أخر الأخبار

×

أخر الأخبار

05 أكتوبر 2022 07:50 ص

مقدمة

الأربعاء، 29 أبريل 2015 12:00 ص

يواصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، جولاته الخارجية الناجحة، بزيارة رسمية إلى كل من قبرص وأسبانيا يومي 29 و 30 أبريل 2015 ، حيث يولى الرئيس أهمية خاصة لعلاقات مصر مع شركائها الأوروبيين في شمال المتوسط ، وذلك في إطار حرصها على إثراء البعد المتوسطي في سياستها الخارجية ، وهو البعد الذي أكد السيد الرئيس منذ خطاب تنصيبه في يونيو 2014 على كونه دائرة أساسية من دوائر حركة السياسة الخارجية المصرية.   

وتأتى زيارة السيد الرئيس إلى قبرص ولقائه مع الرئيس القبرصي ورئيس الوزراء اليوناني في إطار العلاقات المتميزة التي تجمع بين الدول الثلاث ، ومتابعةً لنتائج القمة الثلاثية التي عقدت في القاهرة في نوفمبر 2014 ، والتي أعطت قوة دفع جديدة للتعاون القائم بين الدول الثلاث. وستتيح القمة المقبلة الفرصة لتعزيز التعاون مع كل من قبرص واليونان في مختلف المجالات وبما يتناسب مع التنسيق السياسي بين الدول الثلاث في المحافل الإقليمية والدولية.

ومن المقرر أن يتوجه السيد الرئيس عقب اختتام زيارته لقبرص إلى العاصمة الأسبانية مدريد تلبيةً للدعوة الموجهة لسيادته من ملك أسبانيا فيليبي السادس الذي سيعقد معه السيد الرئيس لقاءً ثنائياً ، يعقبه لقاء آخر مع رئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي ، ويليه اجتماع موسع بحضور وفدي البلدين ، حيث سيتم توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية.

وتهدف زيارة السيد الرئيس إلى إسبانيا لتعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين وتنشيطها في كافة المجالات ، لا سيما في ضوء المشاركة الاسبانية الفاعلة في المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ ، فضلا عن استثمارات أسبانيا في مصر والتي تجاوزت 700 مليون يورو في مجالات الغاز والأسمنت والسكك الحديدية .
 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى