03 مارس 2021 11:36 ص

العلاقات الثقافية والتعليمية

الأحد، 17 نوفمبر 2019 09:02 م

تجمع مصر وألمانيا سنوات طويلة من التعاون الثقافي إذ بدأ هذا التعاون عام ١٨٧٣ بإنشاء المدرسة الألمانية الإنجيلية في القاهرة. ثم تلا ذلك إنشاء مدرستي القديس شارل برومي عام ١٩٠٤ وتتبع تلك المدارس المناهج الدراسية الألمانية التي تؤهّل الطالب لاجتياز اختبار الثانوية العامة الألمانية التي تؤهله لدخول الجامعات الألمانية.

ومنذ عام ١٩٠٧م يوجد في القاهرة المعهد الألماني للآثار المصرية القديمة ويغطي النطاق البحثي لفرع القاهرة فترةً من تطورات الحضارة التاريخية تزيد عن الستة آلاف عام، تبدأ منذ فترات ما قبل تاريخ العصور الفرعونية وحتى بدايات العصور الوسطى الإسلامية. و قد احتفل المعهد الألماني للآثار المصرية القديمة بعيده المئوي عام ٢٠٠٧ وذلك بعقد ندوة وإقامة معرض كبير.

وفي عام ١٩٥٩ تم إرساء قواعد قانونية جديدة بهدف تقنين العلاقات الثنائية الثقافية عن طريق عقد اتفاق ثقافي بين البلدين، وتلا ذلك إنشاء معهد جوته والهيئة الألمانية للتبادل العلمي [DAAD] الذى يعمل على تشجيع التبادل الثقافي الألماني  المصري. وقد حصل الآلاف من المصريين من خلال هذه الهيئة على مِنَح دراسية تمكّنهم من الدراسة الجامعية في ألمانيا.
أما معهد (جوته) فهو المركز الثقافي الوحيد لجمهورية ألمانيا الاتحادية الذى يمتد نشاطه على مستوى العالم، وله في مصر فرعان: الأول في مدينة القاهرة والثاني في مدينة الإسكندرية. وبالإضافة إلى دعم تعليم اللغة الألمانية في الخارج ورعاية سبل التعاون الثقافي الدولي؛ فإن المعهد يساهم في نقل صورة شاملة لألمانيا بتقديم معلومات عن الحياة الثقافية والاجتماعية والسياسية بها.
وبافتتاح الجامعة الألمانية بالقاهرة GUC- German University in Cairo عام ٢٠٠٣م انضم فاعل أساسي جديد في القطاع التعليمي المصري؛ إذ يوجد تعاون وثيق بين تلك الجامعة المصرية الخاصة التي تعمل بالنظام الألماني مع جامعات ألمانية وهيئات ثقافية ألمانية عديدة؛ ومنها على 
سبيل المثال: الهيئة الألمانية للتبادل العلمي [DAAD] . و تضم الجامعة الألمانية في الوقت الراهن سبع كليات يدرس بها أكثر من ٤٨٠٠ طالب.
ومن ركائز التعاون الثقافي الألماني - المصري أيضاً مشاريع الترميم الجارية في القاهرة الإسلامية القديمة؛ إذ أمكن منذ فترة الثمانينيات حتى الآن الحفاظ بشكل دائم على الكثير من الآثار التي تكوّن التراث المصري.

- فى 17أبريل 2018 قامت د. إيناس عبد الدايم وزير الثقافة بزيارة لالمانيا لتسلم جائزة (ميوزيك أوورد) الألمانية، والتي نالتها فرقة (كايرو ستبيس) في الموسيقى. عزفت وزيرة الثقافة على آلة "الفلوت" مع فرقة (كايرو ستبيس) خلال حفل تسلم الجائزة. جدير بالذكر أن (كايرو ستيبس) فريق جاز صوفي عالمي، يتكون من 16 عازف موسيقي "ألمان ومصريون"، وتأسست عام 2002 بالتعاون مع عازف العود المصري الملحن باسم درويش، وعازف البيانو والمؤلف الموسيقى الألماني ماتيس فراي.

- فى 2 يونية 2018 بيعت لوحة "المصرية" للفنان الألماني الراحل ماكس بيكمان بـ4.7 مليون يورو في مزاد ببرلين. يعد هذا أعلى عائد يتم تحقيقه حتى الآن في مزاد فني بألمانيا.

- فى 21/11/2019 أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسى، القرار رقم 55 لسنة 2019، بشأن الموافقة علي اتفاقية بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمى بمصر، والمركز الألمانى للدراسات الدولية ممثلاً عن تحالف الجامعات التطبيقية الألمانية، بشأن إنشاء الجامعة الألمانية الدولية جامعة العلوم التطبيقية فى العاصمة الإدارية الجديدة والموقعة فى برلين بتاريخ 29/10/2018. 

- فى 16/1/2020
التقى د. طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، وفدًا من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادى والإنمائى، برئاسة بيرند دونزلاف المدير الجديد للتعاون الإنمائى الألمانى لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لمناقشة آفاق التعاون المستقبلية بين الوزارة الألمانية ووزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى المصرية، فى مجال تطوير التعليم والتدريب الفنى والمهنى.
أشاد دونزلاف، بالدور الكبير الذى تلعبه مصر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثنيًا على التطور الكبير في مجالات التعاون بين الوزارتين في الآونة الأخيرة من أجل تعليم فنى متطور. 
 تطرق الاجتماع إلى مناقشة الاحتياجات التفصيلية للوزارة من أجل إنشاء كل من هيئة الجودة المستقلة لبرامج التعليم الفني (إتقان)، وأكاديمية معلمي التعليم الفني، حيث تم الاتفاق على عدم إنشاء مبانٍ جديدة لاستيعاب هذه المؤسسات، توفيرًا للمال والوقت، وإنما سيتم رفع كفاءة وتأثيث مبانٍ قائمة غير مستغلة بالقدر الكافي حاليًا لتسكين هذه المؤسسات بها.
 كما تمت مناقشة إمكانية إيفاد معلمين ألمان متقاعدين للتطوع للعمل في مجال التعليم الفني في مصر، وقد اقترحت الوزارة أن يتم إيفاد من 10-15 معلم متقاعد للمعاونة في إدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وقد وعد الجانب الألماني ببحث الأمر كما تعهدت الوزارة بتذليل إجراءات تأشيرات الدخول لمصر وإجراءات نقل الأمتعة الشخصية للمعلمين الألمان، خاصًة أنهم يعملون بصورة تطوعية. 

- فى 26/1/2020 التقت د. ايناس عبد الدايم وزيرة الثقافة بالوفد الذي ترأسه هانس یواخیم المدير الفني لأوبرا زيمبر ومخرج المسرح بأوبرا دريسدن ويضم كل من المخرجة الفنية باتريكس شتينر، الاقتصادى نیکولاس هولتزر، أندرياس کریستیان، ماريون فورميلات عضو الرابطة الثقافية الألمانية المصرية واللبنانى جوزيف صيون خبير الصناعات الفنية بحضور د. مجدى صابر رئيس دار الاوبرا المصرية ود. هبه يوسف رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية لبحث سبل تعزيز التعاون الثقافى والفنى بين البلدين.
قالت عبد الدايم ان اللقاء يفتح افاق جديدة للتعاون مع الجانب الالمانى خاصة مع قرب افتتاح دار الاوبرا بالعاصمة الادارية الجديدة ومدينة الثقافة والفنون، واوضحت انه تم طرح مبادرات ومشروعات تعاون مع أوبرا دريسدن بجانب اقتراح للمشاركة فى The Semper Opera Ball الخاص بتكريم الشخصية الحاصلة على وسام القديس سان جورج والذي يعد أكبر حدث كلاسيكي فني يقام باوروبا والمقرر له 7 فبراير المقبل بأوبرا دريسدن بالمانيا.
قال رئيس الوفد إن الزيارة تهدف إلى فتح قنوات شراكة ابداعية مع الثقافة المصرية خاصة بين اوبرا دريسدن واوبرا القاهرة اقدم اوبرا في الشرق الاوسط وافريقيا موضحا ان هذا التعاون يشمل تبادل العروض والخبرات بين الاوبرتين على كافة المستويات. 


الأكثر مشاهدة

احصائيات فيروس كورونا في العالم
الأربعاء، 03 مارس 2021 12:00 ص
محمية أشتوم الجميل وجزيرة تنيس
الإثنين، 22 فبراير 2021 12:00 ص
العدد الاسبوعي 594
الأحد، 21 فبراير 2021 02:47 م
التحويل من التحويل إلى