24 أبريل 2024 02:19 ص

فعاليات الزيارة

الأربعاء، 29 أبريل 2015 12:00 ص

زيارة الرئيس لقبــــــــرص

مراسم الاستقبال :

• وصل السيد الرئيس، عبد الفتاح السيسي، صباح يوم الاربعاء 29 إبريل 2015  إلى مطار لارنكا الدولي، وذلك في مستهل زيارة سيادته إلى قبرص، حيث كان في استقبال سيادته وزير الخارجية القبرصي "إيوانيس كاسوليدس"، والسفراء العرب المعتمدين لدى نيقوسيا، والسيدة السفيرة / هبة المراسي سفير مصر في قبرص ، وأعضاء السفارة المصرية وممثلي الكنيسة المصرية.

• توجه السيد الرئيس عقب وصوله إلى مقر القصر الجمهوري بنيقوسيا، وكان في استقبال سيادته الرئيس القبرصي "نيكوس أنستاسيادس"، حيث أقيمت مراسم الاستقبال الرسمي للسيد الرئيس وتم استعراض حرس الشرف، كما تفضل السيد الرئيس بوضع إكليل من الزهور على النصب التذكاري للرئيس "ماكريوس"، أول رئيس لقبرص بعد الاستقلال.

 

المباحثات المصرية القبرصية :

• عقدت جلسة مباحثات ثنائية جمعت بين السيد الرئيس مع الرئيس القبرصي تلاها اجتماع موسع بحضور وفدي البلدين حيث شارك من الجانب المصري كل من السيد المهندس، شريف إسماعيل، وزير البترول والثروة المعدنية، والسيد، سامح شكري، وزير الخارجية، والسيد، أشرف سالمان، وزير الاستثمار.


• استهل الرئيس القبرصي اللقاء بالترحيب بالسيد الرئيس في أول زيارة لسيادته إلى قبرص، منوهاً إلى الزخم السياسي الذي سينتج عن الزيارة والذي يتعين استثماره لصالح دعم العلاقات الثنائية على كافة المستويات السياسية والاقتصادية وتعزيز التنسيق بين البلدين في المحافل الدولية لصالح تحقيق الاستقرار والأمن في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط.

• أكد الرئيس القبرصي دعم بلاده الكامل لمصر وجهودها سواء لتحقيق التقدم الاقتصادي ومكافحة الإرهاب في سيناء على الصعيد الداخلي، أو لإرساء الاستقرار ومكافحة الإرهاب في المنطقة، معرباً عن تطلع بلاده لتعزيز التعاون الوثيق القائم بين البلدين، ورغبتها في تكثيف التعاون والتنسيق في العديد من المجالات، ولا سيما الطاقة، والسياحة.

• وجه السيد الرئيس الشكر للرئيس القبرصي على مواقف بلاده المساندة لمصر في الأطر المختلفة داخل الاتحاد الأوروبي، معربا عن تطلعنا لاستمرار الدعم القبرصي لمصر. وأكد السيد الرئيس ثبات السياسة والمواقف المصرية إزاء القضية القبرصية في المحافل الإقليمية والدولية، مشيداً بتنامى العلاقات الثنائية مع قبرص في مختلف المجالات، ومعرباً عن اهتمامنا الكبير باِستمرار هذا التوجه من خلال الزيارات المُنتظمة بين البلدين، وتطلعنا لتطوير العلاقات الاقتصادية. وجدد السيد الرئيس الشكر للرئيس القبرصي على مشاركته الشخصية في مؤتمر شرم الشيخ لدعم وتنمية الاقتصاد المصري.
وأعرب السيد الرئيس عن تطلع مصر لتعزيز التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، ولاسيما الغاز الطبيعي، وإمكانية استغلال البنية التحتية والصناعية المصرية المؤهلة لاستقبال الغاز. كما أشار السيد الرئيس إلى تطلعنا للاستفادة من الخبرة القبرصية في مجال الطاقة المتجددة، والاستزراع السمكي، ومشروع تنمية محور تنمية قناة السويس.

• أعرب الرئيس القبرصي عن تطلع بلاده لتعزيز التعاون الاقتصادي مع مصر التي تعد من أكبر اقتصاديات المنطقة، ولاسيما في ضوء العديد من المشروعات الوطنية العملاقة الجاري تنفيذها. وأضاف الرئيس القبرصي أن العديد من رجال الأعمال القبارصة يولون اهتماماً خاصاً بالاستثمار في مصر، لاسيما في ضوء القرارات التي تم اتخاذها مؤخراً لتشجيع الاستثمار الأجنبي، فضلاً عن عودة الأمن والاستقرار.

• تم أثناء اللقاء التباحث حول مسألة سبل تقنين أوضاع العمالة المصرية في قبرص من خلال بحث توقيع اتفاق بين البلدين في هذا الشأن. وعلى الصعيد الإقليمي، شهد اللقاء تباحثاً بشأن عدد من الموضوعات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها الأوضاع في ليبيا والأزمة السورية.

 

المباحثات المصرية اليونانية :

 

• عقد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء زيارة سيادته لقبرص في يوم الاربعاء 29 إبريل 2015 لقاءا ثنائيا مع رئيس الوزراء اليوناني "ألكسيس تسيبراس" ، تلاه اجتماع موسع بحضور وفدي البلدين.

• استهل السيد الرئيس اللقاء بتوجيه التهنئة لرئيس الوزراء اليوناني على توليه منصبه في يناير الماضي، متمنياً له النجاح والتوفيق في مهمته، وللشعب اليوناني الصديق كل الخير والتقدم. وقد أشاد السيد الرئيس بالعلاقات التاريخية وأواصر الصداقة الممتدة التي تجمع بين البلدين والشعبين الصديقين منذ آلاف السنين، مؤكداً أن تعزيز وتطوير العلاقات مع اليونان يُعد بعداً ثابتاً في السياسة الخارجية المصرية.

وأكد السيد الرئيس حرص مصر على دفع التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، سواء ثنائياً أو في الإطار الثلاثي مع قبرص، مشيدا بالزخم الذي تشهده العلاقات عبر العديد من الزيارات الثنائية التي تمت في الآونة الأخيرة، وفي مقدمتها زيارتا الرئيس اليوناني لمصر مؤخرا وكذا زيارة وزير الدفاع اليوناني.اجتماع موسع بحضور الوفد المصري واليوناني .

ونوه السيد الرئيس إلى أن الحرص المصري على تطوير العلاقات مع اليونان يأتي على المستويين الرسمي والشعبي، مؤكداً أهمية استشراف آفاق جديدة للتعاون في مختلف المجالات على المستوى الثنائي من خلال اللجنة المشتركة بين البلدين، مبديا موافقة مصر على المقترح اليوناني بترفيع مستواها لتكون برئاسة رئيسي وزراء البلدين.

• أعرب رئيس الوزراء اليوناني عن سعادته بلقاء السيد الرئيس للمرة الأولى، مؤكداً على أهمية استثمار العلاقات المتميزة التي تجمع بين بلاده وكل من مصر وقبرص لدفع العلاقات المتوسطية قدماً، ولاسيما فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب ومواجهة كافة التحديات التي تشهدها منطقة المتوسط. وأشاد رئيس وزراء اليوناني بالدور الرائد الذي تضطلع به مصر على الصعيدين العربي والإسلامي، مؤكداً حرص بلاده على زيادة التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

• تم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون المشترك في عدد من المجالات، ولاسيما النقل والتجارة والسياحة والطاقة. وقد وافق السيد الرئيس على اقتراح طرحه رئيس الوزراء اليوناني لتشكيل لجنة فنية لدفع التعاون في المجالات الاقتصادية المختلفة، وأخرى لترسيم الحدود البحرية بين الدولتين.
كما نوه السيد الرئيس خلال اللقاء إلى مستحقات العاملين المصريين التأمينية لدى الحكومة اليونانية، مشيراً إلى أهمية صرفها لهم في أقرب فرصة ممكنة، وهو الأمر الذي أشار رئيس الوزراء اليوناني إلى أنه سيتابعه مع الوزارات اليونانية المعنية .

 

قمة " نيقوسيا " الثلاثية :

 

• عُقدت قمة ثلاثية بين الرئيس السيسى والرئيس القبرصى ورئيس الوزراء اليونانى ألكسيس تسيبراس بالعاصمة القبرصية " نيقوسيا " ، لبحث دعم التعاون الثلاثى فى شتى المجالات وخصوصا الطاقة ومكافحة ظاهرتى التطرف والإرهاب فى ظل التحديات التى تواجه المنطقة، بالإضافة إلى متابعة نتائج القمة الثلاثية التى عقدت فى القاهرة فى نوفمبر 2014، وأعطت قوة دفع جديدة للتعاون بين الدول الثلاث.

• صدر عن القمة الثلاثية  " إعلان نيقوسيا " ووقعت عليه الدول الثلاث.

 

المؤتمر الصحفي المشترك بين الرئيس السيسي والرئيس القبرصي ورئيس وزراء اليونان :

 

عقب القمة الثلاثية .. عُقد فى نيقوسيا العاصمة القبرصية مؤتمرا صحفيا مشتركا جمع بين الرئيس السيسي والرئيس القبرصي ورئيس وزراء اليونان لعرض نتائج القمة الثلاثية .

وفيما يلي نص كلمة الرئيس السيسي فى المؤتمر الصحفي :

 


كلمــــة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في المؤتمر الصحفي مع الرئيس القبرصي ورئيس الوزراء اليوناني

 

 

السيسي يتوجه إلى إسبــانيــــــا

 

مراسم الإستقبال
 

• وصل الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى العاصمة الإسبانية مدريد مساء الأربعاء 29 / 4 / 2015 فى زيارته الرسمية الأولى قادماً من قبرص ، حيث كان في استقبال سيادته السيد/ خوسيه مانويل سوريا وزير الصناعة والطاقة والسياحة الأسبانى، والسادة السفراء العرب المعتمدين فى مدريد، فضلاً عن السفير المصرى بمدريد السفير أحمد اسماعيل وأعضاء السفارة المصرية، بالإضافة إلى السفراء العرب المعتمدين فى مدريد.

• بأنه عقب إتمام مراسم الاستقبال الرسمية التي تضمنت استعراض حرس الشرف وعزف السلامين الوطنيين، وقع السيد الرئيس فى سجل الشرف بقاعة الوصول بالمطار.

• توجه السيد الرئيس بعد ذلك إلى قصر مونكلويا، حيث أقام السيد/ ماريانو راخوى رئيس وزراء أسبانيا عشاءً خاصاً تكريماً لسيادته. وقد حضر العشاء كل من السيد المهندس/ شريف إسماعيل وزير البترول والثورة المعدنية، والسيد/ سامح شكري وزير الخارجية.


السيد الرئيس يلتقي ومجتمع الأعمال الإسباني


• إلتقى السيد الرئيس صباح الخميس 30 / 4 / 2015 على مأدبة إفطار بمقر اقامته مع رؤساء خمس عشرة شركة من كبريات الشركات الأسبانية، وذلك بحضور السيد لويس دي جويندوس، وزير الاقتصاد الأسباني، وعدد من رجال الأعمال المصريين.

• أشاد السيد الرئيس بالمشاركة الأسبانية رفيعة المستوى فى مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادى من خلال وفد برئاسة وزير الصناعة والطاقة والسياحة، وبمشاركة ممثلين عن عدد من الشركات الأسبانية المستثمرة في مصر في العديد من القطاعات من بينها الطاقة والبنية التحتية والخدمات والصناعات الهندسية. ووجه سيادته الدعوة للشركات الأسبانية للاستثمار في المشروعات التنموية الكبرى التي تطرحها الحكومة المصرية مثل مشروع تنمية محور قناة السويس، وكذلك مشروع العاصمة الإدارية الجديدة ومشروعات الطاقة المتجددة.

• استعرض السيد الرئيس برنامج الحكومة المصرية لتحقيق نهضة اقتصادية، تقوم على عدة محاور أهمها تحقيق الاستقرار السياسي من خلال الالتزام باستكمال استحقاقات خارطة الطريق، وتوفير البيئة المناسبة لمجتمع الأعمال لكي يضطلع بالدور الرئيسي في دفع عجلة الإنتاج وفقاً للمعايير العالمية من حيث التنافسية والجودة والتنوع، وكذا توفير البيئة الملائمة لنمو اقتصادي تصل عوائده للجميع، بما يحقق العدالة الاجتماعية والتنمية المستدامة، ويعظم عوائد وأرباح المستثمرين.

• كما تحدث السيد الرئيس عن جهود الحكومة لتوفير مناخ استثماري متميز، يكفل الدخول والخروج من السوق بحرية وأمان، ويتبنى سياسات وإجراءات اقتصادية لمعالجة التحديات الهيكلية والإجرائية التي يعانى منها الاقتصاد المصرى.

• استعرض السيد الرئيس خطوات تنمية رأس المال البشرى من خلال مشروع "التدريب من أجل التشغيل" لتوفير الأيدي العاملة الماهرة والمدربة التى تتلاءم مع المتطلبات المتغيرة لسوق العمل، فضلاً عن إنشاء وزارة مستقلة للتعليم الفني والتدريب المهني، وبحيث يصبح التعليم الفني مشروعاً قومياً تحتضنه الدولة ويرعاه مجتمع الأعمال والصناعة.

 

لقاء السيد الرئيس بالسيد ماريانو روخوي رئيس وزراء أسبانيا
 


• شهد قصر “لا مونكلاو” مقر رئاسة الوزراء الأسبانية الخميس 30 / 4 / 2015 جلسة مباحثات ثنائية بين الرئيس السيسي ورئيس الوزراء الإسباني ماريانو روخوي .

• عقب المباحثات ، شهد الرئيس السيسي توقيع اتفاقية تعاون في مجال الأمن ومكافحة الجريمة بين البلدين،وقعها عن مصر وزير الخارجية سامح شكري،وعن الجانب الأسباني وزير الداخلية خوريه فرنانديز دياز.

كما شهد الرئيس توقيع 3 مذكرات تفاهم بين البلدين، الأولى لحماية الممتلكات الثقافية المسروقة أو المصدرة بشكل غير شرعي، وقعها كل من وزير الخارجية سامح شكري ونظيره الأسباني خوسيه مانويل جارثيا مارجايو، والمذكرة الثانية تتعلق بمجال السياحة وقعها الوزير شكري عن مصر، وعن الجانب الأسباني مانويل سوريا وزير الصناعة والطاقة والسياحة.

وتتعلق مذكرة التفاهم الثالثة بمجال البنية التحتية والنقل، وقعها عن مصر وزير النقل والمواصلات هاني ضاحي وعن أسبانيا آنا باستور وزيرة التجهيز والأشغال العامة.


 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى