02 مارس 2021 05:11 م

العلاقات العسكرية

الأحد، 29 ديسمبر 2019 12:13 م

ترتبط مصر والاتحاد السوفيتي (روسيا) بعلاقات عسكرية تاريخية منذ عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، فقد كان للاتحاد السوفييتي الدور في إعادة بناء وتسليح القوات المسلحة المصرية بعد نكسة 1967. وما حصلت عليه مصر من عتاد عسكري مكننا من خوض حرب الاستنزاف وحرب 1973 تحريرًا للتراب الوطني. ولم يتوقف التعاون العسكري بين البلدين منذ ثلاثين سنة، خاصة مع استمرار وجود 30% من الأسلحة الروسية في الخدمة في القوات المسلحة المصرية. تجددت قوة العلاقات بين البلدين في أعقاب ثورة الثلاثين من يونيو حيث بدأت زيارات الرئيس السيسي لموسكو منذ أن كان وزيرا للدفاع في أغسطس عام 2013 والتي بدأت معها اتفاقات لتحديث الترسانة العسكرية المصرية وتزويدها بالسلاح الروسي في إطار خطة تنويع مصادر التسليح التي أعلنتها القيادة السياسية، وتعمل عليها الأمانة العامة للقوات المسلحة وفقا لاحتياجاتها في منطقة تموج بالتحديات وتتزايد فيها التهديدات علي كافة المحاور الاستراتيجية .




تعددت الصفقات العسكرية المصرية الروسية لدعم قدرات الدفاع الجوي المصري من خلال ثلاثة محاور أساسية

المحور الأول تحديث منظومة الدفاع الجوي قصيرة المدى إلى منظومة "تور ام 2"، وهذه الصفقة معلن عنها منذ 2012 .

المحور الثاني يتمثل في تحديث منظومة الدفاع الجوي متوسطة المدى إلى منظومة "بوك إم 2 ".

المحور الثالث وهو الأهم إدخال منظومة الدفاع الجوي بعيدة المدى ولأول مرة ضمن قوات الدفاع الجوي المصري، حيث أُعلن في 26 من أغسطس ٢٠١٥ عن استلام مصر لمنظومة "300 -S" الروسية والمعروفة أيضا باسم "أنتاي 2500"، وهذه المنظومة تعد الأقوى على الإطلاق في التصدي للطائرات بجميع أنواعها والصواريخ البالستية والجوالة، مما شكل إضافة نوعية قوية لقوات الدفاع الجوي بشكل غير مسبوق .

إلى جانب الصفقات العديدة التي تمت بين البلدين  كالقطعة البحرية الروسية من طراز "مولنيا " b32 ، التي أهدتها موسكو لمصر في إطار التعاون العسكري بين البلدين والتي تعتبر من أحدث القطع البحرية الروسية وتمثل إضافة قوية للبحرية المصرية لما تتمتع به من إمكانيات قتالية عالية لوجود منصة صواريخ سريعة وبعيدة المدى "بحر - بحر"، بالإضافة للتكنولوجيا المتطورة في وسائل الاتصال الحربي، والأنظمة الدفاعية الحديثة .

- فى 25/11/2015 قامت السفينة الحربية الروسية "الادميرال فلاديميرسكي" بزيارة ميناء الأدبية بالسويس خلال الفترة من 25 وحتى 27 نوفمبر2015، تأتى هذه الزيارة تعزيزا ودعما لعلاقات التعاون والتفاهم بين القوات البحرية المصرية والروسية وتأكيدا لعلاقات الشراكة والتعاون العسكرى الاستراتيجى بين القوات المسلحة المصرية والروسية، ودورهما الحيوى فى دعم ركائز الأمن والاستقرار على المستويين الاقليمى والدولى .

- فى 2/2/2016 خلال زيارة وزير التجارة والصناعة الروسي دينيس مانتوروف لمصر تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة Egyptian Leisure المصرية وشركة سوخوى للطيران المدنى الروسية وشركة NAVARTA ، والتي تنص علي توريد 10 طائرات مدنية لإستخدامات النقل الداخلى إلى شركة Egyptian Leisure ، والتي سيتم توريدها قبل أبريل 2016 عن طريق نظام التأجير التمويلى، وستوفر شركة سوخوى عقد الصيانة للطائرات لمدة عام ونصف وتقديم برامج التدريب اللازمة. وتتضمن المرحلة الثانية من الإتفاق توريد 20 طائرة مدنية مع إمكانية توريد 20 طائرة أخرى بعد الحصول على الموافقات اللازمة لتسيير هذه الرحلات المباشرة بين مصر وروسيا، بالإضافة إلى قيام الأطراف الموقعة على إستهداف جذب 1.5 مليون سائح سنوياً بدأ من مايو 2016 إلى مصر .

- فى 3/10/2016 استضافت مصر فعاليات  "حماة الصداقة للمرة الأولى، ويعد أحد التدريبات المشتركة الهامة لوحدات المظلات بما يمثله من بيئة خصبة لتبادل الخبرات التدريبية المختلفة، ويشتمل على العديد من الأنشطة والفعاليات من بينها تنفيذ أعمال الإسقاط للأفراد والمعدات والمركبات المدرعة، كذلك التدريب علي أعمال قتال القوات الخاصة ومكافحة الإرهاب وفقا لأرقى النظم التدريبية الحديثة .

- فى 9/9/2017 أجرت عناصر من وحدات المظلات المصرية وقوات الإنزال الروسية فعاليات التدريب المشترك  "حماة الصداقة 2 والذي تستضيفة روسيا. شارك في تنفيذ التدريب أكثر من 600 مقاتل من الجانبين إضافة الي 100 معدة متوسطة وثقيلة وتضمن تنفيذ العديد من الأنشطة التدريبية غير النمطية لمهام الوحدات الخاصة نهارا وليلا تحت مختلف الظروف، وكذلك التدريب علي إدارة أعمال القتال داخل أحد المطارات التي سيطرت عليها مجموعات مسلحة، حيث قامت المجموعات القتالية من الجانبين بتنفيذ الإسقاط الجوي والتقدم للقضاء علي المجموعات المسلحة  والإستيلاء على المطار وتأمينه، وقد عكس التدريب المستوى المتميز للعناصر المشاركة وقدرتها علي العمل الجماعي
قامت العناصر المشاركة بتنفيذ مناورة بالذخيرة الحية عبر الغابات والموانع المائية لاقتحام مضيق جبلي تسيطر عليه مجموعات إرهابية مسلحة، وتنفيذ الإبرار الجوي للمجموعات القتالية من طائرات الهليكوبتر للإستيلاء على المضيق وتأمينه، وكذلك تنفيذ الإسقاط الثقيل من طائرات النقل لعدد من مركبات القتال المدرعة من طراز (بي ام بي) باستخدام المظلات الهوائية ، وتنفيذ الكمائن والإغارات ضد البؤر الإرهابية، ونجحت القوات بما تملكه من مهارات ميدانية وقتالية وقدرات فنية وبدنية عالية في السيطرة علي الموقف والتعامل مع العناصر الإرهابية. وتضمنت المراحل الختامية عددا من البيانات العملية شملت الموضوعات العامة والتخصصية وتنفيذ الرمايات غير النمطية داخل ميادين التدريب المختلفة وكذلك اجراءات التحضير والتنظيم للمعركة وتجهيز الأفراد والأسلحة والمعدات التى يتم إسقاطها جواً باستخدام طائرات النقل إلي مناطق الإسقاط المخططة .

-فى 15/10/2018 وصلت عناصر من قوات الإنزال الجوى الروسية إلى مصر، حيث تجرى عناصر من وحدات المظلات المصرية والروسية فعاليات التدريب المشترك  (حماة الصداقة 3 والذى تستضيفه مصر حالياً حتى 26 أكتوبر 2018 بمنطقة التدريبات الخاصة بقيادة وحدات المظلات .يشتمل التدريب المشترك علي العديد من الأنشطة والفعاليات والتى تتضمن تبادل الخبرات التدريبية لمهام الوحدات الخاصة، وتنفيذ العديد من أشكال الرمايات الغير نمطية، والتدريب على أعمال قتال القوات الخاصة ومكافحة الإرهاب وفقاً لأرقى النظم التدريبية الحديثة ، كذلك تنفيذ أعمال الإسقاط للأفراد والمعدات والمركبات لعناصر مشتركة من الجانبين .

تم الإعداد والتخطيط الجيد لتنفيذ الأنشطة والأهداف التدريبية المخططة ، بما يساهم في خلق بيئة غنية بالمهارات والتكتيكات الحديثة لتحقيق أقصى استفادة ممكنة من التدريب بالشكل الذى يؤدى إلى تخطيط وإدارة العمليات بكفاءة عالية لتوحيد المفاهيم بين القوات المشاركة . يأتى التدريب في إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والروسية .

- فى 19/8/2018 شارك الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي في مراسم الافتتاح الرسمي للمنتدى الدولي العسكري الفني (الجيش - 2018) والذي يمثل أحد أبرز معارض الأسلحة والمعدات العسكرية في العالم حيث تفقد القائد العام أجنحة المعرض، مشيدا بالمستوى التكنولوجي والتقني المتقدم للأسلحة والمعدات المشاركة بالمعرض .

- فى 30/8/2019 اختتمت فعاليات التدريب المشترك المصرى ـ الروسى البيلاروسي "حماة الصداقة4" الذي نفذته عناصر من قوات المظلات المصرية وقوات الإنزال الجوى الروسية والبيلاروسية، والذى استمر لعدة أيام بروسيا. شارك فى تنفيذ التدريب أكثر من ألف مقاتل والعديد من المعدات المتوسطة والثقيلة من البلدان المشاركة .

تضمنت المراحل الأولى للتدريب رفع درجات الاستعداد القتالى، وتنفيذ إجراءات التحضير والتنظيم للمعركة، وعرض القرارات، وتنظيم التعاون بين القوات المشاركة ، كما شملت مراحل التدريب تنفيذ عدد من الطلعات الجوية بغرض التدريب على خطوط السير واستطلاع مناطق الإسقاط، وتنفيذ العديد من المحاضرات النظرية والعملية للتخطيط على طرق وإجراءات تنفيذ عملية الإسقاط ، وكذا إجراءات الأمان والسلامة ومواجهة المواقف الطارئة أثناء تنفيذ العمليات .

قامت القوات المشاركة بالتدريب بتنفيذ بيان عملي تضمن عملية اقتحام أحد المطارات المسيطر عليها من قبل مجموعات مسلحة، حيث قامت الطائرات بتنفيذ الإسقاط الجوى وإسقاط عدد من مركبات القتال للتحرك وتنفيذ عملية الاقتحام، وقامت القوات المشاركة بحصار المطار، ودفع مجموعات القتال الرئيسية للقضاء على المجموعات المسلحة والاستيلاء على المطار وتأمينه وتطهيره من العناصر الإرهابية، كما تم الإبرار بطائرات الهليكوبتر للسيطرة على محاور الاقتراب، وعزل وقطع الإمدادات عن العناصر الإرهابية وملاحقة العناصر الهاربة .

تضمنت المرحلة الختامية تنفيذ عملية مشتركة لحصار ومطاردة عدد من العناصر الإرهابية والقضاء عليها بالرمايات المختلفة، ونجحت القوات المشاركة من مختلف الدول فى إظهار مستوى راق ومتميز من الكفاءة القتالية، والقدرة على تنفيذ كل المهام المشتركة التى يكلفون بها تحت مختلف الظروف .

ألقى قائد قوات المظلات المصرية كلمة فى ختام التدريبات نقل فيها تحيات الفريق أول محمد زكى ، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى والفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة للقوات المشاركة، مشيداً بالمستوى الذى وصلت إليه القوات من الجاهزية والاستعداد القتالى العالى، مؤكداً حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على استمرار دعم وتطوير المنظومة القتالية لقوات المظلات وتدريب عناصرها وفقاً لأحدث ما وصل إليه العلم فى منظومات قتال القوات الخاصة من تكتيكات خاصة ومهارات ميدانية. حضر المرحلة الختامية عدد من قادة القوات المسلحة المصرية والروسية والبيلاروسية .

- فى 10/11/2019 اختتمت فعاليات التدريب المصرى - الروسى المشترك " سهم الصداقة - 1" ، والذى بدأت فى تنفيذه عناصر من قوات الدفاع الجوى المصرى والروسى للمرة الأولى بمصر بالميادين المجهزة لقوات الدفاع الجوى فى 31/10/2019 .

ألقى الفريق على فهمى قائد قوات الدفاع الجوى كلمة أكد فيها حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على امتلاك قوات الدفاع الجوى أحدث النظم العالمية من الأسلحة والصواريخ ووسائل الاستطلاع والإنذار وآليات القيادة والسيطرة بما يدعم قدراتها على تأمين المجال الجوى المصرى والتصدى لكافة التهديدات الجوية، وتنفيذ المهام المكلفة بها فى ظل التطور المستمر لنظم القتال الجوى، مشيداً بأهمية التدريبات المشتركة التى تنفذها قوات الدفاع الجوي خاصة التدريب" سهم الصداقة -1" والذى يعتبر نافذة لنقل وتبادل الخبرات مع الدول الشقيقة والصديقة .

بدأت المرحلة الختامية للتدريب بعرض لملخص الموقف التنفيذي للأنشطة فى المراحل الأولى للتدريب، وكانت القوات المصرية والروسية قد واصلت تحركاتها على مدار الأيام الماضية، متخذة أوضاعها على خط الرمى طبقاً لتسلسل أعمال القتال، وصولاً لخط دفع الفرقة المدرعة وذلك بعد قيام عناصر الدفاع الجوي المصرى والروسى بتوفير التأمين الجوي للقوة الرئيسية من عناصر تشكيل المعركة، وذلك لتنفيذ البناء التراكمى للقوات علي خط الدفع تمهيداً للتجهيز لإدارة صد هجمة جوية حقيقية بنجاح، بواسطة القوات المشتركة من الجانبين .

شاركت في تنفيذ الرماية الصاروخية عناصر من قوات الدفاع الجوي المصرى والروسى من مختلف الأسلحة والتخصصات، والمدفعية المضادة للطائرات والتى تمكنت من إصابة أهدافها بدقة وكفاءة عالية، أظهرت مدى ماوصلت إليه القوات من تجانس وتوافق عكس القدرات القتالية العالية التى تتمتع بها تلك القوات. يأتى التدريب " سهم الصداقة – 1" فى إطار دعم ركائز التعاون المشترك بين القوات المسلحة المصرية والروسية والذى يعكس عمق علاقات الشراكة والتعاون الإستراتيجى لكلا البلدين الصديقين فى العديد من المجالات. حضر الفعاليات الفريق ليونوف ألكساندر بيتروفيتش قائد قوات الدفاع الجوى الروسى الذى تفقد إحدى المراحل النهائية للتدريب وأشاد بالمستوى الراقى للتدريب وتجانس وتفاهم الأطقم المشتركة لكلا الجانبين والإعداد الجيد الذى سبق تنفيذ التدريب .

- تعاقدت القوات الجوية المصرية فى 18 مارس 2019 لشراء 24 مقاتلة جوية روسية الصنع من طراز Su-35 بصفقة تقدر قيمتها بحوالي 2 مليار دولار تشمل المقاتلات والتجهيزات الخاصة بها. دخلت الصفقة حيز التنفيذ في نهاية 2018، يتم البدء في تسليم المقاتلات خلال الفترة 2020-2021، وبذلك تنضم تلك المقاتلة لغيرها من الأسلحة روسية الصنع في قائمة القوات المسلحة المصرية من مقاتلات MiG-29M الاعتراضية متعددة المهام، ومروحيات Ka-52 Alligator الهجومية، ومنظومات الدفاع الجوي S-300VM بعيدة المدى وBuk-M2E متوسطة المدى وTor-M2E قصيرة المدى، ورادارات الإنذار المبكر ثلاثية الأبعاد Protivnik-GE بعيدة المدى، وغيرها

زيارات الوفود المتبادلة

- فى 3/3/2015 قام الفريق أول صدقى صبحى وزير الدفاع والإنتاج الحربي بزيارة لروسيا، حيث استقبله نظيره الروسى سيرجى شويجو. تركزت المحادثات على سبل زيادة التعاون فى المجالين العسكرى والأمني ونقل وتبادل الخبرات العسكرية بين القوات المسلحة فى البلدين .

- فى 25/5/2015 قام دينيس مانتوروف وزير الصناعة والتجارة الروسي بزيارة لمصر، حيث التقى به الرئيس عبد الفتاح السيسي. نقل مانتوروف للرئيس السيسى تحيات وتقدير الرئيس فلاديمير بوتين. كما التقى دينيس مالتوروف بالفريق أول  صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج. إستعرض الجانبان خلال اللقاء عدد من الموضوعات ذات الإهتمام المشترك كما بحثا عدداً من الإتفاقيات وذلك لتدعيم الشراكة والتعاون بين البلدين .

- فى 24/11/2015 قام سيرجى شويجو وزير الدفاع الروسي بزيارة لمصر، حيث استقبله الرئيس عبد الفتاح السيسى. وتناول اللقاء سبل تعزيز التعاون الثنائي القائم بين البلدين، فضلاً عن تنسيق مواقف مصر وروسيا إزاء القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك. كما التقى وزير الدفاع الروسي بالفريق أول  صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى. وقعا الجانبان علي محضر الاجتماع الثاني للجنة العسكرية المشتركة وعدد من بروتوكولات التعاون بين القوات المسلحة لكلا البلدين في العديد من المجالات .

- فى 26/11/2015 قام وزير الدولة الروسى للإنتاج الحربي اليسكندر بوتابوف نائب وزير الصناعة والتجارة والوفد المرافق له بزيارة لمصر، التقى به د.محمد العصار وزير الدولة للانتاج الحربى، إستعرض الجانبان خلال اللقاء عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك كما بحثا عدد من الاتفاقيات وذلك لتدعيم الشراكة والتعاون بين البلدين .

- فى 4/9/2016 قام صدقي صبحي وزير الدفاع بزيارة لروسيا يرافقه اللواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي على رأس وفد عسكري رفيع المستوى للمشاركة في مباحثات حول التعاون العسكري بين البلدين. شهدت الزيارة إجراء عدة مباحثات مع كبار المسئولين الروس في ضوء التعاون الاستراتيجي المصري الروسي، حيث عقد الاجتماع الثالث للجنة العسكرية المصرية الروسية المشتركة لمناقشة عدد من الملفات والموضوعات في ضوء علاقات الشراكة والتعاون العسكري بين القوات المسلحة لكلا البلدين في العديد من المجالات

- فى 29/5/2017 قام سيرجى شويجو وزير الدفاع الروسي، وسيرجى لافروف وزير الخارجية الروسى بزيارة لمصر، استقبلهما الرئيس عبد الفتاح السيسى. بحثا الجانبان آخر المستجدات على صعيد عدد من القضايا الإقليمية، وعلى رأسها الوضع في سوريا وليبيا، حيث أكدا الجانبان تمسكهما بالحلول السياسية لمختلف الأزمات التي تمر بها المنطقة، والحفاظ على وحدة الدول وسلامة أراضيها وتماسك مؤسساتها الوطنية، بما يلبى تطلعات شعوب المنطقة في عودة الأمن والاستقرار .

فى 19/8/2018 قام الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي على رأس وفد عسكري رفيع المستوى بزيارة لروسيا، حيث استقبله الفريق أول سيرجي شويجو وزير الدفاع الروسى، كما تناولا العديد من الملفات ذات الإهتمام المشترك وبحث تنمية علاقات التعاون العسكري والفني، ونقل وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا البلدين، كما تناول الجانبان تطورات الأوضاع بالمنطقة وانعكاساتها على الساحتين الإقليمية والدولية، وسبل التعاون المشترك في مواجهة الإرهاب
.

الأكثر مشاهدة

احصائيات فيروس كورونا في العالم
الثلاثاء، 02 مارس 2021 12:00 ص
محمية أشتوم الجميل وجزيرة تنيس
الإثنين، 22 فبراير 2021 12:00 ص
العدد الاسبوعي 594
الأحد، 21 فبراير 2021 02:47 م
التحويل من التحويل إلى