13 يونيو 2024 02:53 ص

إقتصادية

المشاركة المصرية في قمة الأسمدة وصحة التربة بالعاصمة الكينية نيروبي

الثلاثاء، 07 مايو 2024 - 07:40 م

شارك السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي الثلاثاء 7-5-2024 ، في افتتاح قمة الاسمدة وصحة التربة والتي تستضيفها دولة كينيا بالتعاون مع الإتحاد الافريقي،


وشارك القصير أيضا في الجلسة الوزارية التي انعقدت لمناقشة التحديات والمشاكل التي تواجه صناعة الاسمدة وارتباطها بصحة التُربة الزراعية لبناء أنظمة غذائية في إفريقيا والحلول الممكنة،


وأثناء الاجتماع الوزاريّ لوزراء الزراعة الأفارقة، اشار القصير إلى ان الدولة المصرية تقدر جهود الإتحاد الإفريقى لتبنى الموقف الموحد إزاء قمة الغذاء وما طرحه من حلول ناجعة وقادرة على دعم النظم الغذائية الأكثر مرونة والمغذية لصالح شعوبنا الافريقية،

وقال ان الهدف الرئيسى لقمة إفريقيا للأسمدة وصحة التربة التى نحن بصددها يتمثل فى إستعراض حالة المعارف بشان دور الأسمدة وصحة التربة من حيث توفير غذاء كافٍ وعالى الجودة ومأمون من أجل تغذية أفضل لشعوبنا الافريقية .

كما أشار القصير الى أهمية تفعيل الخطة العشرية وإعلان نيروبى المزمع اعتماده بنهاية فعاليات قمة الأسمدة وصحة التربة من أجل القضاء على سوء التغذية والفقر وذلك من خلال نهج متكامل من أجل صمود أنظمة الغذاء والصحة والحماية الإجتماعية،

وقال وزير الزراعة ان الدولة المصرية تؤكد على أهمية مرجعية برنامج التنمية الزراعية الشامل الـــــ CAADP وإعلان ملابو 2014 واجندة ما بعد ملابو، كما دعى كافة شركاء التنمية من المؤسسات والهيئات الدولية للتركيز على دعمهم للقارة الإفريقية للمساهمة فى تحقيق تطلعات وطموحات الشعوب الافريقية والاجندة الافريقية 2063، من خلال التركيز على محاور التنفيذ على كافة المستويات الوطنية والاقليمية والدولية وبالتعاون مع مفوضية الإتحاد الإفريقى .

وأضاف القصير أن الإدارة المستدامة للتربة تعبر عن الزراعة المحافظة على الموارد بنهجها الشامل، وهو نهج بإمكانه أن يؤدى دوراً كبيراً فى تحسين التربة المتدهورة فى إفريقيا وإحتجاز الكربون ومكافحة إنعدام الأمن الغذائى .

"القصير" حدد محاور لحل المشاكل المرتبطة بالأسمدة والتربة بما فى تحقيق أمن غذائى أكثر مرونة واستدامة بالقارة الافريقية وهي حوكمة التربة تشجيع الإستثمار فى مجال الادارة المستدامة للتربة

وتأسيس نظم معلومات تربة وطنية لتنمية القدرات فى البلدان الافريقية فى مجال رسم خرائط التربة الرقمية وربطها بالنظم الذكية، مع تعزيز برامج التعليم والارشاد الفعالة فى مجال التربة، بالإضافة الى تأسيس الشراكات الاقليمية الافريقية للتربة وتطوير مبادىء توجيهية للادارة المستدامة للتربة .

وفي نهاية كلمته اكد وزير الزراعة ان انعقاد قمة افريقيا للأسمدة وصحة التربة هو بمثابة اطلاق آلية لبناء شراكات تبادلية قوية من خلال تضافر الجهود بدءا من أصحاب المصلحة من مستخدمى الأراضى الى صناع السياسات ومتخذى القرار، من شانها تطوير الحوكمة وتشجيع الادارة المستدامة للتربة ..

8-4-2024


شارك السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي في الجلسة الوزراء المشتركة لوزراء الخارجية والزراعة الافارقة وذلك تحت عنوان "الشراكة الافريقية للاسمدة والأعمال التجارية الزراعية
"

حيث افتتح الجلسة السيد/ موساليا مودافادي رئيس مجلس الوزراء الكيني وامين مجلس الوزراء للشؤون الخارجية والمهجر ، والدكتور محمد سالم وزير الخارجية والتعاون الموريتاني والسفيرة جوزيفا ساكو مفوض الزراعة والتنمية الريفية والمياه والاقتصاد الأزرق '

وناقشت الجلسة بنود إعلان نيروبى بشان قمة الاسمدة والتربة والذى سيتم اعتماده غدا فى الجلسة الرئاسية

وتحدث "القصير" عن ضرورة إعطاء الاتحاد الإفريقى أهمية خاصة لمسالة التمويل لتدعيم قدرات المزراعين على تنفيذ برامج صحة التربة ورفع كفاءة الاسمدة والمغذيات وذلك من خلال تبنى مبادرات وبرامج تمويلية تسهم فيها بقدر كبير شركات التنمية والدول الكبرى ومؤسسات التمويل الدولية لتحفيز صغار المزراعين خاصة وأنهم لايستطيعون تحمل تكلفة برامج تخفيف تأثير التغييرات المناخية وأضاف انه يجب مراعاة امكانيات الدول فيما يتعلق بمضاعفة انتاجها من الأسمدة خاصة العضوية منها بحلول عام ٢٠٣٤ ،

ودعا وزير الزراعة الاتحاد الافريقي الى المشاركة في المبادرات التي تم اطلاقها في قمة المناخ الCOP 27 بشرم الشيخ عام ٢٠٢٢،لتحفيز التمويل الدولى الميسر من اجل دعم برامج الغذاء المستدام،

"القصير" أشار كذلك إلى ان الدولة المصريه قطعت شوطا كبيرا وأحرزت تقدما ملموسا فى مجال صناعة وتوزيع الاسمدة وانها تضع خبراتها لدعم الاشقاء الافارقة فى هذا المجال تنفيذا لتوجهيات فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية

وفي نهاية كلمته نقل وزير الزراعة تعازى الدولة المصرية قيادة وحكومة وشعبا الى جمهورية كينيا الصديقة وشعبها فى ضحايا الفيضانات الأخيرة .


 

9-5-2024

بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية شارك السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي في قمة الاسمدة وصحة التربة وذلك بحضور الرئيس الكيني الدكتور ويليام روتو وعدد من رؤساء الدول والحكومات الأفريقية، فضلاً عن حضور رئيس الاتحاد الافريقي السيد/ موسي فقي محمد والسفيرة جوزيفا ساكو مفوض الزراعة بالاتحاد الأفريقي وعدد من رؤساء عدد من المنظمات الدولية والإقليمية وشركاء التنمية،

وفي كلمته نقل "القصير" تحيات فخامة الرئيس السيسي الي أخيه فخامة الرئيس الكيني ويليام روتو والحكومة والشعب الكيني وتمنياته بالتوفيق لاعمال القمة والوصول برؤي ونتائج فاعلة تخدم دول القارة الأفريقية،مؤكدا على اهمية انعقاد قمة الاسمدة وصحة التربة فى ضوء التغيرات المناخية والأزمات المختلفة التي يمر بها العالم والعمل على تحقيق الأمن الغذائي لشعوب القارة الأفريقية،التعاون في مجالات ادارة التربة واستدامتها ودعم منظومة الاسمدة لزيادة الانتاجية الزراعية،

وأكد وزير الزراعة أن الدولة المصرية تثمن دور الاتحاد الافريقي في الجهود المبذولة لدعم منظومة الأمن الغذائي في افريقيا من خلال برنامج التنمية الزراعية الشاملة ال CAADP ،

وأشار وزير الزراعة إلى الاجراءات التي اتخذتها الدولة المصرية في مجال صناعة الاسمدة حيث قطعت شوطا طويلا جعلتها في مراكز متقدمة من بين الدول المنتجة للاسمدة خاصة النيتروجينية والفوسفاتية منها، كما دعا شركاء التنمية إلى دعم القارة الأفريقية في هذا المجال الهام،

وفي نهاية كلمته أعرب "القصير" عن استعداد الدولة المصرية تقديم خبراتها في مجال صناعة الاسمدة والادارة المستدامة للتربة الزراعية لدول القارة الأفريقية ..

حضر الجلسة السفير وائل عطية سفير مصر في كينيا والدكتور سعد موسي المشرف على العلاقات الزراعية الخارجية بوزارة الزراعة.

 


الصفحة الرسمية لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى