13 أبريل 2024 11:18 م

الرئيس السيسي يشهد احتفالية "ليلة القدر "

الثلاثاء، 18 أبريل 2023 - 12:46 م


شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، الثلاثاء
18-4-2023  احتفالية وزارة الأوقاف بـ"ليلة القدر"، بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية بالقاهرة الجديدة .


وفور وصول الرئيس عبدالفتاح السيسي لقاعة الاحتفال، حرص على مصافحة الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف وعضو مجمع البحوث الإسلامية
.


بدأ الاحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئ الشيخ "حجاج الهنداوي".. وتلا ذلك كلمة لوزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة
، أكد فيها أن الاحتفال السنوي بليلة القدر دليل على اهتمام الدولة بخدمة القرآن الكريم وإكرام أهله وإعلاء كلمة الحق كتابًا وسنة
.

وأشار الوزير إلى أن تكريم الرئيس السيسي اليوم لأهل القرآن إنما هو من إجلال الله -عز وجل- وتعظيم شعائره، داعيًا الله أن يديم هذه النعمة على الرئيس السيسي ويجزيه عنا وعن القرآن وأهله خير الجزاء .

ولفت إلى أن العناية بالقرآن الكريم لم تقف عند حدود حفظه وتجويده وإنما عناية بكل ما هو يتصل القرآن الكريم حفظًا وتفسيرًا ودراسة وفهمًا، مشيرًا إلى أن المسابقة العالمية التاسعة والعشرين، التي نظمتها وزارة الأوقاف والتي سيكرم أوائلها الرئيس السيسي اليوم قد تضمنت عدة محاور أساسية تتعلق بتفسير القرآن الكريم وفهم معانيه ومقاصده .

وأكد أن نص القرآن ثابت مقدس وهو معطاء إلى يوم القيامة، داعيًا إلى بذل أقصى طاقتنا في فهمه فهمًا صحيحًا وتطبيقه تطبيقًا دقيقا يُسهم في صنع الحضارة وترسيخ القيم الأخلاقية والإنسانية ويصل بنا إلى سبيل النجاة .

وعقب انتهاء كلمته، أهدى وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، الرئيس عبدالفتاح السيسي، هدية تذكارية عبارة عن نسخة من كتاب الله -عز وجل- "القرآن الكريم"، وذلك خلال احتفالية وزارة الأوقاف بـ "ليلة القدر ".


مصر ربوة الإسلام ودار القرآن

أعقب ذلك عرض فيلم تسجيلي بعنوان (مصر ربوة الإسلام ودار القرآن) أكد أن ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان اكتسبت قدرها بما أُنزل فيها على رسولنا الكريم، وهي سلام حتى مطلع الفجر، وهي ليلة قدرها جليل وليس لها مثيل .

وأضاف الفيلم أنه على أرض طالما حملت على عاتقها الاعتناء بتعاليم وعلوم وقيم الإسلام أضحت مصر المحروسة ربوة الإسلام ودار القرآن بها مساجد عامرة تفوح بنفحات وجامعات علم ومراكز إشعاع ومنابر هدى منذ قديم الزمان .

وأشار إلى أن السنوات التسع الأخيرة الزاهرة في الجمهورية الجديدة شهدت بناء وتجديد وصيانة وتطوير أكثر من 10 آلاف مسجد مآذنها تلامس السماء وتقف شامخة وشاهدة على حقبة عظيمة من تاريخ الجمهورية الجديدة، كما تسهم في خدمة كتاب الله- عز وجل- وتعتني بتعاليمه حفظًا وفهمًا وتطبيقًا .

وأوضح الفيلم أنه بالأمس القريب دشنت أم الدنيا صرحها الديني الشامخ "مركز مصر الثقافي الإسلامي" ليجسد رؤيتها المستقبلية في خدمة القرآن الكريم والفكر الوسطي برؤية مستنيرة متزينا بتشييد مسجد عظيم يحمل اسم العزيزة مصر مع دار لا نظير له في خدمة كتاب الله- عز وجل- "دار القرآن الكريم ".

ولفت الفيلم إلى أن وزارة الأوقاف استحدثت عددا من الأنشطة الجديدة التفاعلية، التي تسهم في خدمة كتاب الله- عز وجل- مثل إطلاق المقارئ القرآنية المتعددة، التي حملت كل واحدة منها عنوانا وهدفا .

وقال إن مصر قدمت لمعظم دول العالم نماذج مشرفة من سفراء دولة التلاوة المصرية في الخارج، حملوا أمانة القرآن الكريم قراءة وتجويدا .

ثم تم تقديم فقرة فنية لفرقة (صوت مصر) والمنشد أحمد العمري تضمنت أناشيد وأدعية دينية .


شيخ الأزهر يدعو لوقف الاقتتال وسفك دماء المسلمين

عقب ذلك.. وجه الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف -في كلمته- نداء لوقف الاقتتال وسفك دماء المسلمين، داعيا الله سبحانه وتعالى أن يكشف عن الأمة الإسلامية والعالم أجمع ما نزل بساحته من حروب وقحط ووباء وغلاء .

وتوجه شيخ الأزهر، بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى أن يوفق قادة الأمة وعلماءها وحكماءها وأصحاب الرأي فيها، إلى الأخذ بيدها إلى بر السلام والأمان وحقن الدماء التي حرمها الله من فوق سبع سماوات، وحذر من سفكها رسوله صلي الله عليه وسلم في قوله (لزوال الدنيا أهون على الله من قتل رجل مسلم)، وقوله (إذا التقي المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار) .


تلا ذلك إهداء فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، الرئيس عبدالفتاح السيسي، هدية تذكارية عبارة عن نسخة من كتاب الله عز وجل "القرآن الكريم"، وذلك خلال احتفالية وزارة الأوقاف بليلة القدر
.

وقبّل الرئيس السيسي النسخة المهداة من القرآن الكريم، وتبادل أطراف الحديث مع شيخ الأزهر، وذلك عقب تسلم الرئيس الهدية .


تكريم الفائزين من حفظة القرآن الكريم
:

عقب ذلك.. كرّم الرئيس عبد الفتاح السيسي الفائزين في المسابقة العالمية الـ 29 للقرآن الكريم من مصر والدول الإسلامية .


وكرّم الرئيس السيسي، حفظة القرآن الكريم كاملا وفهم معانيه ومقاصده العامة لأصحاب الصوت الحسن من الجنسين، والتي فاز بها، ماهر محمد عبدالنبي من مصر بجائزة قدرها 250 ألف جنيه،


والأسرة القرآنية وهي أسرة مصرية من حفظة القرآن الكريم كاملا مع فهم معانيه ومقاصده العامة وهي مكونة من ثلاثة أشقاء هم: غازي الزياتة، وصالح غازي الزياتة ، وأحمد غازي الزياتة، بجائزة مالية قدرها 100 ألف جنيه لكل فرد من الأسرة .


كما كرّم الرئيس السيسي حفظة القرآن الكريم كاملا مع تفسيره وتطبيقات مباحث علوم القرآن الكريم، والتي فاز بها محمد أحمد عبدالغني بجائزة مالية قدرها 200 ألف جنيه،

وحفظ القرآن الكريم كاملا بالقراءات السبع مع توجيه هذه القراءات، والتي فاز بها حمادة محمد خطاب من مصر بجائزة مالية قدرها 200 ألف جنيه .


وتوسط الرئيس السيسي صورة تذكارية للأشقاء الثلاثة الفائزين في مسابقة القرآن الكريم كاملا مع فهم معانيه ومقاصده العامة، كما حرص على أخذ صور تذكارية مع الفائزين بشكل منفرد
.


وعقب ذلك.. ألقى الرئيس عبد الفتاح السيسي -كلمة- دعا فيها إلى مواصلة الجهد المحمود لنشر العلم الديني الوسطي وتوضيح صحيح الإسلام والتعريف بجوهره الحقيقي كقوة دفع إنسانية هائلة من أجل الخير والتقدم والازدهار.. وقال "إن طريق العمل الدؤوب والكفاح هو السبيل لمن ابتغى السداد والنجاح
".

وقال الرئيس السيسي إن الله سبحانه وتعالى، قد اصطفى من بين ليالي شهر رمضان، ليلة اختصها بمزيد من البركات والفضائل، بأن أنزل فيها القرآن، لتصبح ليلة الأمن والأمان والسلام، وليلة الرحمة والنور والهدى .

وأضاف: "أن هذه الليلة العظيمة، تمثل لنا مناسبة طيبة، للتفكر والتأمل في حجم ومدى هذا التغيير الهائل، الذي انطلق برسالة الإسلام، وطال جميع أركان الدنيا، ومس جميع مناحي الحياة، تغيير هائل وجذري كان عماده العمل الصالح المخلص النية لله ورسوله، والانطلاق نحو الجد والاجتهاد، بعزيمة لا تلين وإصرار على تعمير الأرض والصبر على المكاره، والتحمل في سبيل تحقيق الأهداف السامية ".

وأشار إلى أن هذا الطريق، طريق العمل الدؤوب والكفاح المتواصل، والصبر الواثق، والإيمان المطمئن، هو السبيل الحتمي، لمن ابتغى السداد والنجاح، وهو الطريق الذي نهتدي به ونمضي عليه بثقة في الله "عز وجل"، وفي قدرات شعبنا العظيم وإمكاناته، وفي إيمان هذا الشعب بأن الله لا يضيع أجر من أحسن عملًا، وأنه "لا جزاء للإحسان سوى الإحسان ".

وفي ختام احتفالية وزارة الأوقاف بليلة القدر، تم عزف السلام الوطني لجمهورية مصر العربية، ثم غادر بعدها الرئيس السيسي مقر الاحتفالية بمركز المنارة للمؤتمرات، التي حضرها رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، والإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، ورئيس مجلس النواب الدكتور حنفي جبالي، ورئيس مجلس الشيوخ المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، ووزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة . 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى