20 أبريل 2024 09:47 م

إقتصادية

مؤتمر ومعرض مصر الدولي السابع للطاقة (ايجبس 2024)

الإثنين، 19 فبراير 2024 - 12:00 ص


شهد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية اليوم الاثنين 19-202024  افتتاح فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي السابع للطاقة (ايجبس 2024) في مركز المنارة للمؤتمرات الدولية بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة.


حضر الافتتاح رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا وعدد من كبار رجال الدولة وقادة صناعة الطاقة والرؤساء التنفيذيين لكبريات الشركات العالمية للطاقة والبترول والغاز.




توسط الرئيس عبد الفتاح السيسي، صورة تذكارية مع رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ووزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا وعدد من الوزراء، بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية بالقاهرة الجديدة قبل بدء فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي السابع للطاقة (إيجبس 2024).

وتقام فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي السابع للطاقة (إيجبس 2024) خلال الفترة من 19 إلى 21 فبراير 2024 تحت شعار (تحفيز الطاقة: تأمين الإمدادات والتحول الطاقي وخفض الانبعاثات) بمشاركة 120 دولة.


بدأت فعاليات افتتاح المؤتمر بعرض فيلم تسجيلي "حول أهمية قطاع الطاقة وعملية التحول الطاقي"،
والذي عرض التطورات اللانهائية في مجال الطاقة التي تتشابك وتترابط مع احتياجاتنا والتعامل بالطاقات المتنوعة للجيل القادم وبزوغ نظام جديد صديق للبيئة لا يعتمد فقط على الهيدروكربونات بل على مجموعة متنوعة من مصادر الطاقة.

وتبرز مصر كمركز إقليمي للطاقة في المنطقة في ظل القيادة الحكيمة للرئيس السيسي والتي تتماشى مع رؤية مصر 2030 والتوسع في البنية التحتية وتنمية مشروعات كبرى منخفضة الكربون بالإضافة إلى الشراكات الثنائية والثلاثية التي تمثل منارة في طريق التحول الطاقي. 

عقب الفيلم التسجيلي، ألقى كريستوفر هدسون رئيس شركة ”دي ام جي ايجنس” المنظمة لمؤتمر ومعرض مصر الدولي السابع للطاقة “إيجبس 2024”، كلمته، التي أعرب خلالها عن شكره وتقديره لحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما أعرب عن شكره لوزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا.

وقال: "إن الدفع بالتحول الطاقي وتأمين الإمداد وإزالة الكربون في صناعتنا إنما هو جوهر موضوع هذا المؤتمر، وابتكار شراكات جديدة من أجل الدعم والمضي قدما بالنمو والتقدم الاقتصادي، وبالطبع زيادة العرض والطلب، إننا نسعى لتحقيق توازن من الصعب تحقيقه والحاجة للعمل الجماعي الملح من أجل أن يكون هناك تعاون مثمر عبر الصناعة للإسراع بالتحول الطاقي، والذي لم يبلغ مثيله من قبل".

وأضاف: "نحن في الواقع لدينا مصادر طاقة لا يمكن الاستغناء عنها، وأيضا هناك الطاقة الجديدة مثل الهيدروجين الأخضر والابتكارات في هذا المجال، والذي يعد أمرا جوهريا وحيويا من أجل تحقيق هذا التحول والتقدم في قطاع الطاقة، وإن مصر تلعب دورا فعالا وحيويا كمنصة ومحفز للتغير من أجل الابتكار والاستثمار، ومعا نعمل لتحقيق وتأمين مستقبل طاقة مستدام".

وأشار إلى أنه سيتم مناقشة سياسات واستراتيجيات وبناء شراكات مثمرة لتحقيق صناعة طاقة فعالة من أجل المستقبل في شمال إفريقيا ومنطقة المتوسط، مضيفا "أن لمصر دورا حيويا في هذا النظام الإيكولوجي الكبير.. وعلى مدار الـ 7 سنوات الماضية بدأت مصر تخطو بخطوات ثابتة نحو تحقيق هذا الالتزام، وتأمين التطور المستمر ومواجهة التحديات في الصناعة الملحة".وقال هدسون - في ختام كلمته - "نمضي قدما نحو المستقبل، ولدينا فرص هائلة من أجل الحوار والتعاون والمناقشات لتحقيق التقدم في مجال الطاقة وبناء مجال الأعمال والتقدم والتنمية المستدامة في القطاع الاقتصادي العالمي".

وقال هدسون - في ختام كلمته - "نمضي قدما نحو المستقبل، ولدينا فرص هائلة من أجل الحوار والتعاون والمناقشات لتحقيق التقدم في مجال الطاقة وبناء مجال الأعمال والتقدم والتنمية المستدامة في القطاع الاقتصادي العالمي". 


ومن جانبه قال وزير البترول المهندس طارق الملا في كلمته خلال فعاليات الافتتاح ، إنه تم توصيل الغاز الطبيعي إلى حوالي 15 مليون وحدة سكنية منها 9 ملايين وحدة تم توصيلها خلال 9 سنوات الماضية بما يعادل 60 في المائة.. مشيرا إلى أنه تم تحويل نحو 540 ألف سيارة للعمل بالغاز الطبيعي المضغوط حيث تم تحويل حوالي 70 في المائة منها منذ إطلاق المبادرة الرئاسية الخاصة بالتوسع في استخدام الغاز الطبيعي كوقود للسيارات في يونيو 2020، فضلا عن مضاعفة عدد محطات تموين السيارات بالغاز بحوالي 5 أضعاف في إطار المبادرة لتصل إلى 1000 محطة.

وأضاف الوزير أن ” ايجبس 2024″ يعقد في ظل مواجهة العديد من التحديات الإقليمية والعالمية، ولا سيما ظاهرة التغيرات المناخية التي تهدد مستقبل التنمية المستدامة خاصة مع تزايد أثارها السلبية على النشاط الاقتصادي.. مؤكدا أن النسخة السابعة من مؤتمر (إيجبس 2024) في ثوبه الجديد تحت مسمى (مؤتمر ومعرض مصر الدولي للطاقة) ، نسخة استثنائية يتحول فيها هذا مؤتمر إلى منصة أكثر شمولا تماشيا مع توجهات الدولة المصرية نحو تكامل عناصر الطاقة.

وأعرب وزير البترول عن شكره العميق للرئيس عبد الفتاح السيسي على دعمه المتواصل لفعاليات هذا المؤتمر، مما يعكس ثقته في الدور الفاعل والمهم لقطاع الطاقة في مصر، مشيرا إلى انطلاق دورة المؤتمر الحالية تحت شعار “التحول الطاقي وتأمين مصادره وخفض الانبعاثات”.



خلال كلمته رحب الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالمشاركين في مؤتمر ومعرض مصر الدولي للطاقة "ايجبس 2024"، قائلا: "ارحب بيكم جميعا أهلا وسهلا في النسخة السابعة، واتمني لكم كل التوفيق، مضيفا: لما أتكلم عن الظروف الموجودة في مصر والمنطقة وتأثيراها اقدر افهم أن الدول المتقدمة عندما تضع تعهدات تستطيع التنفيذ من خلال تنفيذ هذا التعهد".

وأضاف السيد الرئيس : "في دول أفريقيا ومصر منها التعهدات بتكون صعبة.. أقل شيء مطلوب التمويل منخفض التكلفة.. بنتكلم عن تكنولوجيا بتكلفة عالية وتحتاج إلى استثمارات عالية".

وتابع الرئيس السيسي: "وزير البترول المهندس طارق الملا تحدث عن أن الدولة المصرية استطاعت خلال 7 سنوات ماضية زيادة عدد الوحدات السكنية التي تستخدم الغاز الطبيعي "الطهي النظيف" إلى 15 مليون وحدة.. طب حجم العمل اللى تم في مصر علشان نقدر ندخل 15 مليون وحدة تعمل بالغاز الطبيعي.. تكلفته قد إيه وقت وجهد وأموال".


كما شهد الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال الافتتاح ، جلسة حوارية بعنوان طاقات المستقبل ضمت المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية وديتى يول يورجنسون مدير إدارة الطاقة بمفوضية الاتحاد الأوروبى وهيثم الغيص أمين عام منظمة أوبك وجوانجزى تشن نائب رئيس البنك الدولى للبنية التحتية
.

ناقشت الجلسة الحوارية أوجه التقدم في الطاقة لتحقيق الاستدامة المستقبلية.

وفي مستهل الجلسة، أكد محلل الأسواق الناشئة السابق بوكالة “سي إن إن” وأستاذ الأعمال بجامعة نيويورك أبو ظبي جون دفتيريوس، أن الجلسة تناقش أوجه التقدم في الطاقة مستقبلًا من أجل تحقيق الاستدامة وتحمل القدرة على دفع التكاليف.

وقال دفتيريوس -في افتتاح الجلسة- “قمنا بمناقشة كل تلك الأمور في مؤتمر الأطراف “كوب 27″، ولمسنا ذلك في كلمة وزير البترول طارق الملا”، موضحًا أن القطاع الخاص والمستثمرين سيتواجدون أيضًا لتقديم الملاحظات.

وأوضح أنه منذ عام مضى عُقدت محادثات حول الغاز الطبيعي، وتصادف ذلك مع حالة من الذعر، نظرًا لتأثيرات الحرب الروسية الأوكرانية وجائحة كورونا، مهنئًا الشعب المصري على قدرته على الصمود والمواجهة أمام تلك الأحداث. 



قال الرئيس عبدالفتاح السيسي - في مداخلة لسيادته خلال الجلسة الحوارية إن بعض الدول المتقدمة تتحمل مسؤولية تفاقم أزمة التغير المناخي الموجود في العالم، مشيرا إلى التحديات السابقة والراهنة التي تواجه مصر ومن بينها الأزمة الاقتصادية الناجمة عن تداعيات فيروس كورونا والأزمة الأوكرانية الروسية، فضلا عن الأوضاع الراهنة على الحدود سواء مع ليبيا أو السودان أو حتى مع قطاع غزة.

وأضاف الرئيس السيسي "أنه عندما أتحدث عن الظروف الموجودة في مصر ومنطقتنا وتأثيراتها، فإن الدول المتقدمة في أوروبا وأمريكا ودول أخرى حينما تضع تعهدات تستطيع أن تنفذ هذه التعهدات لأن قدراتها التنظيمية والاقتصادية تمكنها من أن تفي بتلك التعهدات".

ولفت الرئيس السيسي إلى أن دول إفريقيا ومصر منها عندما تضع تعهدات، تكون تلك التعهدات صعبة جدا لأن أقل شي مطلوب هو التمويل منخفض التكلفة.

وشدد على ضرورة توفير التمويل اللازم للدول منخفضة الدخل، مشيرا إلى عدم التزام بعض الدول المتقدمة بتنفيذ التعهدات التي قطعتها على نفسها خلال مؤتمر باريس عام 2015 لصالح قطاع الطاقة والمناخ بحوالي 100 مليار دولار. 


ومن جانبه أكد وزير البترول طارق الملا خلال الجلسة على أن مصر بادرت مبكرا بالمضى نحو التحول الطاقى والالتزام بتنفيذ التعهدات الدولية لخفض الانبعاثات والانضمام للتعهد العالمى للميثان ،
وترجمت بالفعل ذلك لخطوات تنفيذية وبرامج عملية فى مقدمتها التوسع فى الاعتماد على الغاز الطبيعى كاختيار أول فى مرحلة التحول الطاقى مما أدى لزيادة استخدامه فى مزيج الهيدروكربونات إلى ٦٠٪ مقابل ٤٠٪ من المنتجات البترولية ، ومع التوسع فى أعمال التوصيل للمنازل وتحويل السيارات للعمل بالغاز كوقود والمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" أصبح الغاز يقدم خدمة الطهى النظيف إلى اثنين وستين مليون مواطن بمصر
.

وأكد على أن توافر التمويل اللازم لجهود التحول الطاقى وخفض الانبعاثات يضمن انتقال طاقوى سريع وعادل وكذلك الالتزام بالتعهدات الدولية فى هذا الإطار ، لافتا إلى أن مشاركة المؤسسات الدولية الكبرى كالاتحاد الأوروبي والبنك الدولى بمالهما من أذرع للتمويل فى دعم هذه البرامج يشجع القطاع الخاص على زيادة استثماراته ويأتي كأولوية قصوى تضمن تنامى هذه الجهود بما فيها الطاقات الجديدة والمتجددة وعدم تراجعها وخاصة فى قارة أفريقيا التى تلتزم مصر بمساعدتها فى التحول الطاقى واستغلال المقومات المتاحة لدينا ولديهم وتوفير المؤسسات الدولية حلول حوافز مالية ميسرة لتحقيق ذلك .

ومن جانبها أكدت وديتى يول يورجنسون مدير إدارة الطاقة بمفوضية الاتحاد الأوروبى أن قمة المناخ COP27 وضعت مصر على الطريق السليم نحو التحول الطاقى والإسراع فى مشروعاته وتحسين كفاءة الطاقة وأن تأمين إمدادات الطاقة بصورة عادلة ومستدامة هدف مشترك يعمل عليه مصر والاتحاد الأوروبي سويا وفق الشراكة المهمة والمثمرة بين الجانبين وخاصة فى ظل التحديات الغير مسبوقة التى تمر بها المنطقة والفرص الكبيرة المتاحة بمصر ، مؤكدة على أهمية تعزيز دور القطاع الخاص فى هذا الإطار وزيادة استثماراته فيها .

ومن جانبه أكد هيثم الغيص أمين عام اوبك أهمية تعدد وتنويع مسارات وخطط الانتقال الطاقى وفقا لظروف واحتياجات كل دولة، وعدم وضع مسار واحد إجباري يسرى على الجميع ويجمعها هدف مشترك هو خفض الانبعاثات، واعرب عن فخر أوبك باشادة مؤسسة الاحتياطي الفيدرالى الأمريكي بدور المنظمه فى استقرار الأسواق العالمية، مشيرا إلى أن الانتقال الطاقى العادل يحتاج إلى دور اوبك ، ويتطلب إهتمام عالمي لتوفير الطاقة للجميع وهو ما لم يتحقق الا بالاستثمار فى كافة أنواع الطاقة بالتوازى، خاصة وأن هناك شعوب لا تملك حتى الطاقة التقليدية .

وأكد أن البترول والغاز يمكن انتاجهما بطرق أكثر مسؤلية من خلال التكنولوجيات الحديثة التى تحقق نتائج مذهلة .

وأكد وجوانجزى تشن نائب رئيس البنك الدولى للبنية التحتية على أن الانتقال الطاقى وخفض الانبعاثات لابد أن يواكبه توفير الطاقة للجميع ومحاربة الفقر ، وأن البنك أجرى دراسة حول الانتقال الطاقى فى مصر وذلك ضمن تقرير البنك الدولى عن سبل الانتقال الطاقى الملائم لكل دولة ، وأن التخلى عن الوقود الأحفورى فى الوقت الحالى مع عدم حصول شعوب على مصادر الطاقة يمثل مشكلة وتحديا .

وفي ختام الجلسة الحوارية تحت عنوان “التحول الطاقي وتأمين إمداداته وخفض انبعاثاته”، قال وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا إن مصر بما لديها من قدرات ومناخ جاذب للاستثمار من حيث الاستقرار الأمني والسياسي وبنية تحتية قوية تستطيع مساعدة القارة الإفريقية في الانتقال الطاقي العادل.

وأضاف الملا أن مصر يمكن أن تساعد إفريقيا في الانتقال الطاقي عن طريق تأمين الإمدادات وإتاحتها بأسعار مقبولة من خلال التعاون ودعم التمويلات الميسرة من الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي ومن خلال استغلال ما تمتلكه مصر قدرات.

وأوضح وزير البترول أن الدعم ممكن أيضًا عن طريق الربط سواء الكهربي أو الاقتصادي أو الصناعي من مصر ويتم تصديره إلى باقي إفريقيا، وهو ما يمثل نوعًا من التعاون الإقليمي والدعم في الانتقال الطاقي.

وأكد وزير البترول والثروة المعدنية أن الدول الإفريقية لديها مشكلة في استثمارات القطاع الخاص في التحول الطاقي، وهو أمر يحتاج معالجة من البنك الدولي والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بإصدار حوافز ومجموعة من الحلول المالية الميسرة المقبولة لتحقيق الأهداف المرجوة في الانتقال الطاقي في إفريقيا.

 

 


وعقب الجلسة تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي معرض "ايجبس 2024" في دورته السابعة واستمع لشرح مفصل من المسؤولين عن فعاليات المعرض.



كما تفقد الرئيس يرافقه وزير البترول المهندس طارق الملا، أجنحة الشركات الوطنية والدولية العاملة في هذا المجال المشاركين في المعرض.

واستعرض الرئيس السيسي - خلال تفقده المعرض - جهود وزارة البترول في التحول الرقمي والتحول الطاقي والفائدة التي تعود على الدولة جراء ذلك. 


 وخلال فعاليات اليوم الأول للمؤتمر شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية في جلسة ( تشكيل مستقبل عملي وواقعي للطاقة )
وضمت الجلسة الدكتور وليد فياض وزير الطاقة والمياه اللبناني و السيد أسامة مبارز امين عام منتدي غاز شرق المتوسط و السيدة اليكساندرا سودوكو نائبة وزير الطاقة والبيئة اليوناني .

و في بداية كلمته اشار الملا الي ان قطاع البترول والغاز حقق قصص نجاح الاعوام الماضية و يخطط للمزيد خلال الاعوام المقبلة ، وان ذلك تحقق بفعل تواجد استثمارات كبري الشركات العالمية للبحث والاستكشاف والانتاج والبنية التحتية المتميزة التي تمتلكها مصر و جعلتها مركزا اقليميا لتداول الطاقة و ساعدتها علي تنمية مواردها من الغاز الطبيعى وادخال المزيد من الشركات العالمية التي استطعنا جذبها الي مصر للاستثمار في قطاع البترول والغاز .

و استعرض الملا مجهودات قطاع البترول لتنفيذ استراتيجية خفض الانبعاثات والتحول الطاقي، مشيرا الي خطوات اصلاح الدعم وتطبيق الية التسعير التلقائى للوقود والتي ادت لترشيد استهلاكه و ساعدت علي المضي علي طريق التحول والتركيز علي زيادة انتاج واستخدام الغاز الطبيعي كوقود انظف في كافة مراحل سلسلة القيمة و التوسع في توصيل الغاز الطبيعي للمنازل بدلا من اسطوانات البوتاجاز و التركيز علي تحويل السيارات لاستخدامه كوقود .

و اكد الوزير انه يجري اعادة تحديث استراتيجية الطاقة في مصر للوصول بنسبة الطاقات المتجددة داخل مزيج الطاقة الي ٦٠% بحلول ٢٠٣٠ حيث كان قد تم تحديثها عام ٢٠١٦ مستهدفة نسبة ٤٢% من الطاقات المتجددة بحلول العام ذاته ، كما يتم اطلاق استراتيجية وطنية للهيدروجين ووضع نظام حوكمة لاستخدامه من خلال المجلس القومي الذي تم انشاؤه لادارة صناعة الهيدروجين .

و حول التعاون الاقليمي في مجال الطاقة منخفضة الكربون اكد الملا ان هناك فرص كبيرة للتعاون من خلال الحلول الجاهزة التي تمتلكها مصر لتنمية مصادر الطاقة يدعمنا في ذلك توافر المقومات في مصر من بنية تحتية ولوجستيات و الخطوط والشبكات والموانيء والمناطق المؤهلة لمشروعات الطاقات المتجددة وانتاج الطاقات الخضراء و الكوادر علاوة علي الكفاءات البشرية والموقع الجغرافى ، و اشار الوزير في هذا الاطار الي اهمية منتدي غاز شرق المتوسط الذي يمكن من خلاله تكامل الجهود للاستفادة من الحلول الجاهزة وتوسيع التعاون المشترك .

وأوضح وليد فياض وزير الطاقة والمياه اللبنانى التحديات التى تواجهها بلاده وقدم التحية لمصر على استقرارها وما تقدمه من رؤى موزونة ، مشيداً بما طرحه الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم حول أهمية التمويل وأنه الركيزة الأهم نحو تحقيق الأهداف الإنتاجية والبيئية والاقتصادية ، وأن بلاده ترغب فى المزيد من التمويل وتنامى دور القطاع الخاص فى ظل تحريرها سوق الطاقة .

ومن جانبه اكد السيد اسامة مبارز امين عام منتدي غاز شرق المتوسط ان اهم اهداف المنتدي هي تحقيق التوازن السليم بين أمن الطاقة والتحول الطاقي مشيرا الي ان الغاز الطبيعى سيلعب دورا حيويا في مرحلة التحول الطاقي .

و اكد مبارز ان منتدي شرق المتوسط يعمل علي كيفية استخدام الغاز الطبيعي بشكل مستدام ومسئول بيئيا وهناك عدة مبادرات وخطط يتبناها المنتدي في هذا الصدد حيث اطلقنا مبادرة المنتدي لازالة الكربون ، وانه ليس علينا الانتظار لتنفيذ مشروعات ازالة الكربون وتحسين كفاءة استخدام الطاقة ويليها في مرحلة تالية مشروعات اكثر تقدما مثل تطبيق تكنولوجيا ccus لالتقاط وتخزين الكربون واستخدامه ، و قدمنا المرحلة الثانية من مبادرة منتدي غاز شرق المتوسط ليقوم فيما بعد بدور المرخص لمشروعات الطاقة النظيفة ، كما اكد علي اهمية دور القطاع الخاص في مرحلة التحول الطاقي و دور المنتدي في تعزيز التعاون و استثمارات القطاع الخاص .

ومن جانبها أشارت نائبة وزير الطاقة اليونانى اليكساندرا سودكو أن اليونان اتخذت قرارا بالابتعاد عن الفحم فى عام ٢٠١٩ وأنه كان على رأس اولوياتها التحول إلى إنتاج الكهرباء من المصادر المتجددة واستطعنا خلال ٤ سنوات من مضاعفة اعتمادنا على المصادر المتجددة بنسبة ٥٠% وهدفنا ٨٠% بحلول ٢٠٣٠ و من المتوقع ان نصل لهذه النسبة قبل هذا العام ، وذلك للتغلب على المشاكل المناخية وتحقيق أمن الطاقة .

كما أشارت إلى السعى لأن تصبح اليونان منتجا للغاز ومركز لنقل الطاقة ، مؤكدة انه إذا لم نقم بوضع وتطبيق التكنولوجيا اللازمة للوفاء بهذه الأهداف سنقع فى فجوة بين الطموحات والواقع .


كما شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية فى جلسة المؤتمر الاستراتيجى المقام تحت عنوان (استجابة الصناعة - إجراءات إزالة الكربون وانتقال الطاقة) 
والتى أوضح خلالها أن مصر قد نمت مواردها من الغاز بالتعاون مع الشركاء سواء الاستراتيجيين أو الجدد ، كما راهنت على الغاز الطبيعي كخيار للوقود الأفضل وتوسعت فى استخدامه فى قطاعات الكهرباء والصناعة والمنازل والسيارات وحققت قصص نجاح ولديها بنية تحتية قوية فى هذا المجال ، وواكب ذلك توفير كوادر مدربة أصبحت ذات كفاءة وهذا مثال جيد على توفير التمويل وما يمكن أن يحققه لقارة مثل أفريقيا، فالكل يتحدث عن الطاقة الجديدة والمتجددة ولكن هناك مكونات لازمة لتحقيق ذلك يأتى على رأسها توفير التمويل اللازم والتزام حقيقى وتوافر للتقنيات وغيرها ، وحتى يتحقق ذلك فإن العالم لازال فى احتياج للبترول والغاز وخطط واقعية واضحة لتوفير الطاقة وقد قدمنا خطوات مشجعة ووقعنا اتفاقيات ومذكرات تفاهم لإنتاج الهيدروجين الأخضر ولدينا بنية تحتية وتجارب ونأمل فى تحقيق المزيد 
 

*وزير النفط العراقى : لدينا تجربة مميزة فى الاستفادة من غازات الشعلة *

أشار المهندس حيان عبد الغني نائب رئيس وزراء العراق ووزير النفط إلى ما تم اتخاذه من خطوات إيجابية لتصفير عملية حرق غاز الشعلة في العراق مما يساعد الدولة في مساعيها لتقليل الانبعاثات ، مؤكداً أنه خلال 5 سنوات سيصل العراق إلى صفر في حرق هذا الغاز والاستغلال الكامل له في توليد الطاقة الكهربائية .

وأوضح استطعنا من حلال تحقيق النسب المطلوبة من العراق وفقاً للالتزامات الدولية في اتفاقية باريس مشيراً إلى نجاح مشروع غاز البصرة NGL بمرحلتيه في إيقاف حرق 400 مليون قدم مكعب غاز وبالتالي تحقيق النسب المطلوبة وفقاً للالتزامات الدولية .

و أشار عبدالغني إلى المشروع المتكامل الذي يجري تنفيذه مع شركة توتال العالمية لزيادة إنتاج الغاز الطبيعي و كذلك إيقاف حرق الغاز المصاحب في 5 حقول نفطية والاستفادة منه علاوة علي إنتاج الطاقة المتجددة ، لافتاً إلى ان العراق لديه خطط لتصدير الغاز إلى أوروبا .

*أمين عام أوبك استمرار الاستثمار فى البترول والغاز بشكل مسئول *

وأكد هيثم الغيص الأمين العام لأوبك سعى المنظمة لحلول متكاملة للطاقة ، مشيراً إلى أن ما تحقق بالعراق واحدة من قصص النجاح التى تقدمها دول أوبك ، وأنها مستمرة فى الوفاء باحتياجات الطاقة والتى من المتوقع أن تتزايد خلال السنوات الست المقبلة ، كما أشار لدورها التنسيقى مع المنظمات الدولية والإقليمية ، لافتاً لأهمية الاستثمار فى البترول والغاز على المدى الطويل بشكل مسئول كما تفعل دول أوبك مع تحقيق إزالة الكربون وتحسين كفاءة الطاقة والحفاظ على البيئة .

*بى بى فخورون بالعمل مع مصر *

وأعرب موراي أوشينكلوس الرئيس التنفيذي لشركة بريتش بتروليوم العالمية عن فخره باستمرار العمل مع مصر في 19 موقعاً للبحث والإنتاج ، وأن بريتش بتروليوم لديها استراتيجية للعمل على إنتاج البترول والغاز والطاقات الجديدة والمتجددة، وأنها مهتمة بالاستثمار في إنتاج الغاز مع الالتزام بازالة الكربون لخفض الانبعاثات وكذلك مشروعات استرجاع غاز الشعلة .

*أدنوك الإماراتية ..لدينا ثقة كبيرة فى السوق المصرى *

و من جانبه أشار مصبح الكعبي رئيس قطاع الحلول منخفضة الكربون والنمو الدولي في شركة أدنوك الاماراتية أن الغاز يلعب دوراً هاماً في التحول الطاقي في ظل تزايد الطلب العالمي علي الطاقة ، وأكد أن استراتيجية شركته تستهدف الاستمرار في زيادة إنتاج الغاز مع خفض الكربون وأنها تتطلع لتحقيق شراكة ناجحة في مجال الغاز مع شريكها في السوق المصري حيث أن أدنوك لديها ثقة كبيرة في السوق المصري و قدرته على النمو .
وأوضح لورينزو سيمونيلي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بيكر هيوز أن هناك تقنيات جديدة بالفعل يمكن توفيرها واستخدامها سواء فى مجالات استرجاع غاز الشعلة أو التحول الطاقى والتوافق البيئى والاستدامة وهى تعطى قيمة مضافة لمشروعات إنتاج الغاز الطبيعى وتزيد حوالى 20% فى إنتاجه ، لافتاً إلى أن التقنيات لازالت تتقدم ويمكنها المساهمة فى تطوير صناعة الغاز الطبيعى التى تشهد فعلياً تحولات حقيقية فى الإنتاج .


خلال فعاليات اليوم الأول من المؤتمر عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية عدداً من اللقاءات والمباحثات الثنائية :

عقد الوزير جلسة مباحثات مع المهندس فرحات بن قدارة رئيس مؤسسة النفط الوطنية الليبية والوفد المرافق لبحث فرص مساهمة شركات قطاع البترول المصرية في تنفيذ المشروعات البترولية في ليبيا الشقيقة في ضوء توجهها لتكثيف الأنشطة والمشروعات خلال الفترة المقبلة .

و أكد المهندس طارق الملا جاهزية قطاع البترول من خلال شركاته المتخصصة لبدء العمل والتعاون مع الجانب الليبي في تنفيذ المشروعات داخل ليبيا ، كما أكد علي جاهزية مراكز التدريب المتخصصة بقطاع البترول لتدريب الأشقاء الليبيين في ضوء طلب الجانب الليبي التعاون في هذا الصدد .

ومن جانبه أكد رئيس مؤسسة النفط الوطنية الليبية على وجود فرص ومجالات عديدة للتعاون مع مصر في تنفيذ المشروعات النفطية داخل ليبيا وخاصة مع وجود مساهمات سابقة متميزة للشركات المصرية البترولية في تنفيذ المشروعات ، كما أعرب عن رغبة الجانب الليبي في بحث فرص الاستعانة بخدمات الشركات المصرية في مجال حفر آبار النفط والغاز حيث يتم تكثيف أعمال الإنتاج وطرح مناطق جديدة للبحث والاستكشاف .

وعقد وزير البترول جلسة مباحثات مع ديته يول يورجنسون مدير إدارة الطاقة بمفوضية الاتحاد الأوروبي ، لبحث اوجه التعاون المشترك في مشروعات الانتقال الطاقى وخفض الانبعاثات .

وأكد الملا أن الاتحاد الأوروبي شريك استراتيجي مع مصر فى كثير من المشروعات الحيوية ، لافتاً إلى أهمية توفير الدعم المالي من الاتحاد الأوروبي والمؤسسات المالية الدولية للإسراع فى تنفيذ مشروعات خفض الانبعاثات والتحول الطاقي .

وتناول اللقاء أهمية وضع خارطة طريق لتنفيذ مشروعات التعهد العالمي لغاز الميثان في مجال البترول والغاز فى مصر بالتعاون مع الشركات الأوروبية والبنك الدولي .

ومن جانبها ، أوضحت مديرة إدارة الطاقة بمفوضية الاتحاد الأوروبي أن مصر لديها إمكانات كبيرة في الطاقة المتجددة ويمكن استغلالها والتوسع فى مشروعاتها ، لافتة إلى أن هناك اجتماعات دورية لوضع مسار للعمل وجذب الاستثمارات فى مشروعات إنتاج الهيدروجين الاخضر في مصر .

والتقى الوزير مع وفد شركة بكتل والذى ضم ريتشارد ويل مدير التكرير والبتروكيماويات ، وجوستن سيبرل الرئيس الإقليمى لمناطق أوربا وأفريقيا والشرق الأوسط وكريم الدسوقي مدير شركة بكتل مصر وعماد خضير مدير الشئون التجارية والتعاقدات .

وأكد الملا أهمية التعاون البناء والشراكة المستمرة بين الجانبين وخاصة فى مجالات التحول الطاقى وإزالة الكربون حيث يتعاون الجانبان فى 28 مشروعاً قائماً بالفعل خاصة بإزالة الكربون وأن مصر نجحت فى تحقيق قصص نجاح فيما يخص إزالة الكربون ، كما أكد على أهمية تدقيق الدراسات الخاصة بوضوح المشروعات المطلوب تمويلها وعرضها على مؤسسات التمويل الدولية .

وأعرب وفد بكتل عن سعادته بمستوى التعاون مع مصر وتطلع الجانبين المستمر لزيادته وتلاقى الرؤى نحو تعظيم الإمكانيات الذى تشهده الفترة الحالية ، وقدم الوفد دعوة للوزير لافتتاح أول مدرسة خاصة بالسلامة وإدارة المخاطر فى العين السخنة فور الانتهاء منها قريباً .

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات مع المهندس عبدالغنى حيان نائب رئيس الوزراء ووزير النفط العراقى والوفد المرافق .

وأكد الملا على أهمية التعاون المستمر بين الجانبين وامتداده ليضم الأردن أيضاً وحرص مصر على تدعيم هذا التعاون الثلاثى باستمرار وعبر المجالات المختلفة وعلى رأسها صناعة البتروكيماويات ، لافتاً إلى الشراكة القائمة بالفعل مع الهيئة المصرية العامة للبترول وشركتى إنبى وبتروجت وملف استيراد خام البصرة ، مؤكداً على أهمية التوسع فى مجالات التعاون بما يخدم صالح البلدين .

وأكد حيان على اهتمامه بالمشاركة فى مؤتمر مصر الدولى للطاقة كحدث مهم بالمنطقة ، مشيراً إلى دعم بلاده للتعاون المشترك مع مصر وتطلعها لزيادة الشركات المصرية نطاق أعمالها بالسوق العراقى عبر ما يتاح به من عطاءات وفرص عمل وخاصة فى مجال مشروعات النفط والبتروكيماويات .

*قطاع البترول المصري ومنظمة اوبك ... تعاون فى مجال التدريب حول آليات سوق البترول العالمي *

التقى المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع هيثم الغيص أمين عام منظمة الدول المصدرة للبترول (اوبك) .

وخلال اللقاء تم بحث امكانية التعاون بين قطاع البترول ومنظمة اوبك ، حيث ابدى آمين منظمة اوبك استعداد المنظمة لاستقبال اعداد من شباب الإدارة المتوسطة فى قطاع البترول للتدريب على البرنامج المتكامل لاستعراض اوضاع سوق البترول العالمي وتوقعات الأسعار وذلك بمقر المنظمة بفيينا .

واوضح الملا اهمية الدور الذى تلعبه منظمة اوبك منذ نشأتها لضمان استقرار أسواق البترول وتوازنها ، وذلك رغم التحديات والاحداث العالمية المتلاحقة .

 

كم عقد جلسة مباحثات مع موراى اوتشنكلوس الرئيس التنفيذي لشركة بى بى العالمية وأنيا دوتزيرناث رئيسة الشركة للغاز وخفض الكربون، حيث تم خلال اللقاء استعراض أنشطة الشركة فى مناطق امتيازها بمصر والموقف الحالى لتنمية الآبار بالإضافة إلى عمليات الحفر التى تنفذها الشركة فى اطار برنامج العمل الجارى تنفيذه حالياً لزيادة معدلات الانتاج من الغاز ، وفى هذا الصدد أوضح رئيس شركة بى بى أنه جارى حفر بئرين ضمن خطة تنمية حقل ريفين ، لافتاً إلى اهتمام الشركة بضخ مزيد من الاستثمارات فى مشروعاتها فى مصر ، خاصة وان بى بى مشغل رئيسى فى حقول أتول ورأس البر وريفين بالبحر المتوسط .

واوضح الملا ان قطاع البترول لدية شراكات كبيرة مع كافة الشركاء ، وهناك تعاون معهم للتغلب على التحديات إيماناً منهم بالفرصة الجيدة التى تتمتع بها مصر ، مشيراً إلى ان بى بى من الشركاء الاستراتيجيين مع قطاع البترول ولها نجاحات متميزة فى انشطة البحث وتنمية وإنتاج البترول والغاز .

 

كما التقى وزير البترول مع مصبح الكعبي الرئيس التنفيذي لدائرة الحلول منخفضة الكربون والنمو الدولي في "أدنوك" الإماراتية . وخلال اللقاء تم استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة فى مجالات البترول المختلفة ، حيث ابدى الكعبى تطلع الشركة للعمل فى مصر فى العديد من المشروعات البترولية سواء انشطة البحث والاستكشاف وإنتاج البترول والغاز او مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، لافتاً إلى ان مصر سوق كبير مستقر وجاذب للاستثمارات فى مختلف انشطة البترول والطاقة .

ورحب الملا بتوسيع نطاق التعاون بين قطاع البترول وشركة ادنوك ، خاصة وان مصر تمتلك من البنية التحتية والتسهيلات الإنتاجية المتاحة التى تشجع على الإسراع في تنفيذ المشروعات والاسراع فى وضعها على الإنتاج .

كما تم خلال اللقاء استعراض الاتفاقية المزمع توقيعها بين شركة ادنوك وشركة بى بى للبحث والاستكشاف وانتاج البترول والغاز في منطقة شرق المتوسط ، والتى تتماشي مع الرؤية المصرية في تكثيف اعمال البحث والاستكشاف فى هذه المنطقة الواعدة .

 

كما بحث وزير البترول مع لورينزو سيمونيللي الرئيس التنفيذي لشركة بيكرهيوز العالمية والوفد المرافق توسيع نطاق التعاون المشترك بين قطاع البترول و الشركة العالمية .

واكد الوزير خلال اللقاء ان بيكرهيوز العالمية شريك هام لمصر مؤكدا حرص القطاع علي التعاون مع كبري الشركات العالمية لتنفيذ استراتيجية خفض الانبعاثات و بناء القدرات البشرية .

وخلال اللقاء تم استعراض مجالات التعاون المقترحة للاستفادة من خبرات الشركة والتطبيقات التكنولوجية الحديثة في خفض الانبعاثات من تسهيلات إنتاج قطاع البترول والغاز في مصر وتعزيز كفاءة استخدام الطاقة بها والتي تأتي تنفيذا لمحاور استراتيجية قطاع البترول لازالة الكربون .

كما تطرق اللقاء الي تعزيز التعاون في تنفيذ برنامج تأهيل الكوادر الشابة والمتوسطة ضمن مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول والذي تنفذه الوزارة بالتعاون مع الشركات العالمية حيث استعرض وفد بيكرهيوز العالمية خطتها لتدريب مجموعة جديدة من الكوادر الشابة ضمن البرنامج اسهاما في عمليات التطوير والتحديث وبناء القدرات البشرية التي ينفذها قطاع البترول ، و اعرب الوزير عن ترحيبه بمجهودات الشركة في هذا الصدد مؤكدا ان بناء القدرات البشرية ورفع كفاءتها يضمن تحقيق اهداف الصناعة البترولية في مصر .

فعاليات اليوم الثاني

20-2-2024


فى مستهل فاعليات اليوم الثانى لمؤتمر إيجبس ٢٠٢٤، بحث المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية مع فرانشيسكو داكوستا مونتيرو وزير البترول بجمهورية تيمور الشرقية
إمكانية التعاون المشترك بين البلدين والاستفادة من الخبرات المصرية فى تطوير صناعة البترول والغاز فى جمهورية تيمور الشرقية .

وأكد وزير البترول بتيمور الشرقية أن بلاده منفتحة على التعاون والاستفادة من الخبرات المصرية لما لمسته ما حققته من تطوير كبير فى صناعة البترول والغاز والخبرات المتميزة التى تمتلكها فى البحث والاستكشاف وتكرير البترول وصناعة البتروكيماويات .

وأعرب المهندس طارق الملا عن اعتزازه بالثقة الكبيرة فى صناعة البترول والغاز المصرية وخبراتها وكوادرها ، مؤكداً وجود فرص للتعاون فى كافة المجالات من أعمال التصنيع والبحث والاستكشاف والأعمال الهندسية وتنفيذ المشروعات، كما أعرب عن استعداد قطاع البترول لاستقبال كوادر جمهورية تيمور الشرقية للتدريب والاستفادة من خبرات مصر فى قطاعات البترول والغاز المختلفة .

حضر اللقاء المهندس علاء حجر وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية للمكتب الفنى .

ويستعرض خطط شيفرون العالمية فى مجال إنتاج الغاز .

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات مع كلاى نيف رئيس شركة شيفرون العالمية للاستكشاف والإنتاج والوفد المرافق له والمشارك فى فاعليات المؤتمر ، وتناولت المباحثات تعزيز أوجه التعاون بين الجانبين وخاصة فى مجال إنتاج الغاز الطبيعى والاستغلال الأمثل للتسهيلات المتاحة بمنطقة شرق المتوسط للإسراع بتنمية حقول الغاز المكتشفة .

وأكد الملا على أهمية التعاون المشترك بين الجانبين وحرصهما على تدعيم وزيادة أواصر هذا التعاون ، لافتاً إلى أن الجانبين يعملان على الإسراع بتنمية حقل نرجس البحرى وزيادة تعاونهما فيما يخص استقبال غاز شرق المتوسط وتصديره .

من جانبه أعرب نيف عن سعادته بالمشاركة فى المعرض والمؤتمر والتعاون المثمر بين الجانبين ، وحرص شيفرون على الإسراع بعمليات المسح السيزمى ومراحل التنمية ، وأوضح أن شيفرون أجرت دراسة أوضحت أن تصدير غاز شرق المتوسط عبر مصر خيار أنسب .

التقى وزير البترول مع المهندس سعيد محمد الطاير رئيس شركة دراجون أويل الإماراتية والوفد المرافق له ، حيث تم خلال اللقاء استعراض أنشطة الشركة فى مصر وخططها المستهدفة لزياد معدلات الإنتاج من خلال حفر عدد من الآبار التنموية وتنفيذ عدد من المشروعات .

كما استعرض رئيس الشركة موقف تنمية الكشف البترولى (شمال صفا) بمنطقة خليج السويس الذى حققته الشركة بالشراكة مع هيئة البترول المصرية من خلال شركة جابكو ، حيث تم وضع البئر التنموى الأول على الإنتاج بمعدل ٢٥٠٠ برميل يومياً وباكتمال مراحل التنمية يصل إنتاجه إلى ٦٠٠٠ برميل يومياً ، ويعد ذلك خطوة هامة لزيادة معدلات الإنتاج .

ومن جانبه أكد الملا على أن هذا التعاون مع شركة دراجون أويل الإماراتية ليس بجديد فى ضوء العلاقات المتميزة بين البلدين، وأن استثمارات دراجون فى قطاع البترول المصرى مثالاً حى لتعظيم الإنتاج والنمو .

حضر اللقاء الجيولوجى علاء البطل الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للبترول والمهندس شريف حسب الله وكيل الوزارة لشئون البترول .

 

كما عقد وزير البترول جلسة مباحثات مع جان فيليب توريس النائب الأول لرئيس شركة توتال للطاقة لقارة افريقيا ، بحضور الجيولوجى علاء البطل الرئيس التنفيذى لهيئة البترول والمهندس بدر سعيد اللمكى، الرئيس التنفيذى لشركة أدنوك للتوزيع ، حيث تم خلال اللقاء استعراض خطط شركة توتال للتوسع فى أعمالها داخل مصر فى أنشطة تسويق وتوزيع المنتجات البترولية وزيادة عدد محطات خدمة وتموين السيارات بالوقود بالشراكة مع شركة أدنوك الإماراتية .

وأوضح الملا أن منظومة تسويق الوقود وزيوت السيارات فى مصر جاذبة للاستثمارات ، مؤكداً أن تنوع الشركات فى هذا المجال الحيوى يعطى تنافسية لتقديم خدمات مميزة للجمهور ، لافتاً إلى أن محطات توتال وبعد دخول أدنوك معها تمثل نموذجاً لتطوير الخدمات لمستهلكى الوقود .

ومن جانبه أعرب فيليب عن ترحيبه بتواجد الشركة فى مصر والتعاون والتناغم مع قطاع البترول ، لافتاً إلى أن توتال تسعى للتوسع فى أعمالها خلال الفترة المقبلة ، وأضاف أن مؤتمر إيجبس ملتقى جيد لعدد كبير من شركات العالم والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة والاطلاع على التكنولوجيات الحديثة فى أنشطة قطاع الطاقة .

 

كما بحث وزير البترول مع ستيفانو فينيير الرئيس التنفيذى لشركة سنام الإيطالية والسفير الإيطالى بالقاهرة ميكيلى كوارونى والوفد المرافق فرص ومجالات التعاون والاستفادة من البنية التحتية لتداول وتجارة الغاز والبترول فى كلا الدولتين .

وخلال اللقاء ، أكد الملا على أن شركة سنام متخصصة فى مجال التنفيذ والإدارة المتكاملة للبنية التحتية للغاز الطبيعى فى إيطاليا والقارة الأوروبية ، ويمكن أن تلعب دوراً مهماً بالتعاون مع مصر فى تصدير الغاز واستقباله من منطقة شرق المتوسط كمنطقة إنتاج ومنطقة أوروبا كمنطقة استيراد واستقبال الغاز .

وأضاف الملا أن صناعة البترول لديها مرونة فى مواجهة التحديات ، مشيراً إلى أن هناك شركات عالمية تكثف من جهودها فى مصر وضخ استثمارات فى أنشطة البحث والاستكشاف وإنتاج البترول والغاز .

ومن جانبه وجه رئيس شركة سنام الشكر لمصر على تنظيم هذا المؤتمر الهام ، وأكد على أهمية الاستفادة من مركز مصر المحورى لإعادة تصدير الغاز من منطقة شرق المتوسط وكذلك إيطاليا كنقطة محورية لتلقى الغاز ، وأوضح أن الانتقال الطاقى يخص كافة أنواع الطاقة وليس فقط الطاقة المتجددة ، لافتاً إلى أن هناك توجه خلال السنوات الأخيرة لاستخدام الهيدروجين كوقود انتقالى ولكنه ليس كافياً وحده .

 

كما عقد وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات مع نظيره القبرصي جورج باباناستاسيو وزير الطاقة بحثا خلالها تعزيز التعاون والتكامل بين البلدين تحت مظلة منتدي غاز شرق المتوسط في ظل تنامي اكتشافات الغاز الطبيعى في قبرص و توافر البنية التحتية لقطاع الغاز في مصر .

و أعرب الوزير القبرصي عن تطلعه لتطوير الشراكة الاستراتيجية مع مصر من خلال تكثيف الحوار خلال الفترة المقبلة لتفعيل التعاون في مجال الغاز الطبيعي .

واكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية ان التعاون بين مصر وقبرص في منطقة شرق المتوسط يحمل المنفعة المتبادلة للطرفين ، و ان هناك الكثير من الفرص للتكامل يدعمها توافر مقومات البنية التحتية وتنامي اكتشافات الغاز و قوة الروابط السياسية والاقتصادية بين مصر وقبرص مشيرا الي ان تواجد البلدين في منتدي غاز شرق المتوسط يدفع التعاون الي الامام .


كما بحث وزير البترول مع جون أرديل نائب رئيس شركة إكسون موبيل للإستكشاف والانتاج والوفد المرافق أنشطة الشركة فى مصر وخططها التوسعية في ظل رغبة الشركة في العمل في عدد من مناطق الامتياز الجديدة .

وخلال اللقاء استعرض نائب رئيس الشركة تقدم الأعمال فى برنامج البحث السيزمى الذى تجريه الشركة فى مناطق امتيازها فى مصر على مساحة ١٠ آلاف كيلومتر مربع حيث أشار إلى الانتهاء من ٤٠% من البرنامج وأن النتائج الأولية مبشرة بامكانات واعدة ، مؤكداً اعتزام الشركة وضع برامج حفر مكثفة بهدف الإسراع بتنمية أى اكتشافات يتم تحقيقها باستخدام تكنولوجيات جديدة .

وأضاف أن شركة آكسون موبيل تمتلك تاريخ كبير فى مصر فى مجال النقل والتوزيع للمنتجات البترولية وتسعى لتحقيق نجاحات مماثلة فى مجال البحث والاستكشاف ، لافتاً إلى رغبة الشركة فى عقد ورش عمل مشتركة مع الجانب المصرى لبحث نتائج برنامج البحث السيزمى وتحديد خطط وبرامج العمل خلال الفترة القادمة .

وعقد وزير البترول اجتماعاً مع جوليان بوجيت نائب رئيس شركة توتال إنرجيز الفرنسية حيث تم بحث أنشطة الشركة فى مصر فى مناطق امتيازها كمشغل رئيسى فى منطقة شمال رأس كنايس بغرب المتوسط وكشريك فى منطقة شمال الحماد بالبحر المتوسط بالإضافة إلى خطط تنمية الاكتشافات الجديدة .

التقى وزير البترول ، مارك بومان، نائب رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية للسياسات والشراكات ، والوفد المرافق له ، والذى أكد على دعم البنك الأوروبي لمصر من خلال حوار التمويل والسياسات للمساعدة في تعزيز الاقتصاد الأخضر والمستدام والشامل وأشاد بالتقدم الذي أحرزته مصر في مجال الطاقة ضمن نهج الترابط بين المياه والغذاء والطاقة، والتى عمل عليها البنك مع الحكومة والقطاع الخاص .

وأوضح بومان أن البنك حريص على دعم مصر فى سعيها للإسراع بتعزيز الطاقة الخضراء والمستدامة ، وكذا دعم تعظيم دور القطاع الخاص فى مشروعات إزالة الكربون وإنتاج الطاقات الجديدة والمتجددة وسياسات كفاءة استخدام الطاقة ومشروعات التحول الطاقى والرقمى وتوطين التكنولوجيا .

فيما أكد الوزير على تميز العلاقة بين مصر والبنك ، حيث أن مصر عضو مؤسس في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والجانبان لديهما مشروعات مشتركة واستثمارات كبيرة فى عدد من المجالات وحريصان على زيادتها .


الاتفاقيات ومذكرات تفاهم

شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية عقد عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم ضمن فاعليات اليوم الثاني للمؤتمر

*مذكرة تفاهم لهيئة البترول وهاليبرتون فى مجال خدمات حفر الآبار *

وقعت الهيئة العامة للبترول وشركة هاليبرتون انرجي سرفيسز مصر العالمية مذكرة تفاهم لانشاء منظومة CDDR الرقمية لمتابعة وتحليل عمليات الحفر وصيانة الآبار بالهيئة العامة للبترول وتجميع وتحليل تقارير الحفر اليومية بإستخدام تقنيات شركة هاليبرتون .

وقع الاتفاقية الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول والمهندس أحمد حلمى الرئيس منطقة شمال أفريقيا بهاليبرتون .

*واتفاقية تسويق تجارى بين هيئة البترول ودراجون أويل *

وقعت الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة دراجون أويل الإماراتية اتفاقية التسويق التجاري لكميات من إنتاج حقل شمال صفا والوصل بخليج السويس وذلك لتصدير حصتيهما من الزيت الخام الإضافي المنتج من الحقلين والذي يمثل إحدى مكونات خليط خليج السويس في السوق العالمي معاً لأول مرة ، ويأتي ذلك بعد بدء الإنتاج بنجاح من الحقلين بمتوسط إنتاج إضافي من المتوقع أن يصل إلى 10 آلاف برميل يومياً خلال الفترة القادمة وهو الأمر الذي سيحقق العديد من المصالح الاقتصادية لكلا الطرفين ويعزز من قيمة وتواجد الخام المصري في السوق العالمي ، كما يأتى في إطار حرص قطاع البترول على تشجيع الشركاء الأجانب لزيادة الاستثمارات ورفع معدلات الإنتاج والتعاون من أجل مواجهة التحديات والمتغيرات العالمية الراهنة .

وقع الاتفاق الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول و المهندس علي راشد الجروان الرئيس التنفيذي لشركة دراجون أويل الاماراتية .

*هيئة البترول ولوك أويل توقعان اتفاقية بحث واستغلال وتنمية غرب عش الملاحة *

ووقعت الهيئة المصرية العامة للبترول و شركة لوك أويل العالمية اتفاقية للبحـــث عـــن البتــــرول واستغلالــــه بمنطقة تنمية غرب عش الملاحة بالصحراء الشرقية ، و تلتزم الشركة بضخ المزيد من الاستثمارات لحفر ثلاثة آبار تنموية وإحادة مسار بئرين، والذي يؤدي إلى زيادة الإنتاج .

وقع الاتفاقية الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول و أندري ليخاو مدير لوك أويل مصر .

*وتعاون جديد بين الهيئة وتوتال انرجيز فى مجال تسويق وقود الطائرات والمحطات *

وتوقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة المصرية العامة للبترول وتوتال انرجيز نيابة عن أدنوك للتسويق بشأن دعم تقييم الجدوى الفنية والاقتصادية لإدارة وتوزيع الوقود في قطاعي تموين الطائرات والمحطات .

وقعها الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول وتوماس استريوس مدير التسويق بتوتال انرجيز مصر .

وتضمن المذكرة ، اعتماد المعامل الحالية من جهة معترف بها دولياً والتفتيش الدوري على مستودعات الطيران ومحطات تموين الطائرات ، وتقديم الدعم المطلوب لتحسين التقييم وملاحظات تفتيش شركات الطيران (IATA) وتدريب العاملين في قطاع الطيران على أحدث معايير الجودةونقل المعرفة والدعم الفني ودعم القدرات المتعلقة بتحول الطاقة والاستدامة، وكذلك تقييم مشروعات أو فرص تطويرية أخرى في قطاع الطيران والتوسع فى المحطات .

*القاهرة للتكرير ولاب وير يوقعان عقد تقديم خدمات فى مجال إدارة المعامل الكيماوية *

ووقعت الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة القاهرة لتكرير البترول عقد خدمات توريد وتشغيل نظام إدارة المعامل الكيماوية LIMS مع شركة لاب وير LABWARE العالمية المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات حيث سيتم توريد، تطبيق، تشغيل، تدريب وربط البرنامج بالأجهزة المعملية وكذلك الربط مع أنظمة ERP .

وقع العقد الكيميائي محمد على نائب الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للبترول للتكرير والمهندس وائل رزق رئيس شركة القاهرة لتكرير البترول ووقاس أسيف المدير التنفيذي لشركة لاب وير .

*تفاهم بين جنوب الوادى وشلمبرجير لاستغلال الطاقة الحرارية الأرضية *

وشهد الوزير توقيع مذكرة تفاهم لإجراء دراسة عن استغلال الطاقة الحرارية الأرضية لتوليد الطاقة الكهربائية بين شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول وشركة سلمبرجير

وقعها المهندس أشرف بهاء رئيس شركة جنوب الوادى وشريف بيومى مدير شلمبرجير مصر ، حيث اتفق الطرفان على دراسة الجدوى التقنية والاقتصادية للتعاون فيما يتعلق بإنشاء محطات الطاقة الحرارية الأرضية وتقديم الخدمات ذات الصلة .

في هذه الاتفاقية، يتفق الطرفان على استكشاف أفضل المواقع وجدوى استخدام الطاقة الحرارية الأرضية لتوليد الطاقة فى مصر .

*تعاون جديد لجاسكو فى مجال الهيدروجين وخفض الانبعاثات *

وشهد الوزير توقيع اتفاقيتى تعاون لشركة جاسكو مع كل من شركة RINA ، ومع شيودا اليابانية واكسنس الفرنسية فى مجالى خفض الانبعاثات والهيدروجين

وذلك بهدف التعاون إلى الاستفادة من خبرات شركة (RINA) فى مجال خلط الهيدروجين بالغاز ، وتهدف مذكرة التفاهم مع شيودا وأكسنس إلى التعاون في تنفيذ مشروعات الهيدروجين وتقليل ثاني أكسيد الكربون، وبحث فرص التمويل الممكنة لمشروعات الهيدروجين، وإمكانية قيام شركتي شيودا وأكسنز بالتدريب للمختصين بشركة جاسكو في مجالات التعاون السابق ذكرها .

وقع المذكرة والاتفاق المهندس ياسر صلاح الدين رئيس الشركة المصرية للغازات الطبيعية جاسكو وألبرتو كفاجيونو رئيس شركة RINA وكيمبهو سكوراى نائب الرئيس التنفيذى لشركة شيودا وجان سينتيناك رئيس شركة أكسنس الفرنسية

*شركة جديدة على طريق تموين السفن بالوقود الأخضر *

وشهد الوزير ، قيام اللجنة المشكلة بقرار السيد الدكتور رئيس مجلس الوزراء رقم 2772 لسنة 2018 "برئاسة وزارة البترول والثروة المعدنية وعضوية كل من (وزارة النقل – الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس - وهيئة قناة السويس) والمعنية بمتابعة تنفيذ المنظومة المستحدثة لتموين السفن" باستصدار تصريح لشركة OCI HyFuels حيث أبدت الشركة المذكورة رغبتها في الحصول على تراخيص للقيام بعمليات تموين السفن بالوقود الأخضر بالموانئ المصرية وذلك بعد نجاح تجربة تنفيذ أول عملية تموين بوقود الميثانول الأخضر بميناء شرق بورسعيد في أغسطس الماضي .

وقعت شركة سيدي كريرللبتروكيماويات( سيدبك ) مذكرة تفاهم مع شركة Hitachi Zosen Inova AG وقعها المهندس محمد إبراهيم رئيس شركة سيدبك وتوفيك فريدجي و فابيو دانيل نائبي رئيس شركة Hitachi Zosen

وتهدف مذكرة التفاهم لوضع الإطار الإساسي للاتفاق بين الشركتين، أن تقوم هيتاشي بتقديم خدمات التصميمات الهندسية لمشروع إنشاء وحدة لإنتاج غاز الميثان على الأرض المتوفرة بشركة سيدبك ليتم استخدامه في عمليات الإنتاج بشركة سيدبك وذلك باستخدام غازات ثاني أكسيد الكربون CO2 والهيدروجين H2 المتوفرين بالشركة .

كما وقعت سيدبك اتفاق اطارية للشراكة مع شركة قرة انرجي

وقع الاتفاق المهندس محمد إبراهيم رئيس شركة سيدبك و المهندس محمد ايمن فريد رئيس شركة قرة انرجي .

وبموجب الاتفاق يتم تحديد معايير ومحددات الشراكة الاستراتيجية بين شركتي سيدبك وقرة إنرجي بهدف إنشاء شركة مساهمة للتعاون والشراكة طويلة الأمد في مجالات كفاءة الطاقة والاستدامة في السوق المصري والمنطقة لتصبح شركة رائدة في مجال تصميم وبناء وتشغيل وصيانة وإدارة أنظمة كفاءة الطاقة صديقة البيئة المتخصصة في التطبيقات الصناعية لصناعة البتروكيماويات والبترول والغاز .

ووقعت الهيئة المصرية العامة للبترول مذكرة تفاهم مع شركة إيني الإيطالية لتعزيز مبادرات الاستدامة والقدرة التنافسية عبر نظام الأعمال المصري ، وبموجبها

تنضم الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية ايجاس لمنصة الاستدامة الرقمية "OPEN-ES" بهدف تعزيز التنمية المستدامة لسلسة التوريد الصناعية والقدرة التنافسية داخل النظام البيئى للاعمال فى مصر وتبادل الخبرات وابراز افضل الممارسات .

وقع مذكرة التفاهم الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول و ماتيا كامبانياتي مدير شركة ايني الايطالية في مصر .

ووقعت شركة التعاون للبترول اتفاقا مع شركة GAC لوقود السفن للتعاون في مجال الوقود البحري و دعم تسويق الانشطة في هذا المجال .

قام بالتوقيع المحاسب ناصر شومان رئيس التعاون للبترول مع رئيس شركة GAC


شهد ختام فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر ،قيام  وزير البترول والثروة المعدنية، بتسليم جوائز الشركات الفائزة بمشروعات التنمية المستدامة والبيئة خلال العام ، والتى شملت أفضل مشروع للتميز في المسؤولية الاجتماعية للشركات (CSR ) والتى فازت به شركة بتروبل عن مشروع المجتمع الذكي المتكامل والمستدام في محافظة جنوب سيناء، وكانت شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول (ANOPC ) هي المرشح الثاني للفوز بهذه الجائزة عن مشروع "الغاز الحيوي في بني سند – أسيوط".

كما فازت بجائزة أفضل مشروع رقمنة شركة LNG للغاز الطبيعي المسال عن مشروع الغاز الطبيعي المسال المصري (ELNG )، وجاءت شركة ويبكو كمرشح ثاني للفوز بهذه الجائزة عن مشروع "تمثيل مشروعات ويبكو الرقمية والمستدامة المتكاملة الجديدة".

وفازت بجائزة أفضل مشروع لإزالة الكربون ، جامعة بوترا في ماليزيا (UPM, Universiti Putra Malaysia ) عن مشروع "Suria 16 : مشروع الضخم للطاقة الشمسية الكهروضوئية على اسطح جامعة بوترا بماليزيا"، وكانت شركة بتروبل هي المرشح الثاني للفوز بهذه الجائزة عن مشروع "تسخير الطاقة الشمسية لتشغيل النفط والغاز".

كما فازت بجائزة أفضل مشروع هيدروجين جامعة المنصورة عن مشروع "إنشاء إطار عمل للهيدروجين الطبيعي بناءً على بيانات السطح الفرعي المتكامل مع صور القمر الصناعي"، وكانت شركة بتروبل هي المرشح الثاني للفوز بهذه الجائزة عن مشروع "مبادرة الشراكة فيما يتعلق بالهيدروجين الأخضر العالمي".

وأخيرًا، فازت بجائزة الأفضل في مجال الاعتبارات البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG ) شركة بتروبل عن مشروع "دراسة خدمات النظام البيئي للتنوع البيولوجي في حقول سيناء"، وكانت شركة رشيد للبترول هي المرشح الثاني للفوز بهذه الجائزة عن مشروعي "تحسين نقل مياه الصرف الصحي" و"رائحة المكان".

فعاليات اليوم الثالث والأخير


فى ختام فعاليات المؤتمر ، عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية سلسلة من اللقاءات والمباحثات:

عقد جلسة مباحثات مع يوجين أوكيبير، نائب الرئيس التنفيذي لشركة شل لشؤون الاستكشاف والإستراتيجية ومحفظة الأعمال ، بحضور روول ماس نائب رئيس الشركة لمشروعات غاز شرق المتوسط وداليا الجابري رئيس شل مصر والدكتور مجدي جلال رئيس الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (ايجاس) والدكتور سمير رسلان وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف .

واوضح الملا أنه تم استعراض موقف أعمال ومشروعات الشركة فى مصر ، وخططها المستقبلية فى مجال البحث والاستكشاف وتطلعها للحصول على مناطق امتياز جديدة فى إطار سعيها لزيادة الإنتاج .

واضاف الملا ان شركة شل من الشركاء الاستراتيجيين لقطاع البترول وهناك تعاون ونجاحات معها خلال السنوات الماضية فى الانشطة البترولية المختلفة ، لافتاً إلى اهمية الاسراع فى اعمال التنمية من خلال تكثيف برامج الحفر لعدد من الآبار باستخدام احدث التكنولوجيات للإسراع فى وضعها على الإنتاج.

ومن جانبه أكد يوجين على اعتزاز شل بالعلاقة القوية مع قطاع البترول والتزامها بتعزيز التعاون المشترك ، لافتاً إلى تطلع الشركة لتحقيق اكتشافات جديدة خلال الفترة المقبلة .

واوضحت داليا الجابرى رئيس شركة شل مصر ، ان هناك ثقة فى قطاع البترول المصري ، ومازال هناك فرص جاذبة لاستثمارات الشركة فى ظل الاحتمالات الغازية المؤكدة، واضافت ان هناك تعاون مثمر مع شركة ايجاس والشركاء اينى وبتروناس للانتهاء من الاعمال فى التوقيتات المحددة .

كما التقى وزير البترول مع سونج يو رئيس العمليات بمجموعة يونايتد انرجى جروب والوفد المرافق المشارك فى مؤتمر ايجبس ٢٠٢٤ ، بحضور المهندس شريف حسب الله وكيل الوزارة لشئون البترول والدكتور سمير رسلان وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف .

واشار الملا إلى انه تم خلال اللقاء استعراض انشطة الشركة فى مناطق عملها فى برج العرب وابو سنان وغرب وادى النطرون فى الصحراء الغربية ، كما تم استعراض خطط الشركة المستهدفة لزيادة معدلات الإنتاج من الزيت الخام .

ومن جانبه اعرب سونج يو عن سعادته بالمشاركة فى مؤتمر ومعرض ايجبس ، مشيراً إلى ان تحويله إلى مؤتمر شامل للطاقة خطوة هامة لتجمع اكبر قدر من شركات الطاقة فى العالم ، مشيداً بجهود المهندس طارق الملا ودعمه للشركة ، لافتاً إلى ان الشركة ملتزمة بالعمل في مصر وتتطلع لتكثيف برامج الحفر والبحث والاستكشاف والاستفادة من التسهيلات الإنتاجية المتاحة .

 

كما التقى وزير البترول ، نائب الرئيس التنفيذي لحلول الآبار بشركة طاقة "السعودية"، أمير نسيم بحضور المهندس شريف حسب الله وكيل الوزارة لشئون الإنتاج وسمير رسلان وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف ، وناقش الجانبان خطط عمل الشركة بمصر فى مجال خدمات حفر الآبار فى ظل استحواذها على إحدى شركات الخدمات البترولية الخاصة بمصر وسعيها للتوسع فى تقديم خدماتها بمصر، وأوضح نسيم أن مصر تُعدّ من الدول الاستراتيجية لشركة (طاقة)، التي تسعى لضخ مزيد جزء كبير من استثمارات الخطة المستقبلية للشركة خلال العامين المقبلين .

وأكد الوزير أن الخطط التنموية التى تعمل عليها مصر توفر فرصاً كبيرة للشركات وأن الزخم الذى يوفر معرض إيجبس فى دوراته يحقق للدولة والشركات أهدافهما فى زيادة الإنتاج والعمل .

 

كما التقى وزير البترول مع جوديث كابينجا نائب وزير الطاقة التنزانى للانتقال الطاقى والوفد المرافق حيث تم بحث فرص التعاون بين البلدين فى مجالات الغاز الطبيعى والهيدروجين .

وخلال اللقاء أكد الملا على متانة العلاقات التاريخية بين البلدين، مشيراً إلى استعداد قطاع البترول المصرى الكامل للتعاون مع الجانب التنزانى فى المشروعات الاستراتيجية التى تخدم أهداف الدولتين .

ومن جانبها أشادت نائبة وزير الطاقة التنزانى بالتنظيم المتميز لمؤتمر إيجبس ٢٠٢٤ وأنه أصبح منصة عالمية هامة للطاقة ، مشيرةً إلى رغبة بلادها التعاون مع قطاع البترول المصرى فى مشروعات الهيدروجين والغاز الطبيعى .

كما التقى وزير البترول مع ماركو فيللا رئيس شركة تكنيب ومساعده فرانشيسكو كاماراتا ، بحضور المهندس محمود ناجى وكيل الوزارة لنقل وتسويق المنتجات البترولية ، والمهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت ، والمهندس أحمد سمير مدير عام المشروعات بالوزارة وتناول اللقاء موقف تقدم الأعمال فى مشروع إنتاج السولار بصعيد مصر التابع لشركة أنوبك ، وإمكانيات الشركة فى تقديم الخدمات وتنفيذ المشروعات ، والحلول الرقمية ، وإنتاج الطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر والتوربينات المائية ، والوقود الحيوى المستدام والشراكة المثمرة والممتدة بين تكنيب وبتروجت .

 

كما عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية جلسة مباحثات مع أوكا هيروشى سفير اليابان بالقاهرة ، بحضور الجيولوجى علاء البطل الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول وعدد من مسؤولي الشركات اليابانية المشاركه فى مؤتمر ايجبس ، حيث تم بحث فرص الاستثمار امام الشركات اليابانية للعمل في صناعة البترول والغاز المصرية .

واوضح المهندس طارق الملا ان هناك علاقة وطيدة بين مصر واليابان وتعاون مثمر مع الشركات اليابانية العاملة في مصر فى مجال الطاقة خاصة استخدام احدث التكنولوجيات فى مجالات البترول والغاز .

ومن جانبه اوضح السفير الياباني ان هناك تعاون بين الشركات اليابانية وهيئة البترول المصرية فى عديد من الانشطة البترولية ، ونتطلع لزيادة التعاون خلال الفترة المقبلة .

كما عقد وزير البترول جلسة مباحثات مع ويندر ساندو نائب الرئيس التنفيذي لشركة ويذرفورد لخطوط الإنتاج والتكنولوجيا العالمية والوفد المرافق المشارك في المؤتمر، حيث تم استعراض إمكانية الشركة لما تمتلكه من خبرات تكنولوجية وحلول رقمية فى انشطة البحث والاستكشاف وانتاج البترول والغاز .

واكد الملا على ان قطاع البترول والغاز لديه استراتيجية واضحة تعتمد على توظيف واستخدام احدث التكنولوجيات المبتكرة لزيادة معدلات الإنتاج ، وان شركة ويذرفورد من الشركات الرائدة فى هذا المجالات .

ومن جانبه اعرب نائب الرئيس التنفيذي لشركة ويذرفورد عن سعادته بالتعاون مع قطاع البترول المصري ، لافتاً إلى شركة ويذرفورد توفر التكنولوجيات المتطورة والحلول الرقمية فى انشطة البحث والاستكشاف ، وهناك تجارب ناجحة مع شركة بتروبل فى مشروعات تحسين كفاءة الطاقة ، ونسعى إلى زيادة التعاون خلال الفترة المقبلة .

 

 

شهد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية توقيع مذكرة تفاهم بين شركة مصر (صان مصر) وشركة Siemens العالمية لتقديم الحلول الذكية لترشيد الطاقةضمن فاعليات مؤتمر إيجبس 2024 .

وقعها المهندس خالد إبراهيم رئيس شركة صان مصر و المهندس محمد خليفة العضو المنتدب للصناعات الرقمية بشركة Siemens للصناعات الرقمية بالشرق الاوسط ووائل عمر المدير العام التنفيذي للشركة .

ويأتى التوقيع في إطار السعى المستمر لصان مصر لتطوير الخدمات التي تقدمها ضمن منظومة صناعة البترول فى مصر أو عبر مواقع عملها خارج مصر والتي تأتى كذلك ضمن استراتيجية ورؤية وزارة البترول والثروة المعدنية ورسم خريطة طريق للتحول الرقمى و تنمية مهارات الكوادر البشرية في مجالات التحول الرقمى وإستمراراً للنجاح الذى يحققه تعظيم الاعتماد على التحول الرقمى فى إدارة الأنشطة البترولية منذ عام 2016 مع انطلاق مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول واستغلال كافة الأفكار والحلول التكنولوجية الحديثة للاستفادة منها في تنفيذ وتشغيل المشروعات البترولية والتي تمثل نقلة نوعية للقطاع و جهود قطاع البترول لتحقيق الإستفادة من الرقمنة في إدارة منظومة السلامة والصحة المهنية وحماية البيئة والاستفادة من التطبيقات الرقمية فى مجال متابعة الانبعاثات وأنشطة معالجة المياه .


وشهد الوزير توقيع مذكرة تفاهم بين شركة مصر للصيانة (صان مصر) و
DNV العالمية للتعاون فى مجال إصدار الشهادات الخاصة بالحد من انبعاثات غاز الميثان والغازات المصاحبة .

وذلك ضمن أهداف استراتيجية ورؤية الوزارة نحو خفض الانبعاثات الكربونية والحد من انبعاثات الغازات المستمرة وتضمن المذكرة التعاون في مجال التفتيش والمراجعة وإصدار الشهادات الخاصة بالحد من انبعاثات غاز الميثان والغازات المصاحبة وكفاءة وتحسين استخدام الطاقة، بما يتوافق مع رؤية مصر 2030 للحفاظ علي البيئة والعمل علي دعم الخطة الخاصة بخفض الانبعاثات والتكامل لتقديم الخدمة لشركات قطاع البترول الشقيقة لدعم تنفيذ تلك التوصيات علي أكمل وجه .

وقع المذكرة المهندس خالد إبراهيم رئيس شركة صان مصر و المهندس هشام الجرواني نائب رئيس شركة DNV بشمال أفريقيا .

كما شهد وزير البترول ، توقيع مذكرة تفاهم لدراسة الجدوى من إنتاج الهيدروجين الأخضر بشركة النصر للبترول بالسويس في إطار خطط قطاع البترول المصري لتطبيق المشروعات الخضراء وتحقيق الاستدامة البيئية .

وقع المذكرة المهندس محمد عبدالله رئيس شركة النصر للبترول و السيد / اسامة عبدالمجيد الرئيس الاقليمي لشركة يوكاجاوا الشرق الأوسط وافريقيا و السيد / امين صابر الرئيس التنفيذي لشركة GTS ضمن فعاليات مؤتمر ومعرض مصر الدولي للطاقة 2024 EGYPES ، حيث تتضمن مذكرة التفاهم إعداد دراسات جدوى مبدئية وتصور عام وتحديد جميع المرافق اللازمة لمشروع إنشاء وحدة لانتاج الهيدروجين الأخضر داخل شركة النصر للبترول ليتم استخدامه بنسبة محددة كوقود احتراق مع الغاز الطبيعى داخل أفران وحدات التقطير والغلايات، وسيتم تغذية وحدة إنتاج الهيدروجين الأخضر من الطاقة الكهربية المولدة بمحطة الطاقة الشمسية الجاري إنشاؤها بالشركة بقدرة 1 ميجا وات ، ويعد هذا المشروع أحد المشروعات الطموحة التي تتبناها شركة النصر للبترول تنفيذا لمحاور عمل استراتيجية وزارة البترول والثروة المعدنية لخفض الانبعاثات والتحول الطاقي . 


تم خلال المؤتمر توقيع اتفاقية تعاون بشأن انشاء وحدة لإنتاج الغاز الحيوي
بين المهندس وائل لطفى رئيس شركة إنبى والمهندس نبوى محمود رئيس شركة 

أنابيب البترول وعن شركة Bioenregy ، الدكتور طلعت عبدالقوى، وتضمن التنسيق بين الشركات المعنية وفقاً لاستراتيجية المسئولية المجتمعية ووفقاً للمحور الثالث الخاص بمشروعات حماية البيئة لدعم المجتمعات الريفية وتحسين المستوى المعيشى بتوفير مصدر اقتصادي ومستدام للطاقة من خلال دعم التوافق البيئي والتخلص الآمن من المخلفات ، وأيضاً توفير الغاز الحيوي كمصدر للطاقة النظيفة وسماد عضوي عالى الجودة، مما يؤدي إلى نشر الفكر البيئي داخل المجتمعات الريفية والحث على استخدام العلم والابتكار لتحسين جودة الحياة بالريف .  


كما شهد وزير البترول توقيع اتفاقين بين الهيئة المصرية العامة للبترول و شركتي شنايدر اليكتريك وهواوي تكنولوجيز العالميتين لدعم التوسع في مشروعات التحول الرقمي
.

وتأتي الاتفاقية الاولي مع شركة شنايدر اليكتريك في اطار الجهود المتواصلة للهيئة وحرصها على توفير أحدث الحلول والبرامج من خلال الشركاء التكنولوجيين بما يخدم خطة و مشروعات التحول الرقمى بقطاع البترول حيث سيتم تقديم أحدث إصدارات شركة شنايدر من برامج و تكنولوجيات فى إنشاء مركز القيادة الإستراتيجي لقطاع البترول في وزارة البترول والثروة بالعاصمة الإدارية .

وقع الاتفاقية الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول و المهندس خالد كامل مدير شركة شنايدر اليكتريك مصر بحضور المهندسة ايمان وافي مساعد رئيس هيئة البترول لتكنولوجيا المعلومات .

وتأتي مذكرة التفاهم الموقعة بين الهيئة المصرية العامة للبترول مع شركة هواوي تكنولوجيز العالمية في ظل تزايد مشروعات التحول الرقمى بقطاع البترول المصرى سواء للأنظمة الصناعية أو تكنولوجيا المعلومات واحتياج هذه المشروعات بشكل أساسى لتجهيز مراكز بيانات رقمية متنوعة في المنشآت البترولية ، و اعطاء مزايا لهيئة البترول في تجهيزات وحلول مراكز البيانات الرقمية التي تقدمها هواوي .

وقع الاتفاق الجيولوجي علاء البطل الرئيس التنفيذي لهيئة البترول و جيم ليو العضو المنتدب لشركة هواوي تكنولوجيز مصر بحضور المهندسة ايمان وافي مساعد رئيس هيئة البترول لتكنولوجيا المعلومات .


كما شهد وزير البترول إطلاق شركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول (أنوبك) برنامج بناء القدرات التشغيلية للمهندسين والفنيين حديثي التخرج في صعيد مصر،
ويشمل البرنامج أعمال تدريب وتأهيل شاملة لشباب الخريجين وبناء القدرات والمهارات والخبرات التي تؤهلهم للقيام بأعمال التشغيل والصيانة لمجمع التكسير الهيدروجيني .

وقد تم توقيع الاتفاقات والعقود المعنية بتنفيذ هذا البرنامج الطموح والتجربة الرائدة بين المهندس محمد بدر رئيس شركة أنوبك (ANOPC) وكل من المهندس وائل لطفى رئيس شركة إنبى ، و جان سكوملر المدير الإقليمى فى (DNV) و موكال ريمى رئيس شركة أليانس تريننج ضمن فعاليات (EGYPES 2024) ، وكانت شركة أنوبك قد قامت بتوقيع عقد التشغيل والصيانة مع شركة إبروم (EPROM) ضمن فعاليات إيجيبس 2023 .

ويتضمن البرنامج سلاسل تدريبية وتأهيلية متكاملة بداية من حزمة من البرامج التدريبية العلمية والعملية الأساسية في اللغة الإنجليزية والحاسب الآلي وأساسيات الصحة والسلامة والبيئة والمهارات الشخصية، ومروراً بحزم تدريبية تخصصية ونوعية في مختلف المجالات الفنية ووصولاً إلى برامج التدريب المتقدمة التي تغطي جميع مجالات التشغيل والصيانة للمجمع الجديد .

ويعد برنامج بناء القدرات التشغيلية للمهندسين والفنيين حديثي التخرج في صعيد مصر هو أحد المشروعات الطموحة التي تتبناها شركة أنوبك ضمن دورها الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في محيطها في صعيد مصر وضمن مسؤوليتها المجتمعية، والتي من شأنها الارتقاء بعناصر المجتمع المحلي المادية والبشرية وتقديم منبع جديد للعمالة المدربة والمؤهلة من صعيد مصر للعمل بقطاع البترول المصري

 

 
كما شهد وزير البترول والثروة المعدنية ضمن فاعليات المؤتمر توقيع المهندس محمد بركات رئيس شركة إيبروم وماركو فيللا رئيس شركة تكنيب إنيرجيز، مذكرة تفاهم للتعاون المشترك فيما بين الشركتين فى مجال تشغيل وصيانة المشروعات ومشروعات التحول الطاقى ،حيث تعد شركة إيبروم من الشركات الرائدة فى مصر والشرق الأوسط فى مجال تشغيل وصيانة المشروعات البترولية ولها خبرة كبيرة فى إدارة وتشغيل وصيانة معامل تكرير البترول ومحطات معالجة الغاز الطبيعى إلى جانب مشروعات تمثيل المالك فى العديد من المشروعات البترولية الحيوية فى مصر لما تملكه من خبرات كبيرة وكوادر فنية عالية التدريب والكفاءة ، كما تعد شركة تكنيب إنيرجيز أحد أهم شركات المشروعات فى العالم وتشارك فى العديد من المشروعات البترولية الهامة المصرية والعالمية .

وتتضمن المذكرة التفاهم بين الشركتين على التعاون لاستغلال الخبرات المتوفرة لديهما لتطوير الأداء فى المشروعات الحالية والتعاون فى فتح أسواق عالمية جديدة لتحقيق أفضل إستفادة من إمكانيات الشركتين ،خاصة فى مجال دعم أعمال التشغيل والصيانة بإستخدام أحدث طرق المراقبة والمتابعة للعمليات التى تمتلكها شركة تكنيب إنيرحيز ومجال اختبارات ما قبل التشغيل والتشغيل التجريبى للمشروعات البترولية ومجال تنفيذ العمرات الشاملة ، حيث تمتلك إيبروم خبرة كبيرة فى هذه الأعمال وكذلك مجالات تحسين كفاءة إستخدام الطاقة .

 

 

 وشهد وزير  البترول اتفاقية بين شركة خدمات البترول الجوية وشركة Geotech

في إطار الجهود المبذولة من وزارة البترول والثروة المعدنية وهيئة الثروة المعدنية المصرية لتعظيم الاستفادة من ثروات هذا القطاع الهام، تمكّنت شركة خدمات البترول الجوية من الاتفاق على توقيع العقود الخاصة بمشروع البحث الجيوفيزيائي الجوي لمنطقة حمش/ سكري الخاصة بشركة BARRICK GOLD بالصحراء الشرقية مع شركة GEOTECH ، وذلك باستخدام أحد الطرازات العاملة بأسطول طائرات الشركة AS350 وباستخدام تقنية HELICOPTER-BORNE MAGNETICS (STINGER) and RADIOMETRIC ويمثل هذا الاتفاق نواة لإدخال الأساليب والتكنولوجيا الحديثة في مجال بحث واستخراج المعادن بجمهورية مصر العربية .

وقع الاتفاقية الطيار إيهاب على رئيس شركة خدمات البترول الجوية وديفيد سيلرس المدير الإقليمى لمبيعات Geotech.

شهد وزير البترول والثروة المعدنية والدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني خلال فعاليات اليوم الثالث من مؤتمر ومعرض مصر الدولي للطاقة ايجبس 2024 التوقيع على 3 اتفاقيات تعاون تقوم من خلالها وزارة البترول والثروة المعدنية بتقديم إسهامات مجتمعية جديدة لدعم مجال التعليم بعدد من محافظات مصر من خلال إنشاء مدارس جديدة متطورة ومدارس تكنولوجيا تطبيقية في محافظات دمياط ومطروح والبحر الأحمر ، وذلك فى إطار خطة عمل استراتيجية المسئولية المجتمعية لقطاع البترول المصري التي تعمل على تعظيم مشاركة قطاع البترول المصري في التنمية الاقتصادية والمستدامة و دعم المجالات الاولي بالرعاية وخاصة التعليم والتدريب.

*إنشاء مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية بمحافظة دمياط*

وتهدف الاتفاقية الأولى التي حضرتها الدكتورة منال عوض محافظ دمياط وماتيا كامبانياتي مدير شركة ايني الايطالية في مصر إلى إنشاء مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية بمحافظة دمياط بالتعاون بين وزارتي البترول والثروة المعدنية والتربية والتعليم و التعليم الفني ومحافظة دمياط ومؤسسة السويدى اليكتريك و شركة دمياط للغاز الطبيعي المسال بالتعاون مع الوكالة الإيطالية للتنمية والتعاون .

وبمقتضي الاتفاق، سيتم إنشاء وتشغيل مدرسة التكنولوجيا التطبيقية في محافظة دمياط ، والتي تهدف إلى المساهمة نحو تحسين نظام التعليم الفني ، ومن المقرر افتتاح المدرسة في بداية العام الدراسي المقبل أكتوبر 2024 تحت إشراف شركة دمياط لإسالة الغاز الطبيعي ، كما تتعاون الشركة في ومؤسسة السويدي تطوير وتنفيذ برامج تدريبية للتدريب الفنى للتخصصات المختلفة والتى تدعم احتياج القطاع الصناعى بمحافظة دمياط من العمالة الفنية المدربة جيداً بشهادات معتمدة و كنوع من المشاركة المجتمعية فى مجال التنمية المستدامة من خلال مشروع مدرسة التكنولوجيا التطبيقية بدمياط ، ومن المخطط أن تتضمن المناهج التعليمية تخصصات جديدة كنجارة الأثاث و اللحام و تشكيل المعادن والبناء وغيرها بما يتماشي مع متطلبات سوق العمل بمحافظة دمياط ومن خلال هذا المشروع في تطوير قوة عاملة ماهرة لمستقبل محافظة دمياط .

وقع الاتفاقية المهندس علاء حجر وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية للمكتب الفنى والدكتور عمرو أبوصيدة وكيل وزارة التربية والتعليم لتطوير التعليم الفنى والمهندس إبراهيم حسن رئيس شركة دمياط لإسالة الغاز وحنان الريحانى عضو مجلس إدارة شركة السويدى .

*إنشاء مدرسة التكنولوجيا التطبيقية في محافظة مطروح*

و تهدف الاتفاقية الثانية إلى إنشاء مدرسة التكنولوجيا التطبيقية في محافظة مطروح وذلك بالتعاون بين وزارتي البترول والثروة المعدنية والتربية والتعليم والتعليم الفني والهيئة المصرية العامة للبترول وشركة إيني الإيطالية شريك قطاع البترول المصري ومؤسسة السويدي الكتريك .

و يساهم المشروع في تحسين نظام التعليم الفنى فى المرحلة الثانوية لاكساب الطلاب المهارات الفنية والمهنية ذات الصلة المتعلقة بالتوظيف، والوظائف الكريمة وريادة الأعمال .

وتم توقيع الاتفاقية بحضور اللواء خالد شعيب محافظ مطروح ، وماتيا كامبنياتى مدير شركة ايني الايطالية في مصر والمهندس احمد السويدى رئيس شركة السويدى اليكتريك ووقعها الجيولوجى علاء البطل الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول ، والمهندس علاء حجر وكيل وزارة البترول والثروة المعدنية للمكتب الفنى والدكتور عمرو أبوصيدة وكيل وزارة التربية والتعليم لتطوير التعليم الفنى وحنان الريحانى عضو مجلس إدارة شركة السويدى.

*إنشاء مدرسة رأس غارب الرسمية المتميزة لغات الجديدة*

وتضمنت الاتفاقية الثالثة بين وزارتي البترول والثروة المعدنية والتربية والتعليم والتعليم الفنى وجمعية الأورمان الاتفاق مشروع إنشاء مدرسة رأس غارب الرسمية المتميزة لغات الجديدة بمدينة رأس غارب بالبحر الاحمر كأول مدرسة خضراء بمصر "Green Building "طبقا للموصفات القياسية .

و تعد الاتفاقية خطوة عملية في تحقيق المحور الاول من محاور استراتيجية قطاع البترول للمسئولية المجتمعية والذي يهدف لدعم التعليم والتدريب والتنمية الاقتصادية.

وقع الاتفاقية المهندس المهندس عبدالوهاب عبدالحميد رئيس شركة بتروجلف والمهندس حسام الدين القبانى رئيس جمعية الأورمان واللواء يسري عبدالله سالم رئيس الهيئة العامة للأبنية التعليمية ، بحضور اللواء ممدوح شعبان مدير جمعية الأورمان.

 
 

وقعت شركة ميثانكس مصر مذكرة تفاهم مع وزارة البترول والثروة المعدنية على هامش معرض إيجيبس 2024 فى مجال دعم تطبيق منظومة إدارة سلامة العمليات في قطاع البترول المصري. شهد مراسم التوقيع السيد المهندس/ طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية .

وتأتى مذكرة التفاهم فى إطار جهود قطاع البترول لدعم منظومة ادارة سلامة العمليات في القطاع واستكمالاً لخطة القطاع الطموحة فى مجال سلامة العمليات حيث قام عدد من خريجى برنامج بناء القدرات لفرق سلامة العمليات باعداد الأدلة القياسية والإرشادية الخاصة بسلامة العمليات الصادر عن وزارة البترول والثروة المعدنية وذلك فى اطار مذكرة التفاهم السابق توقيعها بين شركة ميثانكس مصر والهيئة المصرية العامة للبترول في 2020 .




فى ختام فعاليات المؤتمر، تم توزيع جوائز اختيار الجمهور لتحدي تكنولوجيا المناخ
.

وقد قام المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بتسليم الجائزة لشركة Pikare لتكنولوجيا المياه والطاقة والتي فازت بالمركز الأول، فيما حصلت شركة Golu لتقنيات الهيدروجين على جائزة المركز الثاني .

وقد شهد المؤتمر ولأول مرة فعالية ملتقى «تحدى تكنولوجيا المناخ» ليكون منصة عالمية للشركات الناشئة لعرض حلولها التكنولوجية لخفض الانبعاثات الكربونية امام لجنة تحكيم متميزة من قادة الطاقة والمسئولين وخبراء الصناعة، المشاركين فى المؤتمر ضمن وفود الدول المشاركة من 120 دولة حول العالم .

 


كما شهد ختام المؤتمر عقد حفل توزيع جوائز التميز في مجال المساواة في الطاقة
.

وقام المهندس طارق الملا وزيرالبترول والثروة المعدنية بتسليم 3 جوائز للفائزين وهي جائزة «سيدة الجيل القادم لهذا العام» وجائزة «برنامج تنمية المواهب لهذا العام» وجائزة «المرأة في القيادة » .

*جائزة «سيدة الجيل القادم لهذا العام »*

تُكرّم هذه الفئة من الجوائز، السيدات ذوات الأداء العالي في صناعة الطاقة العالمية والمؤهلات ليصبحن قادة مستقبليين في هذا المجال. فازت بهذه الجائزة، الدكتورة سيرين لوك سو مون محاضر أول في قسم الهندسة الكيميائية، جامعة بتروناس التكنولوجية في هذه الفئة .

*جائزة «برنامج تنمية المواهب لهذا العام »*

ولأن الاستثمار في المواهب المستقبلية أمر بالغ الأهمية، قدم المؤتمر جائزة لتكريم المبادرات التي ترعى وتطور الجيل القادم من قادة الطاقة، وفاز بالجائزة برنامج المواهب من شركة حسن علام القابضة .

*جائزة «المرأة في القيادة »*

تُكرّم هذه الجائزة النساء المتميزات اللاتي كسرن الحواجز وتفوقن في الأدوار القيادية في صناعة الطاقة، مما يمهد الطريق أمام القيادات النسائية المستقبلية على الطريق نحو «صافي الطاقة صفر». وفازت بهذه الجائزة منى العدوي المؤسسة والرئيسة التنفيذية لشركة Geoenergy .

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى