21 فبراير 2024 02:57 م

مرسى مطروح

الجمعة، 06 مايو 2022 - 12:00 ص

تقع على بعد 290 كم غربي الإسكندرية و 524 كم من القاهرة وهي ميناء صغير على ساحل البحر المتوسط تشتهر بشاطئها الممتد حوالي سبعة كيلومترات وهو من اجمل شواطئ العالم .

ويمتاز هذا الشاطئ برماله الناعمة البيضاء ومياهه الشفافة الهادئة اذ تحميه سلسلة من الصخور الطبيعية وفي وسطها فتحة تسمح بمرور السفن الخفيفة. ويرجع تاريخ هذا الشاطئ الجميل الى عصر الإسكندر المقدوني وقتذاك «براتنييوم» وكانوا يطلقون عليه ايضا «امونيا» ويقال ان الإسكندر الأكبر قد توقف في هذا المكان أثناء رحلته التاريخية لتقديم فروض الولاء للإله أمون بسيوة حتى يصبح ابنا له وليكون حكمه امتداداً تاريخيا لحكم الفراعنة وتوجد بقايا لمعبد من عصر رمسيس الثاني بمطروح 1200ق.م .

أهم المعالم الأثرية والسياحية في مرسى مطروح :

الأسطول المصرى : شيد في عهد البطالمة وتوجد آثاره في البحيرة التي تقع غرب الميناء .

الكنيسة القبطية : شيدت في أوائل العصر القبطي علاوة على وجود مغارات أثرية بها نقوش .

مخبأ روميل : عبارة عن كهف محفور في الصخور كان يستخدمه روميل في وضع الخطط الحربية وأصبح متحفا حربيا .

حمام كيلوباترا : يقع فوق تلال وهو عبارة عن صخرة في البحر على بعد 50 م من الشاطئ ويمكن الوصول اليها بقارب بخاري او شراعي او سيرا او بالسيارة .

رأس الحكمة : يقع على بعد 85 كم شرق مطروح ويمتاز شاطئه بالهدوء .

المقومات السياحية بمطروح :

تتواجد بمحافظة مطروح أنواع مختلفة من السياحة وهى كالتالى: 

السياحة الترفيهية بمطروح  :

وتتمثل فى الشواطئ الممتدة من الإسكندرية الى السلوم غرباً وهى:

شاطئ باجوش : وهو عبارة عن خليج ويعتبر من اجمل الشواطئ ويبعد عن مدينة مطروح حوالي 48 كم شرقاً .

شاطئ علم الروم : ويبعد عن مدينة مرسى مطروح بحوالي 12كم شرقاً ويعتبر من الشواطئ الجميلة بمطروح .

شاطئ الأبيض : ويبعد عن مرسى مطروح بحوالي 18كم غرباً ويمتاز هذا الشاطئ بالرمال البيضاء .

شاطئ عجيبة : ويبعد عن مرسى مطروح بحوالي 24 كم غرباً ويمتاز بالمناظر العجيبة الخلابة .

شاطئ روميل : ويقع بجزيرة روميل أمام الميناء الشرقي لمدينة مرسى مطروح ويبعد عنها بمسافة 2.5 كم تقريباً، هذا بالإضافة إلى شاطئ الغرام، شاطئ البوسيت، شاطئ مبارك، شاطئ الليدو، شاطئ التليفزيون، شاطئ الباسنت، شاطئ الأوركيد، شاطئ الفيروز، شاطئ الرميلة .

 تتمتع محافظة مطروح بمجموعة من الخلجان وهى:

رأس الحكمة – باجوش - ميناء الحشيش – الزيات – السلوم – سيدى عبد الرحمن وتتمثل السياحة الترفيهية ايضاً فى السينمات والكافتيريات والمسارح والملاهى والمساحات الخضراء والحدائق الواسعة المنتشرة بالمحافظة .

ومن الاماكن الترفيهية : السيرك العالمى – ملاهى أبيدوس - الخيمة البدوية – نادى مبارك الاجتماعى – نادى وحديقة الطفل - بالإضافة إلى الحدائق العامة والميادين المنتشرة بالمدينة .

كما يوجد نادى للغوص بشاطئ الباسنت بروميل ويعتبر من نوادى الغوص العالمية التى تم إنشائها حديثا ويعتبر من أهم الأماكن الترفيهية ومجهز بأحدث أجهزة الغوص ويرتاده السائحون للتعرف على بقايا الحرب العالمية الثانية وهى فى قاع البحربعد العوامل التى أثرت عليها بمرور السنين وهى عدد 32 سفينة غارقة من الكيلو 61 شرق حتى السلوم .

السياحة الأثرية والتاريخية بمطروح :

المناطق الأثرية بمطروح:

  • معبد رمسيس الثاني قام بالكشف عنه الأثرى لبيب حبش حوالي عام 1942 يضم بقايا معبد عليه نقوش بالغائر باللغة الهيروغليفية باسم الملك رمسيس الثاني .
  • منطقة كليوباترا(حمامات كليوباترا) صخرة معروفة باسم كليوباترا وحمام كليوباترا وبعض التلال الأثرية التي أجريت بها بعض حفائر الهيئة .
  • سيدي براني تلال أثرية ومقابر منحوتة في الصخر من العصر اليوناني الروماني و تحتاج إلى حفائر أثرية .
  • منطقة جبل الدكرور توجد بها مقبرتان ظاهرتان أحدهما أعمدتها الستة قطعت في العصور السابقة والعصر اليوناني .
  • منطقة جبل الموتى توجد بها عدة مقابر منحوتة في الصخر أربعة منها تحوى مناظر ملونة هي مقابر س آمون- ني برباتحوتو إيزيس ومقبرة التمساح و أغناها بالرسوم مقبرة س آمون و هو يوناني عاش بسيوة ودفن بها طبقا للديانة المصرية القديمة .
  • منطقة قريشت تقع شرق سيوة و تضم العديد من بقايا معاصر الزيتون من العصر اليوناني الروماني وبقايا معبد من عصر البطالمة .
  • منطقة أبو شروف وهي جبانة متسعة ربما تعود للعصر اليوناني الروماني ويوجد بها تلال مقصورة حجرية وسط المنطقة .
  • منطقة سملا عبارة عن تل أثرى تحتاج لحفائر .
  • منطقة أبو مرقيق عبارة عن تل أثرى تحتاج لحفائر .
  • منطقة أبو لهو عبارة عن تلال أثرية و مقابر منحوتة في الصخر على بعد 4كم غرب مطروح .
  • المطاريح تل أثرى يحتاج لحفائر .
  • علم الروم والهشيمة تل أثرى يحتاج لحفائر .
  • بئر سكران تل أثرى وبقايا مدانيك يحتاج لحفائر .
  • راس الحكمة تل أثرى يحتاج لحفائر .
  • دير مارمينا ويقع على بعد 65كم غرب الإسكندرية ، ويزوره السياح للاستشفاء على ما له من أهمية دينية لدى المسيحيين .

مقبرة الكومنولث :

مقابر ضحايا الحرب العالمية الثانية ( بالعلمين ) ويقام بها احتفالات سنوية في شهر أكتوبر من كل عام وتقع جنوب الطريق المرصوف أمام استراحة العلمين وهى تضم 7367 مقبرة لضحايا من بريطانيا ونيوزلندا واستراليا وجنوب أفريقيا وفرنسا والهند وماليزيا كم يوجد أسماء 11945 من الجنود الذين لم يتم العثور على أشلائهم وقد كتب أسماء بعضهم على الحوائط .

المقبرة الألمانية :

 شيدت في عام 1959 وتقع على مسافة 3 كم غرب مدينة العلمين وتطل على البحر مباشرة من فوق جبل مرتفع نسبياً وتضم أجساد 4280 شخصاً .

المقبرة الإيطالية :

تقع على مسافة 5 كم غرب العلمين وهى تعتبر أجمل المقابر من حيث الفخامة وفن المعمار وتضم كنيسة صغيرة ومسجدا وقاعة للذكريات ومتحف صغير بالإضافة إلى 4800 من الضحايا وتشير لوحة إلى أن الصحراء قد ابتلعت أجساد 38 ألف من الضحايا .

متحف العلمين الحربى :

 يعبر عن سير معركة العلمين الفاصلة ويقوم آلاف من السياح الأجانب بزيارة المتحف سنوياً ويضم مجموعة من الأسلحة والدبابات والذخيرة للقوات المشتركة في الحرب العالمية الثانية كما يضم خرائط عن سير المعارك .

مقابر وادى الحلفاوى :

تضم ضحايا الحرب العالمية الثانية للألمان وقوات التحالف ، وتقع في وادي الحلفاوى حيث دارت على رمال هذا المكان معركة حاسمة بين قوات دول التحالف وقوات دول المحور بقيادة روميل انتصر فيها القائد الألماني .

السياحة العلاجية بمطروح :

تعتبر واحة سيوة منتجعًا طبيعيًا للاستشفاء لما تتميز به من مناخ جاف طوال العام وطبيعة رمالها الساخنة التي لها من الخواص ما يجعلها قادرة على علاج الكثير من الأمراض الروماتيزمية وآلام المفاصل وآلام العمود الفقري ولذلك كانت الواحة منذ القدم قبلة لطالبي العلاج , وزاد من شهرة واحة سيوة منذ القدم ما اشتهر به كهنة معبد أمون من مهارة في التنبؤات مما دفع قمبيز الفارسي لإعداد حمله شهيرة انتهت تحت رمال الصحراء، وحملة الاسكندر التي انتهت به إلى الواحة مما زاد من شهرتها و زاد من ثراء تاريخها الذي ذاع في العصر الإغريقي ثم العصر الروماني .

واكتشف القدماء منذ القدم مقومات السياحة العلاجية التي تمثلت في جفاف الطقس و كثرة عيون المياه التي تندفع من باطن الأرض، وبنظره على ما ينتشر في العالم الآن من منتجعات علاجية نجد أن واحة سيوة بما تتميز به تعتبر مكانًا فريدًا من نوعه حيث الرمال الساخنة التي يمكن استخدامها في العلاج و لكن بأساليب متطورة عن طريق توفير بنية أساسية تساعد على الترويج عالميا لهذا المكان و كذلك توفير الكفاءات المطلوبة للقيام بهذا النوع من العلاج وبطريقة علمية حيث أنها بشهادة المتخصصين عالميا في هذا النوع من العلاج تعتبر المكان الأمثل في العالم

كذلك يمكن استخدام المياه الساخنة في هذا النوع من العلاج وهي تنقسم إلى نوعين مياه ساخنة عادية ومياه ساخنة كبريتية كالتي تتوفر في سيوة خاصة عند مساحة ( 18 ك . م ) من قلب الواحة وهذا النوع من المياه يستخدم علميا على نطاق واسع في العالم حيث يتم معالجة نوع خاص من الطين بهذه المياه ويتم استخدامها في علاج الكثير من الأمراض الجلدية ومشاكل البشرة , وهذا النوع من المياه يتم استخدامه أيضا في علاج الجهاز التنفسي ولكن بأساليب علمية متوفرة في كثير من البلدان الأوربية و لكنها لم تستخدم حتى الآن في مصر .

عامل الطقس له دور في غاية الأهمية حيث يتميز بالجفاف وخلوه من الرطوبة مما يساعد كذلك على عمليات الاستشفاء والعلاج خاصة ممن يعانون من أمراض الجهاز التنفسي .

كما أثبتت الدراسات والأبحاث أن الرمال الموجودة بجبل الدكرور بمنطقة سيوة تحتوى إشعاعات تساعد فى علاج مرض الروماتيزم وشلل الأطفال و الصدفية والجهاز الهضمى ، حيث يفد إليها عدد كبير من السائحين العرب والأجانب وكذا المصريين للدفن بها للاستشفاء خلال شهرى يوليو وأغسطس من كل عام ،كما أن عين "كيفار" تماثل منطقة بئر " كارلد فيفارى " أحد المنتجعات العالمية التى تستخدم فى العلاج وأحد مصادر الدخل السياحى لجمهورية التشيك .

سياحة السفارى والمغامرات بمطروح :

هي إحدى الأنشطة الجاذبة للسياحة الخارجية حيث مناطق الكثبان الرملية المترامية بمنطقة سيوة وكذا العيون التي تمتاز بدفء مياهها والتي تحيط بها مناطق ذات طبيعة خلابة وأشجار ونخيل مثمر مما يشجع على إقامة المخيمات السياحية بهذه المناطق الساحرة ، كما أن دروب ومدقات الطرق استهوت المغامرين من راكبى السيارات تقام في منطقة الكثبان الرملية في صحراء سيوة سباقات الراليات والتي تلقى اهتماماً عالمياً .

السياحة البيئية بمطروح :

يوجد بمحافظة مطروح العديد من المواقع البيئية المتميزة مثل محمية أم الغزلان ،ومحمية العميد ، ومحمية سيوة والتى تضم العديد من النباتات والحيوانات والطيور النادرة وتتمثل فى :

النباتات الطبية : النعناع ، الشيح ، السكران ، أم الندى ، الخروع ، الحنضل ، العنصل .

الحيوانات البرية : الغزال ، اليربوع ، الأرنب البرى ، الثعلب ، الذئب .

الطيور البرية : الحبارى ، السمان ،القمرى ، القنبرة المتوجة ، البشاروش ، البلشون .

أهم المحميات الطبيعية بمطروح :

أولاً: محمية سيوة :

أنشأت المحمية بسيوة وتبلغ مساحة المحمية 7800كم2 . وتنقسم هذه المساحة إلي 3 قطاعات وهي كالتالي:

القطاع الشرقي وتبلغ مساحته حوالي 6000كم2 .

القطاع الغربى وتبلغ مساحته حوالى 1700كم2 .

القطاع الأوسط الجنوبي وتبلغ مساحته حوالى 100كم2 .

ثانياً: محمية العميد :

تقع محمية العميد علي الساحل الشمالي الغربي لمصر بين خطي 28 و 29 درجة بالسهل الداخلي علي بعد 83 كم غرب مدينة الإسكندرية .

التنوع البيئي :

تشتمل البيئة الطبيعية في محمية العميد علي أهم البيئات المتباينة الموجودة بالساحل الشمالي الغربي منها:-

الكثبان الرملية - المستنقعات والمسطحات الملحية - الأراضي الضحلة المستوية- السفوح الصخرية - الكثبان الرملية السليكية الداخلية - المسطحات الرمليه السليكية الداخلية - الوديان والمنخفضات ذات الأراضي الخصبة.

كما أن المنطقة مغطاة بتكوينات رسوبية من العصرين الميوسين والهالوسين ومنها رواسب شاطئية وكثبان رملية ورواسب خلجانية وتكوينات طباشيرية .

الغطاء النباتي :

يتمثل الغطاء النباتي في أنواع عديدة من النباتات البرية تنمو في هذه المنطقة معظمها ذات فوائد جمة منها طبية وأنواع أخري ذات قيمة رعوية مثل نباتات خشبية تصلح لوقود كما توجد بعض الزراعات التقليدية مثل التين والشعير .

المجموعة الحيوانية :

تحتوي منطقة المحمية علي أنواع عديدة من الحيوانات مثل الغزلان والأرانب البرية وثعالب الصحراء والجرابيع والفئران كما توجد بعض أنواع من الطيور المفترسة والحشرات والزواحف والقواقع . 

 
 

 

اخبار متعلقه

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى