19 أبريل 2024 12:02 م

الرئيس السيسي يشهد احتفالية عيد العمال

الإثنين، 01 مايو 2023 - 10:53 ص


شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، الاثنين
1-5-2023، الاحتفال بعيد العمال، بمصنع الشرقية للسكر في مدينة الصالحية الجديدة بمحافظة الشرقية، بحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة .


وبدأ الاحتفال بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للقارئ الشيخ "شريف السيد خليل"، وعقب ذلك ألقى رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر محمد جبران كلمته خلال الاحتفال
.
وأكد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر - في كلمته - أن قرارات وسياسات الرئيس السيسي الحكيمة كان لها الأثر الأكبر في التخفيف عن كاهل المواطنين في مواجهة زيادة الأسعار التي اجتاحت العالم بسبب التحديات العالمية والإقليمية الضخمة التي شهدها العالم مؤخرًا .

وقال جبران إن سياسة الرئيس السيسي كان لها الأثر الأكبر في التخفيف من زيادة الأسعار فضلًا عن القرارات الحاسمة لصالح الطبقة العاملة ومحدودي الدخل منها زيادة الحد الأدنى للأجور ورفع حد الإعفاء الضريبي وزيادة المعاشات وإقرار علاوة غلاء المعيشة، ورفع موازنة الدعم والحماية الاجتماعية بنسبة 48% للتخفيف عن كاهل المواطنين وغيرها من الإجراءات التي استهدفت بالأساس توسيع مظلة الحماية الاجتماعية وحماية العامل البسيط .

كما أهدى رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر درعًا تذكاريًا للرئيس السيسي.. قائلًا: "اسمح لي سيادة الرئيس بأن أتقدم باسمي وباسم الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بدرع تذكاري.. دمتم لنا زعيما وقائدا.. حفظ الله مصر وطنا عزيزا آمنا ".


عقب ذلك، عُرض فيلم تسجيلي بعنوان "سواعد مصرية
" استعرض تاريخ الاحتفال بعيد العمال في العالم وأسباب اختيار اليوم الأول من شهر مايو من كل عام للاحتفال.. بالإضافة إلى جهود الدولة المصرية مؤخرا لدعم العمالة ويبلغ عددهم نحو 30 مليون عامل وسبل توفير أجواء ملائمة للعمل لهم .

وعرض الفيلم أيضا المبادرات الرئاسية التي تهدف لدعم العمالة وما حققته لاسيما مبادرة "حياه كريمة" وصندوق إعانة الطوارئ للعمال الذي دعم أكثر من 400 ألف عامل .


من جهته، قال وزير القوى العاملة حسن شحاتة
، إن تشريف الرئيس السيسي ورعايته للاحتفال بعيد العمال يؤكد على ثوابت الدولة المصرية وقيادتها السياسية تجاه جنود الإنتاج .

وأضاف شحاتة أن العمل سبيل كل إنتاج ومصدر كل بناء على المستويين الاجتماعي والحضاري، موضحا أننا نحتفل بهذه المناسبة من داخل شركة الشرقية لصناعة السكر وهي نموذج للتعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص والمؤسسات المالية المصرية والعربية برأس مال مليار و500 مليون جنيه مصري
 

وأشار إلى أن الشركة يعمل بها 16 ألفا من العمالة المباشرة وغير المباشرة منهم 15 ألف مزارع لزراعة حوالي 60 ألف فدان بنجر سنويا، بالإضافة إلى زراعة 25 ألف فدان زراعة آلية متطورة بالتعاون مع مشروعات مستقبل مصر وجنة مصر، كما تنتج الشركة سنويا 400 ألف طن سكر تكفي 15% من الاستهلاك المحلي والباقي يصدر للدول العربية والأوروبية .

ونوه بأن وزارة القوى العاملة تنفذ توجيهات القيادة السياسية وتوجهات الدولة المصرية في ملفات العمل بكل دقة وموضوعية وبشكل علمي قائم على حصر ورصد تلك الملفات والتعامل معها وهي تعي جيدا هذا التوقيت الذي يشهد فيه عالم العمل تحديات غير مسبوقة، مضيفا أننا وضعنا كافة هذه التحديات والملفات على مائدة الحوار والنقاش مع كافة الشركاء الاجتماعيين .

ولفت إلى أن توجيهات وتكليفات الرئيس محل تنفيذ على أرض الواقع خاصة ملفات دمج ذوى الهمم في سوق العمل والاستمرار في حماية ورعاية العمالة غير المنتظمة والتوسع في قاعدة بياناتها وتدريب الشباب على مهن يحتاجها سوق العمل الداخلي والخارجي والتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية في تطوير التعليم الفني والصناعي والتواصل مع العمال المصريين في الخارج وتوعيتهم من خلال مكاتب التمثيل العمالي بالخارج التابعة للوزارة والاستمرار في دعم العاملين بالشركات المتعثرة عن طريق صندوق إعانات الطوارئ للعمال والتنسيق مع القطاع الخاص في توفير فرص عمل .

من جانبه، أكد الدكتور المهندس محمد حلمي هلال، رئيس مصانع (فيوتك) لصناعة معدات الإضاءة الذكية الموفرة للطاقة بمدينة السادات في محافظة المنوفية، أن اهتمام الرئيس السيسي بالصناعة الوطنية كان الأساس لبناء اقتصاد وطني قوي، معربا عن أمله في دعم الرئيس السيسي لمشروعات الإضاءة الذكية من خلال تبني استخدام التقنيات والمنتجات الذكية في مختلف مشاريع الدولة وخاصة في مشروع (حياة كريمة) .

وقال حلمي هلال - في كلمة، عبر (الفيديو كونفرانس) خلال الاحتفال - إن مصنع (فيوتك) عبارة عن شركة مصرية متخصصة في الأبحاث والتطوير في مجال الإضاءة وتطوير الطاقة، لافتا إلى أنه من خلال الشراكة مع مبادرة (ابدأ) سيتم افتتاح مصنع كشافات الليد الذكية، وهو عبارة عن مجمع صناعي مكون من 4 أدوار .

وأضاف أن الطاقة الإنتاجية للمصنع تبلغ 250 كشافًا في الساعة، ما يجعله واحدا من أكبر مصانع إنتاج الكشافات في العالم، لافتا إلى أن المشروع يستوعب 320 فرصة عمل مباشر، بالإضافة إلى أن أحد أهم مكونات المصنع مدرسة فنية على أعلى مستوى في التعليم والتدريب تتسع لـ 240 طالبا ومتدربا ما يضمن للمشروع توفير الموارد البشرية والكوادر المؤهلة لاستمراره وتطوره .

مبادرة (ابدأ)

وأوضح أن نسبة المكون الحالي تتراوح من 50 إلى 60% وسترتفع تلك النسبة لأكثر من 85% بالتعاون مع مبادرة (ابدأ)، لافتا إلى أنه من خلال منتجات المصنع من الممكن توفير أكثر من 50% من الطاقة التي تستهلكها إضاءة الشوارع والمباني، مشيرا إلى أن القيمة المضافة لمشروعات ومنتجات المصنع، تتمثل في توفير الطاقة للدولة بقيمة أكثر من قيمة المنتجات التي يقوم المصنع بتصنيعها وخلق فرص عمل خضراء تدعم الاقتصاد الوطني .

وأشار إلى أن المصنع كان معرضا للإغلاق منذ شهر، وكان متوقفا بالفعل عن العمل، وكان من الممكن أن يتحول لنشاط مختلف، ولكن مبادرة (ابدأ) كان لها دور كبير في المساعدة والتشجيع في عمل المصنع من جديد، معربا عن خالص شكره وتقديره للرئيس السيسي والقائمين على المبادرة، لسرعة استجابتهم لإنقاذ المصنع .

وأكد أن هذا النوع من الصناعات يحتاج دعما سياسيا، معربا عن ثقته في مساندة الرئيس السيسي ودعمه للصناعة الوطنية، داعيا الرئيس السيسي لقبول تبرع المصنع بألف كشاف ذكي لمحافظة المنوفية لمشروع (حياة كريمة)، و500 كشاف للمدارس، وألف وحدة إضاءة خاصة للمدارس في المنوفية .

وتابع: "إن الهدية الأكبر التي يقدمها العاملون في مصنع (فيوتك) اليوم هي التبرع بأجر يوم كامل، وهو يوم العمال إلى صندوق (حياة كريمة) ".

وتعقيبًا على الكلمة، أكد الرئيس السيسي، استعداد الدولة المصرية لمساندة الشركات في زيادة نسبة المكون المحلي في المنتجات المصرية، للوصول إلى مكون محلي كامل أو شبه كامل .

وقال الرئيس السيسي "ادعمك ومستعد أساندك للوصول بالمنتج المحلي إلى أكثر من النسبة الحالية 50 إلى 60%"، معربا عن أمنياته بالوصول إلى زيادة المكون المحلي إلى 90 أو 100 %.

وأوضح الرئيس السيسي، أنه حال الاستطاعة بالوصول إلى مكون محلي كامل أو شبه كامل لهذا المنتج، سيترتب على ذلك عدم وجود أعباء على الدولة، فضلا عن توفير فرص عمل .

ولفت الرئيس السيسي إلى أن الدولة تعمل حاليا على تخفيف استخدام الإضاءة في الشوارع، قائلا "يجب على الأقل في الشوارع الجديدة التي يتم تنفيذها اتخاذ قرار بالتعاقد مع شركة (فيوتك) لتوريد الكشافات لصالح المشاريع الجديدة على الأقل في المرحلة الحالية، وأن يكون لدى الدولة خطة لإحلال الإضاءة العادية بالإضاءة بهذه الكشافات ".

وأعرب الرئيس السيسي - في نهاية مداخلته - عن تهنئته لرئيس مصنع "فيوتك" على المصنع وعن تمنياته بالتوفيق، وشكره على التبرع الذي أعلن عنه رئيس الشركة، وأوصاه بالحفاظ على صحة العاملين .

بدوره، وعد رئيس مصنع "فيوتك"، الرئيس السيسي بالوصول إلى نسبة 90% من المكون المحلي خلال أول مايو المقبل وتوطين صناعة الليد في مصر وإفريقيا والشرق الأوسط .

تكريم النماذج المشرفة

عقب ذلك، كرم الرئيس السيسي عددًا من النماذج المشرفة من عمال مصر خلال الاحتفال، وفيما يلي أسماء المكرمين ..

أولًا: المكرمون من الاتحاد العام لنقابات عمال مصر :

منح الرئيس السيسي وسام العمل من الطبقة الأولى لكل من سحر عثمان عبد اللطيف حفناوي نائب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر نائب رئيس النقابة العامة للخدمات الإدارية والاجتماعية،

ورمضان مصيلحي عبد العزيز مصيلحي أمين صندوق النقابة العامة للعاملين بالتعليم والبحث العلمي سابقا المراقب المالي للنقابة،

وشيماء عبد المنعم محمود إبراهيم عضو مجلس إدارة النقابة العامة للعاملين بالصناعات الغذائية .

ثانيا: المكرمون من من القطاع العام :


منح الرئيس السيسي نوط الامتياز من الطبقة الأولى لعادل عبد الرحمن سيد أحمد من العاملين السابقين في وزارة الطيران المدني، حيث شغل منصب مدير عام بدرجة كبير كتاب بالوزارة
.

كما تم منح نوط الامتياز من الطبقة الثانية لمنيرة محمد محمود الشياتي من العاملات السابقات بشركة مصر للطيران للخدمات الأرضية، حيث شغلت منصب مدير إدارة شئون الخدمة، وأحمد طلعت عبد الجواد محاسب بالإدارة العامة للشئون المالية بديوان عام وزارة القوى العاملة .

كما تم تكريم كل من محمد محمد عصمت مسعد شملول أخصائي موارد بشرية بالإدارة العامة للتطوير المؤسسي بديوان عام وزارة القوى العاملة، وشيرين فتحي إسماعيل محمد مدير إدارة بإدارة الإعلام بالشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس ".

ثالثا: المكرمون من القطاع الخاص :


منح الرئيس السيسي وسام العمل من الطبقة الثالثة لكل من رشا عبد السلام عباس إبراهيم صاحبة مشغل خياطة بمحافظة بني سويف، حيث تلقت دورة تدريبية بمراكز التدريب التابعة لوزارة القوى العاملة، وزينب عبد الله عبد المعطي عبد المجيد أول سيدة حاصلة على مؤهل جامعي واختارت العمل كسائقة لسيارة "ميني باص" تابعة لإحدى شركات السياحة عضو نقابة النقل والمواصلات والمركبات السياحية
.

كما تم تكريم يوسف السيد إبراهيم منصور مشرف إنتاج ثاني مصنع الشرقية للسكر، ودرويش مصطفى محمد درويش مندوب زراعة ثالث بمصنع الشرقية للسكر .

عقب ذلك، ألقى الرئيس السيسي كلمته بمناسبة الاحتفال بعيد العمال، أكد خلالها أن بناء الوطن والمستقبل، لا يمكن أن يحدث على النحو الأمثل، دون سواعد عمال مصر الأوفياء، ووعيهم السليم .

وهنأ الرئيس السيسي عاملات وعمال مصر الأوفياء، قائلا: "لقد سجل التاريخ دوما، بحروف من نور، دور العمال المشهود له، في بناء هذا الوطن الأمين، على مر الزمان والعصور ".

وأكد الرئيس السيسي الحرص دائما على تقديم أقصى ما نستطيع من دعم ورعاية للعمال، حيث تمت زيادة الحد الأدنى للأجور، وإطلاق وتعزيز برامج الحماية الاجتماعية، وتقديم الدعم اللازم للعمالة غير المنتظمة، والعمل على دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في سوق العمل، والتوسع في المشروعات القومية لتوفير فرص عمل لائقة، فضلا عن إعداد الاستراتيجية الوطنية للتشغيل .

 

صندوق إعانة الطوارئ

وقال "إنه في ضوء الاهتمام الكبير بالعمل وأحوال العمال وتعويلنا على عمال مصر، للإسهام القيم في النهضة الشاملة، التي نعمل من أجلها فقد تقرر إنشاء صندوق إعانة الطوارئ للعمالة غير المنتظمة، وتحويل مستحقات الحسابات الاجتماعية والصحية إليه ما يتيح استثمارها والإنفاق منها، في حالات الطوارئ والأزمات، على العمالة غير المنتظمة بشكل مستدام، ويعظم العائد الاجتماعي والتنموي منه، والبدء بتفعيل عمل الصندوق فور انتهاء الإجراءات القانونية، بصرف قيمة إعانة عاجلة، للعمالة غير المنتظمة وغير المستفيدة من برامج الحماية الاجتماعية، قدرها "1000" جنيه .

كما قرر الرئيس السيسي إصدار وثيقة جديدة من شهادة "أمان"، السابق إصدارها عام 2017؛ لتغطية التأمين على الحياة، وإصابات العمل للعمالة غير المنتظمة، والتأكيد على كافة منشآت القطاع الخاص، والقطاع العام وقطاع الأعمال العام، بالالتزام بالنسبة المقررة قانونا "5%"، لتشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة واستمرار العمل على تنمية مهاراتهم، ودمجهم في سوق العمل .

ووجه الرئيس السيسي المجلس الأعلى للحوار الاجتماعي في مجال العمل، بدراسة مشروع قانون العمل المعروض على مجلس النواب، بحضور ممثلي العمال وممثلي أصحاب العمل، والتوافق على صيغته النهائية بما يضمن الحفاظ على حقوق العمال، وضمان بيئة عمل مواتية للاستثمار.. كما وجه بتعزيز الامتثال لمعايير العمل الدولية وضمان توافق التشريعات العمالية وطريقة تنفيذها، مع اتفاقيات العمل الدولية التي صدقت عليها مصر .

وطالب الرئيس السيسي بسرعة انتهاء وزارة القوى العاملة، من إطلاق المنصة الوطنية لمعلومات سوق العمل، وقيام الوزارات والجهات المعنية، بالتنسيق مع القطاع الخاص، لسرعة الانتهاء من الإجراءات الرامية، للعمل على تحقيق المساواة بين الجنسين في مجال العمل، وتحقيق بيئة عمل آمنة، وزيادة معدلات تشغيل النساء، ودمجهن في سوق العمل، وتنمية مهاراتهن، وحماية المرأة العاملة، وضمان توفيقها بين مقتضيات الوظيفة وواجبات الأسرة في إطار تفعيل الخطة الوطنية للمساواة بين الجنسين في مجال العمل، التي تم إطلاقها عام 2022 .

حملة قومية

كما وجه الرئيس السيسي بإطلاق حملة قومية، لتحسين الصورة الذهنية في المجتمع، لقيمة العمل وأهميته للفرد والمجتمع وتشجيع الشباب على الاندماج في العمل الحر وريادة الأعمال، وإقامة مشروعاتهم الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، ووجه الوزارات والجهات المعنية، بالاستعداد لوظائف المستقبل وتحديد المهن المطلوبة في سوق العمل مستقبلا، والمهارات اللازمة لها والعمل على تنمية مهارات الموارد البشرية، بما يتناسب مع مستقبل الوظائف، واحتياجات سوق العمل .

وقال الرئيس السيسي - في ختام كلمته - "إننا معا قادرون - بإذن الله تعالى - على مواصلة العمل والتقدم بإصرار على النجاح.. وثقة في توفيق الله لنا لتحيا مصر دائما وأبدا.. وطنا عزيزا غاليا، يستحق منا كل الإخلاص والتضحية ".

جولة تفقدية


عقب ذلك، أجرى الرئيس السيسي جولة تفقدية داخل مصنع الشرقية للسكر في مدينة الصالحية الجديدة،


وحرص على التقاط صورة تذكارية مع المسؤولين والعاملين داخل المصنع؛ بمناسبة الاحتفالية بعيد العمال .

واستمع الرئيس السيسي - خلال الجولة - لشرح مفصل من أحد المسئولين عن المصنع من داخل محطة التعبئة، حيث أوضح أن المحطة مكونة من أربعة خطوط للتعبئة بإجمالي طاقة إنتاجية 2000 طن يوميا، مشيرا إلى أن خطوط التعبئة تعمل بصورة أوتوماتيكية والتدخل الإنساني بسيط .


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى