26 فبراير 2021 10:04 م

العلاقات السياسية

الإثنين، 25 نوفمبر 2019 10:57 ص

تكتسب العلاقات السياسية المصرية - الأردنية أهمية خاصة نظرا للدور الإقليمى المهم الذى تلعبه الدولتان فى مواجهة التحديات والأخطار التى تهدد المنطقة. وتتميز العلاقة بين البلدين بالتوافق السياسي الكامل في الرؤى والأهداف بالاضافة الى روابط تاريخية تضرب بجذورها في التاريخ منذ القدم منذ عهد الفراعنة .

هناك عدة ملفات أساسية يتعاون فيها الجانبان بشكل كبير، على رأسها القضية الفلسطينية التى تعد القاهرة وعمان طرفا أساسيا فيها، ومازالتا تسعيان من أجل استئناف المفاوضات الفلسطينية ـ الإسرائيلية وفقا للمرجعيات الدولية، وصولاً لتنفيذ حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية. شاركت حكومات مصر والأردن في عملية السلام في الشرق الأوسط  كما تم انعقاد عدة قمم ولقاءات في البلدين خلال التسعينات ومابعدها بهدف تحقيق تسوية للقضية الفسطينية مثل قمة شرم الشيخ 2005. وتتمحور سياسة البلدين منذ ذلك الوقت ضمن محور اُطلق عليه إعلاميًا "محور الاعتدال العربي".

وإلى جانب ملف الإرهاب تتفق رؤى الدولتين على ضرورة تكاتف جهود المجتمع الدولى والدول العربية والإسلامية للتعامل بكل حزم مع خطر الإرهاب والتطرف والتنظيمات الإرهابية. هذا بالاضافة الى الرؤية المشتركة للوضع فى سوريا  وتأكيد البلدين على أهمية التوصل إلى حل سياسى شامل للأزمة ينهى المعاناة الإنسانية للشعب السوري، ويحفظ وحدة وسلامة الأراضى السورية، ويحول دون امتداد أعمال العنف.

ظلت العلاقات جيدة بين الحكومتين بعد ثورة 25 يناير 2011، حيث رحب الأردن بخيار الشعب المصري. وحاليًا شهدت العلاقة بين البلدين تحسنًا ملحوظًا، حيث تقارب الموقف الرسمي الأردني مع نظيره المصري برئاسة عبد الفتاح السيسي بشكل كبير، كما كان الأردن من أوائل الدول المعترفة بالنظام الحاكم الحالي بعد أحداث 3 يوليو 2013.


 العلاقات المصرية الاردنية فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر

كانت العلاقات الرسميّة بين الحكومتين يشوبها بعض التوتر الإعلامي، خاصةً في فترة الستينات، حيث كان الموقف الرسمي الأردني أقرب إلى الغرب، بينما كان نظيره المصري في عهد الرئيس جمال عبد الناصر يميل إلى الكتلة الشرقيّة والأفكار الإشتراكيّة والقوميّة. تجلّى الخلاف الرسمي بين الأردن ومصر بعد حرب اليمن عام 1962، مع إن موقف البرلمان والرأي العام الأردني كان في تلك الفترة مؤيدًا لمصر، وجرت مظاهرات في عمّان حيث هتف المتظاهرون باسم جمال عبد الناصر. 
يعتبر بداية 1964 عام خير لمصر، ففيها افتتح السد العالي، وبدأ عصر مؤتمرات القمة بناء على دعوة من جمال عبدالناصر، وكان أول من استجاب إليها الملك الراحل الحسين. تصادف افتتاح السد العالي مع بداية العام 1964، عودة العلاقات العربية إذ استأنفت مصر علاقاتها مع الأردن والسعودية في خطوة هامة جداً في التضامن العربي. توجه الملك بقوة لمصر في عام 1964 وأغتبر هذا العام  عام الإنجازات لمصر.

ارتبط البلدان بعدة اتفاقيات سياسيّة وعسكريّة، كان أهمها اتفاقية الدفاع المشترك التي تم توقيعها في 30 مايو 1967 التي وضعت قوات الدولتين تحت قيادة مشتركة كان الفريق المصري عبد المنعم رياض قائدًا لمركز القيادة المتقدم فيها في العاصمة الأردنيّة عمّان، والذي تم تعيينه قائدًا عامًا للجبهة الأردنية حينما اندلعت حرب 1967. تولت الأردن ومصر مسؤولية إدارة أجزاءِ من فلسطين بعد النكبة.
لعب النظام الرسمي المصري في آخر أيام جمال عبد الناصر دور الوسيط بين الأردن ومنظمة التحرير الفلسطينية بعد أحداث أيلول عام 1970، حيث لعبت مصر دورًا إيجابيًا في الدعوة إلى مؤتمر قمة عربي استطاع أن يوقف هذا الصدام الدامي. 

العلاقات المصرية الاردنية فى عهد الرئيس الراحل محمد انور السادات

ساءت العلاقة بين الحكومتين منذ بدء حكم أنور السادات لمصر، خاصةً بعد حادث مقتل رئيس الوزراء الأردني الأسبق وصفي التل بالقاهرة عام 1971، حيث اتهمت السلطات الأردنية وقتها منظمة فلسطينية بتنفيذ الهجوم. واتهمت الحكومة المصرية بغض الطرف عن العملية ومحاكمة منفذيها صوريًا. أدى هذا الحادث إلى تشنّج العلاقات بين البلدين بشكل كبير وعلى مرور السنوات التالية. 
في ديسمبر 1972 أرسل الملك حسين، زيد الرفاعي في مهمة سرية للقاء الرئيس أنور السادات في القاهرة، حيث استمر اجتماعهما لمدة ست ساعات، وكان السادات صريحا إذ قال مخاطبا الرفاعي: "أدرك انني لست طرزان. أعرف جيدا مقدراتي. أنا لا أجيد الحرب الخاطفة. الإسرائيليون يجيدون الحرب الخاطفة. سأخوض حربا بهدف إعادة تنشيط الوضع السياسي وليس التحرير العسكري. سأشن حربا محدودة أعبر فيها قناة السويس واؤمن فيها موقعا محصنا وأتوقف، ثم أطلب من مجلس الأمن المناشدة بوقف إطلاق النار".

فى 9 سبتمبر 1973عقدت بالقاهرة القمة المصرية السورية الاردنية، حضرها كلا من الرئيس انور السادات والرئيس السورى حافظ الاسد والملك الحسين عاهل الاردن، اعلن السادات ان الهدف من هذه القمة هو اعادة العلاقات المصرية الاردنية.

فى 16 مايو 1975، زار الرئيس السادات الاردن، استقبله الملك الحسين بن طلال عاهل الاردن.
انقطعت العلاقات بين الحكومتين بعد معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية عام 1979، والتي سرعان ما عادت للوصول إلى صياغة استراتيجية سلام مشتركة مع إسرائيل. 

العلاقات المصرية الاردنية فى عهد الرئيس الراحل محمد حسنى مبارك

في 25 سبتمبر 1984 قررت الأردن إعادة علاقاتها مع مصر كأول دولة عربية تعيد العلاقات مع مصر بعد أن قطعتها الدول العربية بعد اتفاقية كامب ديفيد 1979، وأعلن الرئيس مبارك تقديره للأردن ووصف الخطوة بأنها شجاعة، وأوفد مدير مكتبه أسامة الباز إلى عمان. وفي 9 اكتوبر 1984 زار الرئيس مبارك الأردن وتشكلت لجنة عليا بين البلدين، واقر برنامج تعاون، وبعد أيام من زيارة الرئيس مبارك للأردن قام الأمير الحسن بزيارة رسمية لمصر امتدت أربعة أيام. وفي الأول من ديسمبر قام الملك الحسين بزيارة إلى مصر يرافقه رئيس الوزراء احمد عبيدات، وقد أثنى الرئيس المصري على الملك الحسين لصفاته السامية. وفي 18 مارس 1985 عاد الرئيس مبارك وزار الأردن، وغادر هو والملك الحسين معا إلى بغداد لإعلان تأييد مصر والأردن للعراق في حربها مع إيران، وبقيت العلاقات الأردنية المصرية متميزة. 

شهدت المنطقة تأسيس حلف عربي يجمع مصر بالأردن، بالإضافة إلى اليمن الشمالي والعراق عام 1989، وهو مجلس التعاون العربي. 

إلا إنه انفرط بمجرد غزو العراق للكويت فى 1990. ولقد تباعدت مواقف الحكومتين بشكل كبير بعد هذا الغزو وما تلاه، حيث انعقد مؤتمر القمة العربي الطارئ بالقاهرة بعد عدة أيام، وكان كل بلد قد اصطف في محورٍ مختلف، حيث شاركت مصر في التحالف الدولي ضد العراق، وأرسلت آلاف الجنود إلى الجبهة، بينما كان موقف الحكومة الأردنيّة ضد الحرب على العراق. 
فى 8 فبراير 1999 قام الرئيس مبارك بزيارة الاردن لتقديم واجب العزاء فى وفاة العاهل الاردنى الراحل الملك حسين.

كما قام الرئيس مبارك بزيارة الاردن فى 14 مارس 1999. اجرى محادثات هامة مع العاهل الاردنى الملك عبد الله بن الحسين حول تطورات القضايا الراهنة فى المنطقة اضافة الى بحث سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين. قام مبارك والملك عبد الله بتدشين مشروع الربط الكهربائى بين مصر والاردن. 

فى 28 يوليو 2003 افتتح الرئيس مبارك والعاهل الاردنى الملك عبد الله فى طابا والعقبة المرحلة الاولى لخط الغاز بين مصر والاردن

كما زار مبارك الاردن فى 24 نوفمبر 2004، وفى 28 ابريل 2006

العلاقات المصرية الاردنية بعد ثورة 30 يونيو 2013

ظلت العلاقات جيدة بين الحكومتين بعد ثورة 25 يناير 2011، حيث رحب الأردن بخيار الشعب المصري وأشاد بتجربته الديمقراطية بانتخاب محمد مرسي. أما حاليًا، فقد شهدت العلاقة بين البلدين تحسنًا ملحوظًا، حيث تقارب الموقف الرسمي الأردني مع نظيره المصري برئاسة عبد الفتاح السيسي بشكل كبير، كما كان الأردن من أوائل الدول المعترفة بالنظام الحاكم الحالي بعد أحداث 3 يوليو 2013.

- اِستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته بنيويورك الملك عبد الله الثاني عاهل الاردن، فى 22سبتمبر2014 على هامش أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة، بحثا الجانبان الجهود المبذولة لتشكيل الائتلاف الدولي لمحاربة التطرف والإرهاب في المنطقة، من خلال استراتيجية شاملة لا تقتصر فقط على البعد الأمني والعسكري، ولكن تشمل أيضاً البعدين التنموي والاجتماعي، وتضمن اجتثاث جذور الارهاب، ومواجهة كافة التنظيمات الارهابية في المنطقة.

- فى 11 ديسمبر 2014 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بأول زيارة له للمملكة الأردنية. أجري السيسي محادثات مع العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، تركزت على تطورات الأوضاع في المنطقة، و مكافحة الإرهاب والأزمة السورية، والتطورات في الأراضي الفلسطينية . كما تناولت المباحثات ايضا العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات.

- اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري في شرم الشيخ، 2015.

 - التقى سامح شكرى وزير الخارجية بنظيره وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي بالرياض على هامش مشاركتهما في الاجتماع الوزاري للدول العربية والأفريقية المُطلة على البحر الأحمر وخليج عدن فى 5 يناير 2020، وذلك في إطار التعاون والتشاور المُستمر بين الشقيقتين مصر والأردن، وفي سياق تبادُل الرؤى حول القضايا الإقليمية. استعرضا الوزيران أوجه التعاون المشترك بين البلدين، وسبل دفع مسار العلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب بما يعكس خصوصية تلك العلاقات، وذلك في إطار مُتابعة تنفيذ التوجيهات المُشتركة لكل من الرئيس عبد الفتاح السيسي وأخيه جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين. كما تبادلا الرؤى كذلك حول تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا محل الاهتمام المشترك، حيث تم بحث سُبل التعامل مع عدد من التحديات الإقليمية الراهنة، بما يُجنّب المنطقة مزيداً من التصعيد، ويُسهم في تحقيق أمن واستقرار وتنمية شعوبها.

- قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للاردن، فى 7 مارس 2020 استقبله الملك عبدالله الثاني بن الحسين عاهل الاردن، استهل شكرى اللقاء مع العاهل الأردني بنقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي. كما قام بتسليمه رسالة من الرئيس بشأن آخر التطورات المتعلقة بملف مفاوضات سد النهضة، والموقف الحالي في هذا الصدد. أكد الملك عبد الله الثاني وقوف الأردن مع الشقيقة مصر في كل ما يحفظ حقوقها وأمنها المائي، مشدداً على موقف المملكة الداعم لمصر في ملف سد النهضة. تضمن اللقاء التأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين على أعلى مستوى، وذلك على ضوء العلاقات المتميزة والأخوية بين البلدين، حيث طلب الملك نقل تحياته إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي. تم التطرق خلال اللقاء إلى العديد من الموضوعات والقضايا الإقليمية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، ومُجمل الأوضاع في المنطقة. 

- فى 24/3/2020 اجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اتصالاً هاتفياً مع الملك عبد الله الثاني بن الحسين، عاهل الاردن". تناول الاتصال التباحث حول جهود البلدين الشقيقين لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث تم التوافق بشأن التواصل والتنسيق بين الأجهزة المختصة في البلدين لتبادل الخبرات والمعلومات في المجالات ذات الصلة بمكافحة انتشار الفيروس والوقاية الصحية. تناول الاتصال مناقشة العلاقات الثنائية، فضلاً عن تبادل وجهات النظر حول تطورات عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

- فى 23/4/2020
أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسى اتصالاً هاتفياً مع الملك عبدالله الثانى بن الحسين عاهل المملكة الأردنية الهاشمية للتهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المعظم، معرباً عن خالص تمنياته للأردن وشعبها الشقيق بدوام الاستقرار والتقدم. أعرب العاهل الأردنى عن خالص امتنانه لهذه اللفتة الأخوية، متمنياً لمصر حكومة وشعباً كل التوفيق والازدهار.

- فى 1/5/2020 أدانت المملكة الهاشمية الأردنية، بأشد العبارات العملية الإرهابية التي وقعت فى 30 ابريل 2020 جنوب بئر العبد بمحافظة شمال سيناء بعبوة ناسفة. وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي في بيان أوردته وكالة الأنباء الأردنية (بترا)- "ندين بأشد العبارات العملية الإرهابية الجبانة التي استهدفت آلية للأمن في مصر الشقيقة بعبوة ناسفة"، وأضاف "نقف مع الأشقاء بكل إمكاناتنا. مصر أقوى من قوى الشر وستقهر كل العصابات الإرهابية التي تستهدف أمنها واستقرارها. رحم الله الأبرياء الذين ارتقوا، وحمى مصر وشعبها الكريم.

- فى 25/5/2020
بعث الرئيس عبد الفتاح السيسي ببرقية تهنئة الى جلالة الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الاردنية الهاشمية بمناسبة ذكرى يوم الاستقلال.

-  فى 4/6/2020 تلقى وزير الخارجية سامح شكري، اتصالاً هاتفياً من نظيره الأردني "أيمن الصفدي"، وذلك للتنسيق والتشاور حول عدد من القضايا محل الاهتمام المشترك.

تناول الاتصال بحث آخر مُستجدات القضية الفلسطينية، وذلك في إطار علاقات التعاون الثنائي والتنسيق الوثيق بين الشقيقتين مصر والأردن، وما تمثله القضية الفلسطينية من أولوية مشتركة لدى حكومتيّ وشعبيّ البلدين، حيث أكد الوزيران شكري والصفدي على أهمية مواصلة الدفع قدماً بجهود استئناف عملية السلام في إطار مبدأ حل الدولتين، ومن خلال تكاتف المجتمع الدولي نحو تشجيع العمل على تهيئة المناخ الملائم لذلك وخلق أفق واضح نحو التسوية العادلة والشاملة؛ وذلك مع التشديد على رفض أي إجراءات إسرائيلية أحادية بضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة لما ينطوي عليه ذلك من خرق للقانون الدولي ومقررات الشرعية الدولية، ولما له من تبعات وخيمة في تقويض أي أمل في التوصل إلى ما هو منشود من سلام واستقرار وأمن بالمنطقة.

أكدا الوزيران تمسكهما بالسلام كخيار استراتيجي وضرورة إقليمية ودولية، الأمر الذي لا يمكن تحقيقه سوى من خلال المفاوضات دون أي إجراءات أحادية وعلى أساس حل الدولتين ومرجعيات القانون الدولي والقرارات الدولية ذات الصلة. واختتم حافظ بالإشارة إلى اتفاق الوزيرين على استمرار التنسيق والتشاور بين الجانبين حول تطورات الوضع على الساحة الفلسطينية، ومواصلة العمل المشترك نحو دفع عملية السلام والحفاظ على الحقوق الفلسطينية المشروعة.

- فى 7/6/2020
أبدى وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي تأييد بلاده للمساعي المصرية الرامية إلى تسوية النزاع الليبية، واصفا إعلان القاهرة بأنه "إنجاز مهم".

- فى 24/6/2020
شارك وزير الخارجية سامح شكري، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، في اجتماع آلية التعاون الثلاثي بين وزراء خارجية كل من مصر والعراق والأردن، وذلك لتنشيط مسار التعاون بين الدول الثلاث الشقيقة، والتشاور حول القضايا محل الاهتمام المشترك. شهد الاجتماع تأكيد الوزير شكري على ضرورة دفع وتطوير مسار التعاون والتنسيق بين القاهرة وعَمّان وبغداد، والعمل على استكشاف المزيد من مجالات التعاون المختلفة، بما يُحقق الاستفادة القصوى من موارد وإمكانيات الأطراف الثلاثة في دعم خططها التنموية وتحقيق تطلعات شعوبها الشقيقة، وذلك وفقاً للتكليفات الصادرة من القمم الثلاثية المتتابعة التي عُقدت بين قادة الدول الثلاث.

- فى 22/7/2020
بعث العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، برقية تهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي، بمناسبة الاحتفال بذكرى ثورة 23 يوليو المجيدة. أعرب الملك عبد الله الثاني، في برقيته، عن تمنياته للرئيس السيسي بموفور الصحة والعافية، وللشعب المصري الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.

- فى 25/8/2020
شارك الرئيس عبد الفتاح السيسي، في القمة الثالثة بين مصر والأردن والعراق، وذلك في إطار مسار آلية التعاون الثلاثي بين الدول الثلاث، والتي انطلقت أولى جولاتها في القاهرة في مارس ٢٠١٩. حيث عقدت قمة ثلاثية بالعاصمة الأردنية عمان بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعاهل المملكة الأردنية الملك عبد الله الثاني، ورئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي. تناولت القمة سبل تعزيز التعاون الثلاثي المشترك في مختلف المجالات بين الدول الثلاث خاصة تلك التي تتعلق بالطاقة والربط الكهربائي والبنية الأساسية والغذاء، فضلا عن التشاور والتنسيق بشأن مستجدات الأوضاع السياسية والامنيةً في المنطقة، وجهود مكافحة الإرهاب. تناول الزعماء الثلاثة أوجه تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري، وذلك بهدف تأسيس مرحلة قادمة من التكامل الاستراتيجي بين الدول الثلاث، قائمة على الأهداف التنموية المشتركة.

كما تطرقت القمة إلى أبرز القضايا والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد الرئيس أهمية تضافر الجهود لمواجهة التحديات التي تهدد الاستقرار والامن في المنطقة. كما تناولت القمة تطورات القضية الفلسطينية، حيث أكد القادة الثلاث دعم الشعب الفلسطيني للحصول على كامل حقوقه المشروعة وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة. تناولت القمة مستجدات الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن، حيث أكد القادة الثلاث تكثيف التنسيق المتبادل خلال الفترة المقبلة في هذا الاطار للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة في إطار الحفاظ على وحدة واستقلال الدول العربية وسلامتها الإقليمية، بما يسهم في إنهاء المعاناة الإنسانية الهائلة التي مرت بها هذه الشعوب خلال السنوات الماضية.

- فى 30/9/2020
عقدت منظمة العمل الدولية عبر تقنية "الفيديو كونفرانس" الاجتماع الثاني للجنة التيسيرية الإقليمية للبرنامج المشترك "التوظيف والعمل اللائق للمرأة في مصر، والأردن وفلسطين"، والذي يتم تنفيذه من خلال نهج تشاركي للتعاون بين الحكومات الوطنية، ومنظمات أصحاب الأعمال، والعمال، والمجتمع المدني  بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وذلك لتهيئة بيئة مواتية لتعزيز فرص العمل الإنتاجي، والعمل اللائق للمرأة في الدول الثلاثة، وذلك بحضور وزراء عمل  مصر والأردن وفلسطين وبعض ممثلي أصحاب الأعمال والعمال بهذه الدول .

- فى 26/11/2020 عقدت مصر والسعودية والإمارات والأردن اجتماعاً تشاورياً على مستوى كبار المسئولين فى وزارات الخارجية لبحث تطورات الأزمة السورية وسبل تسويتها وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤ بما يحفظ وحدة سوريا وسلامة أراضيها، كما تم خلال اللقاء بحث تعزيز الجهود المشتركة لصون عروبة سوريا ومقدرات الشعب السورى الشقيق.

- فى 29/11/2020
تلقي الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك الأردن.
تناول الاتصال تناول مناقشة بعض من موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وخاصة تلك المتعلقة بتعزيز التبادل التجاري والتعاون في مجال الطاقة والربط الكهربائي، فضلاً عن تبادل وجهات النظر حول تطورات عدد من القضايا الإقليمية، حيث تم التوافق بشأن مواصلة الجهود المشتركة من اجل تسوية الأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة بدعم المؤسسات الوطنية بها لاستعادة الأمن والاستقرار. كما استعراضا مستجدات القضية الفلسطينية، حيث تم تبادل وجهات النظر بشان كيفية حلحلة الموقف الراهن بخصوص عملية السلام في الشرق الأوسط ودفع الجهود لاستئناف مسار المفاوضات. 

- فى 27/12/2020
تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي اتصالاً هاتفياً من الملك عبد الله الثاني بن الحسين، عاهل المملكة الأردنية الهاشمية .
تناول الاتصال الهاتفي التباحث حول آخر مستجدات الأوضاع الإقليمية، خاصةً تطورات القضية الفلسطينية، فضلاً عن سبل تعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الشقيقين
توافقت الرؤى خلال الاتصال نحو أهمية تكثيف العمل علي المستوين الاقليمي والدولي لحلحلة الموقف الراهن بخصوص عملية السلام في الشرق الأوسط ودفع الجهود لاستئناف مسار المفاوضات، وذلك بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية يضمن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق.
أكدا الزعيمان خلال الاتصال الحرص على تعزيز العلاقات الاستراتيجية والروابط التاريخية التي تجمع بين الشعبين والبلدين الشقيقين، بالإضافة إلى مواصلة التنسيق والتشاور بشأن مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك في ضوء ما يجمعهما من توافق في الرؤى والمصالح. 

- فى 10/1/2021 قام أيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشئون المغتربين بالاردن بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية، بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية والدولية. 


- فى 18/1/2021 تنفيذاً لتوجيهات الرئيس  عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة لتقديم يد العون للدول الصديقة والشقيقة لمواجهة تداعيات أزمة تفشى فيروس كورونا المستجد .
أصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة أوامرها بإقلاع طائرة نقل عسكرية محملة بشحنة كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية التى تم تجهيزها بالتعاون مع وزارة الصحة والسكان متجهة إلى المملكة الأردنية الهاشمية وذلك للوقوف بجانب الشعب الأردنى الشقيق فى مجابهة إنتشار فيروس كورونا.
تأتى تلك المساعدات إنطلاقاً من الروابط القومية وموقف مصر الثابت تجاه أشقائها من الدول العربية والتضامن والتعاون الكامل معهم فى مواجهة المحن والأزمات. 

- فى 8/2/2021 عَقَدَ وزراء خارجية كل من مصر والأردن والعراق، اجتماعاً لآلية التنسيق الثُلاثي بالقاهرة، لبحث تطورات مسار التعاون المشترك تنفيذاً لتوجيهات القيادات السياسية في الدول الثلاث، حيث تم الوقوف على آخر مستجدات المجالات الاستراتيجية للتعاون المُشترك وسبل دفعها قُدماً نحو تحقيق التكامل الاقتصادي والمنافع المتبادلة بما يعود على الدول الثلاث وشعوبها بالنمو والرخاء. وقد أعرب وزراء الخارجية عن رضائهم عما تحقّق خلال الفترة الماضية منذ قمة عمّان الثُلاثية في أغسطس ٢٠٢٠، وأكدوا الوزراء الثلاثة التزام دولهم بالاستمرار في منهج التعاون المشترك والتنسيق الوثيق من أجل الإسراع بتنفيذ المشروعات الاستراتيجية التي تصُب في مصلحة الدول الثلاث ومصلحة المنطقة ككل. هدف اللقاء إلى التشاور السياسي بشأن آخر المستجدات على صعيد الأوضاع في المنطقة، حيث تم تبادل الرؤى حول القضية الفلسطينية وعملية السلام، والأوضاع في سوريا واليمن وليبيا، والتأكيد على أهمية التوصل لحلول سياسية للصراعات التي تُعاني منها هذه الدول، ووقف التدخلات الخارجية في شئونها لكي تتمكن من الحفاظ على سيادتها وأمنها واستقرارها. كما تم الاتفاق على تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب والحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.
كما شدد الاجتماع على أن الأمن المائي العربي له أولوية متقدمة، وخاصةً التحديات التي تواجه الحقوق المائية للدول العربية، وأن الاجتماع أكد على دعم الموقف العربي في هذا الشأن.
 
زيارات الرؤساء
 
- فى 8/6/2014 قام ملك الأردن عبد الله الثاني بزيارة لمصر استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي واكدا سوياً حرصهما المتبادل على تمتين أواصر الأخوة والتنسيق والتشاور بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين والقضايا العربية. ركزا الجانبان على البحث في سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات. أكد العاهل الأردني وقوف الأردن إلى جانب مصر وخيارات شعبها ودعم مساعي قيادتها الجديدة في ترسيخ الأمن والاستقرار ومواصلة مسيرة البناء والإنجاز. أعرب الرئيس السيسي عن شكره والشعب المصري للأردن بقيادة الملك عبد الله الثاني على مواقفه الداعمة لمصر ووقوف المملكة إلى جانب خيارات الشعب المصري مقدرا دور ملك الأردن في تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك وخدمة قضايا الأمة العربية.
 
 
- فى 11/12/2014 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة رسمية للمملكة الأردنية الهاشمية، استقبله الملك عبد الله الثانى بن الحسين. بحثا الجانبان العلاقات بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة، وعدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
 
 
- فى 30/11/2014 قام الملك عبد الله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية بزيارة عملٍ سريعة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي بالقاعة الرئاسية بمطار القاهرة. تم عقد جلسة مباحثات ثنائية مغلقة، تلتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدي البلدين، تم خلالها التباحث بشأن مختلف جوانب العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتنميتها في شتى المجالات السياسية والاقتصادية.
 
 
- فى 26/2/2014 قام العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى بن الحسين بزيارة لمصر استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى، بحثا الجانبان مختلف جوانب العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وتنميتها فى شتى المجالات السياسية والاقتصادية.
 
 
- فى 13/3/2015 قام العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بزيارة لمصر لحضور مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصرى، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش المؤتمر.
 
 
- فى 27/3/2015 قام العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بزيارة لمصر، لحضور القمة العربية في دورتها الـ 26، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي.
 
 
- فى 23/5/2015 قام السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة للاردن للمشاركه في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المنعقد في البحر الميت بالأردن، استقبله العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى، ناقشا الجانبان العديد من قضايا المنطقة وفى مقدمتها التنسيق فى مجال مكافحة الإرهاب وبحث تعزيز التعاون بين البلدين.
 
 
- فى 6/8/2015
قام العاهل الأردنى الملك عبد الله الثانى بزيارة لمصر لحضور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان سبل دعم العلاقات الثنائية بين البلدين.
 
 
- فى 24/8/2016 قام الملك عبد الله الثانى عاهل الأردن بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحثا الجانبان سبل دفع العلاقات الثنائية ومنحها الزخم اللازم فى مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية بما يحقق المصلحة المشتركة للشعبين الشقيقين، فضلاً عن اهتمامهما بتبادل وجهات النظر إزاء القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
 
 
- فى 29/3/2017 قام الرئيس عبدالفتاح السيسى بزيارة للاردن للمشاركة في الدورة العادية الثامنة والعشرين للقمة العربية فى البحر الميت. استقبله الملك عبد الله الثانى بن الحسين عاهل الاردن.
 
 
- فى 17/5/2017 قام الملك عبد الله الثانى عاهل الاردن بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان عدداً من القضايا الإقليمية والدولية، حيث أكدا الجانبان ضرورة العمل على دفع الجهود الدولية الرامية إلى التصدي للإرهاب، وذلك في إطار استراتيجية شاملة تسعى للقضاء على هذه الآفة التي باتت تهدد المجتمع الدولي بأسره. وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، شدد الجانبان على ضرورة استثمار الزخم الذي تولد مع قدوم الإدارة الأمريكية الجديدة للعمل على استئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلى. كما بحثا آخر مستجدات الأوضاع في المنطقة، فضلاً عن التطورات المتعلقة بالأزمة السورية.
 
- فى 24/3/2019 قام الملك عبد الله الثاني بن الحسين عاهل الأردن بزيارة لمصر للمشاركة في القمة الثلاثية المصرية الأردنية العراقية، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان سبل دفع العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.
 
 
- فى 29/7/2019 قام الملك عبد الله الثاني بن الحسين عاهل الأردن بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى، بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات في ضوء انعقاد اجتماعات الدورة الثامنة والعشرين للجنة العليا المصرية الأردنية المشتركة في مطلع شهر يوليو 2019 برئاسة رئيسي وزراء الدولتين، كما بحثا الجانبان الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب.
 
- فى 10/10/2019 قام الملك عبد الله الثاني عاهل الأردن  وقرينته الملكة رانيا العبد الله بزيارة لمصر، استقبلهما الرئيس عبد الفتاح السيسي وقرينته. عقدا الجانبان، تلتها جلسة مباحثات موسعة ضمت وفدى البلدين، تناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الثنائية في عدد من المجالات، وذلك في إطار النجاح المتميز للدورة الأخيرة للجنة العليا المشتركة التي عقدت في القاهرة مطلع يوليو 2019، حيث أشاد الزعيمان بالعمل المتواصل لتعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري بما يرقي إلى مستوى العلاقات السياسية والروابط التاريخية التي تجمع الشعبين. كما تناولت المباحثات تطورات الأوضاع في المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، حيث تم تأكيد دعم الأشقاء الفلسطينيين لنيل حقوقهم المشروعة واستئناف المفاوضات وفقًا للمرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية، وعلى أساس حل الدولتين، وإقامة دولة فلسطينية على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، بما يسهم في إعادة الاستقرار وفتح آفاق جديدة لمنطقة الشرق الأوسط ولشعوب المنطقة‪. كما تناولت المباحثات الأوضاع في سوريا، حيث تم التوافق علي ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية شاملة تنهي معاناة الشعب السوري الشقيق وتحفظ وحدة وتماسك سوريا. تناولت المباحثات كذلك آخر مستجدات الجهود الجارية للتوصل لحلول سياسية للأزمات التي تمر بها المنطقة، وكذا الجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، وفق مقاربة شاملة تستهدف قطع جذور الإرهاب من منابعها.
 

- فى 25/8/2020 قام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بزيارة للاردن للمشاركة في القمة الثالثة بين مصر والأردن والعراق، وذلك في إطار مسار آلية التعاون الثلاثي بين الدول الثلاث، والتي انطلقت أولى جولاتها في القاهرة في مارس ٢٠١٩. استقبله الملك عبد الله الثاني عاهل الاردن. حيث عقدت قمة ثلاثية بالعاصمة الأردنية عمان بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعاهل المملكة الأردنية الملك عبد الله الثاني، ورئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي.
تناولت القمة سبل تعزيز التعاون الثلاثي المشترك في مختلف المجالات بين الدول الثلاث خاصة تلك التي تتعلق بالطاقة والربط الكهربائي والبنية الأساسية والغذاء، فضلا عن التشاور والتنسيق بشأن مستجدات الأوضاع السياسية والامنيةً في المنطقة، وجهود مكافحة الإرهاب.
كما تناول الزعماء الثلاثة أوجه تعزيز مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري، وذلك بهدف تأسيس مرحلة قادمة من التكامل الاستراتيجي بين الدول الثلاث، قائمة على الأهداف التنموية المشتركة.
كما تطرقت القمة إلى أبرز القضايا والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد الرئيس أهمية تضافر الجهود لمواجهة التحديات التي تهدد الاستقرار والامن في المنطقة. كما تناولت القمة تطورات القضية الفلسطينية، حيث أكد القادة الثلاث دعم الشعب الفلسطيني للحصول على كامل حقوقه المشروعة وفق قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.
كما تناولت القمة مستجدات الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن، حيث أكد القادة الثلاث تكثيف التنسيق المتبادل خلال الفترة المقبلة في هذا الاطار للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة في إطار الحفاظ على وحدة واستقلال الدول العربية وسلامتها الإقليمية، بما يسهم في إنهاء المعاناة الإنسانية الهائلة التي مرت بها هذه الشعوب خلال السنوات الماضية. 

- فى 18/1/2021 قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بزيارة للاردن، استقبله الملك عبد الله بن الحسين عاهل الاردن.
بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين فى كافة مجالات التعاون التجاري والتنموي والاستثماري فضلا عن التعاون الأمني وتبادل المعلومات، بالاضافة الى استعراض عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث توافقت رؤى الجانبين بشأن تعزيز مساعيهما لحشد جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة وتقويض خطر الارهاب والتطرف، بما يستعيد الامن والاستقرار ويحافظ على وحدة أراضي تلك الدول ويصون مقدرات شعوبها.
كما شهد اللقاء تبادل وجهات النظر حول الجهود المصرية الأردنية لتعزيز آلية التعاون الثلاثي مع العراق، حيث اتفق الجانبان على تكثيف التنسيق المشترك نحو تنفيذ المشروعات والخطط التنموية بين الدول الثلاث بما يحقق آمال شعوبها في التقدم والازدهار والعيش في سلام واستقرار.
أكد الرئيس السيسى استمرار مصر في مساعيها الدؤوبة تجاه القضية الفلسطينية، لكونها من ثوابت السياسة المصرية، مشددا على مواصلة بذل الجهود لاستعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وفق مرجعيات الشرعية الدولية.
شهد اللقاء التوافق حول مواصلة التشاور والتنسيق المكثف بين الجانبين من أجل توحيد الجهود العربية والدولية للتحرك بفعالية خلال الفترة القادمة لإعادة تنشيط الآليات الدولية لمفاوضات عملية السلام، وتجاوز تحديات الفترة الماضية، وذلك بالتوازي مع جهود مسار المصالحة الوطنية وبناء قواعد الثقة بين الأطراف الفلسطينية، تعزيزا للمسار الأساسي المتمثل في تحقيق السلام المنشود، وأخذاً في الاعتبار تأثير المتغيرات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية. 
 
زيارات الوفود المتبادلة:
 
 
- فى 8/7/2014 قام وزير الخارجية سامح شكري بزيارة للاردن، التقى شكرى خلال الزيارة برئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور وأجرى مباحثات مع وزير الخارجية ناصر جودة. ناقش شكري خلال زيارته الوضع على الساحة الإقليمية ولاسيما التصعيد في الأراضي الفلسطينية وضرورة وقف العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية حيث اتفق مع المسئولين في الأردن على أن ما يجري حاليا هو نتاج غياب أي أفق ذي مصداقية لتسوية القضية الفلسطينية رغم الجهود التي بذلها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، وذلك بسبب تعنت إسرائيل وتمسكها بسياسات التوسع الاستيطاني على الأراضي محل التفاوض وبسياسة الاعتقالات والاعتداء على المسجد الأقصى وعلى حقوق المصلين به.
 
 
- فى 24/1/2015  قام الأمير الحسن بن طلال بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي في حضور د. بشر الخصاونة سفير المملكة الأردنية بالقاهرة، والسيد منار الدباس مدير الدائرة السياسية في الديوان الملكى الهاشمى، بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
 
 
- فى 5/ 8 / 2015  قام ناصر جودة وزير خارجية الاردن بزيارة لمصر، استقبله وزير الخارجية سامح شكرى، بحثا الجانبان العلاقات المصرية الأردنية وسبل تعزيزها في شتى المجالات بالإضافة إلى التنسيق بين القاهرة وعمان حيال الموضوعات محل الإهتمام المشترك. وبحثا الوزيران القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها تطورات الأوضاع في الأراضى الفلسطينية والأزمة السورية والوضع في اليمن إلى جانب التنسيق في مجال مكافحة الإرهاب والتنظيمات المتطرفة.
 
 
- فى 24/ 1/ 2016  قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة للاردن، التقى به الملك عبد الله الثانى ملك الأردن، حيث نقل إليه رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي تتعلق بالأوضاع الإقليمية، وذلك فى إطار التشاور السياسى المستمر بين البلدين. تناول اللقاء تقييم الأوضاع فى كل من سوريا والعراق واليمن وليبيا.
 
 
- فى 25/ 6/ 2016 قام ناصر جودة  وزير خارجية الأردن، وفيصل الشوبكي مستشار الملك للأمن القومى مدير المخابرات العامة الأردنية بزيارة لمصر، في إطار التشاور والتنسيق المستمر بين مصر والأردن حول التطورات الإقليمية، استقبلهما  سامح شكري  وزير الخارجية.
 
 
- فى 20/ 10/ 2016 قام وزير الخارجية المصري سامح شكري بزيارة الى الاردن للمشاركة فى مؤتمر الأمن والتعاون الأوروبي الذي تستضيفه منطقة البحر الميت. يشارك في المؤتمر 57 دولة من أعضاء المنظمة و6 دول من منطقة البحر المتوسط الشريكة من أجل التعاون وعدد من المنظمات الدولية، بهدف مناقشة الفرص والتحديات الأمنية المشتركة في المنطقة المتوسطية.
 
 
- فى 4/1/2017 قام ناصر جودة نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الأردنى بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. سلم جودة للرئيس السيسى الدعوة الموجه من العاهل الأردني الملك عبد الله للمشاركة في القمة العربية المقبلة المقرر عقدها في الأردن في مارس 2017. ناقشا الجانبان عدداً من الموضوعات المتعلقة بسبل الارتقاء بالعلاقات المصرية الأردنية خلال الفترة المقبلة فضلاً عن التباحث حول بعض القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
 
 
- فى  8/2/2017 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للاردن، التقى به الملك عبد الله الثاني ملك الأردن، سلم شكرى لجلالة الملك رسالة خطية من الرئيس عبد الفتاح السيسي تضمنت دعوته لزيارة مصر، وأكدت على تطلع مصر لتعزيز العلاقات بين الجانبين، والرغبة في التشاور والتنسيق بشأن القضايا ذات الإهتمام المشترك. بحثا الجانبان الأوضاع في المنطقة، لاسيما ما آلت اليه الأوضاع في سوريا والعراق وليبيا واليمن، بالإضافة الى أبرز مستجدات القضية الفلسطينية وتداعيات قرار الكنيست الأخير بشأن تقنين وضع المستوطنات، حيث إتفق الجانبان علي أهمية إيجاد حلول وتسويات سياسية لازمات المنطقة من خلال جهد عربي مشترك، واهمية ان تواصل مصر والأردن جهدهما المشترك لتشجيع الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي علي استئناف المفاوضات بهدف التوصل الي تسوية شاملة وعادلة للقضية الفلسطينية.
 
 
- فى 16/3/2017 قام أيمن الصفدي وزير خارجية الأردن بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. بحثا الجانبان العلاقات الثنائية والاهتمام المشترك بتدعيمها والارتقاء بها بشكل يلبي طموحات الشعبين وأن تصب في مصلحة كل منهما بشكل متوازن ومتكافىء. كما بحثا القضايا الإقليمية والتحديات المشتركة، وقضية الارهاب وكيفية معالجتها والتحديات التي تواجه البلدين.
 
 
- فى 26/3/2017 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للاردن للمشاركة في الاجتماعات الوزارية التحضيرية للدورة العادية الثامنة والعشرين للقمة العربية.
 
 
- فى14/5/2017 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للاردن، استقبله نظيره الأردني أيمن الصفدى. بحثا الجانبان سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، فضلا عن استعراض أبرز مستجدات القضايا ذات الاهتمام المشترك. كما تم التشاور وتنسيق المواقف إزاء تطورات ومستجدات القضية الفلسطينية، حيث أكد الجانبان على ضرورة العمل على إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط، والوصول إلى تسوية عادلة وشاملة للقضية الفلسطينية. تم عقد اجتماع تنسيقي ثلاثى ضم كلا من وزيري خارجية مصر والأردن و د. صائب عريقات أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية وكبير المفاوضين الفلسطينيين، بهدف التنسيق الثلاثي بشأن القضية الفلسطينية وسبل دعم عملية السلام، لا سيما قبيل زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمنطقة.
 
- فى 11/12/2017 قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة للاردن، استقبله الملك عبد الله الثانى العاهل الأردنى، نقل شكرى رسالة شفهية لجلالته من الرئيس السيسى تناولت التطورات المتلاحقة في المنطقة، وما تفرضه من أهمية تعزيز آليات التنسيق والتشاور لدعم الامن القومي العربي والحفاظ على المقدرات العربية. كما التقى شكرى بوزير خارجية الاردن أيمن الصفدى، بحثا الجانبان مجمل الأوضاع في المنطقة العربية، والتحديات المرتبطة بها، لاسيما تطورات الوضع في لبنان والأوضاع الأمنية والسياسية في سوريا، بما في ذلك جهود التسوية السياسية للأزمة السورية تحت رعاية الأمم المتحدة. كما بحثا التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية وجهود تحقيق المصالحة الفلسطينية برعاية مصرية، فضلا عن الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لتشجيع الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي على إستئناف عملية السلام.
 
 
 - فى 18/11/2017 قام أيمن الصفدي وزير خارجية الأردن بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. بحثا الجانبان التطورات الإقليمية في المنطقة ومتابعة التعاون الثنائي بين البلدين.
 
 
- فى 9/12/2017 قام أيمن الصفدي وزير خارجية الاردن بزيارة لمصر للمشاركة فى أعمال الاجتماع الوزاري الطارئ لجامعة الدول العربية للتباحث بشأن مستجدات القضية الفلسطينية، استقبله سامح شكرى وزير الخارجية. بحثا الجانبان القرار الأمريكي الخاص بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل وتداعياته المحتلمة علي مستقبل عملية السلام، والتطورات التي شهدتها الساحة الفلسطينية مؤخراً، فضلاً عن تبادل الرؤى وتنسيق المواقف بين البلدين. اتفقا الجانبان على تكثيف التشاور والتنسيق خلال الفترة المقبلة، ثنائيا وفِي المحافل الدولية، وبذل كل الجهود من أجل دعم القضية الفلسطينية، وصولا الي إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
 
- فى 6/1/2018
قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة للاردن للمشاركة في اجتماعات اللجنة العربية السداسية المعنية بتطورات قضية القدس. يعد هذا الاجتماع الأول للجنة الوزارية السداسية التي تشكلت بناء على القرار رقم 8221 الصادر عن الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية الدول العربية في 9 ديسمبر 2017 بهدف تقييم الموقف وتحديد الخطوات القادمة للدفاع عن وضعية القدس.
 
- فى 9/12/2017 قام أيمن الصفدي وزير خارجية الاردن بزيارة لمصر للمشاركة فى أعمال الاجتماع الوزاري الطارئ لجامعة الدول العربية للتباحث بشأن مستجدات القضية الفلسطينية، استقبله سامح شكرى وزير الخارجية. بحثا الجانبان القرار الأمريكي الخاص بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل وتداعياته المحتلمة علي مستقبل عملية السلام، والتطورات التي شهدتها الساحة الفلسطينية مؤخراً، فضلاً عن تبادل الرؤى وتنسيق المواقف بين البلدين. اتفقا الجانبان على تكثيف التشاور والتنسيق خلال الفترة المقبلة، ثنائيا وفِي المحافل الدولية، وبذل كل الجهود من أجل دعم القضية الفلسطينية، وصولا الي إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
 
 
- فى 7/3/2018 قام أيمن الصفدي وزير خارجية الاردن بزيارة لمصر للمشاركة فى أعمال الاجتماع الوزاري لمجلس جامعة الدول العربية، استقبله سامح شكرى وزير الخارجية. بحثا الجانبان سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطورات الأزمة في سوريا، والوضع في العراق واليمن وجهود مكافحة الارهاب، فضلا عن استعراض أبرز مستجدات القضايا ذات الاهتمام المشترك.
 
 
- في 13/3/2018 قام هاني الملقى رئيس وزراء الاردن بزيارة لمصر استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء المصري. شهد اللقاء استعراض آخر مستجدات الأوضاع في المنطقة والتطورات المتعلقة بعدد من الأزمات التي تشهدها بعض الدول العربية وخاصة الوضع في كل من سوريا والعراق. كما أكد الجانبين أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري بما يرقي إلى مستوى العلاقات السياسية والروابط التاريخية التي تجمع الشعبين.
 
 
- فى 13/3/2018 قام د. هاني الملقي رئيس وزراء الاردن بزيارة لمصر، استقبله م. شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء. بحثا الجانبان العلاقات الثنائية، وسبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات.
 
 
- فى 1/4/2018 قام أيمن الصفدى وزير خارجية الاردن بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. بحثا الجانبان العلاقات المصرية الأردنية المتميزة وسبل تعزيزها فى شتى المجالات إلى جانب القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك من بينها ما يتعلق بتطورات الأوضاع فى الأراضى الفلسطينية المحتلة.
 
 
- فى 1/6/2018 قاما وزير خارجية الاردن ورئيس المخابرات الاردنى بزيارة لمصر، استقبلهما سامح شكري وزير الخارجية واللواء عباس كامل القائم بأعمال رئيس المخابرات العامة. بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية وأبرز التطورات الإقليمية، لا سيما تلك المرتبطة بدعم القضية الفلسطينية وجهود تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية وتقييم الأوضاع الأمنية في الأراضي الفلسطينية، فضلا عن تقييم التحركات والجهود الدولية ذات الصِّلة. كما بحثا آخر المستجدات السياسية والأمنية في سوريا والأوضاع في العراق واليمن، بالإضافة إلى جهود مكافحة الإرهاب والتنسيق بين البلدين في المحافل الدولية. 
 
- فى 5/12/2018 قام أيمن الصفدي وزير الخارجية الأردني بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. بحثا الجانبان مسار العلاقات الثنائية وسبل دعمها، وتطورات الأوضاع بالمنطقة. استعرض الوزيران كافة أوجه التعاون والتحديات المشتركة.. إلى جانب وجهات النظر حيال كافة القضايا الإقليمية بما فى ذلك سوريا واليمن والتطورات في العراق وليبيا والقضية الفلسطينية وكيفية السير قدما في إطار الجامعة العربية من أجل الوصول إلى حل الدولتين.
 
 
- فى 13/1/2019 قام الرئيس عبدالفتاح السيسي بزيارة للاردن، استقبله العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني. بحثا الجانبان سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وآخر المستجدات على الساحة الإقليمية والعربية.
 
 
- فى 30/1/2019 قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة للاردن للمشاركة في أعمال الاجتماع الوزاري التشاوري الخاص بمناقشة عدد من القضايا الإقليمية، والمُقرر عقده بمنطقة البحر الميت صباح يوم الخميس 31 يناير 2019بمشاركة وزراء خارجية عدد من الدول العربية. لبحث مُستجدات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المُشترك، فضلاً عن التشاور حول سُبل التعاون والتنسيق بين الدول المُشاركة في الاجتماع للتصدي للتحديات المُشتركة الراهنة.
 
- فى 3/3/2019 قام د. علي عبدالعال رئيس مجلس النواب بزيارة للاردن للمشاركة فى المؤتمر رقم 29 للاتحاد البرلماني العربي الذي تستضيفه الاردن، استقبله عمر الرزاز رئيس وزراء الأردن. بحثا الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين، والتطور الإيجابي الذي وصلت إليه خلال الفترة الأخيرة. كما تناولت المباحثات عددًا آخر من القضايا الإقليمية، واتفق الجانبان على أهمية مواصلة التنسيق المتميز بين القاهرة وعمان على كافة المستويات فى ظل الظروف والتحديات الكبرى التى تواجهها المنطقة.
 
- فى 21/5/2019 قام أيمن الصفدي وزير الخارجية الاردنى بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري. بحثا الجانبان سُبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتفعيل مجالات التعاون المُختلفة، بالإضافة إلى التشاور حول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك. تشاورا الجانبان حول عدد من القضايا الإقليمية محل الاهتمام المُشترك، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وكذا مُستجدات الأوضاع في كل من سوريا وليبيا واليمن، فضلاً عن سُبل تدعيم آليات العمل العربي المُشترك في مواجهة التحديات الراهنة التي يواجهها الأمن القومي العربي، وبما يضمن الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة العربية .
 
- فى 2/7/2019
قام د. عمر الرزاز رئيس مجلس الوزراء الأردنى على رأس وفد رفيع المستوى بزيارة لمصر للمشاركة في اجتماعات اللجنة العليا المصرية الأردنية المشتركة، استقبله د. مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء. بحثا الجانبان سبل دعم وتعزيز العلاقات بين البلدين. 
 
- فى 10/9/2019 قام أيمن الصفدي وزير خارجية الاردن بزيارة لمصر، استقبله سامح شكري وزير الخارجية. بحثا الجانبان آخر مُستجدات مسار التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في المجالات المختلفة، واستطلاع آفاق جديدة للتعاون بما يخدم مصالح شعبيّ مصر والأردن. كما بحثا عدداً من القضايا الإقليمية محل الاهتمام المُشترك، وعلى رأسها القضية الفلسطينية وكذا مُستجدات الأوضاع في سوريا وليبيا واليمن، وجهود مكافحة الإرهاب في المنطقة، فضلاً عن سُبل تدعيم آليات العمل العربي المُشترك في مواجهة التحديات الإقليمية الراهنة، وبما يضمن الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة العربية. واتفق الوزيران على استمرار التشاور وتنسيق المواقف بين البلدين تجاه المسائل الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
 
 
- فى 12/10/2019 قام أيمن الصفدي وزير خارجية الاردن بزيارة لمصر للمشاركة فى الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري لمناقشة العدوان التركي على سوريا،‫ استقبله سامح شكري وزير الخارجية. حرصا الجانبيان على التشاور والتنسيق تجاه كافة القضايا محل الاهتمام المشترك، ومناقشة التطورات الخاصة بالعدوان التركي على سوريا، وتبعات ذلك على وحدة سوريا ومسار العملية السياسية وفقاً لقرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤، كما تم التباحُث حول سُبل العمل على سيادة سوريا ووحدة شعبها وسلامة أراضيها.
 
 
- فى 8/1/2020 قام بشر الخصاونة، مستشار جلالة ملك المملكة الأردنية الهاشمية بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي. نقل بشر تحيات جلالة ملك الأردن للسيد الرئيس، حيث سلم سيادته رسالة خطية من العاهل الأردني، والتي تضمنت الحرص على استمرار التنسيق والتشاور المكثف مع مصر إزاء مختلف القضايا، وكذلك تطوير آفاق التعاون الثنائي، وذلك في ظل ما يجمع البلدين من علاقات وروابط قوية على جميع المستويات، وفى ضوء أهمية ومحورية الدور المصري بالمنطقة، بما يساهم في مواجهة التحديات المشتركة التي تمر بها الأمة العربية.
تناول اللقاء استعراض أوجه العلاقات الثنائية المشتركة، حيث تم تأكيد أهمية استمرار العمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري بما يرقي إلى مستوى العلاقات السياسية بين البلدين. كما شهد اللقاء تبادل الرؤى بشأن آخر مستجدات الأوضاع الإقليمية، لا سيما في ظل التطورات الأخيرة المتصلة بمنطقة الخليج والقضية الليبية، حيث تم التوافق حول أهمية استمرار التنسيق المتبادل وتضافر الجهود المشتركة لتهدئة الأوضاع بالمنطقة حفاظاً على أمن وسلامة الخليج، فضلاً عن تأكيد مبدأ التسوية السياسية الشاملة للنزاعات والقضايا في المنطقة، بما فيها القضية الليبية.
 
 
- فى 7/3/2020 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة للاردن، استقبله الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك الأردن، استهل شكرى اللقاء مع العاهل الأردني بنقل تحيات الرئيس عبد الفتاح السيسي. كما قام بتسليمه رسالة من الرئيس بشأن آخر التطورات المتعلقة بملف مفاوضات سد النهضة، والموقف الحالي في هذا الصدد. أكد الملك عبد الله الثاني وقوف الأردن مع الشقيقة مصر في كل ما يحفظ حقوقها وأمنها المائي، مشدداً على موقف المملكة الداعم لمصر في ملف سد النهضة.
تضمن اللقاء التأكيد على مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين على أعلى مستوى، وذلك على ضوء العلاقات المتميزة والأخوية بين البلدين، حيث طلب الملك نقل تحياته إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي. تم التطرق خلال اللقاء إلى العديد من الموضوعات والقضايا الإقليمية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، ومُجمل الأوضاع في المنطقة. 

- فى 19/7/2020 قام سامح شكري وزير الخارجية  بزيارة للاردن، استقبله الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ملك الأردن. استهل شكرى اللقاء نقل تحيات السيد رئيس الجمهورية، مُعرباً عن حرص القاهرة على مواصلة التنسيق والتعاون مع الأردن الشقيق. ومن جانبه، طلب جلالة الملك نقل تحياته إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكداً على متانة وعمق العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين الشقيقين. كما تم الإعراب عن التطلع لعقد الاجتماع المقبل للقمة الثلاثية لقادة مصر والأردن والعراق، بما يعطي دفعة جديدة لكافة أوجه التعاون والتنسيق بين البلدان الثلاثة الشقيقة.
تناول اللقاء تعزيز مسار التعاون الثنائي بين مصر والأردن في شتى المجالات، فضلاً عن التطرق إلى الجهود المشتركة والتضامن المتبادل للتصدي لجائحة فيروس "كورونا" المُستجد، وهو الأمر الذي يستلزم التكاتف من أجل مواجهة ذلك التحدي على الصعيدين الإقليمي والدولي. هذا، وتم التأكيد على مواصلة التشاور الوثيق بين مصر والأردن، والتنسيق إزاء كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين والأمة العربية بأسرها.
كما بحثا الجانبان التطورات الإقليمية وسُبل التوصل لحلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة وكذلك القضية الفلسطينية، حيث تم التأكيد على أهمية تهيئة الظروف وخلق فرصة حقيقية للتوصل إلى السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين ووفقاً لمقررات الشرعية الدولية، وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة على حدود عام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية. كما تم التشديد على رفض أي إجراءات إسرائيلية أحادية لضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة، لما لذلك من تداعيات كبيرة على السلام والاستقرار في المنطقة ككل. 

- فى 8/2/2021 قام أيمن الصفدي نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشئون المغتربين  بالاردن بزيارة لمصر، استقبه سامح شكري وزير الخارجية.
تطرق اللقاء إلى الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية جامعة الدول العربية حول فلسطين، والذي يأتي بمبادرة مصرية أردنية، من أجل التأكيد على ثوابت الموقف العربي تجاه القضية الفلسطينية، والسعي لتوفير المُناخ السياسي اللازم لإعادة انخراط الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في مسار تفاوضي جاد، لاسيما في إطار الزخم المتولد عن الاجتماعات المتتالية بمشاركة مصر والأردن سواء في الإطار الرباعي مع فرنسا وألمانيا، أو الاجتماع الثلاثي مع وزير خارجية فلسطين في القاهرة. شهد اللقاء كذلك توافقًا في الرؤى بين الجانبين إزاء التطورات الإقليمية والقضايا محل الاهتمام المُشترك، حيث تم التأكيد على ضرورة وقف كافة التدخلات الأجنبية في شئون الدول العربية، وإعلاء الحلول السياسية لكافة أزمات المنطقة، بما يدفع باتجاه ترسيخ الأمن والاستقرار ويصون مقدرات الشعوب. 

- فى 11/2/2021 قام د. بشر الخصاونة رئيس مجلس الوزراء الاردنى بزيارة لمصر، استقبله د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء.
بحثا الجانبان سبل دعم التعاون المشترك بين البلدين، اصطحب مدبولى ضيفه فى جوله داخل القاهرة، وتفقدا أعمال التطوير التي تمت بميدان التحرير. 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى