08 مارس 2021 02:43 ص

العلاقات الإقتصادية

الإثنين، 08 ديسمبر 2014 12:00 ص

تتمتع مصر واليمن بعلاقات قوية على جميع الأصعدة، وخصوصًا المجال التجاري والاقتصادي،  أن التبادل التجاري بين البلدين يحظى باهتمام كبير من الجانبين، ما أدى إلى زيادة العلاقات التجارية بين البلدين.

- في الفترة 13- 17مايو 2006 عقدت أعمال اللجنة العليا المصرية اليمنية المشتركة دورتها السادسة برئاسة رئيسي وزراء البلدين في مدينة صنعاء، والتي تم في ختامها التوقيع على عدد من الاتفاقات، والبروتوكولات ومذكرات التفاهم.

- فى 9/6/2009 تم افتتاح مقر جديد لمكتب المستشار الطبي بالسفارة المصرية والذي يدار بالكامل علي نفقة الحكومة المصرية وبكوادر ذات خبرة عالية ، ويهدف إلي تقديم خدمات علاجية واستشارات طبية لكل الأشقاء في اليمن الراغبين في العلاج بمصر، بالإضافة إلي تبادل الخبرات والقوافل التدريبية وتسهيل التواصل بين الجامعات في البلدين.

قامت السفارة اليمنية بأنشطة الترويج للاستثمار فى مصر ومشاركة الشركات والجهات الحكومية فى الفعاليات والمعارض والأنشطة الاقتصادية التي تستضيفها البلدين، وأسفر ذلك "كمثال" عن مشاركة 30 شركة مصرية فى معرض صنعاء الدولي لعام 2009 وعقد عدة صفقات فى قطاعات المنسوجات والمواد الغذائية.

رتبت السفارة اليمنية معرض للمنتجات المصرية نظمته إحدى شركات القطاع الخاص المصرية فى مارس 2009 وشاركت فيه 30 شركة مصرية.

- فى 9 أغسطس 2010 انتهت اللجنة الفنية اليمنية المصرية المشتركة للتعاون فى مجال النفط والغاز والتعدين من وضع اللمسات الأخيرة لمشروع إنشاء شركة بترول يمنية مصرية مشتركة، تعد الأولى من نوعها بين البلدين فى هذا المجال.

 - في 17 و 18 يناير 2010 اللجنة الفنية المشتركة للثروة السمكية فى صنعاء، وطرحت على جدول أعمالها بحث وإقرار آلية محددة لتنظيم عمليات الصيد وفقًا للقانون اليمنى الجديد والنظر فى مشروع إنشاء شركات صيد مشتركة والنظر فى قضية إنزال الأسماك فى الموانئ اليمنية وفقًا للقانون اليمنى وأن يتم ذلك من خلال إقامة منشآت بالموانئ اليمنية تسمح بعملية الإنزال وإعداد الأسماك للتصدير.

- عُقدت بمقر مجلس الوزراء إجتماع الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة بين مصر واليمن، فى 12 يوليو 2015، ترأس الجانب المصري م. إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، وترأس الجانب اليمني م. خالد بحاح نائب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء اليمني، وحضر المباحثات عن الجانب المصري وزراء: التخطيط، والصحة، والعدالة الانتقالية، والتعاون الدولي، والداخلية، وعن الجانب اليمني وزراء: التخطيط والتعاون الدولي، والداخلية، وحقوق الانسان. أشار محلب إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ حتى عام 2014 نحو 906 ملايين دولار، حيث قُدرت الصادرات المصرية بنحو 888 مليون دولار وبلغت الواردات المصرية نحو 18 مليون دولار، موضحا  أن  المساهمات اليمنية في 284 مشروعا استثماريا مقاما في مصر حتى عام 2014 بلغت حوالي 250 مليون دولار، في قطاعات: الزراعة و الصناعة و الخدمات و الإنشاءات، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

- قام الرئيس عبد ربه منصور هادى رئيس اليمن بزيارة لمصر، فى 13 اغسطس 2018، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. شهد الرئيسان مراسم التوقيع على مذكرة تفاهم بين البنك المركزي المصري ونظيره اليمني حول التعاون في القطاع المصرفي خاصة في مجال تبادل المهارات وتدريب العاملين في هذا القطاع.

بلغ حجم التبادل التجارى بين مصر واليمن خلال الفترة من يناير – مايو 2018 نحو 318.8 مليون دولار، وجاء الميزان التجارى فى هذه العلاقة الاقتصادية لصالح مصر، حيث فاقت الصادرات المصرية لليمن على الواردات منها، وبقيمة تزيد عن 229.7 مليون دولار صدرت مصر عشرات السلع والمنتجات إلى الجمهورية اليمنية، والتى جاء واردات منها بنحو 89 مليون دولار.

 تعتبر مصر من أهم الأسواق لوجهة الصادرات اليمنية، إذ إنها تحتل المرتبة الثانية بعد السعودية، وطبقاً للبيانات الإحصائية، تمثلت أهم واردات اليمن من السلع والمنتجات المصرية فى الملابس والأجهزة الكهربائية والمواد الغذائية والعطور والأدوية، وغيرها، فيما تتمثل أهم واردات مصر من اليمن فى بعض السلع الزراعية كالقمح والذرة بالإضافة إلى الأسمدة والبن والشاى.


 ارتفعت الصادرات المصرية غير البترولية بنسبة 2.3 % خلال الـ 10 الاشهر الاولى من عام 2019، لتسجل 21.322 مليار دولار في مقابل 20.835 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2018. قال م. إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، إن 4 قطاعات تصديرية حققت نمواً ملموساً تضمنت صادرات قطاع الصناعات الغذائية حيث سجلت نحو 2.877 مليار دولار مقابل 2.597 مليار  دولار خلال نفس الفترة من عام 2018 محققة زيادة نسبتها  11%.

كما سجلت صادرات الحاصلات الزراعية 1.994 مليار دولار مقارنة بـ 1.926 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2018 محققة زيادة نسبتها 9%، وقطاع الملابس الجاهزة نحو 1.408 مليار دولار مقابل 1.309 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2018 بزيادة نسبتها 8%، والصناعات الهندسية نحو 2.052 مليار دولار مقابل 2 مليار دولار بزيادة 3% عن نفس الفترة من العام الماضي.


بلغ إجمالي حجم الصادرات المصرية لليمن  فى عام  2018 حوالى 278.5 مليون دولار.


بلغ إجمالي حجم الصادرات المصرية لليمن  فى عام 2019 حوالى 383.4 مليون دولار.


بلغ إجمالي حجم الصادرات المصرية لليمن  خلال الفترة من شهر يناير الى شهر مايو 2020  حوالى 113.4 مليون دولار.

تراجعت صادرات السيراميك إلى الجمهورية اليمنية خلال أول ثلاثة أشهر من عام 2020 لتبلغ 4.7 مليون دولار فى مقابل 5.2 مليون دولار خلال نفس الفترة من 2019 بتراجع 10%.

وصل عدد اليمنيين المقيمين في مصر إلى مليون نسمة.

لم تقتصر العلاقات الاقتصادية والجانب الاقتصادى بين مصر واليمن على التبادل التجارى فقط بصادرات وواردات بين البلدين، ولكن يشمل أيضاً جانب آخر لا يقل أهمية عن التبادل التجارى، وهو جانب الاستثمارات اليمنية فى مصر، حيث أشار عدد من البيانات الرسمية الصادرة عن وزارة الاستثمار إلى أن حجم الاستثمارات اليمنية فى مصر تصل لـ 71 مليون جنيه تقريبً.

توجه الكثير من اليمنين إلى الاستثمار في سوق العقارات المصري، كونه من أبرز حواضن الاستثمار في مصر، وتفيد معلومات بأن اليمنيين المقيمين في مصر يمتلكون 250 ألف شقة سكنية ووحدة عقارية، من بينها 40 ألف شقة بمبالغ تبدأ من 50 ألف دولار وحتى 100 ألف، بمبلغ يصل إلى 3 مليارات دولار.

 بلغ حجم استثمارات اليمنين في مصر 12  مليار دولار 

كما توجه اليمنين المقيمين فى مصر للاستثمار في مجال المطاعم الفاخرة والشركات والمصانع الإنتاجية، لاسيما في الأغذية.

شهدت الاستثمارات اليمنية في مصر خلال السنوات الـ4 الماضية (105 – 2019 )، نمواً كبيراً، وشملت قطاعات عديدة، منها الصناعات الغذائية والمشروبات، والصناعات البلاستيكية، وقطاع العقارات، وامتدت مؤخراً إلى الاستثمار في قطاعات البترول والحفارات. باتت بعض الشركات اليمنية من كبريات الشركات في مصر والشرق الأوسط، خصوصاً شركات صناعة الأواني الزجاجية، وصناعة السمن والصابون، والألمنيوم، ومصانع كبيرة لصناعة الكرتون ومصانع الملابس الجاهزة.

50 أسرة يمنية وصلت القاهرة منذ منتصف 2018 حتى منتصف 2019، استثمرت بـ250 مليون دولار في قطاعات عدة، أبرزها العقار والتعليم.

 أما فيما يخص الاستثمار فى اليمن، فأكدت كافة التقارير الصادرة عن الجهات اليمنية المختصة، أن الفرص أمام مصر للاستثمار فى اليمن تتوافر بشكل كبير وواسع، تحديداً فى مجال صناعة الأدوية وتعليب الأسماك وصناعة الأحذية وهى مجالات تحتاج اليمن بها المزيد من الاستثمارات، كما أكدت تلك التقارير أن مستقبل العلاقات الاقتصادية اليمنية المصرية سيتقدم للأفضل خلال الفترة المقبلة، خاصة فى ظل ما يبذله الطرفين من جهود حالياً. وبالنظر للموقع الجغرافى والاستراتيجى لدولتى مصر واليمن، نجد أن البلدين يمسكان بالبوابتين الشمالية والجنوبية للبحر الأحمر، وبذلك فهما يمتلكان مفتاحى طريق التجارة الدولية المؤدى لنحو 65% من مخزون موارد الطاقة العالمية، وتطوير العلاقات المصرية اليمنية وتوسيعها، خاصة على المستوى الاقتصادى، سيصب فى صالح البلدين، بحسب التقارير الصادرة عن الوزارات الاقتصادية اليمنية المختصة.

تحرص اليمن الفترة المقبلة على اجتذاب المستثمرين المصريين لتوجيه استثماراتهم نحوها فى العديد من المجالات مثل مجال الصناعات الدوائية، والسمكية، وصناعة النسيج، وغيرها، كمجال السياحة والفندقة، وذلك من خلال تفعيل دور اللجنة العليا المشتركة للتعاون الاقتصادى والفنى بين البلدين بشكل أكبر مما هى عليه الآن للاستفادة من المقومات الخاصة بكل دولة. شهدت الاستثمارات اليمنية في مصر خلال السنوات الـ4 الماضية، نمواً كبيراً، وشملت قطاعات عديدة، منها الصناعات الغذائية والمشروبات، والصناعات البلاستيكية، وقطاع العقارات، وامتدت مؤخراً إلى الاستثمار في قطاعات البترول والحفارات.

تحدثت مصادر عديدة عن أن بعض الشركات اليمنية باتت من كبريات الشركات في مصر والشرق الأوسط، خصوصاً شركات صناعة الأواني الزجاجية، وصناعة السمن والصابون، والألمنيوم، ومصانع كبيرة لصناعة الكرتون ومصانع الملابس الجاهزة.

- فى 6/2/2020 وصلت إلى مطار القاهرة طائرة خاصة تقل 32 صياداً مصرياً كانوا محتجزين في اليمن منذ ديسمبر 2019.
كان الصيادون البالغ عددهم 32 شخصاً من أبناء منطقتي عزبة البرج في محافظة دمياط قد استقلوا مركبي صيد يحملان اسم "وان تو" و"المصطفى الهادي"، وانطلقوا بالبحر الأحمر، ولكنهم اقتربوا من المياه الإقليمية اليمنية وتم القبض عليهم لانتهاكهم المياه الإقليمية وقيامهم بالصيد فيها دون تصريح.
نجحت الجهود المصرية في الإفراج عنهم وإعادتهم لمصر، كانت في استقبالهم السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة. اكد جميع الصيادين العائدين أنهم لاقوا معاملة طيبة وجيدة طيلة فترة احتجازهم، ولم يتعرض لهم أحد بسوء.


- فى20/7/2020 استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، د. علوي بافقيه وزير المغتربين اليمني لبحث التعاون المشترك وتبادل الخبرات في ملفات الهجرة والمغتربين، وذلك في إطار المباحثات الثنائية بين د. مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء ونظيره اليمني د. معين عبدالملك، التي تستهدف مزيدا من التعاون الثنائي بين البلدين في عدد من الملفات الهامة.
قالت وزيرة الهجرة إن ملف المغتربين والمهاجرين يشهد تعاونًا مستمرًا بين الجانبين المصري واليمني خلال الفترات السابقة، كما يأتي هذا اللقاء في إطار استكمال التعاون المشترك وتبادل الخبرات في هذا الملف، بالإضافة إلى استعراض التجربة المصرية في التصدي لظاهرة الهجرة غير الشرعية، والتي تلاقي إشادة عالمية.
لفت بافقيه إلى حرص الجانب اليمني على الاستفادة من تجربة مصر في التعامل مع الجيلين الثاني والثالث من أبناء المصريين بالخارج، والعمل على ربطهم بوطنهم الأم، ما يمثل تحصينا لهم من أية أفكار متطرفة قد تسيطر عليهم في ظل الظروف الراهنة، كذلك تعامل مصر مع علمائها وخبرائها بالخارج من خلال سلسلة مؤتمرات "مصر تستطيع".


المساعدات الانسانية:


- فى5/8/2015 قامت مصر بإرسال طائرة محملة بمستلزمات طبية ومواد غذائية هديةً من شعب مصر للشعب اليمني الشقيق، فضلاً عن إيفاد عدد من الأطباء المصريين إلى اليمن للمساهمة في تقديم الرعاية الصحية اللازمة للأشقاء في اليمن.

- بناء على الدور الفعال الذي قامت به مصر في دعم ومساندة النظام الجمهوري في اليمن قدمت مصر وبحسب إمكانياتها المساعدات لصنعاء وذلك بموجب الاتفاقيات والمحاضر الموقعة بينهما ومن هذه المساعدات :

- إمداد وزارة التربية و التعليم بعدد من المدرسين في مختلف المراحل التعليمية .
- تقديم عدد من الخبراء العاملين في الجهات الحكومية مع تمويل جزء من رواتب بعضهم .
- تزويد وزارة التربية والتعليم بكميات من الكتب الدراسية والمختبرات .
- بناء ( 3 ) مدارس في كل من صنعاء وتعز وإب .
- بناء مستشفى ناصر بمدينة إب .
- إيفاد عدد من البعثات الطبية للعمل في المستشفيات اليمنية.
هناك لجنة عليا مصرية يمنية مشتركة تعقد دورتها برئاسة رئيسا وزراء البلدين بالتبادل بين القاهرة وصنعاء، وفي ختامها يتم التوقيع على عدد من الاتفاقات، والبروتوكولات ومذكرات التفاهم ، وقد تم افتتاح مقر جديد لمكتب المستشار الطبي بالسفارة المصرية بصنعاء على نفقة الحكومة المصرية وبكوادر ذات خبرة عالية ، ويهدف إلى تقديم خدمات علاجية واستشارات طبية لكل الأشقاء في اليمن الراغبين في العلاج بمصر، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والقوافل التدريبية وتسهيل التواصل بين الجامعات في البلدين.


- فى5/4/2018 تضامناً مع الشعب اليمنى الشقيق، وتنفيذا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية، تم تسليم الشحنة الأولي من المساعدات الإنسانية المصرية الموجهة إلي الشعب اليمني الشقيق، والتي يتم إرسالها علي شحنتين مكونة من 10 أطنان من الأدوية والأمصال والمستلزمات الطبية.   

- فى 26/7/2020 بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى، أصدر الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى أوامره للإدارات التخصصية بإعداد وتجهيز شحنة مساعدات من المستلزمات الطبية والمطهرات ، وذلك للوقوف بجانب الشعب اليمنى الشقيق فى محنته ومجابهة إنتشار فيروس كورونا والأوبئة الأخرى المنتشرة باليمن، حيث تم نقل المساعدات عبر طائرة نقل عسكرية ليتم تسليمها للحكومة الشرعية اليمنية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والمساعدات الإنسانية بالرياض .

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى