02 مارس 2021 05:10 م

مقدمة

الإثنين، 08 ديسمبر 2014 12:00 ص

تعود العلاقات المصرية اليمنية لمئات السنوات، فهى علاقة تاريخية منذ القدم، حيث يشار إلى انه من أقدم الشواهد التى تؤكد تواصل البلدين، أن الإمبراطور المصرى تحتمس الثالث كان تلقى هدية من تجار سبئيين "نسبة لمملكة سبأ – اليمن حالياً" ، كما كان التجار اليمنيون المورد الرئيسى للبخور للمعابد المصرية القديمة.

تمثل مصر الركيزة الاساسية للدول العربية وتلعب دورا مهما فى حفظ وصيانة أمن واستقرار الدول العربية والمنطقة العربية بأكملها وتمتد العلاقات اليمنية المصرية منذ القدم وتتسم بروابط عرقية وعميقة مميزة فمنذ قيام الحضارات القديمة ووجود الدول وخلال العصر الحديث ربطت مصر باليمن روابط ثقافية واقتصادية فى عصر محمد على، كما لمصر واليمن دور ايضا في ناسيس جامعة الدول العربية وساهمت مصر في عهد الرئيس عبدالناصر فى الحرب اليمنية .ووقفت اليمن بجانب مصر فى حرب اكتوبر 1973 ضد الاحتلال الاسرائيلى.

تملك اليمن موقعا جغرافيا هاما ومميزا لأمن الخليج العربى والذى يمثل ركيزة مهمة من ركائز الامن القومى المصرى ويتميز موقع اليمن باطلالته على مضيق باب المندب الذى مثل حديثا اهمية كبيرة لدول العالم بعد انشاء قناة السويس. وبذلك تمثل اليمن اهمية خاصة لمصر من ناحية موقعها الهام والضرورى فى الحفاظ على المصالح المصرية وعدم تعريض الامن القومي المصري للخطر بما فى ذلك حماية مضيق باب المندب من اى تهديدات تضر بالمصالح المصرية. وكان ذلك واضحا بمشاركة مصر فى التحالف الدولى فى اليمن ضد الجماعات المسلحة.

الموقف المصري من الازمة اليمينة

التأكيد المصرى على أهمية أمن الخليج ومساندتها للسعودية فى موقفها ضد ميلشيات الحوثى فى اليمن ودعما للشرعية السياسية للرئيس منصور هادى والدستور اليمنى.
تأمين المصالح المصرية فى مضيق باب المندب تخوفا من الاوضاع الغير مستقرة فى الداخل اليمنى والحفاظ على الامن المائى فى قناة السويس.

يتسم الموقف المصري تجاه الازمة اليمنية بالتوافق مع الموقف السعودي خاصة والموقف الخليجي عامة، والموقف المصرى يتسم عامة بالثبات تجاه الازمة اليمنية منذ بدايتها لما تمثله من اهمية للامن القومى الخليجى وبالتالى الامن المصرى.

الدعم السياسي لسلطة الرئيس عبدربه منصور هادى. اتخذت القاهرة قرارا فى 23 فبراير 2015 باغلاق سفارتها فى العاصمة صنعاء بعد سيطرة الجماعات المسلحة عليها وتوافقا مع المواقف الخليجية والدولية باغلاق السفارات فى العاصمة صنعاء، وأكدت الخارجية على دعم المؤسسات الشرعية ورموز الدولة ومشددة على التزام جميع الاطراف بسبل الحوار والبعد عن استخدام اى طرف للعنف والالتزام بالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطنى واتفاقية السلم والشراكة الوطنية وقرارات مجلس الامن بشأن الازمة فى اليمن. واستمرارا للدعم السياسى للسلطة الشرعية فى اليمن أعلنت مصر فتح سفارتها فى عدن بعد اتخاذ الرئيس منصور هادى المدينة مقرا له ودعما لشرعيته وتوافقا مع المواقف الاقليمية والدولية.

دعم العملية العسكرية فى اليمن، بعد أعلان السعودية توجيه حملة عسكرية (عاصفة الحزم) ضد معاقل الحوثيون فى اليمن ودعما للشرعية السياسية للرئيس منصور هادى، أعلنت مصر دعمها الكامل للحملة العسكرية ومشاركتها فى الحملة التى تكونت من دول مجلس التعاون ومصر والمغرب والسودان والاردن وبتأييد دولى من مجلس الامن للحملة, ساهمت القاهرة فى العمليات العسكرية الداعمة للشرعية اليمنية.

الالتزام بالمبادرة الخليجية، أكدت الخارجية المصرية على ضرورة الالتزام بالحل السياسى على اساس المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية وقرارت مجلس الامن ذات الصلة. الموقف المصرى يلتزم بضرورة العودة للشرعية وأسس الحوار لتحقيق مصالح المجتمع اليمنى وتحقيق الاستقرار السياسى والالتزام بخارطة الطريق والانتقال السلمى للسلطة

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى