقيقية لفتاة صغيرة تدعى "يقين" بنت قيادي تكفيري كان يستخدمها كدرع بشري حين تكون هناك مداهمات للجيش.

وأشار الفيلم التسجيلي إلى أنه خلال إحدى العمليات في منطقة شمال سيناء، ورد بلاغ من المخابرات الحربية أن عنصرًا بدويًا شاهد مجموعة من العناصر التكفيرية تهرب وبصحبتهم طفلة مصابة وتركوها، وحين وصلت القوات إلى الإحداثيات التي كانت تتواجد فيها الفتاة الصغيرة كانت في حالة سيئة وتم تقديم الإسعافات الأولية لها للمحافظة على حياتها، وتم نقلها إلى مستشفى العريش العسكري للعلاج.

وأوضح الفيلم التسجيلي أن الفنانة أمينة خليل زارت الفتاة في المستشفى لدعمها معنويًا، وقدمت الدولة المصرية للفتاة كل الدعم وتم إلحاقها بإحدى الحضانات.. وأكدت الفتاة أنها سعيدة حاليًا وتشعر بالأمان.

وتم بعد ذلك عرض لقطات تسجيلية لكلمات سابقة للرئيس عبد الفتاح السيسي والتي تحدث فيها عن أهمية العمل الدرامي الذي يمكن أن يسجل وقائع يتم نقلها لكل بيت في مصر، ليعلم الناس الثمن الذي دفعته أسر بعد ما ربت وكبرت وعلمت.. وقدمت إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة فقرة غنائية، خلال الندوة التثقيفية، لـ"كورال روح الشرق" قدمها مجموعة من الفنانين المصريين والعرب.

وقدم الفنان مدحت صالح أغنية بعنوان "يارتني جندي في جيش بلادي"، ومجموعة من الأغاني الوطنية الأخرى بمناسبة انتصارات حرب أكتوبر المجيدة.. كما شاركت الفنانة العربية بلقيس والفنانة نوال الزغبي والفنان حميد الشاعري، ومحمد عساف ونداء شرارة والفنان أحمد سعد بتقديم فقرة غنائية.. وقدم مجموعة من المطربين الشباب المصريين والعرب فقرة غنائية لانتصارات حرب أكتوبر.



 وألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة، عقب الانتهاء من الفقرة الغنائية التي قدمتها إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة خلال الندوة التثقيفية الـ36 للقوات المسلحة بمناسبة ذكرى انتصارات أكتوبر الـ49، أكد فيها أن حرب أكتوبر المجيدة أبرزت مقدرة الإنسان المصري وتفوقه في أصعب اللحظات التي مرت بها مصر والأمة العربية وحققت فيها مصر معجزة العبور، وقال إنه "كان يوما مقدرا له أن يظل خالدا ليس فقط في وجدان مصر وشعبها، وإنما في ضمير الأمة العربية بأسرها وشعوب العالم المحبة للسلام".

وأضاف الرئيس السيسي أن مصر لم تحارب فقط دفاعا عن أرضها، وإنما من أجل تحقيق السلام وهو ما نجحت فيه وحافظت على مكتسباته.

وأشار الرئيس إلى أن حرب أكتوبر المجيدة كان لها رجال سخرهم الله سبحانه وتعالى لاتخاذ القرارات المصيرية التي غيرت خريطة التوازنات الإقليمية والدولية.

وحيا الرئيس السيسي القوات المسلحة والرئيس الراحل محمد أنور السادات، قائلا: "تحية إعزاز وتقدير للقوات المسلحة، المؤسسة العسكرية الوطنية التي أتشرف أن أكون ابنا من أبنائها".

وتابع: "أوجه التحية للرئيس الراحل السادات بطل الحرب والسلام الذي اتخذ القرار رغم شبح الغموض واتخذ أيضا قرار السلام الذي طوى صفحات الماضي وفتح آفاقا جديدة بالمنطقة".

وخلال الندوة، صدق الرئيس عبد الفتاح السيسي على ترقية قائدي القوات الجوية، والقوات البحرية، من رتبة لواء أركان حرب، إلى رتبة فريق.


وأعلن مدير إدارة شؤون ضباط القوات المسلحة قرار تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي، على ترقية كل من: لواء بحري أركان حرب أشرف إبراهيم، قائد القوات البحرية، واللواء طيار أركان حرب محمود فؤاد محمد عبد الجواد، قائد القوات الجوية، إلى رتبة الفريق اعتبارا من اليوم.

وصافح قائدا القوات البحرية، والجوية، الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقدما التحية العسكرية له.


كما حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي على تكريم زوجات أبطال حرب أكتوبر وقادتها لدورهن في دعم أزواجهن خلال هذه الفترة.. ووجه الرئيس السيسي التحية لهن وطالبهن بالتقدم لالتقاط الصور ودار بينهم حوار استغرق عدة دقائق في أجواء مليئة بالود.

وفي ختام فعاليات الندوة التثقيفية.. تم عزف السلام الوطني لجمهورية مصر العربية.

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى