16 أبريل 2024 06:48 ص

معهد التخطيط القومي يعقد الحلقة السادسة من لقاء الخبراء

الجمعة، 24 مارس 2023 - 09:53 م

في إطار حرص معهد التخطيط القومي على مواكبة التطور التكنولوجي الذي يدعمه البيانات المتعددة والتقنيات ذات الصلة، تم عقد الحلقة السادسة من لقاء الخبراء تحت عنوان "تبادل الخبرات الحكومية في مجال البيانات"، للموسم العلمي 2022/ 2023، حيث يهتم المعهد بعقد هذه اللقاءات انطلاقاً من رؤيته كبيت خبرة وطني ومركز فكر لدعم اتخاذ القرار وصناعة السياسات بثورة البيانات وتطبيقاتها وما تمثله من أهمية لدعم تحقيق أهداف وسياسات التنمية المستدامة الوطنية.

وقد شارك في اللقاء كل من الدكتور أشرف صالح نائب رئيس المعهد لشئون التدريب والاستشارات وخدمة المجتمع، والدكتورة فادية عبد السلام المنسق العام للقاء الخبراء، ونخبة من الأساتذة والخبراء المتخصصين في هذا المجال.

وفي هذا الصدد أشارت الدكتورة فادية عبد السلام المنسق العام للقاء الخبراء أن الحلقة استعرضت جهود الهيئة العامة للمساحة في مجال الخرائط المكانية، و مناقشة تحديات عدم ربط البيانات والإحصاءات مكانياً كعدم القدرة على التنبؤ بالكوارث الطبيعية وحجمها ونطاقها الجغرافي وبيانات المتعرضين لها كالسيول والزلازل والفيضانات، بالإضافة إلى عدم القدرة على توضيح توزيع المناطق العشوائية ومدى تأثير ذلك على تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأضافت الدكتورة فادية عبد السلام أن اللقاء استعرض التجربة المصرية، في توظيف وإدارة البيانات الضخمة لدعم رؤية مصر 2030  في العديد من  المجالات من بينها البنية التحتية والسياسات والتشريعات وقوانين إدارة وتوطين البيانات، والأطر المؤسسية الفاعلة، وتطبيقات ذلك في كل من القطاع الحكومي وقطاعات الأعمال، وقطاع الجمعيات والمؤسسات الأهلية.

 كما ناقشت الحلقة أيضاً إشكالية  مشاركة البيانات بين القطاع الحكومي والجمعيات الأهلية وقطاعات الأعمال، والممارسات الفعالة في حماية وأمن المعلومات، والمبادرات اللازمة لتفعيل دور البيانات الضخمة لدعم التنمية المستدامة في مصر.

وخلال الحلقة ناقش المشاركون سبل ايجاد حلول اقتصادية وعملية والتدابير الأمنية الواجب اتخاذها لمواجهة تحديات عدم ربط البيانات والإحصاءات مكانياً، و تسليط الضوء على أفضل الخبرات والممارسات العالمية في مجال توظيف البيانات الضخمة لدعم أهداف التنمية المستدامة والتي يمكن الاستفادة منها في مصر.

كما تطرق اللقاء إلى العديد من التجارب الدولية في الولايات المتحدة، وهولندا، والسويد، وانجلترا في مجال التعامل مع البيانات، وتقييم ما أنجزته الدولة المصرية في هذا الشأن، من خلال إطلاق منصة مصر الرقمية، وبدء العمل في مشروع dash board  الذكية، وإنشاء منظومة الشكاوى الحكومية، وأهم التحديات التي تواجه مصر في مجال البيانات.

وانتهت الحلقة بمجموعة من التوصيات أهمها ضرورة وضع استراتيجية موحدة للبيانات المكانية للدولة تتفق مع رؤية مصر 2030، وتحديد إطار تشريعي لاستخدامها ووضع سياسات تسعيرها، وكذلك إيجاد نموذج عمل يوضح دور كل الجهات في منظومة العمل المكانية والمعايير القياسية لإنتاجها وتداولها ، إضافة إلى ضرورة تعزيز وتطوير المهارات والقدرات والموارد التي تحتاجها الجهات المشاركة من أجل إدارة واستخدام المنظومة بكفاءة وفعالية.

كما تم التأكيد كذلك على أهمية صياغة استراتيجية وطنية خاصة بالتعامل بالبيانات شأن دول العالم لتحسين كفاءة الخدمات للمواطنين،  بالإضافة إلى وضع التطبيقات التي تتناسب مع استخدامهم ، وإصدار قانون يلزم الجهات الحكومية بتبادل البيانات مع أصحاب المصالح المسؤلين عن البيانات بمشاركة القطاع الخاص.  

جدير بالذكر، أن اللقاء شهد حضور د. أيمن عبد السلام شديد رئيس الهيئة العامة للمساحة، وا. خالد سيد نائب رئيس الهيئة العامة للمساحة ، وم. محمد السيد عبد العظيم مدير مشروع البنية التحتية، ود. بهاء الدين محمد محسن رئيس المؤتمر العربي للأمن السيبراني، د. مي محسن مبروك مدير المكتب الفني لرئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، ود. عزة الشناوي مدير عام شركة أمازون ويب سيرفيز- مصر وشمال أفريقيا، و د. أحمد العطيفي خبير الاتصالات والتحول الرقمي.


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى