27 مايو 2024 08:02 م

جولة الرئيس السيسي للإمارات والهند والبحرين

حصاد جولة الرئيس إلى الإمارات –الهند-البحرين

الإثنين، 02 نوفمبر 2015 12:00 ص

تمر السياسة الخارجية المصرية بمرحله ازدهار وعملية إعادة بناء الجسور مع العالم سواء على المستوى العربي أو على مستوي العالم اجمع.ومصر دائما وأبدا نجدها في قلب التوازنات السياسية ضرورة لا يمكن الاستغناء عنها.


وفى هذا السياق تأتى زيارة السيد الرئيس لكل من الإمارات العربية المتحدة والهند والبحرين.


وكانت الإمارات هي الجولة الأولي للرئيس حيث عقد جلسة مباحثات مع الشيخ/محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبو ظبي أكد خلالها الرئيس السيسي التزام مصر تجاه أمن و استقرار دولة الإمارات ودول الخليج والوقوف معا ضد مختلف التحديات ،وشدد السيسي على أهمية مواصلة تعزيز التكاتف العربي وتضامنه لمواجهه كافة التحديات التي تواجه المنطقة العربية والعمل على صون مقدراتها ومحاربة التطرف والعنف والتصدي للتنظيمات الإرهابية والجماعات المتطرفة التي تهدف إلي تقويض ركائز وأمن و استقرار الدول ومؤسساتها الوطنية.


وصرح السفير /علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أكد على قوة ومتانة وأهمية الشراكة الإستراتيجية التي تجمع مصر بالإمارات وشدد على أهمية تعزيزها في هذه المرحلة الهامة من تاريخ المنطقة.وأضاف السفير علاء يوسف بأن الشيخ /محمد بن زايد أوضح أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة الشيخ /خليفة بن زايد رئيس الدولة تؤكد موقفها الثابت في دعم مصر بما يحفظ أمنها واستقرارها ويعزز الجوانب الاقتصادية و التنموية فيها.ومن جانبه أشاد الرئيس بالمواقف المشرفة التي تتخذها دوله الإمارات العربية المتحدة قيادة وشعبا لدعم مصر والقضايا العربية المختلفة متمنيا لدولة الإمارات بمزيد من التقدم و الازدهار.وقال السفير علاء يوسف أن رؤى البلدين تطابقت في أهمية متابعة الجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب وتدارك الأوضاع الأمنية في عدد من الدول العربية ولاسيما سوريا وليبيا واليمن وسبل التعاون مع تداعياتها على الأمن العربي الجماعي.


وعقب زيارة الرئيس لأبي ظبي تواجه إلي إمارة دبي وعقد جلسة مباحثات مع الشيخ /محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في المكتب التنفيذي في إمارة دبي.وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن الشيخ بن راشد أكد خلال المباحثات أن مصر القوية سند لكل العرب مؤكدا أن العلاقات المصرية الإماراتية ليس علاقات دبلوماسية اعتيادية بل هي علاقات محبة وإخوة وشراكة رسخها الشيخ زايد رحمه الله.


وقد تم خلال اللقاء تناول أوجه التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في جميع المجالات وتوسيع نطاق التعاون في الجوانب الاقتصادية والاستثمارية و التنموية .و قد عرض الشيخ /محمد بن راشد إستراتيجية دولة الإمارات ورؤيتها حتى عام 2021.وقد أشاد الرئيس السيسي بالنهضة الحضارية ومستوي البنية التحتية التي تتميز بها دولة الإمارات  مما جعلها مثال عالميا يحتذي بها.


وفى ختام الزيارة قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة ضريح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأكد الرئيس أن الشعب المصري لن ينسى المواقف التاريخية المشرفة التي اتخذها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله اتجاه مصر ودعمه لجهود التنمية فيها.


وكانت المحطة الثانية في الجولة هي الهند لحضور مؤتمر الهند أفريقيا وقد عقد السيد الرئيس اجتماعا مع نظيره الهندي /برناب موخيرجي بالقصر الجمهوري وقد أعرب الرئيس الهندي عن تقديره لزيارة السيد الرئيس مشيرا إلي أن مشاركة سيادته في القمة الثالثة لمنتدي الهند أفريقيا سوف تساهم في نجاح القمة وتوطيد علاقات التعاون القائمة بين بلاده والقارة الأفريقية وأشاد الرئيس الهندي بنجاح القيادة المصرية بعد ثورة 30يونيو في إعادة الاستقرار ودفع جهود التنمية الاقتصادية و الاجتماعية.كما أشاد الرئيس الهندي بنجاح مصر في تنفيذ مشروع قناة السويس الجديدة وانجازه خلال عام واحد .كما التقي الرئيس السيسي خلال الزيارة مع رئيس وزراء الهند والذي أعرب عن تقديره لزيارة الرئيس إلي نيودلهي ومشاركته في أعمال القمة مشيرا إلي أن مشاركة الرئيس أثرت أعمال القمة وساهمت إيجابيا في خروجها بالنتائج المرجوة و أشاد بالعلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع البلدين.و صرح السفير/علاء يوسف بان الرئيس أعرب عن تقديره للهند دولة وشعبا مشيدا بالتنظيم المتميز للقمة والذي ساهم في إنجاحها وخروجها بنتائج إيجابية .وعلي الصعيد الإقليمي أشاد رئيس وزراء الهند بجهود مصر ودورها الرائد في إحلال السلام في الشرق الأوسط.كما تطرق اللقاء إلي أهمية مكافحة الإرهاب والتصدي له عبر استراتجيه شامله تشمل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والأبعاد الفكرية والدينية  و الاقتصادية.


وفى نهاية اللقاء وجه الرئيس السيسي الدعوة لرئيس وزراء الهند لزيارة مصر وعلى هامش القمة عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي جلسة مباحثات ثنائية مع الرئيس النيجر و أوضح السفير علاء يوسف أن رئيس النيجر عبر عن تطلع بلاده لتطوير العلاقات الثنائية مع مصر في كافة المجالات وأضاف أن الرئيس أكد حرص مصر على المساهمة في عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية في النيجر.وفى كلمة السيد الرئيس السيسي أمام قادة منتدى الهند أفريقيا أكد الرئيس على أن التحديات التي واجهها العالم اجمع والدول النامية بشكل خاص تجعل خيار الشركة والتعاون هو الخيار الأجدى أمام حكوماتنا وشعوبنا وشدد على أهمية الاستجابة لتطلاعات وطموحات شعوب أفريقيا في إزالة الظلم التاريخي الواقع عليها والحصول على التمثيل العادل الذي تستحقه بفائتي العضوية الدائمة والغير دائمة بمجلس الأمن.وأشار السيسي إلي أهمية إصلاح النظام الاقتصادي العالمي على نحو يعزز من تمثيل الأسواق الناشئة و البلدان النامية.وأكد السيسي على تطلع مصر إلي تعزيز التشاور والتنسيق بين الجانبين الأفريقي والهندي في مجال تمكين الدول النامية من نيل مكانتها المستحقة فيما يتعلق باتخاذ القرارات الدولية.وأشار السيد الرئيس إلي الشراكة بين الزعيمين الراحلين جمال عبد الناصر و نهرو في تأسيس حركة عدم الانحياز وجهود إعادة أسس النظام العالمي على نحو أكثر عدالة يحمى مصالح الدول النامية.


وفي ختام حديثه أعرب الرئيس السيسي عن تطلع مصر لزيادة الاستثمارات الهندية في الدول الإفريقية ونوه إلي استضافة مصر لمنتدى الاستثمار والتجارة في إفريقيا خلال الربع الأول من العام القادم .


وأنهى الرئيس السيسي جولته بزيارة دولة البحرين حيث عقدت قمة مصرية بحرينية بين الرئيس/ عبد الفتاح السيسي و الملك /حمد بن عيسى أل خليفة وتناول فيها سبل تعزيز العلاقات الوثيقة والمتميزة التي تجمع البلدين ومتابعة التنسيق القائم بينهما لمواجهة التحديات الإقليمية الراهنة فضلا عن وقوف مصر إلى جانب مملكة البحرين الشقيقة ودعمها الكامل لكافة جهودها المبذولة لمكافحة الإرهاب وذلك في إطار حرص مصر على أمن واستقرار مملكة البحرين ورفض كافة المحاولات للتدخل في شئونها الداخلية.


استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي بمقر إقامته بالمنامة وزيرة الدفاع الألمانية الدكتورة/ أورسولا فون دير ليان التي تشارك في اجتماعات “حوار المنامة”.رحب الرئيس بوزيرة الدفاع الألمانية، مؤكداً حرص مصر على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في جميع المجالات. معبراً عن تقديره لموقف ألمانيا المؤيد للإجراءات التي تتخذها مصر في سبيل دفع مسيرة البناء والتنمية الشاملة، مشيداً بالجدية التي تعمل بها الشركات الألمانية في مصر. و قد تطرق اللقاء إلى سبل تعزيز التعاون القائم بين البلدين في المجالات الاقتصادية والأمنية والعسكرية. وتناول أيضاً المستجدات الخاصة ببعض القضايا الإقليمية وجهود مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.


وصل الرئيس عبد الفتاح السيسي، السبت 31/ 10/ 2015، إلي مطار القاهرة الدولي، عائدًا من العاصمة البحرينية (المنامة) بعد زيارته لمملكه البحرين حضر خلالها حفل افتتاح منتدي حوار المنامة في نسخته الحادية عشره.

الأكثر مشاهدة

التحويل من التحويل إلى