أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

17 مايو 2021 04:56 ص

العلاقات المصرية الإماراتية

الثلاثاء، 03 ديسمبر 2019 09:47 ص


معلومات اساسية

تقع دولة الإمارات العربية المتحدة في الجهة الغربية الجنوبية من قارة آسيا، يحدها من الشمال والشمال الغربي الخليج العربي، وتحدها من الجنوب والغرب المملكة العربية السعودية، ومن الجنوب الشرقي سلطنة عمان. تمتد الدولة على مساحة 71,023.6  كيلومتر مربع تقريبـاً من اليابسة، وتشمل هذه المساحة مجموعة جزر في الخليج العربي، وتبلغ مساحة البحر الإقليمية 27,624.9 كيلومتر مربع تقريباً.

 

تتميز الإمارات بمناخها الصحراوي ذي الطقس البارد المعتدل شتاءً، والحار جداً والمصاحب للرطوبة العالية صيفاً. 

 

مدينة أبو ظبي هي العاصمة الرسمية للدولة، ولغتها الرسمية هي اللغة العربية، الإسلام هو الدين الرسمي كما يُسمح بمُمارسة المعتقدات الدينية الأخرى. الدرهم الإماراتي هو العملة الرسمية للدولة .

 

بلغ العدد الإجمالي للسكان من مواطنين ووافدين مقيمين9,304,277 نسمة عام 2017 وفقاً للمعلومات الصادرة عن المركز الإتحادي للتنافسية والإحصاء الإماراتي .

 

تتكون دولة الإمارات العربية المتحدة من سبعة إمارات وهي، أبوظبى، دبي، الشارقة، عجمان، رأس الخيمة، أم القيوين والفجيرة.

 

الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، الحاكم الرابع عشر لإمارة أبو ظبى، والحاكم الأول لدولة الإمارات العربية المتحدة الحديثة والتي تأسست خلال حكمه لإمارة أبو ظبي في 2/12/1971. حيث وحد المغفور له، من خلال رؤيته القيادية، الإمارات السبعة إلى الإتحاد الوحيد في الوطن العربي .

 

وقاد الشيخ زايد الإمارات حتى أصبحت واحدة من الدول الأكثر استقرارًعلى مستوى العالم ، إضافة إلى ريادتها في مجالات الاقتصاد والاستقرار الاجتماعي والأمن .

 

وعقب وفاة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في 2/11/ 2004، تولى رئاسة الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

 

تمتلك دولة الإمارات عضوية بأكثر من منظمة دولية وعربية وإسلامية حيث انضمت إلى جامعة الدول العربية في 2/12/ 1971، كما انضمت إلى منظمة الأمم المتحدة في 9/12/ 1971. وإلى منظمة التعاون الإسلامي (منظمة المؤتمر الإسلامي سابقاً) في عام 1972، كما شاركت في تأسيس مجلس التعاون الخليجي في عام 1981 .

 

العلاقات المصرية الإماراتية علاقات عميقة الجذور تستند على الوعي والفهم المشترك لطبيعة المتغيرات الإقليمية والدولية التى شهدتها وتشهدها المنطقة، يحظى البلدان بحضور ومكانة دولية خاصة مع ما تتميز به سياستهما من توجهات حكيمة ومعتدلة ومواقف واضحة فى مواجهة التحديات الإقليمية المرتبطة بإرساء السلام، ودعم جهود استقرار المنطقة، ومكافحة التطرف والإرهاب وتعزيز الحوار بين الحضارات والثقافات.

كانت مصر من أوائل الدول التي دعمت قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971، وسارعت للإعتراف بها فور إعلانها ودعمتها دوليًا وإقليمًيا كركيزة للأمن والاستقرار وإضافة جديدة لقوة العرب واستندت العلاقات بين البلدين على أسس الشراكة الاستراتيجية منذ ذلك التاريخ.


فى السطور التالية نستعرض العلاقات المصرية الإماراتية من خلال الأقسام التالية:


أولاً: العلاقات السياسية:


1.
    العلاقات الحالية

وصلت خصوصية العلاقات بين القاهرة وأبوظبى ذروتها خلال الفترة الحالية. فقد شهدت تطورًا كبيرًا ونوعيًا في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية وغيرها ونموًا ملحوظًا في معدل التبادل التجاري، وزيادة كبيرة في حجم الاستثمارات الإماراتية في القطاعات الاقتصادية المصرية المختلفة.

 

يحرص المسئولون فى القاهرة وأبوظبى على الزيارات المتبادلة ، أكثر من 23 لقاء جمعت بين الزعيمين عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، والشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، وذلك فى الفترة من 2014 حتى 2020.

 

هذه الأرقام تعكس عمق واستثنائية العلاقات المصرية الإماراتية التى تمتد جذورها إلى الراحل العظيم الأب المؤسس الشيخ زايد آل نهيان ، لتزداد عمقاً ورسوخاً فى عهد الرئيس السيسي وسمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات وولى عهده سمو الشيخ محمد بن زايد لتصبح النموذج الأبرز للعلاقات العربية ــ العربية القادرة على مواجهة جميع التحديات فى مختلف المجالات.

 

وعلى صعيد السياسة الخارجية؛ شهدت السنوات الأخيرة تنسيقًا وثيقًا حيال القضايا الرئيسية مثل القضية الفلسطينية والعراقية واللبنانية والليبية واليمنية والسورية،  فهناك تقارب كبير في الرؤى والمواقف السياسية تجاه القضايا الاقليمية، وتتمثل تلك الرؤية فى الآتى:

-أهمية التسوية السياسية لتلك الأزمات حقناً للدماء وحفاظًا على مقدرات الشعوب، وصونًا للسلامة الإقليمية للدول العربية وحفاظًا على وحدة وسلامة الأراضي العربية.

-ضرورة تكثيف العمل العربي المشترك والجهود الدولية للتوصل لحلول سياسية لكافة الأزمات الإقليمية خاصة جهود مكافحة الإرهاب، والعمل على وقف تمويل الجماعات الإرهابية وتوفير الغطاء السياسي والإعلامي لها، فضلاً عن وقف إمدادها بالسلاح والمقاتلين.

ومن أبرز وقائع العلاقات بين القاهرة وأبوظبى :



فى 23/4/2021
قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى.
بحثا الجانبان أطر وآفاق التعاون المشترك بين مصر والإمارات، حيث تم الإعراب عن الارتياح لمستوى التعاون والتنسيق القائم بين الدولتين، مع تأكيد أهمية دعمه وتعزيزه لصالح البلدين والشعبين الشقيقين، خاصةً في المجالات الاقتصادية والاستثمارية، بالاستغلال الأمثل لجميع الفرص المتاحة لتعزيز التكامل بينهما.
كما تناولت المباحثات عدداً من أبرز الملفات المطروحة على الساحة الإقليمية، وكذلك سد النهضة، حيث عكست المناقشات تفاهماً متبادلاً بين الجانبين إزاء سبل التعامل مع تلك الملفات، وتم الاتفاق على الاستمرار في بذل الجهود المشتركة سعياً للتوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة، واستعادة مؤسساتها الوطنية وصون مقدراتها، لاسيما من خلال العمل على بلورة رؤية شاملة لتطوير منظومة العمل العربي المشترك، بما يكفل تعزيز القدرات العربية على مواجهة التحديات التي تواجه المنطقة والتهديدات المتزايدة للأمن الإقليمي. كما تم الاتفاق في هذا السياق على تعظيم التعاون والتنسيق المصري الإماراتي كدعامة أساسية لحماية الأمن القومي العربي، ومواجهة التدخلات الخارجية في الشئون السيادية لدول المنطقة، والتي أفضت إلى تأجيج التوترات والنزاعات والنشاطات الإرهابية والمتطرفة بها. 

فى 12/4/2021 أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالًا هاتفيًا مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات.
توجه الرئيس بالتهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم، داعيًا الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة المباركة على دولة الإمارات الشقيقة والأمتين العربية والإسلامية باليُمن والبركات، وأن يديم على شعبها العزيز نعمة الأمن والاستقرار. أعرب الشيخ محمد بن زايد عن خالص شكره وامتنانه للرئيس السيسى على هذه اللفتة الأخوية، متمنيًا لمصر وشعبها كل التقدم والازدهار. 

في
 17/12/2020 ،التقت وزيرة الصحة والسكان ، الدكتورة هالة زايد، ، وزير الصحة ووقاية المجتمع الإماراتي، عبد الرحمن بن محمد العويس، على هامش زيارتها إلى دولة الإمارات لبحث خطة تدفق الدفعات الخاصة بـ لقاح فيروس كورونا المستجد تباعًا إلى مصر، من إنتاج شركة (سينوفارم) الصينية، وبدعم من شركة "G  42" الإماراتية للرعاية الصحية. كما التقت د . هالة زايد السيد بينج تشاو، الرئيس التنفيذي لمجموعة "G  42" الإماراتية للرعاية الصحية، والسيد منصور المنصوري الرئيس التنفيذي للعمليات بمجموعة "G  42" القائمة على أبحاث لقاحات فيروس كورونا المستجد. وتم بحث سبل التعاون بين الجانبين في مجال تصنيع اللقاحات، وفقًا لتطلعات شركة "G  42" حتى تصبح مصر مركزًا لإنتاج اللقاحات بشكل عام ولقاحات فيروس كورونا المستجد بشكل خاص في إفريقيا والشرق الأوسط، في إطار شراكة استراتيجية مع شركة "سينوفارم" الرائدة في مجال اللقاحات، كما تم بحث إمكانية نقل التكنولوجيا والبرمجيات والذكاء الاصطناعي بمجال إنتاج الأدوية إلى الشركات المصنعة بمصر.

في 16/12/2020 ، استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بقصر الاتحادية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات. تناول اللقاء التباحث حول سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين لاسيما على الصعيدين الاقتصادي والاستثماري، وتدشين المزيد من المشروعات المشتركة في ضوء ما يتوافر لدى الجانبين من فرص استثمارية واعدة، فضلاً عن الاستغلال الأمثل لجميع المجالات المتاحة لتعزيز التكامل بينهما. وفي هذا السياق هنأ الشيخ محمد بن زايد السيد الرئيس علي التطور اللافت لأداء الاقتصاد المصري والقفزات الكبيرة التي حققتها مصر في مجالات كثيرة خلال السنوات الماضية علي نحو أشادت به تقارير المؤسسات الدولية المختصة بمتابعة الأداء الاقتصادي والمالي على مستوى العالم. كما ناقش الجانبان التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، حيث رحب الرئيس بانضمام دولة الإمارات الشقيقة لمنتدى غاز شرق المتوسط كمراقب بجانب الدول الأعضاء المؤسسين.

كما تباحثا الجانبان بشأن جهود التعاون المشترك لمكافحة فيروس كورونا المستجد ، كما تطرق اللقاء إلى عدد من أبرز الملفات المطروحة على الساحة الإقليمية.

في 10/12/2020، استقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان الدفعة الأولى من لقاح فيروس كورونا المستجد حيث استطاعت مصر الحصول على أولى شحنات اللقاح الصيني من شركة (سينوفارم) الصينية بدعم من شركة G  42 الإماراتية للرعاية الصحية بحضور السفير الصيني لدى مصر (لياو لي تشانغ) والسفيرة مريم الكعبي القائم بأعمال السفير الإماراتي لدى مصر.

فى 18/11/2020، أعربت جمهورية مصر العربية عن بالغ إدانتها للإاعتداء الجبان الذي استهدف طاقمًا طبيًا من العاملين في عيادات الرعاية الصحية المُتنقلة التابعة للهلال الأحمر الإماراتي في مدينة تعز اليمنية.

فى 21/9/2020، تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالًا هاتفيًا من الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. حيث استعرضا خلال الاتصال بعضًا من موضوعات علاقات التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها، وآفاق مواصلة تطوير هذا التعاون بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، كما تبادلا وجهات النظر حول مستجدات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

 فى 23/7/2020، بعث الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات برقية تهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو .

فى 20/6/2020، أعلنت الإمارات أنها تقف مع مصر في كل ما تتخذه لحماية أمنها من التداعيات المقلقة في ليبيا. قالت وكالة الأنباء الإماراتية "وام": "أعربت دولة الإمارات عن تأييدها لما ورد في كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية اليوم في سيدي براني بخصوص ليبيا". وأضافت: "أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي تضامن دولة الإمارات ووقوفها إلى جانب جمهورية مصر العربية في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها من تداعيات التطورات المقلقة في ليبيا الشقيقة".

فى 7/6/2020، أعربت الخارجية الإماراتية عن تأييدها لـ"الجهود المصرية الداعية إلى وقف فوري لإطلاق النار في ليبيا الشقيقة والعودة إلى المسار السياسي"، داعية جميع الأطراف الليبية إلى الإستجابة لـ"إعلان القاهرة".

فى 28/3/2020، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي أنه تبادل وجهات النظر مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد بشأن تطورات الأحداث بالمنطقة والعالم وجهود مكافحة انتشار فيروس كورونا.

 

فى 10/3/2020، قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للإمارات، استقبله الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات، قام شكرى بتسليم نظيره الإماراتي رسالة موجّهة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بشأن آخر التطورات المتعلقة بمسار مفاوضات سد النهضة .

أكد وزير خارجية الإمارات على مساندة بلاده لمصر ودعم كل ما يصون الأمن القومي المصري. كما أكد الوزير الإماراتي على ما تمثله العلاقة مع مصر الشقيقة من أهمية خاصة لبلاده، مشدداً على ارتباط الأمن القومي لكل من البلدين الشقيقين.

 

فى 5/3/2020، استقبل سامح شكري وزير الخارجية د. أنور قرقاش وزير الدولة للشئون الخارجية الإماراتي. بحث الجانبان أوجه العلاقات الثنائية المُتميزة بين البلدين والأوضاع الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك.

 وتناول اللقاء التطورات المُتسارعة التي تشهدها الساحة الإقليمية ، مع التأكيد على رفض التدخلات الإقليمية في شئون الدول العربية وعدم السماح لتلك التدخلات بالتأثير سلبًا على أمن واستقرار المنطقة.

فى 15/1/ 2020، قام الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبى ونائب القائد العام للقوات المسلحة بزيارة لمصر للمشاركة فى افتتاح قاعدة برنيس العسكرية بمنطقة البحر الأحمر بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

فى 2/1/2020 ، أجرى سامح شكري وزير الخارجية اتصالاً هاتفيًا مع الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية الإمارات ، بحث الجانبان التطورات المتسارعة التي تشهدها الساحة الليبية. تم التأكيد خلال الاتصال على رفض أي تدخُل عسكري في ليبيا، وتم الاتفاق على ما يمثله التصعيد الأخير من قبل الجانب التركي في ليبيا من خطورة على أمن وسلم المنطقة بأسرها. كما تم التشديد على ضرورة دعم الجهود الرامية إلى إيجاد حل سياسي شامل للأزمة في ليبيا .

في 18/12/2019، شارك السفير إيهاب فهمي نائب مساعد وزير الخارجية ومدير وحدة مكافحة الإرهاب الدولي في المؤتمر الإقليمي رفيع المستوى الذي نظمته دولة الإمارات بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب UNOTC  في أبو ظبي حول تمكين الشباب وتعزيز التسامُح من أجل مُكافحة التطرف المؤدي إلى الإرهاب.

فى 14/11/2019، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة لأبو ظبى، استقبله الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وعدد من الوزراء وكبار رجال الدولة في الإمارات. بحث الجانبان أهمية تعزيز التعاون الاقتصادي الثنائي، والعمل على تعزيز البيئة الاستثمارية المحفّزة للمستثمرين في البلدين بهدف دعم الاستثمارات القائمة وجذب الاستثمارات الجديدة خلال الفترة المقبلة، كما بحثا أبرز المستجدات العربية والإقليمية، وأعربا عن الارتياح لتطابق الرؤى بين البلدين حيال مختلف القضايا والأزمات التي تمر بها دول المنطقة، حيث أكد الجانبان على أهمية تضافر الجهود من أجل حل النزاعات في المنطقة بالطرق السلمية. رحّب الجانبان باتفاق الرياض الذي تم التوقيع عليه فى 5 نوفمبر 2019 بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

أدان الجانبان استمرار التدخلات الأجنبية في الشئون الداخلية لدول المنطقة والتي من شأنها أن تهدد الأمن والاستقرار. وجددا تأكيدهما على رفض التدخلات الإقليمية في المنطقة بما فيها الإيرانية والتركية، كما أكّدا على القرار العربي برفض واستنكار العدوان التركي على شمال شرقي سوريا باعتباره خرقًا واضحًا لمبادئ القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة. كما ناقش الجانبان أبرز مستجدات القضية الفلسطينية، وأكدا على أهمية التوصل إلى حل عادل وشامل ودائم لهذه القضية مبني على حل الدولتين، وقيام دولة فلسطينية مستقلة على خطوط الرابع من يونيه لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفقاً لمبادرة السلام العربية والقرارات الدولية ذات الصلة.

فى 10/9/2019، قام د. أنور قرقاش وزير الدولة للشئون الخارجية الإماراتي بزيارة لمصر استقبله خلالها سامح شكري وزير الخارجية. بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتبادلا الرؤى حول عدد من القضايا الإقليمية محل الاهتمام المشترك.

فى 16/5/2019 ، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبو ظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بزيارة لمصر استقبله خلالها الرئيس عبدالفتاح السيسي بحث الجانبان آخر تطورات الأوضاع الإقليمية.

فى 18/3/2018 ، قام الشيخ عبد الله بن زايد وزير خارجية الامارات بزيارة لمصر، استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي. بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

فى 26/2/2018، قام وفداً برلمانيا برئاسة د. علي عبد العال رئيس مجلس النواب بزيارة للإمارات، استقبله خلالها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبي. التقى الوفد بالشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم إمارة دبى. كما التقى الوفد بالشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الإماراتي. اتفقا الجانبان على أهمية أمن واستقرار البحر الأحمر لمصر وبالأخص الوضع الأمني لمضيق باب المندب .

فى 28/12/2017، قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للإمارات، استقبله خلالها نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان. بحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تكثيف التعاون بين البلدين في مختلف المجالات كما استعرضا التطورات في كل من سوريا وليبيا والعراق واليمن والقضية الفلسطينية، فضلاً عن الأوضاع في القارة الإفريقية ومنطقة القرن الإفريقي باعتبارها امتداد لأمن البحر الأحمر والأمن القومي العربي.

فى 25/9/2017 ، قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة للإمارات، التقى خلالها مع قيادات الإمارات. بحث الجانبان العلاقات الثنائية الوثيقة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، فضلاً عن التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا والأزمات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك.

فى 19/6/2017 ، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات بزيارة لمصر استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي. بحث الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية في كافة المجالات وعددًا من الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتطورات الأزمات التى تشهدها المنطقة وجهود مكافحة الإرهاب.

فى 3/5/2017 ، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للإمارات، استقبله خلالها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية. بحث الجانبان مستجدات الوضع الإقليمي في ضوء الأزمات التي تشهدها سوريا واليمن وليبيا والتحديات التي تواجه الأمة العربية وعلى رأسها خطر الإرهاب.

فى 1/2/2017 ، قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة للامارات، استقبله خلالها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ناقلًا رسالة شفهية من الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

واتفقا على تشكيل آلية تشاور سياسي ثنائية تجتمع كل ستة أشهر مرة على مستوى وزراء الخارجية والأخرى على مستوى كبار المسئولين.

في 2/12/2016، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للإمارات للمشاركة فى احتفالات الدولة باليوم الوطني الخامس والأربعين. التقى الرئيس السيسي مع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة. تطرقت المباحثات إلى سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.

فى 10/11/2016، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بزيارة لمصر، استقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي. بحث الجانبان سُبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، كما شهد اللقاء تباحثًا حول المستجدات على الصعيد الإقليمي في ضوء الأزمات القائمة بالمنطقة.

فى 25/5/2016، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات بزيارة لمصر، اِستقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي. أكد الشيخ محمد موقف بلاده الداعم لمصر والمؤيد لحق شعبها في التنمية والاستقرار والنمو.

فى 21/4/2016، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات بزيارة لمصر، اِستقبله خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي. تباحث الجانبان خلال اللقاء حول العلاقات الثنائية بين البلدين على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والتنموية.

فى 23/2/2016، قامت د. أمل القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادى بالإمارات بزيارة لمصر للمشاركة في فعاليات المؤتمر الأول لرؤساء البرلمانات العربية.

فى 9/2/2016، قام م. شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء بزيارة للإمارات للمشاركة فى أعمال الدورة الرابعة للقمة العالمية للحكومات .

فى 16/11/2015 ، قام وفد من كلية الدفاع الوطني الإماراتي والذي تضمن ممثلين عن كافة القطاعات التي يتم إعدادها لتولي الإدارة والقيادة العليا في دولة الإمارات الشقيقة بزيارة لمصر، استقبل الوفد م. شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء.

فى 27/10/2015 ، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للإمارات، استقبله خلالها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. تطرق اللقاء إلى أهمية متابعة الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب وتدارك الأوضاع الأمنية في عدد من الدول العربية مع تداعياتها على الأمن العربي الجماعي .

فى 6/8/2015 ، قام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى ود. سلطان بن محمد القاسمى حاكم الشارقة والشيخ سلطان الجابر وزير الدولة الإماراتى بزيارة لمصر لحضور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، استقبلهم خلالها الرئيس عبد الفتاح السيسي .

فى 24/7/2015 ، قام وزير الخارجية سامح شكرى بزيارة للإمارات. بحث شكرى مع نظيره الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان مستجدات الأوضاع في المنطقة وسبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين.

فى 13/3/2015، قام محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي، والشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير خارجية دولة الإمارات بزيارة لمصر لحضور مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى. والتقى بهما الرئيس عبد الفتاح السيسى على هامش المؤتمر حيث بحثا سبل دعم العلاقات الثنائية.

فى 18/1/2015، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للإمارات للمشاركة فى أعمال "القمة العالمية لطاقة المستقبل"، استقبله خلالها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي  والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. بحث الجانبان مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وسبل تعزيز وحدة الصف العربى لمواجهة التحديات السياسية، والاقتصادية والأمنية.

فى 7/6/ 2014 ، شارك وفد إماراتي رفيع المستوى يترأسه محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية فى حفل تنصيب الرئيس السيسى ليفتتح صفحة العلاقات المصرية الإماراتية في عهد القيادة المصرية الجديدة.

 

2 .    العلاقات فى عهد الرئيس الراحل محمد حسنى مبارك

كان الرئيس الراحل محمد حسني مبارك آخر رؤساء مصر ممن عاصروا الشيخ زايد، ، وكانت الإمارات وقتها المستثمر الأول في مصر، حيث بلغت حجم الاستثمارات الإماراتية في مصر 10 مليارات دولار عام 2010 في قطاعات الزراعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والعقارات والخدمات المصرفية. ارتبط البلدان بعلاقات تجارية واستثمارية متبادلة‏ من خلال 18 اتفاقية نظمت العلاقات الاقتصادية والتجارية، كما بلغ حجم التبادل التجاري بينهما ‏1.4 مليار دولار.

 

ومن وقائع العلاقات في عهد مبارك:

فى 23/11/2010 ، قام الرئيس مبارك بزيارة لدولة الإمارات، عقد خلالها جلسة مباحثات مع سمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

فى 21/12/2009، قام الرئيس مبارك بزيارة إلى الإمارات والتي رافقه فيها وفد رسمي كبير وشهدت مشاورات مكثفة مع الشيخ خليفة بن زايد وكبار المسئولين الإماراتيين.

فى 25/2/2009 ، قام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي بزيارة لمصر، التقى خلالها مع كبار المسئولين بمصر. بحث الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

فى عام 2008 ، وُقعت مذكرتي تفاهم بشأن المشاورات السياسية بين وزارتي خارجية البلدين تنص على أن يقوم الطرفان بعقد محادثات ومشاورات ثنائية بطريقة منتظمة لمناقشة جميع أوجه علاقتهما الثنائية وأن يتبادلا وجهات النظر بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك من أجل المزيد من التنسيق المشترك.

فى 22/1/2006، قام الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي بزيارة لمصر وهى الزيارة الرسمية الأولى للشيخ محمد بن راشد لمصر منذ توليه مهام منصبه كنائب لرئيس الإمارات ورئيس الوزراء وحاكمًا لدبى. التقى خلال الزيارة بمسئولين مصريين، حيث بحثا القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

في 2/11/2004   ، توجّه الرئيس حسني مبارك والسيدة قرينتهُ إلي دولة الإمارات لتقديم واجب العزاء عقب وفاة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .

 

3.    العلاقات في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات

توطدت علاقة مصر بالإمارات في عهد الرئيس الراحل السادات:

في بداية السبعينيات قام الرئيس السادات بزيارة لدولة الإمارات ، وفي 1971 زار الشيخ زايد القاهرة وأثناء الزيارة  أهدى الشيخ زايد وشاح آل نهيان للرئيس محمد أنور السادات  وعند بدء حرب أكتوبر 1973، كان الشيخ زايد في زيارة إلى بريطانيا، ولم يتردد عن إعلان دعمه لمصر في حربها .

في 27 أكتوبر1976 زار الشيخ زايد مدينة الإسماعيلية ، وقص الشريط الخاص بالمدينة التي تحمل إسمه، والتي أنشأها في إطار مساهمة الإمارات في جهود إعادة إعمار المدينة بعد حرب 1973، وعقب عقد اتفاقية «كامب ديفيد» في سبتمبر 1978، كثرت ردود الفعل المعارضة لتلك الإتفاقية في معظم الدول العربية، لدرجة أن هُناك بعض الدول قاطعت مصر بعد قمة بغداد، ولكن موقف الشيخ زايد كان مختلفًا عن أغلب الدول العربية ، حيثُ ظلّ على تواصل مع الرئيس محمد أنور السادات، وقال جملتهُ الشهيرة: "لا يمكن أن يكون للأمة العربية وجود بدون مصر، كما أن مصر لا يمكنها بأي حال أن تستغني عن الأمة العربية".

 

4.    العلاقات في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر

ربطت مشاعر القومية العربية بين الزعيم الراحل جمال عبد الناصر والشيخ زايد آل نهيان إذ أيَّد «ناصر» حلم «زايد» فى اتحاد السبع إمارات معًا لتصبح الإمارات العربية المتحدة، وقدَّم له بعثات من المدرسين والمهندسين والأطباء، وكان «عبدالرحمن حسنين مخلوف» هو الرجل الذى خطَّط البنية التحتية لأبوظبى.

كان الشيخ زايد وفيًا لمصر ودورها حيث تحدى بريطانيا وإسرائيل وقدم الدعم لمصر بعد حرب 1967 وبدء إعادة بناء القوات المسلحة المصرية لخوض معركة التحرير.

 

وبعد انتهاء العدوان، ساهم الشيخ زايد نيابةً عن شعب الإمارات في إعادة إعمار مدن قناة السويس (السويس- الإسماعيلية- بورسعيد) التي دُمرت في العدوان الإسرائيلي عليها .

 

ثانياً : العلاقات الاقتصادية

العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر والإمارات تعد نموذجاً يحتذي به في العلاقات العربية والإقليمية، حيث يعد السوق الإمارتى الوجهة الأولي للصادرات المصرية ويستقبل سنوياً نحو 11% من إجمالي صادرات مصر للعالم، كما تساهم الإمارات في السوق المصري بمشروعات تزيد استثماراتها عن 7 مليار دولار وأكثر من 7 مليار دولار استثمارات إضافية من خلال مذكرات التفاهم الموقعة بين الجانبين لتعميق التعاون المشترك لتحتل الإمارات بذلك المرتبة الأولى عالمياً في قائمة الدول المستثمرة في السوق المصري .

 

- فقد شهدت تلك العلاقات تقاربًا وتعاونًا ودعمًا واستثمارًا بعد ثورة الثلاثين من يونيو 2013، فالإمارات كانت على رأس الدول العربية التي أيدت الثورة المصرية وبادرت بدعم مصر في إطار حزمة مساعدات خليجية ، في 21 أبريل 2016 أمر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبى نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي، بتقديم مبلغ 4 مليارات دولار دعماً لمصر، ملياران منها توجه للاستثمار في عدد من المجالات التنموية في مصر، وملياران وديعة في البنك المركزي المصري لدعم الاحتياطي النقدي المصرى .

 

-كما قدمت الإمارات حزمًا من المساعدات العينية والمادية والعديد من الاستثمارات المباشرة، فى إطار من علاقات التعاون الوثيق بين الدولتين تبلورت فى شكل عدد من الاتفاقيات والبروتوكولات التى تجاوز عددها نحو العشرين اتفاقية.

 

- يعتبر صندوق أبوظبى للتنمية من أهم شركاء التنمية فى مصر فضلًا عن تأسيس منصة استثمارية مشتركة بقيمة 20 مليار دولار عبر شركة أبوظبى التنموية القابضة وصندوق مصر السيادى.

 

التبادل التجاري :

- تعد الإمارات الشريك التجاري الثاني عربياً والتاسع عالمياً لمصر، حيث بلغ حجم التبادل التجاري غير البترولي بين البلدين خلال عام 2019 نحو 6 مليار دولار بنسبة نمو بلغت 9.6% بالمقارنة بعام 2018، وتعد مصر سادس أكبر شريك تجاري عربي لدولة الإمارات العربية المتحدة .

 

- ارتفعت صادرات مصر من "الحلي والأحجار الكريمة " خلال الفترة "يناير- مارس" 2020 بنحو 58% بقيمة 290 مليون دولار لتبلغ 793 مليون دولار مقابل 503 ملايين دولار خلال نفس الفترة من 2019.

 

- احتلت "الامارات العربية المتحدة" المرتبة الأولى من حيث الدول المستوردة للحلي والأحجار الكريمة" مستحوذة على نحو 70.3 % من إجمالي الصادرات بما قيمته 558 مليون دولار.

 

- قفزت الصادرات المصرية للإمارات أيضاً خلال تلك الفترة من الآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها، محققة زيادة بقيمة 11.72 مليون دولار، لتصل إلى 53.358 مليون دولار بالمقارنة مع 41.638 مليون دولار فى نفس فترة المقارنة.

 

- بينما تراجعت صادرات منتجات الزيوت العطرية ومستحضرات التجميل بشكل طفيف لتصل إلى نحو 12.191 مليون دولار، مقابل 12.539 مليون دولار فى الربع الأول من 2019 وفقا لـ"الجهاز المركزى للإحصاء".

 

- قفزت صادرات مصر من منتجات الفواكه والثمار الصالحة للأكل للإمارات خلال الربع الأول من 2020، مسجلة نحو 24.765 مليون دولار، مقارنة مع 20.537 مليون دولار فى نفس الفترة من 2019.

 

وشملت الصادرات المصرية للإمارات المراجل والآلات والأجهزة الآلية وأجزاءها بقيمة 8.638 مليون دولار، مقارنة مع 1.893 مليون فى نفس فترة المقارنة من 2019، وحققت صعوداً قدره 6.745 مليون.

 

-ارتفعت قيمة التجارة بين مصر والإمارات العربية المتحدة بنسبة 24.8% خلال أول شهرين من 2020 لتسجل 747.898 مليون دولار في مقابل 599.233 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2019.

 

- وأوضحت نشرة التجارة الخارجية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء على استحواذ الإمارات على 4.6% من إجمالي تجارة مصر الخارجية خلال شهري يناير وفبراير 2020.

 

-ويصب الميزان التجاري بين البلدين  في صالح مصر بقيمة 293.826 مليون دولار خلال أول شهرين من العام الجاري.

-واستحوذت الإمارات العربية المتحدة على 9.7% من قيمة الصادرات المصرية لتحتل المركز الأول بقائمة أكبر الدول المستوردة من مصر خلال شهري يناير وفبراير 2020.

 

شملت الصادرات: المراجل، والآلات، والأجهزة الآلية وأجزاءها، والذهب الخام، والأثاث، ومنتجات الفواكه والثمار، والكابلات الكهربائية، وأسلاك نحاس، والفحم، والحلي والأحجار الكريمة. بينما شملت الواردات المصرية من الامارات : الذهب، وبولى ايثيلين، وأجهزة هواتف، والأقمشة والمنسوجات.

 

الاستثمار:

تحتل الإمارات المرتبة الأولى من بين دول العالم المستثمرة في مصر بإجمالي رصيد استثمار تراكمي يصل إلى 55.2 مليار درهم (15 مليار دولار)، حيث نمت الاستثمارات الإماراتية فى مصر مؤخرًا بنحو 300%، بدخول مشاريع عملاقة إماراتية في قطاعات تجارة التجزئة والطاقة والعقارات والبنية التحتية واللوجيستيات والصناعات.

 

يزيد عدد الشركات الإماراتية فى مصر حاليًا على 1165 شركة فى مجالات مختلفة منها العقارات، والسياحة، والترفيه، والبترول، والطاقة، والأغذية، والزراعة وتكنولوجيا المعلومات. والتي أشهرها شركة إعمار مجموعة الفطيم، وشركة النويس لإنتاج الطاقة النظيفة، وشركات مبادلة، وموانئ دبي العالمية، ومؤسسة الإمارات للاتصالات، والخليج للسكر، ومجموعة اللولو، وشركة الظاهرة، وجنان الزراعية، ودراجون اويل ودانة غاز.

 

وفيما يلي نستعرض أهم الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون من الأحدث إلى الأقدم

- فى 13/1/2020  الاتفاق على استحواذ شركة دراجون أويل الإماراتية على حصة شركة بى بى البريطانية في مناطق امتياز شركة جابكو بخليج السويس في صفقة بلغت قيمتها 500 مليون دولار .

- فى 12/1/2020 توقيع عقد اتفاق بين "الهيئة القومية للإنتاج الحربي" والشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي و3 شركات إماراتية بهدف تأسيس شركة متخصصة في مجال إنتاج الأنابيب من مادة البولى إثيلين والبولي بروبلين.

- فى 14/12/2019 توقيع اتفاقية تعاون بين الشركة المصرية لضمان الصادرات و شركة الاتحاد لإئتمان الصادرات الإماراتية لزيادة التعاون التجاري المشترك.

- فى 15/11/2019 توقيع عقد اتفاق بين حكومتي الإمارات ومصر بشأن تجنب الازدواج الضريبي ، ومذكرة تفاهم في مجال القوى العاملة ومذكرة تفاهم بين هيئة التأمين في الدولة، وهيئة الرقابة المالية في مصر.

- فى 29/8/2019 وقعت مصر والإمارات بروتوكول تعاون بين شركة الدلتا للسكر وشركة الوحدانية للتجارة العالمية الإماراتية.

فى 27/9/ 2018 وقعت الهيئة المصرية العامة للبترول مع شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك) اتفاقية تجارية تتيح دخولها في نشاط تموين وقود الطائرات في مصر.

- فى 7/7/2018 وقعت مصر والإمارات بروتوكول تعاون بين المنطقة الحرة العامة الإعلامية التابعة للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ومدينة عجمان الإعلامية الحرة بدولة الإمارات بهدف تعزيز العلاقات فى مجال الاستثمار الإعلامى بالمناطق الحرة. 

- فى 11/5/2015 توقيع بروتوكول بين وزارة الإسكان والجانب الإماراتي لتسليم 50 ألف وحدة سكنية من دولة الإمارات إلى مصر يستفيد منها 350 ألف مواطن فى 18 محافظة بتكلفة تصل إلى مليار ونصف المليار دولار.

- فى 15/3/2015 توقيع اتفاقية شراء الطاقة من محطة تعمل بالفحم بين شركتي القابضة لكهرباء مصر والنويس الإماراتية.

- فى 18/4/2014 وقعت مصر والإمارات اتفاقاً للبدء في مشروع للتدريب من أجل التشغيل لتدريب اكثر من ١٠٠ ألف شاب وفتاة لتأهيلهم وتدريبهم علي أحدث البرامج الفنية والتقنية وفقاً لاحتياجات ومتطلبات مختلف القطاعات الصناعية بتمويل من الجانب الإماراتي بقيمة تصل الي ٢٥٠ مليون جنيه ويتيح ذلك تيسير وتسهيل التحاق هؤلاء الشباب بسوق العمل وتوفير فرص عمل مناسبة لهم.

 

- في 12/3/2014 توقيع اتفاقية تعاون رباعية بين وزارة التربية والتعليم وبرنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي وشبكة الإمارات المتقدمة للبحوث والتعليم (عنكبوت) ومنظومة جاما التعليمية لتوفير خدمات تعليمية وتدريبية للمؤسسات التعليمية في مصر، فضلاً عن موافقة الإمارات على بناء 800 مدرسة مصرية على نفقة الحكومة الإماراتية.

 

- في 16/10/2013 توقيع اتفاقية لدعم البرنامج التنموي المصري، تقدم بموجبها دولة الإمارات مبلغ 4.9 مليار دولار لتنفيذ عدد من المشاريع لتطوير القطاعات والمرافق الخدمية والارتقاء بالأوضاع المعيشية والحياتية والتنمية البشرية للشعب المصري.

 

- فى 18/2/2009 وقع البلدان مذكرة تفاهم بين شركه أبوظبى لطاقة المستقبل والهيئة العامة للاستثمار

- في 8/2/2009 وقع البلدان مذكرة تفاهم بين مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ودائرة التخطيط  والاقتصاد فى أبوظبي.

- فى 23/4/2000 توقيع مذكرة تفاهم في المجالات التجارية والجمركية وإدارة المعارض وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات.

 

- في 11/5/1998 توقيع اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمار.

 

- في 12/4/1994 توقيع اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب من الضرائب .

 

- في 7/12/1993عقد الجانبان اتفاق إنشاء مجلس الأعمال المصري الإماراتي المشترك بين الاتحاد العام للغرف التجارية واتحاد غرف تجارة وصناعة أبوظبي.

 

فى 13/6/1990عقد اتفاقية للتعاون المشترك بين الاتحاد التعاوني الاستهلاكي بدولة الإمارات والاتحاد العام للتعاونيات بمصر.

- فى 19/7/1988 عقد اتفاق تبادل تجارى وتعاون اقتصادي وتقنى وتشجيع وحماية الاستثمارات.

 

-في 15/3/1988 عقدا البلدان اتفاق تعاون مشترك بين الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية واتحاد الغرف التجارية والصناعية بدولة الإمارات.

 

ثالثاً : العلاقات العسكرية

يؤكد التطور المتنامي في مسار العلاقات الإماراتية المصرية، والتوافق في الرؤى بين قيادتي الدولتين إزاء مجمل القضايا الإقليمية والدولية، والتعاون المستمر فيما بينهما من أجل التصدي للمخاطر التي تهدد الأمن القومي العربي أن الشراكة الاستراتيجية التي تجمعهما وتترسخ يومًا بعد الآخر في مختلف المجالات تمثل رصيداً للأمة العربية بأكملها وتعزز من قدرتها ومناعتها في مواجهة التحديات.

وتؤكد القيادة المصرية دائماً أن أمن مصر القومي مرتبط بأمن منطقة الخليج العربي عامة وبدولة الإمارات خاصة، وهو ما ظهر جليًا في تصريحات القادة العسكريين في مصر أو مؤسسة الرئاسة، إذ طفت أهمية مناقشة سبل دعم العلاقات الثنائية في مجال التعاون العسكري وتطويرها خلال زيارات متبادلة بين وفدي البلدين في العديد من المجالات، و"إحداث نقلة نوعية في العلاقات العسكرية" بين مصر والإمارات.

 

زادت المناورات والتدريبات المشتركة بين البلدين برًا وبحرًا وجوًا من قوة التعاون العسكرى بين البلدين. ففي ظل الأزمات التي تشهدها المنطقة، شرعت الدولتان في إجراء شراكات متواصلة في مجال التعاون العسكري، بمشاركة الجيشين في عمليات تدريب عسكرية مشتركة، وتعزيز قدرات القوات المسلحة لمواجهة التحديات المختلفة، وعكست مشاركة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في افتتاح قاعدتي "محمد نجيب العسكرية" (شمال مصر) في يوليه 2017 التي تعد أكبر قاعدة عسكرية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وقاعدة "برنيس" في يناير 2020، عمق علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وقوة العلاقات الدفاعية والعسكرية بينهما.

 

ولعل أهم مؤشرات التعاون العسكري بين الدولتين التدريبات المشتركة، وخاصة التدريبات البحرية في البحرين المتوسط والأحمر بهدف حماية المياه الإقليمية والمصالح الاقتصادية في ظل التوتر الذي يسيطر على المنطقة العربية وتهديدات أمن الملاحة واحتجاز السفن، والتدريبات الجوية والبرية للقوات الخاصة في البلدين والتي تأتي في إطار مكافحة الإرهاب الذي بات أشرس ما تواجهه الدول العربية وعلى رأسها مصر.

 

وفيما يلي نستعرض أهم المناورات والتدريبات المشتركة والزيارات المتبادلة من الأحدث إلى الأقدم على الصعيد العسكري :

 

فى 22/11/2020، انطلقت فعاليات التدريب المشترك (سيف العرب) بجمهورية مصر العربية بمشاركة كلاً من المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة الأردنية الهاشمية، ومملكة البحرين وجمهورية السودان الديمقراطية. استمرت فعالياته حتى 26 نوفمبر 2020 بميادين التدريب القتالى بقاعدة محمد نجيب العسكرية ومناطق التدريبات الجوية والبحرية بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية .

 

في 15/1/2020، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بزيارة إلى جمهورية مصر العربية واستقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي للمشاركة في افتتاح قاعدة "برنيس العسكرية" ذات الأهمية الاستراتيجية البالغة لأمن البحر الأحمر والمنطقة العربية، وحضور مناورة "قادر 2020" التي تعد أضخم مناورة بالذخيرة الحية تشارك فيها عناصر من القوات الجوية والبحرية والإنزال البرمائي المصرية.

 

فى 2/11/2019، نفذت القوات المسلحة الإماراتية والمصرية التدريب العسكري المشترك "صقور الليل" الذي تم تنفيذه على مدار الشهر الماضي بميادين التدريب القتالية بمصر بمشاركة عناصر القوات الخاصة المصرية والإماراتية من أجهزة الاستطلاع.

شمل التدريب معاونة أعمال القوات الرئيسية خلال المراحل المختلفة لإدارة العمليات باستغلال طبيعة الأرض وأعمال الإخفاء والتموية والمفاجأة للقوات المعادية، وتنظيم الكمائن مع تنفيذ الإبرار للقوات والإسقاط الجوي للعناصر التي تنفذ أعمال الاستطلاع.

تضمن التدريب التعايش في ظل الظروف الطارئة وطوابير السير بالمركبات وعلى الأقدام عبر مختلف أنواع الأراضي، مع تنفيذ مشروع تكتيكي بجنود أظهر المستوى المتميز للعناصر المشتركة ومدى التعاون والدمج، وصولاً لأعلى درجات الاحتراف في العمل المشترك.

فى 25/7/2018، انطلقت فعاليات التدريب البحرى المشترك "إستجابة النسر2018" الذى تجريه وحدات من القوات الخاصة البحرية لكل من مصر، وأمريكا، والسعودية والإمارات واستمر لعدة أيام بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر وشاركت به كل من المملكة الأردنية الهاشمية، وباكستان وكوريا الجنوبية بصفة مراقب.

 

فى 11/4/2018، انطلقت فعاليات التدريب البحري المصري الإماراتى المشترك (خليفة 3) والذى استمر لعدة أيام بقاعدة البحر الأحمر بمشاركة عناصر القوات البحرية وعناصر القوات الجوية لكلٍ من مصر والإمارات بالمياه الإقليمية المصرية. شارك فى التدريب العديد من الوحدات والقطع البحرية منها فرقاطة الفاتح، وسفينة الإمداد البحرى سجم حلايب، وعدد من لنشات الصواريخ وصائدة الألغام تفارين وعدد من القطع البحرية الإماراتية.

 

فى 22/7/2017، قام الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالإمارات بزيارة لمصر للمشاركة فى افتتاح قاعدة "محمد نجيب العسكرية" بمدينة الحمام غرب الإسكندرية والتي تعد أكبر قاعدة عسكرية فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

فى 14/3/2017، بدأت فعاليات التدريب المصري الإماراتي المشترك (زايد 2) الذي شاركت فيه عناصر من القوات البحرية والجوية والبرية من الجانبين، والذي يأتي ضمن الخطة السنوية للتدريبات المشتركة للقوات المسلحة، وفي إطار العلاقات التاريخية والاستراتيجية التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين.

 

فى 22/3/2016، إنطلقت فعاليات التدريب البحرى المشترك "تحية النسر2016" الذى تنفذه عناصر من القوات البحرية المصرية والأمريكية والإماراتية، لعدة أيام بنطاق المياه الإقليمية بالبحر الأحمر. فى إطار الخطط السنوية للتدريبات المشتركة بين القوات المسلحة المصرية ونظائرها من الدول الشقيقة والصديقة.

 

في 22/6/ 2014، نفذت القوات البحرية للبلدين تدريبًا واسعًا في مصر أمام سواحل البحر الأحمر باسم “خليفة 1” بمشاركة عناصر القوات الجوية والوحدات الخاصة اشتمل على أعمال الاستطلاع البحري للأهداف المعادية وتنفيذ تشكيلات بحرية عدة أظهرت مدى قدرة الوحدات البحرية لكلا البلدين على اتخاذ أوضاعها بدقة وسرعة عالية، والاستعداد القتالي المستمر لخوض المعارك البحرية والتعامل مع الأهداف البحرية المعادية بكفاءة عالية.

 

فى 12/3/2014، قام المشير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع والإنتاج الحربى الأسبق وعدد من كبار قادة القوات المسلحة بزيارة إلى الإمارات. التقى خلالها كبار المسئولين فى دولة الإمارات الشقيقة. وشهد المرحلة النهائية للمناورة المصرية الإماراتية " زايد 1 ".  

 

رابعاً: العلاقات الثقافية:

تحظى العلاقات الثقافية بين البلدين باهتمام كبير في السياق الشامل لدعم العلاقات بينهما، ولا شك أن القبول الإماراتي بما تحمله الثقافة المصرية من مضامين حضارية وفنية مختلفة قد ساعد على أن تصل هذه الرسالة الثقافية المصرية إلى المواطن الإماراتي، وفى هذا الإطار يتم سنوياً تنظيم العديد من الفعاليات والأنشطة الثقافية المصرية بدولة الإمارات سواء على صعيد الفرق الفنية أو المشاركة في معارض الكتب، فضلاً عن تبادل الزيارات رفيعة المستوى بين البلدين في المجال الثقافي.

وعلى صعيد التعاون والبحث العلمي بين الجامعات والمراكز العلمية، توجد اتفاقيات للتعاون بين جامعة الإمارات وبعض الجامعات الحكومية المصرية وجامعة الأزهر، كما تم التوقيع على بروتوكول للتعاون بين مركز بحوث الصحراء المصري والمركز الدولي للزراعة الملحية والصحراوية بدولة الإمارات بهدف التعاون في مجال تطوير وإدارة الموارد المائية الطبيعية وكذلك إجراء الدارسات وتنفيذ المشروعات التنموية في مجالات الزراعة الصحراوية.

 

وفي إطار تزايد العلاقات الثقافية يحظى الأزهر الشريف بتقدير المسئولين والمواطنين الإماراتيين كمرجع ديني معتدل، كما يرسل الأزهر كل عام في شهر رمضان عشرات من الأئمة والوعاظ لإحياء ليالي الشهر الفضيل في مختلف إمارات الدولة.. إضافة إلى وجود تعاون بين الأزهر وجامعته ووزارتي الأوقاف في كلا البلدين لإصدار الكتب الدينية والمطبوعات للأزهر الشريف بدعم من الجانب الإماراتي.

 

وتعزيزًا للعلاقة الأخوية المميزة بين القيادتين الرشيدتين والشعبين الشقيقين في كل من مصر ودولة الإمارات ، قام الأزهر الشريف بافتتاح فرع جامعة الأزهر في الإمارات، الذي يعدّ أول فرع للجامعة في العالم خارج مصر. بدأت الجامعة عملها في مدينة العين العام الدراسي 2016 بثلاثة تخصصات هي: الدعوة والإعلام، والتربية الإسلامية، والدراسات الإسلامية باللغات الأجنبية، على أن تشهد توسعاً مستقبلياً حسب احتياجات المجتمع الإماراتي وسوق العمل.

 

 كما قامت مؤسسة زايد للأعمال الخيرية بإقامة مركز ثقافي إسلامي في مصر تحت مسمى "مركـز زايد للثقافـة والتكنولوجيـا" تابـع لجامعة الأزهر الشريف، بخلاف موافقة المؤسسة أيضًا على ترميم عددًا من المعاهد الأزهرية، إضافة إلى قيام الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة حاكم دبي بتمويل مشروع إنشاء مكتبة للأزهر الشريف يتم بثها على الإنترنت، وترميم وحفظ المخطوطات الإسلامية القديمة الموجودة بجامعة الأزهر إلى جانب قيام الشيخ سلطان القاسمي حاكم الشارقة بتقديم الدعم لعدد من المشروعات البحثية والعلمية في مصر منها مبنى دار الوثائق المصرية والمركز العلمي ومكتبة كلية الزراعة بجامعة القاهرة.

 

وفيما يلي أبرز محطات العلاقات الثقافية :

 

فى 20/2/2020 حفل ختام مبادرة «صناع الأمل» وتكريم الشيخ محمد بن راشد حاكم إمارة دبي ونائب رئيس دولة الإمارات للبروفيسور مجدى يعقوب ومنحه لقب «صانع الأمل» بعد سنوات عمله المضنية والتى أفنى فيها عمره لإنقاذ قلوب الملايين.

 

فى 16/1/2020 افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولى عهد أبوظبى، مهرجان شرم الشيخ التراثي لسباق الهجن .

 

فى 24 /12/2019 استقبل د.خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم الإماراتي والوفد المرافق له، لبحث أوجه التعاون بين البلدين.

 

فى 8/12/2019  شارك فضيلة د. شوقي علام مفتي الجمهورية في أعمال الملتقى السنوي السادس لمنتدى تعزيز السلم الذي عقد بأبوظبي، وشارك مفتي الجمهورية خلال فعاليات الملتقى في إطلاق ميثاق "حلف الفضول العالمي الجديد" في محاولة لإبراز القيم المشتركة وتعزيز الأخوة الإنسانية.

 

 فى 23/4/ 2018 ، حصل د. شريف كامل شاهين وكيل كلية الآداب بجامعة القاهرة على المركز الأول لجائزة الشارقة للأدب المكتبي وذلك خلال الدورة العاشرة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، التي تنظمها هيئة الشارقة للكتاب.

فى 6/9/2017، شارك طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى فى فعاليات مؤتمر (التعليم والإرهاب) المقام بدولة الإمارات العربية والذي شارك فيه أربعة وزراء للتعليم من الدول العربية (مصر ـ الإمارات ـ البحرين ـ السعودية).

 

من 28 /12/ 2016 وحتى 8 /1/ 2017 ، شاركت فرقة “الغربية القومية للفنون الشعبية” التابعة لقصر ثقافة الغربية فى فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي بدولة الإمارات.

 

من 17 إلى 19 /12/ 2016 ، شارك د. شوقي علام مفتي الجمهورية في فعاليات الاجتماع الثالث لمجلس أمناء "منتدى تعزيز السلم " الذي عقد في دولة الإمارات العربية.

 

في 12/9/ 2016، وقع اتحاد كتاب مصر اتفاقية تعاون وتبادل ثقافي مع اتحاد الإمارات لدعم التبادل الثقافي والفكري والإبداعي وذلك من خلال تبادل الزيارات، وطباعة الكتب، والتنسيق فى المؤتمرات والفعاليات المشتركة بين مصر والإمارات.

 

فى 18 /12/ 2015 ، أعلنت دولة الإمارات أنها أنجزت وسلمت الحكومة المصرية حزمة من المشاريع التي تركز على قطاعات حيوية في مجال التعليم، كما تم إنجاز وتسليم 100 مدرسة جديدة في 18 محافظة، كما تم إنجاز برنامج التدريب من أجل التشغيل الذي ركز على تدريب المرأة وجيل الشباب وربطهم بسوق العمل واستفاد منه 80 ألف متدرب.

 

فى 25 /11/ 2015، وقع د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر مع الهيئة العامة للشئون الإسلامية الإماراتية والأوقاف ممثلة د. محمد مطر الكعبي رئيس الهيئة اتفاقية لافتتاح أول فرع في العالم لجامعة الأزهر في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

فى 5/2015، قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بتقديم قلادة الجمهورية للدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى بدولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم الشارقة، وذلك تقديرًا لمواقفه الداعمة لقطاع الثقافة في مصر وحرصه على إنشاء دار جديدة للوثائق القومية بمنطقة الفسطاط.

 

خامساً : التبادل الإعلامي:

كان للإعلام في البلدين دور أساسي في ترسيخ وتقوية العلاقات ودعم مسيرة تطورها ومساندة كافة القضايا المتعددة للبلدين ورسم صورة ذهنية حضارية للمنجز التنموي والثقافي للدولتين، وبناء صرح من الوجدان الجماعي الذي بات يربط الشعبين الشقيقين بصورة قلما نجد لها مثيلاً.

ترتبط مصر والإمارات ببروتوكول تعاون إعلامي وُقع عام 1988 بغرض تعميق وتطوير ودفع التعاون الإعلامي بينهما، يشتمل على تبادل الرسائل الإذاعية والتليفزيونية، والتسويق الإعلامي التجاري، والإنتاج البرامجي المشترك في مجالي الإذاعة والتليفزيون، والتنسيق في المؤتمرات والاتحادات، وتبادل الخبرات التدريبية وإقامة الأسابيع والمعارض الإعلامية، بجانب تشجيع التعاون وتطويره بين المؤسسات الصحفية في البلدين وتشجيع الزيارات المتبادلة للإعلاميين في البلدين.

 

فى 17/9/2019، قام وفد إعلامي إماراتي برئاسة منى المري المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي رئيسة نادي دبي للصحافة بزيارة لمصر،  استقبله خلالها حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام. بحث الجانبان سبل تعزيز آليات التعاون في مختلف المجالات الإعلامية بين مصر والإمارات من خلال تبادل برامجي وإخباري وتفعيل التدريب المشترك، وذلك بحضور مبارك الجنيبي سفير دولة الإمارات بالقاهرة.

 

فى 14/1/2019، استقبل حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، أمجد بدر، مدير قنوات الفجيرة والوفد المرافق له، في إطار التعاون المتواصل والمثمر بين الإعلام المصري والإماراتي وجرى عقد بروتكول تعاون بين الوطنية للإعلام وقنوات الفجيرة، لتبادل البث المشترك للأحداث والمناسبات التي تقام بالبلدين الشقيقين.

 

فى 12/11/2014 ، استقبل السفير صلاح عبد الصادق، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، وفدًا إعلاميًا إماراتيا لبحث مسيرة تطوير الإعلام العربي. ووُقعت مذكرة للتفاهم الإعلامى بين الهيئة العامة للاستعلامات فى مصر، والمجلس الوطنى للإعلام بدولة الإمارات العربية المتحدة.

 

سادسًا :العلاقات الرياضية

مع الإعلان عن تأسيس دولة الإمارات عام 1971، بدأت العلاقات الرياضية بين الإمارات ومصر، ومع مرور كل يوم تمتد جسور التعاون والشراكة في كل مجالات الرياضة.

 

أول مدربين لمنتخب الإمارات، هما المصريان محمد شحته وميمي الشربيني، اللذان توليا المسئولية تباعًا خلال فترة وضع نواة المنتخب الأول من عام 1971 إلى عام 1974.

 

كما كان لتواجد المدربين المصريين مع الأندية حضورًا قويًا مع انطلاق المسابقات المحلية، بعدما تولى د.طه الطوخي تدريب الأهلي في دبي. وتوالى المدربون المصريون على تولي القيادة الفنية للأندية الإماراتية بعد ذلك، فمن محمود الجوهري إلى د. طه إسماعيل، ومن شاكر عبد الفتاح ومحمد أبو العز إلى أبو رجيله وحسن شحاته وطارق مصطفى، وصولًا إلى أيمن الرمادي مدرب نادي عجمان الحالي.

 

ولم تتوقف العلاقات الرياضية بين الإمارات ومصر على كرة القدم لأنها امتدت لتشمل الرياضات الأخرى وأبرزها كرة اليد، وكرة السلة، والكرة الطائرة، وألعاب القوى، والكاراتيه، والمصارعة والملاكمة.

 

وإلى جانب ذلك كانت الإمارات هي المقصد الأول دائماً طوال الـ 49 عامًا الأخيرة للمنتخبات والأندية المصرية، كي تقيم فيها المعسكرات والمباريات الودية، كما كانت مصر هدفاً دائماً لمعسكرات المنتخبات والأندية الإماراتية.

وامتد التعاون الرياضي الإماراتي المصري إلى الحكام، بعدما تولى الحكمان الدوليان جمال الغندور وعصام عبد الفتاح مهمة الإدارة الفنية للجنة الحكام الإماراتية لكرة القدم.

 

وتم اختيار الحكم المونديالي الإماراتي علي بوجسيم، من قبل لإدارة إحدى مباريات القمة التي جمعت بين الأهلي والزمالك، وكان التنسيق والتفاهم حاضرًا بين الدولتين على مدار الـ 49 عاماً، في تولي المناصب الإدارية بالاتحادات العربية المختلفة في كل الألعاب.

 

ومن المحطات المهمة والتاريخية التي تعزز "التوأمة" حرصت الإمارات على استضافة السوبر المصري لعدة سنوات خلال الأعوام الخمس الأخيرة، وتنظيم أقوى المباريات بين الأهلي والزمالك سواء في ستاد هزاع بن زايد، أو ستاد محمد بن زايد، وكذلك استضافة السوبر الذي جمع بين الأهلي والمصري البورسعيدي.

 

كما استضافت مصر في المقابل 3 بطولات سوبر (الوحدة مع الجزيرة)، و(العين مع الوحدة)، و(الأهلي مع الجزيرة)، وتجلت في هذه المناسبات عمق العلاقات الرياضية بين الدولتين الشقيقتين.

 

شهدت العلاقة بين الدولتين الشقيقتين، محطة مهمة أخرى يتجلى فيها الجانب الإنساني، وهي ماراثون زايد الخيري، والذي يقام كل عام بإحدى المحافظات في مصر، والذي تخصص عوائده للمشروعات الخيرية في مصر، وأقيم من قبل 3 مرات في محافظة القاهرة، ومرة في محافظة الإسماعيلية، وأخرى في مدينة الأقصر  والسادسة كانت في محافظة السويس في 27/12/2019 .

- فى 30/4/2021 افتتح د. أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، فعاليات برنامج "جسور الأمل" لتدريب أولياء أمور أصحاب الهمم بمصر، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بحضور عبدالله عبدالعالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ومقرها أبوظبي بالامارات، والذي تنفذه الوزارة من خلال الادارة المركزية لشئون الوزير (مكتب ذوي القدرات والهمم) بالتعاون مع مؤسسة زايد.
شارك في البرنامج بجانب أولياء أمور أصحاب الهمم، أعضاء مكتب ذوي القدرات والهمم بوزارة الشباب والرياضة، ومنسقي مكاتب ذوي القدرات والهمم بجميع المحافظات، ويتضمن التدريب عدة ورش منها ( البرامج التعليمية والتدريبية للإعاقات الذهنية في المنزل في ظل جائحة كورونا، تنمية مهارات التواصل واللغة للطفل من ذوي اضطراب طيف التوحد في المنزل، تنظيم بيئة الطفل من ذوي اضطراب طيف التوحد في المنزل"الجدول اليومي"، المشكلات السلوكية وأهم استراتيجيات التعامل، الفرق بين المشاكل الحسية والسلوك المكتسب الغير مرغوب)، ويتم التدريب علي أيدي كوكبة كبيرة من كوادر مؤسسة زايد العليا لاصحاب الهمم في امارة ابوظبي. 

 

 ومن أبرز الاتفاقيات والبروتوكولات الرياضية:

في 2 أغسطس 2019، وقعت النقابة العامة للمهن الرياضية المصرية "بروتوكول تعاون" رياضي مع الإمارات يهدف لرفع كفاءة عناصر الألعاب الرياضية الجماعية والفردية من تدريب وإدارة وتحكيم.

في 30 ديسمبر 2017، وُقعت اتفاقية شراكة بين الإمارات ومصر في العاصمة أبوظبي، لتنظيم البطولات العربية والأحداث الرياضية في الشرق الأوسط والوطن العربي لرياضات الدفاع عن النفس. اتفق الطرفان على إدارة وتنظيم مجموعة من الأحداث الرياضية، ورعاية مجموعة من أبطال الرياضات الفردية للوصول إلى العالمية.

في 8 يونيه 2015، وقعت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة في الإمارات مذكرة تفاهم مع وزارة الشباب المصرية بشأن التعاون في مجال الرياضة، تضمنت 10 بنود مهمة. 

 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى