21 أكتوبر 2020 08:52 ص

المشاركة المصرية في أعمال الدورة (44) لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي

المشاركة المصرية في أعمال الدورة الرابعة والأربعين لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي

الثلاثاء، 11 يوليو 2017 10:56 ص

تشارك مصر في أعمال الدورة الرابعة والأربعين لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي التي انطلقت الاثنين، ١٠ يوليو ٢٠١٧، في عاصمة جمهورية كوت ديفوار ابيدجان، والتي تنعقد تحت شعار (دورة الشباب والسلم والتنمية في عالم متضامن). وتستمر لمدة يومين يناقش خلالها العديد من القضايا السياسية والإنسانية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية وفي مجال العلوم والتكنولوجيا.

والتي تكتسب أهمية كبيرة فى ظل المرحلة الدقيقة والصعبة التى تمر بها الأمة الإسلامية، لاسيما مع استمرار الوضع الإقليمى المضطرب فى المنطقة، وتزايد التهديدات والتحديات، ، فضلاً عن محاولات البعض سواء من خارج أو داخل عالمنا الإسلامى تقويض استقرار الأمة بحثاً عن مصالحهم الضيقة.

وتأتي الأزمات الإقليمية في المنطقة، ودور المنظمة في مواجهة أفكار التطرف والإرهاب في مقدمة الموضوعات التي تناقشها المنظمة في هذه الدورة والتي لا يجب أن يُقتصَر فيها على مواجهة مرتكبي الهجمات الإرهابية فقط، بل مواجهة من يقدم لهم يد المساعدة تمويلاً أو تسليحاً أو إيواءً.

ويحتل المحور الإسلامى فى سياسة مصر الخارجية أهمية كبيرةً، كما تحرص مصر على تعزيز آليات العمل الإسلامى المشترك، وتعزيز دور البنك الإسلامى للتنمية فى القارة الإفريقية وفى وسط آسيا، فضلاً عن الارتقاء بآليات عمل الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامى .

وقد بدأت الدورة بتسليم رئاسة المجلس من أوزباكستان الى كوت ديفوار وكلمات الافتتاح لجمهورية أوزباكستان وكوت ديفوار وممثلين المجموعة الافريقية والعربية والأسيوية.

وافتتح رئيس جمهورية كوت ديفوار الحسن وتارا الاجتماع بكلمة رحب فيها بالمشاركين وشكرهم على دعمهم لتكون بلاده رئيسة الدورة الرابعة والرابعين لمجلس وزراء خارجية المنظمة. وركز في كلمته على التضامن بين الدول الأعضاء في مواجهة التحديات ومن أهمها الارهاب وايجاد حلول لمنع انحراف الشباب نحو التشدد، وعلى ضرورة تجسيد استراتيجية اقتصادية وعلمية وتكنولوجية في إطار المنظمة، وأكد على مواصلة العمل معاً على تنفيذ برنامج عمل المنظمة حتى عام ٢٠٢٥ وحث القطاع الخاص في الدول الأعضاء على الاستثمار في القارة الافريقية، كما أكد أن من المواضيع ذات الأولوية هي القضية الفلسطينية والهجرة والتغيرات المناخية.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى