26 فبراير 2021 08:41 م

العلاقات الثقافية

الإثنين، 25 نوفمبر 2019 09:12 ص

يسجل التاريخ العديد من مواقف الدعم المصري للبحرين، والدعم البحريني لمصر، كما يسجل مواقف رمزية للتعبير عن مدى عمق أواصر العلاقات الثنائية المشتركة بين البلدين الشقيقين، ويذكر الشعب البحريني ومسؤولوه بالود والعرفان إسهام الخبرات المصرية البارز في مختلف المجالات الإنمائية منذ ما يقرب من قرن من الزمان، وأبرزه مشاركة المعلمين المصريين في إنشاء أول مدرسة نظامية بالبحرين في عام 1919، ولا يزال التواجد المصري بارزا بمملكة البحرين، متمثلا في عمل مختلف الخبراء والاستشاريين المصريين بالعديد من الوزارات والهيئات الحكومية والمؤسسات الخاصة بالمملكة.

كما احتضنت الجامعات المصرية، وفقًا لـ«بن عبدالله المناعي»، الطلبة البحرينيين قبل إنشاء جامعة البحرين ولايزال كثير من الطلبة يواصلون دراساتهم العليا في الجامعات المصرية ومعظم من تبوأ مراكز في الوزارات هم من خريجي الجامعات المصرية.

فقد شهدت هذه العلاقات محطات مهمة وكثيرة منذ العام 1919 عندما أنشأ المصريون أول مدرسة خاصة في البحرين ثم مدرسة أخرى حكومية في العام 1920 ثم بدأت العلاقات في التطور في كافة المجالات حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن.

في إطار سعي مصر لمد جسور التعاون الثقافي والتواصل الفكرى مع أشقائها العرب لم تدخر وسعا بأن تنقل خبرتها في توثيق التراث الحضاري والثقافي من خلال بروتوكول تعاون وقع بين البلدين للعناية بالتراث الحضاري العربي والإسلامي والثقافي بين مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي التابع لمكتبة الأسكندرية ومركز عيسى الثقافي بالبحرين. كما ترحب مصر دائما بإرسال عدد من الخبراء المصريين للمساهمة في مجالات التنمية التي تشهدها البحرين فى كافة المجالات.

- تم التوقيع على البرنامج التنفيذي للتعاون بين وزارة الإعلام المصرية ووزارة الثقافة والإعلام بمملكة البحرين للفترة من 2009 - 2011، بهدف تعزيز التعاون بين البلدين في مجالات الإعلام الخارجي، الإذاعة والتليفزيون، التدريب والتأهيل الإعلامي وتبادل الخبرات والمعلومات، إلى جانب تشكيل لجنة إعلامية مشتركة.

- شارك د. شاكر عبدالفتاح وزير الثقافة في افتتاح فعاليات اختيار المنامة عاصمةً للثقافة العربية، كما شهد د. صابر عرب وزير الثقافة المصري افتتاح المسرح الوطني بالمنامة، وذلك على هامش أعمال الدورة الثامنة عشر لوزراء الثقافة العرب التي عُقدت بالبحرين فى نوفمبر 2012 برئاسة وزيرة الثقافة البحرينية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة.

- فى 2/10/2017 أحيا مجلس الدوي الذكرى السنوية للزعيم الراحل جمال عبدالناصر، حيث أقام ندوة تحدث فيها كل من عضو مجلس الشورى درويش المناعي، وم. عبد الله الحويحي، وحمد العثمان، وإبراهيم جمعان، كما استعرض الموثق صالح الحسن بعض المقتنيات من متحفه التراثي التي تتعلق بالزعيم الراحل، من صور فوتوغرافية نادرة وقصاصات صحفية ومجلات مصرية عاصرت الاحداث لحظة بلحظة. استعرض المتحدثون ذكرى عبدالناصر من النواحي السياسية والاقتصادية والثقافية والفكرية والمعرفية بشكل عام.

- فى 15/1/2018 اقيمت احتفالية كبيرة بمناسبة مئوية الزعيم جمال عبدالناصر بمناسبة مرور 100 عام على ميلاده، على مستوى الوطن العربي.
تم تسليط الضوء على ازدهار العلاقات البحرينية المصرية في عهد الزعيم جمال عبدالناصر، وما اتسمت به من إيجابيات لا يمكن أن تحصى، والفرص التي اتيحت للبحرينيين لنيل التعليم الجامعي في مصر، العديد من الكفاءات البحرينية الحالية في مجالات عدة درسوا في مصر في العلوم والهندسة والطب، كما اتيحت هذه الفرص التعليمية لآلاف من العرب والأفارقة أيضا للدراسة في الأزهر الشريف وباقي الجامعات الأخرى، مصر في عهد عبد الناصر فتحت أبوابها لكل الدول العربية والإفريقية للاستفادة من امكانياتها العلمية والأكاديمية والثقافية.قال المتحدث: إن «تمسكنا بفكر ونهج الزعيم الراحل لأنه خدم الأمة وقدم لها الكثير في سبيل تطورها وتقدمها، وبالنسبة إلى البحرين فإن عبدالناصر قد وقف مع الحراك الشعبي.

- فى 3/12/2018 صدر للباحث البحرينى د. نوح خليفة، كتاب جديد بعنوان "مصر والبحرين: مسار العلاقات بين 1952-2016- دراسة وصفية" وهو أول إنتاج علمى يوثق ويحلل مسار العلاقات المصرية البحرينية فى عهود رؤساء مصر منذ حقبة جمال عبد الناصر مرورا بعهد محمد أنور السادات ومحمد حسنى مبارك وصولاً إلى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى.

خلصت الدراسة التى أعدها نوح خليفة إلى أن المواقف البحرينية الشعبية والرسمية إبان العدوان الثلاثى على مصر لم تكن عرضة للنسيان والاندثار بل ظلت مقوما أساسيا للعلاقات والمواقف السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية المتبادلة بين مصر والبحرين على مر التاريخ وبتعاقب عدد من الرؤساء على حكم مصر احتفظت البحرين ومصر بعلاقات تتسم بالقوة والتضامن وتنسيق المواقف.
اتسم عهد الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى بالتوازن بين القومية العربية وتعزيز جهود السلام الإقليمى والعالمى وتحقيق تقدم فى تضامن مصر مع منطقة الخليج والوطن العربى وانسجامها مع العالم فى مختلف جهوده التنموية فقد تبنى الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى رؤى وسياسات جديدة نالت اعجاب البحرين ومنطقة الخليج العربى وتميز عهده بأبرز صفات زعماء مصر المؤثرين فى العالم علاوة على جهوده التنموية الرائدة.  

- فى 27/10/2019 شهدت العاصمة البحرينية المنامة تدشين كتاب "البحرين في زمن جمال عبد الناصر" للكاتب البحريني إبراهيم راشد الدوسري الذي يسلط الضوء على دور الزعيم الراحل جمال عبد الناصر في دعم ومساندة الحراك الشعبي والسياسي في البحرين لمقاومة الاحتلال الإنجليزي، وتأثير الثقافة والفنون في زمن عبد الناصر على الوعي الثقافي والفني والنهضة التعليمية في البحرين.
يشارك 55 مثقفا وفنانا وأديبا ومفكرا وسياسيا من البحرين بطرح آرائهم وذكرياتهم حول تلك المرحلة الخصبة التي عاصروها وعزز من وعيهم السياسي والثقافي.

علاقات اعلامية

- فى 29/8/2019 ثمن وزير الإعلام البحريني المواقف الثابتة والمشرفة لمصر العروبة والحصن المنيع للأمة العربية والإسلامية في الوقوف إلى جانب مملكة البحرين والخليج العربي، ودعمها الدائم لحقوقنا وقضايانا المشروعة في مختلف المحافل الدولية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وتضحياتها المشهودة في الذود عن الأمن القومي العربي ومحاربة الإرهاب ورفض التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية العربية، من منطلق دورها المحوري كركيزة أمان وسلام واستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
وأكد الرميحي وقوف مملكة البحرين إلى جانب مصر وتضامنها معها في مواجهة كل أشكال العنف والإرهاب وتأييدها لما تتخذه من إجراءات لحماية أمنها واستقرارها، وتلبية تطلعات شعبها الشقيق نحو استدامة التقدم الاقتصادي والاجتماعي.

كما أعرب عن اعتزازه بحرص البلدين الشقيقين على تعزيز العمل العربي المشترك، وتوحيد الجهود الدولية المشتركة في مكافحة التطرف والإرهاب، منوهًا إلى وقوفهما وتضامنهما مع الدول الداعية لمكافحة الإرهاب لكل ما يمثل تهديدًا خطيرًا لأمن وسلامة البلدان العربية وسيادتها الإقليمية، ومساسًا بمصالح الشعوب الشقيقة.

أكد وزير الإعلام البحريني علي بن محمد الرميحي حرص بلاده على تعزيز التعاون الإعلامي مع مصر عبر تبادل الأخبار والمعلومات ونقل الخبرات الفنية والتقنية، والتنسيق المشترك في نشر قيم التسامح والوسطية والاعتدال، والتصدي لخطابات التطرف والكراهية والتحريض على الإرهاب في وسائل الإعلام المختلفة.

هدايا البحرين

تُشكِل العوامل الثقافية المُتمثِلة في اللغة والدين والتاريخ المشترك الدعائم الرئيسية لتلك العلاقات الوطيدة، وكما يسجل التاريخ العديد من المواقف السياسية الداعمة من الطرفين للآخر، يسجل أيضاً مواقف رمزية للتعبير عن أواصر العلاقات الثقافية بين البلدين الشقيقين، نذكر منها هدية البحرين المُتمثلة في نخلتها الذهبية المُرصَعة برُطبِها من اللآلئ، كأحد رموزها، التي أهدتها لمبايعة أمير الشُعراء "أحمد شوقي" في مطلع القرن الماضي، وسيفها الذهبي الذي أهدته لأديب نوبل "نجيب محفوظ" قبل نهاية القرن ذاته، وما تحمله كلاهما من رمزية للعلاقات التاريخية الودية والوطيدة بين الجانبين.

زيارات الوفود المتبادلة

- قام وزير الإعلام ووزيرالدولة للشئون الخارجية بالبحرين بزيارة الى مصر في فبراير 2006 للمشاركة فى أعمال الاجتماع الثانى لوزراء الاعلام العرب بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة.

- زيارة الشيخة مى آل خليفة وزيرة الثقافة والإعلام البحرينية لمصر خلال الفترة من 16 إلى 18 يونيو 2009، التقت الشيخة مى خلال الزبارة بوزيرى الاعلام والثقافة المصريين، بحثا الجانبان سبل التعاون فى مجال الاعلام والثقافة بين البلدين.

- في  25/4/2016 التقى وفد من وزارة الثقافة المصرية برئاسة د. كاميليا صبحى، رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية بالسيد هانى على جمال من هيئة البحرين للثقافة والآثار وتباحثا حول تعزيز سبل التعاون فى المجال الثقافى بين البلدين. واتفقَ الطرفان على الاستمرار فى تبادل الوفود الثقافية والخبرات فى مختلف المجالات مثل الترميم والمكتبات والصناعات الحرفية والتنسيق الحضارى، هذا بالإضافة إلى أنهم أكدوا أهمية التنسيق لدى المنظمات الثقافية الدولية.

- فى 22/1/2017 قام علي بن محمد الرميحى وزير الإعلام البحرينى بزيارة لمصر، التقى بن محمد بالمسئولين المصريين، بحثا الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية بين الطرفين.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى