08 مارس 2021 02:36 ص

العلاقات الاقتصادية والتجارية

السبت، 16 نوفمبر 2019 09:43 م


العلاقات المصرية الألمانية في المجال الاقتصادي والتجاري علاقات قوية وراسخة وقابلة للتوسع، ودلائل قوتها تظهر في تواجد كثير من المؤسسات الألمانية الكبرى على أرض مصر. وتقوم تلك العلاقات قبل وبعد ثورة 25 يناير على أسس تحكمها المصالح المشتركة. وتعد مصر أكبر شريك تجارى لألمانيا في شمال إفريقيا. 

وفيما يلي أهم أوجه هذه العلاقات: 

-  تقدم ألمانيا مساعدات تنموية إلى مصر سنويًا في شكل قروض ومنح ومعونات فنية، وتعد مصر أكثر دول العالم حصولا على هذه المعونات التي تستخدم فى تمويل مشروعات تخدم التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبنية الأساسية. 

- يوجد في مصر عدة منشآت ألمانية على رأسها غرفة الصناعة والتجارة المصرية الألمانية التي افتتحت فى مصر منذ 50 عاما لتعميق التعاون المصري - الألماني التجاري.

- وقعت مصر وألمانيا في مايو 2009 ثلاث اتفاقيات في إطار حرص الجانبين علي ضرورة تعزيز وتقوية العلاقات الاقتصادية لتجاوز الآثار السلبية للازمة المالية العالمية. 

- وافقت الوكالة الألمانية على تقديم منحة قدرها 6 ملايين يورو لتطوير منطقة "جزيرة الذهب" بحي جنوب الجيزة والمنطقة المجاورة لمنطقة "حكر عباس" بحي "الوراق" .

- هناك 78 شركة ألمانية منتجة تعمل في مصر باستثمارات تبلغ 450 مليون يورو فى مجالات عديدة، من بينها المياه والصرف الصحي والطاقة الجديدة والمتجددة. ونجحت تلك الشركات من خلال المبادرة القومية للتوظيف التي وقعت عليها في مارس 2012 فى توفير 7 آلاف فرصة عمل جديدة للمصريين فى تلك الشركات، التي تعمل حاليًا على رفع كفاءة هؤلاء العاملين عن طريق برامج تدريب منفذة من قبل الهيئة والغرفة التجارية الألمانية بمصر.

- وقعت "فايزة أبو النجا" وزيرة التخطيط والتعاون الدولي السابقة في يوليو 2012، على اتفاق بين الحكومة المصرية والحكومة الألمانية لتوفير قرضاً ميسراً بقيمة 6 ملايين يورو على 40 سنة منها 10 سنوات سماح، ويشمل الاتفاق، تقديم 14 مليون يورو قرضا تجاريا يسدد على 10 سنوات منها 5 سنوات فترة سماح بسعر الفائدة السائد في السوق بهدف تطوير معدات نظام الاستنارة 

- ومنظمات الجهد ومنظمات السرعة بمحطة كهرباء السد العالي ومنظمات السرعة بمحطة أسوان ونظام التحكم بما يرفع كفاءة محطات الكهرباء.
- تساهم الحكومة الألمانية في تنفيذ مشروع تحسين حالة الصرف بالمناطق المتأثرة لإنشاء قناطر نجع حمادي الجديدة في زمام قدره 35 ألف فدان بقرض قيمته 7.05 مليون يورو مقدم من بنك التعمير الألماني وتنفيذ مشروعات تطوير الري بمحافظة البحيرة وكفر الشيخ بقرض قيمته 19.15 مليون يورو مقدم من بنك التعمير الألماني ومنحة قيمتها 1.5 مليون يورو وبلغت نسبة المستخدم من القرض 99%.

تمت الموافقة علي تمويل مشروع البرنامج المتكامل بتحسين طرق الري والصرف بقرض قيمته 18.5 مليون يورو ومنحة قدرها 3 ملايين يور باتفاق التعاون المالي لعام 2014 بين الحكومتين المصرية والألمانية.

-  أهم الصادرات المصرية إلى ألمانيا: بترول خام، غاز طبيعي، منتجات الزيوت المعدنية، ملابس جاهزة قطنية، منسوجات، منتجات نصف مجهزة من الألومونيوم، خضر وفاكهة طازجة . 
- أهم الصادرات الألمانية إلى مصر: السيارات، الآلات والمعدات، شاسيهات السيارات والمحركات، معدات وآلات للمصانع، ومعدات توليد كهرباء .

- فى 2/6/2015 قال الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والري ان جملة الاستثمارات المقدمة من الحكومة الألمانية لتطوير وتحديث إدارة المياه في مصر بلغت 388.5 مليون يورو منها 366.6 مليون يورو قروض و21.86 مليون يورو منح. شملت المشروعات، مشروع إنشاء قناطر أسيوط ومحطاتها الكهرومائية ممول بقرض إجمالي قيمته 222 مليون يورو، ومنحة قدرها 1.7 مليون يورو لتنفيذ أكبر مشروع مائي متعدد الأغراض بالبلاد يشمل مفيض ومحطة توليد كهرومائية لتوليد طاقة كهربائية نظيفة وعدد 2 هويس ملاحي، وبلغت نسبة التنفيذ 65 % والمقرر إنهاؤه في نهاية عام 2019. 
يسهم البنك الألماني في تطوير الري بقرض قيمته 63.8 مليون يورو ومنحة قيمتها 2 مليون يورو، ويهدف المشروع إلى تحسين إدارة الري والصرف في زمام ترعتي المحمودية وميت يزيد بمساحة إجمالية قدرها 550 ألف فدان لتوفير مياه الري بنسبة 22% من المياه المخصصة للري لمناطق المشروع وزيادة الإنتاجية الزراعية بنسبة 15% وتحسين الوضع البيئي في مناطق المشروع بما يحسن من نوعية مياه الري.
شمل التعاون المساهمة الألمانية في برنامج إصلاح إدارة المياه في مصر حيث تسهم الوكالة الألمانية للتعاون الدولي بمعونة فنية قدرها 16 مليون يورو موزعة على ثلاث مراحل والتي ستبدأ منها المرحلة الثالثة في يوليو 2015 بمبلغ 6 ملايين يورو. تنفيذ مشروعات الإحلال والتجديد لمحطات الري والصرف بقروض إجمالي قيمتها 54.7 مليون يورو مقدمة من بنك التعمير الألماني وبلغت نسبة المستخدم من هذه القروض 65%.

- فى 26/3/2016 وقعت مصر وألمانيا على اتفاقيتين: 
الأولى: اتفاقية للتعاون الفني لعام 2017 بقيمة 25.38 مليون يورو. الثانية: اتفاقية للتعاون المالي لبرنامج دعم جودة التعليم بقيمة 10 ملايين يورو. بهدف تمويل عدد من المشروعات الهامة التي تخدم المواطنين على المستوى القومي، وذلك في مجالات الطاقة المتجددة وكفاءة استخدام الطاقة وإدارة موارد مياه الشرب والصرف الصحي والري. كما تستهدف رفع جودة التعليم وبناء المدارس وخلق فرص العمل للشباب وإدارة المخلفات الصلبة، بالإضافة إلى مشروع يستهدف تعزيز دور المجلس القومي للسكان.

- فى 3/6/2016 وقعت د. سحر نصر وزيرة التعاون الدولى اتفاق تعاون 2016- 2018 مع الجانب الألمانى. حيث يعكس هذا الاتفاق علاقة الشراكة بين البلدين حيث يبلغ  إجمالى الاتفاق 153 مليون يورو، بنحو 100 مليون يورو قروض ميسرة، و53 مليون يورو منحة، موضحة أن القروض بفائدة 2 % وفترة سماح 10 سنوات وتسدد على 30 سنة، وهو ما يعد زيادة بنسبة 50% عن اتفاق التعاون السابق.

- فى 10/11/2016 أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي القرار رقم 292 لسنة 2016 بالموافقة علي الاتفاق الموقع في القاهرة بتاريخ 24 مارس 2016 بين حكومتي مصر والمانيا بشأن التعاون الفني بقيمة 25 مليون و380 ألف يورو لدعم عدد من المشروعات التي تتضمن إدارة مياه الشرب والصرف الصحي واصلاح إدارة موارد المياه والمركز الإقليمي للطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة وإدارة المخلفات الصلبة ودعم التشغيل.

- في 11/11/2019 التقى د. مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،  وفد شركة "فولكس فاجن" الألمانية، والذى ضم مدير اللوجستيات، ومدير المشروعات الجديدة، ومدير السياسات الدولية، والمدير الإقليمي لمبيعات الشرق الأوسط وأفريقيا، وكريم نجار، رئيس مجلس إدارة مجموعة فولكس فاجن مصر. وحضر اللقاء وزراء: الإنتاج الحربى، والاستثمار والتعاون الدولي، والتجارة والصناعة، والنقل، ورئيس الهيئة العربية للتصنيع. 
خلال اللقاء، أعرب وفد "فولكس فاجن" عن تطلعهم للاستثمار في السوق المصري الواعد في صناعة السيارات، لا سيما في ضوء ما تتمتع به مصر من سوق محلية كبيرة، وقابلة للزيادة من خلال التصدير للدول والتجمعات الاقتصادية التي تربطها اتفاقيات تجارة حرة مع مصر. 

- فى 10/1/2020 شاركت مصر بنحو 23 شركة منسوجات ومفروشات مصرية فى الدورة الخمسين لمعرض هايم تكستايل الأكبر للمفروشات فى العالم بمدينة فرانكفورت الألمانية.
حظيت الشركات المصرية بإشادة دولية خلال فعاليات معرض هايم تكستايل للمنسوجات والمفروشات المنزلية فى مدينة فرانكفورت الالمانية. جاءت الإشادة من ديتليف براون الرئيس التنفيذى للمعرض والآلاف من الزوار، ولا سيما فى ظل تميز المنتج المصنوع من القطن المصرى خلال تفقده الجناح المصرى فى جولته على مختلف أجنحة المعرض.
  

- فى 22/1/2020 بحث محمد منار وزير الطيران المدني المصري مع سفير دولة ألمانيا لدى مصر سيريل نون، العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال الطيران المدني.
كما بحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون في مختلف مجالات النقل الجوي، خاصة مجال أمن الطيران وتبادل الخبرات في مجال التدريب وزيادة الحركة السياحية الوافدة الى المطارات المصرية من المدن الألمانية، وفقاً لبيان صحفي.
قال وزير الطيران، إن هناك تعاوناً مشتركاً في مختلف المجالات وبخاصة فى مجال صناعة النقل الجوي، كما تشهد العلاقات بين البلدين خلال هذه الفترة تطوراً كبيراً على المستوى التجاري والاقتصادي. تسير مصر للطيران خلال الموسم الشتوي الحالي 19 رحلة أسبوعياً إلى ألمانيا، بواقع رحلتين يومياً إلى ميونيخ وفرانكفورت، و5 رحلات أسبوعياً إلى برلين، كما تسير شركة أير كايرو رحلات إلى كل من دوسلدورف وميونخ وشتوتجارت وفرانكفورت وهانوفر، إضافة إلى رحلات الشحن الجوي بين البلدين. 


- فى 1/5/2020 اجتمعت د. ياسمين فؤاد وزيرة البيئة مع نظيرتها سيفينا شولتسى وزيرة البيئة وصون الطبيعة والسلامة النووية الألمانية عبر تقنية الفيديو كونفرنس لمناقشة سبل التعاون بين البلدين حول المساهمات المحددة وطنيا والتحول الأخضر من خلال تطبيق المحاور الثلاثة التغير المناخي والتنوع البيولوجي والتصحر وتداعيات فيروس كورونا المستجد كوفيد ١٩. 

- فى 20/8/2020 استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي "بيتر لورسن" مالك ورئيس مجلس إدارة شركة لورسن الألمانية العاملة في مجال صناعة السفن والفرقاطات والمدمرات .
بحثا الجانبان أطر التعاون بين الجانب المصري والشركة الألمانية التي تمتلك خبرات عميقة في مجال بناء السفن بمختلف الطرازات، خاصةً ما يتعلق بنقل تكنولوجيا بناء السفن بالتعاون مع ترسانات القوات البحرية وشركات جهاز الصناعات البحرية، إلى جانب تدريب العمالة الفنية ورفع قدرات الكوادر المصرية في تلك المجالات طبقاً للمواصفات القياسية العالمية ومتطلبات الجودة، بما يعود بالنفع بوجه عام على البحرية المصرية بالتعاون مع إحدى أكبر قلاع السفن على مستوى العالم، والتي تمتلك 8 ترسانات لبناء السفن في ألمانيا والعالم، كما فازت مؤخراً بعقد تصنيع مدمرات للبحرية الألمانية بحمولة 11 ألف طن. 

- فى 31/8/2020
شهد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع وماركوس مولار رئيس مجلس إدارة شركة تونـجز ميدل إيست الألمانية العالمية "- عبر تقنية الفيديو كونفرانس - توقيع عقد الشراكة والتعاون لتأسيس الشركة العربية الألمانية لتصنيع اللوحات المعدنية المرورية المؤمنة .
قال التراس أن الإتفاق يتضمن تدبير أحدث الماكينات وخطوط الإنتاج الألمانية الصنع ذات التكنولوجيات التصنيعية الرقمية الحديثة التى تتوافق مع منظومة النقل الذكى.  

- فى 7/10/2020 عقد وزير النقل م. كامل الوزير، اجتماعاً موسعاً مع وفد شركة (سيمنز) العالمية لمتابعة تنفيذ مشروع تحديث نظم الإشارات على خط السكك الحديدية بنها/ الزقازيق/ الإسماعيلية/ بورسعيد، ووصلة الزقازيق/ أبو كبير بطول 214 كم، والذي يشمل 21 برجاً رئيسياً و19 برجاً ثانوياً على مسار الخط. 

فى 15/10/2020 افتتح د. محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة وم. يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس واللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس بحضور الخبير العالمي د. هاني عازر وجو كايسر الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس العالمية ورئيس المجلس الإشرافي لشركة سيمنس للطاقة العالمية، وكريم أمين نائب الرئيس التنفيذي لقطاع توليد الطاقة في سيمنس ود. سيرليل نون سفير ألمانيا الاتحادية لدى القاهرة، واللواء محمد شعبان نائب رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، مركز مصر للخدمات الخاص بسيمنس للطاقة والأكاديمية المصرية الألمانية للتدريب التقني بالمنطقة الاقتصادية في العين السخنة.
ويُعد هذا المركز للخدمات الجديد الأول من نوعه في المنطقة، ويضم مركزًا للإصلاح ومركزًا للمعدات ومستودعًا لقطع الغيار تحت سقف واحد، كما يضم المركز مقر الأكاديمية المصرية الألمانية للتدريب التقني والتي تُعد مركزًا متطورًا للتدريب الفني والمهني في المنطقة. تمثل الأكاديمية-بصفة خاصة-تحالفًا استراتيجيًا بين كل من سيمنس والوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ -نيابة عن الوزارة الفيدرالية الألمانية للتعاون الإقتصادي  والتنمية (BMZ . تُعد الأكاديمية نموذجًا مبتكرًا للشراكات بين القطاعين العام والخاص وتستهدف دعم التدريب المهني المتخصص للمهندسين والفنيين المصريين في كافة الصناعات، من خلال صقل مهارات المتدربين في عدة تخصصات بما في ذلك سلامة أماكن العمل والتشغيل الآلي.
وقّعت سيمنس للطاقة على اتفاق نوايا مع الشركة القابضة لكهرباء مصر وشركة مصر للصيانة لتأسيس شراكة في مركز مصر للخدمات يستهدف تقديم الدعم الفني عن بُعد لمحطات توليد الطاقة في فترات التوقف عن العمل. مركز الإصلاح والذي يمثل محور الشراكة سيكون متصل رقميًا، وسيضم في المستقبل مراكز للخبرة الرقمية وتشخيص أعطال الطاقة وتقديم الدعم الفني وأعمال الصيانة لنظم الطاقة الموزعة والتوربينات الغازية والبخارية والمولدات الكهربائية. 

- فى 19/10/2020
إستقبل د. محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة Mr.Uwe Gehlen مسئول ملف تنمية التعاون بسفارة ألمانيا، و Dr.Bernd Siegfried  مدير مكتب بنك التعمير الألمانى بالقاهرة، والوفد المرافق لهما، وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون الحالى والمستقبلى بين قطاع الكهرباء والبنك. 

- فى 16/11/2020 اتفقت وزارة التعاون الدولي، مع مُمثلي المؤسسات الحكومية والتنموية الألمانية، على تمويل 11 مشروعًا جديدًا بقيمة 132.8 مليون يورو من خلال مُساهمات مالية ومنح، يتم تنفيذها فى 2021، ضمن جولة مفاوضات التعاون الثنائية بين الحكومتين المصرية والألمانية لعام 2020،
جاء ذلك خلال جولة مباحثات ثنائية، من خلال الفيديو، بين الحكومتين المصرية والألمانية، برئاسة منى أحمد، وكيل أول وزارة التعاون الدولي، وبيرند دونزلاف، مدير قسم التعاون الإنمائي مع دول الشرق الأوسط بالوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادية والتنمية، بحضور شيريهان بخيت مُعاون وزيرة التعاون الدولي للإشراف على ملفات التعاون مع الأمريكتين وأوروبا، وبهاء الريدي مُستشار وزيرة التعاون الدولي لتنسيق التمويلات الدولية، وبمشاركة 41 ممثلا من الوزارات والجهات الحكومية المصرية، و31 ممثلا من المؤسسات الحكومية والتنموية الألمانية، وذلك لوضع الإطار العام للمشروعات التي سيتم تمويلها من خلال المخصصات المالية المقدمة من الحكومة الألمانية للحكومة المصرية في إطار اتفاقيات التعاون المالي والفني .
وتتوزع المشروعات التي تم الاتفاق عليها في مجالات التعليم الفني والمهني، وتشجيع التوظيف، ودعم القطاع الخاص، ودعم نظام ضمان المخاطر بمصر، والمخلفات الصلبة، وتعزيز الاستخدام الفعال للمياه، والحد من فقدها في الزراعة، وتحسين إطار العمل لإدارة مياه الشرب والصرف الصحي، والحكومة الإلكترونية، والإصلاح الإداري، وتعزيز المشاركة المجتمعية، وإدماج الشباب والنساء وذوي القدرات الخاصة في عملية التنمية الوطنية وتطوير البنية التحتية. وتم في نهاية الاجتماع توقيع محضر المفاوضات المصرية الألمانية لعام 2020 من جانب ورئيسي وفد الخبراء من الجانبين.
شارك في المفاوضات ممثلون عن وزارات الكهرباء والطاقة المتجددة، والموارد المائية والري، والزراعة واستصلاح الأراضي، والإسكان والمرافق، والمجتمعات العمرانية، والبيئة، والتجارة والصناعة، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والتضامن الاجتماعي، والشباب والرياضة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، وشركة ضمان مخاطر الإئتمان، والسفارة المصرية ببرلين، بالإضافة إلى ممثلين عن الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية ومكتب الخارجية الألماني والسفارة الألمانية بالقاهرة والوكالة الألمانية للتعاون الدولي وبنك التعمير الألماني.
ينقسم التعاون بين الحكومتين المصرية والألمانية، إلى شقين الأول من خلال اتفاقيات التعاون الثنائي، والثاني من خلال برنامج مبادلة الديون، حيث يجري تنفيذ المشروعات المتفق عليها بالمرحلة الأولي من برنامج مبادلة الديون المصرية الألمانية بقيمة 70 مليون يورو، بالإضافة إلى المشروعات المتفق عليها في إطار الشرحيتين الأولي والثانية من المرحلة الثانية من برنامج مبادلة الديون وتبلغ إجمالي قيمة الشرحيتين 90 مليون يورو .
تم خلال فبراير 2020 تم التوقيع على العقد التنفيذي الخاص باللجنة الثنائية المصرية الألمانية المشتركة للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بمبلغ ١٥.٥ مليون يورو كمنحة لصالح وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، كما تم في الثاني من نوفمبر2020، إطلاق "المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج"، والممول من الجانب الألماني بقيمة مليوني يورو، وذلك في إطار التعاون بين الحكومة المصرية، مُمثلة في  وزارة التعاون الدولي، ووزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، ووزارة الخارجية، والحكومة الألمانية.
يذكر ان المحفظة الجارية للتعاون الثنائي بين مصر وألمانيا تسجل 1.7 مليار يورو في قطاعات متنوعة مثل الري والصرف الصحي والطاقة والقطاع الخاص والتنمية الحضرية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والبيئة والتعليم والإصلاح الإداري والحوكمة والزراعة والحماية الاجتماعية . 

- فى 4/2/2021 استقبل د. محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، مع Dr.Bernd Siegfried  مدير مكتب بنك التعمير الألمانى بالقاهرة، والوفد المرافق له، بحثا الجانبان سبل دعم وتعزيز التعاون الحالي والمستقبلى بين قطاع الكهرباء والبنك.
رحب شاكر بالتعاون مع بنك التعمير الألماني في مشروعات تحسين كفاءة الطاقة، ومشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك استخدام الطاقة المتجددة فى تحلية المياه بالإضافة إلى إمكانية استخدام الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة للاستفادة من الخبرات الألمانية فى هذا المجال، وكذلك مساهمة البنك فى التطوير المستمر الذى يقوم به القطاع فى محطة إنتاج الكهرباء بالسد العالي. 


الزيارات المتبادلة

-فى 14يناير 2017 قام سامح شكري وزير الخارجية بزيارة لألمانيا، استقبله فرانك فالتر شتاينماير وزير خارجية ألمانيا. وبحثا الجانبان سبل تدعيم العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، في إطار متابعة مخرجات الزيارة الوزارية التي تمت عام 2016، والوقوف على حالة برامجً التعاون المشتركة في مختلف المجالات، والتشاور حول الأوضاع الإقليمية. كما تناولت المباحثات الرؤية المصرية للأزمة السورية وما تقوم به مصر على صعيد دعم فرص التوصل إلي تسوية سياسية للأزمة،من خلال تواصلها المستمر مع مجموعة القاهرة للمعارضة السورية، وكذا جهود مصر في إطار عضويتها بمجلس الأمن لضمان توصيل المساعدات الإنسانية للمدنيين، وتخفيف المعاناة عن الشعب السوري.

- في 21 فبراير 2017: قام يوهانيس زينجهامر نائب رئيس البرلمان الألماني بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي. وبحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون الثنائي في مختلف القطاعات، كما تمت مناقشة التطورات المتعلقة بما تشهده المنطقة من أزمات ونزاعات وتداعياتها السلبية على أمن واستقرار دول المنطقة وأوروبا.

- في 2 مارس 2017: قامت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بزيارة لمصر، استقبلها الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ومواجهة التحديات الراهنة. وسبل التعاون بين البلدين من أجل التعامل مع أزمة تدفق اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين، بالإضافة إلى التصدي لقوى الظلام والإرهاب والتطرف التي تمثل تهديدا مشتركا.

- في 19 مارس 2017: قام جيرهارد شرودر المستشار الألماني السابق ومارتن هيرنكنيشت رئيس مجلس إدارة شركة هيرنكنيشت الألمانية لصناعة ماكينات الحفر العملاقة بزيارة لمصر، استقبلهما الرئيس عبد الفتاح السيسى.

- في 15 مايو 2017: قام الوزير مفوض خالد عزمي مدير وحدة مكافحة الإرهاب الدولي بوزارة الخارجية على رأس وفد ضم ممثلين عن الوزارات وأجهزة الدولة المعنية بملف مكافحة الإرهاب الدولي بزيارة لألمانيا، لحضور الاجتماع الأول للمشاورات الثنائية المصرية الألمانية حول موضوعات مكافحة الإرهاب الدولي، ضم الوفد الألماني ممثلين عن الوزارات والأجهزة الفيدرالية المعنية بمكافحة الإرهاب، برئاسة مدير إدارة الأمم المتحدة ومكافحة الإرهاب الدولي بوزارة الخارجية الألمانية. تناولت المشاورات بين الجانبين تبادل الآراء والتقديرات بشأن مختلف التهديدات الإرهابية التي تواجه مصر وألمانيا والجوارين الإقليميين في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا، إلى جانب استعراض أوجه تعزيز التعاون الثنائي في مجال مكافحة الإرهاب الدولي.

- فى 11يوليو 2017: قام الرئيس السيسى بزيارة لألمانيا للمشاركة في القمة التي نظمتها ألمانيا لمجموعة العشرين للشراكة مع أفريقيا تحت شعار "الاستثمار في مستقبل مشترك"، والمشاركة في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الاقتصاديالمصريالألماني. عقد الرئيس مباحثات ثنائية مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل وعدد من الوزراء الألمان من بينهم وزير الخارجية الألماني زيجمار جابرييل، بالإضافة إلى زعيم الأغلبية بالبرلمان الألماني. بحثا الجانبان القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وخاصة مكافحة الإرهاب، والتطورات الراهنة المتعلقة بقطر، فضلاً عن بحث سبل التوصل إلى تسويات سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة، وخاصةً بالنسبة للأزمة الليبية.

- في 27 أغسطس 2017: قام سامح شكرى وزير الخارجية بزيارة لألمانيا، استقبله زيجمار جابرييل وزير خارجية المانيا. وبحثا الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في 

مختلف المجالات علي ضوء العلاقات التاريخية المتميزة. تطرقت المباحثات أيضا إلي مختلف جوانب التعاون بين البلدين، بالإضافة إلي الشأن الإقليمى، والتنسيق في المحافل الدولية المختلفة، 

بالإضافة إلي ترشيح مشيرة خطاب لمنصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) علي ضوء عضوية ألمانيا في المجلس التنفيذي لليونسكو، فضلاً عن تطورات الأزمة مع قطر.

-في 10 سبتمبر 2017: قام د. أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين بزيارة لألمانيا، للمشاركة في مؤتمر "طرق السلام". التقى الطيب بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. بحثا الجانبان مجالات التعاون بين الأزهر الشريف وألمانيا، إضافة إلى مأساة مسلمي الروهينجا في بورما ودور الازهر الوطنيوالإسلامي ومختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

- في 10 أكتوبر 2017: وقعت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، 3 اتفاقيات مع الدكتور جيرد مولر، وزير التنمية والتعاون الاقتصادي الألماني، وبنك التعمير الألماني بقيمة 320 مليون يورو، في إطار انعقاد اللجنة الثانية للتعاون الثنائي بين البلدين.وتضمنت الاتفاقيات، توقيع اتفاق الشريحة الأولى لدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، بقيمة 225 مليون يورو، من التمويل المخصص بقيمة 450 مليون يورو، واتفاق للتعاون المشترك تضمن جزء منه حصول مصر على تمويل إضافي بقيمة اجمالية تصل الى 45 مليون يورو لتمويل عدة مشروعات ومنها مشروع تشجيع التوظيف، ومشروع دعم نظام التعليم المزدوج المصري، ومشروع كفاءة الطاقة، والبنية الأساسية، وتعاون مع بنك التنمية الألماني لدعم برنامج ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بقيمة 50 مليون يورو.

- فى15 فبراير 2018: قام سامح شكري بزيارة لألمانيا للمشاركة في مؤتمر السياسة والأمن الدولي بميونخ، استقبله يانس شبان القائم بأعمال وزير المالية الألماني. حث شكري المسئول الألماني على بدء التفاوض لتنفيذ الشريحة الثانية من اتفاق مبادلة الديون الحالي وقيمتها 170 مليون يورو، وكذلك العمل على توقيع اتفاق جديد للمبادلة. وقدم له الشكر علي المساندة الألمانية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري من خلال تقديم قرض لسد الفجوة التمويلية بالموازنة بقيمة 500 مليون دولار على مدار عامي 2017 و2018. وأعربت مصر عن تقديرها لبرامج التعاون الإنمائي بين البلدين والتيقام الجانبان في إطارها بتوقيع اتفاقيات للتعاون الفني والمالي للأعوام 2015/2016/2017، باعتبار الشق التنموي ركيزة أساسية للعلاقات المصرية الألمانية المتميزة.

 - فى5 يوليو 2018: أعلن سامح شكري وزير الخارجية أن حجم التبادل التجاري بين البلدين عام 2017 نحو 5.8 مليار يورو، بما يجعل مصر ثالث أكبر شريك تجاري لألمانيا في منطقة الشرق الأوسط بعد الإمارات والسعودية.


- فى28 يوليو 2018 تم الاتفاق علي قيام شراكة بين وزارة الإنتاج الحربي – من خلال شركاتها- وشركة "بومبارديه" وذلك لتنفيذ وتلبية مطالب وزارة النقل، كذلك تم الاتفاق مع الشركتين لتوطين هذه التكنولوجيا المتقدمة في مصر. تهدف الشراكة بين "الإنتاج الحربي" و "بومبارديه" إلى تصنيع قاطرات السكك الحديدية وذلك من خلال مصنع 200 الحربي وشركات الإنتاج الحربي 

المتخصصة، كذلك إنشاء مركز صيانة لتجديد قاطرات السكك الحديدية وذلك لتلبية مطالب وزارة النقل وهيئة السكك الحديدية، كما تهدف الشراكة إلي زيادة إمكانية مركز الصيانة ليكون مركزا إقليميا لتصنيع وإصلاح القاطرات والمحركات لصالح الدول الإفريقية والعربية وكذلك التصنيع والإصلاح لصالح شركة "بومبارديه" لتلبية مطالب الدول الأوروبية.

- فى13 أغسطس 2018 شهد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس السابق، توقيع عقدين باستثمارات 70 مليون يورو بين المطور الصناعي "شركة شرق بورسعيد للتنمية" وشركتين ألمانيتين "باج بورسعيد" للتصنيع وشركة "جيردا مصر" للتصنيع في إطار قيام الشركة بتنمية وتطوير المساحة المخصصة لها من قبل المنطقة الاقتصادية عن طريق جذب عدد من الاستثمارات الأجنبية وإقامة عدد من المشروعات بالمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد.

- فى 28أكتوبر 2018 أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي حرص بلاده على التوصّل لحلول سياسية لأزمات المنطقة، وذلك خلال قمة جمعته بنظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير فى ألمانيا، حيث استعرض الزعيمان أهم الملفات في المنطقة.وأكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي إنه خلال اللقاء الذي عقده السيسي مع نظيره الألماني على هامش أعمال القمة الثانية لمبادرة مجموعة العشرين للشراكة الاقتصادية مع أفريقيا، وأعرب شتاينماير عن ترحيبه بزيارة السيسي لألمانيا، مشيراً إلى الحرص على استمرار علاقات التعاون البناءة مع مصر التي تعد ركيزة أساسية للاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

- في 16 نوفمبر 2018 قام وفد المانى برئاسة وزير البيئة بزيارة لمصر للمشاركة فى مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي. استقبلته د. ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بحثا الجانبان سبل التعاون المشترك في مجال العمل البيئى. تناول اللقاء بحث المبادرة العالمية للتغيرات المناخية التي أطلقتها الحكومة الألمانية والتي تقوم بتنفيذ عدد من المشاريع الإقليمية بالإضافة إلى بحث دعم ألمانيا للمبادرة المصرية لربط الاتفاقيات الثلاث الخاصة بالتنوع البيولوجي والتصحر والتغيرات المناخية خلال رئاستها لمؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي. 

- في 10 يناير 2019 قاما كل من م. مصطفى مدبولي رئيس الوزراء وأشرف صبحي وزير الشباب والرياضة بزيارة لألمانيا للمشاركة فى افتتاح بطولة كأس العالم السادسة والعشرين لكرة اليد في ألمانيا التي تستضيف المنافسات بالاشتراك مع الدانمرك، في إطار الترويج لاستضافة مصر لبطولة كأس العالم لكرة اليد عام 2021. التقى مدبولى مع أولافشولتز نائب المستشارة الألمانية ووزير المالية، بحثا الجانبان مجالات التعاون المشترك.
- في 21 يناير 2019 قام وفد مصرييضم وزراء الدولة للإنتاج الحربي والتنمية المحلية والبيئة ورئيس الهيئة العربية للتصنيع بزيارة لالمانيا، استقبله اورليشنوسباوم وزير الدولة للاقتصاد والطاقة. بحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون الثنائى بين البلدين وتصدير التكنولوجيا الألمانية إلى مصر.

- في 4 فبراير 2019 قام بيتر التماير وزير الاقتصاد والطاقة الألماني بزيارة لمصر، للمشاركة فى منتدى الأعمال المصري الألماني والذي نظمه الاتحاد العام للغرف التجارية، استقبله د. عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا الأعمال ود. سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي.


- في 15 فبراير 2019 قام الرئيس السيسي بزيارة لألمانيا للمشاركة في أعمال مؤتمر ميونخ للأمن 2019. شارك في المؤتمر المستشارة الألمانية أنجيلا مركل، والرئيس الأفغاني محمد أشرف غني ورؤساء رومانيا كلاوس لوهانيس، وأوكرانيا بيتروبوروشينكو، ورواندا بول كيجامي، ورئيسة وزراء بنگلاديش الشيخة حصينة واجد.

- في 7 مارس 2019 وقع م. طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية اتفاقية بترولية جديدة للبحث عن البترول والغاز بمنطقتي رأس بدران وخليج الزيت في خليج السويس بين هيئة البترول وشركة ديا الألمانية لتنفيذ برامج تنمية وزيادة الإنتاج البترولي باستثمارات حدها الأدنى 20 مليون دولار، وتشمل الاتفاقية التزام الشركة الألمانية بالقيام بأنشطة الحفر وتطوير التسهيلات الإنتاجية وتشغيل وصيانة مصنع استخلاص البوتاجاز من حقول الإنتاج التابعة لها بخليج السويس والذي يؤول إنتاجه من البوتاجاز بالكامل إلى هيئة البترول.

- في 4 مايو 2019 قام النائب فولكر كاودر عضو الكتلة البرلمانية للائتلاف المسيحي بالبرلمان الألماني "بوندستاج" والزعيم السابق للأغلبية البرلمانية بزيارة لمصر، استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسي. بحثا الجانبان آخر تطورات الأوضاع السياسية في المنطقة، وسبل التعاون بين البلدين للتعامل مع تلك الأوضاع للتصدي للتحديات المشتركة الناتجة عنها، وقد تم في هذا الصدد استعراض مجمل المستجدات على الساحة الليبية.


- في 13/5/2019 قام د. خالد العناني وزير الآثار بزيارة لألمانيا، استقبلته السيدة ميشيل مونتفيرينج وزيرة الدولة للثقافة الألمانية، ود. هرمان باتسينجر رئيسة المؤسسة البروسية للتراث في ألمانيا المسئولة عن إدارة المتاحف الوطنية في ألمانيا. بحثا الجانبان سبل التعاون بين وزارة الآثار المصرية والهيئات الالمانية فى تدريب العاملين بالوزارة والأثريين والمرممين على إدارة المواقع والمتاحف وترميم الآثار. كما تم الاتفاق على تكثيف الاتصالات والمقابلات وقيام المسؤلين الألمان بزيارة مصر خلال الفترة المقبلة لبحث سبل تسريع التعاون لتنفيذ مشروع إنشاء "متحف المنيا" وإبرام مذكرة تفاهم بين البلدين.

- زيارة رئيس الوزراء مصطفى مدبولى لألمانيا يونيه 2019

شارك د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، مع وفد مصري رفيع المستوى  فىاجتماعات الدورة الثانية والعشرين للمنتدى الاقتصادي العربي الألماني.
ورافق رئيس الوزراء خلال الزيارة، وفدا ضم وزراء "الكهرباء، الاستثمار والتعاون الدولي، البترول، الاتصالات، التجارة والصناعة، والنقل، ورئيس الهيئة العربية للتصنيع، وسفير مصر في ألمانيا، إضافة إلى عدد كبير من رجال الأعمال والصناعة، من اتحادي الغرف التجارية والصناعات.
وقد أكد المستشار نادر سعد المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء: "أن أهمية مشاركة مصر في المنتدى هذا العام تأتى من كونها ضيف شرف الدورة الحالية، ومن ثم تمثل المشاركة المصرية فرصة متميزة للترويج للفرص الاستثمارية التي تمتلكها مصر، لا سيما وأنّ المنتدى يشارك فيه نحو 600 من كبار رجال الأعمال من الجانبين العربي والألماني، ويعد محفلا اقتصاديا واستثماريا مهما للتعاون وإقامة شراكات اقتصادية وتجارية.
وتضمن جدول أنشطة رئيس الوزراء  عقد لقاءات مع كبار مسؤولي شركتي مرسيدس وبوش، فضلا عن زيارة مصانع الشركتين في مدينة شتوتجارت، وتوقيع مذكرتي تفاهم لإقامة استثمارات للشركتين في مصر.
وأضاف خلال رئاسته للمائدة المستديرة بين رجال الأعمال المصريين والألمان أنه درس في ألمانيا لمدة عامين، لذلك هو يعرف جيدا طابع الشعب الألماني والتزامهم الكبير، لافتا إلى أن خير شاهد هو التعاون مع شركة سيمنز الألمانية، وأنه سعيد بتعزيز التعاون بين الجانبين.
أوضح أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولقاءه مع المستشارة ميركل في ألمانيا أثرت العديد من الموضوعات للتعاون بين البلدين، لافتا إلى أن محطات سيمنز في مصر من أكبر المحطات.
وأكد رئيس الوزراء أن هناك توجها للحكومة المصرية للقضاء على البيروقراطية وإزالة العوائق أمام المستثمرين، موضحا أن الحكومة تستهدف أيضا معدل نمو ٦٪؜ بالاقتصاد المصري خلال العام المقبل.
وأوضح أن الأزمة التي كانت في مصر وانخفاض احتياطي النقد الأجنبي انتهت، وأصبح هناك نمو، وتم حل تلك الأزمة نهائيا، وأصبح الجنيه المصري أقوى أمام الدولار وحقق معدل نمو 10% بالمقارنة بالعام الماضي.
وأكد مدبولي أن ما حدث خلال الخمس سنوات الماضية هو أمر عظيم من بنية تحتية وطرق جديدة ومحطات كهرباء وغيرها من المشروعات القومية، فنحن نؤمن بأن تحقيق التقدم والتطوير هو أولوية لدى الحكومة المصرية، وتحقيق طفرة ونقلة نوعية في مصر، مشيرا إلى أنه جاء اليوم مع زملائه من الوزراء المعنيين لتحقيق أقصى درجات التعاون ونقاش كيف سيتم التعاون بين الجانبين.

- فى18 سبتمبر2019 قام وفد من اتحاد الغرف التجارية الألمانية يضم كلا من د.  إيريك شويتزر رئيس اتحاد الغرف التجارية الألمانية وجان نويثر الرئيس التنفيذي للغرفة الألمانية العربية للصناعة والتجارة وديتردومبروسكى عضو البرلمان الألماني بزيارة لمصر، استقبله م. عمرو نصار وزير التجارة والصناعة. بحثا الجانبان سبل تعزيز التعاون المشترك وبصفة خاصة  في مجال إقامة المعارض التجارية في مصر للدخول للسوق المصرى.

- فى 8 اكتوبر2019  التقى الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، ، أندرياسشوير وزير النقل والبنية التحتية الألمانى وذلك على هامش زيارة وزير النقل إلى ألمانيا.استعرض الفريق مهندس "كامل الوزير" خلال اللقاء، المشروعات العملاقة الجارية حاليًا في قطاع النقل، بما فى ذلك قطاع السكك الحديدية وبناء الأنفاق الجديدة وتطوير الموانيء.وأشار الوزير إلى زيارته إلى مدينة شفاناو وحضور افتتاح مصنع هيريكنيشت الجديد بحضور المستشارة ميركل، والاتفاق على مشروعات جديدة لشركة هيرنيكنيشت لبناء أنفاق جديدة فى مصر، وتزامن ذلك مع تقديم التدريب للمهندسين والفنيين المصريين واستفادة الشركات الألمانية منهم وتوفير فرص عمل لهم.
وأكد الفريق مهندس كامل الوزير على التعاون القائم مع شركة بومباردييه في مجال "المونوريل"، فضلا عن التعاون المكثف مع شركة "سيمنز" في مجال تطوير إشارات السكك الحديدية وخطوط مترو الأنفاق، مضيفا أن الزيارة ستشهد توقيع اتفاق بين وزارة النقل المصرية وسكك حديد ألمانيا "دويتشه بان" فى مجال تقديم الاستشارات والتدريب.

- في 16 يناير 2020 لتقت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، وفدا من وزارة ألمانيا الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية برئاسة بيرند دنزلاف، رئيس الوفد، وبحضور الدكتور سيريل جان نون، سفير ألمانيا لدى القاهرة، وبحث الجانبان، تعميق التعاون الاقتصادى والإنمائى بين مصر وألمانيا فى إطار محفظة التعاون الحالية بين البلدين، من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتنفيذا للأجندة الوطنية 2030، حيث تتصدر ألمانيا الدول الأوروبية من حيث حجم التعاون الاقتصادى مع مصر، من خلال التعاون مع كل من بنك التعمير الألمانى KfW والوكالة الألمانية للتعاون الفنى GIZ. وناقش الجانبان، استراتيجية التعاون المصرى الألمانى خلال المرحلة المقبلة والتى ترتكز على 4 محاور وهى قطاعات الموارد المائية والرى والمخلفات الصلبة، والطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، وقطاع التنمية المستدامة بما يضمه من مجالات التعليم والمشروعات المتوسطة والصغيرة، وقطاع التعاون فى عدة مجالات من خلال المساهمة الالمانية فى عدة مشروعات فى مجالات التنمية الحضرية، والإصلاح الإدارى والتنمية الاجتماعية وتمكين المرأة، وتبلغ قيمة محفظة التعاون الحالية بين مصر والمانيا نحو 1.69 مليار يورو، وتتضمن 50 مشروعا ابرزهم إعادة تأهيل المحطات الكهرومائية، وبرنامج تغذية المدرسية، والصرف الصحي، اضافة إلى مشروعات يجرى تنفيذها لتحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي، والبنية التحتية، وتحسين الخدمات العامة، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.
  وأشارت الدكتورة رانيا المشاط، إلى الدور المنوط لوزارة التعاون الدولى طبقا للقرار الجمهورى رقم 303 لسنة 2004 ورؤيتها الهادفة إلى تدعيم الشراكة متعددة الاطراف لجمهورية مصر العربية مع شركاء التنمية والحكومات وصانعى السياسات الاقتصادية الدوليين، والقطاع الخاص والمجتمع المدنى لتحقيق أجندة التنمية الوطنية 2030 اتساقا مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.
وأشادت الوزيرة، بالتعاون مع ألمانيا، والذى يعد من افضل أشكال التعاون التنموى مع شركاء مصر فى التنمية من حيث التوافق مع أولويات الحكومة المصرية، معربة عن تطلعها لتعميق الشراكة مع المانيا فى المساهمة فى مشروعات تنموية جديدة، تساهم فى زيادة النمو الاقتصادي.
وأكد بيرند دنزلاف، رئيس وفد وزارة المانيا الاتحادية للتعاون الاقتصادى والتنمية، أن بلاده دعمت منذ البداية الإصلاحات الاقتصادية فى مصر، مشيدا بزيادة النمو الاقتصادى فى مصر، وتحسن الاقتصاد المصري، بما ينعكس إيجابيا على التعاون الانمائى بين مصر وألمانيا.

- فى 21/7/2020 عقدت السيدة نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة لقاءً مع د. سيريل جان نون سفير ألمانيا بالقاهرة - عبر تقنية الفيديو كونفرانس، استعرضت خلالها مستقبل التعاون الاقتصادى المشترك بين البلدين وموقف الاستثمارات الألمانية بالسوق المصرى وعدد من الملفات ذات الإهتمام المشترك.
أضافت أن هناك فرصاً ضخمة أمام دوائر الاعمال الألمانية للاستثمار في السوق المصري في عدد كبير من القطاعات الصناعية والخدمية لتلبية احتياجات السوق المحلى والتصدير لأسواق الاقليمية وبصفة خاصة السوق الإفريقي، مؤكدة في هذا الإطار حرص الحكومة على تيسير إجراءات الإستثمار بالسوق المصرى من خلال ميكنة الإجراءات وتفعيل منظومة الشباك الواحد. لفتت الوزيرة إلى أن اللقاء قد تناول أيضاً الإعداد لعقد الدورة السادسة من اللجنة الاقتصادية المصرية الالمانية المشتركة خلال المرحلة القريبة المقبلة، لبحث تنمية وتعزيز التعاون المشترك بين الجانبين سواء على المستوى الحكومي أو القطاع الخاص بالبلدين.
أوضحت جامع أن حجم التبادل التجارى بين مصر وألمانيا بلغ خلال النصف الأول من 2020، 2 مليار و111 مليون دولار منها 290 مليون دولار صادرات مصرية ومليار و821 مليون دولار واردات، مشيرةً إلى أن أهم الصادرات المصرية للسوق الألمانى تتضمن مواد البناء والحاصلات الزراعية والملابس الجاهزة والمنتجات الكيماوية والأسمدة والصناعات الغذائية وأهم الواردات تشمل السلع الهندسية والإلكترونية والصناعات الطبية. 

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى