26 فبراير 2021 08:09 م

العلاقات السياسية

الإثنين، 25 نوفمبر 2019 09:29 ص

ترتبط مصر وعمان بعلاقات سياسية قوية بين قيادات البلدين، فهناك تشاور وتنسيق مستمر بينهما في القضايا الثنائية والإقليمية والدولية، ويقدر المسئولون العمانيون على كافة المستويات الدور الذي تلعبه مصر في حل الصراعات والنزاعات في المنطقة من أجل شعوب المنطقة. كما يتم التنسيق بين البلدين في كافة القضايا السياسية المطروحة على المحافل الدولية، وقد قامت مصر بالمبادرة في هذا الشأن في موضوعات مثل مكافحة القرصنة البحرية ورئاسة الناتو، كما تدعم سلطنة عمان الترشيح المصري لعضوية أي مناصب في المنظمات الدولية. وأن عمق العلاقات في كافة المجالات بين البلدين، كانت دافعا إلى التنسيق بينهما فى المجالات السياسية والاستراتيجية والأمنية. وأن التشاور والتفاهم قائم بين البلدين فى القضايا الإقليمية والدولية.


العلاقات المصرية العمانية فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر


قدمت‭ ‬مصر الدعم ‬إلى‭ ‬الحركات‭ ‬السياسية‭ ‬العمانية‭ ‬خلال‭ ‬عهد‭ ‬الرئيس‭ ‬جمال‭ ‬عبد الناصر كما ‬اسهم‭ ‬الفكر‭ ‬الناصري‭ ‬في‭ ‬عمان‭ ‬خلال‭ ‬حقبتي‭ ‬الخمسينيات‭ ‬والستينيات‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬العشرين‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

‬ادى الفكر الناصرى الى نمو‭ ‬الوعي‭ ‬القومي‭ ‬لدى‭ ‬سكان‭ ‬الخليج،‭ ‬ومهد‭ ‬فيما‭ ‬بعد‭ ‬لإنتشار‭ ‬فكر‭ ‬ثورة‭ ‬23‭ ‬يوليو ‬1952م،‭ ‬ونادت‭ ‬بالوحدة‭ ‬العربية‭ ‬من‭ ‬المحيط‭ ‬إلى‭ ‬الخليج‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

وفي‭ ‬اطار‭ ‬اهتمامها‭ ‬بالقضايا‭ ‬القومية،‭ ‬فقد‭ ‬حظيت‭ ‬الأوضاع‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬عمان‭ ‬باهتمام‭ ‬الاعلام‭ ‬المصري،‭ ‬حيث‭ ‬نقلت‭ ‬الصحف‭ ‬المصرية‭ ‬كالأهرام‭ ‬والجمهورية‭ ‬مجريات‭ ‬الأحداث‭ ‬العمانية‭ ‬في‭ ‬مرحلة‭ ‬النزاع‭ ‬بين‭ ‬الإمامة‭ ‬والسلطنة‭ ‬في‭ ‬الخمسينيات،‭ ‬وساهمت‭ ‬إذاعة‭ ‬صوت‭ ‬العرب‭ ‬في‭ ‬تعريف‭ ‬المستمعين‭ ‬في‭ ‬أنحاء‭ ‬الوطن‭ ‬العربي‭ ‬بالتطورات‭ ‬الجارية‭ ‬في‭ ‬عمان‭ ‬آنذاك. ‬مع‭ ‬ملاحظة‭ ‬أن ‭ ‬وسائل‭ ‬الإعلام‭ ‬المصرية‭ ‬قد‭ ‬ساندت‭ ‬الإمامة‭ ‬ضد‭ ‬السلطنة‭ ‬تماشياً‭ ‬مع‭ ‬توجهات‭ ‬الحكومة‭ ‬المصرية‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الفترة‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

التأييد‭ ‬المصري‭ ‬للإمامة‭ ‬بعد‭ ‬الزيارة‭ ‬التي‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬طالب‭ ‬بن‭ ‬علي‭ ‬الهنائي‭ ‬شقيق‭ ‬الإمام‭ ‬غالب‭ ‬إلى‭ ‬القاهرة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1954م،‭ ‬وطلبه‭ ‬الدعم‭ ‬والمساندة‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭ ‬المصرية. ‬وقد‭ ‬نجحت‭ ‬الإمامة‭ ‬في‭ ‬كسب‭ ‬ود‭ ‬النظام‭ ‬الناصري‭ ‬وحصلت‭ ‬منه‭ ‬على‭ ‬الدعم‭ ‬السياسي‭ ‬والعسكري‭ ‬لقضيتها‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

تأثرت ‬الإمامة ‭ ‬بشعارات‭ ‬الثورة‭ ‬المصرية‭ ‬والمفاهيم‭ ‬القومية‭ ‬التي‭ ‬نادت‭ ‬بها،‭ ‬حيث‭ ‬أن‭ ‬الإمامة‭ ‬كانت‭ ‬بحاجة‭ ‬إلى‭ ‬الدعم‭ ‬والمساعدة‭ ‬المصرية‭ ‬لتواصل‭ ‬نضالها‭ ‬وتستعيد‭ ‬ما‭ ‬فقدته‭ ‬في‭ ‬معاركها‭ ‬مع‭ ‬السلطنة،‭ ‬أما‭ ‬مصر‭ ‬فكانت‭ ‬تساند‭ ‬الإمامة‭ ‬ضمن‭ ‬سياستها‭ ‬الرامية‭ ‬إلى‭ ‬مناهضة‭ ‬الاستعمار‭ ‬البريطاني‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭.‬ ‬تم‭ ‬الحسم‭ ‬العسكري‭ ‬للأزمة‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1959م،‭ ‬واخضاع‭ ‬مناطق‭ ‬الإمامة‭ ‬في‭ ‬داخل‭ ‬عمان‭ ‬إلى‭ ‬نفوذ‭ ‬السلطان‭ ‬سعيد‭ ‬بن‭ ‬تيمور‭.‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬

كثير من العمانين يعتبروا جمال عبدالناصرعُمانيا. وكثير منهم سمى ابنه جمال تيمنا بالرئيس جمال عبد الناصر.


العلاقات المصرية العمانية فى عهد الرئيس الراحل محمد انور السادات



ربطت العلاقات الطيبة السلطان قابوس بمصر، طوال 50 عاماً، هي فترة توليه الحكم، والتي بدأت في عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

تذكر مصر العديد من المواقف المشرفة للسلطان قابوس، حيث أطلق مبادرة تاريخية حينما أصدر مرسومًا أثناء حرب أكتوبر 1973 بالتبرع بربع رواتب الموظفين لدعم مصر مع إرسال بعثتين طبيتين عُمانيتين لمصر. كما تتذكر مصر قول السلطان قابوس، فى كلمته التى ألقاها بمناسبة العيد الوطنى الرابع عشر للسلطنة سنة 1984، حينما قال "لقد ثبت عبر مراحل التاريخ المعاصر أن مصر كانت عنصر الأساس فى بناء الكيان والصف العربى، وهى لم تتوان يوما فى التضحية من أجله والدفاع عن قضايا العرب والإسلام، وأنها لجديرة بكل تقدير".

في عام 1977 عندما قرر الرئيس الراحل انورالسادات مبادرته للسلام مع اسرائيل وتوقيع اتفاقية كامب ديفيد، اتخذت الدول العربية قرارها بالمقاطعة لمصر، ولكن عمان رفضت قطع علاقتها مع مصر وصرح السطان قابوس ان مصر لا تقاطع ولا تعزل ولا تموت بسبب موقفها، ومن مبدأ سياسته الحكيمة أيد جلالته القرار المصري وخيارها فى طريق السلام، مؤكدا لا تدخل فى سياسة مصر التى تسعى لمصالحها وأكد ايضا استمرار دعمه السياسي والاقتصادي اللامحدود لمصر حتى يستفيق العرب من قرارهم الظالم الذى استمر من عام 1979م الى العام1989م . السلطان قابوس كما يعرف الجميع الزعيم العربى الوحيد الذى لم يقطع علاقته بمصر على مر الزمان، وهنا نتذكر سفير سلطنة عمان الذى قتل مع الرئيس أنور السادات فى حادث المنصة الشهير.


العلاقات المصرية العمانية فى عهد الرئيس الراحل محمد حسنى مبارك



احتفظ السلطان قابوس بعلاقات طيبة بالرئيس محمد حسني مبارك، وتعددت زيارته لمصر في عهد مبارك، وكذلك تعددت زيارات مبارك لعُمان.

كانت أول زيارة له عام 1982 زار خلالها قناة السويس ومر من نفق الشهيد أحمد حمدي، وتفقد بعض المنشأت بمدينة السويس، وحصل على مفتاح السويس كهدية تذكارية.

زيارات متعددة بين قابوس ومبارك طوال فترة حكم مبارك، أكدت على عمق العلاقات المصرية العُمانية.
زار السلطان قابوس الجامع الأزهر الشريف وأدى صلاة الجمعة فيه رافقة الرئيس مبارك، وزار دار الأوبرا المصرية.

اُطلق أسم السلطان قابوس على أحد الشوراع الرئيسية بمدينة شرم الشيخ التي كان يقضي بها أجازته أحيانًا وله فيها قصر خاص ملكًا له.

فى كلمته التى ألقاها بمناسبة العيد الوطنى الرابع عشر للسلطنة سنة 1984، قال السلطان قابوس، "لقد ثبت عبر مراحل التاريخ المعاصر أن مصر كانت عنصر الأساس فى بناء الكيان والصف العربى، وهى لم تتوان يوما فى التضحية من أجله والدفاع عن قضايا العرب والإسلام، وأنها لجديرة بكل تقدير".
وقال "ثبت عبر مراحل التاريخ المعاصر أن مصر عنصر الأساس في بناء الكيان العربي، ولم تتوان يومًا في التضحية من أجل والدفاع عن قضايا العرب والإسلام".

كان السلطان قابوس من اوائل الداعمين لمكتبة الاسكندرية عند اطلاق مشروع احيائها بتبرع كبير.


العلاقات المصرية العمانية بعد ثورة 30 يونيو 2013



بعد ان قامت ”احداث 25 يناير” فى مصر اكد السلطان قابوس ومن منطلق سياسته الحكيمه احترام خيار الشعب المصرى لمن يحكمه مشددا على عمق العلاقات الراسخة بين البلدين الشقيقين معربا عن امنياته ان تتجاوز مصر تللك المرحلة دونما الانحياز لأي من اطراف الصراع.

عمان من الدول التى ساندت ثورة 30 يونيو، السلطان قابوس من اوائل القادة الذين ارسلوا برقيه تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسى عقب الاعلان رسميا عن انتخابه رئيسا لمصر وتم تكليف صاحب السمو أسعد بن طارق آل سعيد ممثل جلالته للمشاركة فى حفل تنصيب الرئيس السيسي على رأس الوفد الرسمي للسلطنة.

تطورت العلاقات المصرية العُمانية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأعلن ممثل السلطان قابوس بن سعيد بالمؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ عام 2015 عن دعم مصر بمبلغ 500 مليون دولار تضامنًا معها ومساهمة في دعم وتنمية الاقتصاد المصري كـ 250 مليون دعم للسيولة النقدية المالية، و250 مليون دولار استثمارات مباشرة.


أشادت لجنة الشئون العربية بمجلس النواب بالعلاقات المصرية العُمانية والتى تنم عن خالص المحبة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والسلطان قابوس بن سعيد والتى ترجمت إلى خطوات عملية من نمو فى العلاقات الاقتصادية والاستثمارية فى مصر. ثمنت اللجنة، فى بيان لها فى 17/1/2017،  قرار السلطان قابوس بالتوجيه لحكومته بتسهيل العقبات التى تواجه العمالة المصرية فى السلطنة وأمر السلطان بدراسة المشروعات المعروضة من الجانب المصرى لإنشائها بمصر ورصدة 250 مليون دولار للإستثمارات فى مصر معربة عن شكرها للسلطان قابوس بن سعيد لمواقفة النبيلة تجاه مصر وشعبها منذ عام 1970 وحتى اليوم. وهنأت اللجنة السلطان قابوس بحصولة على جائزة الإنسان العربي الدولية لعام 2016 تقديراً لجهوده العظيمة وإسهاماته النبيلة فى مجال حماية ودعم وتعزيز حقوق الإنسان محلياً ودولياً وعربياًوأشارت اللجنة إلى دورعُمان فى إتباعها السياسة الهادئة والعقلانية والمحايدة للوساطة فى حل القضايا العربية، مطالبة بضرورة تكثيف التعاون والتبادل التجارى بين البلدين. 


- عقدت بالقاهرة أعمال اللقاءات الثنائية بين الشركات العمانية والمصرية بهدف تعزيز التبادل التجاري بين البلدين فى 17 مايو 2017 وضم اللقاء 25 شركة مصدرة من كبرى الشركات التجارية بالسلطنة و95 شركة مصرية مستوردة من كبرى الشركات الحكومية والخاصة.


- تلقى السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان رسالة خطية من الرئيس عبد الفتاح السيسي، تسلّم الرسالة خالد بن هلال البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني خلال استقباله بمكتبه السفير محمد فهمي غنيم سفير مصر لدى السلطنة فى 17 فبراير 2019، وذكرت وكالة الانباء العمانية أنه تم خلال المقابلة تبادل الأحاديث الوديَّة واستعراض العلاقات الثنائية الطيبة بين البلدين الشقيقين.


- أدانت سلطنة عُمان بشدة فى 19 فبراير 2019 التفجير الإرهابي الذي وقع بالقرب من الأزهر الشريف بالقاهرة، وأسفر عن سقوط عدد من الضحايا والمصابين، وأكد البيان الصادر عن وزارة الخارجية العمانية وقوف وتضامن السلطنة مع الشقيقة مصر ضد كافة أعمال العنف والإرهاب، معربة عن خالص المواساة لذوي الضحايا ولجمهورية مصر العربية حكومة وشعبا، والدعاء للمصابين بالشفاء العاجل.


- عقد الطيران العماني مؤتمراً صحفياً بالاسكندرية  فى 23 ابريل 2019، افتتح المؤتمر بكلمة ترحيبيه ألقاها جعفر اللواتي نائب رئيس إقليمي للشرق الاوسط وافريقيا بالطيران العماني، وقد تم الاعلان عن انطلاق الرحلة الافتتاحية المباشرة الأولي من الاسكندرية الي سلطنة عمان في يوم 30 مايو 2019 في مبادرة  متميزة لتنشيط السياحة بين البلدين، كما تأتي ضمن استراتيجية لتطوير النقل  الجوي بينهما وبداية قوية للتشغيل إلى مختلف النقاط في مصر، التي تعد من أهم الأسواق الجوية في المنطقة، تم الاتفاق على تشغيل رحلات جديدة  إلى مطارات القاهرة وأسيوط وسوهاج، لتوفير خيارات اكثر ضمن شبكة الطيران العماني العالمية المطردة النمو وليتسنى لضيوفه في السلطنة زيارة الاسكندرية، ويتم في هذا السياق تنظيم أربع رحلات أسبوعيا إضافة إلى 13 رحلة أسبوعيا بين القاهرة ومسقط.


- أقيمت علي ضفاف نهر النيل الخالد احتفالية  مصرية عمانية مشتركة فى 18 يوليو 2019 تزامنت مع  أوج فترة احتفاء مصر بعيد ثورة 23 يوليو واحتفالات سلطنة عُمان  بيوم النهضة، وجسدت فعالياتها العلاقات الوثيقة بين الشعبين والبلدين بقيادة الزعيمين الكبيرين الرئيس عبد الفتاح السيسي والسلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان، تم تنظيم الاحتفالية  خلال زيارة د. عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام في سلطنة عمان للقاهرة  حيث  ترأس وفد السلطنة في اجتماعات مجلس وزراء الإعلام  العرب، حرصت علي حضورها  نخبة من القيادات الاعلامية في البلدين، من جانبه القي بن منصور كلمة أكد فيها  ان العلاقات  العمانية المصرية راسخة وتمثل امتدادا لمواقف السلطنة  الثابتة ومبادئها على مر التاريخ ، مشيرا إلي أن مصر هي بلد الحضارة وقلب العروبة، شهدت  الاحتفالية  نخبة من قيادات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والهيئة الوطنية للصحافة، والهيئة الوطنية للإعلام، ورؤساء مجالس إدارات ورؤساء تحرير الصحف والمجلات، ومجموعة كبيرة من المفكرين وأساتذة الجامعات والأدباء والإعلاميين والفنانين المصريين كما شهدها السفير د. علي بن أحمد العيسائي سفير سلطنة عمان لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، وعلى بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام، والمستشار نصر بن حمود العبري  المستشار الإعلامي للسلطنة بالقاهرة، ووفد من كبار المسئولين بوزارة الإعلام العمانية، وأعضاء البعثة الدبلوماسية بسفارة السلطنة.


- بعث السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان 23 يوليو 2019 ببرقية تهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي بمناسبة ذكرى ثورة يوليو، وأعرب فيها السلطان قابوس عن خالص تهانيه وصادق تمنياته بوافر الصحة  والهناء والعمر المديد، مقرونة بالدعاء إلى الله سبحانه وتعالى أن يوفقه ويحقق المزيد مما يصبو إليه الشعب المصري من التقدم والرقي والنماء.

- نعت رئاسة الجمهورية المصرية السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان الذي وافته المنية فى 10 يناير 2020، ووصفته بأنه كان قائدا حكيما منح عمره لوطنه ولأمته.

قالت رئاسة الجمهورية في بيان لها فى 11 يناير 2020: "فقدت الأمة العربية زعيما من أعز الرجال، المغفور له جلالة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عمان، قائدا حكيما منح عمره لوطنه ولأمته، زعيمًا عربيًا سيسجل له التاريخ انه رمزا لقوة ووحدة سلطنة عمان على مدار نصف قرن حقق لها المكانة والنهضة والعزة، لا تنسى مصر وشعبها للسلطان قابوس رحمه الله مواقفه الأخوية والقوية والتى سطرها التاريخ بحروف من نور.

قال البيان إن الرئيس عبد الفتاح السيسي إذ ينعى لمصر والأمة العربية أخا وصديقا، ليعرب باسمه وباسم مصر شعبا وحكومة، عن عميق حزنه وخالص عزائه للشعب العماني الشقيق ولأسرته الكريمة، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد الكريم بواسع رحمته جزاء لما قدم لشعبه ولأمته، وأن يسدد سبحانه وتعالى خطى سلطنة عمان لمواصلة مسيرة النهضة والتقدم والازدهار".


- وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعلان حالة الحداد في البلاد لمدة ثلاثة أيام لرحيل المغفور له السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عمان، الذي وافته المنية فى 10 يناير 2020.


- بعث الرئيس عبد الفتاح السيسي فى 12 يناير 2020 برقية تهنئة إلى أخيه جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد، وذلك بمناسبة توليه مقاليد الحكم سلطاناً ل سلطنة عمان الشقيقة .

أعرب الرئيس السيسي، باسمه واسم شعب وحكومة جمهورية مصر العربية عن أطيب التمنيات بالتوفيق في استكمال جهود البناء ومسيرة التنمية التي حققها المغفور له السلطان قابوس بن سعيد . وإذ يؤكد الرئيس على متانة أواصر العلاقات الأخوية الممتدة بين البلدين فإنه يتطلع لمزيد من التعاون المُثمر القائم بينهما لصالح الشعبين الشقيقين ولخدمة قضايا الأمة العربية، متمنيًا ل سلطنة عمان وشعبها كل تقدم وسلام وازدهار.

قام د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على رأس وفد رفيع المستوى يضم كلا من وزراء: الأوقاف، والعدل، والسياحة والآثار، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، فى 12 يناير 2020 بزيارة لعمان لتقديم واجب العزاء في وفاة السلطان قابوس بن سعيد، استقبل الوفد السلطان هيثم بن طارق بن تيمور، سلطان عمان. أعرب مدبولي عن خالص عزاء مصر شعباً ورئيساً وحكومة، إلى شعب وقيادة وحكومة سلطنة عمان فى فقيد السلطنة والعالم العربى. أعرب رئيس الوزراء عن تطلع مصر لتعزيز العلاقات الأخوية والتاريخية مع الأشقاء فى عُمان، فى عهد السلطان هيثم بن طارق بن سعيد، متمنياً له التوفيق فى قيادة عمان لاستكمال مسيرة التنمية والتحديث التى بدأها السلطان قابوس. طلب السلطان هيثم بن طارق نقل شكره وشكر الشعب العماني للشعب المصرى الشقيق، وللرئيس عبد الفتاح السيسى، معرباً عن تقديره للعلاقات المصرية العمانية، وأواصر الأخوة التى تربط شعبى مصر وعمان، ومتمنياً لمصر مواصلة التقدم والازدهار.


- فى 4/3/2020
التقى وزير الخارجية سامح شكري، يوسف بن علوي وزير الشؤون الخارجية لسلطنة عُمان، وذلك على هامش اجتماع الدورة العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري. استعرضا الوزيران مُجمل العلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين الشقيقين وسُبل الدفع قُدمًا بمجالات التعاون الثنائي إلى آفاق أرحب خلال الفترة المُقبلة، وبما يعكس عمق وتاريخية العلاقات القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

تناول اللقاء آليات دعم العمل العربي المُشترك في ظل تولي سلطنة عُمان رئاسة الدورة 153 للمجلس الوزاري لجامعة الدول العربية، كما تطرق النقاش إلى استعراض مواقف البلدين إزاء عدد من القضايا الإقليمية ومن أهمها تطورات القضية الفلسطينية والأوضاع في ليبيا وسوريا.

أكد يوسف بن علوى الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بسلطنة عُمان، أن مصر أمة ثابتة، واستطاعت أن تثبت للعالم كله أنها ثابتة. وشدد على أن العلاقات بين السلطنة ومصر أخوية وحميمية، وقال إن موقف السلطنة ومصر واحد ولا يوجد شيء تختلفا عليه، مضيفاً أن مصر دولة مهمة ومركزية ليس فقط في العالم العربى وإنما مع كل دول العالم. جاء ذلك خلال لقاء «بن علوى» مع مجموعة من قيادات الصحف المصرية وعدد من الإعلاميين في القاهرة، بعد اختتام اجتماعات الدورة العادية الـ 153 لمجلس وزراء الخارجية العرب أمس التي ترأستها سلطنة عُمان، بحضور الشيخ خليفة بن على الحارثى وكيل وزارة الخارجية العُمانية للشئون الدبلوماسية، والمستشار نصر بن حمود العبرى الملحق الإعلامى لسفارة سلطنة عُمان بالقاهرة، وأعضاء البعثة الدبلوماسية العُمانية بالقاهرة.

وحول قرار وزراء الخارجية العرب بدعم مصر والسودان في أزمة سد النهضة، أكد "بن علوى" أن القرار تحدث عن الثوابت والحقوق التاريخية، مشيراً إلى أن الجميع يساند موقف مصر بل العالم كله يسانده، وقال: "نتفهم جيداً موقف مصر لأنها في مرحلة حساسة"، مؤكداً أن مصر لن تتخلى عن مبادئ الحياة وحقها في مياه نهر النيل.. وأضاف: "مصر لها ظروفها والسودان لها ظروفها وإثيوبيا أيضاً لها ظروفها.. والأهم ألا نشمت في بعض".. وقال: "لا تنافس ولا قطيعة بين مصر وإثيوبيا في مفاوضات سد النهضة".


- فى 11/3/2020 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة لعمان، استقبله السلطان هيثم بن طارق آل سعيد، سُلطان عُمان. سلمه شكرى رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن آخر المستجدات المتعلقة بمسار مفاوضات سد النهضة. ودعوته لزيارة مصر في أقرب فرصة ممكنة، مُعرباً عن تقدير مصر لموقف سلطنة عُمان خلال رئاستها للاجتماع الوزاري الأخير لمجلس جامعة الدول العربية والذي دعمت خلاله القرار العربي الخاص بالتضامن مع الموقف المصري من قضية سد النهضة.

طلب سُلطان عُمان نقل تحياته إلى الرئيس السيسي، مُعربًا عن دعم بلاده المُستمر للشقيقة مصر في إطار العلاقة الأخوية والتاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين. وأكد على موقف بلاده الثابت المُساند لمصر في ضوء العلاقة الاستراتيجية بين البلدين وكون مصر هي العمق الاستراتيجي للمنطقة، مشيرًا كذلك إلى مساندة السلطنة لمصر في موقفها من ملف سد النهضة.


- فى 22/7/2020 بعث السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان ببرقية تهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي بذكرى ثورة الثالث والعشرين من يوليو.أعرب فيها عن خالص تهانيه وصادق تمنياته لفخامته بوافر الصحة والهناء والعمر المديد، مقرونة بالدعاء إلى الله تعالى أن يوفق فخامته، ويحقق المزيد مما يصبو إليه الشعب المصري الشقيق من التقدم والرقي والنماء.


زيارات الرؤساء


- فى 4/2/2018 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة لعمان، استقبله السلطان قابوس بن سعيد، وكبار المسئولين في السلطنة، بحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات والتشاور بشأن مستجدات القضايا العربية والإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.




زيارات الوفود المتبادلة



- فى 7/12/2014 قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة لسلطنة عمان، استقبله عمان يوسف بن علوي وزير خارجية عمان، تناولت المباحثات العلاقات الثنائية وسبل تعميقها في مختلف المجالات والتشاور حول عدد من القضايا الإقليمية الهامة في منطقة الخليج والمنطقة العربية والأوضاع في منطقة الشرق الاوسط بشكل عام.


- فى 27/3/2015
قام أسعد بن طارق آل سعيد المبعوث الشخصي لجلالة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عُمان، بزيارة لمصر لحضور القمة العربية في دورتها الـ 26، التقى به الرئيس عبد الفتاح السيسي.  بحثا الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك.


- فى 27/7/2015 قام وزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي بزيارة لمصر، التقى به سامح شكري وزير الخارجية، بحثا الجانبان تطورات العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل المزيد من تفعيلها وتعميقها في مختلف المجالات بما يتناسب مع مكانة البلدين وقوة العلاقات بينهما ويحقق مصالح الشعبين الشقيقين.

- فى 10/1/2017 قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة لعمان، استقبله الشيخ أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد الممثل الشخصي للسلطان قابوس سلطان عمان، حيث نقل له رسالة شفهية من الرئيس السيسى إلى السلطان قابوس.


فى 12/2/2017 قام د. الخطاب بن غالب الهنائي نائب رئيس مجلس الدولة العمانى بزيارة لمصر، استقبله د. علي عبد العال رئيس مجلس النواب. بحثا الجانبان سبل دفع العلاقات الثنائية بين البلدين.


- فى 7/3/2017 قام يوسف بن علوى وزير خارجية سلطنة عمان بزيارة لمصر، للمشاركة فى الاجتماع الوزاري لمجلس جامعة الدول العربية بالقاهرة، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. بحثا الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين، أكد بن علوى خلال اللقاء أن العلاقات المصرية العمانية تمثل محور ارتكاز أساسي في المنطقة العربية يستمد قوته من البعد التاريخي وعمق العلاقات الثنائية بين البلدين وتشعبها على مختلف الأصعدة، مشددا في هذا الصدد على دعم سلطنة عمان الكامل لمصر في إطار العلاقات الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين.


- فى 9/4/2017 قام الشيخ سعد بن محمد سعيد المرضوف السعدي (وزير الشؤون الرياضية بعمان) رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب والوفد المرافق له بزيارة لمصر لحضور اجتماع الصندوق العربي للأنشطة الشبابية والرياضية بمقر جامعة الدول العربية، استقبله م. خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة. بحث الجانبان سبل دعم التعاون المشترك بين البلدين.


- فى 22/4/2017 قام يوسف بن علوى وزير خارجية سلطنة عمان بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. بحثا الجانبان مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات الثنائية، واخر المستجدات على الساحة العربية، أكد وزير الخارجية سامح شكري حرص مصر على دفع العلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب في شتى المجالات وضرورة التصدي للأيديولوجيات المتطرفة المؤسسة للإرهاب والعنف ومروجيها وأهمية العمل على تكثيف التعاون والتنسيق الدولي لتجفيف منابع الدعم للتنظيمات الإرهابية، معربا عن تقدير مصر للجهود التي تقوم بها السلطنة لتقريب وجهات النظر ودعم التسوية السياسية في اليمن ومؤكدا موقف مصر الداعم لوحدة الدولة اليمنية واستقرارها. 


- في 14/11/2017 قام وزير الخارجية، سامح شكرى بزيارة لسلطنة عمان، استقبله نظيره العمانى، يوسف بن علوى بن عبد الله، بحثا الجانبان سبل التعاون بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك، ونقل شكري رسالة من الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى السلطان قابوس.


- فى 11/2/2018 قام مسلم المعشني نائب رئيس البرلمان العربي وعضو مجلس الدولة بعُمان بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. بحثا الجانبان آخر المستجدات في العالم العربي، خاصة الأوضاع في اليمن وسوريا وليبيا، بالإضافة إلى أمن منطقتي البحر الأحمر والخليج العربي. كما بحثا جهود مكافحة الإرهاب على الساحتين الإقليمية والدولية، والحرب الشرسة التي تقودها مصر ضد قوى التطرف والإجرام.


- في 18/3/2019
قام  سامح شكري وزير الخارجية بزيارة لسلطنة عُمان، تلبية لدعوة من يوسف بن علوى بن عبدالله، الوزير المسئول عن الشئون الخارجية، وقد عقدت اللجنة العُمانية – المصرية المشتركة دورتها الرابعة عشر في مسقط برئاسة وزيري الخارجية وبمشاركة عدد من كبار المسئولين في البلدين الشقيقين، استعرض الجانبان علاقات التعاون الثنائي القائمة، وعبرا عن ارتياحهما للمستوى الذى وصلت إليه، وأكدا على المضي قدماً للعمل نحو تعزيز التعاون الثنائي في كافة المحالات السياسية، والاقتصادية، والتجارية، والصناعية، والقضائية، والتنموية، وفى المجالات التربوية والتعليمية، والقوى العاملة، والخدمة المدنية، وغيرها من المجالات الأخرى .. وتأكيداً على أهمية مواصلة وتعزيز التعاون وتفعيله بين البلدين الشقيقين.


- فى 12/1/2020 قام د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على رأس وفد رفيع المستوى يضم كلا من وزراء: الأوقاف، والعدل، والسياحة والآثار، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، بزيارة لعمان لتقديم واجب العزاء في وفاة السلطان قابوس بن سعيد، استقبل الوفد السلطان هيثم بن طارق بن تيمور، سلطان عمان. أعرب مدبولي عن خالص عزاء مصر شعباً ورئيساً وحكومة، إلى شعب وقيادة وحكومة سلطنة عمان فى فقيد السلطنة والعالم العربى. أعرب رئيس الوزراء عن تطلع مصر لتعزيز العلاقات الأخوية والتاريخية مع الأشقاء فى عُمان، فى عهد السلطان هيثم بن طارق بن سعيد، متمنياً له التوفيق فى قيادة عمان لاستكمال مسيرة التنمية والتحديث التى بدأها السلطان قابوس. طلب السلطان هيثم بن طارق نقل شكره وشكر الشعب العماني للشعب المصرى الشقيق، وللرئيس عبد الفتاح السيسى، معرباً عن تقديره للعلاقات المصرية العمانية، وأواصر الأخوة التى تربط شعبى مصر وعمان، ومتمنياً لمصر مواصلة التقدم والازدهار.


- فى 4/3/2020 قام يوسف بن علوي وزير الشؤون الخارجية لسلطنة عُمان بزيارة لمصر للمشاركة فى اجتماع الدورة العادية لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري. استقبله  سامح شكري وزير الخارجية، استعرضا الوزيران مُجمل العلاقات الوثيقة التي تربط بين البلدين الشقيقين وسُبل الدفع قُدمًا بمجالات التعاون الثنائي إلى آفاق أرحب خلال الفترة المُقبلة، وبما يعكس عمق وتاريخية العلاقات القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

تناول اللقاء آليات دعم العمل العربي المُشترك في ظل تولي سلطنة عُمان رئاسة الدورة 153 للمجلس الوزاري لجامعة الدول العربية، كما تطرق النقاش إلى استعراض مواقف البلدين إزاء عدد من القضايا الإقليمية ومن أهمها تطورات القضية الفلسطينية والأوضاع في ليبيا وسوريا.


-  فى 11/3/2020 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة لعمان، استقبله السلطان هيثم بن طارق آل سعيد، سُلطان عُمان. سلمه شكرى رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسى بشأن آخر المستجدات المتعلقة بمسار مفاوضات سد النهضة. ودعوته لزيارة مصر في أقرب فرصة ممكنة، مُعرباً عن تقدير مصر لموقف سلطنة عُمان خلال رئاستها للاجتماع الوزاري الأخير لمجلس جامعة الدول العربية والذي دعمت خلاله القرار العربي الخاص بالتضامن مع الموقف المصري من قضية سد النهضة.
طلب سُلطان عُمان نقل تحياته إلى الرئيس السيسي، مُعربًا عن دعم بلاده المُستمر للشقيقة مصر في إطار العلاقة الأخوية والتاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين. وأكد على موقف بلاده الثابت المُساند لمصر في ضوء العلاقة الاستراتيجية بين البلدين وكون مصر هي العمق الاستراتيجي للمنطقة، مشيرًا كذلك إلى مساندة السلطنة لمصر في موقفها من ملف سد النهضة.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى