أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

02 مارس 2024 05:50 ص

النسخة الرابعة من مؤتمر "المصريين بالخارج"

الإثنين، 31 يوليو 2023 - 08:08 م

تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي،انطلقت الإثنين 31 يوليو 2023  ،فعاليات النسخة الرابعة من مؤتمر "المصريين بالخارج"، والذي يستضيف نحو 1000 مصري بالخارج، وهو العدد الأكبر في كل النسخ من هذا المؤتمر . من أكثر من 56 دولة حول العالم، من بينهم ممثلين عن 66 رابطةجالية للمصريين بالخارج، وكان للمنطقة العربية نصيب الأسد في التسجيل بنسبة 55% تركزت في دول الخليج العربي وهي بالترتيب: السعودية بنسبة 21% ثم الكويت بنسبة 13% ثم الإمارات بنسبة 10%، وبلغت نسبة التسجيل من المصريين المقيمين في دول الاتحاد الأوروبي 24%، أما أمريكا الشمالية فبلغت نسبة التسجيل 9%، هذا بجانب مشاركة المصريين من أفريقيا بنسبة 4% وأسيا بنسبة 5% ونسبة 3 % من المصريين في استراليا ودول أخرى، آملين في زيادة حجم مشاركة المصريين المتواجدين في أفريقيا وأسيا خلال الفترات المقبلة، والاستجابة لدعواتنا للاستفادة مما تقدمه وزارة الهجرة والدولة المصرية لهم، كذلك العمل على تعزيز وسائل التواصل والاتصال معهم، كما بلغت نسبة من سجلوا من الذكور 83% بينما الإناث 17 %.

تعكس رعاية رئيس الوزراء للمؤتمر  اهتمام الدولة المصرية بالمصريين بالخارج والحرص على الاستماع لآرائهم ومقترحاتهم ولقائهم وممثلي وزارات ومؤسسات الدولة المصرية لتعزيز النقاش وتحقيق ما يمكن تنفيذه من مقترحات . 


وتوسع النسخة الرابعة من المؤتمر هذا العام ت من نطاق مشاركة كافة المواطنين بكل بلاد العالم، والبناء على المنجزات التي حققتها النسخة الثالثة من المؤتمر العام الماضي، والتي كانت من بينها إصدار قانون سيارات المصريين بالخارج المعفاة من الجمارك والرسوم والضرائب وإعلان مجلس تأسيسي للشركة المساهمة للمصريين بالخارج، وطرح أوعية ادخارية بفوائد مجزية في البنوك الوطنية، وتقديم قروض ميسرة للمصريين بالخارج، وطرح تذاكر طيران بتخفيضات لهم، وكذلك الإعلان عن وحدات سكنية بنسب تخفيض لهم عند سدادهم بالعملة الصعبة، وغيرها من المحفزات الهامة
 .

المحاور الرئيسية للمؤتمر
يناقش المؤتمر في نسخته الرابعة عدد من المحاور الرئيسية (المحور الاقتصادي - المحور السياسي والتعليمي - المحور الاجتماعي والخدمي)، وهي محاور تم التوصل إليها من خلال التواصل الدائم مع المصريين في الخارج التي تنتهجها الوزارة على مدار الفترة الماضية من خلال الاجتماعات الافتراضية الأسبوعية عبر تقنية الفيديوكونفرانس، في إطار مبادرة "ساعة مع الوزيرة ". 

الفعاليات

كلمة رئيس الوزراء

وفي مستهل كلمته -التي ألقاها عن بُعد- رحّب رئيس الوزراء بأبناء مصر المُقيمين بالخارج من مختلف الدول في وطنهم العزيز مصر .

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: يطيبُ لي أن أخاطبكم في اليوم الأول لمؤتمر "المصريين في الخارج" في نسخته الرابعة، حيث تحرص القيادة السياسية والحكومة المصرية على التأكيد الدائم أن أبناء مصر بالخارج هم جزء أصيل من نسيج المجتمع المصري، فهم المُحتفظون بأصالتهم وانتمائهم للوطن، والداعمون دائما للدولة المصرية في كل الأوقات .

وأكد مدبولي في كلمته أن الدولة المصرية بمختلف أجهزتها ومؤسساتها تعمل جاهدةً من أجل توفير كل سبل الدعم والمساندة لأبنائها بالخارج، وتسعى دوماً للتعرف على متطلباتهم، والعمل على حل أية مشكلات تواجههم سواء بدولة الإقامة أو داخل الوطن، بالإضافة إلى الحرص على تيسير سبل ربط المصريين في الخارج بالوطن الأم، وتعزيز انتماء أبناء الجيلين الثاني والثالث من الشباب والنشء بمصر، والوقوف على جهود التنمية وما تحققه الدولة المصرية من إنجازات لبناء الجمهورية الجديدة .

وتابع مدبولي: كما تحرص الدولة المصرية على الاستعانة بالخبراء والعلماء المصريين بالخارج للمشاركة في مختلف مناحي التنمية بالدولة، والمساهمة في تنفيذ المشروعات القومية بمختلف القطاعات، مع المتابعة المستمرة لتيسير المتطلبات الخدمية والاجتماعية والتعليمية والاقتصادية لأبناء الوطن بالخارج من خلال البعثات الدبلوماسية والمكاتب العمالية والثقافية والتجارية بالخارج، وكذلك من خلال آليات التواصل المستدام مع الجاليات المصرية بالخارج، من خلال وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج .

وقال رئيس الوزراء في ختام كلمته: كما نفذنا التوصيات الصادرة عن مؤتمركم السابق والذى عُقد في أغسطس الماضي، أتطلع إلى توصيات ونتائج هذا المؤتمر.

 


أكدت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، خلال كلمتها في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر،
فخرها بالنتائج الإيجابية المتحققة على أرض الواقع من تعاون وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، مع أبناء مصر في الخارج على مدار العام الماضي، مؤكدة أن حرص أبناء مصر في الخارج على المشاركة في دعم جهود التنمية في وطنهم الأم يأتي بـ«إنجازات عظيمة ».

وشددت السفيرة سها جندي، على انحياز الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وكافة الجهات المعنية للدولة، بدعم متطلبات أبناء الجاليات المصرية في الخارج كونهم أبناء مخلصين للوطن، وسفراء للدولة المصرية في الخارج .

وأشارت الوزيرة إلى حرصها على العمل على مدار الساعة مع أبناء مصر في كل أنحاء العالم، والتأكيد على مواصلة بذل كل جهد بلا كد أو تعب لتحقيق كل ما يخدم أبناء مصر في الخارج، والتغلب على أية تحديات أو صعوبات قد تواجههم .

ولفتت إلى أنها منذ توليها مسئولية الوزيرة، على رأس فريق عمل مخلص وشركاء نجاح من كافة الوزارات والهيئات والمؤسسات الوطنية، لم يكن لها هدف سوى صالح المصريين في الخارج وتلبية مطالبهم، والتأكُد من سلامتهم، والتأكيد على دعم الوطن الدائم ورعايته لأبنائه في أي مكان أو بقعة من بقاع الأرض وفي كافة الظروف .

وأكدت السفيرة سها جندي الأهمية الخاصة التي يكتسبها المؤتمر في نسخته هذا العام، بعد المشاركة الواسعة لأبناء مصر في الخارج، بواقع أكثر من ألف مصري ومصرية، وهي الأعداد التي كانت لتزيد لولا القدرة الاستيعابية للقاعة المستضيفة لفعاليته، مثمنة المشاركة الهامة لعدد كبير من الوزراء والقيادات التنفيذية بالدولة، وأعضاء مجلس النواب في النسخة الرابعة لمؤتمر المصريين في الخارج .

وعن الموضوعات التي يتناولها مؤتمر المصريين في الخارج، أوضحت الوزيرة أنه يتضمن الأمور ذات الأهمية والأولوية بالنسبة لأبناء الوطن بالخارج، بما في ذلك الوضع الاقتصادي للدولة المصرية، والسياسات النقدية للبنوك المصرية وانعكاساتها على مصالح المصريين في الخارج، ومناخ الاستثمار، والقرار الهام الخاص بإنشاء شركة استثمار المصريين في الخارج، كما يتناول الوضع السياسي للدولة وعلى رأسها الاستحقاق الدستوري للانتخابات الرئاسية القادمة، وأهمية المشاركة الواسعة للمصريين في الخارج .

وأوضحت أن فعاليات المؤتمر تتضمن قوة مصر وقدرتها على الصعيد السياسي الدولي وسياستها الإقليمية والوطنية ومجابهتها لحرب الشائعات الضروس، وتطورات الحوار الوطني الدائر حاليًا في سبيل الوصول إلى قناعات وتفاهمات يجتمع عليها المصريون بأكملهم في الداخل والخارج .

وأردفت: «كما لا يفوتنا تناول الشق التعليمي وما قامت به الدولة لصالح المصريون في الخارج في مراحل التعليم الإلزامية وعلى رأسها مبادرات أبناؤنا في الخارج، ومدارس المسار المصري، والمنصة الإلكترونية للتعليم، كما سنناقش باستفاضة وقلب مفتوح وضع التعليم الجامعي لجميع الأبناء بما في ذلك العائدون من مناطق النزاع المسلح والكوارث الطبيعية والتي حرصت الدولة علي التدخل لإنقاذهم وإدماجهم في نظام التعليم الجامعي المصري ».

ولفتت إلى أن المؤتمر سيتناول أيضًا المحور الاجتماعي والخدمي لأبناء المصريين في الخارج، والذي سيناقش كافة مبادرات الحماية الاجتماعية، والتأمين والمعاشات، والتمكين الاقتصادي للمصريين في الخارج، مضيفة: «وهنا يسعدني الإشارة إلى ان تلك الجلسة ستشمل مقترح هو مفاجأة سعيدة نناقشها معكم اليوم فيما يتعلق بدعم المصريون في الخارج اجتماعيًا ».

وتابعت سيادتها أن مؤتمر المصريين في الخارج يتطرق أيضًا إلى مقترح التطبيق الإلكتروني للمصريين في الخارج، والذي سيعني بتقديم كافة الخدمات والمحفزات لهم، والذي وصفته الوزيرة، خلال كلمتها الافتتاحية بالمؤتمر أنه «بمثابة حلم شخصي لها، والآن يتحقق لصالح كل فرد من أبناء مصر المغتربين»، كما يناقش المؤتمر كافة الخدمات المقدمة لأبناء الوطن في الخارج، بما في ذلك في السفارات المصرية ولدي استصدار الوثائق الثبوتية، وما يتعلق بالتسويات التجنيدية .

ووصفت الوزيرة فعاليات المؤتمر، بأنه «حوار من القلب»، سيصل إلى توصيات تنفيذية قوية تكون ولاية عمل جديدة لوزارة الهجرة للعام القادم، وصولا إلى النسخة الخامسة لمؤتمر المصريين في الخارج .

وطالبت الوزيرة المشاركين في فعاليات المؤتمر، بأن يشاركوا بالنقاشات الجادة المنعقدة على هامشه، وصولاً لتوصيات واقعية تزيد من آفاق دمج المصريين في الخارج مع وطنهم الأم، وتشجعهم على أن يزدادوا ثباتًا وقناعة بأن الهدف واحد والمصير واحد، وبأن غدًا أفضل .

وفي الختام، شددت الوزيرة على أيمانها بأن «مصر العظيمة» ستظل دولة قوية رائدة، بفضل أبنائها من المتميزين، وأنها ستظل قائدة لمنطقة هي الأغنى والأوسع فرصًا على مستوى العالم في ظل «الجمهورية الجديدة ».


هذا وقد شهد المؤتمر عرضًا لفيلم تسجيلي قصير عن جهود الوزارة على مدار عام،
بالتعاون مع وزارات ومؤسسات الدولة المصرية، والذي تناول جهود مواجهة الهجرة غير الشرعية، بجانب 12 جلسة تم تقسيمهم إلى 3 محاور، ترتكزعلى المحور الاجتماعي والخدمي والذي يتناول سبل مد المظلة التأمينية على المصريين بالخارج، وما يتعلق بالأوراق الثبوتية للمصريين بالخارج، والمحور الاقتصادي ويتناول شركة المصريين بالخارج وسبل استفادة المصريين بالخارج من كافة المجالات الاستثمارية، والمبادرات الوطنية التي تم طرحها للمصريين بالخارج، ومن بينها: مبادرة سيارات المصريين بالخارج، ومبادرة إعفاء واردات الذهب وغيرهم، والمحور التعليمي والسياسي، ويتناول أهمية مشاركة المصريين بالخارج في الحوار الوطني وتمثيل المصريين بالخارج في البرلمان وتيسير التحاق المصريين بالخارج بالجامعات وسبل الاستفادة من شباب الباحثين المصريين بالخارج، وكذلك أيضا سيتم مناقشة كافة الخدمات المقدمة للمصريين بالخارج، وهناك آلية واضحة لتعريفهم بما تقدمه الدولة المصرية لهم من خدمات على مدار العام، والفرص المتاحة للطلاب العائدين من الخارج وغيرهم .

الجلسة الأولى

مناقشة المحور الاقتصادي


بدأت فعاليات النسخة الرابعة لمؤتمر المصريين في الخارج، ، بمناقشة المحور الاقتصادي، والحديث عن أداء الاقتصاد المصري، والسياسات النقدية، ومناخ الاستثمار
، بمشاركة الدكتور محمد معيط، وزير المالية، وطارق فايد، نائب رئيس اتحاد بنوك مصر ورئيس بنك القاهرة، وحسام هيبة، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة .


وأكدت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين
في الخارج، على استمرار حرص الوزارة على التعاون مع البنك المركزي المصري والبنوك الوطنية لتحفيز المصريين في الخارج على فتح حسابات دولارية، وإصدار شهادات دولارية بعائد تنافسي مرتفع، وذلك لدعم الاقتصاد الوطني للدولة، وتوفير المزيد من العملة الصعبة، فضلاً عن تحقيق قيمة اقتصادية إضافية لأبنائنا في الخارج .

وأضافت أن بنكا الأهلي ومصر أعلنوا في باكورة هذا التعاون خلال شهر أكتوبر الماضي عن طرح شهادات استثمارية دولارية ذات عائد مرتفع .

وأوضحت الوزيرة أنها اصطحبت خلال جولاتها الخارجية للقاء الجاليات المصرية في الخارج، ومنها أبناء الجالية المصرية في كلاً من «السعودية، والإمارات» لمسئولي البنوك الوطنية للقاء الجاليات المصرية في الخارج، للاستفادة من تمويلات تتيحها تلك البنوك بضمان الودائع الدولارية، والامتيازات التي تعود عليهم من فتح الحسابات الدولارية، وشهادات استثمارها .

وأضافت الوزيرة: «تم بالفعل النجاح في فتح حسابات بنكية لعدد مناسب من المواطنين واطلاعهم على كافة أشكال المحفزات التي يمكنهم الاستفادة منها، وتشجيعهم على إرسال التحويلات بالعملة الصعبة أولاً بأول ».


من جانبه، أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية،
أن الاقتصاد المصري يسير في الاتجاه السليم، بالرغم من التحديات الاقتصادية العالمية التي يشهدها العالم كله، مؤكدًا أن الدولة المصرية نجحت في الحفاظ على معدلات نمو إيجابية في السنوات الماضية وصلت حتى 6.6%، لافتًا إلى أن معدلات النمو تأثرت قليلاً بالظروف الاقتصادية العالمية، لكن مصر ما تزال تسير في الطريق السليم .

وأضاف وزير المالية، في كلمته خلال المؤتمر، أن النمو الاقتصادي خلق الملايين من فرص العمل، والمشروعات الجديدة والتي حققت طفرة في كل المجالات، وذلك رغم أن الكثافة السكانية في مصر ومعدلات المواليد ما تزال مرتفعة .

وأكد الدكتور محمد معيط، أن مصر في طريقها لحل مشاكلها الاقتصادية في المرحلة المقبلة، لافتًا إلى أن «الدولة المصرية واقفة على رجلها»، وأن مرحلة الاستقرار التي تشهدها الدولة تُمهد لمزيد من المؤشرات الاقتصادية الجيدة .

وأوضح أن التحدي الأكبر هو كيفية تمويل النمو، مشيرًا إلى أن الدولة تدرك أهمية توسع القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي، وأنها نجحت في تحقيق فائض أولى قدره 1.7% مقارنة من الناتج المحلي الإجمالي، بما يعني أن إيرادات الدولة غطت مصروفاتها دون حساب «خدمة الدين»، لافتًا إلى أنه لولا تداعيات فترة جائحة فيروس كورونا المستجد، وتطورات الأزمة الاقتصادية العالمية لتحسنت الظروف الاقتصادية لمصر أكثر وأكثر، إلا أن الدولة مستمرة في «مسيرة النمو»، وتنفيذ الإصلاحات الهيكلية دعمًا لقوة الاقتصاد المصري .

وتوقع الدكتور محمد معيط، انخفاض أسعار النفط، وتحسن أسعار الغذاء، وتكلفة التمويل خلال الفترة المقبلة، بعد استقرار متوقع في الظروف الاقتصادية خلال الفترة المقبلة .

وأكد طارق فايد، نائب رئيس اتحاد بنوك مصر ورئيس بنك القاهرة، أن هناك تناغمًا جيدًا بين السياستين المالية والنقدية في هذا الوقت، ما ينعكس إيجابيًا على الاقتصاد المصري، مؤكدًا أن القطاع المصرفي المصري نجح في امتصاص الصدمات الاقتصادية العالمية الحادثة في الفترات الماضية، بعد استخدام الأدوات المالية والنقدية بشكل جيد .

وأضاف طارق فايد، خلال كلمته، أن حجم الودائع في البنوك المصرية تضاعف 6 مرات خلال 9 سنوات فقط، لتسجل 9.2 تريليون جنيه، بعدما كانت 1.4 تريليون جنيه خلال عام 2014 .

وأشار إلى أن مصر استقبلت قرابة 13 مليار دولار من التحويلات المالية للمصريين في الخارج في أول 6 أشهر من العام الجاري، مشددًا على أهمية تلك التدفقات في توفير النقد الأجنبي للدولة المصرية .

ولفت إلى ارتفاع نسب الشمول المالي، وأن هناك أكثر من 60 مليون مواطن يستخدمون الخدمات المصرفية حاليًا، بسبب ثقة المتعاملين مع القطاع المصرفي القوي، وخطط وجهود تطوير هذا القطاع بالتعاون مع البنك المركزي المصري ومختلف البنوك المصرية .

وأشار إلى وجود اهتمام من البنوك المصرية في إنشاء بنوك رقمية بعد موافقة البنك المركزي المصري مؤخرًا على إصدارها وفق ضوابط وشروط معينة .

وذكر حسام هيبة، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، أن الهيئة عملت على حل المعوقات أمام الاستثمار، وحل مشكلات متواجدة منذ تسعينات القرن الماضي لم يتم حلها .

وأضاف الرئيس التنفيذي لـ«هيئة الاستثمار»، خلال كلمته، أن مصر ستستقبل خلال الفترة المقبلة شركات وكيانات عالمية للاستثمار في داخلها، موضحًا أن هناك اهتمام كبير من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بمتابعة تطورات العمل في ملف دعم الاستثمار .

وأشار إلى حل قرابة 80% من المشاكل والمنازعات الاستثمارية خلال الفترة الماضية، في إطار حرص الدولة على تشجيع الاستثمار، وتمكين القطاع الخاص من الاستثمار .

ولفت إلى أن قرارات المجلس الأعلى للاستثمار الأخيرة برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، تهدف إلى تذليل كل العقبات أمام الاستثمار، مشيرًا في الوقت ذاته إلى قرب الإعلان رسميًا عن الاستعداد لإطلاق عن تأسيس الشركات إلكترونيًا بكل سهولة ويسر .

وردًا على بعض استفسارات المصريين في الخارج عن رؤية التعامل مع «العملات المشفرة»، أكد طارق فايد، أن البنك المركزي لن يسمح التعامل مع عملات غير خاضعة للرقابة حفاظًا على أموال المودعين.

الجلسة المخصصة للحديث عن الشركة الاستثمارية للمصريين بالخارج


خلال فعاليات الجلسة المخصصة للحديث عن الشركة الاستثمارية للمصريين بالخارج المنعقدة على هامش النسخة الرابعة من مؤتمر "المصريين في الخارج"،

أعلنت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، قرب إنشاء الشركة الاستثمارية للمصريين في الخارج، للمشاركة بحصص في المشروعات القومية ذات العائد المرتفع، مع طرح أسهمها للمصريين في الخارج، وذلك بالتنسيق بين الوزارة و10 جهات معنية في الدولة، ونخبة من المستثمرين من أبناء مصر في الخارج .


وحرصت السفيرة سها جندي، على استعراض تطورات إنشاء الشركة الاستثمارية للمصريين في الخارج، وهي التوصية التي اقترحها أبناء مصر في الخارج، على هامش فعاليات الدورة السابقة من مؤتمرهم، لافتة إلى العمل على اتخاذ إجراءات تأسيس الشركة بالتعاون بين الوزارة، وعدد من المستثمرين المصريين الوطنيين في الخارج، بالاستعانة مع أفضل المكاتب الاستشارية المتخصصة في هذا الشأن، بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية في الدولة
.

وأكدت وزيرة الهجرة وجود متابعة مستمرة ودؤوبة من الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، لتطورات إنشاء الشركة الاستثمارية للمصريين في الخارج، مؤكدة إيمان الدولة بأهمية مشاركة أبناؤها في الخارج بكافة المشروعات القومية والاستثمارية، وذلك في إطار استراتيجية الدولة بقيادة القطاع الخاص للنمو الاقتصادي في المرحلة المقبلة .

وأشارت إلى وجود توجيهات من القيادة السياسية للبلاد، بخلق بيئة استثمارية جاذبة لتشجيع المصريين بالخارج للمشاركة في الاستثمار ودعم الاقتصاد المصري، مع تعريف المصريين بالخارج بالمزايا والفرص الاستثمارية، والمشروعات القومية والاستثمارية المتاحة لهم بالوطن، وتشجيعهم على القيام بالاستثمار بالمجالات المختلفة .

وعن الجهات التي يتم التنسيق معها لتأسيس الشركة الاستثمارية للمصريين في الخارج، قالت الوزيرة، إنه بتوجيهات الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تم التنسيق مع كلاً من وزارات التجارة والصناعة، وقطاع الأعمال، والمالية، والزراعة واستصلاح الأراضي، والسياحة، والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، والهيئة العامة للرقابة المالية، والبورصة المصرية، فضلاً عن البنك المركزي .

ولفتت الوزيرة إلى تكوين مجموعة عمل تضم 10 من أهم المستثمرين المصريين في الخارج، بالتعاون مع الدكتور فخري الفقي، رئيس لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب، لاتخاذ الخطوات التنفيذية لإنشاء الشركة، وحرص رئيس الوزراء بنفسه على الاجتماع بالمجموعة، بحضور عدد من المسئولين، ويجري استكمال التنسيق مع محافظ البنك المركزي، ورئيس الهيئة العامة للرقابة المالية ورئيس الهيئة العامة للاستثمار لاستكمال كافة الإجراءات لتأسيس الشركة .

وأشارت الوزيرة إلى اجتماعها مع الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة يوم 29 مايو الماضي، لبحث الأمور الفنية التفصيلية الخاصة بإنشاء الشركة ودراسة كافة التسهيلات الممكن تقديمها للشركة، ويتخذ حاليًا المستثمرين بالخارج إجراءات التأسيس، وتكليف أفضل المكاتب الاستشارية المتخصصة بهذا الشأن .

وعن أبرز المجالات المقترح عمل الشركة الاستثمارية للمصريين في الخارج بها، لفتت الوزيرة إلى استطلاع رأي المصريين بالخارج بهذا الشأن عبر «استمارة إلكترونية» أعدت خصيصًا لهذا الغرض، وتم إعداد قائمة بكافة الفرص الاستثمارية وفرص الاستثمار الصناعي، وعرضها على المستثمرين بالخارج، بالإضافة إلى قائمة بأهم مجالات الاستثمار الزراعي والحيواني، فضلاً عن فرص الاستثمار السياحي، لعرضها على المصريين في الخارج .

وشارك في فعاليات المؤتمر مجموعة من رجال الأعمال المؤسسين لشركة المصريين في الخارج، وأشاد المهندس أشرف دوس، رجل أعمال مصري في الولايات المتحدة الأمريكية ورئيس مجلس إدارة شركة «فيرن برو جلوبال» للاستثمار، بتعاون كافة الجهات المعنية معهم في إنشاء الشركة، مؤكدًا أن هدف إنشاء الشركة وطني في الأساس، لكنه يجب أن يكون استثمار مُربح ناجح أيضًا .

وأضاف «دوس»، خلال كلمته بفعاليات المؤتمر، أن الشركة الاستثمارية للمصريين في الخارج ستكون «شركة مساهمة»، موضحًا أنها ستعمل في مجالات متنوعة، مثل المجال الزراعي، والاستثمار السياحي مثل إنشاء فنادق الـ«4 نجوم»، فضلاً عن الاهتمام بالجانب الصناعي .

وشدد على حرصه على التوسع في استثماراته في مصر رغم الأزمة الاقتصادية العالمية، مؤكدًا على إيمانه بقوة ومتانة الاقتصاد المصري، وقدرته على تخطى الصعَّاب .

وأكد الدكتور حسن الجراحي، رجل الأعمال بالمملكة العربية السعودية، رئيس مجلس إدارة شركات «مصنع الأمل للطباعة» و«البارز للصناعة» و«المصرية لنماذج المعلومات»، أن تعاون السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج مع المصريين في الخارج، يُذلل كل العقبات الموجودة أمام تأسيس الشركة .

وأضاف «الجراحي»، خلال كلمته: "نسعى أن يكون رأس مال الشركة المُصدر مليار دولار، ورأس المال المدفوع سيكون 100 مليون دولار من المؤسسين، مع طرح الباقي للاكتتاب العام بسهم بقيمة ألف دولار، وسيكون متاحًا للجميع ".

وأشار الدكتور إبراهيم عزت، رجل الأعمال المصري بالنمسا ورئيس مجلس إدارة لاكتو مصر، إلى إيمانهم بقدرة الشركة الجديدة في أن تكون رقم فاعل في الاقتصاد المصري، لافتًا إلى أنه سيتم السعي لطرح الشركة في البورصة المصرية، والبورصات العالمية، لتصبح أحد أكبر الكيانات في السوق المصرية وفي المنطقة .

فيما أكد عادل بولس، رجل الأعمال في كندا رئيس مجلس إدارة شركة أميرة للمنتجات الغذائية ورئيس شبكة الأعمال المصرية الكندية، أن اهتمام رئيس الوزراء ووزيرة الهجرة بإنشاء الشركة، يساعد كثيرًا على التعاون مع كافة الجهات المعنية، وتذليل أية عقبات لتأسيس الشركة الجديدة، لتكون قيمة مضافة للاقتصاد المصري .

بينما أكد عمر عبد الله شحاتة، رجل الأعمال بمملكة ليسوتو ورئيس مجلس إدارة شركة فيكتوريا، أهمية تعاون الشركة الاستثمارية للمصريين في الخارج مع الدول الإفريقية، مؤكدًا على أنها قيمة مُضافة للاقتصاد الوطني للدولة المصرية، وستزيد من التعاون مع الدول الصديقة والشقيقة بصفة عامة، وفي إفريقيا بصفة خاصة .

وأضاف شحاتة، في كلمته بالمؤتمر، أنه مهتم بمجال الزراعة بدون تربة، والتي ستتيح التحكم في مواعيد الزراعة؛ حيث يتم زراعة محاصيل الشتاء خلال الصيف، والعكس، مع تضاعف الإنتاجية عن الإنتاجية التقليدية.

الثلاثاء: 1-8-2023

الحلقة النقاشية بعنوان "أبناؤنا فى الخارج والطلاب العائدون من مناطق الصراع"


شارك وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى فى النسخة الرابعة من مؤتمر المصريين في الخارج خلال الحلقة النقاشية بعنوان "أبناؤنا فى الخارج والطلاب العائدون من مناطق الصراع"؛ لتيسير كافة سبل الدعم اللازمة لكافة أطياف المصريين بالخارج
.

جاء ذلك بحضور السفيرة سها جندي وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى، والدكتور محمد حلمي الغر الأمين العام لمجلس الجامعات الخاصة والأهلية، والسفير عمرو عباس مساعد وزير الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لشئون الجاليات؛ والنائب طارق الخولى وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب .

وفى مستهل كلمته، أعرب الدكتور رضا حجازي عن سعادته بالمشاركة فى هذا المؤتمر الذي يتم تنظيمه في إطار الجمهورية الجديدة، وبتوجيهات القيادة السياسية بتعزيز استراتيجية التواصل الدائم مع الجاليات المصرية بالخارج، كما أشاد الوزير بالحضور والعلماء المتميزين المشاركين والذين يمثلون سفراء لمصر في الخارج .

وأشار الوزير إلى أنه استكمالاً لجهود وزارة الهجرة تقوم وزارة التربية والتعليم بالتواصل الدائم مع الجاليات المصرية بجميع دول العالم، وتوفير فرص الالتحاق بنظام التعليم المصري لأبنائهم، لربطهم بوطنهم، فهذا حق أصيل؛ حرصا على تنمية روح الولاء والانتماء لديهم، مؤكدا أنه يتم ذلك من خلال عدة قنوات، منها مدارس البعثة المصرية في العديد من الدول، كما تم فتح مدارس المسار المصري التي تقوم بتدريس المناهج المصرية، وإتاحة المنصة الإلكترونية لأبنائنا في الخارج، ونشر المواد التعليمية عليها لكل الصفوف، وإمكانية طباعة شهادات النجاح من خلالها لمن يرغب في ذلك، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لإنهاء كافة الخدمات التعليمية للمصريين بالخارج إلكترونيا، من أي مكان في العالم من خلال الموقع الإلكتروني لأبنائنا في الخارج .

كما اشار الوزير إلى أنه يمكن للطلاب في حال حدوث أي عطل بالمنصة المخصصة للامتحانات أن يقوم الطالب بطباعة الامتحانات والإجابة عليها وإرسالها بالبريد الإلكتروني لتصحيحها وإتاحة ذلك بجميع دول العالم .

وأكد الوزير أن الوزارة لا تألو جهدا في سبيل تقديم كافة الخدمات التعليمية للجاليات المصرية في جميع دول العالم، وقد بلغ عدد الطلاب المتقدمين لامتحانات أبناؤنا في الخارج في العام الدراسي ۲۰۲۳/۲۰۲۲ (٧٤٫۰۸۱) طالبا وطالبة، وهذا العدد يزيد باستمرار .

وفى إطار آخر، قال وزير التربية والتعليم إن استراتيجية بناء الإنسان التي أطلقها السيد رئيس الجمهورية عام ٢٠١٨ ترتكز فكرتها على بناء إنسان مصري مختلف، مشيرًا إلى أهمية امتلاك مهارات مثل التفكير النقدي في ظل التحول الرقمي والثورات الصناعية والذكاء الاصطناعي والتي من خلالها يستطيع التمييز بين الرأي والحقيقة واكتشاف المغالطات ومحاربة الشائعات، وهو ما حرصت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على التأكيد عليه من خلال بناء وتطوير المناهج الدراسية، مشيرًا إلى أنه في ٦ أغسطس المقبل تعقد الوزارة الملتقى الأول لتطوير المناهج للمرحلة الإعدادية وفقًا للمنظور العالمي والخبرات العالمية .

كما أشار الوزير إلى مناهج "اكتشف" التي تعلم القيم كقيمة العمل والمثابرة واحترام الآخر، موضحا أنه في إطار تطوير المناهج الدراسية تم تضمين كتاب "اكتشف" أنشطة عن اللغة الهيروغليفية لتنمية الولاء والانتماء .

كما أكد الوزير على أهمية رخصة مزاولة المهنة وعدم التصريح للتدريس بدونها، مشيرًا إلى أنه نظرًا لأهمية التنشئة خصصت الوزارة اثنين من المعلمين لكل فصل للتدريس في الصفوف الأولى، كما اهتمت الوزارة بميكنة الامتحانات وبنوك الأسئلة التي تقيس المستويات المعرفية العليا .

وتطرق الوزير للحديث حول مدارس التكنولوجيا التطبيقية والتي يبلغ عددها حاليًا ٥٢ مدرسة، حيث تستهدف الوزارة التوسع فيها نظرًا للنجاح الكبير الذي حققته والإقبال الشديد عليها والذي ساهم في تغيير الصورة الذهنية عن التعليم الفني في مصر، كما أن العديد من الدول الأجنبية تطلب خريجي هؤلاء المدارس للعمل بها نظرًا لكفاءتهم .

وأشار الوزير إلى نموذج آخر ناجح وهو مدارس النيل المصرية والتي تدرس مناهج مصرية معترف بها دوليًا، قائلًا إن الوزارة لديها الخبرة الكافية للتوسع في هذه النوعية من المدارس في كل بقاع العالم كشهادة مصرية دولية .

وقال الدكتور رضا حجازي إن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مسئولة عن ٢٥ مليون طالب و٢ مليون معلم وإداري، مشيرًا إلى أن التطوير يجب أن يتم بقناعة من متلقي الخدمة .

وفى ختام كلمته، قدم الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى أسمى تحياته للجهد العظيم، المبذول من وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج لعقد هذا المؤتمر في نسخته الرابعة لشئون المصريين بالخارج، كما وجه الشكر للقائمين على تنظيمه بهذه الصورة المشرفة، سعيا إلى تيسير كافة سبل الدعم اللازمة لكافة أطياف المصريين بالخارج، باعتبارهم مواطنين مصريين لهم كل الحقوق .

وخلال الجلسة النقاشية، قام الدكتور رضا حجازى بالرد على استفسارات الحاضرين، ومناقشة المقترحات المقدمة الخاصة بالعملية التعليمية لأبنائنا من الطلاب المصريين في الخارج .


جلسة الحماية الاجتماعية والتأمينية للمصريين في الخارج

مناقشة المحور الاجتماعي والخدمي

 


شاركت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي في جلسة " الحماية الاجتماعية والتأمينية للمصريين في الخارج
" المتعلقة بالمحور الاجتماعي والخدمي في النسخة الرابعة لمؤتمر وزارة الهجرة "المصريين في الخارج"، والتي أدارتها السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، بمشاركة النائب طارق الخولي عضو مجلس النواب، والأستاذ أحمد عزت مصطفى رئيس الإدارة المركزية للتغطية التأمينية بالهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، والأستاذ محمد زهران المدير التنفيذي للمجمعة المصرية لتأمين السفر للخارج .

وشهدت الجلسة حضور حوالي ألف مصري ومصرية من المقيمين في أكثر من 55 دولة حول العالم، وممثلي شركة المصريين في الخارج، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، والإعلاميين، ولفيف من الشخصيات العامة .


وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أنه وفق دستور 2014، تلتزم الدولة برعاية مصالح المصريين بالخارج وحمايتهم وكفالة حقوقهم وحرياتهم وتمكينهم من أداء واجباتهم العامة نحو الدولة والمجتمع وإسهامهم في تنمية الوطن، مشيرة إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي أجرت دراسة استقصائية بالتعاون مع منظمة العمل الدولية على عينة من المصريين العائدين من الخارج المسجلين على قاعدة بيانات مبادرة "نورت بلدك"، بشأن مدى معرفتهم وتغطيتهم بخدمات الحماية الاجتماعية
.

وقد أظهرت الدراسة انخفاض الوعي التأميني لدى المصريين بالخارج بكافة أشكاله، فنجد أن 10 % فقط من لديهم معرفة بنظم التأمينات الاجتماعية منهم 25% فقط يرغبون في الاشتراك التأميني، كما أفادت النتائج أن 60% من المهاجرين لديهم تأمين صحي، و9% لديهم تأمين شيخوخة و7% لديهم تأمين العجز. وجدير بالذكر أن حوالي 33 % من العاملين ينتمون لنظام عمل متقطع وغير دائم .

وفيما يتعلق بخدمات الحماية الاجتماعية للمصريين بالخارج، فقد أوضحت القباج أن الوزارة توفر دعما للأسرة في حالات الطوارئ التي تتمثل في الفصل المفاجئ، وحال حدوث إصابة أو عجز تسبب في الانقطاع عن العمل خاصة للفئات الأولى بالرعاية .

كما تم ذكر أن الهلال الأحمر المصري له دور في تأمين وصول الطلاب أولاد المهاجرين لأرض الوطن في حالات الطوارئ بالتنسيق مع وزارة الهجرة .

كما أوضحت القباج أن الوزارة تحرص على الاستجابة والتنسيق مع وزارة الخارجية بشأن تأمين وصول الفتيات والنساء إلى أرض الوطن حال حدوث أية حالات إساءة يتعرضون لها بكافة أشكالهاـ وتحرص أيضاً على المساهمة في رجوع جثامين من توفاهم الله خارج مصر، وذلك بالشراكة مع وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج .

أما فيما يتعلق بمحور الرعاية والتنمية المجتمعية للمصريين بالخارج، فقد أفادت وزيرة التضامن الاجتماعي أن هناك تيسيرات بشأن كفالة أطفال للأسر التي ترغب في الكفالة واصطحاب الأطفال خارج مصر، أو كفالتهم في أسر صغيرة أو بيوت آمنة دون اصطحابهم، وكذلك الرغبة في تسجيل جمعية أهلية داخل مصر أو فتح فرع بالخارج لجمعية كائنة فعلياً في الداخل، مع فتح باب العضوية بالجمعيات الأهلية، مع تشجيع المهاجرين على المساهمة في تنمية القرى مسقط رأسهم، أو في مشروعات تنموية تتم في مصر .

وسردت وزيرة التضامن الاجتماعي مختلف الخدمات التي يمكن أن يقدمها بنك ناصر الاجتماعي، بما يشمل الإقراض، أو ادخار واستثمار الأموال في شكل إيداعات أو شهادات ادخارية من بنك ناصر الاجتماعي، بالإضافة إلى إمكانية دفع الزكاة في أي من مصارفها .

وقد قام ممثلو بنك ناصر الاجتماعي وشركة أزيموت مصر بطرح مقترح لمنتجين يقوم البنك في الوقت الحالي بإعدادهما، ويتمثلا في إنشاء صندوق استثمار للمصريين بالخارج قائم على مبدأ المساهمات مقابل تقديم الخدمات والعوائد، ويطرح الصندوق وعاء ادخاري من خلال شراء وثائق الصندوق مع تقديم عائد استثماري على الأموال المودعة، وفي نفس الوقت يغطي الصندوق الخدمات التأمينية للمصريين بالخارج المتمثلة في دفع تكاليف المساعدات القضائية، ودفع الدية، وتعويض الاصابة الجزئية أو العجز الجزئي والكلي، وتعويض الوفاة، ونقل الجثامين من الخارج في حالات الوفاة .

أما العائد الآخر فهو عائد ادخاري لمدة خمس سنوات بعوائد مميزة، مع اعتبار إمكانية الحصول على نصف قيمة العوائد مقدماً والنصف الآخر بعد انقضاء السنوات الخمس .

وأكدت القباج أن الوزارة ستقوم بإنشاء أكثر من وسيلة تواصل مع المصريين بالخارج، وأنها ستكون أكثر نشاطاً خلال الفترة القادمة بشأن نشر الوعي حول خدماتها المختلفة وذلك من خلال إعداد دليل يشرح خدمات الحماية والرعاية والتنمية الاجتماعية، وتوزيعه على العمالة بكافة أنواعها قبل المغادرة، وعلى المكاتب العمالية بالسفارات المصرية وفروع البنوك المصرية بالخارج، أو من خلال نشر تلك الخدمات على المواقع الالكترونية لوزارة التضامن الاجتماعي، بالإضافة إلى تخصيص مكان على الموقع الإلكتروني للإجابة على أية أسئلة أو استفسارات أو مقترحات يتم مشاركتها من قبل المصريين بالخارج .

الجلسة الختامية

اختتمت وزارة الهجرة النسخة الأكبر مشاركة لمؤتمر المصريين في الخارج في دورته الرابعة التي حملت شعار "في قلب الوطن"، لتعبر عن مكانة المصريين في الخارج، وما يعكسه المؤتمر من ترجمة لاستراتيجية الاتصال المستدام التي اطلقتها الوزارة، وجاءت هذه النسخة بمشاركة ١٠٠٠ من المصريين في الخارج مثلوا ٥٦ دولة حول العالم .

وخلال الجلسة الختامية، أشادت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، بالجهود الكبيرة التي تقوم بها وزارات الدفاع والخارجية والداخلية لخدمة أبنائنا المصريين بالخارج، خاصة فيما يتعلق بالخدمات والمعاملات القنصلية والتجنيد وكذلك الأحوال المدنية، والسعي دائما لتقديم هذه الخدمات بأفضل صورة ممكنة تناسب مواطنينا بالخارج وتسهل عليهم .

كما أشارت إلى حرص ممثلي الجهات على الاستجابة لدعوة وزارة الهجرة لحضور اللقاءات التفاعلية مع الجاليات والتي نجحت في التواصل مع ٤٥ دولة حتي الآن، ويأتي اللقاء المباشر في المؤتمر تتويجًا لاستراتيجية الاتصال المستدام، جاء ذلك خلال جلسة المحور الخدمي ضمن فعاليات النسخة الرابعة من مؤتمر "المصريين بالخارج ".


وخلال مشاركتها في الجلسة الختامية للمؤتمر قالت الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة أن وزارة الثقافة،
لا تدخر جهدًا في مد جسور التواصل مع المصريين في الخارج، من خلال تنظيم العديد من الفعاليات الفنية والثقافية في مختلف عواصم العالم من خلال بروتوكولات التعاون الثقافي، والتي يُشارك فيها كثير من المصريين في الخارج بقدر كبير من التفاعل، إلى تنظيم اللقاءات الثقافية والندوات التي تم تنظيمها من خلال المكاتب الثقافية في كل من مصر ولندن وبرلين، وكذلك الأكاديمية المصرية في روما، والتي شهدت حضورًا كبيرًا من أبناء الجالية المصرية في هذه العواصم

أن مشاركة وزارة الثقافة في مبادرة "اتكلم عربي" التي تعمل على تشجيع استخدام اللغة ،جاء كنتيجة لهجر اللغة من أبناء الأجيال الجديدة في الخارج .


وأشارت وزيرة الثقافة، أن أبناء الجيل الأول من أبناء مصر في الخارج حرصوا على الحفاظ على اللغة العربية ولم تظهر أبعاد لمشكلة التواصل بين المصريين بالخارج ووطنهم الأم ، حيث حافظ الغالبية العظمى منهم على هويتهم الوطنية والكثير من عاداتهم وتقاليدهم والأهم ثقافتهم ولغتهم ولهجتهم، وبمرور الوقت وبظهور الجيل الثاني والثالث من المهاجرين، بدأت تلوح في الأفق مشكلة تراجع الاهتمام باللغة وعدم اتقانها لأسباب عديدة، ليس أقلها هجر استخدام اللغة العربية حتى في التواصل مع آبائهم، ناهيك عن تواصلهم مع بعضهم بالمجتمعات التي يعيشون فيها
 .

وأضافت : "تدرس وزارة الثقافة في الوقت الحالي مقترحًا بشأن تنظيم مسابقة ثقافية إبداعية للمصريين بالخارج، تتضمن القوالب الفنية والإبداعية المتنوعة، مثل الرواية والقصة والشعر والتصوير الفوتوغرافي وغيرها، حيث يمتلك المئات من أبناء الجاليات المصرية حول العالم العديد من المواهب الأدبية التي تحتاج إلى اكتشاف، لذلك من المهم أن تكون هناك مسابقة ثقافية مصرية كبرى تخاطب قوالب ثقافية متعددة، بما يمثل إضافة كبيرة للقوة الناعمة المصرية، فضلًا عن تعزيز الصورة القومية للدولة، بحيث تجرى هذه المسابقات عن طريق السفارات المصرية حول العالم، على أن تقوم وزارة الثقافة بتحكيمها عبر لجانها المتخصصة، ويتم إطلاق منصات إلكترونية للمسابقة، إضافة إلى جائزة الدولة للمبدع الصغير التي يتم منحها سنويًا للنشء حتى 18 عامًا، ويمكن أن يتقدم لها أبناؤنا من المقيمين بالخارج في مجالات الفنون والآداب والابتكارات العلمية .

واختتمت كلمتها قائلة: "نحن في الوزارة على استعداد تام للتعاون مع وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، في أية مبادرات أو فعاليات يمكن أن تسهم في تفعيل دور المصريين بالخارج وربطهم بوطنهم الأم، والعمل على الحفاظ على هويتهم الثقافية وانتماءاتهم .

من جانبه أكد السفير إسماعيل خيرت، مساعد وزير الخارجية للشئون القنصلية والمصريين في الخارج، على حرص الدولة على اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لدعم المصريين في الخارج، وتلبية مطالبهم على كافة الأصعدة، بالتنسيق بين وزارة الخارجية، ووزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، وكافة الجهات المعنية في الدولة .

وأشار اللواء إيهاب الحيني، ممثل قطاع الأحوال المدنية بوزارة الداخلية، إلى وجود خطة لتطوير كل القطاعات في الوزارة، وعلى رأسها المواقع الخدمية مثل الأحوال المدنية، عبر توفير كل الاحتياجات التي يحتاجها المواطن .

ولفت إلى أن وزير الداخلية صدق على إصدار بطاقات الرقم القومي للمصريين في الخارج دون الحاجة لحضورهم في مصر، بالتعاون مع وزارة الخارجية، بعد استيفاء الأوراق المعنية بالتنسيق مع السفارات المصرية في الخارج، بالإضافة لأي خدمات يحتاجها المواطن من الأحوال المدنية المصرية .

وأكد العميد محمد صبحي، مدير إدارة التجنيد والتعبئة بالقوات المسلحة، اهتمام القوات المسلحة بخدمة أبناء المصريين في الخارج، وإتاحة تقديم الخدمات التجنيدية والرد على استفسارات المصريين في الخارج عبر الموقع الإلكتروني لإدارة التجنيد .

وأضاف مدير إدارة التجنيد والتعبئة بالقوات المسلحة، خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر، أنه من الممكن إرسال بيانات الشاب الراغب في الحصول على شهادة الإعفاء عبر السفارة المختصة شريطة استيفاء الأوراق، مع إرسالها عقب صدورها للسفارة أو القنصلية المختصة .

كما تناول التيسيرات الجديدة التي تم الإعلان عنها بالتعاون مع وزارتي الخارجية والهجرة استجابة للمواطنين لحصول ابناءهم المقيمين بالخارج علي تيسيرات تجنيدية، مشيرا الى إطلاق الموقع المخصص لذلك منتصف أغسطس والذي سيتم من خلاله التقديم للحصول علي إنهاء الموقف التجنيدي .

وقال العقيد دكتور محمد شرشر، مدير إدارة الشئون القانونية بالإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية بوزارة الداخلية، إن جواز السفر من الممكن إصداره في نفس اليوم بعد 4 ساعات من تاريخ التقديم عليه، من المنافذ المحدثة داخل مصر ، حيث شهدت الإدارة تحديثات هامة وتطوير الموقع والآليات عقب نقلها للمقر الجديد بالعباسية .

وأضاف مدير إدارة الشئون القانونية بالإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية بوزارة الداخلية، خلال كلمته في المؤتمر، أن السفارة أو القنصلية تستقبل بيانات المواطن في الخارج، والأوراق الخاصة بإصدار جواز السفر، وترسل إلينا، ليتم طباعة الجواز وإرساله لوزارة الخارجية بعد 24 ساعة، ليتم إرساله للخارج، مؤكدًا ان جواز السفر وثيقة رسمية هامة لا يمكن اصدارها في الخارج الا من خلال وزارة الخارجية ، وهو ما يتم من جهود تعاون مستدامة

 

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى