أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

05 أكتوبر 2022 06:54 ص

عمود السواري

السبت، 30 أبريل 2022 - 12:00 ص

يعتبر عمود السواري من أشهر المعالم الأثرية في الإسكندرية،أقيم فوق تل باب سدرة بين منطقة مدافن المسلمين الحالية والمعروفة باسم "مدافن العمود" وبين هضبة كوم الشقافة الأثرية، وهو مصنوع من حجر الجرانيت الأحمر.

 أقيم العمود تخليدًا للإمبراطور دقلديانوس في القرن الثالث الميلادي، وهو آخر الآثار الباقية من معبد السيرابيوم الذي أقامه بوستوموس.

 يعتبر العمود أعلى نصب تذكاري في العالم، ولم يتم تحديد تاريخ إنشاء هذا العمود على وجه الدقة لكنه يعود للعصر الروماني، وقيل أن هذا العمود أهدي للمسيحية بعد انتصارها في الإسكندرية.

 تعود تسمية العمود باسم عمود السواري إلى العصر العربي حيث يعتقد أنها جاءت نتيجة ارتفاع هذا العمود الشاهق بين 400 عمود آخر وهو ما يشبه صواري السفن ولذلك أطلق عليه العرب عمود الصواري والتي حرّفت فيما بعد إلى السواري.

 جسم العمود عبارة عن قطعة واحدة قطرها عند القاعدة 2.70 متر، وعند التاج 2.30 متر، ويبلغ الارتفاع الكلي للعمود بما فيه القاعدة حوالي 26,85 مترًا.

 يوجد في الجانب الغربي من العمود قاعدتان يمكن الوصول إليهما بسلم تحت الأرض كما يوجد تمثالان مشابهان لأبي الهول مصنوعان من الجرانيت الوردي يرجع تاريخهما إلى عصر بطليموس السادس، على أحدهما نقش للملك حور محب من الأسرة الثامنة عشرة.

 يتميز عمود السواري بدقة النحت، سواء البدن الأسطواني من القطعة الواحدة، أو التاج من الزخارف، أو القاعدة الضخمة التي تحمل نقشًا باللغة اليونانية يحتوي على الإهداء الخاص بالعمود للإمباطور "دقلديانوس".

 

 

 

 


اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى