28 مايو 2024 07:05 ص

إقتصادية

الرئيس السيسي يتفقد قرى حياة كريمة بمحافظة المنيا ويفتتح عدد من المشروعات التنموية والخدمية

الخميس، 02 مارس 2023 - 10:47 ص



قام الرئيس عبد الفتاح السيسي الخميس 2-3-2023 بزيارة محافظة المنيا لتفقد ما تم إنجازه من تنمية وتطوير في المحافظة وقراها وبمدينة المنيا الجديدة، في إطار جهود الدولة لتوفير حياة كريمة للمواطنين في صعيد مصر.

الفعاليات

استهل الرئيس عبد الفتاح السيسي زيارته لمحافظة المنيا بتفقد ،  مشروعات المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بقرية "المعصرة" أول قرية نموذجية تكتمل بها مشروعات حياة كريمة بنسبة 100 % بمركز ومدينة ملوي بمحافظة المنيا. 
وقد اصطف أكثر من 1500 متطوع من التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي لاستقبال الرئيس السيسي في قرية "المعصرة" .. ووجه الرئيس السيسي التحية للمتطوعين الذين استقبلوه، تقديرا لجهودهم المبذولة ضمن المشروعات والمبادرات في قرى حياة كريمة بالمحافظة والتي تهدف إلى تحسين معيشة المواطنين في القرى الأكثر احتياجا.


وتناول الرئيس عبد الفتاح السيسي الإفطار مع أهالي قرية المعصرة بمركز ملوي بالمنيا .

 


وعقب ذلك أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي حوارا" مفتوحا" مع أهالي المعصرة أكد فيه على أن جميع مشروعات التنمية هدفها ومحورها المواطن المصري في كل مكان، مشددا على أن الدولة لن تنسى أبداً أهالي الصعيد والريف . 

وقال الرئيس السيسي " نحن سعداء وفخورون بالعمل التطوعي في قرية المعصرة وفي محافظة المنيا، ونقدر ماتقومون به من عمل تطوعي في المحافظة والذي غيّر الصورة إلى الأفضل" ، معربا عن شكره للمتطوعين باسم كل المصريين وباسم المحافظة وباسمه شخصيا .
 


وأضاف الرئيس  ،إنه علي كل الشباب والمتطوعين الذين قاموا بأعمال خيرية في قرية المعصرة وفي محافظة المنيا أن يشعروا بالفخر والسعادة لما حققوه.

وقال الرئيس " إن هذا اليوم يوم جميل جدا.. أشكركم علي الجهد المبذول، وما قدمتوه شئ مشرف ومفرح، وهذا شئ أسعدني كثيرا، وكل محافظة تقدم شبابها، ويجب أن تشعروا أنتم أيضا بالسعادة والفخر بما قمتم به وأن زيارتي إلى المنيا اليوم هى ثالث محافظة أزورها ".

ودعا الرئيس السيسي الحضور بألا يحرموا شباب المحافظة، بالإضافة إلى الشباب صغار السن، من العمل التطوعي، بل يجب أن يفهموا أن ما يفعلوه من أجل مصر أمر جميل ومشرف، منوها إلى أن مظهر المحافظة بسبب مساعدة هؤلاء الشباب أصبح "رائعا"، مضيفا "نحن نستطيع أن نفعل ما هو أكثر بكثير".

وتفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، عقب الكلمة، إحدى المكتبات ضمن مشروعات حياة كريمة داخل قرية المعصرة بمركز ملوي في المحافظة ، واستمع خلال الجولة لأحد الأطفال الذي أكد أهمية ممارسة الطفل المصري للألعاب التركيبية التي تعمل على تنمية الذكاء والقدرات في التفكير والإبداع.

كما تفقد الرئيس السيسي إحدى المدارس في مشروع "حياة كريمة" في محافظة المينا وسأل خلالها الطلاب عن حالة المدرسة فأجابه أحد الأطفال أنه يتمنى أن تكون كافة المدارس في البلاد على نفس مستوى المدراس في مشروع "حياة كريمة".. فيما تقدم أحد الطلاب وطلب من الرئيس السيسي احتضانه ولبي الرئيس طلبه واحتضن كافة الأطفال الذين كانوا في استقباله بالمدرسة.

كما تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي عددا من مشروعات حياة كريمة داخل قرية "المعصرة " بمركز ملوي بمحافظة المنيا والتي تضم المجمع الزراعي ومركز إنتاج الألبان ومكتب البريد ومكتبة حياة كريمة داخل مركز الشباب بالقرية . 


وعقب ذلك شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي احتفالية افتتاح عدد من المشروعات التنموية والخدمية بمحافظة المنيا.

وتستهدف المشروعات، تنمية وتطوير محافظة المنيا وقراها ومدينة المنيا الجديدة، في إطار جهود الدولة لتوفير حياة كريمة للمواطنين في صعيد مصر.


وبدأت فعاليات الافتتاح بعرض فيلم تسجيلي عن إنجازات الدولة في محافظة المنيا،
حيث تحدث لاعب منتخب مصر لكرة القدم السابق أحمد حسن، -خلال الفيلم- عن محافظة المنيا الجديدة، والتي تضم نحو 24 ألف وحدة سكنية، تشمل كل الخدمات التي يحتاجها المواطنين فضلا عن الاستثمارات في المساحات الخضراء ووجود مدرسة للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة أهلية ومنطقة سياحية وحرفية.

وتناول الفيلم عرض إنجازات مشروع حياة كريمة في المحافظة، حيث ساهم في تطوير 192 قرية باستثمارات حوالي 25 مليار جنيه، فضلا عن تطوير 39 مشروع بنية تحتية ما بين كباري ومحاور ورصف طرق بإجمالي استثمارات 13 مليار جنيه.

ونوه اللاعب أحمد حسن بأنه تم استصلاح آلاف الأفدنة ضمن المشروع القومي مليون ونصف المليون فدان، كما تم تنفيذ مشروع المزرعة النموذجية لتربية الماشية على مساحة 20 ألف فدان بالإضافة إلى مشروعات تبطين الترع و591 مشروع لتوفير مياه الشرب ومعالجة الصرف الصحي، وكذلك بناء أضخم مجمع زراعي صناعي متكامل في الجمهورية.

ووجه أحمد حسن وكأحد أبناء المنيا الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي على الإنجازات الموجودة على أرض الواقع حاليا والدعم الكبير لكل محافظات الصعيد وليست المنيا فقط.

وقال أحمد حسن إن الصعيد سابقا كان مهمشا ولكن في وجود الرئيس السيسي لمسنا تطورا كبيرا وإنجازات ونجاحات في شبكات الطرق التي كنا نعاني منها في السابق، مشيرا إلى المشروعات السكنية الكبيرة والتي عملت على خلق "منيا جديدة داخل المنيا".

وأضاف أن مبادرة "حياة كريمة" عملت على التركيز على كرة القدم في القرى والنجوع من خلال توفير أماكن آمنة تليق بالطفل والمواطن المصري، كما وجه الشكر للرئيس السيسي على دعمه الكبير لمشروع (كابيتانو مصر)، منوها بأننا نمتلك العديد من المواهب في الصعيد وتستحق فرصة لاستغلالها ومشروع (كابيتانو مصر) بدأ في خلق الفرص ليس فقط لأبناء الصعيد ولكن لأبناء المحافظات كلها على مستوى الجمهورية، ويعد المشروع فرصة لاكتشاف أبطال في كل المجالات يعملون على إعلاء اسم مصر.


أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، أن رسالة الرئيس عبد الفتاح السيسي وتوجيهاته تركز دائما على عدم ترك أي شبر من أرض مصر دون أن تطالها أيادي التعمير والتطوير.

وقال مدبولي، خلال الافتتاح ، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي كان قد بدأ أولى جولاته في الصعيد قبل بضع أسابيع بمحافظة سوهاج ، ورأينا حجم الانجازات التي قامت بها الدولة هناك، مضيفا أن الرسالة وتوجيهات الرئيس السيسي بعدم ترك أي شبر من أرض مصر دون أن تمتد إليه أيادي التنمية والتعمير، وهو ما يميز عمل الدولة على مدار الـ 8 السنوات الماضية، إننا نحاول أن تكون عملية التنمية والتطوير تمتد إلى كل بقعة من أرض مصر من أجل تحسين معيشة المواطنين.

وأشار الدكتور مدبولي إلى أن محافظة المنيا تعتبر ثاني أكبر محافظات الصعيد من حيث المساحة بعد أسوان بـ 32 ألف كيلومتر وبها أكثر من 6 ملايين نسمة، مضيفا أن المساحة المأهولة في المدينة 7.5% الممتدة حول نهر النيل، وبها 9 مراكز و9 مدن بالإضافة مدينتين جديدتين هما المينا الجديدة وملاوي الجديدة وبها أكثر من 300 قرية وتوابعهم.

ولفت إلى أن المنيا بها العديد من المقومات منها المقاومات الزراعية حيث إن المساحة المزروعة أكثر من 576 ألف فدان، وتمت زراعة 243 ألف فدان قمح هذا العام، وسيكون حصادهم على النصف الثاني من أبريل المقبل.

وأكد أن المينا مشتهرة جدا بنشاط المحاجر نظرا لوجود الجبال التي تحيط بالمدن وسهل نهر النيل، لافتا إلى المقاومات السياحية أيضا ، حيث إنها مشهورة بأرض التوحيد وأكبر سجل واف للآثار الفرعونية والرومانية والقبطية والاسلامية.. كما تشتهر بنماذجها المضيئة من علماء ومفكرين وكتاب وفنانين.

وقال رئيس مجلس الوزراء "إن رؤية الدولة المصرية في كل المشروعات التي سيتم عرضها هي التركيز على هدف واحد فقط وهو المواطن المصري وتحسين معيشته"، لافتا إلى أن المشروعات التي يتم تنفيذها لا تهدف فقط للتباهي ولكنها نصب أعين الدولة والقيادة السياسية التي تتابعنا يوما بيوم لتحسين مستوى معيشة المواطن، فتلك هي رسالة الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال تواجده في محافظة سوهاج في يناير الماضي، حيث أكد بصورة قاطعة على الاستمرار في وضع صعيد مصر على قمة الأولويات، الأمر المنعكس والمترجم بصورة حقيقية من واقع مبادرة "حياة كريمة" حيث يحظى الصعيد في المرحلة الأولى بنصيب الأسد من عملية التنمية.

وأضاف أن حجم الاستثمارات التي تم تنفيذها في محافظة المنيا بلغت 143 مليار جنيه ويحظى مشروع "حياة كريمة" بالنصيب الأكبر منها، إلى جانب بعض المشروعات الأخرى، مستعرضا 3 محاور رئيسية هي التنمية البشرية (تنمية الإنسان) والتنمية الاقتصادية لخلق فرص عمل وأنشطة للشباب للعمل بها وتنمية المكان لتحسين مستوى معيشة المواطن.

وأوضح رئيس الوزراء أنه فيما يخص بناء الإنسان فمن ضمن الخدمات التعليمية كان هناك تركيز شديد على زيادة عدد المدارس ورفع كفاءتها ولذلك ازداد العدد خلال الثماني سنوات الماضية إلى 18% من إجمالي المدارس إضافة إلى 22% في مدارس التعليم الفني، وهو ما انعكس على انخفاض نسبة التسرب من التعليم الابتدائي من 1% إلى 0.2% بنسبة انخفاض 20% مما كانت عليه منذ 8 سنوات، لافتا إلى أن تركيز الدولة ليس فقط على عدد المدارس بقدر ما كان على النوعية التي يتم تقديمها، لافتا إلى زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى مدرسة المتفوقين بمدينة المنيا الجديدة.

وقال رئيس الوزراء إن محافظة المنيا تحوي مدارس يابانية وأيضا مدارس متميزة للتعليم الأساسي موجودة في كل مراكزها.

وأضاف أن مدرسة المتفوقين بالمحافظة بها الطالب صهيب عامر الذي كان من ضمن أفضل 100 طالب على مستوى العالم في علوم الأعصاب والاختراعات.

وأكد أن حجم العمل الذي تم في الدولة المصرية يسير بشكل منتظم مؤكدا أن فكرة التوقف عن المشاريع لن تكون مقبولة بسبب انتظار بعض القرى عمليات التنمية.

وأشار إلى أن الحكومة تستطلع بشكل دوري آراء المواطنين بالمشاريع خاصة الذي لم تصلهم عمليات التنمية والذين عبروا عن انتظارهم لأن تصل مشاريع التنمية إلى قراهم.

وأكد رئيس الوزراء أن هناك رضا عن التعليم بشكل متزايد في الصعيد، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الدولة مازالت تواجه تحديات في هذا الشأن.

وأشار إلى أن الدولة صرفت حوالي 5 مليارات دولار في هذا المجال للعمل على زيادة الجامعات الحكومية والمعاهد.. لافتا إلى أن جامعة المنيا الأهلية دخلت الخدمة هذا العام بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي لخدمة أهل الصعيد.


وقال الدكتور مصطفى مدبولي، إن الحكومة أعطت للرعاية الصحية في الصعيد أولوية وعملت على رفع مستوى الخدمة.

وأضاف مدبولي في كلمته ، إن الدولة صرفت 7 مليارات جنيه لتطوير المستشفيات وتطويرها بالإضافة للمشاريع التي تنفذها حياة كريمة.

وأكد مدبولي أن نصيب المنيا من تكلفة العلاج على نفقة الدولة في 2014 كان 141 مليون جنيه بينما وصل الرقم لحوالي 500 مليون جنيه العام الماضي، كما أنه في 2014 تم إجراء عمليات 87 ألف حالة بينما العام الماضي وصلنا لحوالي 147 ألف شخص ضمن مبادرة قوائم الانتظار.

وأشار إلى أن حجم الجهد الذي أجرته الدولة لم يكن فقط خاص بالمستشفيات العامة والوحدات الصحية لكن طال أيضا المستشفيات العامة والمستشفيات المتخصصة الكبد ومراكز أورام المنيا.

وقال رئيس الوزراء ، إن الدولة المصرية تعي تماما أن هناك تحديات على مستوى الريف وتطوير الوحدات المحلية وكذلك على مستوى بعض الخدمات التي لايزال أهالي المنيا يحتاجونها ويسافرون محافظات أخرى للحصول عليها.

وأضاف مدبولي قائلا: إن "مشوار الحكومة طويل وأن الدولة المصرية مثلما قال الرئيس السيسي أننا صرفنا 7 تريليون جنيه على مدار الفترة الماضية في المشروعات، فمصر محتاجة 70 تريليون لكي يشعر كل مواطن بمدى التطور والتنمية، التي تعزم التي الدولة المصرية على تحقيقه".

وعلى مستوى الخدمات الاجتماعية، أوضح رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أن نصيب محافظة المنيا من مشروع تكافل وكرامة يقترب من 15 مليار جنيه، استفاد منه أكثر من 557 ألف مواطن، أي أكثر من نصف مليون أسرة، بالإضافة إلى العديد من الخدمات لذوي الهمم وأيضا القروض الصغيرة ومتناهية الصغر، فضلا عن المبادرات الاجتماعية والصحية التي تقدم لخدمة الأهالي بالإضافة إلى القوافل الثقافية والرياضية لتوفير أحسن الخدمات للمواطنين.

وفيما يتعلق بالأمن الغذائي، قال مدبولي إن الرئيس السيسي وجه بإنشاء بنية أساسية قادرة على تلبية احتياجات الدولة، وأن يكون هناك طاقات استيعابية لتخزين السلع الاستراتيجية، لافتا إلى الطاقة التخزينية لمحافظة المنيا كانت 90 ألف طن عام 2014 وأصبحت اليوم 275 ألف طن.

وعلى المستوى الاقتصادي، أكد رئيس الوزراء أن الدولة المصرية حريصة على تحسين مستوى المعيشة من خلال توفير فرص عمل للمواطنين، مستشهدا بحديث الرئيس السيسي أن التحدي الكبير للدولة المصرية كبير حيث أنها تحتاج سنويا لخلق مليون فرصة عمل جديدة لمليون شاب، وبالتالي هذه المشروعات الجديد هدفها خلق فرص عمل للشباب في هذه المناطق.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي، إلى المجمع الصناعي في منطقة المطاهرة والذي يضم (68) وحدة صناعية بتكلفة تجاوزت 284 مليون جنيه، والذي يوفر حجما كبيرا جدا من فرص العمل لشباب المنيا.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء "إن كل تلك المشروعات تقدم للقطاع الخاص ، مشددا على حرص الدولة على تمكين القطاع الخاص في أن يساهم بصورة كبيرة في عملية التنمية ، لافتا إلى أن وحدات المجمع الصناعي قام بتنفيذه شباب والقطاع الخاص.

وأضاف الدكتور مدبولي أن مشروع إنشاء أكبر مصنع لانتاج السكر في الشرق الأوسط يقوم بتنفيذه مستثمر استراتيجي وسيدخل الخدمة في شهر مايو القادم وسيعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر على مستوى مصر.

في مجال المخلفات الصلبة ، أوضح أن هناك نموذجا لمشروع كبير سيتم افتتاحه اليوم وهو مصنع تدوير المخلفات في مركز ملوي ، لافتا إلى أنه تم انشاء مركز خدمات المستثمرين في فرع المنيا حتى يتم مساعدة المستثمرين وتتوسع هيئة الاستثمار في تقديم كل خدماتها.

وفي مجال تمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر ، أكد مدبولي أن الدولة تجاوزت القروض التي قدمت والتي كانت أكثر من 3.7 مليار جنيه لتمويل 225 ألف مشروع أتاحت ما يقرب من 285 ألف فرصة عمل ، بالإضافة إلى منح أخرى بمساهمة المجتمع المدني حتى نساعد في إتاحة أكبر حجم من فرص العمل ، مشيرا انشاء (شارع مصر على كورنيش النيل) في مدينة المنيا والذي يعد نموذج رائد من المشروعات التي تعمل على توفير فرص عمل لأبنائنا بطريقة حضارية.

قال رئيس الوزراء "إن المنيا من أحد أهم المحافظات التي يتم تنفيذ بها مشروعات استصلاح الزراعي ، حيث أن المستهدف في المنيا أن يكون لدينا مليون فدان جديدة منهم أكثر من 800 ألف فدان في غرب المنيا ودرب البهنساوي ومناطق الاستصلاح غرب ملوي وأيضا المشروع العملاق التي تقوم به القوات المسلحة ما بين محافظتي المنيا وبني سويف وهى نماذج من مشروعات دخلت الخدمة بالفعل".

وأشار إلى أن مشروع الثروة الحيوانية بغرب غرب المنيا والذي سيتم افتتاحه اليوم ، سيعكس تزايد مزارع الماشية وحجم القروض الممنوحة من البنك الزراعي المصري والتي تضاعفت من حوالي مليار و400 مليون الى 3 مليارات و400 مليون لخدمة قطاع الزراعة والاستصلاح الزراعي والثورة الحيوانية.

وفي مجال التنمية السياحية ، شدد مدبولي على أننا نحاول من خلال العديد من المشروعات تطوير مركز (زوار تل العمارنة) وإحلال وتجديد متحف ملاوي استكمال انشاء المتحف الاتوني بالمنيا والذي توقف لفترات طويلة ولولا متابعة الرئيس السيسي لما تم افتتاحه ، والانتهاء من تطوير آثار العائلة المقدسة في المنيا.

ونوه بأن التنمية المكانية وهى المحور الثالث الذي يعني الحياة اليومية للمواطن في المنيا ، حيث تم رفع كفاءة العمران حتى يتم تحسين مستوى معيشة المواطن ، من خلال السكن اللائق بالمنيا الجديدة والمدن القائمة في المنيا ، مؤكد أن هناك اهتمام كبير لتطوير وتوفير وحدات الاسكان على مستوى كل الشرائح سواء تطوير للعشوائيات أو سكن لكل المصريين.

وأكد رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، أن الدولة كانت تسابق الزمن من أجل بناء وحدات بديلة للأهالي الذين يعيشون في المناطق غير الآمنة، لافتا إلى أن الدولة المصرية استطاعت أن تنهي مشكلة المناطق غير الآمنة بالكامل، مستعرضا التطوير الذي نفذته الدولة على مستوى محافظة المنيا من تطوير الكورنيش والميادين العامة، ومشروع "سكن لكل المصريين" وتطوير عواصم المحافظات في قلب المدن.

وأضاف مدبولي أنه في الأراضي الخالية المملوكة للدولة يتم إنشاء وحدات سكنية أيضا، لافتا إلى أن عددهم بلغ 2600 وحدة سيتم الانتهاء منها خلال الأسابيع القادمة بتكلفة 3 مليارات جنيه.. مبينا أنه في مدينة ملوي الجديدة يتم إنشاء أكثر 16 ألف و500 وحدة لاستيعاب أكثر من مليون نسمة من أهالي المنيا.

وفي مجال المرافق، أوضح مدبولي أن مياه الشرب كانت تستحوذ على اهتمام الدولة، حيث تم تنفيذ أكثر 224 مشروعًا بإجمالي تكلفة 5.3 مليار، وأصبحت مساحة التغطية بالكامل للخدمة 99.3%، وكل المتبقي فقط بعض العزب والتوابع التي سيتم استكمالها مع مبادرة "حياة كريمة".

وأشار إلى أنه يبقى تحدي الصرف الصحي لأن المنيا محافظة ريفية لدينا 75% من الأهالي يقطنون في الريف، من خلال مبادرة حياة كريمة الوصول بتغطية 100% مع اكتمال هذا المشروع الكبير.

وحول تأمين واستقرار التغذية الكهربائية، قال مدبولي "لدينا 300 ألف مشترك جديد بالشبكات ولدينا مركز تحكم إقليم عملاق بتكلفة حوالي 1.4 مليار جنيه، وتقييم مواطني المنيا انعكس بالرضا الجزئي عن حجم التغطية واستقرار الكهرباء".

وأكد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، أنه في قطاع البترول تم تنفيذ مشروعات بتكلفة 3.5 مليار جنيه وجرى التركيز على مشروعين مهمين هما إنشاء محطات تموين السيارات وتحويلها إلى العمل بالغاز الطبيعي والتوسع في توصيل الغاز الطبيعي للمنازل، لافتا إلى أنه تم الوصول إلى 276 ألف وحدة سكنية في محافظة المنيا خلال الفترة الماضية، فبعد أن كان 85 ألف وحدة في عام 2014 أصبح 361 ألف وحدة، وبعدما كانت أعداد السيارات التي تحولت للغاز الطبيعي 1800 سيارة، أصبحت 10 آلاف سيارة اليوم في المنيا.

وفي مجال الطرق، أوضح رئيس مجلس الوزراء أن شبكة الطرق من المشروعات المهمة التي حظت فيها محافظة المنيا بحوالي 700 كيلومتر من الطرق الرئيسية ورفع الكفاءة سواء إنشاء جديدة أو طرق رئيسية بتكلفة 12.5 مليار جنيه، إضافة إلى رفع كفاءة شبكات داخلية محلية بحاولي 624 كيلومترا بتكلفة 1.2 مليار جنيه بإجمالي ما يقرب من 14 مليار جنيه.

واستعرض رئيس الوزراء حجم المحاور الكبيرة التي تنفيذها في المنيا وأهمها تطوير طريق الصعيد الصحراوي الغربي -الذي من المقرر أنه يتم افتتاح مرحلة منه اليوم-، نظرا لأهميته لكل أهالي الصعيد وليس فقط المنيا حيث كانت هناك شكوى دائمة من سوء حالة هذا الطريق وارتفاع معدل الحوادث، ولذلك كانت توجيهات الرئيس السيسي بتحويله إلى مسار عالمي عملاق على أعلى مستوى، حيث بلغت تكلفة إنشاء 60 كيلومترا 2.25 مليار جنيه لأنه تم تشييده على أعلى مستوى من الكفاءة والطرق حرة وسريعة وأصبحت ذلك شكل الطرق في جميع أنحاء مصر.

ولفت رئيس الوزراء إلى أن المنيا كان نصيبها من الكباري حول النيل محوران بتكلفة 2.5 مليار جنيه، مشيرا إلى أنه من المستهدف أن تصبح المسافات بين كل كوبري والآخر لا تتجاوز 25 كيلومترا لخدمة الأهالي.

 

وقال رئيس الوزراء في كلمته ، إنه في مجال السكك الحديدية يجري التطوير الشامل لجميع المحطات الرئيسية ومحطات القرى متضمنة المزلقانات وتطوير نظم الإشارات، إلى جانب تسيير الرحلات والقطارات على أعلى مستوى لخدمة أهالي الصعيد ومنهم آخر قطار دخل الخدمة وهو قطار "تالجو" الأسباني الفاخر والذي يقدم أعلى مستوى من الخدمات لأهالي الصعيد.

وأضاف أنه مع كل تلك الأعمال التي تم تنفيذها ما زال الأهالي في المناطق التي لم يتم تطويرها في القرى لديهم شكوى لاحتياجهم لتطوير الطرق الخاصة بهم وأن تعمل الدولة من الغد دون انتظار لتطوير الطرق، وهذا ما يؤكد أن عمل الدولة المصرية في مشروعات التطوير والبنية الأساسية والمرافق يهدف بشكل رئيسي إلى تحسين معيشة المواطن، مؤكدا أنه لكل مواطن الحق في استخدام طريق جيد وشبكات بنية أساسية ومرافق جيدة، وبالتالي كدولة نسابق الزمن وما زال أمامنا شوط طويل وعلينا الاستمرار بنف المنوال خلال الفترة القادمة.

وأكد مواصلة الحكومة في بذل قصارى جهدها لخدمة المواطنين على كافة الاصعدة من بينها تنمية الطرق والمرافق والبنية الاساسية، مؤكدا أن الحكومة لديها الكثير من الاعمال التنموية خلال الفترة القادمة لخدمة المواطن المصري.

وشدد مدبولي على أن الهدف الرئيسي من مشروعات الطرق هو تحسين مستوى معيشة المواطن، مشيرا إلى تنفيذ العديد من المشروعات التنموية التي من ضمنها تطوير المدارس ووحدات طب الاسرة في محافظة المنيا من أجل خدمة حوالي 4 ملايين مواطن من أهالي المحافظة.

وأكد على ضرورة الالتزام بتنفيذ كافة المشروعات التنموية خلال الفترة القادمة في المحافظات لخدمة المواطن، مشيرا إلى أن الدولة تستهدف خلال المشروعات التنموية تطوير المجمعات الزراعية ومراكز الشباب ومكاتب البريد ومحطات الرفع والصرف الصحي ومحطات المياه وتبطين الترع في إطار مبادرة "تطوير الريف المصري" في محافظة المنيا.

وأشار مدبولي إلى أن الحكومة وفرت في إطار تمويل المشروعات الصغيرة في محافظة المنيا حوالي 81 ألف فرصة عمل مباشرة في حياة كريمة فقط بحوالي 4ر1 مليار جنيه، مؤكدا مواصلة الحكومة في تنفيذ كافة المشروعات التنموية في محافظة المنيا.

 
وشهد الرئيس عبدالفتاح السيسي افتتاح عدد من المشروعات التنموية والخدمية بمحافظة المنيا عبر تقنية "الفيديو كونفرانس":

حيث شهد الرئيس السيسي افتتاح مزرعة الإنتاج الحيواني غرب غرب المنيا النموذجية لتربية الجاموس المحسن، والمقامة على مساحة 15 فدانا بطاقة استيعابية 1500 رأس، والتي تم إنشاؤها لتكون نموذج عملي لمزارع الإنتاج الحيواني بالمنطقة والمحافظات المجاورة للاستفادة من هذا النموذج في تدريب وإرشاد المزارعين بالمنطقة لإنشاء مزارع أخرى وتوفير السلالات المحسنة عالية الإنتاجية وتوزيعها على صغار المزارعين .

وتتكون المزرعة من 25 عنبر تربية وعنبر عزل وسور خارجي على كامل مساحة المحطة، ومجهزة بالمعدات والمولدات اللازمة لعملية التشغيل.. والمزرعة بها حاليا 1300 رأس ماشية، تم بيع وتوزيع 450 رأس على صغار المزارعين بالمنطقة والمناطق المجاورة .


كما شهد الرئيس السيسي افتتاح المرحلة الثانية من تطوير طريق الصعيد الصحراوي الغربي في المسافة من المنيا حتى القوصية بطول 60 كيلومتر بعدد 6 حارات مروروية لكل اتجاه، والمقسمة لثلاثة حارات مرورية لعربات المركبات وثلاث للشاحنات، مرصوفة باستخدام الرصف الخرساني في الاتجاه القادم من أسيوط إلى القاهرة، ويعد الطريق أحد قطاعات طريق القاهرة - كيب تاون للربط بافريقيا

 

وعقب ذلك تم عرض فقرة فنية قدمها مجموعة من المواهب المتميزة من محافظة المنيا، تناولت عددا من العروض الفنية قدمها كورال جامعة المنيا وفرقة المنيا الشعبية بمشاركة الفنان محمد عدوية ابن محافظة المنيا. وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتاح عدد من المشروعات التنموية والخدمية بمحافظة المنيا عبر تقنية "الفيديو كونفرانس".

 

وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي عبر الفيديو كونفرانس ، المشروع الثالث وهو افتتاح المرحلة الأولي من محطة معالجة المنيا الجديدة، حيث قامت المهندسة نجاد عثمان كيلاني معاون رئيس جهاز المنيا الجديدة، بالاستئذان من الرئيس السيسي لافتتاح المرحلة الأولي من محطة معالجة الصرف الصحي بالمنيا الجديدة بطاقة 20 الف متر مكعب/يومي كمرحلة أولي ضمن محطة طاقتها الإجمالية 140 الف متر مكعب/يومي.

وقالت المهندسة نجاد، إن مكونات المحطة تتضمن مدخل ومصافي وأحواض ترسيب ابتدائي وأحواض تهوية وأحواض ترسيب نهائي، وأحواض مزج بالكلور، وأحواض التجفيف، وأخيرا المعالجة الثلاثية باستخدام المرشحات الرملية، لافتة إلى أن المياه الناتجة من المحطة المعالجة الثلاثية يتم استخدامها في رى المسطحات الخضراء بالمدينة.

عقب ذلك، افتتح الرئيس السيسي المشروع الرابع والأخير، عبر الفيديو كونفرانس، مصنع تدوير المخلفات البلدية بمنطقة تونا الجبل، حيث قام اللواء أركان حرب ياسر عبد العزيز سكرتير عام محافظة المنيا، بالاستئذان من الرئيس السيسي لافتتاح مصنع المعالجة وتدوير المخلفات الصلبة البلدية بمنطقة تونا الجبل مركز ملوي محافظة المنيا.

وقال مقدم الاحتفالية :"إنه تنفيذا لتوجيهات الرئيس السيسي وتطبيق منظومة النظافة الجديدة بالمحافظات وفي إطار خطة وزارة التنمية المحلية للحفاظ علي البيئة واستغلال المخلفات بصورة مناسبة وعالية، وبالتعاون مع وزارة البيئة، ووزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ووزارة الإنتاج الحربي وهي الجهة المنفذة لهذا المشروع، وباستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية فى تصنيع هذا المصنع والاستعانة بخبرات دولة كوريا الجنوبية".

وأضاف :"إنه تم إنشاء المصنع علي مساحة 11 فدانا وبتكلفة إجمالية تصل إلى 90 مليون جنيه لتوفير عدد 100 فرصة عمل ويعمل بطاقة 20 طن/ ساعة، ويتكون المصنع من منطقة رئيسية وهي منطقة التشغيل ثم المنطقة الإدارية الخلفية ومنطقة الميزان".

،وأشار إلى أن مرحلة تدوير المخلفات تمر بأربع مراحل الأولي هي مرحلة فض الأكياس باستخدام المفرمة الابتدائية، والثانية هي مرحلة فصل المواد العضوية عن المواد الغير عضوية باستخدام "المنخل الدوار الخشن"، والثالثة هي مرحلة فصل المواد العضوية وانتاج السماد العضوي، والرابعة هي انتاج الوقود البديل والذي يستخدم فى تشغيل المصانع الأسمنت بديلا عن الوقود التقليدي.

وجرى عرض فيلم تسجيلي بعنوان "حكاية بطل من المنيا"، حيث تناول الفيلم عرض نماذج ملهمة صنعت فارقا في مختلف المجالات، مثل الموسيقار عمار الشريعي والذي جسد حبه لبلده من خلال أغانيه العاطفية لمصر مثل أغنية "أقوى من الزمن" للفنانة شادية وهي أغنية في حب مصر وغيرها من الأغاني.

وعرض الفيلم حكاية أم مينا، التي عملت في مجال الجزارة عقب وفاة زوجها، وكذلك نورا محسن كمال التي نفذت مشروع "خالة العيال" لمساعدة الأمهات التي تعمل عدد ساعات طويلة خارج المنزل حيث توفر لهم جليسة لرعاية أولادهم وتنمية مهاراتهم.

وأشار الفيلم إلى العديد من النماذج الإيجابية مثل محمد أنور من ذوي الهمم وأصبح أول لاعب صعيدي من ذوي الهمم يمثل مصر دوليا في لعبتي كرة اليد والسلة، وأماني الفولي، متخصصة في التغذية العلاجية، وتقوم بصنع الشاي والبسكويت من المورينجا، والتي تحتوي على أكثر من 200 مادة فعالة تعالج العديد من الأمراض لخدمة أهالي المنيا.

كما تطرق الفيلم لعرض المزيد من النماذج الإيجابية في محافظة المنيا، مثل الصيدلي مارك يوسف ذكي، أول مصري يفوز بجائزة نيوتن لأبحاثه حول سرطان الكبد، وهناء حامد والتي نجحت في تحويل مدرسة المتفوقين في المنيا إلى نموذج تعليمي فريد، وضياء عوض أستاذ النحت في جامعة المنيا، والذي شارك في العديد من الأعمال حول العالم وشارك في حفل افتتاح طريق الكباش في الأقصر مؤتمر المناخ وحفل المومياوات، وأخيرا الشهيد محمد أبو حليقة، الذي استشهد في ثورة 30 يونيو والذي منع اقتحام مديرية أمن المنيا أثناء وقوفه خدمة أمام المديرية.


وعقب ذلك كرم الرئيس السيسي، عددا من النماذج المشرفة من أبناء محافظة المنيا
وهم اسم الشهيد رائد محمد جمال أبو حليقة، والدكتور ماركو يوسف زكي حاصلة على الدكتور في الصيدلة من جامعة نيوكاسل وأول مصري وعربي يحصل على جائزة نيوتن الدولية عن علاج السرطان الكبد، وغيرهم من النماذج المشرفة، والسيدة مريم رؤوف فؤاد "أم مينا" نموذج ملهم للمرأة الصعيدية المكافحة وعملت بمهنة الجزارة لتلبية احتياجات أبنائها.





ثم حرص الرئيس السيسي على إلقاء كلمته، التي أكد خلالها أن تفاؤله بأبناء مصر وثقته في قدراتهم مطلقة، مشيرا إلى الإنجازات التي تتحقق في البلاد تصنع عزائم المصريين وتعطي دلائل واضح عن حيوية أمتنا.  

 وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الدولة ماضية في استكمال مسيرة التنمية والبناء رغم الأزمات الدولية التي تؤثر سلبا على الاقتصاد المصري، وقال إن "مصر مثل باقي دول العالم تأثرت سلبا بالأزمة الروسية- الأوكرانية ومن قبلها جائحة كورونا، مما تسبب في ارتفاع أسعار الطاقة والغذاء على مستوى العالم وتأثر سلاسل الإمداد والتوريد العالمية
".

وأضاف الرئيس السيسي  أن الإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها مصر منذ عام 2016 وإنجازات الدولة في مجال البنية التحتية ساهم في احتواء الآثار السلبية للأزمة العالمية، منوها إلى أن الدولة قامت بتوفير غطاء آمن للحماية الاجتماعية ولا تزال تواجه الأزمة من خلال تطوير الصناعة وسد الفجوة الاستيرادية وإنتاج الغذاء وجذب الاستثمارات .

وتابع الرئيس: أن ما تم من إنجازات كان بعزيمة المصريين وإرادتهم وامتلاكهم القدرة على استكمال مسيرة البناء والتنمية التي تزامنت مع جهود استعادة الوطن ممن أرادوا سلب هويته، وقال "إننا تجاوزنا على مدار عقد كامل بعزيمة لا تلين أزمات كثيرة ولم تنل من إرادتنا حملات التشكيك والإرهاب التي استهدفت الدولة المصرية ".

وأعرب الرئيس السيسي، عن سعادته وفخره بما صنعته أيادي المصريين التي رسمت خريطة جديدة للوطن، وقال إنني "متفائل بشباب مصر الذي يصنع التاريخ ويزرع الأمل وثقتي فيهم مطلقة ".

ووجه الرئيس السيسي التحية إلى أهل صعيد مصر بصفة خاصة وإلى كل الشعب المصري بصفة عامة، وقال إن "ذلك الشعب الذي يُسطّر كل يوم ما يُدلل على عظمته وأصالته الممتدة بامتداد تاريخ أمتنا العظيم.. الأمة المصرية التي صنعت الحضارة وكتبت التاريخ وتسعى بدأب في الحاضر لصياغة المستقبل ".

وأعرب الرئيس عن سعادته بالتواجد بين أهالي صعيد مصر، وفخره بمشاهدة أيادي المصريين تصنع الإنجازات وترسم جهودهم المخلصة خارطة جديدة للوطن وقال "تفاؤلي بشباب مصر الذين يصنعون ويزرعون الأمل ويبنون مجداً بلا حدود.. وثقتي في قدراتهم مطلقة .. وتلك الإنجازات التي تُصنع بعزائم المصريين جميعاً، إنما هي دلالة واضحة وإشارة أكيدة على حيوية أمتنا وامتلاكها للقدرة .. وأؤكد لكم بشكل قاطع أننا ماضون في استكمال مسيرة البناء والتنمية التي بدأناها سوياً والتي تزامنت مع إرادتنا الوطنية في استعادة الوطن والحفاظ على بقائه واسترداده ممن أرادوا سلب هويته ".

وتابع الرئيس: "انقضى عام منذ أن اندلعت الحرب الروسية - الأوكرانية، وهي الحدث الهام في حاضرنا، وهي تُمثل صراعاً اقتصادياً بين الشرق والغرب، وقد انعكست آثار هذه الحرب بقوة على الاقتصاد الدولي، وضاعفت الآثار السلبية الواقعة على مؤشرات الاقتصاد العالمي والذي لم يحصل بعد على فترة التعافي من الآثار المُماثلة التي تسبب فيها فيروس "كوفيد -19".. ومصر مثلها مثل دول العالم أجمع، قد تأثرت سلباً بتلك الآثار والتي تسببت في ارتفاعات قياسية في أسعار الطاقة والغذاء عالمياً وأثرت بشكل ملحوظ على سلاسل الإمداد العالمية ".

وأضاف: "إلا أن الإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها الدولة منذ العام 2016 ، بالإضافة إلى حجم الإنجاز المُحقق في تعظيم أصول الدولة وتطوير البنية التحتية قد ساهما بشكل ملحوظ في احتواء آثار هذه الأزمة العالمية على مصر بشكل كبير، كما ساهمت إجراءات الحماية الاجتماعية المُتخذة في توفير غطاء آمن للفئات الأكثر تضرراً .. وبفضل من الله وبتخطيط قائم على أسس علمية، واجهنا هذه الأزمة - ولا نزال – بخُطى واثقة وبأهداف محددة .. كما طورت الدولة من خطتها الاقتصادية لتشمل اهتماماً بتوطين الصناعة وتقليل الفجوة الاستيرادية، والتوسع في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغذاء، بجانب التحول لجذب الاستثمارات الأجنبية ".

وشدد الرئيس السيسي على "إننا تجاوزنا معاً على مدار عقد كامل أزمات وتحديات.. وقد تجاوزنا كل تحد سوياً بعزائم لا تلين وإرادة على النجاح .. ولم تعق إرادتنا تحديات أو تنل منها حملات تشكيك أو يخمدها إرهاب.. مؤكدا أن في كل أزمة منحة.. وبعد كل أزمة مُكتسبات .


وأردف الرئيس قائلا: كما أود أن أعبر لكم بوضوح على أن المواطن المصري هو نصب عيني، وجودة حياته هي الهدف المُحدد الذي لا نحيد عنه .. وبقدر شعوري بحجم الضغوط التي يواجهها في الوقت الحالي، بقدر ثقتي في قدراته وتجرده في تجاوز التحديات .. وأتابع عن كثب شواغل الرأي العام المصري، واستمع لكل الأصوات من هنا وهناك.. واستجابة لهذه الأصوات.. فإنني أوجه الحكومة بالتنفيذ الفوري للإجراءات التالية
:

أولاً: التعجيل بإعداد حزمة لتحسين دخول العاملين بالجهاز الإداري للدولة وأصحاب الكادرات الخاصة اعتباراً من أول إبريل 2023، بحيث يزداد بموجبها دخل الموظف بحد أدنى ألف جنيه شهرياً .

ثانياً: زيادة الحد الأدنى للأجور للعاملين بالدولة وذلك على النحو التالي :

- بالنسبة للدرجة السادسة وما يعادلها لتكون بقيمة 3500 جنيه شهرياً .

- بالنسبة للدرجة الثالثة النوعية وما يعادلها لتكون بقيمة 5000 جنيه شهرياً .

- بالنسبة لحاملي درجة الماجستير من العاملين بالدولة لتكون بقيمة 6000 جنيه شهرياً .

- بالنسبة لحاملي درجة الدكتوراة من العاملين بالدولة لتكون بقيمة 7000 جنيه شهرياً .

ثالثاً: زيادة المعاشات المُنصرفة لأصحابها والمستفيدين عنهم لتكون بنسبة 15% اعتباراً من أول إبريل 2023 .

رابعاً: رفع حد الإعفاء الضريبي على الدخل السنوي من 24 ألف جنيه ليكون بقيمة 30 ألف جنيه سنوياً اعتباراً من أول إبريل 2023 .

خامساً: زيادة الفئات المالية الممنوحة للمستفيدين من برامج تكافل وكرامة بنسبة 25 % شهرياً، اعتبارا من أول أبريل 2023 .

واختتم الرئيس كلمته بالقول: "إن مصر الوطن الأعظم الذي ننتمي إليه وينتمي إلينا، هو منتهى الأمل، وغاية الحلم وأبناؤه الذين واجهوا التحديات منذ أن كُتب التاريخ على أرضه، هم وحدهم القادرون على صون مُقدراته وصناعة حلمه .. وتجرد أبناؤه اليوم في حبه، سيُكتب بحروف الفخر، ليقرأه الأبناء والأحفاد في الغد.. ومن أجله سنعمل ونعمل ... مرددين بقوة وعزيمة " تحيا مصر .. تحيا مصر .. تحيا مصر ."


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى